بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3309688)
العلاقات الإنسانية (1392694)
العالم العربي (1208298)
الكمبيوتر والإنترنت (853854)
الثقافة والأدب (367964)
الصحة (319412)
العلوم (219361)
الأديان والمعتقدات (201413)
تعليقات المستخدمين (186568)
المنتجات الإلكترونية (140327)
الطعام والشراب (125983)
التعليم والتدريب (70839)
الرياضة (69773)
الألعاب والترفيه (68523)
الاقتصاد والأعمال (65321)
الجمال والموضة (59875)
الأسرة والطفل (51441)
وسائل الإعلام (41416)
قواعد وقوانين (39062)
السياحة والسفر (34745)
الشركات (33186)
المنزل (33165)
الهوايات (27043)
وسائل المواصلات (12325)
عرض الكل ›
هل يمكن أن يسمح الله أن يكون له شريكا في الخلق بأذنه ؟
حوار الأديان
الإسلام
القرآن الكريم
هذه نبذة من إجابات الأخوة الأعضاء التي تقر بأن الله يأذن بأن يكون له شريكا في الخلق , أي أن يكون المسيح ابن مريم يشارك الله في بعض صفاته كالخلق وإحياء الموتى ...

كيف تحل هذه المشكلة ؟
الملاحظة #1 14‏/06‏/2012 3:21:18 م
على هذا الرابط
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=1891f501bf1a7127&table=%2Fejabat%2Fuser%3Fuserid%3D09195191069270792165‏
الملاحظة #2 14‏/06‏/2012 3:27:42 م
القضية
أن أحد المسيحيين يدعي بأن القرآن يسمح بعبادة غير الله , مستدلا بآية خلق الطير وإحياء الموتى ..

السؤال هو
هل يسمح الله بعبادة غيره بناءا على هذه الآية
قال تعالى
أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار [الرعد : 16]

المسيحي يدعي بأن المسيح ابن مريم خلق طيرا وفق الآية (إني أخلق لكم كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله )  وهذا يعني بأنه قد تشابه خلق المسيح للطير مع خلق الله , فكيف تردون  ...؟
الملاحظة #3 14‏/06‏/2012 4:24:31 م
م.اسامه الزعبي : سؤالي بسيط جدا , ويمكن الرد عليه بكلمة واحدة (يسمح أو لايسمح ) ...

وأعيد السؤال
هل يسمح الله سبحانه بوجود شريك له في صفة الخلق ؟
الملاحظة #4 14‏/06‏/2012 4:27:08 م
إن قلتم بأنه يسمح بوجود شريك له بصفة الخلق ,وهذا يعني بأنه يجيز الشرك بإذنه ...
الملاحظة #5 15‏/06‏/2012 3:06:15 م
شكرا استاذ سعيد وثبتك الله على الإيمان , أخي الفاضل والمحترم المسلمون اليوم لايدركون الخطر الذي يتسببون به جراء التفسيرات المغلوطة والتي تجيز الشرك وتعطي للمخلوقات صفات الخالق العظيم , إنهم يقولون بأن الله يجيز أن يكون له شريكا من خلقه , وهذا منتى الجهل بالوحدانية والحكمة التي يتميز بها الله سبحانه ....

شكرا لمروركم وتحية من القلب
الملاحظة #6 15‏/06‏/2012 3:17:41 م
رجل من مصر : قولك (فما الصعوبه فى ذلك عند الخالق تبارك وتعالى لا اجد اي صعوبه)؟

أقول
نحن لانتكلم عن الصعوبة أو عن القدرة الإلهية , ولكن نتحدث (الحكمة ) وعن (المبدأ ) الذي بنى عليه الله سبحانه نظامه للكون , فإن كان الله يجيز أن يكون أحداً من خلقه شريكا له في الخلق وإحياء الموتى فلماذا يتوعد الذين يعبدون (أبن مريم ) بالعذاب , أليس اهو من أعطاه هذه الصفات ؟ هل يجوز أن يلبس الله على الناس دينهم ؟

قال تعالى
واتخذوا من دونه الهة لا يخلقون شيئا وهم يخلقون ولا يملكون لأنفسهم ضرا ولا نفعا ولا يملكون موتا ولا حياة ولا نشورا [الفرقان : 3]

الخلاصة
أن أبن مريم لم يخلق ويستحيل عليه أن يخلق شيئا , لا بأذن الله ولابغير إذنه ...
وإنما تقصد الآية
تحويل الناس من الكفر الى الإيمان  , من كونهم طينا وترابا لايفقهون شيئا الى محلقين في سماء الإيمان والروحانية ...

هذا هو الموضوع

ولي أن أسألك
لماذا لم يخلق أي نوع آخر من الحيونات ؟لماذا طيرا بالذات ؟
الملاحظة #7 15‏/06‏/2012 6:47:26 م
الأخ عبدالعزيزبومحمد

شكرا للإطراء

أما قولك  

ياشيخ اول من امر بالشرك هو الله
الم يقل الله واذ قلنا للملائكة اسجدو لادم ورددها في الكثير من صوره البقرة والكهف...والخ

أقول
قطعا أن الله سبحانه لايريد من الملائكة أن تعبد (آدم ) , ولايريدهم أن يشركون , والمسالة هي أن الله خلق نظامين في تكوين الإنسان , نظام ملائكي ونظام شيطاني , وجعل النظام الملائكي يسجد (اي يخضع ) للإنسان ويقدم له العون في مسيرة حياته ,مثل التعلم وحفظ النفس والإيمان بالله , وأما النظام الآخر فهو الشيطان الذي يريد أن يضل الإنسان ويبعده عن الله باي وسيلة , وهذه هي مسالة السجود ببساطة ...


وقولك  
وهذا سبب كفر ابليس زعيم الملايكه وسبب تعاستنا نحن ايضا لان ابليس حط ادم براسه ووسوس له وطرده من الجنه وها نحن نشقا بسبب هذا الامر بالاشراك

أقول
أما كفر إبليس وطرده من الجنة ,فليس المقصود بها (جنة الخلد ) وإنما جنة القرب من الله والطاعة والإيمان ...
وأما سبب شقاء البشرية فلأنه مبتعدة عن الله تعالى ولاتطيع أمره ونهيه ...

أما قولك
بأن الله يلبس على الخلق دينهم فهذا ليس صحيحا تماما , وإنما الإنسان ببعده وسوء إختياره وتعلقه بالدين الذي يرثه عن آبائه فهو يقع في أخطاء وإنحرافات ..


أما المذاهب والأديان فمن الطبيعي أن يدعوا لأنفسهم الحق , ولكن عليك أنت مهمة الغربلة وفرز الصالح والطالح , يعني أنت المكلف بهذه المهمة وليس الآخرون , يعني أنت المسؤول وليس أحداً سواك ...

أما قولك
يجد عالمه المومن متخلف وغبي واحمق ويجد مجتمع الكفر علم وتطور وتقدم
لماذا لايبعث الله لنا نبي في هذا الوقت(((لاتقول محمد خاتم النبيين ورسالته واضح انظر كم مذهب بالاسلام الان بل ان الاحمديه يقال ان لديهم نبي الان والشيعه لديهم المهدي الان والسلفيين ينتظرونه الان والقرانيين ينكرونه لماذا لا يبعث الله نبي))))

أقول
نعم يبعث الله نبيا في كل زمان لكي يصحح لهم دينهم ولكن الناس لايؤمنون , والمشكلة في الناس وليس في الله أو الأديان ...
وكل هذا التخلف والإنحراف بسبب البعد عن الله وعدم إتباع تعاليمه

أما المعجزات
فالأنبياء لم يأتوا لكي يقوموا بأعمال سحرية وبهلوانيات , وإنما هم مكلفون بتعليم البشر الطرق الصحيحة في الإرتباط بالله سبحانه وليس شق البحار وخلق العصافير والتحدث مع الحشرات ...

كثير من المسلمين يظنون بأن الله كان يقدم مثل هذه الأعمال للانبياء والحقيقة غير ذلك , وإنما وقع سوء فهم للآيات التي جرت على أيدي الأنبياء , والمسألة كلها أن المعجزات تجري بالأسباب الطبيعية وليس هناك خوارق وأمور خارجة عن القوانين الطبيعية ...

أما كون الأديان غير واضحة فهي بسبب الفهم القاصر , فالدين هو بكلمة بسيطة (حب الله ) لاغير ...
الملاحظة #8 15‏/06‏/2012 8:36:03 م
اليل 82 (كيفك فيا)    

أنا لا أنسب الى الله العجز  , فالله قادر حكيم , وانزه الله تعالى من التناقض بين قوله وفعله ...
فالله تعالى يقول (يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له إن الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا ولو اجتمعوا له وإن يسلبهم الذباب شيئا لا يستنقذوه منه ضعف الطالب والمطلوب [الحج : 73]

ويقول (أفمن يخلق كمن لايخلق )

فلست أن الذي اقول بان ابن مريم لايستطيع أن يخلق وبل القرآن يقول , ولكن ابن مريم يستطيع أن يهدي الناس أي (كأنه ) يخلقهم وليس على الحقيقة ...

أما قولك بأني أؤمن بالمهدي السردب فهذا بهتان عظيم واين قرأت لي ذلك ؟



ولكنك لم تجبني

هل يجيز الله الإشراك بصفاته كالخلق وإحياء الموتى ؟
قل يجيز أو لايجيز  وكيف لا أريد أكثر من ذلك ...

وأنصحك بقراءة رد الأخ (سعيد عبد المعطي ) فهو أيضا يشاطرني الرأي ...
الملاحظة #9 15‏/06‏/2012 8:45:50 م
اليل 82 (كيفك فيا)
قولك
مثلما قالو لنبي الله صالح بان اوجد لنا ناقه تخرج من الصخر

اقول
أين أجد هذا القول في القرآن؟
الملاحظة #10 15‏/06‏/2012 8:54:32 م
اليل 82 (كيفك فيا)

طيب المسيحيون مشركون , وهم يقولون بأن القرآن يجيز عبادة ابن مريم لأنه يخلق طيرا ويحي الموتى , وقد تشابه عليهم (الطيور التي خلقها الله والطيور التي خلقها ابن مريم ) فكيف ترد عليهم ؟
الإجابات (18)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
0
المشاهدات
991
متابعات
0
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.