الرئيسية > السؤال
السؤال
اريد فقرة قصيرة عن الجهاد في الاسلام ؟؟؟ +99
الإسلام 27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة peace girl.
الإجابات
1 من 9
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الجهاد في سبيل الله

1- تعريفه:
هو بذل الوسع واستفراغ الجهد في القتال في سبيل الله لإعلاء كلمة الله

بالنفس والمال واللسان ,وهو فريضة قائمه وسنه ماضيه مع كل أمام , وبرا

كان أو جائرا لا يبطله ظلم جائر أو عجز عادل إلى قيام الساعة.

قال تعال: ( انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله )

وقال صلى الله عليه وسلم( جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم)



قال الامام الطحاوي : والحج, والجهاد ماضيان مع أولي الأمر من المسلمين,

برهم وفاجرهم ألى قيام الساعة , لا يبطلهما شي ولا ينقضهما


وقال العلام’ عبدا لرحمن بن حسن: ومعلوم أن الدين لا يقوم إلا بالجهاد ,

ولهذا امر النبي صلى الله عليه وسلم بالجهاد مع كل بر وفاجر تفويتا لادنى المصلحتين لتحصل أعلاهما

وارتكاب لاخف الضررين لدفع أعلاهما فان مايدفع بالجهاد من فساد الدين أعظم من

فجور الفاجر لان بالجهاد يظهر الدين ويقوى العمل به وبأحكامه ويندفع الشك وأهله




2- فضله:
وهو دليل صدق الإيمان وسبيل الفوز بجنه الرضوان وذروة سنام الإسلام

وأفضل فرائضه بعد الخمسة الأركان

قال تعالى: {{ إنما المؤمنون الذي أمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله }}الحجرات/15

وقال تعالى {{ أم حسبتم ان تدخلوا الجنه ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين }}أل عمران /142



عن بشير بن الخصاصيه رضي الله عنه قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لآبايعه على الإسلام

فاشترط علي : تشهد ألا اله إلا الله وأن محمد رول الله , وتصلي الخمس , وتصوم رمضان , وتودي الزكاة

وتحج البيت, وتجاهد في سبيل الله . قلت يا رسول الله : أما اثنتان فلا أطيقهما ( فذكرا لصدقه , والجهاد ) فقال صلى الله عليه وسلم
(( لاصدقه ولا جهاد فيم تدخل ألجنه)) رواه احمد5/224 والطبراني2/44
والحاكم وصححه ووافقه الذهبي2/80


3- حكمه:
وجنس الجهاد فرض على الاعيان ..

قال ابن القيم : التحقيق أن جنس الجهاد فرض عين أما بالقلب , وأما باللسان , وأما بالمال

وأما باليد فعلى كل مسلم أن يجاهد بنوع من هذه الأنواع "زاد المعاد3/72



4-أنواع الجهاد:
وأنواع كثيرة.. قال شيخ الإسلام : الجهاد منه ماهو باليد , ومنه ماهو
بالقلب والدعوة والحجة واللسان والرأي والتدبير والصناعة , فيجب بغاية ما يمكن"الفتاوى المصريه4/508


5-أقسام الجـــهاد:
وينقسم الجهاد في سبيل الله إلى :

أ? - جهاد الطلب :
ب ?- وهو قصد أعداء الإسلام في أرضهم بقصد إعلاء كلمة الله
والأصل فيه أنه فرض كفاية على عموم أهل الإسلام , وفرض
عين على من يحضر إذا تقابل الصفان, وكذا على من استنفره الإمام


قال ألخرقي في مختصره وابن قدامه في شرحه : الجهاد فرض على الكفاية ...
فرض الكفاية الذي إن لم يقم به من يكفي أثم الناس كلهم , وان قام به من يكفي
سقط عن سائر الناس, فالخطاب في ابتدائه يتناول الجميع كفرض الأعيان لا يسقط عن احد
بفعل غيره "المغني 10/364
وقال : ويتعين الجهاد في ثلاثة مواضيع :أحدها إذا التقى الزحفان... الثالث إذا استنفر الأمام قوما لزمهم

وقال ابن جرير الطبري: هو على كل واحد حتى يقوم به من في قيامه كفاية
فيسقط فرض ذلك حينئذ عن باقي المسلمين . . . وعلى هذا عامة العلماء المسلمين التفسير4/369


ب - جهاد الدفع:
وهو رد عدوان أعداء الله عن أراض الإسلام , والأصل فيه أنه فرض على الأعيان

قال ابن قدامه : إذا جاء العدو صار الجهاد عليهم فرض عين , فوجب على الجميع ,
فلم يجز التخلف عنه (10/390)

وقال ابن عطيه : الذي استقر عليه الإجماع أن الجهاد على كل امة محمد صلى الله عليه وسلم

فرض كفاية فإذا قام به من قام من المسلمين سقط عن الباقين , الا ان ينزل العدو بساحة
الإسلام فهو حينئذ فرض عين "تفسير القرطبي 3/38

وقال شيخ الإسلام : من عجز عن الجهاد ببدنه , وقدر على الجهاد بماله وجب
عله الجهاد بماله وهو نص أحمد في رواية . . . فيجب على الموسرين النفقة في سبيل الله
وعلى هذا فيجب على النساء الجهاد بأموالهن ان كان فيها فضل , وكذلك في أموال الصغار إن اجتمع
إليها. . . فأما إن هجم العدوا فلا يبقي للخلاف وجه فان دفع ضررهم عن الدين والنفس والحرمة
واجب أجماعا" الفتاوى المصرية 4/507
6 - الجهاد موكول إلى الإمام:

وأمره موكول إلى الإمام فلا يفتأن عليه , ولا يتقدم فيه بين يديه

قال ابن قدامه في المغني : وأمر الجهاد موكول إلى الإمام واجتهاده , ويلزم
الرعية طاعته فيما يراه من ذلك

وقال في المقنع : ولا يجوز الغزو إلا بأذن إلامير إلا إن يفاجأ هم عدو يخافون


فان عدم الإمام أو عطل فريضة الجهاد وجب على من استطاع القيام به من
أهل الشوكة والقدرة القيام به إذ الخطاب فيه لكل مسلم. . .

قال ابن حزم : قال تعالى : {{ فقاتل في سبيل الله لأتكلف إلا نفسك}} وهذا
خطاب متوجه إلى كل مسلم فكل احد مأمور بالجهاد وان لم يكن معه احد

وقال العلامة عبدا لرحمن بن حسن : ولاريب أن فرض الجهاد باق إلى يوم
القيام , والمخاطب به المؤمنين فإذا كان هناك طائفة مجتمعه لها منعة وجب عليها أن
تجاهد في سبيل الله بما تقدر عليه لا يسقط عنها فرضه بحال , ولا عن جميع الطوائف "الدرر السنيه7/98
فان كان للمسلمين إمام قائم بالجهاد فلا قتال إلا بعد أذنه إلا إن يخشى الفوات

قال الإمام احمد : إن كانوا يخافون على أنفسهم وذرا ريهم فلا بأس إن يقاتلوا
من قبل أن يأذن الأمير , ولكن لا يقاتلوا إذا لم يخافوا على أنفسهم وذرا ريهم إلا أن
يأذن الإمام"مسائل الامام احمد رواية عبدالله 286



7- كل من قام بالجهاد وجب نصره :

وكل من قام بإزاء العد واجتهد في قتاله فقد جاهد ووجب نصره . .
قال العلامة عبدا لرحمن بن حسن: كل من قام بإزاء العدو وعاداه واجتهد في
دفعه فقد جاهد ولابد , وكل طائفة تصادم عدو الله فلا بد ان يكون لها أئمة ترجع
إلى أقوالهم وتدبيرهم, وأحق الناس باالامامة من أقام الدين الامثل فا الامثل فان تابعه
الناس أدوا الواجب, وحصل التعاون على البر والتقوى وقوي أمر الجهاد,وان لم
يتابعوه أثموا إثما كبيرا بخذلانهم الإسلام, وأما القائم به فكلما قلت أعوانه وأنصاره
صار أعظم لأجره كما دل على الكتاب والسنة والإجماع. . . مسائل الإمام أحمد رواية عبدا لله 286

وقال ابن قدامه: فان عدم الإمام لم يؤخر الجهاد لآن مصلحته تفوت بتأخيره
وان حصلت غنيمة قمسها أهلها على موجب الشرع



8- رد عدوان الكفار عن ديار الإسلام من أوجب الوجبات :

فان عدم الإمام, أوترك الجهاد ودفع هجوم الأعداء, أو قتل أمير الحرب
وجب على المجاهدين تأمير أحدهم والقتال معه. . . .

قال ابن قدامه : إن بعث الامام جيشا وأمر عليهم أميرا فقتل أو مات فللجيش أن
يؤمر أحدهم كما فعل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في جيش مؤتة. . .المغــــــــني10/374

وهذا الجهاد من أوجب الوجبات على أهل الإسلام, ولا يشترط له ما يشترط لجهاد الطلب


قال شيخ الاسلام : وأما قتال الدفاع وهو أشد أنواع دفع الصائل عن الحرمة
والدين فوجب اجماعا فالعدو الصائل الذي يفسد الدين والدنيا لاشيِِ‘ أوجب بعد
الايمان من دفعه فلايشترط له شرط بل يدفع بحسب الامكان , وقد نص على ذلك
العلماء أصحابنا وغيرهم , فيجب التفريق بين الصائل الظالم الكافر , وبين طلبه في
بلاده... الفتاوي المصريه 4/508



ولجهاد الدفع صورتان . . قال شيخ الإسلام : وقتال الدفع مثل أن يكون العدو
كثيرا لا طاقة للمسلمين به لكن يخافون ان أنصرفوا عن عدوهم عطف العدو على من
يخلفون من المسلمين , فهنا صرح أصحابنا بأنه يجب أن يبذلوا مهجهم ومهج من يخاف عليهم في الدفع حتى يسلموا , ونظيره أن يهجم العدو على بلاد المسلمين
وتكون المقاتلة أقل من النصف فان انصرفوا اتولوا على الحريم فهذا وأمثاله قتال دفع
لاقتال طلب لا يجوز الانصراف فيه بحال . . . الفتاوى المصرية 4/509





9- أرض الإسلام جميعا بمنزلة الدار الواحدة :

وأرض إلا كلها بمنزلة الدار الواحدة وان تفرقت دولهم . .
قال شيخ الإسلام : وأذا دخل العدو بلاد الإسلام فلا ريب أنه دفعه على
الأقرب فالأقرب إذ بلاد الإسلام بمنزلة البلدة الواحدة ,وأنه يجب النفير إليها بلا أذن
والد ولا غريم ... الفتاوى المصرية 4/809



فإذا دهم العدو وجب على من كان بجهته دفعه وعلى من وراءهم مددهم حتى
يتحقق النصر الضفر , وهذا من المعلوم من الدين بالضرورة

قال الجصاص : معلوم في اعتقاد جميع المسلمين أنه اذا خاف أهل الثغور من
العدو ولم تكن فيهم مقاومه فخافوا على بلادهم وأنفسهم وذراريهم أن الفرض على
كافة الأمة أن ينفر إليهم من يكف عاديتهم عن المسلمين , وهذا لا خلاف فيه بين
الأمة . . . أحكام القران 4/312

وقال ابن حزم : إلا أن ينزل العدو يقوم من المسلمين ففرض على كل من يمكنه
إعانتهم أن يقصدهم مغيثا لهم. . . المحلي7/292

وقال الخطيب الشربيني في الإقناع : الحال الثاني من حال الكفار أن يدخلوا بلدة
لنا فيلزم أهلها الدفع بالممكن منهم ويكون الجهاد حينئذ فرض عـــين...(ص510)


10- التخذيل عن الجهاد من أعظم المحرمات:
ويحم تخذيل أهل الاسلام عن الجهاد خاصة جهاد الدفع بل هو من أعظم الحرمات
وأشد الموبقات

وقال ابن حزم : ولا إثم بعد الكفر أعظم من اثم من نهى عن جهاد الكفار , وأمر
بالا سلا م حريم المسلمين إليهم. . .( 7/300)

وللمجاهد الحمل على الجماعة وحده وان غلب على ظنه أنه مقتول :
قال الإمام الشافعي في الأم: ولا أرى ضيقا على الرجل ان يحمل على الجماعة
حاسرا أو يبادر الرجل , وان كان الأغلب أنه مقتول (4/178 )




11- لا يشترط للقيام بالجهاد وجود الإمام العام :

ولا خلاف بين أهل السنة في عدم اشتراط وجود الإمام للقيام بفريضة الجهاد
طلبا ودفعا وإنما يشترط ذلك الرافضة وحدهم دون سائر أهل الإسلام. .

قال صديق خان : الأدلة على وجوب الجهاد من الكتاب والسنة وردت غير
مقيدة بكون السلطان أو أمير الجيش عادلا بل هذه فريضة من فرائض الدين
أوجبها الله على عباده المسلمين من غير تقيد بزمان أو مكان أو شخص أو عدل
أو جور . . .الروضـــــــة /333
وقال العلامة عبدا لرحمن بن حسن : بأي كتاب أم بأي حجة أن الجهاد لا يجب
إلا مع أمام متبع , هذا من الفرية في الدين , والعدول عن سبيل المؤمنين ,
والأدلة على بطلان هذا القول أشهر من أن تذكر من ذلك عموم الأمر بالجهاد والترغيب
فيه والوعيد في تركه"

وقال أيضا: وكل من قام بالجهاد في سبيل الله فقد أطاع الله وأدى ما فرضه الله ولا يكون
الإمام إلا بالجهاد لا أنه لا يكون جهاد إلا بالإمام . . .الدرر السنيه7/97


وقال ابن حزم : يغزى أهل الكفر مع كل فاسق من الأمراء وغير فاسق ومع
المتغلب والمحارب كما يغزى مع الإمام ويغزوهم المرؤ وحده إن قدر أيضا . . الدرر السنيه 7/97

وقال شارح الطحاويه عند قول الطحاوي : والحج والجهاد ماضيان. . . الخ )
يشير الشيخ رحمه الله الرد على الرافضة حيث قالوا لاجهاد في سبيل الله حتى
يخرج الرضى ما آل محمد (ص/437)

والجهاد موكول الى الامام ويشترط فيه اذنه كان موجودا قائما بأمر الجهاد
ولم يتعين الجهاد , ولم يخش فوات مصلحه .

فان عدم الإمام , أو ترك الجهاد , أو يخشى فوات المصلحة , أو وقوع مفسدة
أو يتعين على الطائفة لم يشترط أذنه بل يقيم المجاهدون أميرا منهم ويجاهدون معه
كما سبق ذكره وقال الماوردي: فرض الجهاد على الكفاية يتولاه الإمام ما لم
يتعين . . . الإقناع ص175




12- المجاهدون في سبيل الله هم أفضل أهل الإسلام :

والمجاهدون في سبيل الله من المؤمنين هم أفضل أهل الإسلام كما قال صلى الله عليه وسلم

((أفضل الناس مؤمن يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله )) متفق عليه
وهم من الطائفة المنصورة

كما جاء في الحديث(( لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق. . .))رواه مسلم

قال الإمام أحمد وسئل عن هذه الطائفة فقال : هم أهل المغرب (الشام) أنهم
هم الذن يقاتلون الروم , كل من قاتل المشركين فهو على حق/مسائل أحمد رواية ان هاني 2/192

وقال عن المجاهدين : ليس يعدل لقاء العدو شيّ ومباشرة القتال بنفسه أفضل الأعمال
والذين يقاتلون العدوهم الذين يدفعون عن الإسلام , وعن حريمهم فأي
عمل أفضل منه ؟
الناس أمنون وهم خائفون قد بذلوا مهج أنفسهم المغنـــــي 10/368




كتاب الصراط للشيخ : عبدالرحمن عبدالخالق
باب الجهاد في سبيل الله
27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 9
الجهاد في الإسلام

نادى لنشر العدل والمساواة بين البشر في الحقوق والواجبات ؛ بين الغني والفقير؛ الحاكم والمحكوم؛ القوي والضعيف؛ الشريف والوضيع، العالم والجاهل، الحبر والراهب العابد والزاهد، تحت شعار واضح (لا فضل لعربي على عجمي، ولا لعجمى على عربي، ولا لأبيض على أسود. ولا لأسود على أبيض، إلا بالتقوى، الناس من آدم، وآدم من تراب)[1]، فلا عنصرية بغيضة ولا طبقية مقيتة.

ويعبر القرآن عن ذلك بوضوح في قوله:

ورد في سورة المائدة ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ(8)﴾





أي يا أيها الذين آمَنوا بالله ورسوله محمد كونوا قوَّامين بالحق, ابتغاء وجه الله, شُهداء بالعدل, ولا يحملنكم بُغْضُ قوم على ألا تعدلوا, اعدِلوا بين الأعداء والأحباب على درجة سواء, فذلك العدل أقرب لخشية الله, واحذروا أن تجوروا. إن الله خبير بما تعملون, وسيجازيكم به.

كما يفرض الإسلام على الأغنياء دفع جزء من أموالهم (الزكاة على المسلمين أو الجزية على غير المسلمين) ليتم توزيعه على فقراء الناس وضعفائهم وحرم أكل أموال الناس بالباطل من النهب والسلب أو من الربا أو من الغش أو الخداع.

ومعلوم أن كل هذه القيم والمبادئ تتعارض تماما مع مصالح الطغاة والجبابرة الذين استذلوا الناس واستعبدوهم، فأعلنوا عداوتهم للإسلام والمسلمين فكان لزاما على المسلمين من إعداد العدة لمواجهة تلك المخاطر - حتى لا يؤخذوا على غرة - فأمرهم ربهم بذلك:

ورد في سورة الأنفال ﴿وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ(60)﴾
27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة mkay.
3 من 9
الجهاد في الإسلام

نادى لنشر العدل والمساواة بين البشر في الحقوق والواجبات ؛ بين الغني والفقير؛ الحاكم والمحكوم؛ القوي والضعيف؛ الشريف والوضيع، العالم والجاهل، الحبر والراهب العابد والزاهد، تحت شعار واضح (لا فضل لعربي على عجمي، ولا لعجمى على عربي، ولا لأبيض على أسود. ولا لأسود على أبيض، إلا بالتقوى، الناس من آدم، وآدم من تراب)[1]، فلا عنصرية بغيضة ولا طبقية مقيتة.
ويعبر القرآن عن ذلك بوضوح في قوله:
ورد في سورة المائدة ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ(8)﴾



أي يا أيها الذين آمَنوا بالله ورسوله محمد كونوا قوَّامين بالحق, ابتغاء وجه الله, شُهداء بالعدل, ولا يحملنكم بُغْضُ قوم على ألا تعدلوا, اعدِلوا بين الأعداء والأحباب على درجة سواء, فذلك العدل أقرب لخشية الله, واحذروا أن تجوروا. إن الله خبير بما تعملون, وسيجازيكم به.
كما يفرض الإسلام على الأغنياء دفع جزء من أموالهم (الزكاة على المسلمين أو الجزية على غير المسلمين) ليتم توزيعه على فقراء الناس وضعفائهم وحرم أكل أموال الناس بالباطل من النهب والسلب أو من الربا أو من الغش أو الخداع.
ومعلوم أن كل هذه القيم والمبادئ تتعارض تماما مع مصالح الطغاة والجبابرة الذين استذلوا الناس واستعبدوهم، فأعلنوا عداوتهم للإسلام والمسلمين فكان لزاما على المسلمين من إعداد العدة لمواجهة تلك المخاطر - حتى لا يؤخذوا على غرة - فأمرهم ربهم بذلك:
ورد في سورة الأنفال ﴿وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ(60)﴾

أحاديث تبين فضل الجهاد

عن أبي هريرة رضي الله عنه. قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أفضل؟ قال: إيمان بالله ورسوله. قيل: ثم ماذا؟ قال: الجهاد في سبيل الله. قيل: ثم ماذا؟ قال: حج مبرور.[11]
وعن ابن مسعود قال: قلت يا رسول الله أي العمل أحب إلى الله تعالى؟ قال: الصلاة على وقتها. قلت: ثم أي؟ قال: بر الوالدين. قلت: ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله.[12]
وعن أبي ذر قال: قلت: يارسول الله أي الأعمال أفضل؟ قال: الإيمان بالله والجهاد في سبيله.[13]
وعن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لغدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها.[14]
وعن أبي سعيد الخدري قال: أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أي الناس أفضل؟ قال: مؤمن يجاهد بنفسه وماله في سبيل الله. قال: ثم من؟ قال: مؤمن في شعب من الشعاب يعبد الله. ويدع الناس من شره.[15]
وعن سهل بن سعد رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها. والروحة يروحها العبد في سبيل الله تعالى. أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها.[16]
وعن سلمان قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: رباط يوم وليلة. خير من صيام شهر وقيامه. وإن مات فيه جرى عليه عمله الذي كان يعمل وأجرى عليه رزقه وأمن الفتان.[17]
تطور الجهاد في القضايا الفقهية وفي تاريخ إسلامي.
27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة Mr karakie (احمد الحــباشنه).
4 من 9
جزاكم الله خيراً
27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة سفر الاحزان (um dana).
5 من 9
ما شاء الله الشباب ما قصرو بارك الله فيهم
27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ورده البنفسج (زهره البنفسج).
6 من 9
هذا رابط لمحاضرة عن الجهاد وأحكامه, ليكون بإمكانك صياغة الفقرة كما أردت.
http://www.aljehad.co.cc/convert.php?catsmktba=4591&&op=indirplay‏
27‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة yasser 2011.
7 من 9
الذي يعتدي على المسلم في أرضه ووطنه مثال الحروب وجب الجهاد . ويكون الجهاد أمر من الحاكم أو الخليفه او الرئيس . بالختصار يجب على المسلم الدفاع عن نفسه في سبيل الله والجنة هو مثواه بأذن واحد احد . ولايجوز على الاطلاق الاعتداء لأن دم البرئ حرام ولايجوز قتل الابرياء وهو من اكبر الكبائر ولو كانو ملحدين .
6‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة ولد الديمن.
8 من 9
(وليعلم الذين نافقوا وقيل لهم تعالوا قاتلوا في سبيل الله أو ادفعوا قالوا لو نعلم قتالا لاتبعناكم هم للكفر يومئذ أقرب منهم للإيمان يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم والله أعلم بما يكتمون) (167) آل عمران

قال الله تعالى : ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله ) الأنفال/39 .
8‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة -alm.
9 من 9
{قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ} سورة التوبة: 24

{أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ} سورة آل عمران: 142
8‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة -alm.
قد يهمك أيضًا
اريد فقرة صغيرة .........
ابدي رأيي حول ميل كثير من الناس في بلادنا للسياحة خارج الوطن وادلل عليه بأساليب متنوعة في فقرة قصيرة؟
اريد اسم موقع يعلمنى كيفية استغلال مجلات الانمى فى عمل اشياء جميلة مثل فقرة قصقص لزق فى قناة نيكلودين للاطفال
هل الإنسان الذي لديه 30 فقرة مكفكه يستطيع المشي على القمدين؟
هل تعرف ان الرؤساء العرب عندهم 34 فقرة في عمودهم الفقري بدل 33 ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة