الرئيسية > السؤال
السؤال
من الأيات القرآنية التي أساء الناس فهمها ومن ثم أخطأوا في الإستدلال بها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


كثيراً مانسمع البعض ممن يصفون النساء بأن كيدهن أقوى من كيد الشيطان !!

مستدلين بذلك قوله تعالى : { إن كيدكن عظيم } ( سورة يوسف _ آية 28 )

مقابل قوله تعالى { إن كيد الشيطان كان ضعيفا } ( سورة النساء _ آية 76 )

وهذا توضيح بسيط لما تضمنته الأيتان ..

نسأل الله للجميع النفع والفائدة ... إليكم ..

.................................................. .............................................

من الأيات القرآنية التي أساء الناس فهمها ومن ثم أخطأوا في الإستدلال بها

قوله تعالى : { إن كيدكن عظيم }

و إذا ما أرادوا المبالغة في الإستشهاد لقولهم فإنهم يقولون : إن الله تعالى وصف

كيد الشيطان بالضعف بقوله : { إن كيد الشيطان كان ضعيفا }

وعلى هذا نجد أن كيد النساء أشد من كيد الشيطان .




في البداية لابد أن نفهم الجملة كما وردت ضمن سياقها القرآني حتى تُفهم فهماً صحيحاً ..


هذه الجملة جزء من الأية الكريمة { فلما رأى قميصه قُدًّ من دبرٍ قال إنه من كيدكن

إن كيدكن عظيم }

وهذه الآية حكيت على لسان العزيز - عزيز مصر - حينما راودت امرأتُه يوسف عليه السلام

عن نفسه فقال : { معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون }

فهرب منها يوسف الصِّدِّيق فلحقته

{ واستبقا الباب وقدًّت قميصه من دبر ٍوألفيا سيدها لدا الباب

قالت ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً }

تقصد يوسف عليه السلام { إلا أن يسجن أو عذاب ٌ أليم . قال هي راودتني عن نفسي }

وعندها { وشهد شاهدٌ من أهلها } وشهادته أنه قال : { إن كان قميصه قُدًّ من قُبُل ٍ} من أمامه

{ فصدقت } أي صدقت أنه أراد بها سوءاً { وهو من الكاذبين } في قوله أنها راودته عن نفسه .

{ وإن كان قميصه قُدًّ من دُبر ٍ} أي من ورائه { فكذبت} في دعواها عليه { وهو من الصادقين }

في دعواه عليها .


{ فلما رأى } أي العزيز { قميصه } أي قميص يوسف ٍ{ قُدًّ من دبر } قال مقولته تلك

{ إنه من كيدكن }


أي أن هذا البهت ناشىء من إحتيالكن أيتها النساء ومكركن ، { إن كيدكن عظيم }

أي أن مكركن مما دبرتن شيءٌ عظيم .


إذن هذه الجملة حكيت في القرآن الكريم على لسان عزيز مصر ، وليس في الآية ما يدل

على تقرير الله تعالى وتوكيده لهذه الجملة ولكن حكاه الله تعالى عنه .

ويقول إبن المنير في حاشيته على ( الكشاف ) أن الآية التي ذكر فيها كيد الشيطان هي

من قول الله تعالى غير محكي ، وأن كيد الشيطان المذكور في الآية مقابلاً لكيد الله تعالى

فكان ضعيفاً بالنسبة إليه كما جاء في أول الآية { الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله و الذين

كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان

إن كيد الشيطان كان ضعيفا . } ( النساء - 76 )



وبهذا لا يصح الإستدلال بالآية الكريمة على أن
كيد النساء يفوق كيد سائر خلق الله ومن ضمنهم الشيطان .
التفسير | القران الكريم | الإسلام 11‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة SALMA.H.
الإجابات
1 من 22
جزاك الله خيرا أخيتي
11‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة أسواني.
2 من 22
شكرا جزيلا
11‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة m3ax.
3 من 22
مثير للإهتمام ...........^_^
11‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة أوال.
4 من 22
شكرا لكم ,تحياتي لكم

ويا هلا...
11‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 22
هي مستخدمه اخرى اقرائي الايه كذلك كدنا ليوسف ---------
فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك إلا أن يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق عليم
هههههههههه طيب انتي بتعرفي ان كيدهن عظيم لحالها  بتكفي
11‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة therock064 (عبدالرحمن فلسطين مسلم).
6 من 22
شكرا لكى... الناس فعلا بتفهم حاجات كتير اوى غلط..
مثل: ((  لا تقربوا الصلاة )) الى الناس فاهماها غلط!!
11‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة Great King.
7 من 22
في المقارنه يجب ان نوحد العوامل ونقارن بين عامل متغير او اكثر وعندك حق في هذه المقارنه لا يمكن توحيد العوامل لإن كلها غير متفقة ومتباينه ولكن الكيد موجود لدى المخلوقين !!
11‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة Mhisalem (Mohamed Salem).
8 من 22
كنت اسمع هذه الاية وقد ادركت ذلك
سبحان الله جزاك الله خيرا
12‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 22
شكرا على المعلومة، هذه أول مرة أسمع فيها هذا التفسير الممتاز، جزاك الله خيرا
12‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة truthsearcher.
10 من 22
كمان لعلمك النساء عندهن اخرى صفه غير الكيد وهي المكر
قال تعالى ........
              فلما سمعت بمكرهن أرسلت إليهن وأعتدت لهن متكئا وآتت كل واحدة منهن سكينا وقالت اخرج عليهن فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاش لله ما هذا بشر
13‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة therock064 (عبدالرحمن فلسطين مسلم).
11 من 22
مالك ؟
13‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة eafa.
12 من 22
طيب قولي في ايه ؟ من فضلك
13‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة eafa.
13 من 22
جزاك الله خيرا
13‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة الشوكى21 (محمد الشوكى).
14 من 22
شكرا لك و الى ميزان حسناتك اختي الكريمة
14‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة فؤادي الجريح.
15 من 22
ماهي احوالك ياصديقتي الغاليه
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 22
سيبيه مفتوح
بس الاصدقاء بيعرفو مكانو
كيفو الموقع صار اشي بغيابي مثير للجدل
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 22
احوالي ماتسرش ههه
انا بخير مادمتي كذلك
بس عنجد اتعبني (*****)
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 22
بالفعل هناك كامرات مراقبه وايضاً غالية الثمن ههه
اما عن اختباراتي بس بكرا والسبت وهيك بنكون خلصنا
تصدقي شو (حبيت فترة الاختبارات هاي بشكل مابعرف ليه )
يمكن هروب من الواقع
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
19 من 22
ليه دائماً بتفهميني غلط
ياترى لاني اعزك كتير
او لانك انتي مافهمتيني لهلأأ
انا مابدي حط ايميلي لانو بعرف 20الف شب بدو يااخدو
وكمان مابرضاها عليكي
فهمتي هلأأ ؟
انتي مابتعرفي قديش عزك بلاها تفكري فيني هيك :)
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
20 من 22
أولا : أن قوله - سبحانه -: (إن كيد الشيطان كان ضعيفا) هو من إخبار الله - عز وجل -، وقوله حق لا شك فيه ولا ريب، ولا يحتمل التصديق أو التكذيب، بل يجب الجزم بكونه حقا صدقا لا مرية فيه،
بينما قوله: (إن كيدكن عظيم) هو مما حكاه الله - عز وجل - على لسان العزيز في قوله - سبحانه -: {فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ } (يوسف/28).

فالقائل هنا هو العزيز، بخلاف الآية الأولى، وجائز أن يكون ما قاله العزيز حقا، وجائز أن يكون مبالغة، وجائز غير ذلك، فقد حكى الله - عز وجل - أقوالا كثيرة على ألسنة عدد من البشر، منها ما هو حق ومنها ما هو باطل، وقد صدّق الله - عز وجل - بعضها، وأبطل بعضها، وسكت عن بعضها، ومن ذلك مثلا قوله - سبحانه -: {قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ} (النمل/34).

الوجه الثاني: على افتراض صحة قول العزيز، وأن الله - سبحانه وتعالى - لم يبطل قول العزيز، وأن كيد النساء عظيم.. فلا ينبغي القول بأن كيدهن أعظم من كيد الشيطان، وذلك أن وصف كيد الشيطان بالضعف، جاء في مقابل قوة الله - عز وجل -، ولا شك أن كل قوة في الدنيا، وكل كيد فيها فهو ضعيف أمام قوة الله - عز وجل -، مهما كانت هذه القوة، فتمام الآية: {الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا} (النساء/76).

فهناك مؤمنون، والله - عز وجل - وليهم، وهناك كفار ووليهم الشيطان، ومهما كان كيد الشيطان فهو ضعيف.

أما كيد النساء الوارد ذكره في الآية فقد جاء في مواجهة البشر، فيما بينهم، فيما كادت به امرأة العزيز يوسف - عليه السلام -، حتى ظهر الدليل على براءته، كما قال - سبحانه -: {فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ } (يوسف/28).

والآية (إن كيدكن عظيم)
حكاية عما قال ( عزيز مصر / زوج زليخا ) مخاطبًا زوجته التي راودت يوسف عليه السلام والنسوة اللاتي اجتمعن معها , فالآية إذن حكاية من الله تعالى للواقعة , ثم لابد من الإذعان إلى أن كيد النساء يعظم بالفعل حينما يتفقن مع الشيطان , فأما النساء المؤمنات فلا كيد فيهن ما دُمن على الإيمان .

و لعل كيد النساء راجع إلى ضعفهن الجسدي، وقلة حيلتهن، مما يضطرهن إلى الكيد بشتى أنواعه، فيقع الرجال ضحايا لذلك الكيد.

ولكن شتان بين كيدهن وكيد الشيطان، وأحسب أن كيدهن المذموم ما هو إلا جزء من كيد الشيطان، كيف لا والشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، وقد كان سببا في كفر كثير من الناس بنص القرآن الكريم.. وكان سببا في المعصية وتزيينها.

وهنا بعض النصوص القرآنية الدالة على كيد الشيطان وسوء فعله في هذه الأمة وفي غيرها من الأمم، على اختلاف في طبيعة المزين لهم والموسوَس لهم، وعلى اختلاف في طبيعة المعصية التي زينها الشيطان، وإنما أسوقها هنا ليتضح الفرق الشاسع بين كيد الشيطان وكيد المرأة الضعيفة، وإليك بعض الآيات:

يقول - سبحانه وتعالى -:

{كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ} (الحشر/16).

{اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلاَ إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ} (المجادلة/19).

{فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لاَ يَبْلَى} (طه/120).

{فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ} (البقرة/36).

{إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمْ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ} (آل عمران/155).

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ، إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنتَهُونَ} (المائدة/90، 91).

{فَلَوْلاَ إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُون} (الأنعام/43).

{وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنْ الْغَاوِينَ} (الأعراف/175).

{وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لاَ غَالِبَ لَكُمْ الْيَوْمَ مِنْ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (الأنفال/48).

{وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا} (الإسراء/53).

{إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ} (محمد/25).
22‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة ILoveU.
21 من 22
http://lelbanatbas.blogspot.com/p/blog-page_7119.html
28‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
22 من 22
http://lelbanatbas.blogspot.com/p/blog-page_7119.html
28‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هو الشيء الذي خلقه الله واستعظمه؟
ماهو الشئ الذي خلقه الله واستعظمه
سؤال محيرني ؟؟؟مهم
هل كيد الشيطان قوي ام ضعيف؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة