الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى قوله تعالى في سورة التوبة (لايرقبون في مومن إلا ولا ذمة)
التفسير | التوحيد | الإسلام | القرآن الكريم 14‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة عبد الرحمان يس.
الإجابات
1 من 4
لا يرحمون ضعفهم ولا قرابتهم ولا حرمتهم .
14‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة ayedahmad (أحمد العايد).
2 من 4
ومن ثم هم يضطغنون الحقد لكل مؤمن , ولا يراعون فيه عهدا ولا يتذممون من منكر: لايرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة , وأولئك هم المعتدون . . فصفة الاعتداء أصيلة فيهم . ...
14‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة زهرة المثلث.
3 من 4
قال تعالى (كيف وإن يظهروا عليكم لا يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة يرضونكم بأفواههم وتأبى قلوبهم وأكثرهم فاسقون)
وقال تعالى (لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة وأولئك هم المعتدون )
فيخبر الله جل وعلا عن الكفار وأنهم إذا تملكوا وظهروا على المسلمين لم يبقوا ولم يذروا ولا راقبوا فيهم إلا ولا ذمة أى قرابة ولا عهد
وهم معتدون ومن كانت هذه صفته فهذا لايملك بل يذل ويحارب
14‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة محمد المناوي.
4 من 4
** اشْتَرَوْاْ بِآيَاتِ اللّهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَصَدّواْ عَن سَبِيلِهِ إِنّهُمْ سَآءَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ * لاَ يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلاّ وَلاَ ذِمّةً وَأُوْلَـَئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ * فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصّلاَةَ وَآتَوُاْ الزّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدّينِ وَنُفَصّلُ الاَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ
يقول تعالى ذماً للمشركين وحثاً للمؤمنين على قتالهم {اشتروا بآيات الله ثمناً قليلاً} يعني أنهم اعتاضوا عن اتباع آيات الله بما التهوا به من أمور الدنيا الخسيسة {فصدوا عن سبيله} أي منعوا المؤمنين من اتباع الحق {إنهم ساء ما كانوا يعملون * لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة} تقدم تفسيره وكذا الاَية التي بعدها {فإن تابوا وأقاموا الصلاة} إلى آخرها تقدمت. وقال الحافظ أبو بكر البزار: حدثنا محمد بن المثنى, حدثنا يحيى بن أبي بكر, حدثنا أبو جعفر الرازي, حدثنا الربيع بن أنس قال: سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من فارق الدنيا على الإخلاص لله وعبادته لا يشرك به, وأقام الصلاة وآتى الزكاة فارقها والله عنه راضٍ» وهو دين الله الذي جاءت به الرسل وبلغوه عن ربهم, قبل هرج الأحاديث واختلاف الأهواء وتصديق ذلك في كتاب الله {فإن تابوا} يقول فإن خلعوا الأوثان وعبادتها {وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم} وقال في آية أخرى {فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فإخوانكم في الدين} ثم قال البزار: آخر الحديث عندي والله أعلم فارقها وهو عنه راضٍ وباقيه عندي من كلام الربيع بن أنس.
28‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ابو السامر.
قد يهمك أيضًا
استحلفكم بالله افيدونى فى اى سورة وردت هذه الاية
كم مرة ذكرت كلمة " التوبة " في القرآن الكريم ؟؟
قال تعالى في سورة التوبة 62
ما سبب نزول الاية 118 من سورة التوبة من تفسير الجلالين ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة