الرئيسية > السؤال
السؤال
هل تعلم أن أسماء الله الحسنى المتداولة بين الناس فيها أسماء ليست من أسمائه تعالى؟
هل تعلم أن أسماء الله الحسنى المتداولة بين الناس فيها أسماء ليست من أسمائه تعالى؟

للأسف الأسماء الحسنى المتداولة بين الناس فيها أسماء ليست صحيحة (أي لم تثبت في الكتاب والسنة) و هذا البحث قام به الدكتور الشيخ محمود الرضواني الذي أظهر الأسماء الصحيحة الثابتة في الكتاب والسنة...فأرجو أن تنبهوا من حولكم إلى ذلك...

فالوليد بن مسلم هو من جمع الأسماء المشهورة منذ ألف عام وأدرجها في حديث أبي هريرة المتفق عليه و بالتالي فإن هذه الأسماء المتداولة لم يذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم

و إليكم الأسماء الصحيحة ضمن هذا الكتاب الشامل

تحميل كتاب أسماء الله الحسنى الثابتة فى الكتاب والسنة
http://www.alridwany.com/asmaa/asmaa_book/asmaa_book_arabic.rar

وهذه هي أسماء الله الحسنى الصحيحة
http://www.alridwany.com/asmaa/pic_flash/file/6.jpg

وهذه صفحة خاصة بهذا البحث بكل ما يتعلق بأسماء الله الحسنى للدكتور الشيخ محمود الرضواني
http://www.alridwany.com/asmaa/asmaa.html

وأخيراً موقع الدكتور الرضواني
http://www.alridwany.com‏
أسماء الله | التوحيد | الحسنى | الإسلام 24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Elifa.
الإجابات
1 من 11
جزاك الله خيرا
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة كنزززى (كنزززى *********).
2 من 11
جزاك الله بلعافية
انا لم اكن اعرف هذا
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة abd king (Abdalqader Diab).
3 من 11
أنا أعرف قريبا أن لفظ الستار ليس كذلك بل الستير لأن الستار ولله المثل الاعلى هو الجدار او الحائط الذى يخفى ما وراءه
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة GOOOD MAN.
4 من 11
متفاجئين!!!!!

هم غيروا  نص دين محمد!!!!!!!! بقت على اسماء الل الحسنى!!!!!!!!!!
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 11
هنا تجدون اسماء الله الحسنى بالشرح المكثف والمعمق
http://www.nabulsi.com/text/02akida/3names/asmaa1.php‏
24‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة سفيرة السلام.
6 من 11
أخطر كتاب في التاريخ:
لا تكتم علماً عن المسلمين:
http://www.scribd.com/doc/4804287/-
أشداء على الكفار رحماء بينهم
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة فقط الحقيقه.
7 من 11
جزاك الله خيرا
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة n_____m.
8 من 11
خطبة حجة الوداع كاملة
ألقاها الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع يوم عرفة من جبل الرحمة وقد نزل فيه الوحي مبشراً أنه "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم

نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً"
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له،

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
أوصيكم عباد الله بتقوى الله وأحثكم على طاعته وأستفتح بالذي هو خير. أما بعد أيها الناس اسمعوا مني أبين لكم فإني لا أدري لعلى لا ألقاكم بعد

عامي هذا في موقفي هذا.
أيها الناس إن دماءكم وأعراضكم حرام عليكم إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا – ألا هل بلغت اللهم فاشهد، فمن كانت

عنده أمانة فليؤدها إلى من ائتمنه عليها.
وإن ربا الجاهلية موضوع ولكن لكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون وقضى الله أنه لا ربا. وإن أول ربا أبدأ به عمي العباس بن عبد المطلب.
وإن دماء الجاهلية موضوعة، وإن أول دم نبدأ به دم عامر بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب وإن مآثر الجاهلية موضوعة غير السدانة والسقاية

والعمد قود وشبه العمد ما قتل بالعصا والحجر وفيه مائة بعير، فمن زاد فهو من أهل الجاهلية – ألا هل بلغت اللهم فاشهد.
أما بعد أيها الناس إن الشيطان قد يئس أن يعبد في أرضكم هذه، ولكنه قد رضي أن يطاع فيما سوى ذلك مما تحرقون من أعمالكم فاحذروه على دينكم، أيها

الناس إنما النسئ زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاماً ويحرمونه عاماً ليوطئوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله ويحرموا ما أحل الله.

وإن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض، وإن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق الله السماوات

والأرض، منها أربعة حرم ثلاثة متواليات وواحد فرد: ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر الذي بين جمادى وشعبان – ألا هل بلغت اللهم

فاشهد.
أما بعد أيها الناس إن لنسائكم عليكم حقاً ولكم عليهن حق. لكم أن لا يواطئن فرشهم غيركم، ولا يدخلن أحداً تكرهونه بيوتكم إلا بإذنكم ولا يأتين

بفاحشة، فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم أن تعضلوهن وتهجروهن في المضاجع وتضربوهن ضرباً غير مبرح، فإن انتهين وأطعنكم فعليكم رزقهن وكسوتهن

بالمعروف، واستوصوا بالنساء خيراً، فإنهن عندكم عوان لا يملكن لأنفسهن شيئاً، وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله فاتقوا الله

في النساء واستوصوا بهن خيراً – ألا هل بلغت....اللهم فاشهد.
أيها الناس إنما المؤمنون إخوة ولا يحل لامرئ مال لأخيه إلا عن طيب نفس منه – ألا هل بلغت اللهم فاشهد.
فلا ترجعن بعدى كافراً يضرب بعضكم رقاب بعض، فإني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعده: كتاب الله وسنة نبيه، ألا هل بلغت ...

اللهم فاشهد.
أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد كلكم لآدم وآدم من تراب أكرمكم عند الله اتقاكم، وليس لعربي على عجمي فضل إلا بالتقوى – ألا هل

بلغت....اللهم فاشهد قالوا نعم – قال فليبلغ الشاهد الغائب.
أيها الناس إن الله قد قسم لكل وارث نصيبه من الميراث ولا يجوز لوارث وصية، ولا يجوز وصية في أكثر من ثلث، والولد للفراش وللعاهر الحجر.

من ادعى إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل. والسلام عليكم.
25‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة معروف.
9 من 11
جهد مبارك انشاء الله
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة ROY HERO (ROY HERO).
10 من 11
جزاك الله خيرا
15‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 11
هل اسم (الجواد) من أسماء الله الحسنى ؟ وهل يمكن أن نسمي به كأن نسمي
   (عبد الجواد) وإذا لم يكن من أسماء الله ، فهل هو صفة لله ؟ وهل يمكن التسمية به ؟ .

   الحمد لله

   الجواد اسم من أسماء الله تعالى ، كما دلت السنة ، فقد روى البيهقي في شعب الإيمان وأبو نعيم في الحلية من حديث طلحة بن عبيد الله وابن عباس رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الله تعالى جواد يحب الجود ، ويحب معالي الأخلاق ، ويكره سفسافها ) صححه الألباني في صحيح الجامع رقم 1744 .

   قال ابن القيم رحمه الله في النونية :

   "وَهُوَ الجَوَادُ فَجُودُهُ عَمَّ الوُجُو دَ جَمِيعَهُ بِالفَضْلِ وَالإحْسَانِ

   وَهُوَ الجَوَادُ فَلا يُخَيِّبُ سَائِلاً وَلَوْ أنَّهُ مِنْ أُمَّةِ الكُفْرَانِ"

   وقال الشيخ السعدي في (التفسير) (5/299) : " الرحمن الرحيم والبر الكريم الجواد الرؤوف الوهاب " ؛ هذه الأسماء تتقارب معانيها ، وتدل كلها على اتصاف الرب بالرحمة والبر والجود والكرم ، وعلى سعة رحمته ومواهبه التي عم بها جميع الوجود بحسب ما تقتضيه حكمته ، وخص المؤمنين منها بالنصيب الأوفر والحظ الأكمل " انتهى .

   وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه في سرد أسماء الله الحسنى : " ومن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم : الجميل الجواد الحكم الحيي " انتهى من "القواعد المثلى".

   وانظر : "صفات الله عز وجل الواردة في الكتاب والسنة" للشيخ علوي بن عبد القادر السقاف .

   وبناء على ذلك فيجوز التسمي بـ "عبد الجواد" .

   والله أعلم
25‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (abdeldjouad djouadi).
قد يهمك أيضًا
هل الشافي من أسماء الله الحسنى؟
هل تعرف أسماء الله الحسنى ..؟؟
ما هي أحب أسماء الله الحسنى إليك؟؟
ما هي اسماء الله الحسنى
ما الآية التى ذكر بها أكبر عدد من أسماء الله الحسنى ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة