بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310301)
العلاقات الإنسانية (1392837)
العالم العربي (1208447)
الكمبيوتر والإنترنت (854014)
الثقافة والأدب (367988)
الصحة (319482)
العلوم (219383)
الأديان والمعتقدات (201430)
تعليقات المستخدمين (186576)
المنتجات الإلكترونية (140356)
الطعام والشراب (125990)
التعليم والتدريب (70850)
الرياضة (69778)
الألعاب والترفيه (68533)
الاقتصاد والأعمال (65326)
الجمال والموضة (59878)
الأسرة والطفل (51446)
وسائل الإعلام (41423)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33193)
المنزل (33168)
الهوايات (27047)
وسائل المواصلات (12329)
عرض الكل ›
8‏/11‏/2012
ما هي الدولة الإسلامية ؟
التاريخ
العالم العربي
الإسلام
أن تعرفها بأنها دولة العدالة والمساواة و الكرامة وووو....
هذا يعيد للأذهان القومجية و ما شاكلها ..

ماهي و ما هي الآليات التي ستحقق بها هذه الأهداف ؟

خصوصا و أن الأمثلة الموجودة عالميا عن دول إسلامية لا تساعد على هذه التصورات ...
الملاحظة #1 10‏/11‏/2012 6:18:59 ص
لقد انتظرت ردك بفارغ الصبر ... و  الآن هو وعد بشرح الرد الذي قدمته ، و كأنك قلت ضمنا بغموض طرحك ؟
فلم يكن ما تفضلت به   سوى كلام فضفاض . فيه خروج على الشرط الضمني للسؤال ... و الذي كان : " الالتزام  بطرح نقاط محددة ،  بعيدا عن العبارات الرنانة و الديماغوجية ".
فالقيم السامية  و الأهداف الإنسانية كما نعرفهما.. هي شعارات حملتها جميع الآيدلوجيات و لكن بقيت حبرا على ورق .

و السؤال الآساسي ....((ما هو تعريف هذه الدولة الإسلامية و ما هي آليات تطبيق أهدافها ؟))

و بعبارة أخرى ..لماذا كانت جميع الدول التي " ادعت "تطبيق الشريعة فاشلة في تحقيق أي شيء يذكر على صعيد المدنية أو  المثل الإنسانية ؟

أنت لم تقدم حتى تعريفا لهذه الدولة هذا و لم نتكلم عن بقية  النقاط .
ثم إني لم أعرِّض بالدولة الإسلامية .. (  فعل عرّض متعد بالباء ) بل عرَضْت معظم النماذح الإسلامية في زمننا دون تلك التي ستثير الحنق عند كثير ممن ينتسبون للثورة في سورية .
فكانت مثال دولة القمع و الفساد و الديماغوجية .

و ما تفضلت به عن الصفحة البيضاء هو حال معظم دعاة الدولة الإسلامية و الذين لا يستطيعون تقديم إجابة واضحة واحدة ... و ما ستخلص إليه في نهاية أي حوار أنك أمام طرح فارغ أشبه بصفحة بيضاء و لكن دون نقاء تلك الصفحة ؟؟!!
الإجابات (4)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
0
المشاهدات
248
متابعات
0
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.