بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309859)
العلاقات الإنسانية (1392741)
العالم العربي (1208335)
الكمبيوتر والإنترنت (853890)
الثقافة والأدب (367974)
الصحة (319435)
العلوم (219366)
الأديان والمعتقدات (201419)
تعليقات المستخدمين (186571)
المنتجات الإلكترونية (140332)
الطعام والشراب (125985)
التعليم والتدريب (70844)
الرياضة (69775)
الألعاب والترفيه (68524)
الاقتصاد والأعمال (65322)
الجمال والموضة (59876)
الأسرة والطفل (51442)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34746)
الشركات (33187)
المنزل (33166)
الهوايات (27044)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
17‏/5‏/2011
أليس أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام افضل من بعد الرسول صلى الله عليه وسلم
أهل البيت
الإسلام
الملاحظة #1 17‏/05‏/2011 2:05:56 ص
فصل : :الاستدلال بآية المباهلة على تفضيل الإمام علي (عليه السلام) على من سوى الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)

فاستدل من حكم لأمير المؤمنين (صلى الله عليه وآله وسلم) بأنه أفضل من سالف الأنبياء (عليه السلام) و كافة الناس سوى نبي الهدى محمد (عليه السلام) بأن قال قد ثبت أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أفضل من كافة البشر بدلائل يسلمها كل الخصوم
و قوله (صلى الله عليه وآله وسلم) أنا سيد البشر
و قوله أنا سيد ولد آدم و لا فخر
[21]

و إذا ثبت أنه (عليه السلام) أفضل البشر وجب أن يليه أمير المؤمنين (صلى الله عليه وآله وسلم) في الفضل بدلالته على ذلك و ما أقامه عليه من البرهان .
فمن ذلك :
أنه (صلى الله عليه وآله وسلم) لما دعا نصارى نجران إلى المباهلة ليوضح عن حقه و يبرهن عن ثبوت نبوته و يدل على عنادهم في مخالفتهم له بعد الذي أقامه من الحجة عليهم جعل عليا (عليه السلام) في مرتبته و حكم بأنه عدله و قضى له بأنه نفسه و لم يحططه عن مرتبته في الفضل و ساوى بينه و بينه فقال مخبرا عن ربه عز و جل بما حكم به من ذلك و شهد و قضى و وكد فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ ما جاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعالَوْا نَدْعُ أَبْناءَنا وَ أَبْناءَكُمْ وَ نِساءَنا وَ نِساءَكُمْ وَ أَنْفُسَنا وَ أَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكاذِبِينَ .
فدعا الحسن و الحسين (عليه السلام) للمباهلة فكانا ابنيه في ظاهر اللفظ و دعا فاطمة س و كانت المعبر عنها بنسائه و دعا أمير المؤمنين (عليه السلام) فكان المحكوم له بأنه نفسه .
[22]

و قد علمنا أنه لم يرد بالنفس ما به قوام الجسد من الدم السائل و الهواء و نحوه و لم يرد نفس ذاته إذ كان لا يصح دعاء الإنسان نفسه إلى نفسه و لا إلى غيره فلم يبق إلا أنه أراد (عليه السلام) بالعبارة عن النفس إفادة العدل و المثل و النظير و من يحل منه في العز و الإكرام و المودة و الصيانة و الإيثار و الإعظام و الإجلال محل ذاته عند الله سبحانه فيما فرض عليه من الاعتقاد بها و ألزمه العباد .
و لو لم يدل من خارج دليل على أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)
[23]

أفضل من أمير المؤمنين (عليه السلام) لقضى هذا الاعتبار بالتساوي بينهما في الفضل و الرتبة و لكن الدليل أخرج ذلك و بقي ما سواه بمقتضاه .
[24]

فصل : الاستدلال بجعل الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) حب علي (عليه السلام) حبا له و بغضه بغضا له و حربه حربا له :

و من ذلك أنه (عليه السلام) جعل أحكام ولائه أحكام ولاء نفسه سواء و حكم عداوته كحكم العداوة له على الانفراد و قضى على محاربه بالقضاء على محاربه (صلى الله عليه وآله وسلم) و لم يجعل بينهما
[25]

فصلا بحال و كذلك حكم في بغضه و وده و قد علمنا أنه لم يضع الحكم في ذلك للمحاباة بل وضعه على الاستحقاق و وجوب العدل في القضاء .
و إذا كان الحكم بذلك من حيث وصفناه وجب أن يكون مساويا له في الفضل الذي أوجب له من هذه الخلال و إلا لم يكن له وجه في الفضل .
و هذا كالأول فيما ذكرناه فوجب التساوي بينهما في كل حال إلا ما
[26]

أخرجه الدليل من فضله (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي اختص به بأعماله و قربه الخاص و لم يسند إليه ما سلمه و إياه من الأحكام بل أسنده إلى الفضل الذي تساويا فيه ما سوى المخصوص على ما ذكرناه
الإجابات (36)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
-5
المشاهدات
2359
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.