بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309861)
العلاقات الإنسانية (1392741)
العالم العربي (1208336)
الكمبيوتر والإنترنت (853892)
الثقافة والأدب (367974)
الصحة (319435)
العلوم (219366)
الأديان والمعتقدات (201419)
تعليقات المستخدمين (186571)
المنتجات الإلكترونية (140333)
الطعام والشراب (125985)
التعليم والتدريب (70844)
الرياضة (69775)
الألعاب والترفيه (68525)
الاقتصاد والأعمال (65322)
الجمال والموضة (59876)
الأسرة والطفل (51442)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34746)
الشركات (33187)
المنزل (33166)
الهوايات (27044)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
ما معنى حديث رسول الله :* ليس القوي بالصرعة إنما القوي من يملك نفسه عند الغضب * ؟؟؟؟؟
حوار الأديان
البرامج الحوارية
التوحيد
علم الاجتماع
كَمـا آلـمَـتـْـني ..عـَـلـًـمـَـتني ...!!!







لحظة غضب ..فيها نفقد كل جميل ..




ونخنق كل فرحــه ..





ونغتال كل الأمانـي ..





هي لحظة فقط .. ولكننا ..





فيها نؤلم ونجرح ونذبح من الوريد للوريد ..





هي ..





(( لحظة الغضب والتهور ))






فيهــا نغتال قلوب ٍ أحبت ..





فيها ... يموت العقل ويحتضر التروي ..





و فيها .. تنغلق كل أبواب التفاهم ..





وفيها .. يُفـتح للـ ألم كل الأبواب ..





و فيها تُغتـال كل بــراءة..ويُقـتل كل جميل ..





و فيها تذبــل كل ورود المحبــــة ..





وتبــرز كل اشواكهاا ..





فيها نحاكم ونقرر ..





كثيراً ٌمانـندم عليها ونـتـمنى ان تزول من ذاكـرة عمرنا






ولكن هيهات ... كيف وقد فات الأوان ..





كيف وقد شقًـت هذه اللحظة في جدار العمر صدعاً لا يمكن رأبه ...!!





كيف وقد حفرت خندقاً لا يمكن دفنه ...!!





وكيف وقد وسمت في القلب جرحاً لا يمكن برؤهـ ..!!





هناك من يدفع الثمن لا محالة ..






ثمن ٌ باهض يُدفع من رصيد المحبة والسعادة ...





يُدفع من رصيد الارتياح والشعور بالأمان ..





يُدفع من رصيد المشاعر ..





مشاعر ٍ من الظلم أن تكون هي الثمن ...





مشاعر وُجـدت لتبقى وتتنفس ..





لا ان تموت وفي لحظة غضب ..







هذه اللحظات التي يغيب فيها العقل ..





ويكون التسرع والتهور هو المحرك للسان وللمشاعر ..





هي والله من اخطر اللحظات في عمر الإنسان وأكثرها فتكاً به ..





فتكاً بالحب والاحترام والمودة ..





ومع هذا ..





ومع كل مافيه من ألم ..







أجد أن هذه اللحظات القاتلة والمميتة هي دروس نتعلم منها ..





نكتشف فيها جوانب ربما غيًـبتها عن نواظرنا جوانبٌ أخرى ..





نرى فيها من زاوية ربما استقامة نواظرنا لم تُـتـح لنا الفرصة أن نراها ..





النار تُحرق بلا شك.. لكننا أيضا نستمد منها الدفء والضوء ..





السكين تجرح بلا شك .. لكنها أيضا تفتح للطبيب طريقا لـ إستئصال الورم ..





هذه هي الحياة .. تجرحنا ..تكوينا .. وقد تـُعمينــا





لكنها ايضا تصقلنا وتعلمنا ..





فـ مثلما هي صفعتنا .. أزاحت شيئا من الظلام كان يكتسينا ..





فـ شكراً لكل لحظة ألم ..





وشكراً لكل كلمة .. خرجت في لحظة غضب ..





فـهي كَمـا آلـمَـتـْـني ..عـَـلـًـمـَـتني ...!!! ..





فـ شكـــرا .. من القـلـب
الإجابات (5)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
1
المشاهدات
15205
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.