بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309623)
العلاقات الإنسانية (1392675)
العالم العربي (1208279)
الكمبيوتر والإنترنت (853835)
الثقافة والأدب (367961)
الصحة (319403)
العلوم (219360)
الأديان والمعتقدات (201413)
تعليقات المستخدمين (186568)
المنتجات الإلكترونية (140325)
الطعام والشراب (125982)
التعليم والتدريب (70839)
الرياضة (69772)
الألعاب والترفيه (68523)
الاقتصاد والأعمال (65320)
الجمال والموضة (59875)
الأسرة والطفل (51441)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39060)
السياحة والسفر (34743)
الشركات (33186)
المنزل (33165)
الهوايات (27043)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
8‏/3‏/2012
لماذا استغربت هكذا ... منع السكر واحلال اليسر في النبيذ تحديدا ؟ بمسألة الخمر
المسيحية
الأديان والمعتقدات
الإسلام
الطعام والشراب
بسبب انني كنت في سخونة ... فكنت ارى الجملة جملا جاملة ، والكلمات احرفا متطايرة ، والأحرف نقاطا بلا استقرار ... فلم ارد على سؤالك الاصلي اليّ، فاردت الاستفادة بغيره ، سؤالا لك عن تحريم الخمرة في الاسلام وما سببه ، لانك على ما تصول تبدو به علاّمة، فهات اسكرنا من علمك  اجابة عن السؤالين معا ! اذا كنت فضيلا فلن يضرّك من ذكر الخمر او اني مخمورٌ شيئا ، فانا لا يهمني الطقوس وصرامتها وشدتها ، انما يهمني في الدين والمؤمن ظهور التعبّد والأحتشامَ
الملاحظة #1 10‏/03‏/2012 12:34:54 ص
أيها الاحباء ، ان ما هو مستحيل عند البشر ليس بمستحيل عند الله ، كهذه مسألة شرب الخمر ... فمن يحفظه الله لا يضرّه شيء ، فهو سيّد نفسه والاشياء كلها ، كما قال الربّ لآدم في التكوين لما لم تكن ارادته صعيفة عن سيطرته بل يحفظ الترتيب الخلقي ...  فانظروا واحكمو  فهل انا غير المحرِّم للخمر اكتب كالمخمور ، ام ان الذين يحرمونه وبدون خمر كتاباتهم تبدو مخمورة ،  فهل يأتي كلامي،  وعلى ما يظنني لماذا؟؟؟ واشرف  بالسكر ، واجاباتي مخمورة مثل اجابات من يحرمون الخمر ، وصراحة لا اعرف اذا سيبدو ردي ظريفا وفكها عليكم يا أشرف ولماذا؟؟؟  أما بيراميد فيبدو انه يتكلم كصاحٍ ، لذا سأقول له يا صاحِ... وقبلا أقول لكما  يا عزيزيّ ، أشرف رأيتك في ردك كيف ضربت التفسير الروحي للدين ، بحجة ان لا تقرب الخمر ... فبديت كأنك شربت الكوكى وهي ادهى ... وها انت تتكلم كالمتقول منها ، فترى كل شيء واحدا ، فها انت تتأتىء بالمنظورات وتجزىء وتشتت ارادة وعقل  الانسان، فكيف بك بالالهيات اذا تكلمت ، فترى الله واحدا احد وتتهمنا بالتثليث الذي لا يجزء الله ، وتجزّء ارادتك ثلاثماية، وتجنح الى الهزء المبالغ المذموم فلو اقلعت عنه الى الظريف  لأفلحت بالنكت وخفّة الظل ، وأنصحك بقليل من النبيذ فقط لا غيره ابدا، فتفرح وتزيل المبالغة في مزاحك !!!،كما تنظر يا اشرف الى نشيد الانشاد مثلا فلا يمكنك توحيد ذاتك مع الروحيات فتظنه كلام رذيلة مع انه كلام نعمة للروح وللمادة ...
فمن لم يكن الله معه بالكامل افلتت ارادته بدون خمر من سيطرته ، ومن كان معه، فلا خمرة ولا شيء يضرّه ويستعبده ، كما قيل : من كان الله معه فمن ضده ... واذا بقينا هكذا تتبرمون بكلامي، لسوف تصبحون مدمنين على عدم فهم لغتي لذلك سمحتم بترجمة القرآن الى غير العربية فلربما لذلك لم تعد مفهومة لديكم جيدا من يدري ...  
وللأخ لماذا؟؟؟ اظنك فاهمني كويس فلا يخفى عليك ما كنا نناقشه سابقا ، وان ليس للخمرة شأن هنا ... فاذا كان الامر ليس تحريما كما عادة النساك الرهبان في  الصحراء ، فما يكون ، لا يبقى الا انها كانت محرمة على قول احدهم في الجاهلية ، او لامر طارىء كما جرى لعم الرسول وقت ما خرج مخمورا من خيمةٍ وضرب اقرباءه ، وان التذرع بضرر الخمرة لهو غير منطقيٍ ، لماذا ، سأٌقول لك ، اذا عليك ان تحرّم ايضا ركوب وسواقة السيارات بحجة انه يمكن للمرئ ان لا يسيطر على ذاته فيسرع بها وقد يتسبب بأذيّة احدهم عدى نفسه ، ومثلا آخر اذا لنحرم وجود كل السكاكين واسلحة الصيد وغيره في المنازل بحجة انه لربما استعملت هذه الادوات النافعة لامر آخر يكون ضارا جدا وشنيع وهذا ما لا يحدث فعلا ،فهي اذن حجة تحريم للخمر لا يعتدّ بها ، واما ان تسكر من كأسين نبيذ فهذا اما انك ضعيف الشكيمة ولا اراه بك، او  فاحذر الغشّ ، فاني ارى اناسا  لا يسكرون الا بعد زجاجتين على الاقل منه ... أما للاخ بيراميد ، فانا شاكر لك هذه المرة عن جدّ ايرادك لكورنثوس الاولى ولعل الاخوة السائلين بما تجيبهم الاية في مضمونها ان يكونوا في اضطلاع على حكم هذه المآثم في المسيحية وها انت المسلم المؤمن المتمسك تورد الدليل فشكرا ثانية لهذه الاية ، وعن بقية الايات الآسئلة ،هي بالنسبة للناذر في القديم اي للراهب الناسك في العهد الجديد ، وهناك رهبنات تحرم حتى اليوم اي شرب للخمر في قوانينها القشفة جدا وهذا بأمر الهام من الله لمؤسسها ولهم فقط ، وليس للكل ... وبما انك على درب بولس الذي تحب ان تكونه مرّة ، فانا اقول لك لست ببعيد اذا سلمت النية وجاءتك النعمة والدعوة ، فاعلم اني انا لا اشرب الخمرة ابدا ولا اتعاطى حتى التبغ والتدخين واقلعت عن كثرة القهوة ليس فقط كان لامر ديني ، بل لانني اعاني من الحساسية للكحول ...
الملاحظة #2 11‏/03‏/2012 3:18:58 ص
أخي لماذا؟؟؟ الغيور على الدين ... لو لم نعرف نقص العهد القديم لما عرفنا كمال العهد الجديد برهبانه ونساكه وشريعته الكاملة ... حتى ولو وردت به اخبار عن انبياء واشخاص ضعاف ، ولكن هم بشر حتى ولو وردت قصصهم في الكتاب وهو لمنفعتنا نحن الكاملين بالنعمة والشريعة الجديدة ... فنتيقن الفرق بين حياة النقص بالناموس وحياة الكمال بالمحبة التي لم تعرف الا بتجسد المسيح من مريم ...
أما عن نشيد الانشاد فهو يتحدث لا عن ذاك ولا عن تلك من التفاسير ومع ان كلها تنطبق بالروح والعبادة ... انما هو عن مدلول آخر اساسا ولكل نفس متجددة بالايمان والتوبة والعبادة بالمحبة المعطات من المسيح لا غيره ... ، فما قولك في الاية التالية منه : قمت لأفتح لحبيبي ويداي تقطران مرا ، وأصابعي مر قاطر على مقبض القفل ، وهي من النشيد ، فاذا عرفت تكون انك ترتقي الى كوم فكوم حتى تصل الى الجبل ، جبل العبادة ، بدل ان تقيم في الجوامع فترى الله انه بعيد ، مع ان حقيقة وجوده ثابتة ، ولكن الجوامع مثل الكنيس اليهودي والكنيسة البروتستانتية والانكليكانية وغيرهم ، لا حياة فيها ولا يشعر المرء الا ان الله بعيدا جدا مع انه يشمل الكل بعطفه بيقين المؤمن ،بعكس الكنيسة الكاثوليكية وتليها الأرثدكسية فيها تعمّ بالحياة لان الله اقترب من الشعب حتى انه حي في القربان على الدوام ، يعطي ذاته ، ويؤخذ ذاتنا حتى نصل الى هذا الجبل ، الذي يتكلم عه القديس يوحنا الصليب في مؤلفاته الرائعة ...
الملاحظة #3 12‏/03‏/2012 12:37:51 ص
أنا لا اهرب ولست ادعي الشجاعة الا بالله ، يا مذمذ ؟؟؟ ... لاني قد حاولت الجواب على كلِّ لماذا منك على قدر معرفتي... مثلا في نشيد الانشاد مع انك خلطت ما هو كلام عن البشر وهو ليس من نشيد الانشاد بما هو اسمى من أعمال البشر الذي هو النشيد ، فأرجو الفصل بين ما هو للنشيد وما هو عن البشر فما لله لله وما للبشر يبقى عبرة لغيرهم ، فاما ان نقول عن آيات النشيد وحدها واما عن قصص الاشخاص الواردة في الكتب والقصد منها ، ، فما هو بشري غير ما هو روحي فان النظرة تختلف كليا بين نظر الملاك مثلا للمادة ونظر الانسان لنفس الامر ، فآدم وحواء كانا عريانين فلماذا لم يكونا خجلين بما اصبحى لاحقا به ، فلا تخلط شعبان برمضان أرجوك، فاذا اردت معرفة تفسير النشيد روحيا وماديا ابدأ بالآية التي اقترحتها عليك انا ... وأما عن النقص في القديم فهو عن الانسان الناقص بالبشرية الناقصة التي تتقدم بالايمان كما الفرد يترقى بالفضيلة ليس مرة واحدة بل على مرات في درجات الكمال،
فأنا لا اخجل من المناظرات الصعبة والقوية ابدا فليس من احراج باي سؤال ، فلفظة ((اسطورة)) كما قلت انت كما ترجمت من الانكليزية لا تعني كما العربية دائما بل لكل لغة تعبيرها كما تعرف اذا ترجمت من العربية مثلا الى الانكليزية فنفس الكلمة لا يكون لها نفس الوقع في اللغة الجديدة فاسطورة في الانكليزية لا تعني ان ليس لها اساس ولا وجود ولا مصداقية، التي يتوقف برأي اثباتها او نفيها على الباحثين المسلمين اكثر من المسيحيين واتعجب مثلك بل اكثر لماذا لم يقوم احد من المسلمين بذلك ، أيكون كما قام اليهود بمجادلة الفاتيكان عن المحارق النازية ثم هربوا لما الفاتيكان دعاهم الى فتح الوثائق عن تلك الحرب العالمية التي هم اول من سعّرها ... ومع الفارق ان الاسلام يكرم ويجلّ بما هو فوق الطبيعة مريم العذراء البتولة، وقد سألتك مرارا لماذا الازرقي الناقل عن جده وهو صديق الامام الشافعي يكون اضعف كتابه ومن قال بذلك وهل هو اصدق منه يا ترى ؟ ...
نعم لو وقفنا امام السيارة سنعرف ما نحن حقيقة، وانا أعرف ما هو النشيد ، لذلك كل من يقول لك ان النشيد جنسي هو باعتقادي ليس مخبولا وجنسيا بل منقاد بجسده الضعيف من دون النعمة المكملة له،  ان كان من الدعات اصحاب الوعد،  او من اليهود اصحاب التورات الحرفية  لا يستطيعون تفسير النشيد لانهم في النقص للمحبة وما يزالون كما كانوا يوما ، وأنا لا تقوّلني او تفهمني مبالغاً عن الجوامع بانها لا تعجبني فكل من دعى الله افلح بالمحبة وآمن على قدر النعمة والدعوة له ، وكلنا لولا المسيح نكون في الانسان العتيق بالطبيعة البشرية التي تطعّم على الايمان الجديد بالانجيل ، بل اعني ان الجوامع وما فيها من كتابات وموجودات هي كما الكنائس البرويتستانية والمجامع اليهودية فيها كل شيء ما عدا قرب الله من المؤمنين باضطرام المحبة الفائقة الطبيعة والناموس ... هذا فقط ما عنيته ، وتصديقا لكلامي راجع قصة القديس شارل دي فوكو في الجزائر  فكل من دعى اسم يسوع يخلص يقول الكتاب، مباشرة او بالواسطة تكون عبادته من محبة المسيح وهو المحبة المعلنة من الله،  وعن ما هو الله ...
فلا يمكن قول الاولى لاختٍ، لانها صارت بالشريعة الجديدة، وهي لا تعنيها الا اذا كانت في اثمٍ اذا لم تدعوا العذراء وتصلي بصومٍ وتوبة فتأخذ العبرة منها ، ولا الثانية لانها لاسمى منهى وليست لها تحديدا ، بكل بساطة...
فلا تلج  الا في طلب الروح القدس فان الله سميع عليم محب للبشر ، واعلم اني لا اغلق ابدا لواحد من طبيعتك المحاورة  على  رجاء السلام الآتي
الملاحظة #4 12‏/03‏/2012 3:58:31 ص
ماذا تعني بالفاضلات حتى لا تخمّن الشرير يظهر كملاك نور يا أخ طعم الايمان، لانه يخادع الانسان اذا ابتعد عن الفضيلة الحقة ، وهي التواضع
الملاحظة #5 12‏/03‏/2012 6:17:42 ص
نحن لا نختلف على معنى الكلمة حرفيا انما ما يقصد بها من الكاتب يا اخ مذمذة؟؟؟ فدعك من المحايلة بالكلام فهذا لن يعفيكم من البحث عن صحّة الوثائق، فانها تعني ايضا قصة متوارثة مكتوبة من التاريخ لها (( اهميتها)) الكبرى بغد النظر عن صحتها او لا هذا مجال للبحث ، فالكلمة اسطورة بالانكليزية تفسر حسب نية الكاتب منها ، ويمكنك العودة الى اي قاموس وترى تعدد المعاني منها ، فاذا كان قساوستي كذابون باظهار صحتها ، فان علماؤك متوطؤون بكذبهم لانهم لم يظهروا زيفها علميا وغيرها من الوثائق المتصلة...انا لم اقل يوما ان الازرقي هوا لشافعي وهذا رابط انه تلميذه
http://www.rabeta.feqhweb.com/groups/topic/view/group_id/3/topic_id/1
وانت صادق في مثال السيارة
وانا ماذا اقول اذا كانت اختي ممتلئة نعمة يتقدس النشيد بها ويتقدس الجسد  فيعبّر بكلام دنيوي يستخدمه الله عن حب  الروح بالنشيد ، وأما باقي الكلام  فهو الذي هو كلام عن البشر وليس بشري...   وماذا ستفعل يا لماذا؟؟؟ لو قلت لاختك سواء كانت ممتلئة نعمة أو لا فلا تعرف ان النشيد يعيد الخلق الى الجمال الاول  من خالقه قبل المعصية ويعيد الاعتبار الى حواء بتوحيد الارادة في الحب الالهي، فان معرفتك عن النشيد هو لمن ما زال يعتبر الالفاظ عن الحب وكأنها زنى بالتعابير ، ولا يعتبر الآمر زنى بالسيرة والفكر وهذا اعتيادي لمن قونن الزنى لانه لا يستطيع معرفة احوال قطع اللذة بالروح والجسد الذي سيماثلها ،     فلا تعود ترضى بفكر الزنى والشهوة كلما سمعت امرا عن ما هو للمادة والخلق البشري الكامل
الملاحظة #6 12‏/03‏/2012 6:56:11 م
ملاحظة أخ لماذا؟؟؟ : هل تعتقد انه اذا تزوج الشخص بدل اربعة حسب الشرع عشرة ، انه لا يعود يتعرض للأهواء ... أم انه اذا لجىء الى منع الكلام ام فرض ا للباس وهما امران جيدان ولكن ظاهريان مساعدان فقط للحشمة ، ان المرأة لسوف تتعفف وتتفاضل ، كلا ، لان  هذه الوسائط هي نافعة اذا نبعت من الروح والقلب وليس بظاهر الكلام ولا  التصرف فقط ، فاعلم ان اللباس المحتشم مثلا قد يغري مثل السافر بل اكثر ، فعلى المؤمن دائما ان يتحفظ بداخله أي بروحه ، وهل  ان الزنى والشهوة فقط بالكلام واللباس أم هي في الفكر اولا وايضا ، فان الاسلام كما المسيحية واليهودية يمنع الشهوة الفكرية كذلك ، لكنه يعدد الزوجات بما لا يعفف الانسان كثيرا ، فانك لا بالتوراتية ولا بالاسلام يمكن  ان تصل الى ا لعفّة ، ولا بالمسيحية بقواك ومنحك  الشخصي فقط ، بل لا يمكن ان تصل الي التعفف التام النظري والعملي والفكري والقولي ، الا اذا اجتهدت واردت وطلبت من العذراء مريم وتقشفت وصليت لها مستشفعا ان تعطيك العفة التي بالنشيد بالمعنى المادي والروحي ، وأعلم ان افضل فاضلات الصلاة لنيل الطهارة هي هذه للعذراء التي لو ان الأخ طعم الايمان،  يعلم لماذا محى الرسول محمد كل الصور في الكعبة وترك صورتها وحدها حسب الامام الازرقي الموثوق عن جده محمد صاحب الامام الشافعي باعتراف كل علمائكم والسايتات الاسلامية ، وما المقصود من ذلك ، لما تعجّب لماذا خالف الشريعة، لانه بدون هذه الصلاة لهذه الام السماوية مريم بنت عمران لا ربح في حرب الشهوات ، وهي صلاة كل مؤمن لها وبادئتها : السلام عليك يا ملكة الرحمة والرأفة ... اني اسلم لك نظري ويدي وحياتي مقبلا الارض سجدا ثلاثا امام صورتها ، فان من اعتبر من هذا التعبد لمريم يرى كيف ان الشهوة تذهب مذهبا فائقا عنه ...
الملاحظة #7 24‏/07‏/2012 4:27:20 م
أخ Sami anan (Elsayed Elanosy)‏ ، لا تضحك وحدك ، فمن الإيمان المشاركة مع الغير ... فهات أضحكنا معك ، واوضح قصدك
الملاحظة #8 23‏/10‏/2012 7:46:06 م
خدام الفرقان، طول بالك هل قرأت كل الموضوع والردود  ... إنتبه الى امر، وموضوعنا السكر قبل النشيد : من يفسد هيكل الله يفسده الله " (1كو 3 : 17).  فكله بيدنا ، الم يكن الأمر بيد آدم ابينا
الملاحظة #9 24‏/10‏/2012 2:38:18 ص
ملايين شو ، يا أخي حبيب القرآن ، ام تقصد ان القرآن  حبيب الملايين ، لان فيه سورة مريم ، وليس اكثر ولا اقل، أي هيك معقول ، ام غير هيك ، فليس معقول ،
الإجابات (14)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
تم تعطيل نشر الإجابة.
بحث الويب من Google
بحث الصور من Google
اختيار فيديو على YouTube
بحث
إدخال عنوان URL
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على روابط الويب.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على الصور‬.
اكتب عبارة البحث في المربع للعثور على مقاطع فيديو.
لا يمكن ترك مربع البحث فارغًا
يمكنك لصق عنوان URL في المربع أدناه:
تعذر تحميل موقع الويب
بحث في YouTube
إضافة رابط فيديو
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
-11
المشاهدات
1269
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.