بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309692)
العلاقات الإنسانية (1392696)
العالم العربي (1208302)
الكمبيوتر والإنترنت (853856)
الثقافة والأدب (367967)
الصحة (319413)
العلوم (219361)
الأديان والمعتقدات (201414)
تعليقات المستخدمين (186568)
المنتجات الإلكترونية (140327)
الطعام والشراب (125983)
التعليم والتدريب (70839)
الرياضة (69773)
الألعاب والترفيه (68523)
الاقتصاد والأعمال (65321)
الجمال والموضة (59875)
الأسرة والطفل (51441)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34745)
الشركات (33186)
المنزل (33165)
الهوايات (27043)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
15‏/10‏/2010
لماذا تحبني ؟
العالم العربي
القصة
الشعر
الثقافة والأدب
لماذا تحبني ؟



قالت لي تسألني .. وهي ترجوا لحديثنا بُعد المسار ..

لماذا تحبني ؟!

ولماذا أنا بالذات من بين كل البنات ؟!

 

فأجبتها مبتسماً .. أنه قدري وهل لي بمخالفة الأقدار

فأنا ما اخترت حبكِ .. وهل لمحب في الهوى أن يختار !

فلتسألي قلبي هذا السؤال .. فهو الذي أحبك قبلي

وأختاركِ عني .. وهو مفتونٌ بحبكِ لا يزال ..

 

فقالت برقة وصوتها يهمس بالسؤال .. لماذا يا قلبه ؟!

لماذا أحببتني أنا ! واخترتني أنا رغم بساطة الجمال !

 

فأجبتها بصوت قلبي ..

بل أنتِ عندي أغلى من الجمال ..

فمنكِ تعلمت الحب وغدوت في دنيا الهوى أعشق الترحال

وفي عينيكِ لمست الحنان ..

وعرفت الشوق في بعدك مع لوعة الحرمان

فهويت الشعر وصغته من أجلكِ منظوماً في ديوان

لأكشف عن حبي وحنيني إليكِ ..

حتى لا يبقى للأبد محفوراً في ذاكرة النسيان

فأنا قبلكِ لم أحب .. وبعدكِ لن أحب .. ما طال الزمان

فقد أصبحتِ شمساً تسطع في أركاني ..

تمنحني دفئها .. وتشاركني بقربها روعة أشجاني

أنتِ عندي جنة يطيب فيها الخلود ..

في سحرها أغدو أعانق الوجود

بل أنتِ أكثر من هذا بكثير .. لكن في وصفكِ يعجز اللسان

وأفقد القدرة على التعبير ..

 

فردت بهدوء .. بعدما طال السكوت هذا يكفي ..

فالان رأيت بقلبك مكاني ..

قرأت في عينيك عنواني .. وعرفت الجواب

بعد أن طرقت ألف باب وباب ..

لأكشف سر حبك العذري .. فأمر حبيبي أمرك اليوم مجاب

فداك عمري .. وكيف لا وأنت عمري

وكل الأهل والأحباب .. فلن أنساك يا طهري رغم الصعاب

وسيبقى نبضك يجري في صدري

حتى يفتك الشوق بي ويسلمني إلى قبري

بعدها لن تبقى لك سوى الذكرى .. ذكرى حبيب

توارى حبه تحت التراب ..

 

فاستوقفتها .. ما هذا الكلام !

ولم التشاؤم والعويل .. والقلب يشدو بالؤام

فلم تهدمي العش الجميل .. قبل أن يبنى ويسكنه الغرام

أدري أن بعد المحب غربة .. يومه القاسي كعام

ولكن فلنصبر .. فالحب سيكبر مع الأيام

ويصبح الحلم حقيقة .. فلا تحزني

فحزنكِ يفقد الكون بريقه .. ويجعله ظلام

فافرحي ودعي الأحزان في صدري تنام

فدمع العين لم يرخص حتى نريقه

واحلمي بغدً مشرق بسام ..

يأتي علينا بفرحة .. فيها تحقق الأحلام

وبسمة .. تختال على الوجه طليقة ،،،
الإجابات (6)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
تم تعطيل نشر الإجابة.
بحث الويب من Google
بحث الصور من Google
اختيار فيديو على YouTube
بحث
إدخال عنوان URL
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على روابط الويب.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على الصور‬.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على مقاطع فيديو.
لا يمكن ترك مربع البحث فارغًا
يمكنك لصق عنوان URL في المربع أدناه:
تعذر تحميل موقع الويب
بحث في YouTube
إضافة رابط فيديو
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
2
المشاهدات
1984
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.