بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310663)
العلاقات الإنسانية (1392932)
العالم العربي (1208534)
الكمبيوتر والإنترنت (854103)
الثقافة والأدب (368000)
الصحة (319521)
العلوم (219391)
الأديان والمعتقدات (201443)
تعليقات المستخدمين (186580)
المنتجات الإلكترونية (140373)
الطعام والشراب (125995)
التعليم والتدريب (70856)
الرياضة (69784)
الألعاب والترفيه (68535)
الاقتصاد والأعمال (65334)
الجمال والموضة (59880)
الأسرة والطفل (51448)
وسائل الإعلام (41425)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34752)
الشركات (33194)
المنزل (33168)
الهوايات (27051)
وسائل المواصلات (12330)
عرض الكل ›
22‏/3‏/2011
هل تعرف ماهي فائدة الاستغفار و الدعاء ؟؟
العلاقات الإنسانية
الإجابة على الأسئلة
الأديان والمعتقدات
العالم العربي
الإسلام
الاستغفــــااار..
هل تريد راحة البال وانشراح الصدر وسكينة النفس وطمأنينة القلب والمتاع الحسن ؟؟
عليك بالاستغفار : (وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعاً حسناً إلى أجل مسمى).

هل تريد قوة الجسم وصحة البدن والسلامة من العاهات والآفات والامراض والاوصاب ؟؟
عليك بالاستغفار : ( استغفروا ربكم ثم توبوا إليه  يرسل السماء عليكم مدراراً ويزدكم قوة إلي قوتكم ).

هل تريد دفع الكوارث والسلامة من الحوادث والأمن من الفتن والمحن ؟؟
عليك بالاستغفار : (وماكان الله ليعذبهم وأنت فيهم وماكان الله معذبهم وهم يستغفرون ).

هل تريد الغيث المدرار والذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟؟
عليك بالاسغفار : ( استغفروا ربكم إنه كان غفاراً يرسل السماء عليكم مدراراً ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً).

هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟
عليك بالاستغفار : ( وقولوا حطة نغفر لكم خطاياكم وسنزيد المحسنين ).

الاستغفار هو دواؤك الناجع وعلاجك الناجح من الذنوب والخطايا لذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالإستغفار دائماً وأبداً بقوله : "يا أيها الناس استغفروا الله وتوبوا اليه فإني استغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة".

والله يرضى عن المستغفر الصادق لأنه يعترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول : يارب اخطأت واسأت وأذنبت وقصرت في حقك، وتعديت حقوقك، وظلمت نفسي، وغلبني الشيطان، وقهرني هواي، وغرتني نفسي الأمارة بالسوء، واعتمدت على سعة حلمك وكريم عفوك وعظيم جودك وكبير رحمتك .
فالآن جئت تائباً نادماً مستغفراً فاصفح عني واعف عني وسامحني وأقل عثرتي وامح خطيئتي فليس لي رب غيرك ولا إله سواك.

يــارب إن عـــظــمـــــــــت ذنـــوبـــي كثرة         فـــلـــقـــد عــلــمـت بأن عــفــــوك اعــظـــم
إن كـــــان لا يـــرجـــــوك إلا مــحــســــــن         فـــبــمــن يــلـــوذ ويــســتـجـيـر الــمـجـرم؟
مـــالــي الـــيـك وســيــلـة إلا الــــرضــــــا         وجــمــيــل عــفــوك ثــــم أني مــســـلــــــم

في حديث صحيح قال صلى الله عليه وسلم: "من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ، ورزقه من حيث لا يحتسب".

ومن اللطائف كان بعض المعاصرين عقيماً لا يولد له وقد عجز الأطباء عن علاجه وبارت الأدوية فيه ، فسأل أحد العلماء فقال : عليك بكثرة الاستغفار في الصباح والمساء فإن الله قال عن المستغفرين : (يمددكم بأموال وبنين ).

فأكثر الرجل من الاستغفار وداوم عليه فرزقة الله الذرية الصالحة.

فيا من مزقه القلق وأضناه الهم وعذبه الحزن عليك بالاستغفار فإنه يقشع سحب الهموم، ويزيل غيوم الغموم، وهو البلسم الشافي والدواء الكافي .

كاتب المقال: د. عائض القرني


الدعــــــــــــاااء...

اولا :اسباب اجابة الدعاء :

 1. الاخلاص لله تبارك وتعالي .
 2. ان يبدا بمحمد والثناء عليه ثم بالصلاة علي النبي عليه الصلاة والسلام ويختم بذلك.
 3. الجزم في الدعاء واليقين بالاجابة.
 4. الالحاح في الدعاء وعدم الاستعجال .
 5. حضور القلب في الدعاء.
 6. الدعاء في الرخاء والشدة .
 7. لايسال الا الله وحده ..
 8. عدم الدعاء علي الاهل والمال والولد والنفس .
 9. الاعتراف بالذنب والاستغفار منه والاعتراف بالنعمة وشكر الله عليها .
10. التضرع والخشوع والرغبة والرهبة .
11. استقبال القبلة.
12. الوضوء قبل الدعاء ان تيسر .
13. ان يتوسل الي الله باسمائه الحسني وصفاته العلي.
14. ان يكون المطعم والمشرب والملبس حلال .
15. لايدعو باثم او قطيعة رحم .

ثانيا : فضل الدعاء:ــ
قال تعالي " وقال ربكم ادعوني استجب لكم............ " (غافر60)
واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوا لي وليومنوا بي لعلهم يرشدون "البقرة
وقال صلي الله عليه وسلم ( الدعاء هو العبادة ،وقال ربكم ادعوني استجب لكم ) صدق رسول الله
وقال ايضا (ان ربكم تبارك وتعالي حيي يستحي من عبده اذا رفع يديه اليه ان يردهما صفرا )
وقال عليه الصلاة والسلام ( ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها اثم ولا قطيعة رحم الا اعطاه الله بها احدي ثلاث
اما ان تعجل له دعوته ، واما ان يدخرها له في الاخرة ، واما ان يصرف عنه من السوء مثلها ) قالوا : اذا نكثر . قال الله اكثر)
"" ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين ""
"" رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء ""


الملاحظة #1 22‏/03‏/2011 8:39:40 ص
عدم إجابة الدعاء مباشرة ليست دليلا على أنه لن يُجاب ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : لاَ يَزَالُ يُسْتَجَابُ لِلْعَبْدِ مَا لَمْ يَدْعُ بِإِثْمٍ أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ ، مَا لَمْ يَسْتَعْجِلْ . قِيل : يَا رَسُولَ اللّهِ مَا الاسْتِعْجَالُ ؟ قَال : يَقُولُ : قَدْ دَعَوْتُ ، وَقَدْ دَعَوْتُ ، فَلَمْ أَرَ يَسْتَجِيبُ لِي ، فَيَسْتَحْسِرُ عِنْدَ ذَلِكَ وَيَدَعُ الدّعَاءَ . رواه مسلم .
والله سبحانه وتعالى يُحب الدعاء ويُحب المُلحِّين في الدعاء .
ولذا كان من هدي الأنبياء الإلحاح على الله بالدعاء مع مرور الليالي والأيام .
ففي خبر نبي الله موسى قال الله سبحانه : ( وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّى يَرَوُاْ الْعَذَابَ الأَلِيمَ )
فكان بين دعائهما وبين استجابته أربعين سنة .
روي عن أبي جعفر محمد بن علي وعن الضحاك أنـهما قالا – في قوله تعالى : ( قَالَ قَدْ أُجِيبَت دَّعْوَتُكُمَا ) : كان بينهما أربعون سنة . وقال ابن جريج : يُقال إن فرعون ملك بعد هذه الآية أربعين سنة .
قال مرزوق العجلي : دعوت ربي في حاجة عشرين سنة فلم يقضها لي ، ولم أيأس منها .

وكان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم الإلحاح على الله كما في يوم بدر ، فقد دعا ودعا حتى سقط رداءه ، وكان يُردد : أنشدك عهدك ووعدك . اللهم إن شئت لم تعبد بعد اليوم أبداً ، فأخذ أبو بكر بيده وقال : حسبك يا رسول الله فقد ألححت على ربك . رواه البخاري .

قال ابن رجب : والله سبحانه يحبُّ أن يُسأل ، ويُرغبُ إليه في الحـوائج ، ويُلحُّ في سؤاله ودعائه ، ويغضب على من لا يسأله ، ويستدعي من عباده سؤالَه ، وهو قادر على إعطاء خلقه كلهم سؤلهم من غير أن ينقص من ملكه شيء ، والمخلوق بخلاف ذلك ، يكره أن يسأل ويحب أن لا يسأل ؛ لعجزه وفقره وحاجته ، ولهذا قال وهب بن منبه - لرجل كان يأتي الملوك - : ويحك تأتي من يغلق عنك بابَه ، ويظهر لك فَقْرَه ، ويواري عنك غناه ، وتدع من يفتح لك بابه نصف الليل ونصف النهار ، ويظهر لك غناه ، ويقول ادعني أستجب لك . وقال طاووس لعطاء : إياك أن تطلب حوائجك إلى من أغلق بابه دونك ، ويجعل دونـها حجّابَه ، وعليك بمن بابُه مفتوح إلى يوم القيامة ، أمرك أن تسألَهُ ، ووعدك أن يجيبَك . انتهى كلامه رحمه الله .

ولا بد أن يُعلم أن من وُفِّق للدعاء فقد وُفِّق لخير كثير ، وليست الإجابة الفورية من شرط الدعاء ، لأن من دعا فهو أمام أحدِ ثلاثةِ أمور :
إما أن تُجابَ دعوته مباشرة .
وإما أن يصرف عنه من البلاء مثلما سأل .
وإما أن تُدّخر له في الآخرة .
لحديث أبي سعيدٍ الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : مـا من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثمٌ ولا قطيعةُ رحم إلا أعطاه الله بـها إحدى ثلاث : إما أن تعجل له دعوته ، وإما أن يدّخرها له في الآخرة ، وإمـا أن يصرف عنه من السوء مثلها . قالوا : إذاً نكثر ؟ قال : الله أكثر . رواه الإمام أحمد والبخاري في الأدب المفرد وعبد بن حميد ( ص 292 ) والحاكم وصححه ، ووافقه الذهبي . وهو حديث صحيح .

وكان عمرُ رضي الله عنه يقول : إنّي لا أحمل همَّ الإجابة ولكن همَّ الدعاء ، فإذا أُلهمتُ الدعاء فإن الإجابة معه .

ومن الدلائل على أن الله تقبل دعاء العبد أن ينشرح صدر العبد ويطمئن لمسألة ربِّـه والإلحاح عليه ، ولو لم يحصل مقصوده .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : قال بعض السلف : يا ابن آدم . لقد بُورِك لك في حاجة أكْثَرْتَ فيها مِنْ قَرْعِ باب سيِّدك .
وقال بعض الشيوخ : إنه ليكون لي إلى الله حاجة فأدعوه ، فيفْتَح لي من لذيذ معرفته وحلاوة مناجاته ما لا أحبّ معه أن يُعجّل قضاء حاجتي خشية أن تنصرف نفسي عن ذلك ؛ لأن النفس لا تـريد إلا حظّهـا فـإذا قـُضـيَ انصرفت . انتهى كلامه رحمه الله .

اللهم اجعلنا ممن يجاب دعائهم ويغفر ذنوبهم ...................أمين
وعُـذرا عن الإطــالــة
الملاحظة #2 25‏/03‏/2011 8:27:40 ص
وجزاكم ربي الف خير
الإجابات (2)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
0
المشاهدات
2839
متابعات
1
أسئلة ذات صلة
الإجابات: 5
الإجابات: 1
الإجابات: 2
الإجابات: 6
الإجابات: 8
الإجابات: 7
الإجابات: 6
الإجابات: 2
معرفة المزيد
عن Google إجابات Google
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.