بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310192)
العلاقات الإنسانية (1392819)
العالم العربي (1208428)
الكمبيوتر والإنترنت (853990)
الثقافة والأدب (367987)
الصحة (319469)
العلوم (219380)
الأديان والمعتقدات (201428)
تعليقات المستخدمين (186574)
المنتجات الإلكترونية (140352)
الطعام والشراب (125990)
التعليم والتدريب (70850)
الرياضة (69778)
الألعاب والترفيه (68532)
الاقتصاد والأعمال (65326)
الجمال والموضة (59878)
الأسرة والطفل (51444)
وسائل الإعلام (41423)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33192)
المنزل (33168)
الهوايات (27047)
وسائل المواصلات (12329)
عرض الكل ›
ما هي واقعة كربلاء في مسيرة الاسلام فهل من متأمل...؟
حيدر
حسينية اجابات
حسين
شرفني بها صديق كريم رجوت بها الفائدة لكم:

((واقعة كربلاء في مسيرة الإسلام))
المتأمل في حركة الإمام الحسين عليه السلام الإصلاحيّة بجميع جوانبها ، يدرك بوضوح أهمية هذه الحركة ، وموقعها في مسيرة الإسلام التكامليّة . يدرك حقيقة اتصال هذه الحركة وارتباطها بواقع المسلمين كلّ المسلمين ومدى تواصلهم بحقيقة الإسلام الناصعة.
التأمل في حركة الإمام الحسين عليه السلام يكون على عدّة مستويات وأبعاد

المستوى الأوّل
الشخصيّة القياديّة التي قادة هذه الحركة الإصلاحيّة ، والشخصيّات التي شاركت في هذه الحركة وتفاعلاتها المختلفة ، على مستوى الرجال والنساء :
أمّا بالنسبة للشخصيّة التي قادة الحركة ، فهي من عظماء الشخصيّات في الإسلام ، فهو الإمام الحسين بن عليّ بن أبي طالب ، ابن فاطمة الزهراء بنت رسول الإسلام الكريم ، هو من تربّى مع أخيه الإمام الحسن عليهما السلام في أحضان رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله ، وكان يوصي دائماً بحبّهما وإكرامهما ، ويحذّر من أذيّتهما ، فها هو يقول ( صلّى اللّه عليه وآله ) : ( .. اللهم إنّي أسألك فيهما ( أي في الحسنين ) ما سألك إبراهيم في ذريّته ، اللهم أحبّهما وأحبّ من يحبّهما ، والعن من يبغضهما ملء السماء والأرض ) . وقال ( صلّى اللّه عليه وآله) : ( حسين منّي وأنا من حسين ، أحبّ اللّه من أحب حسيناً ، حسين سبط من الأسباط ) ، وجميع المسلمين – حتّى من يتوقّف في إمامتهما المنصوصة من النبي الكريم – يعظّمونهما ويكرّمونهما ، عدا بعض الشواذ والمعاندين .
أمّا الشخصيات التي شاركت في هذه الحركة ، فهم كذلك من أعاظم الشخصيات في الإسلام ، سواء على مستوى الرجال أو النساء ، فبعضهم من أهل بيت النبي الكريم ، من أبناء عليّ والحسين والحسن عليهم السلام ، وأبناء عبد اللّه بن جعفر بن أبي طالب ، وأبناء عقيل بن أبي طالب ، وغيرهم ، ومن لم يكن من أهل بيت النبي ( صلّى اللّه عليه وآله) ، فهو من الصحابة الكرام أوالتابعين بإحسان ، من العبّاد وحفظة القرآن والصالحين ، فهم من خيرة أبناء الإسلام والمجاهدين في سبيله .
الملاحظة #1 17‏/12‏/2011 6:25:01 م
المستوى الثاني
أهداف الحركة والثورة الحسينيّة
نستطيع أن نجمل أهداف حركة وثورة الإمام الحسين عله السلام ، في الإصلاح في مسيرة الإسلام التي مرّت بعد حقبة الخلافة الرشيدة بانتكاسة خطيرة كادت أن تمحق الهويّة الإسلاميّة ، وتميت ضمير الأمة المسلمة .

في مثل هذا الظرف الصعب ، وهذه الحقبة المظلمة والعصيبة من تأريخ الإسلام والمسلمين ، تحرّك الإمام الحسين عليه السلام لنجدة دين جدّه المصطفى ( صلّى اللّه عليه وآله) ، والإصلاح في أمتّه ( صلّى اللّه عليه وآله) ، وقد بيّن الإمام الحسين عليه السلام أهداف ثورته في مواقع مختلفة ، فها هو يقول في وصيّته لأخيه محمّد بن الحنفيّة حين عزم ( عليه السلام ) على الخروج من المدينة موضحاً هدف حركته وخروجه على يزيد : ( .. وإنّي لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً ، وإنّما خرجت لطلب الإصلاح في أمّة جدّي (صلّى اللّه عليه وآله) ، أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر ، وأسير بسيرة جدّي وأبي عليّ بن أبي طالب ، فمن قبلني بقبول الحق فاللّه أولى بالحق ومن ردّ علي هذا أصبر حتّى يقضي اللّه بيني وبين القوم وهو خير الحاكمين ) ، وقال في خطبة له عليه السلام في أرض كربلاء : ( الحمد للّه ، لا قوّة إلاّ باللّه ، إنّه قد نزل من الأمر ما قد ترون ، وإنّ الدنيا قد تغيّرت وتنكّرت وأدبر معروفها ، ولم يبق منها إلاّ صبابة كصبابة الإناء ، وخسيس عيش كالمرعى الوبيل ، ألا ترون إلى الحق لا يعمل به ، وإلى الباطل لا يتناهى عنه ، ليرغب المؤمن في لقاء ربّه محقّاً ، فإنّي لا أرى الموت إلاّ سعادة ، والحياة مع الظالمين إلاّ برما ) .

وخطب عليه السلام فقال : ( .. ألا وإنّ هؤلاء قد لزموا طاعة الشيطان ، وتولوا عن طاعة الرحمان ، وأظهروا الفساد ، وعطّلوا الحدود ، واستأثروا بالفيء ، وأحلّوا حرام اللّه وحرّموا حلاله ، وإنّي أحق بهذا الأمر ( أي بالتغيير ) لقرابتي من رسول اللّه .. ) .

المستوى الثالث
النتيجة النهائية للحركة
نهاية الحركة الحسينيّة التي تمثّلت في معركة كربلاء وما بعدها من مآسي ، جسّدت صورتين متنافرتين ، وخطّين متناقضين ، جعلت الأمة الإسلاميّة بين مفترق طرق ، وبين خيارين مصيرييّن ، تحسّد في واقعة كربلاء , الخط الإسلامي الأصيل المضحّي في سبيل الدين بكلّ غالٍ ونفيس , من جهة ، والخط المنحرف المعاند الذي غلبت عليه شقوته ، وباع دينه وآخرته بدنياه بل بدنيا غيره ، فأقدم على أبشع الجرائم وأعظمها في تأريخ الإسلام من جهة أخرى .

قدّمت كربلاء لوحة رائعة لواقع الأمّة الإسلاميّة في ارتباطها بالإسلام ، في جانب منها صورة للإسلام الأصيل الخالص الذي ينبض بالتوحيد ويتواصل مع الرسول الكريم ( صلّى اللّه عليه وآله ) في منهجه ومسيرته ، وفي الجانب الآخر صورة للإسلام المحرّف المفرّغ من محتواه الحقيقي ، الذي لا يتجاوز الإنتماء الإسمي لرسالة السماء ، من غير أي إلتزام بقوانينها وحدودها وأخلاقها .
هكذا جعل الإمام الحسين عليه السلام المسلمين على مرّ التأريخ على مفترق طرق ، وأمام خيارات مصيريّة ، ترتبط بواقع الإرتباط بالإسلام وأهدافه المقدّسة .
وحركة الإمام الحسين عليه السلام وثورته المقدّسة ، لا يحدّها الزمان والمكان لأنّها مبدئيّة مرتبطة بمبادئ الإسلام ، وجدت لإحياء الإسلام الأصيل في ضمير الأمّة الإسلاميّة، وسوف تبقى كذلك على طول الخط .
وهذه مسؤوليّة جميع المسلمين ، نعم مسؤوليّة جميع المسلمين ، لأنّ الإمام الحسين وحركته ليست مختصّة بجماعة معيّنة ، بل هي ملك للإسلام ، وللأمّة الإسلاميّة ، وتعتبّر من تراثه ومخزونه الحركي الأصيل ، الذي هو ملك جميع المسلمين ، بل هي مفخرة للإنسانيّة الحرّة جمعاء ، لذا لا غرو أن نجد التواصل من جميع المسلمين ، بل جميع الأحرار في العالم مع هذه الحركة والثورة العظيمة ، ونأمل أنّ يتأكّد ويتعمّق هذا التواصل ..
الملاحظة #2 17‏/12‏/2011 6:32:17 م
يا ابو دانة (عجيب سعودي ابو دانة؟؟) على كل حال...اخبرنا يا ولدي ما ذا تمثل لك حركة الامام الحسين عليه السلام في كربلاء....
اها لعلك من اتباع الناصبي المجرم الذي يقول خرج على الامام يزيد (لعنه الله وجميع اشياعه) والخليفة فقتل بسيف جده....

ان كان هذا رأيك فانت ابو دوني ودوني ابن دوني ....
هداك الله او حرقك ان لم تكن لك في الهداية نصيب
الملاحظة #3 17‏/12‏/2011 6:48:00 م
يا زميل تريك، ولماذا ولماذا ولماذا....؟
تذكرني انت بالاعتراض الوقح من امامك عمر على صلح الحديبية حتى قال عن نفسه : عجبت لجرأتي على رسول الله يومها.....
المشكلة الكبرى هي في عقدة قرأتكم للدين ولحركة الانبياء والائمة عليهم السلام...
انتم (جمييييييييييع السنة خاصة الوهابية الارهابية) تسقطون سيرة ومسيرة الارهابيين الخوارج والعصابات التي تخرج باسم الدين والاصلاح ...تسقطون هذه الصورة على حركة المعصوم وحربه او سلمه....لايا بني ...لا ليس الامر هكذا...
وتأكد ان شرحت لك حتى يوم القيامة لن تتفهم لأن عقليتك مركبة هكذا...
لن تفهم ما لم تسلم بعصمة الامام عليه السلام المطلقة ومن قبل بعصمة النبي والانبياء عليهم السلام المطلقة..حينها فقط يمكن لك ان تصل الى حواشي فهم حركة المعصومين عليهم السلام....
لماذا نبي الله يوسف على نبينا وآله وعليه السلام، لم يحارب فرعون مصر ويصلح ما بهم من شرك وكفر مباشرة...وانتظر ما الله به عالم حتى اعلن اهدافه وحركته....
للأسف ابحث عن النفاق في داخلك يا بني وتخلص منه ثم افهم الحسين عليه السلام ومن قبل ابوه ومن قبل جده صلوات الله عليهم اجمعين...
هداكم الله الى ما فيه رضاه
الملاحظة #4 17‏/12‏/2011 7:31:52 م
نعم يا بني (تريك) هو كافر يخفي كفره ويظهر الاسلام....نعم هو وكثير غيرهم ان احببت اسميهم...
الملاحظة #5 17‏/12‏/2011 7:34:01 م
7modi93 (I will change my life اللعن على العقول التي اخرجت زوجة نبيها وتاهت عقولها شما في روث جملها...لعن الله قتلة المسلمين في فتنة لا تبقي ولا تذر حتى يأذن الله....
والغائط في عقلك وعقل من روج لك....يا ناصب
الملاحظة #6 17‏/12‏/2011 7:35:50 م
يا (7modi93 (I will change my life)) كثير من الامور لم تقرأوها لهذا انتم في ضلال وضلال وتيه وضلال...
ان كنت تقرأ لقرأت السقيفة ولقرأت الجمل ولقرأت وقرأت وقرأت...
ولكن تأكد يا بني حتى وان قرأت لن تفقه، فاني اظنك ممن طبع الله على قلبه وران عليه رين النفاق والشقاق...فابقى في غيك ...
او تدارك امرك
الملاحظة #7 17‏/12‏/2011 7:38:28 م
ههههه يا تريك ، انت وين عايش حبيبي ههههه الامام الحسن عليه السلام بايع ابن هند الطليق بن الطلقاء؟؟؟؟؟!!!!!!!
لعلك من المتابعين لمسلسل الزور والخرافات ونسج العنكبوت (الحسن والحسين ومعاوية) ههههه ساعدك الله على ما تحمل في رأسك يا بني...
اذن رسول الله صلى الله عليه وآله بايع بن سهيل في صلح الحديبية....
اخي حبيبي الله يخليكم راجعوا دينكم مراجعة تامة وكاملة....انتم في ورطة كبيرة جدا....
هداك الله
الملاحظة #8 17‏/12‏/2011 7:50:47 م
الان وصلت يا تريك الى مرحلة النابحات...هنا ليس لك الا اللجم والرجم..
فاخسأ يا كلب ولا تنبح...
انتهى...
او تتراجع عما تنبح به في ما تعودت عليه .......

هل صلح النبي صلى الله عليه وآله مع المشركين في الحديبية خدش في عصمته، او هو عمل بغير امر الله او هو بيعة واقرار لهم ...
فهمكم الاعوج للدين اركسكم في جهنم ...فبئس الورد المورود....

واخسأ
الملاحظة #9 17‏/12‏/2011 10:08:58 م
ليس غريب على امثالك يا تريك...ابداً مادمت من عبيد العجل وسامريه...نعم...فمادمت على منهج من يجرؤ ويتجرأ على سيد الكائنات صلى الله عليه وآله ليس غريبا ان تحشوا دماغك بهذه الترهات...بل النصبيات...
خسأت امامي لايبايع امامك...فإمامي سيد شباب اهل الجنة واماماك من اخسأ الخاسئين في جهنم لن تحلموا بها...
نعم انت وامثالك من الذين جحدوا بها واستيقنتها انفسهم...
هههههههه
اغلق السؤال هههه؟!!!

الا لعنة الله على القوم الظالمين
الملاحظة #10 18‏/12‏/2011 3:00:12 ص
يا تريك، الى الان لم اقطع بعنادك...بل اقول انك ما زلت تجهل المذهب الاسلامي الاصيل مذهب اهل البيت عليهم السلام وليس المذهب الاموي المنحرف...
فراجع واقرأ وتأمل هداك الله...ان لم تكن ممن لا ترتجى منهم هداية...

نعم اتباع مقولة (مثلي لايبايع مثله) هل تعرف قائلها؟؟؟؟ّ!!!!
وعلى فرض تمت مثل هذه البيعة لغيره من الائمة صلوات الله عليهم اجمعين (وفرض المحال ليس بمحال) فهي بيعة باطل لأنها تؤخذ بالقهر والظلم والاجرام والتهديد بما هو اعظم....

فتبصر
الإجابات (20)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
-11
المشاهدات
929
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.