بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310208)
العلاقات الإنسانية (1392821)
العالم العربي (1208430)
الكمبيوتر والإنترنت (853992)
الثقافة والأدب (367987)
الصحة (319469)
العلوم (219380)
الأديان والمعتقدات (201428)
تعليقات المستخدمين (186574)
المنتجات الإلكترونية (140352)
الطعام والشراب (125990)
التعليم والتدريب (70850)
الرياضة (69778)
الألعاب والترفيه (68532)
الاقتصاد والأعمال (65326)
الجمال والموضة (59878)
الأسرة والطفل (51444)
وسائل الإعلام (41423)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33192)
المنزل (33168)
الهوايات (27047)
وسائل المواصلات (12329)
عرض الكل ›
3‏/8‏/2012
ليس الغرب من نشر الأفكار العلمانية بين العرب ...!
التاريخ
العلمانية
العالم العربي
الإسلام
عربي مسيحي
عزيزي بجاد شكري ,
بالنسبة لإدعاءك بأن الغرب هو من نشر الأفكار العلمانية في الدول العربية كجزء من المؤامرة التش تشنها أمريكا أجيبك بالنفي :

1) فالأفكار القومية نشأت إثر اتفاقية سايكس بيكو عام 1916 والتي قسمت الوطن العربي الى الدول التي نعرفها اليوم , أي أنها قامت ضد اتفاقية الغرب أصلاً .. بل وأن الأنظمة القومية لم تكن يوماً حليفاً للغرب بل كانت شوكة في حلقته (لا أدافع عنها ولكني أسرد الواقع) , فثورة الضباط الأحرار عام 1952 انتزعت الحكم من الملكية العميلة للغرب آنذاك , ونظام جمال عبد الناصر الذي تلى تلك الثورة في مصر بين أعوام 1954-1970 أول من تعرض لعدوان ثلاثي كان أطرافه بريطانيا , فرنسا وإبن الغرب المدلل إسرائيل كما وفي حرب 1967 كانت دول الغرب في صف الخصم لمصر .
نظام صدام حسين في العراق كذلك كان أكبر عقدة في وجه الغرب بدأً من حرب الخليج الثانية عام 1991 والتي تحالفت فيها تلك الدول ضد الجيش العراقي , تلاها حظر اقتصادي شنته امريكا ل 13 عام متتالي قبل أن يقوم الغرب بنفسه بإسقاط ذاك النظام البعثي .
أنظمة سوريا الأسد وليبيا القذافي لم تشكل تلك العقدة , لكنها كانت في الصف الممانع للغرب - حلفاء الاتحاد السوفييتي سابقاً وحلف بريكس اليوم !

2) الأفكار الاشتراكية والشيوعية لم تكن نتاج الغرب أيضاً , من يصدق أصلاً أن امريكا الامبريالية أنتجت نقيضها في الشرق الأوسط ؟ والحقيقة أن أساسها سياسيين عرب درسوا في دول الاتحاد السوفييتي فتشبعوا بتلك الأفكار ونقلوها الى بلدانهم كالرفيق فهد في العراق وخالد بكداش في سوريا . بل وأن الحزب الشيوعي في العراق هو الحزب الوحيد الذي عارض نظام صدام حسين وفي نفس الوقت تصدى للإحتلال الأمريكي عام 2003 .. الوحيد !!!

3) بالنسبة للأحزاب الليبرالية فأنت محق بدون أدنى شك , هي نشأت متأثرة بالفكر الليبرالي الغربي ولكن شعبيتها في الوطن العربي ليست بتلك القدر التي يحظى بها العلمانيين من القوميين والاشتراكيين !

أما الواقع يا أخي فهو أن أمريكا بخلاف كلامك دعمت الحركات الإسلامية لا العلمانيية في دولنا العربية , بدأً من التاريخ الأسود للاخوان المسلمين في فترة عبد الناصر , تلاها انشاء تنظيم القاعدة في افغانستان وباكستان لمحاربة المد الشيوعي الروسي , استمراراً بحماس التي أنشأتها اسرائيل بنفسها ودربت جنودها في السنوات الأولى وذلك للتصدي لحركة فتح المسيطرة آنذاك . وحتى في الانتخابات المصرية الأخيرة ممن تلقى الإخوان المسلمين الدعم سوى دول الخليج العربي , فلو كانت الولايات المتحدة معنية بعدم وصول الاخوان للسلطة لكانت أجبرت دول الخليج على الكف عن دعمها بل على دعم نقيضها أيضاً , ألم تجبرهم على تجييش جنودها في أرضهم لمحاربة العراق عام 1991 ؟

عزيزي , الدول الغربية ليست معنية بنشر الأفكار العلمانية بقدر اهتمامها بوصول الأحزاب الاسلامية الى السلطة والتفاف الشعوب حولها حتى يكونوا تبعاً لتلك الأحزاب فتحركهم أمريكا كما تشاء !

وبالأخير , هذا رأيي شخصي موثق بأدلة لا يمكن انكارها ..

تحياتي لك ورمضان كريم ,,
الملاحظة #1 03‏/08‏/2012 6:18:35 ص
بدون اسم (الوحـ ـش)      

أدلتي موجودة في الأعلى ..
فهل من أدلة لكلامك ؟؟!
الملاحظة #2 03‏/08‏/2012 6:36:13 ص
بجاد شُكري (Jesus Comforter)‏            

ليست أمريكا بل الماسونية والصهيونية ؟؟!!
أتعرف ما هي أمريكا ؟ هي عباءة يرتديها الماسونيين والصهاينة .. من يحرك سياستها اذن غيرهم ؟؟!
وأنا أتيتك بأدلتي في الأعلى .. وأعتقد أنها واضحة وصريحة وتنفي ادعاءك تماماً !

أما لماذا كل المسيحيين علمانيين ..
أجيبك أنه لا وجود لشيء اسمه "دمج الدين مع الدولة" في المسيحية , كلنا علمانيين والدين يكون بيننا وبين ربنا ولسنا بحاجة لأنظمة كي ترشدنا لطاعة الرب !
وأما من دمجوا الدين مع الدولة لا يمثلوننا لأنهم أصلاً لم يتبعوا المسيحية بل كانت المسيحية اداة في أيديهم لاستعباد الناس وهو ما ينافي قيم الكتاب المقدس !
الملاحظة #3 04‏/08‏/2012 8:51:22 ص
عاشق حيفا ..
هل قرأت سؤالي قبل أن تجيب ؟
هل لديك أدلة على كلامك أم أنك تتكلم لمجرد انك تريد الكلام ؟
هل تريد اقناعي أن الافكار القومية العربية نشأت في الغرب ؟ ههههه
وهل تقنعني أن الافكار الاشتراكية من صنع الغرب ايضاً ؟!
اقرأ سؤالي جيداً واعرف ما اصل هذه الافكار وكيف نشأت ..

لنا فكر وحضارة ؟
طبعاً العروبة هي فكرنا وحضارتنا ..
اما بالنسبة للافكار اليسارية فهي خلقت لتخدم الانسان لكونه بشر ونحن بشر مثلنا مثل الروس ومثل الامريكان والصينيين !

اما ان تقصد "الاسلام السياسي" هو حضارتنا .. فنعم كان سيد الدولة عندما كانت احتياجات الانسان تنطوي على "ماء ، طعام ونوم" - حينها بالفعل نجح الاسلام السياسي بتوفير احتياجات الانسان كاملة !
الملاحظة #4 05‏/08‏/2012 4:58:21 ص
عاشق حيفا
يا عيني على ويكيبيديا يا عيني ..
هل تنسب "الفكر القومي العربي" الى ذاك الفكر الذي نشأ في الغرب ؟ لا علاقة بتاتاً , فالأسس القومية موجودة في كل الشعوب وهي ليست اختراع لا غرب ولا شرق , ولم يأتي أحد ليسمينا عرب , نحن عرب قبل أن يأتي الإسلام أصلاً فهي سبقت الإسلام بآلاف السنين وأن تنسب حضارتنا للإسلام فهذا اعتراف منك بعدم أحقيتك بفلسطين أصلاً لأنه في هذه الحالة اليهودي سبقك في استيطانها بل أنه اعتراف بالدولة الاسرائيلية الكبرى أصلاً !
فالأفكار القومية عندما نشأت في الوطن العربي نشأت لهدف واحد وهو الاستقلال وطرد المستعمر آنذاك , أين كان الإسلام حينها ؟؟!
تقول أن "الدولة القومية" مصدرها الغرب حسب ما ترويه من نشأة القومية الغربية , وأنا أجيبك وفق منطقك أن "الدولة الدينية" أيضاً مصدرها الغرب لأنه أول من بنى "دولة الكنيسة" آنذاك فتشبه به الإسلام وبنوا دولتهم الإسلامية .. أليس كذلك ؟ هذا هو منطقك ! والاختلاف بين دولة الكنيسة ودولة الإسلام هو الدين والشريعة في كلتاهما كما أن الفرق بين القومية الغربية والأخرى العربية هو اللغة والتراث والعادات والتقاليد ..
كل الشعوب تتباهى وتفتخر بحاضرها , بدولها وبمزايا حضارتها إلا أنت تتفاخر بما فعله أجدادك قبل 1000-1500 عام !! نحن في عصر التكنولوجيا والتقدم يا هذا , أنا أبحث عن مهنة مشرفة أعتاش منها , أبحث عن خدمة وطني وأمتي , أبحث أن أسجل سطوراً في دفاتر التاريخ . بينما مسلميك في تلك العصور كانوا يبحثون عن الغذاء والماء والمأوى وعندما وفرها لهم الإسلام اعتقدوا أنهم بنوا دولة وتاريخ , أما العلم الذي تتحدث عنه فهو نفسه العلم الموجود لدينا اليوم من دون الإسلام ولم يتغير منذ حينها بل أن نسبة العلماء قد زادت منذ اسقاط آخر مملكة اسلامية - ما تغير هو الغرب والشرق هم من تقدموا وسبقونا ونحن بقينا على ما نحن عليه طوال تاريخ الدولة الإسلامية , الغرب سبقنا ونحن في ظل الخلافة الإسلامية في العصور الوسطى فلماذا لا تذكر الا السنوات الأولى من الدولة الإسلامية وتنسى أنها كانت مثالاً للجهل والرجعية والعبودية منذ 1000 عام حتى سقوط الدولة العثمانية , نعم يا عزيزي في البادئ كان لدينا القليل من العلم بينما الباقي كانوا نائمين وهذا هو السبب الوحيد الذي جعل الدولة الإسلامية حينها "متقدمة" علمياً , لكن هذا العلم توقف في مرحلة ما لأنه لم يعد يستطيع مجاراة التقدم فالشريعة الإسلامية خلقت لتلك الأزمان أما عندما تقدم الزمن وتقدم العلم والبناء والاختراعات أصبحنا في أسفل السلم والكل اجتازنا ..
وهذا واقع عليك الأخذ به , المسيحية طبقت في زمان بعدها لم يعد لها منفعة وسقطت , كما والإسلام في فترة معينة لم يعد منه منفعة وأصبح يأخرنا بدل أن يقدمنا وعندها وجب إسقاطه وأننا بقينا متعلقين به هو سبب تراجعنا ... العلمانية ليست اختراع غرب او شرق .. العلمانية هي فترة الزامية لا بد للشعوب الالتجاء لها , ومن يرفض مصيره كمصيرنا .
نحن لم نكن جهال رعاة غنم كما تدعي نحن كننا نقرأ ونكتب قبل أن يأتي اسلامك بمئات السنين , من كان كذلك هم أهل الجزيرة العربية ولا زالوا مع أنهم عاشوا تحت الدولة الإسلامية 1300 سنة , كما ولا زالوا تبعاً للغرب ولم يتغير شيئاً أي أن "الإسلام" الذي يخيل لك أنه قدم اولئك البشر لفترة محدودة لا تزيد عن 200 عام عاد نفس "الإسلام" وأخرهم الى أجهل ما كانوا ! .. ومن علم القراءة والكتابة للمسلمين حين كان الكل جاهلاً هم من حولهم من فرس وروم ومن احتلت بلادهم من قبل المسلمين , وإلا كيف تحول "رعاة الغنم" فجأة من أميين الى علماء ومثقفين كما تدعي ؟
تتكلم عن الإسلام والإسلام .. لو كان حكم الإسلام ينفعنا اليوم هات لي مثال على دولة حكمت بالإسلام ونجحت منذ نهاية الدولة العباسية حتى يومنا هذا ؟؟ لقد طبق الإسلام في العشرات من الدول .. هات لي مثال حصري من أيامنا ومن عصورنا لكي نتقلد به ونبني مثله ؟ دولة طالبان في افغانستان وباكستان ؟؟ هل تريدني أن أنام وأنا لا أدري هل سأنهض من فراشي في الغد أم لا ؟ أو ربما سأنهض لكن لن أجد إما أبي أو أمي أو اختي !! أم تريدني أعيش عبداً لولي الفقيه وأسجد ركعتين كل يوم صباحاً للخامنائي ؟ أم أن تحكمني حركة حماس فلا أجد لا كنيسة ولا انجيل وأن أسمي نفسي "مسلماً" كما يفعل مسيحيو غزة خوفاً من الاعتقال والتعذيب أو الاغتصاب .. لا لا أنا أفضل أن أعيش تحت ديمقراطية اسرائيل العلمانية هنا أنا عارف نفسي - عربي ومسيحي لي احترامي ورأسي مرفوع , من يفتح فمه أمامي يجد نفسه مسجوناً في اللحظة نفسها ..
ستجيبني كما أجابني غيرك "إننا لا نطبق الإسلام كما يجب" - يا حبيبي 30 جيل لم يطبق الإسلام كما يجب .. فكيف سيطبقه جيلنا مثلاً ؟؟؟!!!
لم يطبق الإسلام في العصور الوسطى حين لم يكن لا تكنولوجيا ولا صناعة .. فهل سيطبق اليوم في ظل هذا التقدم ؟؟؟!
الملاحظة #5 05‏/08‏/2012 4:58:34 ص
تتمة للملحق السابق :

رجاءاً يا "عاشق حيفا" لا تكلمني عن ما كان به الإسلام قبل مئات السنين .. نحن أناس اليوم , أين الإسلام اليوم ؟ من حرر أراضينا من الاستعمار هي "القومية" ومن ناضل طوال هذه السنين هي "ألقومية" وأبرز مناضلي القرن العشرين من العرب هم القوميين .. أين كان الإسلاميين في ثورة تموز 1958 في العراق عندما دحر الشيوعيين والبعثيين الحكم الملكي العميل ؟؟ أين كانوا طوال فترة حكم البعث المجحفة ؟؟؟ لم نتعرف عليهم إلا عام 2003 من على ظهور الدبابات الأمريكية التي سلمتهم السلطة !!
بينما كان صدام حسين يقاوم الأمريكان وحيداً , كان إسلاميوك يدسون المؤامرات له بالاشتراك مع الغرب .. فتحوا للأمريكان أراضيهم وجوهم وبحرهم بل وحاربوا معهم وسلموهم أرضهم .. هؤلاء هم الإسلاميون اليوم !
أين كانوا الإسلاميين في ثورة الضباط الأحرار 1952 عندما تم القضاء على الاستعمار وتأميم قناة السويس والتخلي عن أي تبعية للغرب في مصر ؟؟؟ كانوا يدسون المؤامرات كذلك مع أمريكا في محاولات التخريب على عبد الناصر كما وحاولوا اغتياله في مناسبتين !
أين كانوا الإسلاميين في ثورة ليبيا ضد الاستعمار الايطالي ؟
أين كانوا الإسلاميين في ثورة الجزائر ؟
أين كانوا الإسلاميين في ثورة اليمن ؟
أين هم الإسلاميين اليوم الذين ينتشرون في دول الخليج العربي ؟ اذهب وانظر الى حالهم .. انظر الى ما يعلمونه لأبنائهم يعلمونهم أن المسيحي فار والشيعي حيوان واليهودي قرد وخنزير .. لماذا لا نجد أصواتهم ضد حكوماتهم الديكتاتورية والعميلة ؟؟ سبحااان الله عشرات آلاف الشيوخ نشتهي أن نسمع صوت واحد فقط يحارب تلك الأنظمة .. هؤلاء سيتغيرون بيوم وليلة ليحكموا بشريعة الإسلام ؟؟؟

ثم أن "الاشتراكية" والافكار اليسارية لا تنسب للغرب أبداً , فهي بغض النظر عن مفكريها الأوائل خلقت لخدمة الانسان وأنا والمسلم واليهودي والبوذي كلنا بشر مثل بعض - معرضون لنفس الأمراض ولنفس الكوارث الطبيعية ولنفس مصير الحياة ..

ومع كل هذا - يمكنك أن تتجاهل كل ما كتبته في الأعلى عندما أخبرك بأنه لا وجود لتشريع في دينك يمنع الأخذ من الشعوب والديانات الأخرى - فنبيك محمد هو بنفسه أخذ فكرة الخنادق من الفرس , وخلفاءك استعملوا السجناء من "الكفار" لتعليم أبناء المسلمين القراءة والكتابة - هذا هو التاريخ الذي تتحدث عنه فلتتعلمه !

وقانون الحياة يا أخي أن "المتأخر يتبع المتقدم" .. الكل سار على هذا النهج الا المسلمين يريدون أن يتبعهم الناس وهم أجهل الشعوب , وهذا أصلاً سبب كونهم أجهل الشعوب .. والا ما السبب برأيك طالما أنهم يمتلكون نفس الأجساد ونفس العقول كما يمتلكها أي انسان آخر ؟؟!
الإجابات (36)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
1
المشاهدات
1072
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.