بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310221)
العلاقات الإنسانية (1392822)
العالم العربي (1208431)
الكمبيوتر والإنترنت (853997)
الثقافة والأدب (367987)
الصحة (319470)
العلوم (219380)
الأديان والمعتقدات (201428)
تعليقات المستخدمين (186574)
المنتجات الإلكترونية (140354)
الطعام والشراب (125990)
التعليم والتدريب (70850)
الرياضة (69778)
الألعاب والترفيه (68532)
الاقتصاد والأعمال (65326)
الجمال والموضة (59878)
الأسرة والطفل (51444)
وسائل الإعلام (41423)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33193)
المنزل (33168)
الهوايات (27047)
وسائل المواصلات (12329)
عرض الكل ›
1‏/1‏/2013
سلبيات الإنترنيت
Google إجابات
الإنترنت
الكمبيوتر والإنترنت
الملاحظة #1 01‏/01‏/2013 9:09:39 م
* توفر الأنترنيت مزايا عديدة و خدمات سريعة لمستفيديها و لكنها قد تعرض البعض إلى أخطار فادحة، و الذين يتعرضون أكثر لسلبيات الأنترنيت هم المسلمون, وهذا لما في الأنترنيت من أخطار تهددهم و خاصة في ما يخص بالجانب الثقافي التي أصبحت على المحك , ومن هاته الأخطار و المظاهر التي تهدد الثقافة الإسلامية و دينها الإسلامي نذكر أهمها:
2-2-1- الإساءة إلى الثقافة و الدين الإسلامي :
تعتبر الأنترنيت عدوا كبيرا للثقافة الإسلامية و لدينها أيضا, وذلك بما تحتويه من صفحات تروج أفكار متطرفة و تشكك في ثوابت الإسلام و ثقافته و تزعزع إيمان المتصفح, وكما توجد أيضا صور مشوهة عن الثقافة الإسلامية قد تظهر بمظاهر المواقع الإسلامية إلاّ أنّها ليست كذلك [1].



*و من أمثلة هاته المظاهر التي تسيء إلى الإسلام و ثقافته نذكر:
أ- تحريف القرآن الكريم:
انتشر في الأنترنيت أخيرا ما يسمى بالقرآن الجديد " فرقان الحق " و الذي هو بديل للقرآن الكريم وهذا من وجهة نظر أمريكية – صهيونية, حيث وصفت أمريكا و إسرائيل أن القرآن الكريم بشكله الحالي أنه كتاب يحرض على العنف و يولد كراهية المسلمين لأصحاب الديانات الأخرى، فقد أنتزع من القرآن الكريم 21 % من آياته و خاصة آيات الجهاد و العفاف و الطهارة, ولم يكتفوا بذلك بل حوروا جميع الآيات التي تخص العبادات و الأخلاق و السلوكات الإسلامية, أي أن جميع آيات القرآن الجديد جاءت متفقة مع الثقافة الغربية و كذلك مكتوبة بالخط العثماني و أما شكل صفحاته فهي مطابقة لصفحات القرآن الكريم [2].
ب-وصف الإسلام بمنظمات قاتلة:
في موقع لشبكة الأنترنيت وستوود الأمريكية و هي أكبر شبكات الإذاعة الأمريكية حيث صدر من أحد مقدميها تصريح مسيء للإسلام و حيث وصف أحد مقدمي البرامج الحوارية, إن الإسلام و ثقافته تعلم الكراهية و الإرهاب و القتل و الأخلاق الحاقدة كما وصف القرآن الكريم موهوب للإرهاب و إنه هو الكتاب المفصل لدى الإرهابيون و يعبر بخمسين أسلوبا عن الكراهية و الحقد و العداء [3] .
ج- وصف المسلون سبب الشرور العالمية:
و صف المواقع التي تبثها كل من " أدلير و هتنفتن " على شبكة الأنترنيت, أن المسلمون هم أصحاب الشرور العالمية حيث أدت ثقافتهم التي يتبعونها بالعالم إلى ظهور منظمات إرهابية و أن هاته الثقافة تشجع الجنس و الدعارة و إستعباد المرأة , و تحد القيود من أجل التقدم و الإزدهار نحو الأحسن [4] .


د- الدعوة إلى قتل المسلمين:
تنشر الآن في الأنترنيت إعلانات كثيرة تدعو إلى قتل و تصفية المسلمين و ثقافتهم من العالم و خاصة بالدول الأوروبية و ذلك لوصفهم بأنهم سبب التخلف في العالم, و هذا راجع لثقافتهم المشينة التي لا تناسب مع هذا العصر [5].
هـ - محاولة القضاء على المواقع الإسلامية:
بما أن الأنترنيت لا تفرض قيودا على نشر المعلومات, فإن كل واحد حر لنشر ما لديه من معلومات و هذا في إطار أخلاقيات الأنترنيت, ولكن المواقع الإسلامية اليوم تواجه قيودا على نشر بعض المعلومات, و أن نشرت هاته المعلومات فإنها ستتعرض إلى الغلق أو التدمير من طرف جهات أخرى لا تريد أن تظهر هاته المعلومات على الأنترنيت و من أمثلة ذلك:
أ)- غلق موقع الرسالة الفلسطينية على الأنترنيت: وذلك بعد ما أعطت FBI(مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية ) أمرت الشركة المستضيفة لهذا الموقع غلقه
و إلا أنها ستؤخذ فيها أمرا إجرائيا, أي غلق هذا المستضيف على الأنترنيت[6] .
ب)- تدمير المواقع الإسلامية من " هاجاناة": و هي منظمة يهودية و عنصرية و متطرفة تريد غلق أي موقع إسلامي يعادي اليهود و ثقافتهم, أو يسمح بانتشار الثقافة الإسلامية, وتعمل هاته المنظمة على إختراق المواقع الإسلامية من أجل تشويهها أو تخريبها أو وضع فيها ما لا يليق بها *.
الإجابات (2)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
تم تعطيل نشر الإجابة.
بحث الويب من Google
بحث الصور من Google
اختيار فيديو على YouTube
بحث
إدخال عنوان URL
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على روابط الويب.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على الصور‬.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على مقاطع فيديو.
لا يمكن ترك مربع البحث فارغًا
يمكنك لصق عنوان URL في المربع أدناه:
تعذر تحميل موقع الويب
بحث في YouTube
إضافة رابط فيديو
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
0
المشاهدات
107
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.