بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310206)
العلاقات الإنسانية (1392819)
العالم العربي (1208429)
الكمبيوتر والإنترنت (853990)
الثقافة والأدب (367987)
الصحة (319469)
العلوم (219380)
الأديان والمعتقدات (201428)
تعليقات المستخدمين (186574)
المنتجات الإلكترونية (140352)
الطعام والشراب (125990)
التعليم والتدريب (70850)
الرياضة (69778)
الألعاب والترفيه (68532)
الاقتصاد والأعمال (65326)
الجمال والموضة (59878)
الأسرة والطفل (51444)
وسائل الإعلام (41423)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33192)
المنزل (33168)
الهوايات (27047)
وسائل المواصلات (12329)
عرض الكل ›
28‏/6‏/2011
هل يمكن تحريف قرآننا الكريم كما في كتابهم المقدس؟!
العلاقات الإنسانية
المسيحية
العالم العربي
الإسلام
الثقافة والأدب
طبعاً لايمكن أن يكون كتابنا محرف! ولكن بعض اهل الكتاب والمستشرقين يزعمون هذا لأنه من المستحيل أن يتم كتابة هذا القرآن من قبل شخص واحد وقبل عصور الترجمة والتقدم العلمي!!
وأنا اعتبر تشكيكهم هذا شهادة للقرآن الكريم ولمحمد عليه الصلاة والسلام وفعلاً لايمكن أن يكون من تأليف بشر،،
أولاً لدينا المذهبيات والفرق المنحرفة عن جادة الإسلام والذين هم بنظري مجموعة من أهل الأهواء والمتعصبين للدنيا!
لكن أرى لهم فضل كبير في في خدمة القرآن الكريم حيث انقسموا في وقت مبكر عن جماعة المسلمين وقرآنهم هو نفس القرآن الذي بأيدينا!!
هذا يدل على سلامة القرآن الكريم من النقص أو الإضافة رغم أن البعض من أهل الضلال المتأخرين حاولوا الزعم أن القرآن قد حرفوه الصحابة لكي ينتصر هؤلاء الحمقى لتعصبهم، لكن هذا الفكر أندحر بسهولة ولسبب بسيط، أنهم لم يأتونا بقرآن بديل ولايستطيع الصحابة أن يمنعوا أحد من حفظ القرآن وتناقله عبر أصحابه!!
إنما يدل هذا على تلصق هؤلاء الضالين ببعض الأئمة وتزوير الروايات الكاذبة على ألسنتهم فلم يستطيعوا تزوير القرآن أيضاً رغم بعض المحاولات الفاشلة، ولو أصروا على هذه التهمة لسقط مذهبهم
أما القرآن الذي يطبع في المدينة المنورة فهو قراءة علي بن ابي طالب رضي الله عنه وهو مدار الخلاف والإنحراف للإتجاهات الثلاثة!
والأخبار الثابته عند المسلمين أن القرآن الكريم كان خط أحمر لايمكن الأقتراب منه وأول فتنة كانت بسبب التشدد في هذا الأمر،
أما الخوارج الذين انقسموا عام 35 هـ عن المسلمين فقد كانوا يسمون أنفسهم أهل القرآن لكثرة حفاظ القرآن الكريم فيهم،،
فالقرآن وإن كُتب في عصر الخليفة الأول إلا أنه محفوظ في الصدور يتناقلونه المسلمون بالحفظ وبالتواتر وليس بالمصاحف فقط، وكانوا بنفس الوقت منتشرين في مناطق شاسعة وكل من هذه الأمصار لديهم مصاحفهم وحفظتهم فلا يمكن لأحد أن يغير في كتاب الله أو يزيد فيه، لا الصحابة يستطيعون هذا ولا حتى من تبعهم من ملوك وحكام!
وهذا غيض من فيض فكتاب الله محفوظ ولايستطيع أحد الطعن فيه مهما حاول البعض! فقد حفظه الله بالأسباب وبمصداقية أهله وأمانتهم
الملاحظة #1 28‏/06‏/2011 5:22:28 م
من يقول مادخل كتابه المقدس، أسأل زكريا بطرس سيجيبك
الملاحظة #2 29‏/06‏/2011 7:06:40 ص
ياسادة ياكرام، قلتم أن كتابنا محرف فرددنا عليكم بالدليل أنه لايمكن أن تمسه يد العبث،
أما إن قلتم أن كتابكم ليس محرف ودليلكم أن الله لايستطيع حفظه؟! من قال انه لم يستطيع، هو لايريد أن يحفظه ليبين اجرام الأيدي العابثة التي كانت تنقله وهذا واضح بالنسبة لي إن لم تلاحظوه أنتم فأنتم أحرار!
الإجابات (11)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
تم تعطيل نشر الإجابة.
بحث الويب من Google
بحث الصور من Google
اختيار فيديو على YouTube
بحث
إدخال عنوان URL
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على روابط الويب.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على الصور‬.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على مقاطع فيديو.
لا يمكن ترك مربع البحث فارغًا
يمكنك لصق عنوان URL في المربع أدناه:
تعذر تحميل موقع الويب
بحث في YouTube
إضافة رابط فيديو
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
2
المشاهدات
1340
متابعات
0
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.