بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310557)
العلاقات الإنسانية (1392903)
العالم العربي (1208510)
الكمبيوتر والإنترنت (854078)
الثقافة والأدب (367998)
الصحة (319504)
العلوم (219388)
الأديان والمعتقدات (201441)
تعليقات المستخدمين (186579)
المنتجات الإلكترونية (140366)
الطعام والشراب (125992)
التعليم والتدريب (70855)
الرياضة (69783)
الألعاب والترفيه (68535)
الاقتصاد والأعمال (65328)
الجمال والموضة (59880)
الأسرة والطفل (51448)
وسائل الإعلام (41425)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33193)
المنزل (33168)
الهوايات (27051)
وسائل المواصلات (12330)
عرض الكل ›
4‏/2‏/2012
الزواج في الاسلام
Google إجابات
العلاقات الإنسانية
الحب
الزواج
الإسلام
الملاحظة #1 04‏/02‏/2012 6:12:41 م
الزواج في الإسلام .. آداب ، أحكام ، ضوابط !!
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء وسيد المرسلين ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين :

وبعد ؛ ؛؛

بما أن الإجازة الصيفية موسم لإقامة الزواجات والأعراس فسأقوم في هذه المشاركة ببيان بعض الأحكام والآداب والضوابط والشروط التي ينبغي للزوج والزوجة الاهتمام بها واتباعها لعل الله تعالى أن ينفع بها قارئها وكاتبها :

أولا : الزواج في الإسلام :

الزواج هو نواة المجتمع وأصل وجوده ، وهو القانون الطبيعي الذي يسير العالم على نظامه ، والسنة الكونية التي تجعل للحياة قيمة وتقديرا ، فالزواج هو الحنان الطبيعي الحقيقي والحب الصادق والتعاون في الحياة والاشتراك في بناء الأسرة وعمارة الكون .

فالإسلام رغب في الزواج الصحيح وحبب فيه لما يترتب عليه من آثار نافعة تعود على الفرد نفسه وعلى الأمة الإسلامية خاصة .

ولقد رغب الإسلام في الزواج بصور متعددة منها :

1/ أن الزواج من سنن الأنبياء وهدي المرسلين ، ودليل ذلك في القرآن { ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا وذرية ...} الآية .

2/ أن الزواج يعد آية من آيات الله سبحانه وتعالى التي يستدل بها على كمال ربوبيته واستحقاقه الألوهية ، ودليل ذلك قوله سبحانه { ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ......} الآية .

3/ أن الزواج ذكره الله في معرض الامتنان على خلقه ليرزقهم به البنين والحفده : ودليل ذلك في كتاب الله تعالى قوله : { والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة ورزقكم من الطيبات ......} الآية .

4/ ومن الصور أيضا الدعوة إليه صراحة فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ) .

إذن احبتي في الله : الزوجية سنة من سنن الله تبارك وتعالى في الخلق والتكوين وهي عامة مطردة ولا يشذ عنها عالم الإنسان أو عالم الحيوان أو عالم النبات ودليل ذلك قوله سبحانه وتعالى { ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون } . وقال : { سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون } .

فعليك أخي الكريم اتباع المنهج الإسلامي في الزواج واتباع هدي المصطفى صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح رضوان الله تعالى عليهم .
الملاحظة #2 04‏/02‏/2012 6:13:54 م
ثانياً : أهداف الزواج :

ما شرع الله الزواج إلا وله حكم عديدة وفوائد كثيرة منها على سبيل الاختصار ما يلي :

1/ استمرارية ذرية الانسان :

2/ حسن الاتباع للنبي صلى الله عليه وسلم :
روى ابن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( النكاح سنتي فمن لم يعمل بسنتي فليس مني ، وتزوجوا فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة ، ومن كان ذا طول فلينكح .

3/ يطلب الولد حسبة لله تعالى :
فالمسلم يتزوج لينجب ولدا يربيه يبتغي به وجه الله عز وجل ولا يبتغي به العزة ، صحيح أن المال والولد زينة الحياة الدنيا ، فمن أفضل أعمال العبد الولد الصالح ، فالإنفاق والتربية والتنشئة والرعاية كلها يرجع أجرها لوالديه .

4/ إعفاف النفس والتقرب إلى الله تعالى :
قال صلى الله عليه وسلم : ( وفي بضع أحدكم صدقة ، قالوا : يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر ؟ قال : أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر ؟ قالوا : بلى ، قال : فكذلك لو وضعها في الحلال كان له فيها أجر ) .

5/ يطلب الزواج لإنجاب الولد للجهاد في سبيل الله :
كما ورد في الحديث عن سليمان بن داود عليه وعلى أبيه أفضل الصلاة والسلام حينما حلف ليطوفن على مائة امرأة كلهن يلد ولدا يجاهد في سبيل الله .

6/ يطلب الزواج للغنى :
قال الله تعالى : ( وأنكحوا الأيامي منكم والصالحين من عبادكم إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليه )ثالثاً : منهج الإسلام في اختيار الزوجة .
الزوجة هي الأم المربية وعماد الأسرة فإن صلحت الزوجة صلحت الأسرة فهي الأرض الخصبة التي ينمو فيها الطفل ويترعرع ، فإن أحسنت اختيار الأرض الجيدة فقد أحسنت الاختيار وأسست النواة الأولى في الأسرة الصالحة وبذلك تساعد على بناء المجتمع الصالح .

فعندما يوجه الإسلام كلاً من الرجل والمرأة إلى حسن اختيار الشريك الذي يشاركه في تربية الطفل فإنه أعد للطفل القادم رجل الغد والولد الصالح الذي نريده ونبحث عنه المربي المسلم الواعي حقا .

من ذلك عُني المنهج الإسلامي باختيار الزوجة الصالحة وجعلها خير متاع الدنيا ، فقد روى مسلم والنسائي مرفوعا عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة ) .

وروى ابن ماجه عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله خيرا له من زوجة صالحة ، إن أمرها أطاعته وإن نظر إليها سرته ، وإن أقسم عليها أبرته ، وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله ) .

وفي البخاري قال صلى الله عليه وسلم : ( تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك ) .

فالأسرة هي القاعدة والنواة لإنشاء المجتمع المسلم إذاً فلابد من حسن اختيار الزوجة المسلمة فهي أساس ذلك كله .
الملاحظة #3 04‏/02‏/2012 6:15:24 م
سس اختيار الزوج في الإسلام !!
لما ذكرنا في المشاركة السابقة أن الزوج ينبغي له عند اختيار شريكة حياته أن يحرص على اختيار الزوجة الصالحة وأن هذا من أهم أسس التربية الصحيحة .

كذلك حث النبي صلى الله عليه وسلم على اختيار الزوج الصالح أيضا والتمسك به فقال عليه الصلاة والسلام : ( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه وإلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير ) رواه الترمذي وابن ماجه .

فمن هذا الحديث يتبين اختيار الزوج على شرط الصلاح والدين من أهم الأسس في الزواج فعلى الرجل أن يختار لابنته رجلا ذا دين ، وكذلك الشاب المسلم عليه اختيار الزوجة ذات الدين كما سبق .

فإن كان الاختيار موفقا من الطرفين على الصلاح والتقوى والالتزام بمنهج الإسلام يصبح عامل الوراثة الصالحة وعامل التربية الصحيحة موجودين .

قال صلى الله عليه وسلم : ( إياكم وخضراء الدمن . قالوا : وما خضراء الدمن يا رسول الله ؟ قال : المرأة الحسناء في منبت السوء ) . ضعفه الألباني .

وقال صلى الله عليه وسلم : ( تخيروا لنطفكم فإن العرق دساس )
حكام الخطبة في الإسلام
الخِطبة من مقدمات الزواج ، وقد شرعها الله قبل الارتباط بعقد الزوجية ليتعرف كلا الزوجين على صاحبه ، ويكون الإقدام على الزواج على هدى وبصيرة .

[blink]
النظر إلى المخطوبة
[/blink]

مما يرطب الحياة الزوجية ويجعلها مفوفة بالسعادة محوطة بالهناء ، أن ينظر الرجل إلى المرأة قبل الخطبة ليعرف جمالها الذي يدعوه إلى الإقدام على الاقتران بها ، أو قبحها الذي يصرفه عنها إلى غيرها .
قال الأعمش : كل تزويج يقع على غير نظر فآخره هم وغم .

وهذا النظر ندب إليه الشرع الحنيف ورغّب فيه والأدلة عليه كثيرة منها :
1/ عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر منها إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل ) . أخرجه أبو داود وأحمد والحاكم .
قال جابر : فخطبت امرأة من بني سلمة فكنت أختبئ لها حتى رأيت منها بعض ما دعاني إليها .
2/ وعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أنه خطب امرأة ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم  أنظرت إليها ؟ ) قال : لا ، قال : ( انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما ) .
3/ وعن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رجلا خطب امرأة من الأنصار فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أنظرت إليها ؟ ) ، قال : لا ، قال : ( فاذهب فانظر إليها فإن في أعين الأنصار شيئا ) يعني أن في أعين الأنصار صِغَر وقيل عمش .


[blink]
المواضع التي ينظر إليها
[/blink]

ذهب الجمهور من العلماء إلى أن الرجل ينظر إلى الوجه والكفين لا غير .
لأنه يستدل بالنظر إلى الوجه على الجمال أو الدمامة ، وإلى الكفين على خصوبة البدن أو عدمها .


[blink]
نظر المرأة إلى الرجل
[/blink]

ليس هذا الحكم مقصورا على الرجل ، بل هو ثابت للمرأة أيضا ، فلها أن تنظر إلى خاطبها ، فإنه يعجبها فيه مثل ما يعجبه فيها .

قال عمر رضي الله عنه : لا تزوجوابناتكم من الرجل الدميم ، فإنه يعجبهن منهم ما يعجبهم منهن .
الله يوفق
الإجابات (1)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
0
المشاهدات
671
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.