بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309871)
العلاقات الإنسانية (1392743)
العالم العربي (1208337)
الكمبيوتر والإنترنت (853892)
الثقافة والأدب (367974)
الصحة (319435)
العلوم (219366)
الأديان والمعتقدات (201420)
تعليقات المستخدمين (186571)
المنتجات الإلكترونية (140333)
الطعام والشراب (125985)
التعليم والتدريب (70844)
الرياضة (69775)
الألعاب والترفيه (68525)
الاقتصاد والأعمال (65322)
الجمال والموضة (59876)
الأسرة والطفل (51442)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34747)
الشركات (33187)
المنزل (33166)
الهوايات (27044)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
2‏/6‏/2010
ما الفرق بين الكلمة والكلام والكلِم والقول؟
اللغة العربية
دراسة اللغة العربية من أمتع ما يكون ..
السؤال هو ما الفرق بين الكلمة والكلام والكَلِم والقول.؟
الملاحظة #1 02‏/06‏/2010 7:28:22 م
JEFF55 انتظر ...
سأجيب على السؤال؛ ولكن ليس الآن .
الملاحظة #2 02‏/06‏/2010 8:38:03 م
إن أي كلمة في لغتنا العربية لابد أن تتكون من الحروف الهجائية الثمانية والعشرين، فإذا اتصل حرف بحرف آخر ودل على معنى جزئي مفرد فإنه يسمى (كلمة)،
وقد تكون الكلمة اسمًا: أب - أم - أرض - أسد....إلخ
أو فعلاً: أكل - شرب - يسافر ...إلخ.
أو حرفًأ: إلى - عن - في - تم - أو ....إلخ.
ولا تسمى الكلمة كلمة غلا إذا توافرت لها:
1- النطق، وهو أن يلفظها المتكلم ويسمعها السامع، ولذا؛ فلا تعتبر الإشارات أو الخطوط أو ما شابه ذلك كلمات.
2- أن يكون لها معنى فكلمة (أسد) تدل على معنى جزئي، لكننا لو قلنا مثلاً (دَسَأ) عكس أسد فليس لها معنى، ولذا لا تعتبر كلمة.
3- أن يكون معنى الكلمة جزئيًا وليس مركبًا.

ومع ذلك فقد تطلق الكلمة ويراد بها الكلام، ومن ذلك قوله تعالى: {كلا إنها كلمة هو قائلها} يرد بذلك سبحانه وتعالى على كلام الكافرين {قال رب ارجعون* لعلي أعمل صالحًا فيما تركت}، ومن ذلك أيضًا قوله تعالى: {وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين}
* فالكلمة عنه النحاة تعني: اللفظ الموضوع لمعنى مفرد.

أما الكلام:

هو ما كان مركبًا من كلمتين فأكثر، ويكون له معنى مفيد مستقلاً يستطيع المتكلم أن يسكت بعدها ويكتفي به السامع، فلابد أن يتوفر للكلام عدة أمور مجتمعة:
1- النطق: فلا شأن للنحو بحديث النفس، كما أنه لا شأن له بالإشارات وغيرها من الحركات التي تدل على معانٍ.
2- أن يكون لهذا المنطوق معنى يفهم منه شيء يكتفي به السامع ويسكت بعده المتكلم.
فلو قلنا (صام) أو (فاز) فقط لم يكن هذا كلامًا لأنه غير مركب، لو قلنا (زارانا اليوم) أو (يسافر غدًا) فإن هذا ليس كلامًا لأنه وإن كان مركبًا إلا أنهع غير مفيد إفادة يكتفي بها المتكلم والسامع، وليس من اللازم ظهور الكلمتين، فقد تكون إحداهما ظاهرة والأخرى مستترة، كأن تقول لصديق (اقرأ) وكذلك (نعمل)، وغير ذلك مما يبدوا مفردًا، وإن كان في الحقيقة كلام مفيد.


الكلم:

هو ما تركب من ثلاث كلمات فأكثر، سواء كان لها معنى مفيد أم لم يكن لها معنى مفيد، فالكلم المفيد مثل: (العدل أساس الملك)، و الكلمة الطيبة صدقة)، وغير المفيد مثل: (إن تقرأ القرآن .........)،  و (إن تجلس في مجلس العلم .......).


القول:

هو كل ما يتلفظ به الإنسان سواء كان مفرًا أم مركبًا، وسواء كان كلامًا مفيدًا أم غير مفيد.
فكلمة (فهم) كلمة وتسمى أيضًَا قولاً، وكذلك كل كلمة.
و (فهم علي) كلام وتسمى أيضًا قولاً، وكذلك كل كلام مفيد.
و (إن تسافر غدًا) كلم ويصح أن يسمى أيضًا قولاً، وكذالك كل تركيب غير مفيد.


أما قولنا (كتاب الله) مثلاً فليس كلمة، ولا كلامًا، ولا كلمًَا، ولكن يطلق عليه قولاً فقط؛ لأنه يشتمل على كلمتين بدون إفادة.


هذا والله أعلم ..
الإجابات (3)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
3
المشاهدات
10488
متابعات
0
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.