بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309859)
العلاقات الإنسانية (1392741)
العالم العربي (1208335)
الكمبيوتر والإنترنت (853890)
الثقافة والأدب (367974)
الصحة (319435)
العلوم (219366)
الأديان والمعتقدات (201419)
تعليقات المستخدمين (186571)
المنتجات الإلكترونية (140332)
الطعام والشراب (125985)
التعليم والتدريب (70844)
الرياضة (69775)
الألعاب والترفيه (68524)
الاقتصاد والأعمال (65322)
الجمال والموضة (59876)
الأسرة والطفل (51442)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34746)
الشركات (33187)
المنزل (33166)
الهوايات (27044)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
15‏/9‏/2011
ما افضل اجزاء فيلم twilight ؟
الأفلام
Google إجابات
العالم العربي
الأفلام الأجنبية
مصر
عرض نتائج الاستطلاع إخفاء نتائج الاستطلاع
تصويت
الملاحظة #1 15‏/09‏/2011 7:56:11 ص
الجزء الاول      (الشفق)                                            (بالإنجليزية: Twilight‏)
الجزء الثانى    (قمر جديد)                            (بالإنجليزية: The Twilight Saga: New Moon‏)
الجزء الثالث    (الخسوف)                              (بالإنجليزية: The Twilight Saga: Eclipse‏)
الجزء الرابع     (بزوغ الفجر)                             (Breaking Dawn en version originale)
الجزء الخامس (شمس اليل الابيض)                                 (Midnight Sun)‏
الملاحظة #2 15‏/09‏/2011 8:24:42 م
الشفق (بالإنجليزية: Twilight‏) هي أول رواية من سلسلة روايات تحمل نفس الاسم، عدد روايات السلسلة حتى الآن أربعة أعداد. وهى رواية رومانسية خيالية حول مصاصي الدماء، ألفت هذه السلسلة الكاتبة ستيفاني ماير وصدر هذا العدد الأول سنة 2005. صدرت الترجمة العربية في 5 يونيو، 2009 وهي من ترجمة وتدقيق الحارث النبهان.

تحكى الرواية قصة إيزابيلا سوان (بيلا) إبنت السبعة عشر عاماً التي أنتقلت من فينيكس في ولاية أريزونا إلى فوركس في ولاية واشنطن، حيث تجد حياتها في خطر عندما تقع في حب مصاص الدماء إدوارد كولين، هذا العدد يتبعه رواية أخرى من نفس السلسلة تحت عنوان قمر جديد.
الملاحظة #3 15‏/09‏/2011 8:26:58 م
ملخص الرواية
تبدأ الرواية بانتقال بيلا سوان من مدينة فينيكس المشمسة إلى فوركس الممطرة لتعيش مع والدها شارلى سوان. قامت بهذا لتسمح لوالدتها بالسفر مع زوجها الجديد فيل دوير الذي يعمل لاعباً محترفا في رياضة البيسبول. كانت مترقبة لمدرستها الجديدة وفى نفس الوقت قلقة من عالمها الجديد وان كانت ستستطيع تكوين صداقات أم لا. وعلى الرغم من خجلها الشديد تعرفت سريعاً على مايك نيوتن وإريك يورتى. وحينما كانت تجلس في قاعة الدرس بجوار إدوارد كولين شعرت بتصرفاته العدائية تجاهها بدون أي سبب. حتى انه حاول القيام بتغيير المادة التي يدرسها معها ليتجنبها, تاركا بيلا في قمة الدهشة والتعجب والاستنكار من تصرفه هذا. وعندما كادت شاحنة تدهسها أمام مدرستها في صباح يوم، أنقذها إدوارد بقوته الجسدية الخارقة دافع عنها الشاحنة. حدثت مواقف عديدة شعرت حينها أن إدوارد ليس شخص عاديا وحذرها هذا الأخير مرار من أنه "شخص سيئ" من الأفضل لها أن تظل بعيدة عنه لكنها رفضت الاستماع إليه.

حاول زملاؤها في الصف طلب مرافقتها إلى حفلة رقص تنظمتها المدرسة. لكنها رفضت تماماً مدعية بأن لديها أشياء مهمة عليها القيام بها في سياتل. وعندما أدرك إدوارد عدم مرافقتها لأي أحد طلب منها مرافقته إلى سياتل.

اشتدت الصداقة بينهما حتى ذهبت يوما إلى شاطئ لا بوش (بالإنجليزية: La Push‏) مع أصدقاء المدرسة, وتعرفت على صديق العائلة جاكوب بلاك الذي روى لها أساطير قديمة عن تلك المدينة إذ يوجد بها مصاصو دماء, وأيضاً ذئاب بشرية تهدف إلى حماية البشر من مصاصى الدماء.أدركت حينها مع الكثير من الأدلة في عقلها ان عائلة إدوارد كولين هم مصاصو دماء. ولكن هذا لم يغير من مشاعرها تجاهه. حيث كانت منجذبة له بقوة بصرف النظر عن أي شيء متقبلة أي وضع سيكون عليه الأمر. حتى أدركت ان إدوارد كولين وعائلته ليسو سوى مصاصي دماء نباتيين, أى لايشربون دماء البشر بل الحيوانات, إحساساً من داخلهم لرفضهم ان يكونوا وحوشا يقتلون البشر. لكن هذا لا يمنع كم يشعر إدوارد بالخوف على بيلا كلما اقترب منها خوفاً ان يفقد التحكم في نفسه ويقتلها. ولكن حبه لها جعله يخشى عليها من نفسه فأقسم ان يحميها ولا يأذيها.
الملاحظة #4 15‏/09‏/2011 8:27:50 م
أخذت العلاقة تشتد وكانت الحياة بينهما هادئة, تعرفت فيها على عائلة إدوارد وشعرت انها ليست غريبة عنهم، ولا هم اعتبروها غريبة عنهم، وكانت عائلته كالتالى إزمى كولين والدته بالتبنى كارليل كولين والده بالتبنى أليس كولين شقيقته بالتبنى روزالى هيل شقيقته بالتبنى جاسبر هيل شقيقه بالتبنى إيميت كولين شقيقه بالتبنى.. ماعدا روزالى هيل كان هناك توتر في العلاقة بينهما, وكان ذلك بسبب خوف روزالى على شقيقها إدوارد من أن يفقد التحكم في نفسه ويتصرف على عكس مايجب عليهم كعائلة نباتية.

وفى بداية الربيع كانت الفرصة سانحة لتخرج بيلا مع العائلة ليقضوا وقتا ممتعا في وسط الغابة يلعبوا البيسبول بمنتهى الحرية. حتى أتى إلى مدينتهم وتحديدا إلى مكانهم جماعة مكونة من ثلاثة مصاصى دماء, سمعوااصوات بشر يلعبون البيسبول وكان هدفهم ان يتغذوا عليهم, حتى وجدوهم مصاصي دماء هم أيضاً ماعدا.. "بيلا" كانت الجماعة مكونة من شابين وفتاة منهم شاب يدعى جيمس وهو مصاص دماء متصيد, بمعنى انه يعشق ان يصطاد فريسته من البشر.. يطاردها ويحاصرها ويعذبها ومن تم يقتلها. وقرر ان يتصيد بيلا من اجل المرح, عائلة كولين قررت ان تنقسم إلى مجموعتين مجموعة تعمل على تهريب بيلا خارج المدينة في حين تحاول البقية الإيقاع بجيمس أو تشتيته بعيدا عن بيلا. ولكن جيمس كان ذكياً أيضاً وقرر تصيد والدتها أو إيهام بيلا انه قد تصيد والدتها وقد يقتلها في حالة لم يرى بيلا في المكان المتفق عليه في الوقت المحدد.قامت بيلا بتشتيت الرقابة التي عليها من أليس وجاسبر لتحاول الفرار منهم ذاهبة لإنقاذ والدتها, ولكن مافعله جيمس كان فقط للإيقاع بها.. فهو لم يخطف والدتها.. بل ما سمعته كان فقط مسجلا على شريط فيديو من طفولة بيلا. وبالفعل قام بتعذيبها بطريقته وتحديدا بإثارة خوفها وإيلامها ومن ثم قام بـ "عضها" وكانت تلك محاولته لقتل بيلا أو لتتحول لمصاصة دماء مثلهم. أنقذها إدوارد في اللحظات الأخيرة وقام بسحب السم من جسدها قبل أن ينتشر.. وحينما عاد الجميع إلى فوركس طلبت بيلا من إدوارد ان يجعل منها مصاصة دماء لتعيش معه دائماً, ولكن إدوارد رفض تماماً فكرة ان يأخذ منها روحها مقابل الخلود. في الجزء الثاني ادوارد يقرر ترك البلدة ومفارقة بيلا إلى الابد ويحذرها من ارتكاب اي فعل متهور. وفي هذا الوقت تتطور علاقتها مع جايكوب المستذئب. يحدث سوء تفاهم ويظن ادوارد ان بيلا قد ماتت لذلك يقرر الظهور في الشمس كي يقتله مصاصو الدماء. لكن بيلا تصل في اللحظة الأخيرة لتمنعه من ذلك. ادوارد يطلب الزواج من بيلا في النهاية، ويحذره جايكوب من أن الهدنة سوف تلغى إذا ما عض بشرياً. فترد بيلا بأن هذا قرارها، بيلا تضطر للاختيار بين ادوارد وجايكوب فتخبر جايكوب بانها ليست مضطرة للاختيار بينهما لأنها سبق وان اختارت ادوارد.
الملاحظة #5 15‏/09‏/2011 8:32:05 م
قمر جديد (بالإنجليزية: New Moon‏) هو الكتاب الثاني من سلسلة « الشفق » (Twilight) بقلم ستيفاني ماير.
إدوارد وعائلته بصدد مغادرة فوركس لانه يعتقد ان حياة بيلا معرضة للخطر. وحتى مع تطور صداقة قوية مع جاكوب المستذئب . جاكوب وغيره من الذئاب في قبيلته يقوموا بحمايتها من فيكتوريا ، مصاصة الدماء التي تسعى للانتقام من صديقها جيمس الذي قتل في الجزء الأول من السلسلة. ويحدث سوء فهم ويعتقد ادوارد ان بيلا ماتت. ويقرر الانتحار في فولتيرا بإيطاليا ، لكنه بيلا توقفه بمساعدة أليس شقيقته بالتبني. ويجتمع الثلاثة مع مجموعة من السحرة مصاصي الدماء ، وقاموا بالإفراج عنه بشرط أن يقوم بتحويل بيلا إلى مصاصة دماء في المستقبل القريب ثم يتحد بيلا وإدوارد ويعودون إلى فوركس.
الملاحظة #6 15‏/09‏/2011 8:32:51 م
ملحمة الشفق: قمر جديد (بالإنجليزية: The Twilight Saga: New Moon‏) فيلم فانتازيا رومانسي أمريكي من إنتاج 2009 أخرجه الأمريكي كريس واتيز مأخوذ عن رواية بنفس الاسم للكاتبة الأمريكية ستفني ماير. قامت ببطولته كريستين ستيوارت في دور بلا سوان وروبرت باتينسون في دور مصاص دماء إدورد كولن وتايلور لوتنر في دور جيكب بلاك. عُرض الفيلم في 20 نوفمبر 2009.
في يوم عيد ميلاد بلا سوان، استيقظت من نومها بعد أن رأت نفسها امرأة مسنة، فتحدثت إلى حبيبها آنذاك إدورد كولن (الذي توقف نمو جسده عند سن 17) عن استيائها من التقدم في العمر. في نفس الليلة أقامت عائلة إدورد بالتبني حفلة عيد ميلاد لبلا رغم عدم تشجعها للفكرة في البداية. أثناء فتح الهدايا في بيت كولن، جرحت بلا نفسها مما سبب تهيج جاسبر (أخو إدورد) بسبب رائحة الدم فحاول قتلها. بعد ذلك أدرك إدورد الخطر الذي سببه لبلا فأنها علاقتهما وغادرت عائلة كولن فوركس نهائيًا.

سبب ذهاب إدورد حزنًا شديدًا لبلا لعدة أشهر، لكنها قررت العودة إلى الحياة الاجتماعية بعد أن أمرها والدها بالذهاب للعيش مع أمها في فلوريدا. ذهبت بلا لمشاهدة فيلم مع جيسكا وعندما خرجا، رأت بلا مجموعة شبان متسكعين على درجات نارية، فتذكرت أن مجموعة منهم حاولوا الاعتداء عليها سابقًا قبل أن ينقذها إدورد (في الجزء الأول من السلسة)، ورأت خيالًا لإدورد يحذرها من الاقتراب منهم، إلا أنها اقتربت منهم وركبت مع أحدهم رغبة في رؤية الخيال فرأته عدة مرة. حاولت بلا تعميق علاقتها مع صديقها جيكب بلاك لتنسى الهم الذي سببه ذهاب إدورد، لكنه انقطع عنها لعدة أسابيع ورفض الحديث معه، فاكتشفت لاحقًا أنه "مستذئب" (يتحول إلى ذئب عندما يشتد غضبه)، وأن المستذئبين أعداء قدماء لمصاصي الدماء. كان جيكب وأصدقاؤه منشغلين بمطاردة فيكتوريا وهي مصاصة دماء تحاول قتل بلا انتقامًا لأخيها. بعد أن أصبحت وحيدة مرة أخرى، عادت بلا إلى ممارسة نشاطات خطرة على أمل أن ترى إدورد.

ظن إدورد بسبب خطأ المعلومة التي وصلته أن بيل انتحرت. قرر إدورد الذهاب لإيطاليا ليستفز الفالتري (وهم سادة مصاصي الدماء القادرين على قتله) بإظهار نفسه للبشر في ضوء الشمس. أخبرت آلس كولن بلا بذلك، فذهبا على عجل إلى إيطاليا لإنقاذ إدورد ووصلا في الوقت المحدد لإيقافه. قرر الفالتري أن بلا التي تعرف بوجود مصاصي الدماء يجب أن تُقتل أو أ تُحوّل إلى مصاصة دماء. منعت آلس الفالتري من قتلها بعد أن أخبرت آرو (كبير الفالتري) أنها رأت أن بلا سوف تُحوّل، ووعدت بأن تحولها بنفسها. عادوا بعد ذلك إلى فوركس وأخبر إدورد بلا أنه ما غادر إلا لحمايتها، فسامحته. صوّتت عائلة كولن لصالح تحويل بلا إلى مصاصة دماء، الأمر الذي لم يرده إدورد وجيكب. في نهاية الفيلم، خيّر إدورد بلا بين أن تحولها آلس بعد أن يتخرجا أو أن يحولها هو بنفسه شرط أن تتزوجه، لكن جيكب ذكّر إدورد بالاتفاق الذي عقدته عائلة كولن مع القبيلة: أن القبيلة لن تتعرض لهم ما لم يعضوا البشر.
الملاحظة #7 15‏/09‏/2011 8:34:13 م
خسوف (بالإنجليزية: Eclipse‏) هو الكتابُ الثالثُ من سلسلةِ « الشفق » (Twilight) بقلم ستيفاني ماير. وفيه قصّةَ بيلا بعمر 18 سنةً ومصاص الدماء إدوارد كولين. جزء خسوف مَسْبُوقُ بجزء قمر جديد وتَلى بجزء بزوغ الفجر. الكتاب أُصدرَ في أغسطس/آب 7، 2007 طبعةِ أوليةِ مِنْ مليون نسخةِ، وباعَ أكثر مِنْ 150,000 نسخة في الساعاتِ الأولى الـ24 لوحدها

خسوف كَانَ الكتابَ الأكثر رواجاً في المرتبة الرابعه الأخير 2008، بعد الشفقَ، قمر جديد، وبزوغ الفجر، [3] وصُنّفَ أيضاً كرقم 1 على قائمةِ الناشرين الإسبوعيةِ "كتب الأطفال Hardcover Backlist أكثر رواجاً "في 2008 مَع أكثر من 4.5 مليون نسخةِ مباعه.
تَفْتحُ القصّةُ بالإيحاءِ في سياتل، واشنطن تُصابُ مِن قِبل خيط جرائمِ القتل الغير محلولةِ، أَيّ مشتبه بهم. إدوارد سببه انه مصّاص دماء جديد غير قادر على السَيْطَرَة على عطشِه للدمِّ الإنسانيِ. كإدوارد وبيلا يُقدّمانِ إلى الكُليّاتِ، يُوضّحُ بيلا إلى إدوارد رغبتها لرُؤية صديقها الذئب ثانيةً. بالرغم من أن إدوارد يَخَافُ على سلامتها، تصر بيلا بأنَّ لا يمكن له ان يَآْذيها أبداً، وهي تَبْدأُ بزيَاْرَته من حينٍ لآخر. في هذه الأثناء، ألِس كولين عِنْدَها رؤية تتعلق بفيكتوريا، مصّاصة الدماء التي تطاردُ بيلا للانتقامِ. بعد أيام قليلة، يتقدم إدوارد إلى بيلا للزواجِ، فتَقْبلُ.
الملاحظة #8 15‏/09‏/2011 8:37:52 م
بزوغ الفجر هو الجزء الرابع من سلسلة الغسق (Breaking Dawn en version originale) فلم أمريكي سيتم إخراجه بواسطة بيل كوندون. الفيلم عبارة عن جزئين. الجزء الأول سيصدر في 18 نوفمبر 2011
بزوغ الفجر يُقسّمُ إلى ثلاثة أجزاءِ منفصلةِ. يُفصّلُ الجزءُ الأولُ زواجُ وشهرُ عسل بيلا مَع إدوارد، على جزيرة ازمي خاصّة خارج ساحل البرازيل. إسبوعان إلى شهرِ عسلهم، بيلا تُدركُ بأنّها حامل وبأنّ بطنها تكبر بسرعة. بعد الإتِّصال بكارلايل، الذي يُؤكّدُ حملَها، هي وإدوارد يَعُودُان إلى البيتِ فوراً إلى فوركس، واشنطن. إدوارد، تَعلّقَ ب بيلا وإقتنعَ بأنّ الجنينَ وحش كما يُواصلُ التَطوير بالسرعةِ الغير طبيعيةِ،ادوارد حثها على اجهاض الطفل. على أية حال، بيلا تعطف على الطفلِ وتَرْفضُ الاجهاض. إنّ الجزءَ الثانيَ للروايةِ مكتوبُ مِنْ منظورِ المستذئب يعقوب الأسود (جيكوب بلاك) ،في نهاية جزء يعقوب يصف ولادة بيلا المرهقه. قبيلة جيكوب كوليوت، لا يَعْرفُ ما خطرَ الطفلَ الغير مولودَ قَدْ يُشكّلُ، يُخطّطُ لتَحْطيمه، بالرغم من أنَّ هم يَجِبُ أَنْ يَقْتلوا بيلا للعَمَل ذلك. يَحتجُّ يعقوب على هذا القرارِ بشكل عنيف وأوراقِ، يُشكّلُ عُلبتَه الخاصةَ مَع ليا وسيث. يَلِدُ بيلا قريباً، لكن الطفل الرضيعَ يَكْسرُ العديد مِنْ عظامِها وهي تَفْقدَ كمياتَ هائلةَ مِنْ الدمِّ. لكي يُنقذَ حياتَها، إدوارد يقوم بتحويلها إلى مصّاصة دماء بحَقْن سمِّه إلى قلبِها. يعقوب، الذي كَانَ حاليَ للولادةِ، تقريباً فوراً "آثار" — رَدّ تلقائي الذي فيه مذؤوب يَجِدُ خليلَه — على إدوارد وبنت بيلا المولودة الجديدة، رينيمي. القسم الثالث لرواية الفجرِ المَكْسُور يَعُودُ إلى منظورَ بيلا، يَجِدُها مُتَغَيّرة إلى مصّاصة دماء وتَتمتّعُ بحياتِها الجديدةِ وقدراتِها. على أية حال، بنت ادوراد وبيلا مصاصة دماء رينيمي "طفل خالد"، طفل الذي تُحوّلَ إلى مصّاص دماء. لأن "أطفال خالدون" منفلتون، خْلقُهم مُنِعوا مِن قِبل الفولتوري. بَعْدَ أَنْ يُقدّمُ إرينا أدعائها إلى الفولتوري، يُخطّطونَ لتَحْطيم رينيمي وعائلة كولين. في محاولةِ لبَقاء، تَجْمعُ عائلة كولين مصّاص دماء عشائرِ أخرى من حَولِ العَالَمِ للوَقْف كشهود وتُثبتُ إلى الفولتري بأنّ رينيمي لَيسَت طفلاً خالداً.المُوَاجَهَة المُتَجَمّعِة بين ال كولين والفولتري يَتحالفُون ويَشْهدُ، الفولتري يَكتشفُ بأنّهم ضُلّلوا وأُعدموا إرينا فوراً لخطأِها. على أية حال، يَبْقونَ متردّدينَ على سواء رينيمي يَجِبُ أَنْ يُنْظَروا كتهديد إلى وجودِ مصاصي الدماء السريِ. في ذَلِك الوَقت، ألِس وكاسبر، الذي تَركا قبل المجابهةِ، استسلم الفولتري. إدوارد، بيلا ورينيمي يَعُودون إلى بيتِهم بسلام.
الملاحظة #9 15‏/09‏/2011 8:38:22 م
بزوغ الفجر (بالإنجليزية: Breaking Dawn‏) هي الرواية الرابعة من سلسلة الشفق للكاتبة الأمريكية ستيفاني ماير. صدرت هذه الرواية في الولايات المتحدة في 2 أوت 2008.

بزوغ الفجر يقسم إلى ثلاثة كتب.الجزء الأول يحكى على لسان بيلا ويصف زواج وشهر عسل بيلا مع إدوارد، الذي يقضونه على جزيرة خاصّة خارج ساحل البرازيل.وبعدإسبوعان من شهرِ عسلهم، بيلا تدرك بأنها حبلى وبأن حملها يمضى سريعا جدا. وبعد الاتصال بكارلايل، الذي يؤكد حملها، يقرران هي وإدوارد ان يعودا إلى البيت فوراً إلى فوركس، واشنطن.وكان إدوارد على اقتناع بان الجنين وحش سيقتل بيلا كما يواصل التطوير بالسرعة الغير طبيعية، يَحثها باجراء إجهاض. على أية حال، بيلا تشعر بالحب نحو نحو الطفلِ وترفض الاجهاض وينتهى الكتاب باتصألها بروزلى.

و الكتاب الثانيَ للروايةِيحكى من وجهة نظر جايكوب بلاك، ويصف مدى عذابه لفكرة زواج بيلا وتوقع تحويلها إلى مصاصة دماء ويعزم على قتل عائلة بلاك ولكنه عندما يذهب إلى هناك يفأجئ بحمل بيلا وتهديده لحياتها حيث كان الجنين قوى للغاية ويقوم بكسر عظامها واضلاعها ،كما انهم علموا بان الجنين يستخدم اسنانه لشق طريقه خارج الرحم وان جميع البشريات اللاتى حملن من مصاصى دماء يموتون فور ولدتهم، ولكن بيلا تصر على الاحتفاظ بالجنين، وعندما يقرر الذئاب قتل بيلا حتى لا يخرج ذلك الجنين حيث سيكون صعب السيطرة عليه ويقوم بمص دماء البشر وقتلهم، ولكن جايكوب ينقلب على زعيم قطيع الذئاب ويكون قطيع جديد يقوم بالدفاع عن بيلا ومصاصى الدماء ،ويشعر جايكوب بعذاب كبير، وينتهى الكتاب بولادة بيلا لفتاة سموها رينمى، وتحويل بيلا إلى مصاصة دماء، وتطابق جايكوب مع رينمى.

الكتاب الثالث من وجهة نظر بيلا، التي تتحول إلى مصاصة دماء وتعر بسعادة بالغة لبقائها الابدى مع حبيبها وابنتها ولجايكوب الذي احب ابنتها، ولكن بيلا تختلف عن مصاصى الدماء حديثى الولادة حيث لديها القدرة على السيطرة على نفسها وعدم الضعف امام الدماء البشرية، ولكن اليس ترى الفولترى قادمين لقتل رينمى، لظنهم انها لاتملك القدرة على السيطرة على نفسها وسوف تقوم بمهاجمة البشر علنا وتفضح وجود مصاصى الدماء، فيتستعين عائلة ادورد باصدقائهم من مصاصى الدماء والمذئوبين للدفاع عن رينمى واقناع الفولتيرى بعدم وجود خطر على البشر من ناحية رينمى وقدرتها على السيطرة على نفسها، وتتميز رينمى بالقدرة على النمو السريع وقدرتها على نقل افكارها إلى الاخرين عبر لمسهم، بينما تتميز بيلا بقدرتها على حماية عقلها من جميع المؤثرات مثل قراة الافكار وتعذيب الاخرين لها كجين وتستطيع مدة قدرتها إلى الاخرين، وينجحوا في اقناع الفولتيرى بعدم اذى رينمى وقدرتها على السيطرة على نفسها، وينسحب الفولتيرى، وتنتهى السلسلة نهاية سعيدة.
الملاحظة #10 15‏/09‏/2011 8:39:45 م
مدنايت سان (بالإنجليزية: Midnight Sun؛ يترجم كـ « شمس الليل الأبيض »‏) هي الرواية المتوقع أن تضيفها الكاتبة ستيفاني ماير إلى سلسلة الغسق. الفكرة وراء هذا الكتاب الخامس من السلسلة هو إعادة سرد الرواية الأولى الغسق لكن من منظور إدوارد كولين خلافا لمنظور بيلا سوان.[1] ماير قد ذكرت أن الغسق هو الكتاب الوحيد من المجموعة التي كانت تخطط لإعادة الكتابة فيها من وجهة نظر إدوارد.[2] ولاعطائهم شعورأفضل لشخصية إدوارد ، سمحت ماير لكاثرين هاردويك (مديرة فيلم الشفق) وروبرت باتينسون (الممثل الذي يلعب دور إدوارد) بقراءة بعض الفصول المنتهية من الرواية أثناء تصوير الفيلم.[3]
تاريخ ما قبل الكشف عنهم

أوقفت ماير كتابة رواية شمس منتصف الليل في 28 أغسطس 2008، ردا على التسرب غير الشرعي لاثني عشر فصلا من مسودة الرواية على شبكة الإنترنت. فقالت : "إذا حاولت أن أكتب الآن شمس منتصف الليل ، في إطار أفكاري الحالي ، فمن المرجح أن يفوز جيمس ويموت جميع الكولنز، مما لا يتوافق مع القصة الأصلية. في أي حال، أشعر أنني حزينة جدا حول ما حدث بخصوص عدم مواصلة العمل على رواية شمس منتصف الليل ، وذلك لأجل غير مسمى.[1] وقد قامت ماير بجعل ملخص الاثني عشر فصلاً متاحة على موقعها على الإنترنت في نزاهة منها تجاه قرائها، الآن تم معرفة أمر الرواية قبل تاريخ النشر المزموع.[4] ماير كما ذكرت أنها لا تعتقد أن المخطوطة تم تسريبها مع أي نية خبيثة، ولن تعطى أية أسماء.[1]

في مقابلة نوفمبر 2008 ، قالت ماير، "انها حقا معقدة، لأن الجميع الآن في مقعد السائق، حيث يمكن إجراء مكالمات الحكم. [...] أنا لا أشعر بأنني وحدي مع المخطوطة. وأنا لا أستطيع الكتابة إلا عندما أشعر بأنني وحيدة.[5] وقالت إن هدفها هو أن يمضي حوالي سنتين دون أن تسمع عن شمس منتصف الليل ، وهي تعتقد انها سوف تبدأ العمل في الرواية مرة أخرى عندما تكون على يقين من أن " الجميع " نسوها.[5]
الإجابات (3)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
2
المشاهدات
6351
متابعات
2
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.