بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309692)
العلاقات الإنسانية (1392696)
العالم العربي (1208302)
الكمبيوتر والإنترنت (853856)
الثقافة والأدب (367967)
الصحة (319413)
العلوم (219361)
الأديان والمعتقدات (201414)
تعليقات المستخدمين (186568)
المنتجات الإلكترونية (140327)
الطعام والشراب (125983)
التعليم والتدريب (70839)
الرياضة (69773)
الألعاب والترفيه (68523)
الاقتصاد والأعمال (65321)
الجمال والموضة (59875)
الأسرة والطفل (51441)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34745)
الشركات (33186)
المنزل (33165)
الهوايات (27043)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
إلى كلمن يتكلم عن سورية وقائدها بشار الاسد وشعبها ونظامها وعن مظاهرات يدعى إليها ونعيق غربان لن يصغى إليها
التنس
علم الفلك
إن ماجرى سابقا من محاولات على الساحة الدولية والعربية والإقليمية من قبل الصهيونية العالمية وأمريكا وبعض المأجورين عربيا ودوليا لإقصاء سوريا وعزلها وقلب نظام الحكم فيها وإرجاع سوريا إلى العصور البائدة وذلك بمحاولة إشعال النزعة الدينية الدموية والتعصب الأعمى على غير بينة وضخ للأموال في سبيل ذلك وفي دعم إيدلوجي في منقلب آخر للذين تميل نفوسهم من الخونة والمرتزقةللتطبيع مع إسرائيل ومقتضيات الحالة الأمريكية الغريبة في طابعها عن مجتمعاتنا (والتي وإن كنا لا نمانع في التعامل معها على اساس الندية مع المحافظةعلى خصوصيتنا وعقائدنا وفكرنا الشرقي) وكما ودعم في تهريب للسلاح والعناصر المشبوهة والغير منضبطة أخلاقيا وذلك من أجل ضرب الإستقرار والأمان في سوريا والتضيق على القيادة المتمثلة بالأسد السابق حافظ العهد والاسد اللاحق بشار الأمل في محاولة لإركاعهم وقد غفل عن آذهانهم أن الأسود لاتركع للضباع ولا ترضى أن تكون ذنبا لغيرها ولا وسيلة لهم ومهادنة لهم
لقد تجاوزت سوريا قيادة وشرفاء من شعبها كل هذه المحن لتنعم بلادنا بإستقرار وأمان قل نظيره وندر عبيره
وأرتد السحر على الساحر فبعزة من الله ورسوله خرجت سوريا واسدها مرفوعة الراس فيما نرى المتحلقين خلف المارد الأمريكي الفاسق يشكون من ذلهم وهوان أمرهم على من كان يوم يعدهم باسراب الدعم الموهوم والمقال المزعوم
ستبقى سورية باسدها حرة آبية آمنة وستظل الاسود شامخة لايرهبها تكاثر الضباع ولا عوي الذئاب
ولا جلجلة المارد الفاسق الأمريكي ولا وسوسة شيطانه الصهيوني الدعوي
وإننا لن ندخر جهدا في التصدي لمن تسول له نفسه سوء عمله وفحش مقاله


الملاحظة #1 06‏/02‏/2011 7:28:32 ص
2 ردا الحمقى وعلى عيون السوء وكل من يريد بنا شرا
بالنسبة لموضوع الفساد
الفساد حالةعامة منتشرة في جميع أنحاء العالم والمشكلة هي إنتشارها كثقافة لا كحالة والفرق بين المقالين ايها الأحمق أن الثقافة لاتندثر بإزالة الفاسدين فقد ياتي من هو اسوأ منه
وإنما بنشر التوعية المضادة بتعميم ثقافة العدالة الإجتماعية والقضايا الأخلاقية إبتدأ من القاعدة  سيرا بإتجاه القمة وهذا ما يحاول فعله جاهدا القائد شار الأمل وهو منذ اليوم الأول لم يكذب على الشعب كغيره بل  قال أنه لايملك عصا سحرية
فلا يمكن لشخص بعينه أن يحل أمرا عم  شره العالم كافة فاصبح من نمطيات الحياة في أمريكا والغرب قبل غيرهم
ولا يخفى على أحد الحساب العسير الذي لاقاه الكثيرون لفسادهم بعد إكتشاف أمرهم الذين غافلو أسدنا الراحل واسدنا الشاب لإنشغالهم بقضايا الهم العام والقضايا الخارجية المصيرية
بل أن كل ساكت عن الفساد إن هو إلا غادر لابد له  من  العقاب
وماكنت يوما لاسكت عن فساد فلما نرى البعض يغمضون العيون بحجج لم تعد مقنعة  رغم كونهم مسؤولين  وعندما يصبحون في الخارج ينعقون كالغربان  لإنهم كانوا من أهل الفساد وعندما كشف زيفهم هربوا كالجرزان يعتقدون أنفسهم رجال وماهم إلا خدام خدما لامريكا والصهيونية والأعوان

رحم الله حافظا اسد العرب حين قال لا أريد لأحدكم أن يسكت عن الخطأ
وهو صاحب المقالة عندما إكتشف فساد رئيس الوزراء الزعبي والله لأخرجن عليه بمظاهرة أكون أولها لقد غدر بي وقد ذكر ذلك العمادمصطفى طلاس في أحد لقائاته
فرد عليه وزير الدفاع ما عليك إلا أن تامرنا وكلنا يعلم قضية إنتحار الزعبي قبل محاكمته
بالنسبة للجولان
نقول لكل متشدق  يتهمنا بالتقصير في التحرير
هل همد زمان     دون دماء للجيش السوري  فما أن وضعت حرب تشرين أوزارها حتى بدائت حرب إستزاف وما أن توجت بتحرير القنيطرة حتى خرجت أزمة لبنان فدخل جيشنا لايقاف مذابح اللبنانين ببعضهم وإخماد نار الفتنة
وماهي إلا سنوات فتجتاح الصهيونية لبنان ثم تخرج طائرات الأوكس الأمركية لتهيء ضرب القوات السورية والعملاء ضدنا والصهاينة علينا وأنظمة  الخذلان مصر والعراق علينا  ثم حركة الإخوان الغير مسلمين المسلحة وصدام غرياومليك الأردن جنوبانظام السادات تلاه نظام مبارك وتركياشمالا
عشرات الألوف من جنودنا روت دمائهم تراب أرض العرب
ثم من كان معنا كنا وحيدين وهاهي سوريا قد إستطاعت تشكيل جبهة مع حلفائها جبهة الصمود فماذا فعل غيرنا

بالنسبة للتقدم الشيعي هل ترون أنفسكم ضعيفين ولاتملكون شيئا في الدين حتى تخافوا أن يتشيع ابنائكم  هذه نقيصة لكم وحجة عليكم لا لكم  فلاتعودوا لمثلها فيهزء بكم الأخصام
ثم من قال لك بتقدم التشيع  فس سوريا على ماتقول هل نسيت أن نظام الدولة لدينا علماني بمعنى أن الدين لله والوطن للجميع
وهذه حماس هل هي شيعية
إنه تحالف شرفاء وانداد  سورياإيران حزب الله وحماس والآن نرى تركيا تقترب من الحلف فهل تراها شيعية
ولكنكم تتسترون على خذلان  أنظمة العرب وتقاعسها بشعارت فتنة مذهبيةتارة وبدس لمعلومات ضالة ومقالات  وإشعارات مغرضة ليست إلا مفسدة للحمقى ولامضلة إلا لسواهم
بالنسبة للمهجرين اين ومن هم لم يهجر أحد وإنما هناك من هرب خوفا من العقاب لما إقترفت يداه من الفساد أو تلطخت يده بالدماء
الملاحظة #2 07‏/02‏/2011 12:38:26 ص
رد آخر على الغربان الناعقة والجزران النافقة
إن التقدم التكلونوجي لإسرائيل ناتج عن الدعم العالمي من قبل الدول الكبرى التي تتعهد يوميا بضمان أمن إسرائيل وبالحفاظ على تقدمها النوعي في المجالين العسكري والإقتصادي  مردوف بتواطىء الخذلة من الغربان الناعقة مدعية انها من العربان ولكنها عربان باعت نفسها لمصالحها الآنية فتكالب الأعداء من كل حدب وصوب مدعومة من المارد الأمركي الفاسق والشيطان الصهيوني المارق وتواطىء أنظمة الخيانة من غربان ومجموعات ذات نظرة سطحية ومقالة افقية ضيقة
وبالرغم من ذلك تسعى سوريا بتحقيق التوازن الإستراتجي النوعي الكيفي والافقي الكمي عسكريا وغقتصاديا رغم قلة الموارد وندرة المصادر وذلك بالتضافر مع شرفاء من بلدنا وحلفاء من صادقين  متسلحين بمحبة الله والوطن والحق غير مقصرين ولا مترددين ولا متراجعين فإما النصر أو الشهادة ونحن في مقالنا محقين
ثم أنني كتبت موضوعي ومقالي مستبقا دعوى فئة ضالة لمظاهرات لم تكن  وتحشدات لم تسر
فماكنامترددين ولم نكن يوما مقصرين فنحن باقون ماشاء الله وعن الحق مدافعون لايرهبنا تكالب الخصوم ولا تزايد الطامعين
واقول لكل خانع وخاذل مستكين أو عدوا  يريد بنا السوء ولئيم  لن تعبروا إلا على الدماء الطهر الزكية لرجال الحق الميامين
فكلنا فداء للحق والوطن وعليه مجتمعين
وأما الفساد فقد تكلمنا عنه غير مترددين ومازال الأسد البشار في ذلك يسير
وقلنا أنه ثقافة العصر في كل البلدان عموما وحين وليس هو خاص في مكان وزمان حصين
ولكن الإختلاف في حربه والسعي لإجتثاث جذوره وهذا مانحن  له ساعين
لاندعي العصمة في ذلك وماكنا مدعين
ولكن نعمل فالخطا محتمل ولكن النية تسبقه في القصد والمسير
فحرب اسدنا على الفسادلم يتوقف لا زمنا ولامكانا ولا حين حتى عند تفاقم عدوان الخارج من قطعان الذئاب الشامتين
فمازال همنا الدفاع والتصدي لكل مارق وعدوا في الخارج و فاسد في الداخل مجتمعين
واما مقالكم وسوء إعتباركم ودعواكم علينا فنرد بالمقال إنتظروا فإننا منتظرين ولن ندخر جهدا للتصدي لكل طامع وغراب ناعق وذئب يعوي وخسيس ولئيم
الملاحظة #3 07‏/02‏/2011 11:38:01 م
ردا على من يدعي نفسه ناصحا وماهو إلا غراب ناعق كزميله modam
كلماتكم عليكم مردودة وتقولكم عليما مردود
من أراد فتح حوار حاورناه ولكنكم لا تجيدون سوى الشتائم والإساءة

نعود لناحية الإستراتجية عسكريا وإقتصاديا خارجيا وداخليا
هل تتطلب منا مثلا أن نقدم لك بيانا عن التقدم التكلونوجي والتكتيكي على الصعيد العسكري إنما تقدم بذلك خدمة لإمريكا وإسرائيل التي تسعى حثيثا لتعرف مدى التقدم والتطور التكلنوجي والتكتيكي العسكري كما والإحتياط الإستراتجي الإقتصادي من الموارد الاساسية
بإيجاز نقول
إن ماعجزت إسارئيل عن معرفته لن يكون معلنا من أجل أن ترضى الغربان
إن القيادة الحكيمة المتمثلة بشخص الرئيس وبشرفاء عسكريون ومدنيون
تسعى جاهدة لتحقيق التوازن الإستراتجي فنحن لانجابه إسرائل وحدها بل نجابه من يدعمها بكافة أنواع الأسلحة الحديثةوالمتطورة
وتكلمكم عن إمكانات طبيعة ماهو إلا ذر رماد في العيون
فسوريا ذات إماكنية محدودة إذا  ماقيست بمجموع إماكانات أمريكا وإسرايل وحلف شمال الأطلسي
هل تطلب منا أن  نجابه حلف الأطلسي  وحيدين
وإننا على الرغم من ذلك
مازلنا نتخلق اسباب التطوير بعونه تعالى
متحلين بالصبر وإيمان بأن النصر تصنعه الشعوب بدمائها
لقد روت دماء جنودنا أرض العرب زودا عنها
وعلى الصعيد الداخلي سعت القيادة حثيثا لضرب كل من  يثير الفتن المسلحة الدموية
ولن نسمح لمن يعتقد بنفسه أنه مفوض بقتل الناس وبمحاسبتهم أن يمتلك زمام امرنا  وقيادة ناصيتنا
إن الدمقراطية وطلبها من المتشدقين من الإخوان الغير مسلمين العملاء المسلحون الدمويون ماهي في نظرهم وأعني الدمقراطية لايرونها إلا بعيرا للعبور فاذ عبروا ذبحوا البعير وأكلوا لحمه
إن الفتنة الدموية المسلحة ستجابه اذا ما أعيدت بقوة ودون تساهل
ولا يهمنا إعلام ينشر الاكاذيب ولا إعلام ماجور
نحن لسنا نظام مصر ولا نظام تونس ولانظام الإعتدال إننا ننطلق من شرعية الدم والشعب  وقوة الحق والدفاع عن مصيرنا ووجودنا



إ
الإجابات (36)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
-4
المشاهدات
4050
متابعات
2
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.