بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309835)
العلاقات الإنسانية (1392735)
العالم العربي (1208332)
الكمبيوتر والإنترنت (853886)
الثقافة والأدب (367973)
الصحة (319432)
العلوم (219365)
الأديان والمعتقدات (201419)
تعليقات المستخدمين (186571)
المنتجات الإلكترونية (140332)
الطعام والشراب (125985)
التعليم والتدريب (70844)
الرياضة (69774)
الألعاب والترفيه (68524)
الاقتصاد والأعمال (65322)
الجمال والموضة (59876)
الأسرة والطفل (51442)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34746)
الشركات (33187)
المنزل (33166)
الهوايات (27044)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
أمس 3:44 م
هل إعجاز القرآن الكريم فقط في بلاغته وبيانه؟! هل لك ان تقول لنا ما هي اوجه الإعجاز الاخرى؟
حوار الأديان
البحرين
الملاحظة #1 25‏/10‏/2010 4:24:45 م
سأورد هنا وجه من وجوه إعجاز القرآن التي لا يدركها جل المسلمين:
مفردات القرآن الكريم
يعمد القرآن الكريم إلى إستخدام مفردات تظهر للقارئ العادي بأنها مجرد مفردات عاديه يمكن ان تستبدل بمرادفات اخرى تحل محلها وهذا هو الخطأ بعينه، فكل مفرده في القرآن الكريم لها معناها المتميز والخاص بها واي إستبدال لأحد هذه المفردات بأخرى سيقود إلى خطأ كبير لا يدركه إلا من يتدبرون القرآن لأنه سيؤدي إلى إحداث إختلاف كبير في آياته من حيث ندري ولا ندري، ولتبسيط الأمور فسأورد هذا المثال علنا نقرب فيه الصوره علت واستكبرت انفسهم عن هذا الكتاي الكريم
المثال: مفردتي بشر وإنسان هما مفردتين تظهران لجل المسلمين بل وحتى العرب بأنهم رديفتين لبعضهما البعض لدرجة اننا نزاوج في إستخدمهما في كتاباتنا واحاديثنا دون اي تفريق في حين ان القرآن الكريم قد فرق بينهما ولم يستخدمهما مطلقا ككلمتين مترادفتين، فكلمة بشر تستخدم في القرآن الكريم في كل الآيات التي تتحدث عن التكوين الفسيولوجي والبيولوجي لبني آدم اي انها تستخدم فقط عند الحيث عن الإنسان من الناحيه البيولوجيه بمعنى ان كلمة بشر في القرآن هي مفرده تستخدم لحصر هذا الجنس من المخلوقات الذي يتشارك ابناء جنسه في صفات بيولوجيه وفسيولوجيه وتشريحيه كثيره ومن هنا فإن كلمة بشر ما هي غلا مفرده يستدل بها للإشاره إلى التصنيف البيولوجي لهذا المخلوق شأنها شأن كلمة طيور التي تستخدم للدلاله على التركيب البيولوجي لكل انواع الطيور المختلفه بدأ من العصفور ومرورا بالصقور
أما مفردة إنسان في القرآن الكريم فهي تدل على احد المخلوقات البشريه التي كرمها الله وانعم عليها بنعم كثيره وميزها بصفات إنسانيه عن باقي المخلوقات البشريه الأخرى
الملاحظة #2 25‏/10‏/2010 4:43:30 م
وللتأكيد على ما ذهبنا إليه ارجوا من كل الأخوه بإستخدام اي محرط من محركات البحث القرآني لاستخراج كل الآيات التي ورد فيها ذكر هاتين المفردتين للتأكد من حقيقه معناهما ومدى إختلافهما.
فقط للتنويه فإنه وبناءا على ما جاء في القرآن الكريم فإن آدم ما هو إلا مخلوق بشري سبقه مخلوقات بشريه اخرى إلا ان الله قد كرمه وميزه وانعم عليه بنعم كثيره ليكون بذلك إنسان يتمتمع بالصفات الإنسانيه وان بداية خلقه كانت من طين وليس كما يدعي التطوريون بأنه نتاج تطور لمخلوقات بشريه سالفه، قتاملوا يرعاكم الله
الإجابات (10)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
تم تعطيل نشر الإجابة.
بحث الويب من Google
بحث الصور من Google
اختيار فيديو على YouTube
بحث
إدخال عنوان URL
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على روابط الويب.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على الصور‬.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على مقاطع فيديو.
لا يمكن ترك مربع البحث فارغًا
يمكنك لصق عنوان URL في المربع أدناه:
تعذر تحميل موقع الويب
بحث في YouTube
إضافة رابط فيديو
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
1
المشاهدات
2093
متابعات
0
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.