بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309623)
العلاقات الإنسانية (1392675)
العالم العربي (1208279)
الكمبيوتر والإنترنت (853835)
الثقافة والأدب (367961)
الصحة (319403)
العلوم (219360)
الأديان والمعتقدات (201413)
تعليقات المستخدمين (186568)
المنتجات الإلكترونية (140325)
الطعام والشراب (125982)
التعليم والتدريب (70839)
الرياضة (69772)
الألعاب والترفيه (68523)
الاقتصاد والأعمال (65320)
الجمال والموضة (59875)
الأسرة والطفل (51441)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39060)
السياحة والسفر (34743)
الشركات (33186)
المنزل (33165)
الهوايات (27043)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
12‏/10‏/2009
(هل يوجد مخلوقات حية في الكون غير الانس والجن والملائكة)؟أرجو التعليق بما يليق.
الاسلام
البرامج الحوارية
بصفتي طالب علم ولست بعالم أزعم أن الجواب نعم, وهاكم الدليل من القرآن الكريم, أولا وقبل كل شيء علينا أن نعلم أن لفظة الدابة عندما تقرأها في القرآن ؛فإنها  تتحدث عن غير الملائكة والجن لأن الملائكة مخلوقات نورانية أما الجن فهو مخلوق من نار ,,أما الدابة فهي مخلوقة من ماء لقوله تعالى :(والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه ومنهم من يمشي على رجلين ومنهم من يمشي على أربع يخلق الله ما يشاء..)النور 45,وانتبه الى كلمة(كل)حتى لا تستثني أي دابة, وبعد ذلك اقرأ الآية الكريمة :(ومن آياتهه خلق السماوات والأرض وما بث فيهما من دابة )الشورى 29, فماذا تستنتج الآن ؟فإذا علمنا أنواع ما يدب في الأرض فما هي الدابة في السماوات اذا لم تكن ملائكة ولا جن ؟ نكمل الشرح ...
الملاحظة #1 12‏/10‏/2009 1:38:34 م
والقرآن يشير أن تلك الدواب كائنات ساجدة لله وهي شيء غير الملائكة اقرأ معي هذا النص:(ولله يسجد ما في السماوات وما في الأرض من دابة والملائكةُ وهم لا يستكبرون)النحل 49 ,وتم ذكر الملائكة هنا حتى تعلم أن الملائكة شيء مستقل غير الدابة !!! نكمل الشرح ..
الملاحظة #2 12‏/10‏/2009 1:44:52 م
وعلينا أن نعلم أن القرآن قال لنا:(وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً)فمثلا القرآن يشير إلى وجود دابة حتى في كوكبنا الأرض ولا نعلم مكانها الا قبل حدوث يوم القيامة وهي دابة متكلمة مؤمنة وترى ذلك  عندما تقرأ الآية الكريمة :(وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون)النمل 82 فإذا ما زلنا نجهل أين هذه الدابة وهي موجودة الآن في مكان ما من أرضنا بدليل قوله تعالى :(أخرجنا لهم دابة) وليس خلقنا !! فهي موجودة ولكن لم تؤمر بالخروج لنا !!فإذا لا نستغرب أن توجد دابة في السماوات !! نكمل الشرح ...
الملاحظة #3 12‏/10‏/2009 1:53:32 م
هل تعلم أن القرآن يشير الى إمكانية أن تجتمع دواب السماء مع من في الأرض وليس بالضرورة أن يكون ذلك في الآخرة فقد يكون الأمر في الدنيا لأن النص يحتمل الأمرين لما تقرأ قوله تعالى :(ومن آياته خلق السماوات والأرض وما بث فيهما من دابة , وهو على جمعهم اذا يشاء قدير) الشورى 29 فقط احببت أن أعصف أذهانكم لألفت الانتباه أن القرآن أعظم بكثير مما نتصور .فالقرآن روح وحياة وعلم ومنهج حياة وفكر راق وهدى ونور وعلمُ من قبلكم وخبر ما بعدكم ولا تنقضي عجائبه ولا يشبع منه العلماء .
الملاحظة #4 12‏/10‏/2009 2:03:31 م
ردود على بعض الردود : أخوتي سيكون صدري واسعاً لمخاطبة العلماء منكم
أو الجهلاء على حد سواء , فمثلا يقول المدعو:خادم القران   إياد احمد هل انت شيعي ؟؟؟ لاني قراءت تفسير لك للأحدى الايات  كانت تفسير للطبرسي وهو مفسر شيعي

أنبه عليك لا تزعم في كتاب الله بدون علم -------------- الرد : انا لست شيعي أنا طالب علم واتحدث علماً فرد علي بالحجة وليس بالضجة الله يهديك .وانا ماجستير تفسير القرآن الكريم من الجامعة الأردنية .
الملاحظة #5 12‏/10‏/2009 2:10:44 م
رد على السيد محمود الذي مما قاله: -اما لو تعتقد مخلوقات اخرى امثال الذى يتخيله الغرب فى افلامهم الاجنبيه مثل المخلوقات

الموجوده على المريخ فانا اعتقد ان هذه كلها خرفات وانهم اخترعوا هذا التخيل ليكون ماده فقط

يبنوا عليها قصص وافلام ليس الا والدليل ان العماء سافروا الى الفضاء وذهبوا الى كل مكان

واولهم القمر والمريخ ولم يذكروا وجود اى كائنات او لم يلتقطوا اى صور لهم مثلاً

لذلك لا اعتقد وجود مثل هذه الاشياء ---------------- فالجواب : أنا لا أعتقد إلا بما في القرآن هذا أولاً , ثانيا: واضح أنك تتصور ان الكون هو القمر والمريخ وما وصله الإنسان بتقنياته !! أخي الحبيب الكون أكبر من ذلك بكثير زادك الله علماً.
 -
الملاحظة #6 12‏/10‏/2009 2:24:41 م
ردا على أخي الحبيب المدعو خادم القرآن لما قلت : -شوف سورة النحل 49 اللي تستشهد بها تقول وما في الارض من دابة إذن الدابة تعود الى الارض معناها دواب الارض ثم يقول والملائكة فلا علاقة بذالك بأن السماء موجود فيها مخلوقات لا نعرفه- الجواب : أخي واضح انك مخلص ولكنك بسيط لذا أقرأ إجاباتك وأشعر برغبة بالضحك ولكن أخشى أن يظن الناس اني مجنون يضحك لوحده!!! يا اخي أنا الآن نسخت لك ما قاله الطبري نسخا حتى تسكت وهو يقول لك الدابة في السماء والأرض هاك النص من الطبري :(وما بثّ فيهما من دابة. يعني وما فرّق في السموات والأرض من دابة)
الملاحظة #7 12‏/10‏/2009 2:31:58 م
ردا على أخي الطيب  المدعو خادم القرآن  لما قال : - ومن آياتهه خلق السماوات والأرض وما بث فيهما من دابة )الشورى 29

اما هذه الاية فقد اجتمع علماء التفسير وتأكد بنفسك بالنظر في تفسير بن كثير  والطبري وغيره عن مجاهد انه قال ومابث فيهما من دابة اي الناس والملائكة والجن والحيوانات على اجناسه-----------------الجواب : أولا أظن أنك تقصد بقولك اجتمع أي أجمع؟!!هههههه أخي الكريم لو أردت أن آخذ بكلامك - وهو خطأ بالتأكيد؛ فهذا يعني انهم أجمعوا على وجود حتى الانسان في السماء!! وإلا ما معنى فيهما ؟ وهذا محال ..لذا يا أخي الكريم لا أريد أن يبدو السجال بيني وبينك كمن يطحن بالماء!! ولكن أذكرك بقوله تعالى :(ولا تقف ما ليس لك به علم) وإذا أردت أن تصبح خادما للقرآن فلتكن خدمتك على علم وليس على جهل(قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة)
الملاحظة #8 12‏/10‏/2009 3:01:00 م
ردا على اخي الكريم المحترم المدعو خادم القرآن لما قال: -للاسف احمد والله ان كلامك من البداية خطاء فلذالك نبهت عليك بأن لا تزعم في دينك على كل الاحوال انظر الى الاية هذه في سورة الانفال وتقول
إن شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون الذين عاهدت منهم ثم ينقضون عهدهم في كل مرة وهم لا يتقون فإما تثقفنهم في الحرب فشرد بهم من خلفهم لعلهم يذكرون
الم تقل ياأحمد ان الدابة ليست الانس والملائكة والجن .. فمارائيك بالدواب التي كفرت اليست هي الانس  لا تجادل في كتاب ولا تعتقد فيه لا ان الله سبحانه نهانا عن ذالك- الجواب : ------------------
كلما قلت لن أرد عليك تستفزني إجاباتك فارد من جديد : أولا يا اخي المحترم واضح أنك ضعيف بالقراءة لا بل بالإملاء : فمثلا أنت تقول:-خطاء فلذالك - والصواب ان تكتب :(أخطاء فلذلك) ثم قلت : -الم تقل ياأحمد ان الدابة ليست الانس والملائكة والجن- وواضح انك تقرأ بالمقلوب راجع القراءة لتجد اني لم أقل ان الدابة ليست الإنس !! يا أخي المحترم الدابة هي كل ما يدب على الأرض فهو دابة سواء أكان انساناً او حيواناً أو مما خلقه الله مما لا نعلمه ولكنه بالتأكيد ليس ملائكة ولا جن لن كليهما ليسا مخلوقات من ماء.. يا أخي ألم تقرأ قوله تعالى :(وخلق الجان من مارج من نار) ثم تقرأ قوله تعالى :(والله خلق كل دابة من ماء) ياترى هل الجن مخلوق من ماء؟ وهل الملائكة كذلك؟ الجواب قطعا لا.
اما الآية التي ذكرتها الآن (إن شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون )فهي تحقر الكافرين وتصفهم بشر من دب على الأرض وهذه الآية بسياقها لا علاقة لها بموضوع بث الدابة في السماوات والأرض .والغريب أنك أنت من يقول لي :(نبهت عليك بأن لا تزعم في دينك )وأنا أقول : شر البليت ما يضحك.!!
الملاحظة #9 12‏/10‏/2009 3:35:05 م
ردا على أخي العلامة الكبير المدعو خادم القرآن لما قال :-أحسن شىء ان سكت ياأحمد برافو هل اقتنعت انك مخطىء ياطالب العلم قال تعالى وعلم ادم الاسماء كلها  والاسماء كلها اسماء كل المخلوقات من حيوانات وغيرهم وغيرهم فهل بلغنا ادم عن هذه المخلوقات التي في رأسك
أعتقد اجاباتي كافية  في امان الله----------الجواب :----------يا أخي إجاباتك كافية لتعلمني بمدى ضحالة فكرك وبساطة نظرتك وضآلة خبرتك ..يا أخي ومن قال أن القرآن شمل ذكر كل الذي تعلمه وعلمه آدم؟
ثانياً ما علاقة هذا بالموضوع؟ أنتي ذكرتني يوما بأحد التلاميذ لما سألته : (من أحق الناس بحسن صحابتك؟) فقال : (الطلاق مرتان)!!! يا أخي المدعو خادم القرآن , لو راجعت كل ما كتبته ستجدني لم أذكر شيئاً واحدا إلا قلت : قال الله تعالى كذا , فارجو أن ترد بنفس الطريقة و لتدخل بالموضوع بشكل مباشر.كما أني لا أدافع عما أعرضه حتى أقنع القراء الكرام بما أزعم بقدر ما أبحث عن حوار علمي ولن أتردد إن وجدت شخصاً يقنعني ألا وجود لكائنات غير الملائكة والجن في الكون الشاسع.ألا أقره بذلك بناء على الإقناع وليس بناء على (عنزة ولو طارت) .الخلاصة: ما زلت أستنتج من النصوص القرآنية ان هناك ما يدب في الكون على غير أرضنا التي نعيش كائنات غير الملائكة والجن.وأزعم أن تلك المخلوقات كائنات عاقلة مؤمنة ومجسمة ليست كائنات فيروسية  لأن الله تعالى يقول بسياق الحديث عن العقلاء :  (ولله يسجد من في السماوات والأرض طوعاً وكرها وظلالهم بالغدووالآصال) الرعد 15 وما زلنا نتحدث عن كونها في كل من السماوات والأرض , وحرف من تستخدم في اللغة العربية للدلالة على العاقل ,  وكلمة (وظلالهم)  كلمة تشير لوجود شمس تصنع الظلال عندهم فهي تتحرك بحركتهم كلما سجدوا او ركعوا لله سبحانه ,وكلمتَيّ (بالغدو والآصال)    دليل على وجود ليل ونهار عندهم كذلك لينت منه غدو وآصال وهي تعني الصباح والمساء, وبما انهم كائنات عاقلة تتحرك فهناك ماء لأن الله تعالى قال :(وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون)                 والكلام مطروح للحوار.
الملاحظة #10 12‏/10‏/2009 3:55:44 م
ردا على تسؤل أخي المحترم :(DEVIL MAY CRY)لما قال: - ماذكرت الحيونات  - -------الجواب ------: التركيز هنا على قوله تعالى :(يخلق الله ما يشاء) فما يدب على الأرض التي نعيش  من انس وحيوان شيء مفروغ منه ولكن لماذا لا نتدبر في تكملة الآية في قوله تعالى :(يخلق الله ما يشاء) وكذلك(ويخلق ما لاتعلمون)؟فنحن نستطيع أن نتدبر ونتامل النصوص ولا نتوقف على ما قاله سين او جيم من الناس من قبل او من بعد ,لا سيما وان كل يؤخذ منه ويرد الا صاحب ذلك القبر صلى الله عليه وسلم, والقرآن حمال على وجوه فاحملوه على أحسن وجه .ولكن لا يتكلم في هذا الا الضالعون في اللغة العربية وشتى علوم القرآن .. مع خالص محبتي .
الإجابات (44)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
10
المشاهدات
14771
متابعات
2
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.