الرئيسية > السؤال
السؤال
تدمير استدلال السنة والوهابية بهذه الاية
بسم الله الرحمن الرحيم


وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ



اليوم ساتناول تدمير محاولة فاشلة من السنة لترقيع تاريخ المنافقين


من الصحابة الذين مزقهم سيف الامام علي (عليه السلام)


الا وهم اصحاب معركة الجمل


بالرغم من ان معاوية لعنه الله اظلهم وفتنهم وقال لهم افكا وكذبا

ان علي يخبئ قتلة عثمان ويرفض قتلهم


((لقد امتنع معاوية وأهل الشام عن البيعة ورأوا أن يقتص علي من قتلة عثمان ثم يدخلون البيعة، وقالوا: لا نبايع من يؤوى القتلة ))


المصدر موقع سني http://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=253434



وبالرغم من ان النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم قد فضحهم


قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن عمار: "تقتله الفئة الباغية. واستمر في القتال حتى قُتل. ( )

المصدر http://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=253434


الا ان السنة يرقعون بهذه الاية


وَإنْ طائِفَتانِ مِنَ المُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فأَصْلِحُوا بَيْنَهُما


ويعتمدون على جهل الناس بسبب نزولها


والان سادمر هذا الاستدلال بسبب نزول هذه الاية من تفسير الطبري

يقول

حدثني محمد بن عبد الأعلى، قال: ثنا معتمر بن سليمان، عن أبيه، عن أنس، قال: قيل للنبيّ صلى الله عليه وسلم: لو أتيت عبد الله بن أُبيّ، قال: فانطلق إليه وركب حماراً، وانطلق المسلمون، وهي أرض سبخة فلما أتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إليك عني، فوالله لقد آذاني نتن حمارك، فقال رجل من الأنصار: والله لنتن حمار رسول الله صلى الله عليه وسلم أطيب ريحاً منك، قال: فغضب لعبد الله بن أُبيّ رجل من قومه قال: فغضب لكل واحد منهما أصحابه، قال: فكان بينهم ضرب بالجريد والأيدي والنعال، فبلغنا أنه نزلت فيهم { وَإنْ طائِفَتانِ مِنَ المُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فأَصْلِحُوا بَيْنَهُما }.


هذا هو الطبري من مفسير السنة يبين سبب نزول الاية


العجيب اننا لا نرى فيها موت

معنى اقتتلوا


هو العراك فقط لا القتل حتى الموت


هل نشاهد في سبب نزول الاية شخص مات

هل قتل احد

كلا


معركة صفين حدث فيها موت اذن الاية لا تنطبق


للاسف جهل الناس يجعلهم يصدقون كلام شيوخهم




دمتم في امان الله تعالى
الإسلام 14‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة 11انسان20.
الإجابات
1 من 6
الوهابي ابن شرموطة عقل مافي
14‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة يد من حديد.
2 من 6
ايش السالفه الي ما أستفدنا منها شي فديننا

كلامك أخوي لايقدم ولا يؤخر
اقتتلا ::::: كل الي فالدنيا يدروون انه اقتتال يعني القتال وليس القتل ماجبت جديد
بعدين ليه تقول معاويه لعنه الله
حتى ولو انه قاتل الامام علي بن ابي طالب ::: رضي الله عنه
ولكن حكم المؤمنين ورجع للاسلام

لكن أهل القلوب المريضه الي يشغلون نفسهم بالمشاكل الي صارت زمان
وينسووون ان لانفسهم عليهم حق
انهم خلقو لعبادة الله
مو لسوالف مثل سوالف الحريم
فلانه تضاربت مع فلان وطلقها
وفلان قتل فلان """ ايش دخل امنا في الي قد راح
الله غفور رحيم والله شديد العقاب
الله بيجازي كل انسان بعمله
ياخي خليك فنفسك الي يسمعك يقول قطعت المصاحف من كثر التقليب فيها
ولعد بقي الا التاريخ بترجع تغيره وتسب الصحابه الي ماتو وكأنك
تدري بالانسان تاب والا ماتاب  ايش انت عشان تحاسب الناس الي راحت
وتطرد الي تبي من رحمة الله ..........((الرحيم))
استغفر الله بس
سبحانك اللهم
اللهم صلي على محمد واااله وصحبه وسلم
((ربنا لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا))
14‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة داعي الأشواق (داعي الاشواق).
3 من 6
أولا: العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب.
ثانيا: أكمل الآية فإن تتمتها قول الله تعالى: فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي...
والرسول صلى الله عليه وسلم قال: ويح عمار تقتله الفئة الباغية.
ففي الآية وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما..
الضمير في إحداهما يعود على طائفتان... والله وصفهم بأنهم مؤمنون..
فلا حجة في كلامك بل هو دليل عليك...
14‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة يا محمداه (Ahmad SA).
4 من 6
شكراً لكم
معلومات قيمة
بارك الله بكم
18‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله.
5 من 6
وهذا من تفسير الدر المنثور للسيوطي
-----------------------------------------
( أخرج أحمد والبخاري ومسلم وابن جرير وابن المنذر وابن مردويه والبيهقي في سننه عن أنس قال : قيل للنبي صلى الله عليه و سلم : لو أتيت عبد الله بن أبي فانطلق وركب حمارا وانطلق المسلمون يمشون وهي أرض سبخة فلما انطلق إليهم قال : إليك عني فوالله لقد آذاني ريح حمارك فقال رجل من الأنصار : والله لحمار رسول الله صلى الله عليه و سلم أطيب ريحا منك فغضب لعبد الله رجال من قومه فغضب لكل منهما أصحابه فكان بينهم ضرب بالجريد والأيدي والنعال فأنزل فيهم وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما )
18‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة المنة لله.
6 من 6
لو كنت تحمل الحد الأدنى من العلم أو الأدب أو الأخلاق لحاورتك ...

ولكن وبما أنك على هذا الحال المعيب والمنحط فأترفع عنك وعن محاورتك لئلا يظن الناس بي سوءا ...
18‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة حفيد.الصحابة (محمد ـوالذين معه ـ ليغيظ بهم الكفار).
قد يهمك أيضًا
كم مرة تكررت الاية ( و قال الرسول ان قومي اتخذو هذا القران مهجورا ) ؟
من المقصودين في هذه الاية ؟
لماذا يقدمون هذا الحديث عن الاية القرانية؟اذا كان مخالفا للقران ؟
ما هو العلم المقصود في الاية : إنما أوتيته على علم عندي ؟
اين توجد هذه الاية الكريمه؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة