بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310624)
العلاقات الإنسانية (1392920)
العالم العربي (1208517)
الكمبيوتر والإنترنت (854090)
الثقافة والأدب (368000)
الصحة (319515)
العلوم (219391)
الأديان والمعتقدات (201443)
تعليقات المستخدمين (186580)
المنتجات الإلكترونية (140369)
الطعام والشراب (125994)
التعليم والتدريب (70856)
الرياضة (69784)
الألعاب والترفيه (68535)
الاقتصاد والأعمال (65334)
الجمال والموضة (59880)
الأسرة والطفل (51448)
وسائل الإعلام (41425)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33194)
المنزل (33168)
الهوايات (27051)
وسائل المواصلات (12330)
عرض الكل ›
10‏/12‏/2010
فهل هناك من المتلقين من يستطيع أن يأتيني بفقيه "عالم" مؤمن مخلص عير مدع كافر منافق مقنع ؟؟؟
حوار الأديان
الشعر
تمهيد السؤال والسؤال لأن الخانة المخصصة له لم تسمح بعرضهما جمعا:

على مدى 6 سنوات قد حاججت بالقرآن عددا كثيرا من الفقهاء و"العلماء" ومن مواليهم من عموم أهل القرآن في إدعائهم أن القرآن غير مفسر بذاته في شخص آياته المحكمات التي هي أم الكتاب وأن الحديث هو الذي يفسره فعجزوا العجز المطلق في مقابل حجج الحق القرآنية الملقات عليهم فكرفوا، ومنهم من إجتمى في معسكر الصمت ومنهم من لجا إلى سباب التكفير وقبيله. فهل هناك من المتلقين من يستطيع أن يأتيني بفقيه "عالم" مؤمن مخلص عير مدع كافر منافق مقنع ؟؟؟

------------------------------------

أبوخالد سليمان،
الحجيج بالقرآن والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة والحجة والبرهان ضد كل الفقهاء و"العلماء" ومواليهم بشأن جل ما يقولون به ويبلغون به على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

أسماء وروابط مواقعي التبليغية البيانية الثلاثة:

بالقرآن حجيجا هزمت الفقهاء و"العلماء" أجمعين وظهور دين الحق على الدين كله قد أزف أجله ولا مرد له
 http://sites.google.com/site/pureveriteislamcom/  


هذا دليل على أنني فعلا بالقرآن حجيجا هزمت الفقهاء و"العلماء" أجمعين
http://sites.google.com/site/aboukhalidsoulaymane/


جواب عن سؤال يخرس القائلين ب"حجة السنة" وفهم السلف
http://sites.google.com/site/hajijinvincible/
http://inviciblehajij.pro.tm‏
الملاحظة #1 09‏/01‏/2011 8:08:17 ص
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجزء الأول

السلام عليكم، والسلام والصلاة على سيدنا محمد خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.

يا أخي مواطن، قد إنتقيت لك من قبل سؤالين ودعوتك إلى النطق بجوابيهما المعلومين وإلى أن تؤمن ببيانيهما الربانيين الثاقبين وأن تسلم لله فيهما خلاصا من كل تلك الأباطيل المعنية الكثيرة التي ينسبها الفقهاء و"العلماء" إليه سبحانه ومنها منهجية "تخريج الحديث" العحيبة. وإن نور هاتين الحجتين لكاف لينير طريقك إلى كل باقي الحق القرآني الجوهري المخلص الذي بحضرته تدمغ كل أباطيل الشيطان إجمالا وتزول تباعا كل ظلماتها تباعا.

وجواب السؤال الأول الذي تعلمه تمام العلم يقول: نعم، الآيات الكبرى قد جعلها الله علامات كبرى مخبرة بقيام الساعة. وظهور العلامة الأولى هو يعني بداية قيام الساعة. وبداية قيام الساعة يوازيها نهاية مهلة الإمتحان الدنيوي وإقفال سجلات الممتحنين. وكل الأحداث المدعى أنها ستتبع نزول المسيح عليه السلام هي تباعا مجرد خرافات. وأن تكون مجرد خرافات يعني أن قصة نزوله المدعاة هي أيضا مجرد خرافة. وأن تكون قصة نزوله والأحداث إياها مجرد خرافات فكذلك الأمر بالنسبة لقصة الدجال وقصة المهدي وكل قصص علامات الساعة الصغرى عموما. وأن تكون آلاف "الأحاديث" التي تروي هذه القصص مجرد "أحاديث" شيطانية فمنهجية "تخريج الحديث" التي أدت إلى مصادقة الفقهاء و"العلماء" على "صحتها" هي باطلة بالتمام والكمال كما هي باطلة كل المعتقدات الفقهية المبنية عليها. وأن تكون هذه المنهجية باطلة يعني وجوب تدبر السبيل الحق النافذ لتطهير الحديث النبوي الشريف من كل الأحاديث" الدخيلة الشيطانية. وبطبيعة الحال، وكفاية بسند منطق العقل البين البديهي الذي لا ينكره العقلاء، لا سبيل لهذه الغاية إلى بعرض "الأحاديث" على الله العالم وحده بما هو من عنده فعلا وبما هو ليس من عنده ودخيل من عند الشيطان. أي عرضها على القرآن الإمام الحجة المنير الهادي في كل شيء.

وإن إتباع القرآن الحجة إماما ربانيا منيرا هاديا في كل شيء لهو السبيل للخلاص كله؛ وإن الكفر بهذه الإمامة الربانية المخلصة وحدها لهو لب السبب كله فيما إكتسبناه من ضلال نحن أهل القرآن وأهل التبليغ. وإننا بخذلان الله في هذه الأمانة القدسية بسبب هذا الكفر العجيب قد كتمنا عن أنفسنا والناس والجن ما أنزل الله من البينات والهدى وبينه في القرآن، وتسببنا تباعا للبشرية جمعاء كما الجنة في الوقوع في جاهلة أخرى أضر من كل سابقاتها وفي اكتساب مسار الدمار الذاتي التدريجي الشامل المفضي إلا الفناء في الأفق غير البعيد إن لا تعتق منهما.

وإن تعترف بكل هذا الحق العريض المخلص لله ولنفسك التي عليها بصيرة ولا تنفع معها المعاذير فكل أطروحاتك إياها العريضة تسقط تباعا ولا أحتاج إذا إلى الرد عليك بشأنها كما سبق ذكره لك مرارا. فأنت بها تريد عبثا أن تدحض هذا الحق الذي لا يدحض. ولا يعقل إذا أن أترك هذا الحق جانبا وفيه الكفاية وأجاريك في أطروحاتك مضيعا وقتي وأيضا بدون وجود الأمل في زعزعتك عنها مادمت لا تريد الإقلاع عن الكفر بهذا الحق العريض الذي هو مبطلها لدى نفسك بالتمام والكمال.

وكذلك الأمر بالنسبة للسؤال الثاني. فجوابه المعلوم لديك تمام العلم يقول أنه حتى لو نصدق أن عيسى عليه السلام سينزل في آخر الزمن فالحقيقة الربانية المطلقة تقول أنه قطعا لا يستطيع تحقيق تلك الإنجازات إلا بعصا سحرية يقول بها للشيء كن فيكون أو بجنود لا قبل للناس بها أجمعين وأيضا بمخالفة كل سنة التخيير التي هي قاعدة الإمتحان الدنيوي والتي بدونها هو لا يكون. أي أنه بدون سنة التخيير وبضغط الإكراه القمعي لا يصح بتاتا القول بوجود الإمتحان. وكل الحق العريض الذي ذكر أعلاه هو يبرز هنا كذلك ثاقبا لا ينكره إلا الكافرون الكفر الخالص.

فاعتنق الحق الذي نفذ إلى عقلك تمام النفاذ يا أخي مواطن. إعتتقه قلبا وفعلا ينصرك الله به النصر الجميل الغالب ويزيدك نصرا من حيث لا تحتسب. وبطبيعة الحال، لا ناصر لك إن لا تنصره. وإن تكفر به فكفرك في هذه الحالة هو كفر خالص ولا عذر لك فيه قط، وأنت به تباعا لدى الله عدوا وستصير تباعا عدوي تماما كإبليس الشيطان الرجيم.

وكما سبق ذكره لك، وبعدما ألقيت عليك كفاية من الحجج الربانيات الثاقبات المخرسات ملحقة بالتوضيح المستفيض، إن تبلغ هذا المقام من الكفر أكون قد بلغت نهاية الحوار معك ونهاية أداء أمانتي التبليغية معك. أكون قد بلغت المرحلة التي يعد الله فيها بأن يتكفل بك في كل ما قد تسعى له من عداء ضدي وضد الحق المخلص الذي أبلغ به. ففي هذه الحالة الفرضية تكون قد بلغت إستحقاق تلقي العقاب الهبة المباشر من عنده سبحانه ليضاف إلى العقاب الذي توقعه سنن الإمتحان الدنيوي التي لا تبديل لها. فاتق غضب الله العظيم يا أخي مواطن؛ فإن وعيده سبحانه حق وهو الحق لا يظلم أحدا ولو بمثقال الذرة لا يظلم.
الملاحظة #2 09‏/01‏/2011 8:08:44 ص
الجزء الثاني

وكل ما ذكر موجها إليك يا أخي مواطن هو موجه عموما إلى كل أهل القرآن وفي مقدمتهم الفقهاء و"العلماء". هو من عند الله محاججة وخطابا منيرا ودعوة جليلة إلى صحيح الإيمان وصحيح الإسلام خلاصا. فما أنا إلا مبلغ وحجيج بالقرآن وبحجج القرآن وقبيلها الربانيات كذلك. وكذلك ما أنا في الأصل بالحجيج وإنما هو القرآن؛ هو الله عز وجل جلاله الغالب الذي لا يغلب. وبديهي جدا أن يعجز الكل في أن يبطل شيئا مما هو من عند الله. وعجز الكل في رحاب المحاججة والحجة والبرهان عن رد شيء مما أبلغ به عمره الآن 6 سنوات؛ ولو كان من عند غير الله لوجدتم فيه إختلافا كثيرا كما هو مثلا حال "العلم" الفقهي الوضعي الولود. فلا يتخذنها أحد مجابهة شخصية بيني وبينه. لا يحورن أحد حقيقة أنه يجابه ربه ولا يجابهني. وبطبيعة الحال، أنا الغالب تباعا ضد كل من يفعل ذلك وغالب بنفس هذا الغلب الرباني المطلق المشهود.

وإن ما لم أبلغ به بعد لهو أعظم مما تلقيتموه مخرسا لكل المعاندين الكافرين ومفرحا لكل المؤمنين الصادقين المخلصين. وإني قد تركته ليكون المفاجأة الكبرى؛ وإنه لكذلك. وإنه لمن ضمن المفاجأة هذه صحيح التعريف القرآني لدين الإسلام في مقابل تعريفه الفقهي السائد المغلوط كله. فهذا التعريف هو مبهر عظيم الإبهار ونافذ في كل العقول بدون إستثناء. ومن بين أفضاله الفرعية مثلا وليس حصرا أن علم المواطن العالمي به قطعا لن يبقي له أيها سبب ولا تبرير لسب رسول الله المصطفى الصادق الأمين ولا لسب دين الإسلام. وأما عن فضله الأعظم، فهو يعد المواطن العالمي بأن يؤمن تمام الإيمان عقلا بأنه لا دين يستحق الإيمان به واتباعه إلا دين الإسلام. وموجود طرف آخر من هذا الوعد اليقين هو الأعظم ولم يحن أجل الإفصاح عنه لأنه يستدعي من قبل الإفصاح عن صحيح تعريف دين الإسلام. وألخص التعريف بماهية هذا الفضل الأعظم بالتبشير بأن إشاعة العلم في أرجاء الأرض بصحيح تعريف دين الإسلام كفيل وحده بأن يجعل دين الإسلام يظهر لدى الناس كما لدى الجن على الدين كله بتمام معنى الكلمة. هو يعد بأن يدخل الناس فيه أفواجا أفرادا ودولا. هو يعد بأن يشهد الناس حدث يوم النصر الأعظم ويوم الفتح الأعظم ويوم التوبة الأعظم ويوم الصف الأعظيم كما هو الوعد الرباني الوارد في سورة النصر وسورة الفتح وسورة التوبة وسورة الصف ناهيك عن باقي الذكر الكريم الكثير الوارد فيه أيضا. وبلاغ عظيم أقول فيه أنه موجود حديث نبوي شريف جامع يخبر من يتدبره بكل الحقائق الربانية المظهرة في رسالتي التبليغية التي منها الجزء الذي عرفت به وهذه البشائر.

والسلام عليكم، والسلام والصلاة على سيدنا محمد خاتم المرسلين المخلصين الكرام البررة.
الإجابات (8)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
تم تعطيل نشر الإجابة.
بحث الويب من Google
بحث الصور من Google
اختيار فيديو على YouTube
بحث
إدخال عنوان URL
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على روابط الويب.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على الصور‬.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على مقاطع فيديو.
لا يمكن ترك مربع البحث فارغًا
يمكنك لصق عنوان URL في المربع أدناه:
تعذر تحميل موقع الويب
بحث في YouTube
إضافة رابط فيديو
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
-7
المشاهدات
432
متابعات
1
أسئلة ذات صلة
الإجابات: 1
الإجابات: 1
الإجابات: 2
الإجابات: 3
الإجابات: 4
الإجابات: 2
الإجابات: 20
الإجابات: 8
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.