بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309689)
العلاقات الإنسانية (1392694)
العالم العربي (1208298)
الكمبيوتر والإنترنت (853855)
الثقافة والأدب (367964)
الصحة (319412)
العلوم (219361)
الأديان والمعتقدات (201413)
تعليقات المستخدمين (186568)
المنتجات الإلكترونية (140327)
الطعام والشراب (125983)
التعليم والتدريب (70839)
الرياضة (69773)
الألعاب والترفيه (68523)
الاقتصاد والأعمال (65321)
الجمال والموضة (59875)
الأسرة والطفل (51441)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34745)
الشركات (33186)
المنزل (33165)
الهوايات (27043)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
25‏/10‏/2010
من علامات الساعة الكبرى نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم...فماذا تعرف عنها؟؟
أخرج مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إنها - أي الساعة - لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات فذكر الدخان، والدجال، والدابة، وطلوع الشمس من مغربها، ونزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم، ويأجوج ومأجوج، وثلاثة خسوفٍ خسفٍ بالمشرق، وخسفٍ بالمغرب، وخسفٍ بجزيرة العرب، وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطردُ الناسَ إلى محشرهم).

أما مكان خروج تلك النار العظيمة فبلاد اليمن، وتحديداً من قعر عدن من بحر حضرموت (بحر العرب) ففي صحيح مسلم قال صلى الله عليه وسلم: (ونار تخرج من قعرة عدن ترحِّل الناس).

وروى أحمد والترمذي عن ابن عمر رضي الله عنه ؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ستخرج نار من بحر حضرموت، قبل يوم القيامة، تحشر الناس). وفي الحديث دلالة على أن هذا الحشر إنما يقع في الدنيا لا في الآخرة.

ومما أخبر به صلى الله عليه وسلم من تفصيلات ذلك الحدث العظيم، بيان مراتب المحشورين، فالناس لا يحشرون على مرتبةٍ واحدةٍ، والسبب يرجع إلى ما كانوا عليه من قبل من صلاحٍ أو فسادٍ، فالصالحون يحشرون راكبين كاسين راغبين وراهبين رحمة من الله وفضلا، ومن دونهم في الصلاح يتعاقبون على البعير.

وأما شرار الناس من الكفار والمنافقين فتسحبهم الملائكة على وجوههم وتلقي بهم في النار. ففي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (أن الناس يحشرون على ثلاثة أفواجٍ فوجٍ راكبين طاعمين كاسين، وفوجٍ يمشون ويسعون، وفوجٍ تسحبهم الملائكة على وجوههم وتحشرهم إلى النار) رواه أحمد.

فهذا طرف من أخبار ذلك الحدث العظيم، الذي يُكرم فيه المؤمنون، بحشرهم ركبانا، ويهان فيه الكافرون بحشرهم على وجوههم، وهذا الحدث مقدمة ليوم القيامة الذي تعظم فيه كرامة الله لعبادة، وتعظم فيه أيضا إهانته للكافرين، والوصية النبوية لمن أدرك ذلك الزمان التعجل بالخروج إلى بلاد الشام.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ستخرج نار من بحر حضرموت قبل يوم القيامة تحشر الناس، قالوا يا رسول الله: فما تأمرنا ؟ قال: عليكم بالشام) رواه أحمد والترمذي أي خذوا طريقها، ألزموا فريقها، فإنها سالمة من وصول النار إليها لحفظ الملائكة إياها.

الملاحظة #1 25‏/10‏/2010 12:54:11 م
-----------------------
الإجابات (2)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
1
المشاهدات
7541
متابعات
1
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.