الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي أسلحة الحرب النفسية......................؟؟
أبو ظبي | العالم العربي 24‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة z2200zمهند (الجليد الناري).
الإجابات
1 من 6
الحرب النفسية وسبل مواجهتها


كان وما يزال للكلمة أثر كبير في تحديد إتجاهات الرأي العام بأتجاه أهداف وغايات محددة وقد عدّ البعض حرب الكلمة من أشد وظائف أجهزة الاعلام ضراوة وعنفا .

ومثلما أختلف الباحثون في تحديد تعريف واضح ومحدد لحرب الكلمة أو ما يصطلح عليه البعض الحرب النفسية أختلفوا أيضا في وضع تعريف للرأي العام .

المهم أن الأنسان أستخدم ومنذ القدم أساليب ووسائل متعددة للسيطرة على أفكار ومعنويات غيره وتسخيرهم وفق مشيئته،ومن يتصفح كتب التأريخ يجد الكثير من الوقائع التي تدل على ذلك,  فالحرب النفسية أو حرب الكلمة حقيقة قديمة وهي موجودة منذ أن وجد الصراع البشري ولكنها كمصطلح لم يظهر الاّ بعد الحرب العالمية الثانية .

يقول نابليون بونابرت عن معنى قوة الكلمة ( انني أرهب صرير القلم أكثر من دوي المدافع ) وكان إيمانه القوي في ما للكلمة من مفعول كتب في عام  1796 م يوم كان قائداً عاماً لجيشه في إيطاليا ( من المستحسن أن لا يتعرض الصحفيون لملك سردينية وأن لاينشروا عنه سخافات بعيدة عن الواقع ، هناك شطحات قلّم ترتكز على إشاعات خاطئة تسيئ إلينا وتخلق لنا الاعداء من حيث لانريد كما يقول الصهيوني ( مناحيم بيغن ) في أحد مؤلفاته ( يجب أن نعمل ولنعمل بسرعة فائقة قبل أن يستفيق العرب من سباتهم فيطلعوا على وسائلنا الدعائية فاذا أستفاقوا ووقعت بأيديهم تلك الوسائل وعرفوا دعامتها وأسسها فعندئذ سوف لا تفيدنا مساعدات أمريكا وتأييد بريطانيا وصداقة ألمانيا عندها سنقف أمام العرب وجهاً لوجه مجردين من أفضل أسلحتنا ) .

لقد تطورت وسائل الاعلام بشكل كبير خاصة منذ بداية عقد تسعينات القرن العشرين وكان هذا التطور جزءاً من تطور أشمل وأعم طرأ على خارطة العالم كله في ظل النظام الدولي الجديد وسطوة القطب الواحد بعد إنهيار الاتحاد السوفيتي السابق .

تعريفات عامة

أشتد الخلاف بين خبراء الاعلام والدعايه في تحديد مفهوم كلمة الحرب النفسية ولم يتوصلوا ويتفقوا لحد الان الى وضع تعريف دقيق وشامل لهذا المصطلح الذي تطور خلال وبعد الحرب العالمية الثانية حتى غدت في المقدمة الاسلحة التي تتحارب فيها الدول فيما                                                  

بينها ,ويأتي هذا الاختلاف بالأراء من كون حرب الكلمة غير محددة النشاط والمجال والوسائل أضافة الى كونها لا تستند على قواعد علمية ثابتة في ميدان عملها حالها في ذلك حال الدعاية السياسية وقد أطلق الأعلاميون على حرب الكلمة مصطلحات وتسميات أخرى عديدة منها الحرب النفسية هي أكثر شيوعاً من بقية التسميات وغسل الدماغ ، وحب المعتقد ، والحرب الباردة والحرب السياسية ، وحرب الاعصاب ، ولكن كل هذه المصطلحات تعني جميعها مفهوماً واحداً .
24‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة أسير العشق.
2 من 6
الاعلام
واستعراض القوه
24‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة سمر.....
3 من 6
أهمها الإشاعة ..

وأدواتها المؤسسات الإعلامية
24‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة أبجد هوز.
4 من 6
هى الكلمة أخى فبكلمة تستطيع أن تحطم نفس وبكلمة تستطيع أن تحيها ما سر الكلمة هذة أنها كالسيف تقطع بلا رحمة شعور النفس لتنهار المسكينة أرضا ولا تقوى على القيام أن جرح الكلمة غائر جدا وأذا تحاملنا على أنفسنا ونهضنا لنقف من جديد تظل الندوب لتشوة ملامح أرواحنا فحد سيف الكلمة صدقنى أحد من سيف سيدى خالد أبن الوليد***بداية صباح جميل أخى مهند وعودا أحمدا يشرفنى دائما مرورك الراقى
26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة MOONMOONA.
5 من 6
أهمــها الثقة بالنفس ,,

ويا هلا...
28‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 6
أهليـــــــــــــــن مهند ......
أسلحة الحرب النفسية 1/ ذكـــــــــــــر الله
                              2/الثقة بالنفس
                               3/العزم على محاربة هوى النفس

                                                  تحياتـــــــــــــــــــــي لك ^_^ فوفو
3‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ..fofo (FnOo Mohammed).
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة