بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310549)
العلاقات الإنسانية (1392902)
العالم العربي (1208509)
الكمبيوتر والإنترنت (854077)
الثقافة والأدب (367998)
الصحة (319502)
العلوم (219388)
الأديان والمعتقدات (201441)
تعليقات المستخدمين (186578)
المنتجات الإلكترونية (140366)
الطعام والشراب (125992)
التعليم والتدريب (70855)
الرياضة (69783)
الألعاب والترفيه (68535)
الاقتصاد والأعمال (65328)
الجمال والموضة (59880)
الأسرة والطفل (51448)
وسائل الإعلام (41425)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33193)
المنزل (33168)
الهوايات (27051)
وسائل المواصلات (12330)
عرض الكل ›
31‏/1‏/2010
ما الكلمات القبطيه التى مازال المصريون يستخدومنها حتى الآن؟
القبطيه
مصر
الألاف من الكلمات الفرعونية ما زالت تستعمل حتى اليوم

من أوائل الكلمات التى يستعملها الطفل المصرى كلمة "أمبو" والتى تعنى ماء أى أريد أن أشرب ماء , وهناك مدينة يطلق عليها كوم أمبو

وعندما تعلم الأم أبنها المشى فتغنى له "تاتا - خطى العتبة" ويعتقد أن هذه الأغنية نشأت عند تعلم الأقباط اللغة العربية لأنها تحتوى على اللغتين القبطية والفرعونية فى أغنية واحدة . وإذا جرح الطفل أو شعر بالألم فيشير إلى الموضع ويقول "واوا" وعندما تلاعب الأم أبنها تقول له "بخ" أى عفريت أو شيطان أما إذا أرادت الأم تخويف طفلها فتقول له فى الظلام يوجد "بعبع" وهو شيطان كان يستعمله القدماء فى أعمال السحر أسمه "بوبو" وكثيراً ما يبتهج الأطفال بسقوط الأمطار فيتغنون تحتها قائلين : يا نطرة رخى رخى ... "  وفى بعض الأماكن الأخرى يقولون : " رخيها رخيها.. خللي البط يعوم فيها"  فإذا اتسخت ملابس الطفل حذرته أمه من 'السخام' أي النجاسة، وتحذره من مد يده للقذراة وتقول له كلمة 'كخ'

وعرف المصرى القديم اسم اللحمة بأسم 'حات'، والعظم اسمه 'بات'، والجزار اسمه 'حاتي' والتى ما زالت تطلق حتى اليوم على صانع الكباب والكفتة، والذى أكل الطعام كله نقول 'حتتك بتتك' أي أنه لم يفرق بين اللحم والعظم، وعن الفقير 'حاتا باتا' أي أنه جلد علي عظم. أما الكلمة الأكثر شهرة فى مصر هى 'المدمس'، ويرجع أصلها إلى 'المتمس' أي الفول المطمور، والبصارة أصلها 'بيصور' ومن أنواع السمك البسارية والشلبة، وأصلها 'بساري وشلقاو' وأما الجبنة الطازجة فنطلق عليها 'حالوم' وهي كلمة قبطية. ولايزال القرويون حين يلعبون الكرة الشراب في الجرن.. يستخدمون مفردات فرعونية مثل 'الميس' الذي يصد الكرة ، ويستعملون الاعداد القديمة وأولها 'سنو' ويصفون الشخص مفتول العضلات بأنه 'عنتيل' وأصلها 'عنتوري' يعني قوي. ويقولون عن ريح الشمال الباردة 'طياب' وريح الجنوب الدافئة 'مريس' ومنها أغنية: ياهوا يامريس.. نشف لي قميص .

ومن الامثلة اليومية التى يقولها المصريين : "أخويا هايص وأنا لايص.."  والليص هو الطين. ويعني أن أحواله مطينة. وما زال يستعمل عمال البناء اليوم فى أغانيهم عندما يعملون  'هوب ليصا'
ومن الكلمات الشائعة اليوم حتي الان أننا نقول عن أول ضوء النهار أن الفجر 'شأشأ' وعندما يتراجع الشخص عن عهوده نصفه بأنه 'حمرا' فإذا كان خفيف العقل نقول أن عقلة 'تراللي'. وعندما تجلس المرأة القروية أمام الفرن فإنها تستخدم 'الشاروقة' وهي كلمة فرعونية مكونة من لفظين هما 'شي ­ رقة' ومعناها الحريق. والشراق اسم نوع من الخشب الدهني الذي يساعد علي الاشتعال. وهي تستخدم 'البشكور' في دفع أرغفة العجين إلي الشاروقة. ولانزال تستخدم 'الماجور' النحاس كوعاء.


ونحن لانزال نقول 'بشبش الطوبة اللى تحت دماغه' وهو الطوب بعد صب الماء عليه ليكون لينا،  ومن أسماء المكاييل التي لاتزال سائدة الأردب وأصله 'أرطبة' و'الويبة' و'التليس' بمعني الزكيبة. ومن الكلمات التي تستخدم في السب والتحقير كلمة 'بقف' وهو جلد النعجة، ونصف الشخص التافه بأنه 'مهياص' وهي مكونة من لفظين: 'مه' بمعني يملأ و'يص' بمعني التسرع والشطط، وقد تقول الفتاة لصديقتها علي سبيل المداعبة 'جاتك أوا'، وهو الوجع، ونقول عن الطماع أنه 'يكوش'، أي يستولي علي كل شيء.. وحين يصرخ الرجل مستنجدا يقول 'جاي' بمعني إلحقوني.
ولانزال نصف اليوم الحار بأنه 'صهد' فإذا اشتد الحر قلنا نقره الشمس، وأصلها 'نج' بمعني شديد و'ره' أي رع إله الشمس.
ونقول عن المرأة المشغولة عن ضيوفها بأنها 'مطهومة' فإذا بالغت في تكريم ضيوفها قدمت لهم 'كاني' و'ماني' أي السمن والعسل، أما دكان 'الزلباني' فهو صانع الفطير.
الملاحظة #1 31‏/01‏/2010 6:08:29 ص
الا، ولا، وا، ياد، واد، آد : كلمات قبطية قديمة كلها معناها صبي أو ولد
اباي : أباه ، علامة دهشة واستنكار وتستخدم في الصعيد
اباي-للتعبير عن الغضب
ابريم : ناضج وتقال على البلح (التمر) بلح أبريم أي بلح ناضج
اتاي : وادي ، اتاي البارود = وادي البارود
اجنة (أشنه): أي مطرقة أو جاكوش (شاكوش)
اخ = شيطان، ومنها بخ بإداة التعريف أي اليطان وتستخدم للتخويف
اخ، آه : تعبير عن الألم والندم مصري قديم
ادكو : بلده بجوار رشيد
ادّينى : الكتاب ده فكلمةدينى أيضا كلمة مصرية بمعنى اعطينى
اديني : من دي ناي وتعني اعطيني
اردب: مكيال للموازين الزراعية
ارو : سعد
اش تيه؟-ومعناها ما هذه؟
اشمون : من شمون بلده بالصعيد
اشمونين :بلدة وتني الرقم 8
اصاف :كَبَر
اطسا : اسم بلدة
اف : عّف أي ذباب
افسيخي معناها سمك وبنقولها فسيخ
ام قويق : طائر يشبه البومه، بالقبطي كوك ماو أي أم قويق
امبو قبطية ومعناها ماء ويقولها الطفل الصغير حتي الان
امَّرالعيش: بمعنى سَخَن العيش أو اخبزه (قفاه يأمَّر عيش)
امشه : كرباج (سوط)
امنا : مكيال
امندي : جحيم
امهات: فضي وتقال على البلح أيضاً بلح أمهات أي بلح فضي
الملاحظة #2 31‏/01‏/2010 6:09:03 ص
اباي : أباه ، علامة دهشة واستنكار وتستخدم في الصعيد
اديني : من دي ناي وتعني اعطيني
ام قويق : طائر يشبه البومه، بالقبطي كوك ماو أي أم قويق
الملاحظة #3 31‏/01‏/2010 6:10:50 ص
(فتافيت، فتفت).. أي انكسر إلى أجزاء متفرقة أو صغيرة.
(فوطة).. بمعنى منشفة.
(زير).. زير الماء.
(شبرا).. تعني بستان.
(نبوت).. هراوة.
(امبو).. ومعناها ماء ويقولها الطفل الصغير حتى الآن.
(باه، باح، بح) تعني خلاص خلص مافيش.
(برج)..ودخلت العامية والعربية الكلاسيكية وهي من اليونانية "بيرغوس" وتعنى مبنى طويل.
(تاتا).. وتقال للأطفال الصغار في بداية المشي.
(ترابيزة)..وتعني منضدة.
(ننوسه).. عروسة لعبة.
(هيلا هوب).. هوب تعني عمل، وهيلا مصطلح تشجيعي، وغالبا يستخدمه العمال.
(ورور).. من واري واري وتعني جديد، وتستخم مثل "ورور يا فجل".
(بشبش).. يبلل.
(بكله).. وعاء فخاري صغير للماء ذو يدين أو أذنين.
(تابوت).. صندوق يوضع به الميت.
(يو).. حمار.
(يوحا).. ومعناها قمر ومنها وحوي يا وحوي أيوحا.
(كح).. سعال.
(شوطة).. وباء الكوليرا.
(حنطور).. وهي قسمين، حان(هان) أداة جمع نكرة، (هطور) جمع هطو بمعنى حصان، أي تعنى أحصنة أو خيل.
(حنفيه).. أو حونفا، وهي كلمة صعيدية تعني صنبور.
(شبشب).. ومعناه حذاء يستخدم بالمنزل.
(اخ).. شيطان، ومنها (بخ) وتستخدم للتخويف، ومنها أيضا (كخ) بمعنى أنت شيطان.
(مشط)..مشتقة من مشطن أو ماشتوطي وهي أداة لتسريح الشعر.(دمنهور).. قرية حورس.


ومن المأكولات::::


(ابريم).. البلح الناضج.
(افسيخي).. سمك.
(بتاو).. نوع شهير من الخبز بالصعيد مصنوع من الدرة.
(برقوق).. وهو نوع من الفاكهة لا يزال يطلق عليه نفس الإسم حتى الآن.
(بصارة).. فول مطبوخ.
(ترمس).. ترمس.
(سمسم).. سمسم.
(كانى ومانى).. عسل وسمنة.
(قوطه).. طماطم.
(قلقاس).. قلقاس.
(فلافل).. الأكلة الشعبية المعروفة وتدعي أيضأ "طعمية" ومعناها ذات الفول الكثير.
(زبدة).. دهن حيواني يؤكل ويستخدم للقلي وهي من سيبدا – سيفتا. حتى قاموس الشتائم والكلمات التى تستخدم للتهكم فمنها ما هو مستوحى من اللغة القبطية القديمة ونذكر مثلا:
(إبن الإيه): "إيه" هى كلمة قبطية بمعنى بقرة أو عِجل.
(شلق): في المناطق الشعبية توصف المرأة كثيرة العراك ذات الصوت العالى والألفاظ البذيئة الممطوطة بأنها "شلق"، والكلمة أصلها قبطي "شلاك" وتعنى إمتداد أو مط، وتعنى أيضاً توتر وانفعال، وفعل الكلمة هو "شولك" بمعنى يمتد، يتصلب، يقوى.. فعندما نقول هذه المرأة "شلق" نقصد أن ألفاظها بذيئة وممطوطة.
(أوباش): الكلمة جمع ومفرد فى آن واحد بمعنى عريان أو صعلوك.
(مِدَهوِل): مشتقة من "متاهوول" وهى مركبة من مقطعين "متاهو" أى يرتب ثم تأتى "أوول" أى لتفيد النفى، فيكون المعنى غير مرتب أو مهمل.
(مايص) أو (يحب يمهيص): اشتقت من "مهيوص" بمعنى أحمق أو غير متزن.
(هلس): كلمة قبطية أصلها يونانى "هيلوس"، "هيلوس" بمعنى تلف ، فساد ، دَنَس.
(مرمطة): كلمة قبطية قديمة من "مارماتا" بمعنى ألم، وجع، وترادف أيضا "بهدلة" فيقال "فلان إتمرمط آخر مرمطة" بمعنى قاسى كثيراً، كما يقال "فلان شغال مرمطون".
(هُس): يغلق، يقفل، وتعنى الآن أمر للسكوت وعدم النطق. العامية تتأثر
الملاحظة #4 31‏/01‏/2010 6:11:46 ص
ومن تأثيرات اللغة القبطية على قواعد العامية المصرية التي نتكلم بها أنها لم تستخدم أسماء الإشارة المعروفة في العربية الفصحى(هذا، هذه، هذان، هذين، هاتان، هاتين، هؤلاء)، بل استخدمت (دا، دي، دول)، وهي أدوات إشارة قبطية ولا تأتى قبل الاسم(هذا الولد) بل بعده (الواد ده)، كما لم تستخدم الأسماء العربية الموصولة (الذي، التي، اللذان، اللذين، اللتان، اللتين، الذين، اللاتي، اللائي) بل تستخدم كلمة واحدة (اللي).
وفي بعض قواعد النطق أيضا، تتبع العامية المصرية النطق القبطي، فمثلا يختفي حرف الثاء "ث" من العامية المصرية ويتحول إلى تاء "ت" وذلك لعدم تواجده في القبطية، مثل: (اتنين، تلاته، تمانية، تعلب، يتمر، متبت، تعبان، توم، توب، تلج، تَمَن، حرت، كتير، تور، تمن).
كما يختفي حرف الذال "ذ" وحرف الظاء "ظ" ويحل محلهم حرف الدال "د" والضاد "ض"، وذلك لعدم وجود هذه الحروف في القبطية (ضهر، دبانه، ديب، دبلان، داب، آدان، دبح، داق، ديل، أخد، ودن (أذن)، جِدر، دٌره، دراع، دقن، دكر، دهب، ندر).
أيضا تختفي بعض الهمزات أو تتحول إلى حرف "ي" وذلك لقلتها في القبطية (دايم، عدرا، قضا، عبايه، ملاية، حداية، قوايم)، وتتحول النون إلى ميم إذا جاء بعدها مباشرة (بدون تشكيل) حرف من الحروف الشفاهية (ب،م) وهذه قاعدة قبطية في تصريف أدوات النعت، والإضافة والمفعول به مثلا: أمبوبه(أنبوبه)، كرمب (كرنب)، امبطح (انبطح)، أمبا (انبا)، الأمبياء (الأنبياء).
كما توجد أداة أمر مستقاه من القبطية وهي (ما) وتأتي قبل الفعل الذى يبدأ بحرف(ت) وهي غير موجودة في اللغة العربية وأضيفت عليها في العامية المصرية مثلاًما تيجي، ما تاكلوا، ما تقوم، ما تعدي، ما تشربي).
وفي بعض مناطق صعيد مصر تتحول السين إلى شين أو العكس..(الشمس - السمس، شجرة - سجرة)، وهذا لأن حرف السين والشين كانوا يتبدلان ما بين اللهجتين الصعيدية والبحيرية وهما إحدا اللهجات القبطية، وفي صعيد مصر توجد بعض المناطق التي تنطق الجيم دال (جرجا - دردا)، وهذا من تأثير بعض اللهجات القبطية أيضا
الملاحظة #5 31‏/01‏/2010 7:39:32 م
لازلنا الي اليوم نستخدم كلمات فرعونيه من اللغات القديمه من تراثنا واكثرها من الهروغليفيه والقبطيه
وبنتعلمها من الطفوله
فالطفل اذا جاع - تقوم امه باحضار الطعام له وتقول له ( مم ) بمعنى ان ياكل ومم في اللغه القبطيه موط وهي اونم في الهيروغليفيه

واذا عطش - احضرت له الماء وقالت له ( امبو ) بمعنى ( اشرب ) وامبو من امبمو القبطيه بمعني اشرب

ان اصل كلمة ( مم ) مأخوذ من اللغة القبطيه القديمة
( موط ) والهيروغليفية ( اونم ) بمعنى كل - ( وامبو ) ماخوذة من كلمة ( امنموا ) القبطية بمعنى اشرب ..
اما اذا ارادت الام ان تنهر طفلها تقول له ( كخة ) وهذه الكلمة قديمة ومعناها القذارة ..

واذا ارادت ان تعلمه المشى قالت له ( تاتا خطى العتبة ) وتاتا فى الهيروغليفية معناها ( امشى ) .

اما اذا ارادت الام تخويف ابنها فانها تقول له ( هجيبلك البعبع ) والماخوذ من القبطية ( بوبو ) وهو اسم عفريت مصرى مستخدم فى تخويف الاطفال .

وفى موسم الشتاء يهلل الاطفال لنزول المطر بقولهم ( يامطرة رخى - رخى ) وأصل كلمة ( رخى ) فى العامية المصرية هو ( رخ ) فى الهيروغليفية معناها ( نزل ) .

وسيدهش المصريون هنا - اذا ماعلموا ان اصل كلمة ( مدمس ) ومعناها الفول المستوى فى الفرن بواسطة دفنه او طمره فى التراب
والتى تشير الى اكثر الوجبات الشعبية لدى المصريين وهو كلمة ( متمس ) الهيروغليفية - اى انضاج الفول بواسطة دفنه فى التراب .

ومن الاكلات الشعبية ايضا التى اكتسبت اسمها من المصرية القديمة اكلة ( البيصارة ) واسمها القديم ( بيصورو ) ومعناها الفول المطبوخ .

ثم هناك المصطلحات الشعبية الدارجة مثل كلمة ( شبشب ) ( الخف ) والتى اصلها قبطية ( سب سويب ) ومعناها مقياس القدم .
وفى الحر يقول المصريون ( الدنيا بقت صهد ) وصهد كلمة قبطية تعنى نار .


كلمة واح والتى صارت واحة بالعربية,معناها جزيرة العرب,

وكلمة نونو وهي الوليد الصغير,وكلمة كحكح وتعنى العجوز,

وكلمة طنش معناها لم يستجب,....وغيرها كثير

بطط اى دهس

بطح: ضرب فى الرأس

ست: امرأة

تاته :خطوة خطوة

خم: يخدع

حبه: القليل من

ياما : كتير

كركر: من كثرة الضحك

كح كح:وصل الى مرحلة الشيب

هوسة: صوت الغناء العالى

نونو :طفل صغير

مأهور: حزين

مأأ : يدقق النظر

ادى: يعطى

برش: بقعة

همهم:تكلم بصوت خافت

زعنف: زعنفة السمك

عف: ذباب

فنخ: فسد

بح: انتهى

ابح: حمل


كاني وماني = لبن وعسل


حتتك بتتك = لحم وعظم

-موت: هي موت في اللغة المصرية القديمة و أيضا في العربية و "ميته" في العبرية

-أصبع: نفس المعني في اللغتين المصرية والعربية

-بكة: ذكرت في الآية الكريمة بمعنى مكة وهي كلمة مصرية

-الدح: عندما نقول "السح الدح أمبو...أدي الواد ل... آآآ كفاية كده" فهي معناها الملابس(كلمة مصرية)

-آمون: المعبود المصري القديم هي كلمة يراها بعض العلماء على أنها مصدر أو تحريف لكلمة آمين

-محب: بمعنى محب أو مخلص في اللغة المصرية
و ذكرت في اسم القائد العسكري حورمحب "أي المخلص لحورس" وهو قائد الملك أخناتون ورجله الأول...


معنى كلمه سيدنا موسى عليه السلام كلمه مكونه من مقطعين ( مو + ســــــا )

مو اى الماء
و سا اى ابن
ومعناه ابن الماء وذلك لانه وجد فى الماء عندما كان طفلا



اما كلمه مصطبه

الغريب ان اللفظة فرعونية وتعنى (تابوت) .. غير ان لفظة "تابوت" فرعونية

وتعنى (صندوق لدفن الموتى أو ما شابه). ولفظة "مصطبة" هى فى الهيروغليفية "مس تبت" وهى مركبة

من كلمتان "مس" بمعنى (ميلاد) ، ومن "تبت" بمعنى (صندوق ، تابوت) فيكون معناها (ميلاد الصندوق) وهى تعنى البعث

أو الميلاد الثانى.
الملاحظة #6 31‏/01‏/2010 7:42:02 م
وقد تأثرت بالكلمة لغات أخرى فنجد اليونانية قد أخذتها فى اللفظة micitopoc "ميسيتوبوس" بمعنى (مصطبة ، مقعد) ،

كما أخذتها عنها الإنجليزية بنفس النطق mastaba "ماستابا" وترجمها قاموس المورد

بمعنى (قبر فرعونى مستطيل) وأردف أن إرتفاعه قريب من الأرض.

ولا أكتمكم سراً ان الإنجليزية بها العديد من الألفاظ الهيروغليفية فنجد كلمة Christmas هى فى الأصل

مركبة من كلمتين احداهما انجليزية Christ بمعنى (المسيح) والأخرى هيروغليفية "مس" والتى تحولت

الى mas بمعنى (ميلاد) فيكون معناها (ميلاد المسيح) .. والغريب ان كلمة "كرسى" أيضا تعنى نفس الشئ

فهى لفظة هيروغليفية "قرسو" وهى تعنى أساساً (تابوت) وقد تحولت فى القبطية kerco "كَرسو" بمعنى

(كرسى).وهناك ترادف بين الكرسى والمصطبة والتابوت.



لقب " ست " و" سى " هى القاب فرعونية مية فى المية ..

فكان اجدادنا الفراعنة ينادون على " ربة المنزل " اوكما نقول الآن فى الكفر بالعامية " ست الدار " ..

ينادون عليها ب { ست ان بر }

( ترجمة صحيحة من اوراق البردى )

ومعنى هذا ان الأسم تناقلته الأجيال وتحول الى ست الدار ..
واختصره البعض الى " ست " .. وكان أجدادنا الفراعنة يطلقون على المرأة او الزوجة اسم { مرت }

وزوجتى { مرتى } آى " مراتى بالعامية " .. وعندنا مازلنا نقول .." مرتى "

اما { سى ان بر } فكان اسم رب البيت وللدلع والأختصار أخذ الشق الأول واضافو اليه الأسم الحديث زى " سى السيد "

وفيه تعبير تانى فى اللغة عندنا فى الصعيد بنقول " شاشا الفجر

" آى طلع الفجر والدنيا نورت .. وهى عند الفراعنة { شاهشا } وترجمتها سطع او أضاء ..

" العيش باش " عندما تطوله المياه .. وكلمة { باش } كلمة فرعونية ومعناها " طرى أو ندى "

ويقولك .. فلان " كوش " على كل حاجة .. وكلمة { كوش } كلمة فرعونية معناها " سرق الشئ جميعه " ..

وفيه بلاد عندنا تقول " سك الباب " آى أقفل الباب وكلمة { سك } كلمة فرعونية معناها " أغلق " ..

السنا فعلا شعب تمتد جذورة الى أعماق التاريخ .. ؟؟ لقد أعترف مؤرخوا الحضارات بذلك ضمنا فى كتاباتهم ..

بل والترجمات لكل ما كتب فى البرديات المحفوظة فى متحف العالم ..

وما كتب على جدران المعابد والمقابر .. كلها تؤكد أن أول من أستأنس الأرض وزرعها هو المصرى ..

أو من سقى الأرض بالعرق هو المصرى .. أول صانع محترم مبتكر هو المصرى ..

ولحسن الحظ لم تغير الأيام أو حتى القرون .. الأسماء التى كان يستخدمها أجدادنا القدماء .. مثل :

فاس ، شادوف ، شونة ، جرن ، ماجور ، زير ، مشنة ، بقوتى ، سلة ، بشكير ، فوطة، تخت، ششم، بتاو، ختم ، طوبة .. الخ
..
القائمة طويلة جدا .. وكلها اسماء وكلمات مصرية قديمة من ايام الفراعنة ومكتوبه

زى ماقلت فى أوراق البردى وعلى الجدران فى كل مكان زى ما بنستخدمها الوقت .. وكانت كلمة " عيش "

تطلق فى المعابد على الخبز المقدس .. حتى الكلمات التى نستخدمها فى التعامل مع الحيوانات منقولة كما هى عن اجدادنا ..

فقد كانوا يقولون للحمار والحصان .. { حا ، شى ، هس، جر، بس ، زر } وللطير { هش } ..

ولما بنقول " ياليل ياعين "

ليل بالفرعونى معناها الفرح .. ومعنى الجملة اللى بيغنيها الفراعنة وورثناها عنهم " افرحى ياعين " لما ترينه ..!
الملاحظة #7 31‏/01‏/2010 7:42:37 م
و الان مارأيكم ان نتحدث عن المدن المصرية التى مازالت محتفظة باسمها الفرعونى.
هناك مئات المدن التى مازالت محتفظه باسمها حتى الان وعلى سبيل المثال وليس الحصر :

ابيس
احدى القرى التابعة لمدينة الاسكندرية عرفت فى النصوص المصرية
باسم ابيس وهو اله القوة والاخصاب فى مصر القديمة وهو عبارة عن ثور وكان الملك يتشبه به

ارمنت
احدى مدن محافظة قنا عرفت فى النصوص المصرية باسم بر مونت اى بيت الاله مونتو ثم حرفت فى القبطية
الى ارمونت ثم فى اليونانية هرمونتيس وفى العربية ارمونت.
وقد كانت مركز عبادة الاله مونتو وزوجتيه ايونيت وثنتيت.

اسوان
عرفت فى النصوص المصرية سونو ثم حرفت فى القبطية الى سوان واضيفت اليها الالف فى العربية لتصبح اسوان .
كلمة سونو تعنى فى اللغة المصرية القديمة السوق
او مركز التبادل التجارى على اعتبار ان اسوان كانت مركز التبادل التجاري بين الشمال والجنوب.
ومن اشهر معالم اسوان وجود مقابر الدولتين القديمة والوسطى المنحوتة فى صخر الجبل الغربى للنيل .

اسيوط
عرفت فى النصوص المصرية باسم ساوت
وفى القبطية اسيوت ثم تحولت فى العربية الى اسيوط
وعرفت عند اليونانيين باسم ليكوبوليس اى مدينة الذئب الذى يرمز للاله وب- واووت.


وهناك أسماء كثيره للمدن تعود أيضا الى تاريخنا القديم مثل : (بولاق الدكرور ) وهو حى معروف فى الجيزه وهو اسم هيروغليفى وقبطى (بلاق دكرور ) وهو مكون من كلمتين : ( بلاق ) ومعناها جزيره و (دكرور ) ومعناها ضفادع .. فيكون معنى الاسم جزيرة الضفادع

واسم (سقاره ) هو اسم قديم نسبة للإله (سكر ) أحد آلهة الموتى عند المصريين القدماء
و(دمنهور ) اسم قديم معناه مدينة الإله حورس
و (الفيوم ) اسم هيروغليفى ومعناه البحر لان مياه الفيضان كانت تغمرها
و (طهطا ) معناه (معبد الارض )
و ( أخميم ) معناه مدينة الإله (مين )
و(بلامون ) ومعناه جزيرة الاله أمون
مدينة (الزقازيق ) عاصمة محافظة الشرقيه الاسم مأخوذ عن القبطيه (جقاجيق ) واسم (شبرا ) قبطى الاصل ومعناه الحقل او المزرعه
ولعل هذا يفسر لنا أسماء شبرا الكثيره مثل شبرا البلد وشبرا العنب وشبرا مصر وشبرا النمله
اسم (ميت ) معناه الطريق وله عدة استخدامات مثل ميت غمر وميت رهينه
أما المنيا فأصل اسمها الهيروغليفى (منت )وهو مختصر من الاسم الكامل القديم (منت خوفو ) ومعناه مدينة مرضعة الملك خوفو ،وهذا الاسم صار بالقبطيه (منى )
ومنه إشتق الاسم الحالى المنيا ، ومن أسماء المدن القديمه المعروفه حتى الآن (شطانوف ) و(طره ) و (حلوان ) و أسوان ) و (إسنا ) و (أرمنت )

و (برضه كده ) معناها بالعربيه أى هكذا
الأصبع (مدوحس ) معناها بالعربيه المتورم


كلمة (أيوحا ) التى يتغنى بها الاطفال خلال شهر رمضان الكريم فيرددون .. وحوى يا وحوى ايوحا ... ومعنى كلمة أيوحا (القمر ) باللغه المصريه القديمه اما معنى الاغنيه فهو ( يا فرحتى بقدوم القمر ) ..... اسم النيل يرجع الى ( نى يارو ) فى القبطيه ومعناها المياه
وحورت الى النيل ، وكلمة (دكه ) قبطيه معناها أريكه
ومن بين آثار اللغه المصريه والقبطيه الحاء المستخدمه للمستقبل كمثل قولنا ( انا ح سافر ) اى سوف أسافر فهى ترتد الى الكلمه المصريه( حِ) لتفيد المستقبل
وعرف المصرى القديم اسم اللحمة بأسم 'حات'، والعظم اسمه 'بات'، والجزار اسمه 'حاتي' والتى ما زالت تطلق حتى اليوم على صانع الكباب والكفتة.
ونقول عن الفقير 'حاتا باتا' أي أنه جلد علي عظم
ومن أنواع السمك البسارية والشلبة، وأصلها 'بساري وشلقاو'.

أما الجبنة الطازجة فنطلق عليها 'حالوم' وهي كلمة قبطية.

ولايزال القرويون حين يلعبون الكرة الشراب في الجرن.. يستخدمون مفردات فرعونية مثل 'الميس' الذي يصد الكرة ، ويستعملون الاعداد القديمة وأولها 'سنو' ويصفون الشخص مفتول العضلات بأنه 'عنتيل' وأصلها 'عنتوري' يعني قوي. ويقولون عن ريح الشمال الباردة 'طياب' وريح الجنوب الدافئة 'مريس' ومنها أغنية: ياهوا يامريس.. نشف لي قميص .

ومن ألمثلة اليومية التى يقولها المصريين : "أخويا هايص وأنا لايص.." والليص هو الطين. ويعني أن أحواله مطينة. وما زال يستعمل عمال البناء اليوم فى أغانيهم عندما يعملون 'هوب ليصا' .
عندما تجلس المرأة القروية أمام الفرن فإنها تستخدم 'الشاروقة' وهي كلمة فرعونية مكونة من لفظين هما 'شي * رقة' ومعناها الحريق.
نصف الشخص التافه بأنه 'مهياص' وهي مكونة من لفظين: 'مه' بمعني يملأ و'يص' بمعني التسرع والشطط.

وقد تقول الفتاة لصديقتها علي سبيل المداعبة 'جاتك أوا'، وهو الوجع.

وبنقول عن الطماع أنه 'يكوش'، أي يستولي علي كل شيء.. وحين يصرخ الرجل مستنجدا يقول 'جاي' بمعني إلحقوني.
ونقول عن المرأة المشغولة عن ضيوفها بأنها 'مطهومة' فإذا بالغت في تكريم ضيوفها قدمت لهم 'كاني' و'ماني' أي السمن والعسل، أما دكان 'الزلباني' فهو صانع الفطير.
الإجابات (7)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
8
المشاهدات
6032
متابعات
2
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.