الرئيسية > السؤال
السؤال
مامعنى الوقود الحيوي؟ ...وكيف يتم إنتاجها ؟
العلوم 27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محب الإنسانية.
الإجابات
1 من 34
وهو احد الزيوت المستخرجة من النباتات وليس له تأثير بيئي ابدا ويعمل كزيت الديزل ولكن يحتاج الى محرك خاص

وتشبه رائحة احتراقه رائحة قلي البطاطا في الزيت

وعمدت بعض الدول الاوربية على تسيير سيارات تعمل بهذا المبدأ اي بمحرك خاص لهذا النوع من الزيوت
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة علي ابن البصرة (Ali Hussein).
2 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.

بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.

أيضا يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلُل النفايات، ومخلفات الأغذية، التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي.

الكتلة الحيوية المستخدمة كوقود يتم تصنيفها على عدة أنواع، مثل النفايات الحيوانية والخشبية والعشبية، كما أن الكتلة الحيوية ليس لها تأثير مباشر على قيمتها بوصفها مصدر للطاقة
من الملاحظ حالياً أن الأنواع الأخرى من الطاقة المتجددة تتفوق على الوقود الحيوي من حيث أثر محايدة الكربون، وذلك بسبب ارتفاع استخدام الوقود الاحفوري في إنتاجه. بالإضافة إلى ناتج احتراق الوقود الحيوي من ثاني أوكسيد الكربون فضلاً عن الغازات الغير بيئية الأخرى.

الكربون الناتج عن الوقود الحيوي لا يتمثل فقط بنواتج الاحتراق وإنما يضاف إليه ما هو صادر عن النبات خلال دورة نموه. لكن الجانب الايجابي من الموضوع هو أن النبات يستهلك ثاني أوكسيد الكربون في عمليات التركيب الضوئي (التمثيل الضوئي) ومن هنا أتى ما يسمى بتعديل الكربون أو "محايدة الكربون".

ومن الواضح أيضا أن قطع الأشجار في الغابات التي نمت منذ مئات أو آلاف السنين، لاستخدامها كوقود حيوي، دون أن يتم استبدالها لن يساهم في الأثر المحايد للكربون. ولكن يعتقد الكثيرون أن السبيل إلى الحد من زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي هو استخدام الوقود الحيوي لاستبدال مصادر الطاقة غير المتجددة.
محاصيل الطاقة
يستخدم هذا المصطلح للدلالة على بعض الأنواع الزراعية أو الحشائش التي تزرع بغرض استعمالها لإنتاج الطاقة مثل. يمكن تقسيم محاصيل الطاقة إلى ثلاثة أقسام:

   المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الإيثانول: مثل الذرة وقصب السكر، بالإضافة إلى إمكانية تحضير الإيثانول من أي مركب عضوي.
   المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الديزل الحيوي أو (بيوديزل): مثل فول الصويا السلجم والكاميلينا.
   المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الطاقة الحرارية عن طريق الحرق: من أمثلة هذه النباتات الثمام العصوي ولحية الرجل والحشيشة الفضية. كذلك يمكن استخدام بقايا المحاصيل أو الأخشاب
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة sayedy (ram hmdlh).
3 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من النبات. وهو أحد مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكل أنواع الوقود الأحفوري والوقود النووي.

وقد بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصا لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة وأيضا اللفت في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.

ويتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلل النفايات التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي.

هناك عدد من الأنماط المختلفة لوقود الكتلة الحيوية التي تتراوح من الحطب التقليدي المستخدم في الطهي بطريقة بعيدة كل البعد عن الكفاءة، إلى الأنماط الحديثة والمتطورة للغاية التي تنتج من الكتل الحيوية المزروعة لهذا الغرض بالذات. ويمكن للمخلفات الزراعية، مثل الروث، أن تستخدم كوقود حيوي. وفي بعض البلدان الأوروبية، كفرنسا وألمانيا، فإن النفايات الحيوانية تتحول شيئا فشيئا إلى مشكلة بيئية. غير أنه بالمستطاع استخدام هذه النفايات في توليد الطاقة بالاعتماد على عمليات التخمير. وتستخدم الصين هذه التقنية منذ أكثر من20 عاما وهناك نحو 10 ملايين من أجهزة إنتاج الغاز الحيوي المعتمدة على النفايات الحيوانية.

بالنسبة الى قصب السكر فإنه يمكن استخدام السكر أو تفل القصب على حد سواء في إنتاج الطاقة. والتفل هو ما يتخلف من القصب بعد عصره، وهو مفيد للغاية كوقود، وعلف، ومادة للبناء. وتستخدم مصانع تكرير السكر هذا التفل كمصدر للطاقة لتوفير الحرارة خلال عملية إنتاج السكر. ومع توافر التكنولوجيا الحديثة فإن هذا التفل يستعمل على نحو أكفأ بكثير لتوليد الكهرباء عبر محطة كهربائية عادية ترتكز على عمليات الاحتراق والتوليد. تخيل إذن مصنعا لتكرير السكر يستخدم الحرارة المستخلصة من السكر المنتج، ولكنه يغذي الشبكة الكهربائية، وهي عصب الحياة المدنية بالطاقة. وهكذا تتحول صناعة منتجة للغذاء إلى صناعة منتجة للطاقة أيضا. وقد اشتهرت البرازيل بتحويلها جزءا من منتجات السكر إلى كحول لاستخدامه كوقود للسيارات.

هناك الآن نحو ستة ملايين سيارة تعمل بوقود يحتوي على نسبة 25 في المئة من ذلك الكحول.
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محمد طاهر العمر (ثري ستارز).
4 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.

بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.

أيضا يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلُل النفايات، ومخلفات الأغذية، التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي.

الكتلة الحيوية المستخدمة كوقود يتم تصنيفها على عدة أنواع، مثل النفايات الحيوانية والخشبية والعشبية، كما أن الكتلة الحيوية ليس لها تأثير مباشر على قيمتها بوصفها مصدر للطاقة
من الملاحظ حالياً أن الأنواع الأخرى من الطاقة المتجددة تتفوق على الوقود الحيوي من حيث أثر محايدة الكربون، وذلك بسبب ارتفاع استخدام الوقود الاحفوري في إنتاجه. بالإضافة إلى ناتج احتراق الوقود الحيوي من ثاني أوكسيد الكربون فضلاً عن الغازات الغير بيئية الأخرى.

الكربون الناتج عن الوقود الحيوي لا يتمثل فقط بنواتج الاحتراق وإنما يضاف إليه ما هو صادر عن النبات خلال دورة نموه. لكن الجانب الايجابي من الموضوع هو أن النبات يستهلك ثاني أوكسيد الكربون في عمليات التركيب الضوئي (التمثيل الضوئي) ومن هنا أتى ما يسمى بتعديل الكربون أو "محايدة الكربون".

ومن الواضح أيضا أن قطع الأشجار في الغابات التي نمت منذ مئات أو آلاف السنين، لاستخدامها كوقود حيوي، دون أن يتم استبدالها لن يساهم في الأثر المحايد للكربون. ولكن يعتقد الكثيرون أن السبيل إلى الحد من زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي هو استخدام الوقود الحيوي لاستبدال مصادر الطاقة غير المتجددة.
محاصيل الطاقة
يستخدم هذا المصطلح للدلالة على بعض الأنواع الزراعية أو الحشائش التي تزرع بغرض استعمالها لإنتاج الطاقة مثل. يمكن تقسيم محاصيل الطاقة إلى ثلاثة أقسام:

  المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الإيثانول: مثل الذرة وقصب السكر، بالإضافة إلى إمكانية تحضير الإيثانول من أي مركب عضوي.
  المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الديزل الحيوي أو (بيوديزل): مثل فول الصويا السلجم والكاميلينا.
  المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الطاقة الحرارية عن طريق الحرق: من أمثلة هذه النباتات الثمام العصوي ولحية الرجل والحشيشة الفضية. كذلك يمكن استخدام بقايا المحاصيل أو الأخشاب
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة هتلر KSA. (Mohammed KSA).
5 من 34
هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها

انتاجها قصة الها اول ما الها آخر........
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة اأبو رياض.
6 من 34
الوقود الحيوي  : هو وقود نظيف يعتمد إنتاجه في الأساس على تحويل الكتلة الحيوية سواء كانت ممثلة بمحاصيل زراعية أو شحوم حيوانية إلى إيثانول كحولي أو ديزل عضوي ، مما يعني إمكانية استخدامهما في الإنارة وتسيير المركبات وإدارة المولدات

و تعد البرازيل هي الدولة السباقة في مجال الوقود الحيوي و استخراج الإيثانول من قصب السكر

لقد تم إلى الآن استخراج الوقود الحيوي من : قصب السكر – الذرة – فول الصويا – شجرة الجاتروفا – جوز الهند – زيت النخيل – الشمندر – اللفت – دوار الشمس – القمح – الشعير ويتم اكتشاف المزيد و المزيد

هذا الأمر أدى إلى أزمة غذائية ، فاستخراج الوقود الحيوي يؤدي إلى مجاعات حول العالم و غلاء في أسعار الغذاء
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة BUZZLE DESIGN (Bahaa Al Deen).
7 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.

بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.

أيضا يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلُل النفايات، ومخلفات الأغذية، التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي.

الكتلة الحيوية المستخدمة كوقود يتم تصنيفها على عدة أنواع، مثل النفايات الحيوانية والخشبية والعشبية، كما أن الكتلة الحيوية ليس لها تأثير مباشر على قيمتها بوصفها مصدر للطاقة
من الملاحظ حالياً أن الأنواع الأخرى من الطاقة المتجددة تتفوق على الوقود الحيوي من حيث أثر محايدة الكربون، وذلك بسبب ارتفاع استخدام الوقود الاحفوري في إنتاجه. بالإضافة إلى ناتج احتراق الوقود الحيوي من ثاني أوكسيد الكربون فضلاً عن الغازات الغير بيئية الأخرى.

الكربون الناتج عن الوقود الحيوي لا يتمثل فقط بنواتج الاحتراق وإنما يضاف إليه ما هو صادر عن النبات خلال دورة نموه. لكن الجانب الايجابي من الموضوع هو أن النبات يستهلك ثاني أوكسيد الكربون في عمليات التركيب الضوئي (التمثيل الضوئي) ومن هنا أتى ما يسمى بتعديل الكربون أو "محايدة الكربون".

ومن الواضح أيضا أن قطع الأشجار في الغابات التي نمت منذ مئات أو آلاف السنين، لاستخدامها كوقود حيوي، دون أن يتم استبدالها لن يساهم في الأثر المحايد للكربون. ولكن يعتقد الكثيرون أن السبيل إلى الحد من زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي هو استخدام الوقود الحيوي لاستبدال مصادر الطاقة غير المتجددة.
محاصيل الطاقة
يستخدم هذا المصطلح للدلالة على بعض الأنواع الزراعية أو الحشائش التي تزرع بغرض استعمالها لإنتاج الطاقة مثل. يمكن تقسيم محاصيل الطاقة إلى ثلاثة أقسام:

  المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الإيثانول: مثل الذرة وقصب السكر، بالإضافة إلى إمكانية تحضير الإيثانول من أي مركب عضوي.
  المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الديزل الحيوي أو (بيوديزل): مثل فول الصويا السلجم والكاميلينا.
  المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الطاقة الحرارية عن طريق الحرق: من أمثلة هذه النباتات الثمام العصوي ولحية الرجل والحشيشة الفضية. كذلك يمكن استخدام بقايا المحاصيل أو الأخشاب
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة شاعر القلب (Heart poet).
8 من 34
- هناك العديد من الأنماط المختلفة لوقود الكتلة الحيوية التي تتراوح من الحطب التقليدي المستخدم في الطهي بطريقة بعيدة كل البعد عن الكفاءة، إلى الأنماط الحديثة والمتطورة للغاية التي تنتج من الكتل الحيوية المزروعة لهذا الغرض بالذات. ويمكن للمخلفات الزراعية، مثل الروث، أن تستخدم كوقود حيوي. وفي بعض البلدان الأوروبية، كفرنسا وألمانيا، فإن النفايات الحيوانية تتحول شيئاً فشيئاً إلى مشكلة بيئية. غير أن بالمستطاع استخدام هذه النفايات في توليد الطاقة بالاعتماد على عمليات التخمير. وتستخدم الصين هذه التقنية منذ أكثر من20 عاماً. وهناك نحو10 ملايين من أجهزة إنتاج الغاز الحيوي المعتمدة على النفايات الحيوانية

ما هي النباتات المستخدمة كوقود حيوي؟؛

يمكن أن تكون هذه النباتات أشجاراً سريعة النمو، أو حبوباً، أو زيوتاً نباتية، أو مخلفات زراعية، أو قصب سكر كما في حالة البرازيل مثلا

هل يمكن لك أن تزودنا ببعض الأمثلة عن استعمالات الوقود الحيوي في عالم اليوم؟؛

بالنسبة لقصب السكر فإن بالمستطاع استخدام السكر أو تفل القصب على حد سواء في إنتاج الطاقة. والتفل هو ما يتخلف من القصب بعد عصره، وهو مفيد للغاية كوقود، وعلف، ومادة للبناء. وتستخدم مصانع تكرير السكر هذا التفل كمصدر للطاقة لتوفير الحرارة خلال عملية إنتاج السكر. ومع توافر التكنولوجيا الحديثة فإن هذا التفل يستعمل على نحو أكفأ بكثير لتوليد الكهرباء عبر محطة كهربائية عادية ترتكز على عمليات الاحتراق والتوليد. تخيل إذن مصنعاً لتكرير السكر يستخدم الحرارة المستخلصة من السكر المنتج، ولكنه يغذي الشبكة الكهربائية، وهي عصب الحياة المدنية، بالطاقة. وهكذا تتحول صناعة منتجة للغذاء إلى صناعة منتجة للطاقة أيضاً. وهم يقومون بهذا بالفعل في عدد من البلدان. وقد اشتهرت البرازيل بتحويلها جزءاً من منتجات السكر إلى كحول لاستخدامه كوقود للسيارات. وهناك الآن نحو ستة ملايين سيارة تعمل بوقود يحتوي على نسبة25 في المائة من ذلك الكحول. ويتميز ذلك بأنه يقلل من التلوث، ولا حاجة هناك لاستعمال الرصاص ومن ثم فإنه بنزين خال من الرصاص

وهكذا فإن لدينا طرقاً مختلفة لمعالجة أنواع الوقود الحيوي. فهناك الاحتراق، والتقطير، والتغويز، والتخمير، والحل الحراري. وثمة طائفة متنوعة هائلة من أنواع الوقود الحيوي. ومن الواضح أن اهتمامنا الرئيسي فيما يتعلق بالتحول المناخي ينصب على السعي لترويج الاستعمال الواسع لطاقة الكتلة الحيوية لأن ذلك يعد أحد السبل الرئيسية للتقليل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون



إمرأة كمبودية تطهو باستخدام الغاز الحيوي المعد من روث حيواني وفضلات بشرية


ما هي مزايا أنواع الوقود الحيوي بالمقارنة مع الأشكال الأخرى من الطاقة-الوقود الأحفوري، الطاقة الشمسية، الرياح؟؛

فيما يتعلق بالوقود الأحفوري فإن المزية الرئيسية تكمن في أن الوقود الحيوي محايد إزاء ثاني أكسيد الكربون، كما أنه مورد متجدد. فالوقود الأحفوري سيستمر فحسب مدة40 أو50 سنة أخرى. والمشكلة فيما يخص التحول المناخي أن الانبعاثات ستبلغ ذروتها في السنوات العشر أو العشرين القادمة لكن آثارها ستستمر فترة أطول من ذلك. على أن الجيل المقبل سيشهد نهاية الوقود الأحفوري

وبالنسبة لكل من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح فإن لهما بعض القيود فيما يتصل بنوع الطاقة المنتجة، أي الكهرباء، أو الطاقة الميكانيكية، أو الحرارة. أمّا مع الوقود الحيوي فإن بالمستطاع إنتاج طائفة واسعة متنوعة. فبمقدورك استعمال الوقود الحيوي لإنتاج غاز للحرق، أو سائل لملء الخزانات والبيع في المحطات، أو أنك تستطيع استخدام الوقود الحيوي لإنتاج مادة مثل الفحم النباتي الذي تعبئه في أكياس ثم تصدره. أنه وقود مطواع في المعاملات التجارية وفي الاستخدام النهائي. كما أن هذا الوقود قد يكون البديل الأساسي الوحيد للنفط في وسائل النقل. وبالطبع فإن الأمر الأساسي من زاوية التحول المناخي هو أن الكتلة الحيوية المزروعة تمتص ثاني أكسيد الكربون من الجو ثم تطلقه بعد احتراقه. ومن وجهة نظر المنظمة فإن من أبرز مزايا هذا الوقود أنه يخلق الكثير من الوظائف. أنه أحد السبل المتاحة لإقامة البنى الأساسية القروية، وإنه ليتيح فرصاً جديدة. كما أنه يتمتع بإمكانات هائلة لإحياء الاراضي المتدهورة. فبالنسبة لأي أرض تعاني من التدهور بالمستطاع أن تعثر على نوع من النباتات قادر على إحياء المنطقة، وإذا كان هذا النبات سيستخدم كوقود فإن ذلك يعطيه قيمة إضافية. وهو ما يجعل استصلاح الأراضي عملية مجدية من الناحية الاقتصادية. وثمة أمر آخر ينبغي أن يتوصل إليه اجتماع كيوتو وهو أن النفط ينبغي أن يغدو مكلفاً نسبياً من الناحيتين الاقتصادية والسياسية

هل هناك من عوائق تقف في طريق استخدام الوقود الحيوي؟؛

إن العوائق هي عوائق فنية، كما تتعلق تلك بمدى توافر الأراضي، وضرورة عدم التنافس مع الإنتاج الغذائي، والأسعار. إذ أن علينا أن نقيّم مسألة إنتاج الطاقة من الكتلة الحيوية تقييماً دقيقاً بحيث لا تتنافس مع إنتاج الأغذية، الذي يتمتع كما هو واضح بالأولوية. غير أنه ثبت في حالات عديدة أن الإنتاج المشترك للطاقة والغذاء يعززهما معاً، كما يدعم الشروط الاقتصادية للوضع القائم، وينهض بالبنية الأساسية، ومن ثم فإن هذا النشاط يخدم الإنتاج الغذائي

ومن الزاوية التكنولوجية فإنني أعتقد أننا على أتم الاستعداد. والعقبة الأساسية القائمة في وجه استخدام الوقود الحيوي هي الأسعار. ومن الواجب إعادة النظر في جدول أعمال أسعار الطاقة في العالم لأنه ليس هناك من سبيل إلى تنفيذ اتفاقية التحول المناخي في ظل الأسعار الحالية للنفط. ففي إطار الوضع القائم فإن أسعار الوقود الأحفوري زهيدة للغاية، إلى حد يتعذر معه على العديد من تلك الموارد المتجددة التنافس معه. بل إن النفط أرخص الآن مما كان عليه قبل عشر سنوات من حيث القيمة الحقيقية. ومن الضروري التوصل إلى نوع ما من الاتفاق بأن هذه الأسعار زائفة. فهي لا تأخذ في اعتبارها تكلفة الدورة بأكملها. فإذا ما راعينا تكاليف الاستكشاف، والاستخلاص، والتكرير، وكذلك الضرر البيئي، وقارنّاها بتكلفة الوقود الحيوي لتحققنا من أسعار الوقود المذكور أكثر جاذبية بالنسبة لنا. إن تكلفة تنظيف البيئة ستكون أعلى بكثير من تكاليف مساعدة الوقود الحيوي على اقتحام الأسواق الآن. إننا نتحدث من زاوية نظام سعري مناسب للبيئة

هل هذا يعني أننا نتطلع إلى مستقبل يغدو فيه الوقود الحيوي مصدراً أساسياً من مصادر الطاقة؟؛

إن هذا الوقود سيكون واحداً من المصادر الرئيسية. إنني أعتقد أننا نتطلع إلى مستقبل يضم طائفة متنوعة من مصادر الطاقة-الكتلة الحيوية، الطاقة الشمسية، الرياح، الطاقة الحرارية الأرضية، المحيطات. وتستخدم طاقة المحيطات بثلاث طرق هي:حركات المد والجزر؛ والأمواج؛ والطريقة الثالثة فهي استخدام الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن أن تصل إلى10 درجات مئوية. وبالاعتماد على ذلك فإن باستطاعتك تشغيل محرك توربيني

وستستخدم العديد من هذه النظم في توليد الهيدروجين، وهو واحد من أبرز أنواع وقود الطاقة في المستقبل، غير أنه ليس متاحاً في صيغته الصرفة في الطبيعة. فأنت تحتاج إلى الحرارة أو الكهرباء لتوليده. ويمكن الحصول على الكهرباء اللازمة من الطاقة الشمسية أو الحيوية أو الريحية. وبمقدورك استخدامه في وسائط النقل ضمن جملة أمور. وهناك بالفعل نماذج تجريبية من السيارات التي تعمل بالهيدروجين. أن الأمر يتعلق أساساً بمدى تقدم البحوث والتكنولوجيا، وبرغبة المجتمع في الحصول على هذه المنتجات، وبخلقه للظروف اللازمة لطرحها في الأسواق. والأداة الرئيسية لإتاحة الفرصة للمنتجات المذكورة لدخول الأسواق هي الأسعار. أمّا فيما بعد فإن هذه المنتجات ستطرح في السوق بحكم الضرورة إذ لن يكون هناك من وقود أحفوري. إننا سنسمع تعبير الطاقة الشمسية يتردد أكثر فأكثر لأن أصل الكتلة الحيوية وطاقة الرياح أو المحيطات هو الشمس في نهاية المطاف. كما سنسمع أكثر فأكثر مصطلحات الطاقة الحيوية، والواط الحيوي، والطاقة الخضراء، والوقود الحيوي وغيرها .
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة s i l e n c e . (الخـ ـيال).
9 من 34
ود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.
بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.
أيضا يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلُل النفايات، ومخلفات الأغذية، التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي.
الكتلة الحيوية المستخدمة كوقود يتم تصنيفها على عدة أنواع، مثل النفايات الحيوانية والخشبية والعشبية، كما أن الكتلة الحيوية ليس لها تأثير مباشر على قيمتها بوصفها مصدر للطاقة.
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة تعال نجن العالم (تعال نجنن العالم محمد).
10 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.
بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.
أيضا يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلُل النفايات، ومخلفات الأغذية، التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي.
الكتلة الحيوية المستخدمة كوقود يتم تصنيفها على عدة أنواع، مثل النفايات الحيوانية والخشبية والعشبية، كما أن الكتلة الحيوية ليس لها تأثير مباشر على قيمتها بوصفها مصدر للطاقة


محاصيل الطاقة

يستخدم هذا المصطلح للدلالة على بعض الأنواع الزراعية أو الحشائش التي تزرع بغرض استعمالها لإنتاج الطاقة مثل. يمكن تقسيم محاصيل الطاقة إلى ثلاثة أقسام:
المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الإيثانول: مثل الذرة وقصب السكر، بالإضافة إلى إمكانية تحضير الإيثانول من أي مركب عضوي.
المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الديزل الحيوي أو (بيوديزل): مثل فول الصويا السلجم والكاميلينا.
المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الطاقة الحرارية عن طريق الحرق: من أمثلة هذه النباتات الثمام العصوي ولحية الرجل والحشيشة الفضية. كذلك يمكن استخدام بقايا المحاصيل أو الأخشاب
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Mahmoudzoroo (Mahmoud Sai'd).
11 من 34
متل الخشب والفحم
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة AAA ahmed AAA (ابو مريم).
12 من 34
هو الطاقه النوويه والمواد المستخلصه من بعض النباتات
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة خليجيه.
13 من 34
وقود من مصادر حيوانيه أو نباتيه
شكرا على التسليب مقدما
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة أنا جاهل (هيثم العراقي).
14 من 34
وقود من نباتات حيه اتوقع وليس من نفط
لا اله الا الله محمد رسول الله
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة سامو111 (تعديل أسمك).
15 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.

بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.

أيضا يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلُل النفايات، ومخلفات الأغذية، التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي.
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة جولان (متى العودة).
16 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
17 من 34
يخطئ من يظن أن في استمرار تصاعد أسعار النفط كل الربحية للدول البترولية، وأن المتضرر الوحيد من ذلك أميركا والدول الصناعية الكبرى، الأكثر طلباً واستهلاكاً للذهب الأسود وبقية أنواع الوقود الحفري.

فالواضح والجلي في هذه المسألة أن جميع الدول -بما في ذلك أسياد النفط في الشرق الأوسط- قد تضررت من جراء ذلك وبدرجات متباينة.


أوجه الضرر كثيرة، بعضها واقع بالفعل، وبعضها الآخر متوقع في المستقبل المنظور. من الأضرار الواقعة، تلك الموجة القاسية من الغلاء العالمي، التي لم ينج منها غني أو فقير في أي بقعة من الأرض، والتي اضطر معها كثير من الدول ومنها دول بترولية إلى رفع معدلات الأجور، وزيادة نسبة الدعم، مما يعني انخفاض هامش الربح من فروق أسعار النفط إلى الحد الأدنى، ناهيك عما أثاره الارتفاع المطرد في أسعار السلع الأساسية في هذه الدول من ارتفاع نسبة التضخم ومن إضرابات متتالية وتزايد السخط العام، وغيرها من علامات الاضطراب وعدم الاستقرار.


من الأضرار المنظورة، قرب زوال عرش النفط نتيجة إصرار وتكالب الدول الصناعية الكبرى على إيجاد مصادر بديله للطاقة، تقيها تقلبات سوق النفط وأسعاره الملتهبة، وتجنبها كذلك تحكم مصدريه في سوق الطاقة العالمي.


تضاف إلى هذا حقيقة أخرى نافذة تتعلق بمستقبل النفط ذاته، وهي قرب نفاد احتياطاته وعدم كفاية المخزون منه للإيفاء بالاحتياجات العالمية من الطاقة بعد قرابة نصف قرن من الآن، مما يهدد أمن الطاقة العالمي، ويعني أن إيجاد مصدر بديل للنفط، لم يعد اختياراً بقدر ما أصبح طريقاً حتمياً وهدفاً إستراتيجياً يسعى إليه الآن أغلب الدول.


وإذا أضفنا إلى هذا بعض الاعتبارات الحيوية الأخرى، وأهمها تعاظم الحديث عن تلوث البيئة وعن المخاطر العالمية للتغير المناخي وذوبان الجليد، واتهام النفط ومحروقاته بأنها وراء كل تلك المشاكل، يبقى إذن أمر إيجاد مصدر طاقة بديل ومكافئ للنفط مسألة وقت لا أكثر.


if (document.all) window.document.body.scrollTop=0; else window.pageYOffset=0; return false; ” href=”http://www.aljazeera.net/NR/exeres/189B5449-87DF-46AF-B153-6989503097EF.htm#” border=”0″>


إشكالية مصادر الطاقة المتجددة ومزايا الوقود الحيوي
الوقود الحيوي هو وقود نظيف يعتمد إنتاجه في الأساس على تحويل الكتلة الحيوية سواء كانت ممثلة في صورة حبوب ومحاصيل زراعية مثل الذرة وقصب السكر أو في صورة زيوت وشحوم حيوانية مثل زيت فول الصويا وزيت النخيل، إلى إيثانول كحولي أو ديزل عضوي مما يعني إمكانية استخدامهما في الإنارة وتسيير المركبات وإدارة المولدات، وهذا حادث فعلاً وعلى نطاق واسع في دول كثيرة أبرزها أميركا والبرازيل وألمانيا والسويد وكندا والصين والهند، وبقدر مكن دولة نامية مثل البرازيل من الاستغناء نهائيا عن استيراد النفط.



"
من مزايا الوقود الحيوي رخص تكلفته وإمكانية إنتاجه في أي وقت وفي أي بقعة من الأرض، بسبب توافر مواده الأولية وعدم تقيدها بأي عوامل جغرافية أو طبيعية، وهي ميزة كبرى تفتقدها مصادر الطاقة الأخرى المتجددة
"

غير أن ميزة الوقود الحيوي الكبرى التي يؤمل تطويرها والتوسع فيها، أنه يمكن إنتاجه أيضاً من المخلفات والفضلات الحيوانية والنباتية سواء كانت بقايا الحيوانات وروثها أو كانت من قش الأرز ونشارة الخشب، كما يمكن إنتاجه من الطحالب المائية ومن نباتات أخرى سريعة النمو وغير ذات قيمة غذائية مثل الجاتروفا والهوهوبا.


وقياساً على إمكانيات ومزايا المصادر المتاحة حالياً للطاقة المتجددة، سواء كان مصدرها الشمس أو الرياح أو الأمواج أو غيرها، يبقى الوقود الحيوي، على الرغم مما يحيط به من جدل، هو الأكثر قدرة على دعم أمن الطاقة العالمي، وهذا لأكثر من سبب.

أولها رخص تكلفته وإمكانية إنتاجه في أي وقت وفي أي بقعة من الأرض، بسبب توافر مواده الأولية وعدم تقيدها بأي عوامل جغرافية أو طبيعية، وهي ميزة كبرى تفتقدها مصادر الطاقة الأخرى المتجددة، مثل الطاقة الشمسية التي ترتبط بمقدار سطوع الشمس، وطاقة الرياح التي لا يمكن توفيرها طوال شهور السنة، والطاقة المائية التي ترتبط بوجود ممرات مائية وسواحل بحرية، وهو أمر لا يتوافر لكل الدول.


ثاني هذه الأسباب نظافة هذا المصدر وعدم إضراره بالبيئة أو المناخ وتعاظم بالتالي الآمال المعقودة عليه في تخليص العالم من جزء كبير من مشاكله البيئية الحالية.

فمحروقات الوقود الحيوي تتميز مقارنة بالوقود الحفري بإطلاق محتوى أقل من ثاني أكسيد الكربون، المسبب الرئيسي للاحتباس الحراري، ومن الرصاص، أحد العناصر السامة والمسببة للسرطان والأمراض المستعصية الأخرى، كما أن غالبية زيوت الوقود الحيوي، تتحلل تدريجيا وبطريقة تلقائية، مما يعني عدم تأثيرها سلباً على جودة البيئة وعلى الوسائط الإيكولوجية المحيطة.


من واقع هذه المزايا لم يكن غريباً أن يشهد العالم طفرة حقيقية في صناعة الوقود الحيوي خلال السنوات الماضية، سواء من حيث الكميات المنتجة أو من حيث معدلات النمو المتحققة.

ففي أميركا وهي أكبر الدول المنتجة لوقود الإيثانول، قفز الإنتاج مثلاً من 53 مليون لتر في عام 2003، إلى 280 مليون لتر في عام 2005.

وفي البرازيل والسويد وألمانيا أدى تعاظم القدرة الإنتاجية إلى تحولها إلى دول مصدرة لهذا الوقود، وبشكل دعا البعض لاقتراح إنشاء تجمع خاص بهذه الدول وكل الدول الأخرى المصدرة للوقود الحيوي، في منظمة طاقة خاصة على غرار منظمة الأوبك النفطية.

if (document.all) window.document.body.scrollTop=0; else window.pageYOffset=0; return false; ” href=”http://www.aljazeera.net/NR/exeres/189B5449-87DF-46AF-B153-6989503097EF.htm#” border=”0″>


أحلام الوقود الحيوي الموعودة
الثابت أن تزايد الطلب على الوقود الحيوي وإمكانية نجاح هذا المصدر المتجدد في سد الفراغ القائم في مصادر الطاقة سينبني عليه أكثر من نتيجة هامة وبالغة الأثر.

أولى هذه النتائج هو اتشاح عرش الطاقة المستقبلي باللون الأخضر بدلاً من لونه الأسود الحالي. وهذا من جهة أخرى يعني خفوت نجم دول وممالك اقتصادية كثيرة، طالما زين البترول عروشها وأنعش خزائنها، ويعني أيضاً علو قوى أخرى ناشئة، مقومات ثروتها ليست إلا الأرض الخصبة والإنتاج الزراعي والميكنة.


ثانية هذه النتائج هي إعلاء قيمة الأرض الزراعية من جديد وإحداث نهضة زراعية عالمية وشاملة. فمثلما أدى اختراع الآلة في مطلع القرن التاسع عشر إلى حدوث ثورة صناعية كبيرة، أوصلت العالم حالياً لما فيه من ميكنة وتقنيات متقدمة، فإن بمقدور الوقود الحيوي وتزايد الطلب على الحاصلات الزراعية، أن يساهم في استصلاح كثير من الصحاري والأراضي القاحلة، وفي دفع عجلة الإنتاج الزراعي في أرجاء العالم والتوسع فيه أفقياً ورأسياً، وبشكل لا يستبعد معه حدوث طفرة نوعية سواء في الميكنة الزراعية المستخدمة أو مساحات الأراضي المستغلة أو أنماط وطرق الزراعة السائدة.


على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، سيؤدي انتشار استخدام الوقود الحيوي إلى خلق ملايين من فرص العمل الجديدة، وزيادة ربحية المزارعين والفلاحين، إذ يمكن لمحاصيل الوقود الحيوي أن تزيد من ربحيتهم بمقدار أربعة أو خمسة أضعاف الربحية الحالية، كما سيؤدي إلى دعم وتنشيط صناعات كثيرة مرتبطة بالزراعة، ومنها صناعة الأسمدة والمبيدات الحشرية، وآليات نقل وتخزين الغلال، وتحوير البذور جينياً، وغيرها من المجالات المتعلقة.



"
لا عجب استنادا إلى النتائج الواعدة للوقود الحيوي أن يلقبه البعض بالذهب الأخضر، وأن يرى فيه المتفائلون أحلاماً بالغة الاخضرار، وبدرجة يتوقع أن يصبح معها اقتصاد الدول النامية أفضل كثيراً، ومناخ العالم وبيئته أكثر نقاء وأقل تلوثاً
"

وعلى هذا النحو وبحسب ما جاء في تقرير حديث لمنظمة الفاو، يمكن للوقود الحيوي أن يساهم في دعم خطط التنمية المستدامة في الدول النامية، وفي خفض معدلات الفقر والجوع وتوفير مصادر الطاقة لاسيما من طاقة الكهرباء التي تعوز قرابة 2 مليار نسمة على مستوى العالم حالياً، كما يمكن أن يساهم في دعم الوضعين الاقتصادي والاجتماعي في أكثر من 47 دولة، تعد الأفقر بين دول العالم، وتعتمد بصفة كلية أو جزئية على النفط المستورد في تغطية احتياجاتها من الطاقة.


if (document.all) window.document.body.scrollTop=0; else window.pageYOffset=0; return false; ” href=”http://www.aljazeera.net/NR/exeres/189B5449-87DF-46AF-B153-6989503097EF.htm#” border=”0″>


كوابيسه المستطيرة
الواقع أن هناك أكثر من إشكالية أخلاقية وعلمية يثيرها استخدام المحاصيل الغذائية خاصة من الذرة والقمح وفول الصويا في إنتاج الوقود الحيوي.

أولى هذه الإشكاليات تتعلق بتغير استخدامات الأراضي الزراعية والهرولة المتوقعة نحو تحويل الحقول الزراعية المنتجة للمحاصيل الغذائية إلى مناجم كبيرة لإنتاج محاصيل الطاقة الموعودة، وما يتبع ذلك من الإخلال بالتنوع الزراعي العالمي والجور على الغابات والمناطق الخضراء المحمية، وزيادة معدلات انجراف التربة، وارتفاع مستويات التلوث المائي والجوي بسبب الكميات الكبيرة من المبيدات والأسمدة التي يتطلبها استزراع محاصيل الطاقة بخاصة من الذرة.


بالنسبة للدول النامية التي تعتمد على استيراد احتياجاتها الغذائية وللبلاد الفقيرة التي عادة ما تتلقى هبات ومساعدات دولية في صورة معونات غذائية، فإن هذه المخاوف ستتحول ولا شك إلى كوابيس مستطيرة بسبب تصاعد ارتفاع أسعار المحاصيل الغذائية، نتيجة تعاظم الطلب على الحبوب والحاصلات الزراعية، ونتيجة عدم وجود فائض فيها لدى الدول المصدرة، وهذا بدوره يهدد الأمن الغذائي العالمي بشكل مباشر، وقد يؤدي أيضاً إلى انتشار الاضطرابات والقلاقل الاجتماعية والسياسية في أكثر من موقع عبر العالم.


من الجوانب السلبية المتوقعة أيضاً تصاعد الصراع على الموارد المائية بسبب تزايد الحاجة للمياه، سواء لاستخدامها في ري محاصيل الذرة وقصب السكر المنتجة للطاقة، أو في عملية إنتاج الوقود الحيوي ذاتها، حيث يكلف مثلاً إنتاج لتر واحد من إيثانول الذرة نحو 4 ليترات كاملة من المياه.

بناء على هذا يتوقع "المعهد العالمي لإدارة موارد المياه"، في دراسة حديثة له، أن تواجه كل من الصين والهند على سبيل المثال شحاً في مصادر المياه بحلول عام 2030، إذا ما استمرتا في خططهما الحالية لإنتاج الوقود الحيوي.


if (document.all) window.document.body.scrollTop=0; else window.pageYOffset=0; return false; ” href=”http://www.aljazeera.net/NR/exeres/189B5449-87DF-46AF-B153-6989503097EF.htm#” border=”0″>


شعرة الكتلة الحيوية

"
التوجه نحو استخدام المحاصيل الغذائية وهدرها في إنتاج تلك النوعية من الطاقة، سيكون بلا شك جريمة إنسانية ووبالاً على فقراء وجياع العالم، كما أنه سيسبب ظهور مشاكل بيئية واجتماعية كثيرة
"

ليس من الواضح تماماً في أي اتجاه سيأخذ الوقود الحيوي العالم خلال السنوات القادمة. إلى طريق الأحلام الخضراء والرغد البيئي؟ أم إلى عصر جديد من المعاناة الإنسانية ومزيد من الضيم والجوع لفقراء وجياع العالم؟

اتجاهان متعاكسان تماماً يمثلان أحلام وكوابيس هذه الصناعة الناهضة، ولا تفصل بينهما إلا شعرة واحدة دقيقة، تتمثل في نوعية الكتلة الحيوية المزمع استخدامها في إنتاج الوقود الحيوي مستقبلاً، وهل هي مستخلصة من محاصيل غذائية أساسية مثل الذرة والقمح وفول الصويا، طعام الفقراء وكل سكان العالم، أم مصدرها مخلفات حيوانية ونباتية لا تعوزها البيئة ولا تحتاجها البشرية.


بديهي أن التوجه نحو استخدام المحاصيل الغذائية وهدرها في إنتاج تلك النوعية من الطاقة، سيكون بلا شك جريمة إنسانية ووبالاً على فقراء وجياع العالم، كما أنه سيسبب ظهور مشاكل بيئية واجتماعية كثيرة ليس أقلها الإخلال بالتنوع الزراعي وتوحش موجات الغلاء العالمي، وتزايد الاضطرابات والقلاقل الاجتماعية.

وفي المقابل فإن الالتزام باشتراطات ومعايير التنمية المستدامة وسلامة البيئة المحيطة وتنوع النظم الزراعية القائمة، من خلال تطويع التقنيات الحالية المنتجة للوقود الحيوي بحيث يتم توجيهها فقط نحو استهلاك الفضلات والمخلفات الحيوانية والنباتية، كفيل بجعل العالم والمعمورة بأسرها أكثر تقدماً وأكثر نظافة، وكفيل أيضاً بإضفاء لمحة من التفاؤل إلى مستقبل البشرية المعذبة حالياً بثلاثية الجوع والفقر والغلاء العالمي.
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة محمد ابو العريف (محمد احمد رمضان).
18 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة g.ego (ﻓاﻋـل ﺧيـر).
19 من 34
الوقود الحيوي  : هو وقود نظيف يعتمد إنتاجه في الأساس على تحويل الكتلة الحيوية سواء كانت ممثلة بمحاصيل زراعية أو شحوم حيوانية إلى إيثانول كحولي أو ديزل عضوي ، مما يعني إمكانية استخدامهما في الإنارة وتسيير المركبات وإدارة المولدات


ولكن لا اعرف كيف يتم انتاجه
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة Princess Merna.
20 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.

بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
21 من 34
الوقود الحيوي
الوقود ذو الاصول النباتية أو الحيوانية
مثل
- الزيوت النباتية
- الفحم الحجري
27‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ekseer.
22 من 34
من الطبيعة والكائنات الحية
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بنت الرمال.
23 من 34
الوقود المستخرج من النبات
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة المسكين 11 (محمدحامدشايف دغيش).
24 من 34
الطاقة المستخرجة من النباتات او الكائنات الحية تنتج على شكل زيوت ويتم معلجتها لاسخدامات الطاقة المسمى بالامنة
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة ناصر الامين (ناصر الفضيلات).
25 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.

بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.

أيضا يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلُل النفايات، ومخلفات الأغذية، التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي.

الكتلة الحيوية المستخدمة كوقود يتم تصنيفها على عدة أنواع، مثل النفايات الحيوانية والخشبية والعشبية، كما أن الكتلة الحيوية ليس لها تأثير مباشر على قيمتها بوصفها مصدر للطاقة
من الملاحظ حالياً أن الأنواع الأخرى من الطاقة المتجددة تتفوق على الوقود الحيوي من حيث أثر محايدة الكربون، وذلك بسبب ارتفاع استخدام الوقود الاحفوري في إنتاجه. بالإضافة إلى ناتج احتراق الوقود الحيوي من ثاني أوكسيد الكربون فضلاً عن الغازات الغير بيئية الأخرى.

الكربون الناتج عن الوقود الحيوي لا يتمثل فقط بنواتج الاحتراق وإنما يضاف إليه ما هو صادر عن النبات خلال دورة نموه. لكن الجانب الايجابي من الموضوع هو أن النبات يستهلك ثاني أوكسيد الكربون في عمليات التركيب الضوئي (التمثيل الضوئي) ومن هنا أتى ما يسمى بتعديل الكربون أو "محايدة الكربون".

ومن الواضح أيضا أن قطع الأشجار في الغابات التي نمت منذ مئات أو آلاف السنين، لاستخدامها كوقود حيوي، دون أن يتم استبدالها لن يساهم في الأثر المحايد للكربون. ولكن يعتقد الكثيرون أن السبيل إلى الحد من زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي هو استخدام الوقود الحيوي لاستبدال مصادر الطاقة غير المتجددة.
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة DARSHENTINE.
26 من 34
الوقود الحيوي .. مستقبل الوقود البديل في مصر ( الحلقة الاولى )
الوقود الحيوي .. مستقبل الوقود البديل في مصر ( الحلقة الاولى )

"البترول سوف ينضب" ..... اصوات تعالت مؤخرا و مخاوف اثيرت حول حقيقة نضوب البترول في العالم ..و الهوس الذي اجتاح العالم بسبب هذه المخاوف بحثا عن مصادر اخرى متجددة تعادل البترول في الكفاءة و في السعر.

و اجريت التجارب و الابحاث بحثا عن هذا الذي سوف يحمل الراية خلفا للبترول ... و كانت هذه الابحاث متركزة في دول الاتحاد الاوروبي و امريكا و بعض دول العالم ... حتى أعيد اكتشافه .. و عاد الامل فيه من جديد ...

الوقود الحيوي .. ما هو ؟

التعريف العلمي للوقود الحيوي يتلخص في انه ... وقود سائل نظيف بيئيا يتم استخلاصه من النباتات ذات البذور مثل القطن و الكتان و السمسم و الصويا ، و اجراء بعض المعالجات الكيميائية عليه حتى يجاري البترول في خصائصه و يصبح منافس حقيقي له كوقود بديل و متجدد .

و اجريت الابحاث على الوقود الحيوي بحيث يستخدم في نفس المحركات التي تسير بــــــ ( السولار ) بدون اجراء اي تعديلات في المحرك . و ذلك عن طريق عمل خلطات من السولار مع الوقود بنسب معينة او استخدام الوقود الحيوي فقط بدون الخلط .

[B]نظرة تاريخية [/B]

و يرجع الاستخدام الاول للوقود الحيوي الى العالم " رادولف ديزل " مخترع المحرك الديزل .. و تشير الحقائق التاريخية ان محركات الديزل في اول اختراعها كانت تعمل بالوقود الحيو ( زيت الفول السوداني ) و ذلك قبل اكتشاف السولار كوقود للمحركات . الا ان ظروف الحربين العالميتين و المصالح الشخصية لمالكي ابار البترول ادت الى اندثار الوقود الحيوي و انقطاع ذكره . الا انه بعد ازمة البترول التي عانت منها الولايات المتحدة ابان حرب 6 أكتوبر 1973 و موقف الدول العربية من منظمة المصدرة للنفط ( اوبك ) قررت ان تعيد التفكير من جديد في مصادر الوقود البديل للاستفاده منه استراتيجيا.


و لماذا الوقود الحيوي ؟

هذا هو السؤال الذي اخذ العلماء و الاقتصاديون يبحثون عن اجابه له لسنوات عديدة الى ان توصلوا الى اجابات مقنعة و منطقية نلخصها فيما يلي ....

أولا : من الناحية البيئية :-

نتيجة احتراق المركبات الكربونية الموجودة في الوقود البترولي و الملوثات المنبعثة اثر هذا الاحتراق و تراكمها خلال القرن الماضي.. ادى ذلك الى حدوث ظاهرة غاية في الخطورة بيئيا و هي :

ظاهرة ( الصوبة الزجاجية ) : و هي الظاهرة التي تسببت في ارتفاع درجة حرارة الارض في الفترة الماضية و يتوقع العلماء و المختصون نتائج كارثية اثر هذه الظاهرة .

و اكدت نتائج الابحاث بأن استخدام الوقود الحيوي سوف يخفض نسبة الملوثات المنبعثة من احتراق الوقود الى اكثر من النصف تقريبا.

ثانيا : إقتصاديا و سياسيا :-

1- الحصول على وقود متجدد يستمد طاقته من الشمس يضمن الاستقرار الاقتصادي .. و خصوصا ان البترول في طريقه الى النضوب بعد بضع عقود .

2- يجب التركيز على البعد الاستراتيجي من استخدام الوقود الحيوي في ظل هيمنة بعض الدول الكبرى على البترول المتبقي .. و هذا يضمن الاستقلال الاقتصادي لأي بلد .

ثالثا : من الناحية الفنية و الهندسية :-

اثبتت الدراسات الفنية و الميكانيكية ان استخدام الوقود الحيوي يطيل من عمر المحرك و يوفر التشحيم الذاتي لاجزاء المحرك فهو وقود و ملين للحركة .. كما اثبتت الابحاث بثباته تحت اي ظروف مناخيه و انه آمن للاستخدام المباشر و سهل في النقل .

و سوف اكتفي بهذا القدر من الشرح و نكمل في المرات القادمة ان شاء الله

انتظروا الحلقات القادمة ...... سوف يتم نشرها في نفس الموضوع .....

و لمزيد من المعلومات عن الوقود الحيوي في مصر يمكنكم زيارة موقع ( الوقود الحيوي المصري )
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة alwasme g (محمد الوسمي).
27 من 34
دخل الوقود الحيوي في صورة وقود سائل منتج من مواد نباتية إلى الأسواق، نتيجة لارتفاع أسعار النفط، إضافة إلى الحاجة لتأمين أمن الطاقة. ومع ذلك، تعرضت تقنية الوقود الحيوي لانتقادات بسبب آثارها الضارة على البيئة الطبيعية، والأمن الغذائي وكربونية التربة.

يتمثل التحدي في دعم تطوير تقنيات الوقود الحيوي، بما في ذلك تطوير تكنولوجيات جديدة من الإيثانول السليولوزي، مع سياسات وأدوات الاقتصادية مسؤولة للمساعدة على ضمان تسويق الوقود الحيوي المستدام. يمثل تسويق الوقود الحيوي فرصة لتعزيز فرص الاستثمار الاقتصادية المستدام في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا.

يفتح الوقود الحيوي آفاقًا جديدة في زيادة المنافسة ضمن أسواق النفط والاعتدال في أسعار النفط، إضافة إلى تأمين إمدادات صحية من مصادر الطاقة البديلة، والتي ستساعد في مكافحة ارتفاع أسعار البنزين وتقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري، وخاصة في قطاع النقل،واستخدام وقود أكثر كفاءة في وسائل النقل والذي يعتبر جزء لا يتجزأ من استراتيجية النقل المستدام.
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة DARSHENTINE.
28 من 34
كوز ألذرة ألشهية :)
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة رامى العمدة (ramy elomda).
29 من 34
قى من  النباتية
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة pisoo (حـيونـة الانـســان).
30 من 34
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة رشا الحلوه.
31 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.

بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.

أيضا يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلُل النفايات، ومخلفات الأغذية، التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي
28‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة البلال بلالي (فتح من الله ونصر قريب).
32 من 34
الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية أو الحيوانية منها. وهو أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة أنواع الوقود الإحفوري والوقود النووي.

بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصاً لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة. وأيضا اللفت، في أوروبا. وقصب السكر في البرازيل. وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا.

أيضا يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن إعادة استخدامها، مثل القش والخشب والسماد، وقشر الارز، والمجاري، وتحلُل النفايات، ومخلفات الأغذية، التي يمكن تحويلها إلى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي.

الكتلة الحيوية المستخدمة كوقود يتم تصنيفها على عدة أنواع، مثل النفايات الحيوانية والخشبية والعشبية، كما أن الكتلة الحيوية ليس لها تأثير مباشر على قيمتها بوصفها مصدر للطاقة
من الملاحظ حالياً أن الأنواع الأخرى من الطاقة المتجددة تتفوق على الوقود الحيوي من حيث أثر محايدة الكربون، وذلك بسبب ارتفاع استخدام الوقود الاحفوري في إنتاجه. بالإضافة إلى ناتج احتراق الوقود الحيوي من ثاني أوكسيد الكربون فضلاً عن الغازات الغير بيئية الأخرى.

الكربون الناتج عن الوقود الحيوي لا يتمثل فقط بنواتج الاحتراق وإنما يضاف إليه ما هو صادر عن النبات خلال دورة نموه. لكن الجانب الايجابي من الموضوع هو أن النبات يستهلك ثاني أوكسيد الكربون في عمليات التركيب الضوئي (التمثيل الضوئي) ومن هنا أتى ما يسمى بتعديل الكربون أو "محايدة الكربون".

ومن الواضح أيضا أن قطع الأشجار في الغابات التي نمت منذ مئات أو آلاف السنين، لاستخدامها كوقود حيوي، دون أن يتم استبدالها لن يساهم في الأثر المحايد للكربون. ولكن يعتقد الكثيرون أن السبيل إلى الحد من زيادة كمية ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي هو استخدام الوقود الحيوي لاستبدال مصادر الطاقة غير المتجددة.
محاصيل الطاقة
يستخدم هذا المصطلح للدلالة على بعض الأنواع الزراعية أو الحشائش التي تزرع بغرض استعمالها لإنتاج الطاقة مثل. يمكن تقسيم محاصيل الطاقة إلى ثلاثة أقسام:

 المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الإيثانول: مثل الذرة وقصب السكر، بالإضافة إلى إمكانية تحضير الإيثانول من أي مركب عضوي.
 المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الديزل الحيوي أو (بيوديزل): مثل فول الصويا السلجم والكاميلينا.
 المحاصيل التي تستخدم لإنتاج الطاقة الحرارية عن طريق الحرق: من أمثلة هذه النباتات الثمام العصوي ولحية الرجل والحشيشة الفضية. كذلك يمكن استخدام بقايا المحاصيل أو الأخشاب
4‏/1‏/2014 تم النشر بواسطة زهرة المساء.
33 من 34
8888888888888
28‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
34 من 34
لا يوجد فرق بين الوقود الذي يتم إستخراجه من باطن الأرض وهو يسمى الذهب الاسود بجميع انواعه CURE OIL  وبين الوقود الحيوى وكيف يسنتج - بعنها الأول يتكون من نقس الذي يكون منه الثاني ولاكن الفرق هو العامل الزمني حسب فهمي     وشكر
4‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ماذا نقصد بالوقود الحيوي؟
ما هو الغاز الحيوي
مما يصنع الوقود الحيوي؟
ماهو الوقود الحيوي
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة