بحث صور خرائط Youtube الأخبار Gmail Drive تقويم المزيد »
تسجيل الدخول
شكرًا لاستخدام إجابات Google. اعتبارًا من 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تصبح إجابات Google خدمة للقراءة فقط. وبعد 23 يونيو (حزيران) 2014، سوف تكون جميع الأسئلة التي تمت الإجابة عليها متوفرة للأشخاص من أجل البحث والتصفح، ولكن لن يتم قبول أي أسئلة أو إجابات جديدة أو أي نشاط كتابة آخر للمستخدم .. اطلع على الأسئلة المتداولة للحصول على مزيد من المعلومات.
إجابات Google
أهم التصنيفات
Google إجابات (3310612)
العلاقات الإنسانية (1392913)
العالم العربي (1208517)
الكمبيوتر والإنترنت (854087)
الثقافة والأدب (368000)
الصحة (319511)
العلوم (219391)
الأديان والمعتقدات (201443)
تعليقات المستخدمين (186580)
المنتجات الإلكترونية (140368)
الطعام والشراب (125993)
التعليم والتدريب (70856)
الرياضة (69784)
الألعاب والترفيه (68535)
الاقتصاد والأعمال (65334)
الجمال والموضة (59880)
الأسرة والطفل (51448)
وسائل الإعلام (41425)
قواعد وقوانين (39069)
السياحة والسفر (34751)
الشركات (33194)
المنزل (33168)
الهوايات (27051)
وسائل المواصلات (12330)
عرض الكل ›
2‏/2‏/2011
ليش العرب......ما يحبون......الأكراد ؟؟؟؟
التاريخ
العلاقات الإنسانية
الأكراد و العرب
العالم العربي
الثقافة والأدب
أنا كردي و عندي رفقات كتير عرب, بس هذا السؤال محيرني جاوبوني يا عرب ليش ما تحبون الأكراد ؟
الأكراد وقفوا مع العرب طوال قرون و قد اعتبروا العرب إخوانا لهم و يكفي أن أذكر من القادة الأكراد صلاح الدين الأيوبي فالكل يعرفه و يعرف أنّ هذا القائد البطل قد قضى كل حياته في سبيل نشر الآسلام و الحفاظ على الديانة الإسلامية و الدفاع عنها
و لكن للأسف الآن هناك الكثير من الدول العربية لاتعترف بوجود الأكراد ليش ؟
كما أن هناك أناي متخلفون يقولون بأنّ الأكراد كفار
و لكن الله لاينسى عباده و سوف يساعدنا في يوم من الأيام
الملاحظة #1 02‏/02‏/2011 8:37:09 ص
جواب إلى هيام القمر ليس هذا هو السبب لأن هناك دول كبيرة متعذذة القوميات و لكن لا أظن أنهم يكرهون بعضهم و أكبر مثال الصين فهي الدولة الأولى بعدد القوميات و اللغات و لكن هناك ديمقراطية و القانون فوق الجميع و الكل يحبون بعض المشكلة هي أن بعض الحكومات تشوه صورة الأكراد حتى يكرههم الشعب
الملاحظة #2 02‏/02‏/2011 9:11:44 ص
لمعرفة المزيد عن الأكراد زورزا موقع ويكيبيديا :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%AF

و إنشاء الله تستفيدوا
الملاحظة #3 05‏/02‏/2011 10:07:47 م
اللي بيقيم السؤال سالب أكيد شخص عنصري و ما في داعي أذكر ليش عم بيعمل هيك
الملاحظة #4 06‏/02‏/2011 10:39:49 م
إلى الأخ الطائي الحاتمي
سلاما طيبا و بعد :
أخي لم افتح هذه الصفحة حتى أكتب فضل العرب أو الأكراد على بعضهم البعض كلنا إخوة و كما قلت في بداية السؤال فقط أريد ان أعرف لماذا العرب لا يحبون الأكراد و قلت لاحقا الكلام ليس موجه لكل إخواننا العرب .
و ردا على كلامك أقول :
لم نكن نحن الأكراد نفكر أبدا بتأسيس دولة قومية للأكراد و أكبر دليل على ذلك ما قلته أنت بأن الأكراد قد استلموا رئاسة الجمهورية عدة مرات و لم يخططوا لتقسيم سوربا أبدا و لكن الأحداث الراهنة تتطلب ذلك لأن الشعب الكردي قد وقف طوال مسيرته مع الإخوة العرب و جاهدوا معهم بكل ما يقدرون عليه و لكن كانت المكافئة هي أن يُنكر وجود الشعب الكردي.
إضافة إلى ما ذكرت أريد أن أضيف أبطال آخرين :
1- البطل يوسف العظمة و هو أول قائد وقف في وجه المستعمر الفرنسي و أفدى سوريا بحياته و ذهب شهيدا .
2- الشهيد سليمان الحلبي :ولد سليمان الحلبي عام 1777 م - في قرية كوكان بالقرب من عفرين / محافظة حلب السورية، وهو من عائلة كردية اسمها أوس كوبار، ويعمل والده المتدين محمد أمين في مهنة بيع السمن وزيت الزيتون. وكان عمره 24 عاماً حين اغتال قائد الحملة الفرنسية على مصر (1798م-1801م) الجنرال كليبر ولو لم يضحي سليمان الحلبي بحياته لما انتهى الإحتلال الفرنسي في فترة مبكرة فبعمله البطولي هذا غيّر الموازين و جعل خطط الغرب تفشل .
وللأسف حتى الأكراد اللذين شاركوا إخوانهم العرب آلامهم و حاولوا مساعدتهم قد حاولت بعض القيادات تعريبهم.
و ردا على كلمة أن الأكراد شاركوا في حرب الفلوجة فليس هناك أي دليل يذكر ذلك و أرجو أن تعطيني أدلة حتى تثبت ذلك, و للنقض بذلك أقول لك أنّ الكثير من الإخوة في الجيش العراقي قد إعترفوا بوقوف البشمركة الأكراد إلى جانبهم في الحرب ضد الأميركان , و بالنسبة لكلامك بأن الأكراد لا يسمحون للعرب بالذهاب إلى كردستان العراق إلا بوجود كفيل كردي فهم يفعلون ذلك حفاظا على أمن الإقليم من التفجيرات الإرهابية و لم يعمل الأكراد أبدا على تكريد المناطق العربية و إنما يستعيدون الأرض اللتي قد أخذها منهم صدام حسين و قد دفعوا بدلا نقديا لأصحاب الأراضي اللتي لم تكن يوما لهم و لكن الشعب الكردي لم يطردهم كما فعل النظام السابق بالأكراد و دفعوا لهم المال حتى يقدروا أن يشتروا أرضا خارج الإقليم و هناك الكثير من العرب ما زالوا يعيشون بالإقليم و لم تُمارس ضدهم أي جرائم أو تهديدات .
الملاحظة #5 06‏/02‏/2011 10:40:09 م
و بالنسبة لكلامك بأن الأكراد كانوا يعبدون النار في ديانة المجوس فليكن في معلومك بأن الأكراد قد آمنوا بوحدوية الله في الديانة الزرادشتية
قبل الميلاد ب1600 سنة اي قبل 3600 سنة تقريبا و في ذلك الحين كانت كل شعوب العالم تعبد الأصنام و كانت تائهة في الكفر و الضلال فهل هو كفر توحيد الله أم عبادة الأصنام ؟
و قد قال الله سبحانه و تعالى :{إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} فالكل يعرف هذه الآية الكريمة و قد جاء الدين الإسلامي حتى يوقظ الشعوب التائهة و يرشدها إلى الله الواحد الأحد.
و ليس للعرب أيُّ فضل على الأكراد بالدين الإسلامي لأنَّ الله قد أرسل الديانة الإسلامية إلى جميع البشر و ليس للعرب فقط ,
قال تعالى :{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} ولم يقل أنه أرسل رسوله محمد (ص) للعرب فقط .
و بالنسبة لعيد النوروز فهو لم يعد عيدا دينيا بل أصبح الآن عيدا قوميا يجتمع فيه الأكراد مع بعضهم البعض و يفرحون فيه أليس هذا العيد أحسن من عيد الحب ( الفالانتين) الذي أصبح جميع الشباب يحتفلون به ؟
و أريد أن أسألك لماذا المسلمون يحتفلون بعيد ميلاد المسيح أو عيد رأس السنة أو الكثير من الأعياد التي لا تمت بصلة إلى الدين الإسلامي الحنيف ؟
و أحداث القامشلي ليست الأولى من نوعها في منطقة الجزيرة السورية و ليس الأكراد هم أوّل من بدأو بالمشاكل فقد حاول الأكراد مرارا عدم الوقوع في المشاكل و لكن لم تكن الرئاسة السورية تتفهم الأمر فهناك محاولات كثيرة لتعريب المناطق الكردية في سوريا و هناك الكثير من الأكراد اللّذين لا يملكون أي أوراق تثبت وجودهم و هم حوالي 40000 شخص و هذه محاولة لتقليص عدد الأكراد في سوريا ,و كم أَسفتُ على سوريا حين زار الرئيس السوري تركيا لأّول مرة فسأله مسؤول تركي عن القضية الكردية في سوريا فأجابه الرئيس السوري بأنّه لا يوجد أكراد في سوريا, و بعد عودة الرئيس السوري لسوريا إعتذر من الشعب الكردي (بدون تعليق).
و الشعب الكردي يبحث عن مصالحه الآن وقد توصّل إلى أن اليهود عنصر فعال في المنطقة و يريدون الإستفادة منهم كما تفعل الكثير من الدول العربية(بدون ذكر أسماء الكل يعرف الدول العربية اللتي تساعد اليهود). فحتى السلطة الفيلسطينية قد توصلت إلى إتفاقيات سرية مع اليهود فأين المشكلة في ذلك ؟
و أرجع و أقول ليس الكلام موجه إلى الجميع فقط السؤال للأشخاص أمثال الأخ الطائي الحاتمي اللذين لا يعرفون شيئا سوى أن يفتخر بالعرب و لا يستطيعون الإعتراف بالأعمال اللتي قامت بها الشعوب الأخرى للرقي بالبشرية و ينكرون حقوق الشعب الكردي اللتي لم يبقى إلا القليل من الدول الدكتاتورية و الشوفينية التي لا تود الإعتراف بحقوق الشعب الكردي و تعرفون قصدي و لن أذكر الأسماء إحتراما لبعض الكبار في تلك الحكومات.
أنا لست متعضّبا أو منحازا إلى جانب الأشخاص العنصريين و لكن كل ما أريد قوله هو أنّ للشعب الكردي الحق في تأسيس دولة مستقلة حتى يتحرروا من الحكومات العنصرية اللتي تحاول تشويه التاريخ الكردي و تحاول أن تمحيهم من الوجود و النجاح و التطّور اللذي حدث في إقليم كردستان شمال العراق دليل على تسامح الشعب الكردي و قدرته على قيادة دولته. وهناك العديد من المخططات لإفشال الإقليم و تشويه صورته من قبل الحكومة السورية و التركية و لكن لم و لن يقدروا على ذلك و التاريخ سيبرهن ذلك.
وأأسف على الأشخاص اللذين لا يستطيعون تفهم القضية الكردية و أرجو منهم أن يفكروا مرّة واحدة بعيدا عن التمييز و العنصرية أليس من حق 70 مليون شخص وجود دولة لهم و يحكموا نفسهم ذاتيا ؟ في حين توجد دول تضم فقط 100 ألف نسمة أين العدل في ذلك ؟
أرجو أن يكون الجميع قد إستفاد من هذا التعليق و أتمنى أن تتفّهموا رأيي و أن لا أكون قد قلتُ شيئا’’ خطأ’’ بحق أيّ شخص

شكرا على القراءة و أرجو أن لا أكون قد طوّلتُ عليكم .
الإجابات (10)
التصنيف بحسب: التصويت | الوقت
كان هناك خطأ أثناء تحميل الأجوبة. يرجى المحاولة مرة أخرى.
تمت إزالة بعض الإجابات من إطار مشاهدتك
الأصوات
10
المشاهدات
4556
متابعات
2
أسئلة ذات صلة
الإجابات: 10
الإجابات: 3
الإجابات: 4
الإجابات: 5
الإجابات: 9
x
©2014 Google - البنود - سياسة المحتوى - الخصوصية - وضع الأمان: إيقاف
اختيار وضع الأمان
استخدم وضع الأمان في إجابات Google إذا كنت تريد عرض المحتوى المناسب للأطفال فقط.