الرئيسية > السؤال
السؤال
ما الفرق بين النور والضوء؟
Google إجابات | العلوم | الإسلام 21‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة جوزيف 55.
الإجابات
1 من 7
الضوء هو ناتج من اشعة كهرمغناطيسية ..

والنور هو الاشراق ..مثل نور القمر والشمس الناتج عن تفاعلات حرارية كونية وغيرها

:)
21‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة mody 89..
2 من 7
النور هو جسم مضيء
اما الضوء مستضيء
او يمكن انو النور أشد من الضوء
تحياتي
21‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة وردة حمرا (rana ahmad).
3 من 7
النور والضوء = النور =لما تشرق الشمس بنور ربها / اما الضوء= وهو عملية طبيعية و صناعية وقد تطورت مع مرور الزمن حتى وصلت الى اروع الاضائات فى العالم فى باريس عاصمة النور والضوء ربنا يكرمنى بزيارتها شكراااااا سؤال رائع 100%
21‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة مصر الكرامة (الحمد لله).
4 من 7
لقد فرق العزيز الحكيم في الآية الكريمة: {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا}، بين أشعة الشمس والقمر، فسمى الأولى ضياء والثانية نورا.
وإذا نحن فكرنا في استشارة قاموس عصري لما وجدنا جوابا شافيا للفرق بين الضوء الذي هو أصل الضياء والنور، ولوجدنا أن تعريف الضوء هو النور الذي تدرك به حاسة البصر المواد.
وإذا بحثنا عن معنى النور لوجدنا أن النور أصله من نار ينور نورا أي أضاء. فأكثر القواميس لا تفرق بين الضوء والنور بل تعتبرهما مرادفين لمعنى واحد.
ولكن الخالق سبحانه وتعالى فرق بينهما فهل يوجد سبب علمي لذلك؟ دعنا نستعرض بعض الآيات الأخرى التي تذكر أشعة الشمس والقمر.
فمثلا في الآيتين التاليتين: {وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا}، {وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا * وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا} نجد أن الله سبحانه وتعالى شبه الشمس مرة بالسراج وأخرى بالسراج الوهاج والسراج هو المصباح الذي يضيء إما بالزيت أو بالكهرباء.
أما أشعة القمر فقد أعاد الخالق تسميتها بالنور وإذا نحن تذكرنا في هذا الصدد معلوماتنا في الفيزياء المدرسية لوجدنا أن مصادر الضوء تقسم عادة إلى نوعين: مصادر مباشرة كالشمس والنجوم والمصباح والشمعة وغيرها، ومصادر غير مباشرة كالقمر والكواكب.
والأخيرة هي الأجسام التي تستمد نورها من مصدر آخر مثل الشمس ثم تعكسه علينا. أما الشمس والمصباح فهما يشتركان في خاصية واحدة وهي أنهما يعتبران مصدرا مباشرا للضوء ولذلك شبه الخالق الشمس بالمصباح الوهاج ولم يشبه القمر في أي من الآيات بمصباح.
كذلك سمى ما تصدره الشمس من أشعة ضوءا أما القمر فلا يشترك معهما في هذه الصفة فالقمر مصدر غير مباشر للضوء فهو يعكس ضوء الشمس إلينا فنراه ونرى أشعته التى سماها العليم الحكيم نورا.
ومن العجيب حقا أننا لم نستوعب هذه الدقة الإلهية في التفرقة بين ضوء الشمس ونور القمر، فكان المفروض أن نفرق بين الضوء والنور ونسمى الأشعة التي تأتي من مصدر ضوئي مباشر بالضوء وتلك التي تأتي من مصدر ضوئي غير مباشر بالنور ولكنا خلطنا لغويا بين الضوء والنور.
واقتصرنا في العلوم على استخدام كلمة الضوء ونسينا مرادفها وهو النور والسبب واضح ففي الإنجليزية والفرنسية بل والألمانية - وهي اللغات التي جاءت عن طريقها العلوم الحديثة – لا يوجد إلا مرادف واحد لهذا المعنى وهو بالترتيب (Light-Lumiere-Licht) ولم يخطر ببالنا أو ببال المترجمين أن اللغة العربية أغـنى منهم وأدق فـفيها مرادفين لهذه الكلمة يجب أن نفرق بينهما تبعا لنوعية مصدر الضوء سواءً أكان مباشراً أو غير مباشر.
فيلما سينمائيا أعدته شركة أمريكية عن الجهود الأمريكية لغزو القمر وعنوان هذا الفيلم (خطوة عملاقة لاكتشاف جيولوجيا القمر) ومن أول الفيلم إلى آخره يعرض كيف تمكن العلماء الأمريكان من أن يكتشفوا أن القمر كان مشتعلا من قبل.
وأنه كان كتلة مشتعلة ثم بردت، وكيف دللوا على ذلك بأن أرسلوا أجهزة إلى القمر لقياس الموجات واحدثوا موجات صوتية وتحركت الموجات في باطن القمر، وأن قلبه مازال مشتعلا حتى الآن وأخذوا عينات الصخور من باطنه ومن المرتفعات ومن الجبال والوديان التي بالقمر، وحللوا ودرسوا فوصلوا إلى نتيجة أن القمر كان يوما ما مشتعلا وأنه انطفأ.
فـقلت في نفسي أحسن ما يكون عـنوان لهذا قول الله سبحانه وتعالى أو هو تفسير قول الله: {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً}.. ، قال علماء المسلمين منهم ابن عباس وغيره:  أما {فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ}.
فقال لقد كان القمر يضيء ثم محي ضوءه {فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً} لذا يقول الله جل وعلا: {تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاء بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُّنِيرًا} ، لو كان هذا القرآن من عند محمد.. من عند بشر لقال وجعل فيها: سراجين. سراج بالنهار وسراج بالليل. سراج حار وسراج بارد، ومن يكذبه؟
ولكنه من عند العليم الحكيم قال: وجعل فيها سراجا. أي الشمس وقمرا منيرا وذكر إنارة القمر بعد ذكر السراج يدل على أن القمر يستنير بنور السراج. فسبحان الله العظيم.
المصدر: كتاب (العلم طريق الإيمان) للشيخ عبد المجيد الزنداني
21‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة rachad.
5 من 7
النور اسم عام مصطلح عادي

الضوء اسم علمي
21‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Chameleon.
6 من 7
النور رباني ___ الضوء مفتعل انساني ؟
26‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة كونان ؟.
7 من 7
بسم الله الرحمن الرحيم خاطرة للدكتور عثمان جيلان حول قوله تعالى :   وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (69) الزمر
الضوء عادة ينتج عن اشتعال النار في الأجسام  ومنها اشتعال الفتيلة باستخدام الزيت أو أي مادة قابلة للاشتعال , أي لكي ينتج الضوء من الأجسام لابد أن تمسسها النار , وهذا ما تفعله الشحنات الكهربائية في اللمبات الكهربائية منتجة ضوءا والذي تنطلق أشعته وتسقط على الأجسام المادية فتنعكس من أسطحها كنور نرى به هذه الأشياء  , مثل الشمس عندما تسقط أشعتها على القمر ويعكس القمر هذه الأشعة كنور يصل إلى الأرض فنرى القمر, هذا النور القادم منه كانعكاس لضوء الشمس  , ينير لنا بعض ظلمة الليل , إذن ينعكس الضوء من أسطح الأجسام كنور ضعيف فنرى هذه الأجسام وربما أنار الذي ما حوله .
فهل ممكن أن يحدث العكس ؟ هل بإمكان نور القمر أن يكون أقوى من ضوء الشمس؟ هل بإمكان نور القمر أن يخترق المسافات ويجعل الكواكب مشرقة فتشرق الأرض من نوره؟ عقليا لا يمكن أن يحدث ذلك , لا يمكن للنور الذي هو انعكاس الضوء من  أسطح الأجسام أن يكون أقوى من الضوء ويجعل الأجسام تشرق
الغريب والعجيب أن هناك نور يفعل أكثر من ذلك , هناك نور ليس انعكاسا للضوء  وله القدرة على جعل الأشياء تشرق , انه نور يسقط على الأجسام المادية فيجعلها تضيء وتشرق بدون أن تمسسها النار, انه نور ليس كمثل النور الذي نراه ,انه نور الله الذي ليس كمثله شيء , حيث يحدث عكس ما نشاهد ونرى على الدنيا , في ظاهرة تحير العقول وتجعل الإنسان يؤمن بالله وان الله  ليس كمثله شيء
فهيا ننظر إلى هذا المشهد , انه مشهد انتهاء الحياة على سطح الأرض في يوم القيامة وفناء كل مصدر للضوء حين تكور الشمس وينكدر ضوءها و تنطفئ كما ينطفئ المصباح حين يجمع الشمس والقمر , عندها  تبقى الأرض في ظلمة حالكة فلا قمر ولا كواكب ولا نجوم , النجوم طمست والكواكب انتثرت الشمس انكدرت ظلام حالك يلف الأرض التي مدت وألقت ما فيها وتخلت , والناس قد بعثوا وهم في الظلمة دون الجسر فيأتي الله في ظلل من الغمام والملائكة يحملون عرشه , عندها تشرق الأرض بنور ربها  و يحدث العكس , (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ (68) وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (69) الزمر ), نور الله  الساقط على الأرض يجعلها تضيء وتشرق , أي أن نور الله  ليس كمثل النور الذي نراه ناتجا عن انعكاس الضوء ويكون اضعف من الضوء انه نور الله الذي أضاءت له السماوات والأرض فأي  نور كمثل  نور الله الذي  يجعل الأجسام تشرق وتضيء وتتوهج دون أن تمسسها النار؟ لا يوجد نور كنوره , سبحانه وتعالى  ليس كمثله شيء وهو السميع البصير .
الدكتور عثمان جيلان معجمي . اليمن . jailani2009@hotmal.com‏
14‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة عثمان جيلان.
قد يهمك أيضًا
ما الفرق بين الكوكب والنجم؟
ما الفرق بين الكسوف والخسوف..؟
ما هو الفرق بين الكسوف وَ الخسوف ؟
ما الفرق بين الارتفاع النسبي والارتفاع المطلق؟؟
مالفرق بين اللون المائي واللون السمائي ؟!!!!!!
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة