بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309877)
العلاقات الإنسانية (1392744)
العالم العربي (1208338)
الكمبيوتر والإنترنت (853897)
الثقافة والأدب (367974)
الصحة (319435)
العلوم (219366)
الأديان والمعتقدات (201420)
تعليقات المستخدمين (186571)
المنتجات الإلكترونية (140336)
الطعام والشراب (125985)
التعليم والتدريب (70844)
الرياضة (69775)
الألعاب والترفيه (68525)
الاقتصاد والأعمال (65322)
الجمال والموضة (59876)
الأسرة والطفل (51442)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34747)
الشركات (33187)
المنزل (33166)
الهوايات (27044)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
4‏/7‏/2010
هل يعترف القران بألوهية المسيح؟
المسيحية
حوار الأديان بجد وبدون تعصب
الإسلام
في القرآن الكريم نقرأ الآتي سورة آل عمران ( إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسي ابن مريم وجيها في الدنيا و الآخرة ومن المقربين 45 و يكلم الناس في المهد و كهلا و من الصالحين .46 ) و نري أيضا الآتي في سورة النساء ( يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم و لا تقولوا علي الله إلا الحق إنما المسيح عيسي ابن مريم رسول الله و كلمته ألقاها إلى مريم و روح منه فأمنوا بالله و رسله و لا تقولوا ثلاثة انتهوا خير لكم إنما الله اله واحد سبحانه أن يكون له ولد له ما في السماوات و ما في الأرض و كفي بالله وكيلا 171 . ) ثم في الإنجيل بحسب يوحنا نري الآتي يوحنا 1 : 1 ( في البدء كان الكلمة و الكلمة كان عند الله و كان الكلمة الله .
و أيضا يوحنا 1 : 14 ( و الكلمة صار جسدا و حل بيننا و رأينا مجده مجدا كما لوحيد من الآب مملوء نعمة و حقا.
لقد بحثت في التفاسير المختلفة عن ما هو المقصود بهذا التعبير فوجدت اختلافات بين المفسرين حول المعاني المختلفة المرتبطة به فعلي سبيل المثال تفسير ابن كثير و يقول :
(( هَذِهِ بِشَارَة مِنْ الْمَلَائِكَة لِمَرْيَمَ عَلَيْهَا السَّلَام بِأَنْ سَيُوجَدُ مِنْهَا وَلَد عَظِيم لَهُ شَأْن كَبِير قَالَ اللَّه تَعَالَى " إِذْ قَالَتْ الْمَلَائِكَة يَا مَرْيَم إِنَّ اللَّه يُبَشِّرك بِكَلِمَةٍ مِنْهُ " أَيْ بِوَلَدٍ يَكُون وُجُوده بِكَلِمَةٍ مِنْ اللَّه أَيْ يَقُول لَهُ كُنْ فَيَكُون وَهَذَا تَفْسِير قَوْله " مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنْ اللَّه " كَمَا ذَكَرَهُ الْجُمْهُور عَلَى مَا سَبَقَ بَيَانه " اِسْمه الْمَسِيح عِيسَى اِبْن مَرْيَم " أَيْ يَكُون هَذَا مَشْهُورًا فِي الدُّنْيَا يَعْرِفهُ الْمُؤْمِنُونَ بِذَلِكَ وَسُمِّيَ الْمَسِيح……… )) أي فسر إطلاق لفظ كلمة الله علي السيد المسيح علي أنها تعني انه مولود بكلمة من الله و ليس أنها صفة ذاتية له .
و أيضا تفسير الجلالين و يقول :
(("إذْ قَالَتْ الْمَلَائِكَة" أَيْ جِبْرِيل "يَا مَرْيَم إنَّ اللَّه يُبَشِّرك بِكَلِمَةٍ مِنْهُ" أَيْ وَلَد "اسْمه الْمَسِيح عِيسَى ابْن مَرْيَم" خَاطَبَهَا بِنِسْبَتِهِ إلَيْهَا تَنْبِيهًا عَلَى أَنَّهَا تَلِدهُ بِلَا أَب إذْ عَادَة الرِّجَال نِسْبَتهمْ إلَى آبَائِهِمْ "وَجِيهًا" ذَا جَاه "فِي الدُّنْيَا" بِالنُّبُوَّةِ "وَالْآخِرَة" بِالشَّفَاعَةِ وَالدَّرَجَات الْعُلَا "وَمِنْ الْمُقَرَّبِينَ" عِنْد اللَّه )) و فيها لم يعلق هذا التفسير علي تشبيه المسيح بكلمة الله و إنما ذكر أن تبشير الملاك للسيدة العذراء بولد و لم يوضح معني هذا التعبير ( كلمة الله ) .
و تفسير الطبري و يقول :
((إِذْ قَالَتْ الْمَلَائِكَة يَا مَرْيَم إِنَّ اللَّه يُبَشِّرك . وَالتَّبْشِير إِخْبَار الْمَرْء بِمَا يُسِرّهُ مِنْ خَبَر . وَقَوْله : { بِكَلِمَةٍ مِنْهُ } يَعْنِي : بِرِسَالَةٍ مِنْ اللَّه , وَخَبَر مِنْ عِنْده , وَهُوَ مِنْ قَوْل الْقَائِل أَلْقَى فُلَان إِلَيَّ كَلِمَة سَرَّنِي بِهَا , بِمَعْنَى : أَخْبَرَنِي خَبَرًا فَرِحْت بِهِ , كَمَا قَالَ جَلَّ ثَنَاؤُهُ : { وَكَلِمَته أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَم } 4 171 يَعْنِي بُشْرَى اللَّه مَرْيَم بِعِيسَى أَلْقَاهَا إِلَيْهَا )) و فيها يقول المفسر أن ( كلمة منه ) تعني بشارة منه و أن كلمة الله مقصود بها بشارة من الله بولادة المسيح و ليس أن المقصود بها شخص السيد المسيح نفسه .
ثم تفسير القرطبي و يقول :
(( وَقَرَأَ أَبُو السَّمَّان " بِكِلْمَةٍ مِنْهُ " يَعْنِي عِيسَى فِي قَوْل أَكْثَر الْمُفَسِّرِينَ . وَسُمِّيَ عِيسَى كَلِمَة لِأَنَّهُ كَانَ بِكَلِمَةِ اللَّه تَعَالَى الَّتِي هِيَ " كُنْ " فَكَانَ مِنْ غَيْر أَب . وَقَرَأَ أَبُو السَّمَّال الْعَدَوِيّ " بِكِلْمَةٍ " مَكْسُورَة الْكَاف سَاكِنَة اللَّام فِي جَمِيع الْقُرْآن , وَهِيَ لُغَة فَصِيحَة مِثْل كِتْف وَفَخْذ . وَقِيلَ : سُمِّيَ كَلِمَة لِأَنَّ النَّاس يَهْتَدُونَ بِهِ كَمَا يَهْتَدُونَ بِكَلَامِ اللَّه تَعَالَى . ))
الملاحظة #1 04‏/07‏/2010 12:17:41 م
السؤال الاهم اليس كلمة الله وروحه ازلية !!
ولا يوجد شئ ازلي إلا الله...........
الملاحظة #2 04‏/07‏/2010 12:32:23 م
المسيح كلمة الله وروحه حسب كلام القران
إنما المسيح عيسي ابن مريم رسول الله و كلمته ألقاها إلى مريم و روح منه
اليست كلمة الله وروحة هي الله او حتي جزءا منه !
اليست كلمة الله وروحة ازلية !
ومن ازلي غير الله !
ياريت تفكروا معايا شوية
الملاحظة #3 06‏/07‏/2010 4:32:47 ص
شكر يا حامي الحمى فأنت ارقي من كلمني بالعلم والادب
إجابتك وافية
الإجابات (19)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
-20
المشاهدات
2682
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.