بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310570)
العلاقات الإنسانية (1392909)
العالم العربي (1208514)
الكمبيوتر والإنترنت (854081)
الثقافة والأدب (367998)
الصحة (319506)
العلوم (219389)
الأديان والمعتقدات (201442)
تعليقات المستخدمين (186580)
المنتجات الإلكترونية (140367)
الطعام والشراب (125993)
التعليم والتدريب (70855)
الرياضة (69784)
الألعاب والترفيه (68535)
الاقتصاد والأعمال (65334)
الجمال والموضة (59880)
الأسرة والطفل (51448)
وسائل الإعلام (41425)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33194)
المنزل (33168)
الهوايات (27051)
وسائل المواصلات (12330)
عرض الكل ›
8‏/8‏/2011
ما حقيقة السبي والعبودية في الاسلام
الفتاوى
العلاقات الإنسانية
الأديان والمعتقدات
الإسلام
السلام عليكم ورحمة الله
انا شاب مسلم ملتزم أقرأ وابحث كثيرا في الاسلام عندي سؤال حيرني فعلا ولم أجد له جوابا شافيا وهو يتعلق بالسبي والعبودية.نحن نعلم أن الإسلام جاء لتخليص البشر من الشر ودعوتهم للخير لاكن في الاسلام نجد أن القرءان يأمر بسبي نساء الكفار سواء كن متزوجات أو لا وكذلك استعباد غلمانهم وهو يبيح للمومنين ممارسة الجنس معهن ولا يعتبر ذلك زنا بل ولا يقيم الحد حتى على من زنا بجارية ليست ملكا له ولا يلزمهن بلبس الحجاب أو ستر العورة فالجارية لها أن تكشف ثديها وجزءا كبيرا من جسمها ..أنا لا أفهم كيف يقر الإسلام بكل هذا مع أنه يحرم نظر الرجل إلى المرأة بشهوة حتى ولو كانت منتقبة..أيضا أنا أتساءل كيف سيؤمن ذلك الكافر الذي اختطفت زوجته واغتصبت على يد المسلمين كيف سيؤمن بهذا الدين أنا لاأستطيع تصور نفسي مكانه..أيضا في مسألة استعباد الغلمان أتساءل لماذا لم يحرم الإسلام ذلك حتى حرمته هيئة الأمم المتحدة في ميثاقها ? أقرأ في كتب التاريخ الاسلامي فأجد أن الواحد من الصحابة أو التابعين أو خلفاء الأمويين والعباسيين كان له مئات الجواري والعبيد وعندما أسأل أحد الشيوخ يقول لي إن الإسلام يعاملهم بمثل معاملتهم لنا أو بما يستحقون..فأقول منذ متى كان الكفار قدوة لنا !!فعلا أنا في حيرة من أمري ولذلك طرحت سؤالي هنا علي أجد جوابا منطقيا عندكم وشكرا مقدما
الملاحظة #1 09‏/08‏/2011 4:28:30 ص
الزميل we4dz
1-ألا ترى معي أن تلك المرونة التي تتحدث عنها غابت في الكثير من الأحكام التي تعلقت بعادات جاهلية صعب على المسلمين التخلص منها مثل الخمر والربا اللذان حرما بشكل قطعي وكذلك التبني مع أن عدم تحريمه لا يطرح مشكلا كبيرا؟
2-انت تقول أن الاسلام حاول التخلص من العبودية بشكل تدريجي لكنك تغفل أنه فتح بابا كبيرا لترسيخها وهو إباحة استعباد الكفار وبالتالي مزيد من العبيد
3-إذا كان استعباد الكفار يبرر بكفرهم فلماذا لم يلزم الإسلام المسلمين بتحرير من أسلم من هؤلاء الكفار وترك ذلك في باب المستحب (ملاحظة حتى المكاتبة ليست واجبة)


الزميل zadest شكرا على المجهود الكبير وأعتذر لك على تعبك الذي تسببت لك فيه.
من خلال قراءتي لما تفضلت بكتابته خرجت بعدة نقاط وملاحظات أهمها :

1-مثال الخمر الذي طرحته لا ينطبق على طرحي لأن الخمر حرمت بالنهاية أما العبودية فلا وأما الصيام فلا أدري ما علاقته بالموضوع

2-أنت تقول أن العبودية كانت عند أغلب الأمم وبالطبع الاسلام ليس استثناء..من المفروض أن هذا الدين هو دين الحق والحق لا يقاس بشيوع الظاهرة, لذلك أنا لا أرى أي فائدة من المقارنة مع الأمم الأخرى فأنا أعتقد أنها على ضلال ولذلك أحاول فهم القضة في جوهرها وماهيتها وقد قلت سابقا منذ متى كان الكفار قدوة لنا..

3-ذكرت عبارة "جاءت الاديان السماوية وأقرت العبودية" هنا أنت تقر أن العبودية تشريع إلهي وبالتالي تنسف كلما قلته سابقا عن كونها ظاهرة وجب التعاطي معها بالمفاهيم الاجتماعية والاقتصادية لتلك الأزمنة

4-تقول "اما بقيه ماذكرته من ان عوره الجاريه حلال و لايوجد عقوبه زنا عليهم و و و فانت لا تعرف شيء وهذا غير صحيح
فالتشريعات الاسلاميه في حق المسلمين واحده عبيدا واحرارا
وان اختلفوا في حجم  الديه والحدود فقط لحكمه يعلمها الله  " سأتركك مع هذا المثال حتى تعلم أن التشريعات ليست واحدة في حق الاحرار والعبيد
دخلت على عمر بن الخطاب أمة قد كان يعرفها لبعض المهاجرين أو الأنصار وعليها جلباب  متقنعة به فسألها عتقت قالت لا قال فما بال الجلباب  ضعيه عن رأسك إنما الجلباب على الحرائر من نساء المؤمنين فتلكأت فقام إليها بالدرة فضرب بها رأسها حتى ألقته عن رأسها
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 6/204
خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط مسلم
الملاحظة #2 10‏/08‏/2011 5:43:37 ص
الزميل المحترم zadest
أشكرك على تفاعلك مع موضوعي..بعد قراءتي لمداخلتك الأخيرة خرجت بالنقاط التالية :

1-كلما ذكرته جميل لكنك لم تجب على كل أسئلتي
2- تقول : اين فهمت من كلامي انني اقر ان العبوديه تشريع إلهي ؟ لم اقل ذلك ولم اشر اليه الاقرار شيء والتشريع شيء اخر مختلف تمااااااااااااما
---------------------------------
حتى وإن رفضت فكرة كون العبودية تشريع إلهي فالأدلة تخالف رأيك مع الأسف وإليك هذا المثال:
وهو عن واقعة بني قريضة "أن أناسا نزلوا على حكم سعد بن معاذ ، فأرسل إليه فجاء على حمار ، فلما بلغ قريبا من المسجد ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( قوموا إلى خيركم ، أو سيدكم ) . فقال : ( يا سعد إن هؤلاء نزلوا على حكمك ) . قال : فإني أحكم فيهم أن تقاتل مقاتلتهم وتسبى ذراريهم ، قال : ( حكمت بحكم الله ، أو : بحكم الملك ) .
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3804
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
إذن السبي حكم الله

3-تقول "واما قولك انهم ليس لهم عوره ولا يعاقبون بالزنا فارجع الى الفقه الاسلامي للتاكد انه ليس كما تقول
والحدود فيهم نصف ماعلى الحرائر"
-----------------------------------
لا أدري لماذا تجاهلت مثال عمر ولم ترغب في تحليله لنعلم سبب هذا التمييز والقسوة مع أن الجارية لم ترد سوى ستر نفسها..سأورد مثالا ثانيا لتتأكد أن الأمر جدي وليس مجرد عبث واعذرني مقدما ولاكن أجدني مضطرا
عن ابن عمر أنه كان إذا اشترى جارية كشف عن ساقها ووضع يده بين ثدييها وعلى عجزها وكأنه كان يضعها عليها من وراء الثياب الراوي: نافع مولى ابن عمر المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 6/201
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
فهل يجوز أن يفعل ابن عمر ذلك مع الحرة؟

4-تقول :لايمكنك ان تقتلع هذه الهويه او الجذور الفكريه ببساطه كما تتصور
------------------------------
لقد تم اقتلاع العبودية في معظم أنحاء العالم بجرة قلم من الأمم المتحدة ولم نسمع عن حدوث أزمة اقتصادية أو خلل في البنى الإجتماعية بسبب هذا القرار بل على العكس صار العالم أفضل

5- تقول "لاتخلط الامور ببعضها وكمثال اكل لحم الضب امر قد ينفر منه الكثير من الناس ولكن الاسلام حين اتى اقر الناس على فعلهم ولم يحرمه فترك الناس على حريتهم في هذا الامر وامور اخرى كثيرررره"
---------------
مرة أخرى لم توفق في مثالك فأكل الضب أو حتى الأفاعي والعقارب لايطرح إشكاليات إنسانية وأخلاقية كما العبودية
الملاحظة #3 10‏/08‏/2011 5:44:38 ص
6-تقول "والقران يراعي الجوانب الماديه ومدى تعمق حب المال في نفوس البشر"
--------------------------------
أعتقد أنه حتى الخمر والربا لهما جوانبهما المادية فلماذا تم تحريمهما قطعا وهل الماديات مقدمة على تلك المعاني الإنسانية السامية ألم يحث الإسلام على الزهد والطمع في الاخرة ألم يتصدق عثمان بجل ماله في سبيل الله..

7-تقول "فكما تعلم ان العبيد كانوا هم ركيزه الاقتصاد فعم من يعملون في الحوانيت ( الدكاكين ) وهم من يعملون في الرعي وهم من يعملون في الزراعه وهم من يعملون في خدمة البيت والاعتناء به
فاذا خلت المدينه او المجتمع فجأه من جميع الرعاه والخدم والباعه والمزارعون والبنائون و و و و
فكيف سيكون حال المجتمع ؟"
----------------------------------------
تحريره لايعني طردهم من المجتمع بل على العكس هو دمج لهم عبر إلغاء الطبقية والتمييز

9-تقول "فلو رجعت للقران لعرفت السبب
قوله تعالى‏:‏ يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما‏
ابحث عن تفسير ذلك ادنى ان يعرفن وستجد اجابه سؤالك
انظر سبب نزول الايه لتعرف الاجابه"
--------------------------------------------
أعتقد أن سبب نزول الآية لايصب في مصلحة طرحك ففي تفسير الطبراني نجد التالي:
وقولهُ تعالى: { ذٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ وَكَانَ ٱللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً } ، معناه: ذلك أقربُ أنْ يعرِفن الحرائرَ من الإماءِ فلا يؤذِي الحرائر؛ لأن الناسَ كانوا يومئذٍ يُمازحون الإماءَ ولا يمازحون الحرائرَ، وكان المنافقون يمازحون الحرائرَ، فإذا قيلَ لهم في ذلك، قالوا: حسِبنا أنَّهن إماءٌ. فأمرَ اللهُ الحرائرَ بهذا النوعِ من السَّتر قطعاً لأعذار المنافقين.
وعن عُمر رضي الله عنه: أنَّهُ كَانَ يَضْرِبُ الإمَاءَ وَيَقُولُ: (اكْشِفْنَ رُؤُوسَكُنَّ وَلاَ تتَشَبَّهْنَ بالْحَرَائِرِ). ومرَّت جاريةٌ بعُمر رضي الله عنه متقنِّعة، فعَلاَها بالدرَّة وقال: (يَا لُكَاعُ، أتَتَشَبَّهِينَ بالْحَرَائِرِ، ألْقِي الْقِنَاعَ).
فمعنى هذا الكلام أن الإماء لاحرمة لهن وهذا واضح من قول المنافقين "حسِبنا أنَّهن إماءٌ" فالآية نزلت لصون الحرائر وليس الجواري
أنظر أيضا تفسير ابن كثير
وقوله: { ذٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ } أي: إذا فعلن ذلك، عرفن أنهن حرائر، لسن بإماء ولا عواهر. قال السدي في قوله تعالى: { يٰأَيُّهَا ٱلنَّبِيُّ قُل لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَآءِ ٱلْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلاَبِيبِهِنَّ ذٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ } قال: كان ناس من فساق أهل المدينة يخرجون بالليل حين يختلظ الظلام إلى طرق المدينة يتعرضون للنساء، وكانت مساكن أهل المدينة ضيقة، فإذا كان الليل، خرج النساء إلى الطرق يقضين حاجتهن، فكان أولئك الفساق يبتغون ذلك منهن، فإذا رأوا المرأة عليها جلباب، قالوا: هذه حرة، فكفوا عنها، وإذا رأوا المرأة ليس عليها جلباب، قالوا: هذه أمة، فوثبوا عليها، وقال مجاهد: يتجلببن فيعلم أنهن حرائر، فلا يتعرض لهن فاسق بأذى ولا ريبة".
أكتفي بهذا وأتمنى ألا أكون قد أطلت عليك
الملاحظة #4 12‏/08‏/2011 12:35:47 ص
عزيزي
1- الغرض من النقاش ليس التشكيك في الإسلام أو إثارة الفتنة ،لكن الغرض هو الدفع بالحجج إلى أبعد ما يمكن من أجل فهم المسائل بشكل أعمق وأوضح وقد قال رسول الله ص نحن أولى بالشك من إبراهيم
2- ليس من المهم أن أقتنع بكلامك أو تقتنع بكلامي حتى يكون الحوار مثمرا بل المهم أن أستفيد منك وتستفيد أنت بدورك مني
3- الخلاف لم يزل في هذه الأمة منذ بدايتها وقد اختلف الصحابة ووصل بهم الحد للإقتتال فيما بينهم
4- بخصوص ماقلته عن محدودية العقل البشري أعتقد أن انتقاص الصنعة التي هي العقل فيه انتقاص للصانع فمضمون هذا الكلام أن الله أعطانا عقلا ناقصا وكلفنا باتباع شريعة لايفهمها هذا العقل ، مع العلم أن أساس التكليف هو العقل نفسه، فالحيوان غير مكلف والقرآن مليء بآيات مثل أفلا تتدبرون أفلا تعقلون... فإذا كنت سأطرح سؤال لأجد الجواب بالله أعلم..لحكمة لا يعلمها إلا الله..السؤال عنه بدعة..هذه شبهة..هذه وسوسة شيطان..وغيرها من العبارات في معجم الأجوبة التسليمية والتغييبية فما الفرق بين الإسلام وسائر الأديان ؟! يا أخي إنك إذا بحث في الأديان الأخرى وخذ المسيحية على سبيل المثال فستجد عندهم كتبا و موسوعات لما يسمونه رد الشبهات وستتفاجأ عندما ترى التشابه الواضح في الطريقة التي يجيبون بها على أسئلة غيرهم وطريقة المسلمين الذين لا يستخدمون عقولهم فهل نصدقهم فيما يقولون
5-الكثير من المسلمين مع الأسف لا يحسنون سوى السب وكيل الإتهامات أو تسليط سيف التخوين والتكفير على كل من يريد مناقشة موضوع حساس في الدين باسم الغيرة وهذا مشكل ينبغي معالجته ولعله يكون موضوع سؤال آخر
6- أخيرا كان بودي الإستمرار معك في النقاش لاكني فهمت من مداخلتك الأخيرة أنك لا ترغب بالإستمرار ولذلك لن أرد على ما كتبته حتى لا أثقل عليك ، على كل أشكرك مرة أخرى على تفاعلك مع موضوعي تقبل تحياتي .
الملاحظة #5 03‏/01‏/2012 3:38:29 ص
الزميل "بدون اسم" اجابتك ليست في الصميم كما ادعيت فأنت الاخر تجاهلت أسئلتي ولم تأتي بجديد سوى اللف والدوران أما قولك :
 "مما لا شك فيه أن هذه المرأة ككل النساء لها رغباتها التي ان لم تفرغ في الحلال أفرغتها في الحرام.

و كذلك صاحبها, فهو يرى امرأة تخدم في بيته, فلابد أن يظهر منها ما يظهر من النساء في البيت, فتثور غريزته. فان حرم عليه وطئها فهو واقع في الحرام لا شك.

فأباح الاسلام وطئها من أجلها و أجله, لكي تنطفئ رغباتها و رغباته دون الوقوع في الحرام.

و هي لها في ذلك من أحكام الاسلام ما يحفظ كرامتها بل و يرفع قدرها.

فان أنجبت منه فاولادها أحرار و ينسبون لأبيهم و يرثونه, و هو في هذه الحالة لا يجوز له بيعها, بل تبقى عنده حتى يتوفاه الله, فان مات قبلها أصبحت حرة و خرجت من المواريث.

و بهذا تصبح أمرأة حرة كريمة لها أولاد أحرار رجال يرعونها في كبرها و تفخر بهم و يملأون حياتها سعادة و سرور, و تشاهد نسلها يكبر و ينتشر."
iمثل هذا الكلام يستغبي عقول قارئه ويستحمرها فالمرجو الانتباه لما تقول ومن فضلك ارجع الى ما كتبت واقرأه بتمعن وحاول أن تجيب إجابة منطقية مبتعدا عن لغة الترقيع .
بالمناسبة أنا قد وصلت لقناعة بترك الاسلام وقد تركته بكل أريحية لأن مثل هذا الدين لا يمكن أن يكون من عند إلاه ..ولو كان عندي أدنى شك في ذلك ما كنت لأجازف تحياتي لك
الإجابات (12)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
تم تعطيل نشر الإجابة.
بحث الويب من Google
بحث الصور من Google
اختيار فيديو على YouTube
بحث
إدخال عنوان URL
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على روابط الويب.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على الصور‬.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على مقاطع فيديو.
لا يمكن ترك مربع البحث فارغًا
يمكنك لصق عنوان URL في المربع أدناه:
تعذر تحميل موقع الويب
بحث في YouTube
إضافة رابط فيديو
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
-7
المشاهدات
1595
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.