الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي أهم النظريات الاقتصادية في مجال الاستثمار؟
الاقتصاد والأعمال 9‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة محمد سرفراز.
الإجابات
1 من 56
تفضل هذا الموقع الفريد ..

http://www.arab-api.org/course22/c22_1.htm‏
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة شلحوطه.
2 من 56
المصلحة والمكسب اهم شئ
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة دايخ وعالم بايخ.
3 من 56
نظرية الاسلام
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة مُنْتَظِرْ (اللهم انصر الشعب السوري).
4 من 56
الله اعلم

شلحوطه المفروض يصير الجواب مميز يعني ههههه
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة م.م.م (Mohammad KW).
5 من 56
نظرية اعطي المجتمع ما يريد لكي يعطيك ما تريد
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة آحمد التميمي (Ahmed Mohammed).
6 من 56
اقتصاديات الاستثمار
يهتم هذا الجزء بالإجابة عن الأسئلة الآتية :

ما هي أنواع الاستثمار ؟ وما هي أهم النظريات الاقتصادية في مجال الاستثمار ؟
ما هي أهم النماذج القياسية للاستثمار المشتقة من نظرياته؟ وما هي محددات الاستثمار؟ أو بمعنى آخر ما هي المتغيرات الاقتصادية التي يتوقف عليها القرار الاستثماري ؟
هل يمكن تطبيق النظريات الاقتصادية للاستثمار في الدول المتقدمة على سلوك الاستثمار في الدول النامية أم أن النظرية تحتاج إلى تعديل حتى تتوائم مع سلوك الاستثمار في الدول النامية وخاصة الاستثمار الخاص؟
ما هي بيئة الأعمال والاستثمار ؟ وتقييمها في الدول العربية ؟ ودورها في إعاقة أو تنشيط الاستثمار المحلي وتشجيع الاستثمار الأجنبي وعلاقتها بالتنافسية الدولية ؟

ولمزيد من المعلومات أدخل على الرابط

http://www.arab-api.org/course22/c22_1.htm‏
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أبو حنك.
7 من 56
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة mamdouh97 (Mamdouh Fawaz).
8 من 56
لا اعرف
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة خالد الحسني (ٱٻـۈ ڜـرڣ).
9 من 56
المصلحة والمكسب
نظرية الاسلام
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة kakarotto.
10 من 56
كل بيتزا افضل حل لك
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ابوالسلم.
11 من 56
هناك نظريات عديدة التى يعتمد عليها الاستثمار وتمول طريقة جريان الاستثمار والاموال نحو الافضل ولكن ليس هناك قاعدة اساسية او نظرية يمكن ان تعتمد عليها لان هناك متغيرات وعوامل عديدة تؤثر على سير العملية وهناك ما يسمى النظريات الكلاسيكية او النظريات الحديثة والان هناك ما يدور حول كل ما هو جديد للمستهلك فى الاستثمارات القديمة كان هناك قاعدة وهى اشباع حاجة المستهلك ولكن الان المستهلك خرج من هذا النطاق لزيادة الحاجات المشبعة لو لاحضت الان هناك سلع تأتى للسوق وخلال فترة وجيزة سوف تنتهى السلع فى السوق عمرها قصير جدا لان المستهلك يبحث عن سلعة اكثر تميزا من الاولى وهذا ما يجعل الصانع اذا صح التعبير ان يقصر عمر السلعة ويبحث عن سلعة مميزة اكثر وهذا يمشي على كل مجالات الاستثمار ات التجارية والانتاجية والفروعات الاخرى ولكن طبعا هناك قاعدة ونظرية تطبق فى جميع المجالات وجميع النظريات وهو الربح سواء كان ماديا مثل الشركات والمنظمات الربحية او كان معنويا مثل المنظمات الحكومية العامة طبعا لكل انواع المنظمات هدف معين وهو الربح المادى او المعنوى هذا للمعلومة . والزمان والمكان هما العنصران الرئيسيان التى تعتمد عليها النظرية الاستثمارية لانجاحها .ولا اعلم ان كانى جوابي كافى لسؤالك او لا كنت احتاج مراجعة ولك لضيق الوقت لم اقدر .وشكرا
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة شاب محترم1.
12 من 56
اقتصاديات الاستثمار
يهتم هذا الجزء بالإجابة عن الأسئلة الآتية :

ما هي أنواع الاستثمار ؟ وما هي أهم النظريات الاقتصادية في مجال الاستثمار ؟
ما هي أهم النماذج القياسية للاستثمار المشتقة من نظرياته؟ وما هي محددات الاستثمار؟ أو بمعنى آخر ما هي المتغيرات الاقتصادية التي يتوقف عليها القرار الاستثماري ؟
هل يمكن تطبيق النظريات الاقتصادية
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ..بنت سوريا...
13 من 56
جميع ما ذكر صحيح
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عمر جمعة الاردن (عمر جمعة).
14 من 56
قال صلي الله عليه وسلم :(:( كلمتان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلي الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم أرسلها إلي 30 شخص لو قالوها تحصل علي 5200000خمسه ملايين ومائتي ألف حسنه......ولو أرسلها كل واحد منهم إلي 30 شخص آخر ستحصل علي 4680000000أربعه مليار وستمائه وثمانين مليون حسنه ...لا تدري متي تموت فأجعلها حسنه جارية
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة منكم.
15 من 56
نظرية الإقتصاد الإسلامي
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة عاش المعرفة.
16 من 56
من غرائب العرب أنّ:

مُخرب ليبيا اسمه معمّر
وقبيح تونس اسمه زين
وناهب مصر اسمه مبارك
...وفاسد اليمن اسمه صالح
وجبان سوريا اسمه الاسد
سبحان الله
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة MuzafferDJ (MuZaffer Mohamed).
17 من 56
و احل الله البيع و حرم الربا
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة egypatrician.
18 من 56
الإقتصاد الإسلامي
هي النظرية التي فيها توسط
بين الاشتراكية الماركسية والرأسمالية الغربية
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ekseer.
19 من 56
تعتبر نظرية آدم سميث من أهم النظريات الاقتصادية في مجال التنمية الاقتصادية والاستثمار
ويأتي آدم سميث في طليعة الاقتصاديين الكلاسيكيين و كان كتابة عن طبيعة و أسباب ثروة الأمم معنيا بمشكلة التنمية الأقتصادية لذلك فإنة لم يقدم نظرية متكاملة في النمو الاقتصادي و إن كان الاقتصاديون اللاحقون قد شكلوا النظرية الموروثة عنه و هي من سماتها:

1.القانون الطبيعي ::: اعتقد آدم سميث إمكانية تطبيق القانون الطبيعي في الأمور الاقتصادية و من ثم فإنه يعتبر كل فرد مسئولا عن سلوكه أي أنه أفضل من يحكم علي مصالحة و أن هناك يد خفية تقود كل فرد و ترشد إليه السوق، فان كل فرد إذا ما ترد حرا فسيبحث عن تعظيم ثروته، و هكذا كان آدم سميث ضد تدخل الحكومات في الصناعة أو التجارة ..

2.تقسيم العمل ::: يعد تقسيم العمل نقطة البداية في نظرية النمو الأقتصادي لدي آدم سميث حيث تؤدي إلي أعظم النتائج في القوي المنتجة للعمل ..

3.عملية تراكم رأس المال ::: يعتبر سميث التراكم الرأسمالي شرطا ضروريا للتنمية الاقتصادية و يجب أن يسبق تقسيم العمل، فالمشكلة هي مقدرة الأفراد علي الادخار أكثر و من ثم الاستثمار أكثر في الاقتصاد الوطني

4.دوافع الرأسماليين علي الاستثمار ::: وفقا لأفكار سميث فإن تنفبذ الاستثمارات يرجع إلي توقع الرأسماليين بتحقيق الأرباح و أن التوقعات المستقبلية فيما يتعلق بالأرباح تعتمد علي مناخ الاستثمار السائد إضافة إلي الأرباح الفعلية المحققة..

5.عناصر النمو ::: وفقا لأدم سميث تتمثل عناصر النمو في كل من المنتجين و المزارعين و رجال الأعمال و يساعد علي ذلك أن حرية التجارة و العمل و المنافسة تقود هؤلاء إلي توسيع أعمالهم مما يؤدي إلي زيادة التنمية الاقتصادية..

6.عملية النمو ::: يفترض آدم سميث ان الاقتصاد ينمو مثل الشجرة فعملية التنمية تتقدم بشكل ثابت و مستمر فبالرغم من أن كل مجموعة من الأفراد تعمل معا في مجال إنتاجي معين إلا أنهم يشكلون معا الشجرة ككل..
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة البلال بلالي (فتح من الله ونصر قريب).
20 من 56
يهتم هذا الجزء بالإجابة عن الأسئلة الآتية :

ما هي أنواع الاستثمار ؟ وما هي أهم النظريات الاقتصادية في مجال الاستثمار ؟
ما هي أهم النماذج القياسية للاستثمار المشتقة من نظرياته؟ وما هي محددات الاستثمار؟ أو بمعنى آخر ما هي المتغيرات الاقتصادية التي يتوقف عليها القرار الاستثماري ؟
هل يمكن تطبيق النظريات الاقتصادية للاستثمار في الدول المتقدمة على سلوك الاستثمار في الدول النامية أم أن النظرية تحتاج إلى تعديل حتى تتوائم مع سلوك الاستثمار في الدول النامية وخاصة الاستثمار الخاص؟
ما هي بيئة الأعمال والاستثمار ؟ وتقييمها في الدول العربية ؟ ودورها في إعاقة أو تنشيط الاستثمار المحلي وتشجيع الاستثمار الأجنبي وعلاقتها بالتنافسية الدولية ؟

ولمزيد من المعلومات أدخل على الرابط

http://www.arab-api.org/course22/c22_1.htm‏
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ibo99.
21 من 56
يوجد مشروع  بمجال التسويق  لشركة تمتلك  اكثر من 2000 فرع حول العالم  ودخلها بدون حدود  ولا يحتاج للمال فقط مجهود   dxn20000@hotmail.com‏
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الاعشاب (الاعشاب الاعشاب).
22 من 56
تفضل هذا الموقع الفريد ..

http://www.arab-api.org/course22/c22_1.htm‏
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة B.MOOAZ (Mooaz Bali).
23 من 56
زادكم ربي علمآ ،،، رمضان كريم .
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة half world (Wuck Forld).
24 من 56
الكسب المشروع
والاستثمار في مشروع تكون معطياته كلها ناجحة
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة memo1998 (omama b.a).
25 من 56
هناك نظريات عديدة التى يعتمد عليها الاستثمار وتمول طريقة جريان الاستثمار والاموال نحو الافضل ولكن ليس هناك قاعدة اساسية او نظرية يمكن ان تعتمد عليها لان هناك متغيرات وعوامل عديدة تؤثر على سير العملية وهناك ما يسمى النظريات الكلاسيكية او النظريات الحديثة والان هناك ما يدور حول كل ما هو جديد للمستهلك فى الاستثمارات القديمة كان هناك قاعدة وهى اشباع حاجة المستهلك ولكن الان المستهلك خرج من هذا النطاق لزيادة الحاجات المشبعة لو لاحضت الان هناك سلع تأتى للسوق وخلال فترة وجيزة سوف تنتهى السلع فى السوق عمرها قصير جدا لان المستهلك يبحث عن سلعة اكثر تميزا من الاولى وهذا ما يجعل الصانع اذا صح التعبير ان يقصر عمر السلعة ويبحث عن سلعة مميزة اكثر وهذا يمشي على كل مجالات الاستثمار ات التجارية والانتاجية والفروعات الاخرى ولكن طبعا هناك قاعدة ونظرية تطبق فى جميع المجالات وجميع النظريات وهو الربح سواء كان ماديا مثل الشركات والمنظمات الربحية او كان معنويا مثل المنظمات الحكومية العامة طبعا لكل انواع المنظمات هدف معين وهو الربح المادى او المعنوى هذا للمعلومة . والزمان والمكان هما العنصران الرئيسيان التى تعتمد عليها النظرية الاستثمارية لانجاحها .
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة نضال وجيه.
26 من 56
اقتصاديات الاستثمار
يهتم هذا الجزء بالإجابة عن الأسئلة الآتية :

ما هي أنواع الاستثمار ؟ وما هي أهم النظريات الاقتصادية في مجال الاستثمار ؟
ما هي أهم النماذج القياسية للاستثمار المشتقة من نظرياته؟ وما هي محددات الاستثمار؟ أو بمعنى آخر ما هي المتغيرات الاقتصادية التي يتوقف عليها القرار الاستثماري ؟
هل يمكن تطبيق النظريات الاقتصادية للاستثمار في الدول المتقدمة على سلوك الاستثمار في الدول النامية أم أن النظرية تحتاج إلى تعديل حتى تتوائم مع سلوك الاستثمار في الدول النامية وخاصة الاستثمار الخاص؟
ما هي بيئة الأعمال والاستثمار ؟ وتقييمها في الدول العربية ؟ ودورها في إعاقة أو تنشيط الاستثمار المحلي وتشجيع الاستثمار الأجنبي وعلاقتها بالتنافسية الدولية ؟
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة nsk2009 (Max Asemree).
27 من 56
نظرية الاستثمار
يلعب الاستثمار دوراً مهماً في كل من جانب الطلب والعرض الكلي . ففي جانب الكلب الكلي فإن مستوى الاستثمار يحدد مستوى الدخل القومي ويعتبر الاستثمار قطاع غير مستقر لارتباطه بتقلبات الروح والتفاؤلية والتشاؤمية لرجال الأعمال والتي تتأثر وتؤثر بمعدل الربح المتوقع والدين يتصف بعدم التأكد . هذه الطبيعة غير المستقر لقطاع الاستثمار تجعل منه مصدراً لتوليد التقلبات في الدخل والناتج القومي . ولذلك فإن تحليل العوامل المحددة للاستثمار يعتبر بالغ الأهمية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والتوظف الكامل خاصة في الاقتصاديات المتقدمة .
أما في جانب العرض الكلي فإن الاستثمار يحدد حجم التكوين الرأسمالي والذي يعتبر أهم عناصر دالة الإنتاج . ولذلك يمثل رأس المال القيد الرئيسي المحدد للنمو الاقتصادي في كل من الدول المتقدمة والنامية . ولكن الدول النامية تعاني من نقص كبير في حجم التكوين الرأسمالي بالنسبة إلى حجم كل من التكوين الرأسمالي في الدول المتقدمة . وحجم العمالة المحلية .
ويزيد من أهمية رأس المال أن خطط كثير من الدول النامية ومنها الدول الإسلامية لا تزال مصطبغة بإطار النظرية الكلاسيكية
التي تركز على دور رأس المال في استراتيجية التنمية الاقتصادية . ولا تقلل النظريات الحديثة للتنمية من أهمية الاستثمار ورأس المال ولكنها تتناول كعامل اقتصادي من بين مختلف العوامل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية والفلسفية للمجتمع .
وتختلف طبيعة الاستثمار والتنظير القائم حوله في كل من الاقتصاديات غير الإسلامية والاقتصاديات الإسلامية من عدة نواحي ومن هذه النواحي الفروق بين الاستثمار الخاص والعام والدوافع وطرق التمويل .
الإطار النظري لدول الاستثمار في الإسلام :
يتحدد الإطار النظري من خلال الآتي : ـ
1- القواعد الشرعية :
تتميز الشريعة الإسلامية بأنها تركز على الحربة الاقتصادية لكن يوجد مبادئ عامة لابد من التنبه لها : ـ
أ ) من الضروري الاتخرج الاستثمارات عن إطار القواعد والقيم الشرعية.
ب) تجنب المشاريع الاستثمارية التي تنتج مباشرة سلع محرمة و تنتج سلع وسيطة تستخدم في إنتاج سلع محرمة .
ج) تجنب أشكال الوسائل المالية والمادية المحرمة .
2- الأهداف والدوافع :
من العوامل المادية ويمز المادية المحركة للاستثمار عن الفرد المسلم :
أ ) دوافع يحز مادية عذر الفرد المسلم الانفاق في سبيل الله أما الدوافع المادي فهو الاستهلاك الخاص .
ب) تحريم المقامرة .
ج) وجود الزكاة .
د ) تحريم أسعار الفائدة .
3- مجالات الاستثمار :
أ ) استثمار خاص يوجد حافزين لهذا الاستثمار هما الربح والأجر وبالتالي يتكون من ثلاثة مجموعات هي : ـ
* ربح * ربح أجر * أجر .
ب) الاستثمار الحكومي وينقسم هذا الاستثمار إلى مجموعتين حسب التمويل هي : ـ
* من موارد مالية خاصة بحافز الأجر * من موارد مالية عامة .
دور الإنفاق الاستثماري في الاقتصاد الإسلامي :
في الاقتصاد الإسلامي يتوقع أن يكون الإنفاق الاستثماري الذي يقوم به الأفراد والجماعات الخيرية إلى المجموع الكلي للإنفاق والاستثماري الأكبر من نظيره الاقتصاديات السائدة وينطوي ذلك على توقع دور أقل للإنفاق الاستثماري الحكومي إلى المجموع الكلي للاستثمار ويعود ذلك للأسباب الجوهرية التالية : ـ
1- الطبيعة المميز لوسائل إعادة التوزيع في الاقتصاد الإسلامي .
2- انخفاض الإنفاق الاستثماري المتعلق بالأجهزة الأمنية .
3- انخفاض الإنفاق الحكومي لأغراض الاستقرار الاقتصادي .
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سهيل1 (سهيل سهيل).
28 من 56
النظريات الحديثة
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة الحب المستحيل 2 (zid wisam).
29 من 56
افادوك الاعضاء ماقصروا
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة modynho.
30 من 56
http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=7bb08be93fcace33&table=%2Fejabat%2Fuser%3Fuserid%3D01385147916362646400%26tab%3Dwtmtoa
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ابن المستقبل (حاجز الصمت).
31 من 56
لا اله الا الله  محمد رسول الله           اللهم صل على سيدنا محمد         رمضان كريم


الله اعلم      +1   +++++
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة مكمان (سليمان الحجايا).
32 من 56
هنا ستجد ظالتك      http://www.arab-api.org/course22/c22_1.htm‏

سبحان الله وبحمده     سبحان الله العظيم
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة وطني السعودية.
33 من 56
الربح والخصاره
+++++++++++
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أبو هيبه (محمدهيبه محمد هيبه).
34 من 56
انا الصراحه ما كنتش اعرف بس دلوقتي عرفت
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Strieo (احمد منعم).
35 من 56
أهمها و الأكثر أهمية هي : إخسر قليلا و إربح كثيرا
بالتوفيق
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة idrisiris (iris Mouris).
36 من 56
التاجير
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة خليجي ونعم.
37 من 56
نظرية فيتاغورس
11‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة منجد 19.
38 من 56
نظرية اغراق السوق بالمواد الاستهلاكية و جعل الناس اسرى لقروض البنك
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
39 من 56
الكسب المشروع
والاستثمار في مشروع تكون معطياته كلها ناجحة
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة abo0od.alfifi.
40 من 56
السلام عليكم
كل نظريات الأقتصاد التي تدرس في الكتب تُبنى على أساس الربا في المجال الإقتصادي .
وما بُني على باطل فهو باطل .
رغم التزيين في إنشائها . لأن القصد هو الربح بأي وسيلة .
وهي تعتمد على علم الرياضيات ، ولو أي رياضي يخاف الله ، يسأل عن كل شيء من المتغيرات في نظرية كمعادلة ويصر ويلح على كل شيء حتى يفهم مدخلاتها ومخرجاتها ليقوم بالإجراءات الرياضية لن يقبل . لأن ذلك من باب قوله تعالى : وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان .
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة _SILENT HILL_.
41 من 56
المصلحة الشخصية
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة hegazawy.
42 من 56
نظرية الـشـرعـية الاسلامية.
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ليل اسمر (Mujėrđ HỆKĂyĥ).
43 من 56
تفقير القواعد في الهرم السكاني
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة صديق النت (rachid benmoussa).
44 من 56
نظريه النسبيه لاينشتاين
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة M.MAHYOUB.
45 من 56
نظرية الاسلام
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة غريب يا حبيب.
46 من 56
النظريات الإسلامية والسنة النبوية والقرآن الكريم هما الكمال
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة غزاوي...
47 من 56
نظرية عدم خسارة راس المال


****************** التوقيع الخاص بي بقوقل اجابات ********************************

للربح من النت تفضل بزيارة مدونتي على الرابط الاتي

http://adf.ly/1poUy

********************************نلتقي لنرتقي*******************************
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ياسر الطائف.
48 من 56
النظرية الحديثة و المتقدمة و المتطورة و المتثقفه
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة ◣◢جيري 501◣◢ (ابو شاهين).
49 من 56
النظريات الاقتصادية الاسلامية هي طوق النجاة للأزمات الاقتصادية التي تجتاح العالم

لا يخفى على أحدٍ ما تنشره وسائلُ الإعلام ليلَ نهار عن ما يسمى بالأزمة المالية العالمية، وما تسببت به في الإطاحة باقتصاديات الدول العظمى قبل الصغرى، في شرق البلاد وغربها، وما ذلك إلاَّ باعتمادهم على نظريات اقتصادية من صنع البشر، ما بين الاشتراكية والرأسمالية وما بهما من طرفيها البعيد، والذي أودى بهذه الاقتصاديات، والبعد بلا شك عن الاقتصاد الإسلامي، والذي وضِعت أطرُه من خلال الكتاب والسنة.

إن الأسباب الرئيسة لهذه الأزمة تعود إلى أمرين:أحدهما: مخالفة أمر الله عز وجل، والوقوع فيما نهى عنه، فمن السنن الإلهية أن الذنوب والمعاصي سبب للكوارث والأزمات والمصائب المادية والمعنوية، الخاصة والعامة، كما قال تعالى: (وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِير) [الشورى:30]، مع ما تمارسه تلك الدول من ظلم وتسلط على الدول الضعيفة، ونهب خيراتها وثرواتها، والسبب الثاني:إن النظام الاقتصادي الرأسمالي يقوم على بعض المفاهيم والقواعد التي هي أساس تدميره ومنها ما يلي: -
1 - يقوم النظام المصرفي الربوي على نظام الفائدة أخذا وعطاء، ويعمل في إطار منظومة تجارة الديون شراء وبيعا ووساطة، وكلما ارتفع معدل الفائدة على الودائع كلما ارتفع معدل الفائدة على القروض الممنوحة للأفراد والشركات والمستفيد هو البنوك والمصارف والوسطاء الماليين والعبء والظلم يقع على المقترضين الذين يحصلون على القروض سواء لأغراض الاستهلاك أو لأغراض الإنتاج.
2-  يقوم النظام المالي العالمي ونظام الأسواق المالية على نظام المشتقات المالية التي تعتمد اعتمادا أساسيا على معاملات وهمية ورقية شكلية تقوم على الاحتمالات، ولا يترتب عليها أيًُ مبادلات فعلية للسلع والخدمات، فهي عينها المقامرات والمراهنات التي تقوم على الحظ والقدر، والأدهى والأمَرُّ أن معظمها يقوم على ائتمانات من البنوك في شكل قروض، وعندما تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن ينهار كل شيء، وتحدث الأزمة المالية.
3 - انتشار الفساد الأخلاقي الاقتصادي مثل: الاستغلال والكذب والغش والاحتكار والمعاملات الوهمية، وهذه المفاسد تؤدي إلى الظلم، وإرهاق الناس والإضرار بمصالح الناس.

• إذا جئنا إلى أهمية الاقتصاد في الشريعة الإسلامية .. كيف يكون؟
عنيت الشريعة بمتطلبات الحياة للأفراد والمجتمعات، فجاءت النصوص متوافرة في الحديث عن المعاملات، وركزت على القواعد العامة التي تحكمها، كما ربطت حركت المسلم في سعيه في مصالحه المادية، ومعاملاته المالية بالعقيدة والعبادة، فعلى المسلم مراقبة ربه ورجاء ثوابه والخوف من عقابه، كما أن سعيه في دنياه مع استقامته فيه عبادة لله تعالى، تقربه إليه وترفع درجته عنده، وبهذا يظهر الشمول والتكامل في تشريعات الإسلام وأنها كل لا يتجزأ، ولكل جانب قدره وأهميته.  

• الاقتصاد الإسلامي يتمتع بعدة مميزات تجعله الاقتصاد الوحيد القادر على اجتياز هذه الأزمة التي يمر بها العالم.. من هذه المميزات أنه رباني المصدر والهدف كيف ذلك؟
من أهم خصائص الاقتصاد الإسلامي أنه رباني المصدر , فمصدره إلهي , مستمد من نصوص الكتاب والسنة، ولذا فهو صالح لكل زمان ومكان، لأنه من الله العليم الخبير، العالم بما يصلح العباد ويجلب لهم النافع، فمتى استقاموا عليه قامت مصالحهم ونمت ثرواتهم، مع السلامة من صنوف الإثم والظلم.
وهو رباني الهدف: حيث  يهدف إلى سد حاجات الفرد والمجتمع الدنيوية، وفقاً لشرع الله تعالى، مع تحقيقه لعبودية الإنسان لله، فهو في سعيه لتحصيل المال، وفي استثماره وإنفاقه يراقب ربه ويلتمس رضاه، وما يقربه منه، فلا ينساق مع شهوات جمع المال والتكاثر فيه بما يقطعه عن خالقه، ويوقعه في مخالفة أمره.

من مزايا الاقتصاد الإسلامي كذلك أنه راعى مصلحة الفرد والجماعة وليس مصلحة فئة على حساب الفئة الأخرى؟
يقوم الاقتصاد الإسلامي على أساس التوازن والاعتدال بين مصلحة الفرد ومصلحة الجماعة، فلا يتعصب للفرد على حساب الدولة ولا يتحمس للجماعة على حساب الفرد.
فالفرد هو محور النشاط الاقتصادي والعنصر الرئيس فيه إلا أن الدولة هي التي ترسم للفرد الإطار الذي يتحرك داخله والذي لا يجوز أن يتعدى حدوده حرصاً منها على مصلحة المجتمع، وحتى لا يختل التوازن بين مصلحة الفرد في فرديته وحريته ومصلحة المجموع.
كما أن مسؤولية الدولة في الإسلام تحقيق الضمان الاجتماعي في المجتمع، فالدولة الإسلامية مسؤولة عن الفقراء والأرامل والعجزة وغيرهم ممن لا يقدرون على كفاية أنفسهم، ويحق لكل فقير أن يطالب الدولة بالإنفاق عليه إذا لم يكن هناك من ينفق عليه. وهذه المسؤولية تجعل الدولة مسؤولة عن جميع أفراد المجتمع.

• ومن مزاياه كذلك أنه يجمع بين الثبات والمرونة.. كيف ترون ذلك؟
في المعاملات المالية و في الاقتصاد أمور ثابتة لا تتغير ولا تتبدل بتغير الزمان والمكان، مثل: تحريم الربا، والغش، والاحتكار، وأنصبة الزكاة والمواريث، وعقوبة السرقة... ونحوها. وفيها ولا سيما المعاملات المالية ما هو متغير ومتجدد، ومن مزايا الاقتصاد الإسلامي أنه رعى ذلك الأصل في المعاملات الإباحة، فكل معاملة مباحة ما لم يثبــت ما يمنعها، ولذا استوعب الاقتصاد الإسلامي بمرونته سائر المستجدات في المعاملات بما يوسع للناس ويحقق التيسير لهم.

• ومن المميزات التي يتمتع بها الاقتصاد الإسلامي كذلك أنه يجمع بين الواقعية والعالمية.. نود الإفادة؟
الاقتصاد الإسلامي يتمثل في التشريعات الإسلامية المتعلقة بالأموال والمعاملات المالية الفردية والجماعية، فهو جزء مكن هذا الدين الذي يرعى مصالح الناس مع مراعاة أحوالهم وظروفهم، كما يرسم لهم المنهج الأمثل في الصلة الإيجابية مع الآخرين، القائمة على العدل، والإنصاف، ومراعاة الأسس الخلقية، والمصالح المشتركة.

• ومن المميزات كذلك أنه يجمع بين الرقابة الذاتية للفرد ورقابة النظام كيف ذلك؟
من المبادئ الأساسية التي يقوم عليها الاقتصاد الإسلامي، مبدأ التوجيه الإداري للنشاط الاقتصادي، بحيث يخضع النشاط الاقتصادي في حركته وتوجهه لإدارة الدولة بوصفها الممثل الشرعي للمجتمع، مع تمكين الأفراد من ممارسة حقوقهم في اختيار مجالات الإنتاج وطرائقه ووسائله،  والأصل في النشاط الاقتصادي الفردي الأخذ بالضوابط الشرعية، والأنظمة المعتمدة، وإذا حصل الإخلال بذلك وهو الأمر الطارئ فتأتي رقابة النظام لتصحيح المسار ومدافعة الأخطاء.

• وأخيراً.. في نظركم..كيف نسوق لفكرة الاقتصاد الإسلامي في مجتمعاتنا وبيوتنا؟
ببيان ما يمتاز به الاقتصاد الإسلامي من مبادئ إيجابية؛ كالحث على العمل والكسب الحلال، وإقرار التكافل الاجتماعي، وعدالة التوزيع، ومحاربة سائر صور الاستغلال مثل الربا والاحتكار والقمار والغش والكسب المحرم، وتوجيه المشروعات إلى رعاية أولويات المجتمع بدءا بالضروريات فالحاجيات فالتحسينيات، والترغيب في القرض الحسن، والتأمين التعاوني، مع بيان ثمرات هذا كله على الفرد والمجتمع، كفيل بغرس القناعة بأهمية الاقتصاد الإسلامي ولزوم التقيد به  ... منقول
المصدر :  
http://www.alssunnah.com/main/articles.aspx?article_no=3595‏
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة fekry33.
50 من 56
نظرية آدم سميث
الاقتصادية وعارض تدخل الدولة في النشاط الاقتصادى ونادى بمدا التخصص وتقسيم العمل ويرى ان الارباح هي الاساس في تكوين المدخرات وفى زيادة معدلات التكوين الرأسمالى يأتي آدم سميث في طليعة الاقتصاديين الكلاسيكيين وكان كتابة عن طبيعة وأسباب ثروة الأمم معنيا بمشكلة التنمية الأقتصادية لذلك فإنة لم يقدم نظرية متكاملة في النمو الاقتصادي وإن كان الاقتصاديون اللاحقون قد شكلوا النظرية الموروثة عنه وهي من سماتها::::
1.القانون الطبيعي ::: اعتقد آدم سميث إمكانية تطبيق القانون الطبيعي في الأمور الاقتصادية ومن ثم فإنه يعتبر كل فرد مسئولا عن سلوكه أي أنه أفضل من يحكم علي مصالحة وأن هناك يد خفية تقود كل فرد وترشد إليه السوق، فان كل فرد إذا ما ترك حرا فسيبحث عن تعظيم ثروته، وهكذا كان آدم سميث ضد تدخل الحكومات في الصناعة أو التجارة..

2.تقسيم العمل ::: يعد تقسيم العمل نقطة البداية في نظرية النمو الأقتصادي لدي آدم سميث حيث تؤدي إلي أعظم النتائج في القوي المنتجة للعمل..
3.عملية تراكم رأس المال ::: يعتبر سميث التراكم الرأسمالي شرطا ضروريا للتنمية الاقتصادية ويجب أن يسبق تقسيم العمل، فالمشكلة هي مقدرة الأفراد علي الادخار أكثر ومن ثم الاستثمار أكثر في الاقتصاد الوطني
4.دوافع الرأسماليين علي الاستثمار ::: وفقا لأفكار سميث فإن تنفبذ الاستثمارات يرجع إلي توقع الرأسماليين بتحقيق الأرباح وأن التوقعات المستقبلية فيما يتعلق بالأرباح تعتمد علي مناخ الاستثمار السائد إضافة إلي الأرباح الفعلية المحققة..
5.عناصر النمو ::: وفقا لأدم سميث تتمثل عناصر النمو في كل من المنتجين والمزارعين ورجال الأعمال ويساعد علي ذلك أن حرية التجارة والعمل والمنافسة تقود هؤلاء إلي توسيع أعمالهم مما يؤدي إلي زيادة التنمية الاقتصادية..
6.عملية النمو ::: يفترض آدم سميث ان الاقتصاد ينمو مثل الشجرة فعملية التنمية تتقدم بشكل ثابت ومستمر فبالرغم من أن كل مجموعة من الأفراد تعمل معا في مجال إنتاجي معين إلا أنهم يشكلون معا الشجرة ككل..
نظرية ميل

ينظر جون ستيوارت ميل للتنمية الاقتصادية كوظيفة للأرض والعمل ورأس المال حيث يمثل العمل والأرض عنصرين أصيلين للإنتاج في حين يعد رأس المال تراكمات سابقة لناتج عمل سابق، ويتوقف معدل التراكم الرأس مالي علي مدي توظيف قوة العمل بشكل منتج فالارباح التي تكتسب من خلال توظيف العمالة غير المنتجة مجرد تحويل للدخل ومن سمات هذة النظرية

1.التحكم في النمو السكاني: اعتقد ميل بصحة نظرية مالتوس في السكان وقصد بالسكان الذين يؤدون أعمالا إنتاجية فحسب واعتقد أن التحكم في السكان يعد أمرا ضروريا للتنمية الاقتصادية

2.معدل التراكم الرأسمالي: يري ميل أن الارباح تعتمد علي تكلفة عنصر العمل ومن ثم فإن معدل الأرباح يمثل النسبة ما بين الأرباح والأجور فعندما ترتفع الأرباح تنخفض الأجور ويزيد معدل الارباح والتي تؤدي بدورها إلي زيادة التكوين الرأسمالي وبالمثل فأن الرغبة في الادخار هي التي تؤدي إلي زيادة معدل التكوين الرأسمالي

3.معدل الربح: يري ميل أن الميل غير المحدود في الاقتصاد يتمثل في أن معدل الأباح يتراجع نتيجة لقانون تناقص قلة الحجم في الزراعة وزيادة عدد السكان وفق معدل مالتوس وفي حالة غياب التحسن التكنولوجي في الزراعة وارتفاع معدل نمو السكان بشكل يفوق التراكم الرأسمالي فإن معدل الربح يصبح عند حده الأدنى وتحدث حالة من ركود

4.حالة السكون: اعتقد ميل أن حالة السكون متوقعة الحدوث في الأجل القريب ويتوقع أنها ستقود إلي تحسين نمط توزيع الدخل وتحسين أحوال العمال ولكن ذلك يمكن أن يكون ممكنا من خلال التحكم في معدل الزيادة في عدد طبقة العمال بالتعليم وتغيير العادات

5.دور الدولة: كان ميل من أنصار سياسة الحرية الأقتصادية التي يجب أن تكون القاعدة العامة، لذلك فقد حدد دور الدولة في النشاط الاقتصادي عند حدة الأدنى وفي حالات الضرورة فقط مثل إعادة توزيع ملكية وسائل الإنتاج
النظرية الكلاسيكية

العناصر الرئيسية لتلك النظرية هي:
1. سياسة الحرية الاقتصادي: يؤمن الأقتصاديون الكلاسيكيين بضرورة الحرية الفردية وأهمية أن تكون الأسواق حرة من سيادة المنافسة الكاملة والبعد عن أي تدخل حكومي في الاقتصاد
2. التكوين الرأسمالي هو مفتاح التقدم: ينظر جميع الكلاسيكيين علي التكوين الرأسمالي علي أنه مفتاح التقدم الأقتصادي، ولذلك اكدوا جميعا علي ضرورة تحقيق قدر كاف من المدخرات
3. الربح هو الحافز علي الاستثمار: يمثل الربح الحافز الرئيسي الذي يدفع الرأسماليين علي اتخاذ قرار الاستثمار وكلما زاد معدل الارباح زاد معدل التكوين الرأسمالي والاستثمار
4. ميل الارباح للتراجع: معدل الارباح لا يتزايد بصورة مستمرة وإنما يميل للتراجع نظرا لتزايد حدة المنافسة بين الرأسماليين علي التراكم الرأسمالي، ويفسر سميث ذلك بزيادة الأجور التي تحدث بسبب حدة المنافسة بين الرأسماليين
5. حالة السكون: يعتقد الكلاسيكيين حتمية الوصول إلي حالة الاستقرار كنهاية لعملية التراكم الرأسمالي، ذلك لانة ما أن تبدا الأرباح في التراجع حتي تستمر إلي أن يصل معدل الريح إلي الصفر ويتوقف التراكم الرأسمالي، ويستقر حتي السكان ويصل معدل الأجور إال مستوي الكفاف، ووفقا لأدم سميث فإن الذي يوقف النمو الاقتصادي هو ندرة الموارد الطبيعية التي تقود الاقتصاد إلي حالة من السكون
نظرية شومبيتر
تقوم نظرية شومبيتر في النمو الاقتصادى على اساس ان المنظم الفرد يضع خطط إنتاجية بدافع الحصول على أقصى ربح ممكن يشعل المنافسة بينة وبين الاخرين ولذا فان النمو الاقتصادى عند شومبيتر يعتمد على عنصرين رئيسين هما المنظم ثم الائتمان المصرفى الذي يوفر للمنظمة الإمكانات المادية اللازمة للابتكار والاختراع والتجديد تفترض هذه النظرية اقتصاد تسوده حالة من المنافسة الكاملة وفي حالة توازن استاتيكي، وفي هذه الحالة لا توجد أرباح، ولا أسعار فائدة ولا مدخرات ولا استثمارات كما لا توجد بطالة اختيارية ويصف شومبيتر هذه الحالة باسم بالتدفق النقدي ومن خصائص هذه النظرية
1.الابتكارات: وفقا لشومبيتر تتمثل الابتكارات في ادخال أي منتج جديد أو تحسينات مستمرة فيما هي موجود من منتجات وتشمل الابتكارات العديد من العناصر مثل: •ادخال منتج جديد. •طريقة جديدة للإنتاج. •إقامة منظمة جديدة لأي صناعة
2.دور المبتكر: خصص شومبيتر دور المبتكر للمنظم ولبس لشخصية الرأسمالي، فالمنظم ليس شخصا ذا قدرات إدارية عادية، ولكنة قادر علي تقديم شيء جديد تماما فهو لا يوفر أرصدة نقدية ولكنه يحول مجال استخدامها
3.دور الأرباح: ووفقاً لشومبيتر فإنه في ظل التوازن التنافسي تكون أسعار المنتجات مساوية تماماً لتكاليف الإنتاج من ثم لا توجد أرباح
4.العملية الدائرية: طالما تم تمويل الاستثمارات من خلال الائتمان المصرفي فإنها تؤدى إلى زيادة الدخول النقدية والأسعار وتساعد على خلق توسعات تراكمية عبر الاقتصاد ككل. وذلك انه مع زيادة القوة الشرائية للمستهلكين فإن الطلب على المنتجات في الصناعات القديمة سوف يفوق المعروض منها ومن ثم ترتفع الأسعار وتزيد الأرباح.
ويمكن القول أن التطبيق الحرفي لهذا الاطار على الدول النامية أمر صعب رغم مابه من جوانب إيجابية وذلك للأسباب التالية: •اختلاف النظام الاقتصادي والاجتماعي. •النقص في عنصر المنظمين. •تجاهل أثر النمو السكاني على التنمية. •الحاجة إلى التغيرات المؤسسية أكثر من الابتكارات.
ونجد من ذلك أن نظرية كينز لتحليل مشاكل الدول النامية حيث انصب الاهتمام أساسا على مشاكل الاقتصاديات الرأسمالية المتقدمة إلا أن بحث إمكان تطبيق أو الاستفادة من بعض الأفكار الكينزية بالدول النامية يتطلب تقديم عرض ملخص لهذه الأفكار. اصل الزمة
نظرية الاستاذ الدكتور العلامة محمد ربيع
لم تتعرض نظرية كينز لتحليل مشاكل الدول النامية ولكنها اهتمت بالدول المتقدمة فقط ويري كينز أن الدخل الكلي يعتبر دالة في مستوي التشغيل في أي دولة فكلما زاد حجم التشغيل زاد حجم الدخل الكلي و الأدوات الكينزية والاقتصاديات النامية هي
1.الطلب الفعال: وفقا لكينز فإن البطالة تحدث بسبب نقص الطلب الفعالي وللتخلص منها يقترح كينز حدوث زيادة في الإنفاق سواء على الاستهلاك أو الاستثمار.
2.الكفاية الحدية لرأس المال: يرى كينز أن الكفاية الحدية لرأس المال تمثل أحد المحددات الرئيسية لنعدل الاستثمار وتوجد علاقة عكسية بين الاستثمار والكفاية الحدية لرأس المال.
3.سعر الفائدة:يمثل سعر الفائدة العنصر الثاني المحدد للاستثمار بجانب الكفاية الحدية لرأس المال في النموذج الكينزي. ويتحدد سعر الفائدة بدوره بتفضيل السيولة وعرض النقود.
4.المضاعف: فالمضاعف الكينزي يقوم على أربعة فروض كما يلي: ‌أ-وجود بطالة لا إرادية. ‌ب-اقتصاد صناعي. ‌ج-وجود فائض في الطاقة الإنتاجية للسلع الاستهلاكية. ‌د-يتسم العرض بدرجة مرونة مناسبة وتوفير سلع رأس المال اللازمة للزيادة في الإنتاج.
5.السياسات الاقتصادية: هناك مجالات أخرى لا تتوافق فيها الظروف السائدة بالدول النامية مع متطلبات عمل السياسات الكينزية.
نظرية روستو
قدم روستو نموزجا بما فيها الواردات الرأسمالية التي يتم تمويلها من خلال الإنتاج الكفؤ والتسويق الجيد للموارد الطبيعية بغرض التصدير. 3.مرحلة الانطلاق : تعتبر هذه المرحلة هي المنبع العظيم للتقدم في المجتمع عندها يصبح النمو حالة عادية وتنتصر قوى التقدم والتخديث على المعوقات المؤسسية والعادات الرجعية، وتتراجع قيم واهتمامات المجتمع التقليدي أمام التطلع إلى الحداثة. الشروط اللازمة لمرحلة الانطلاق : 1ـ ارتفاع الاستثمار الصافي من نحو 5%إلى مالايقل عن 10%من الدخل القومي. 2ـ تطوير بعض القطاعات الرائدة ،بمعنى ضرورة تطوير قطاع أو أكثر من القطاعات الصناعية الرئيسية بمعدل نمو مرتفع كشرط ضروري لمرحلة الانطلاق.وينظر روستو لهذا الشرط بأعتبارة العمود الفقري في عملية النمو

3ـالأطار الثقافي واستغلال التوسع ،بمعنى وجود قوة دفع سياسية واجتماعية ومؤسسية قادرة على استغلال قوى التوسع في القطاعات الحديثة. إجمالافأن مرحلة الانطلاق تبدأ بظهور قوة دافعة قبل تطور قطاع قائ
4. مرحلة الاتجاه نحو النضج : عرفها روستو بأنها الفترة التي يستطيع فيها المجتمع أن يطبق على نطاق واسع التكنولوجيا الحديثة. يرتبط بلوغ الدول مرحلة النضج التكنولوجي بحدوث تغيرات ثلاث أساسية: أ. تغير سمات وخصائص قوة العمل حيث ترتفع المهارات ويميل السكان للعيش في المدن. ب. تغير صفات طبقة المنظمين حيث يتراجع أرباب العمل ليحل محلهم المديرين الأكفاء ج. يرغب المجتمع في تجاوز معجزات التصنيع متطلعا إلى شيء جديد يقود إلى مزيد من التغيرات.
5. مرحلة الاستهلاك الكبير: تتصف هذة المرحلة باتجاه السكان نحو التركيز في المدن وضوحيها وانتشار المركبات واستخدام السلع المعمرة على نطاق واسع.في هذة المرحلة يتحول اهتمام المجتمع من جانب العرض إلى جانب الطلب.
نظرية لبنشتين
يؤكد لبنشتين على أن الدول النامية تعاني من حلقة مفرغة للفقر بحيث تجعلها تعيش عند مستوى دخل منخفض. 1. عناصر النمو : تعتمد فكرة الحد الأدنى من الجهد الحساس على وجود عدة عناصر موائمة ومساعدة على تفوق عوامل رفع الدخل عن العوامل المعوقة. 2. الحوافز، ويوجد نوعين من الحوافز ‌أ-الحوافز الصفرية وهي التي لاترفع من الدخل القومي وينصب أثرها على الجانب التوزيعي. ‌ب-حوافزايجابية وهي التي تودي إلى زيادة الدخل القومي ،ومن الواضح أن الأخيرة وحدها تقود للتنمية
نظرية نيلسون
يشخص نيلسون يمكن وضع الأقتصاديات المتخلفة كحالة من التوازن الساكن عند مستوى الدخل عند حد الكفاف عند هذا المستوى من التوازن الساكن للدخل الفردي يكون معدل الأدخار وبالتالي معدل الاستثمار الصافي عند مستوى منخفض. يؤكد نيلسون أن هناك أربعة شروط اجتماعية وتكنولوجية تفضى إلى هذا الفخ وهي 1.الارتباط القوي بين مستوى الدخل الفردي ومعدل نمو السكان.
2.انخفاض العلاقة بين الزيادة في الاستثمار والزيادة في الدخل.
3.ندرة الاراضي القابلة للزراعة.
4.عدم كفاية طرق الإنتاج.
نظرية الدفعة القوية

تتمثل فكرة النظرية في أن هناك حاجة إلى دفعة قوية أو برنامجا كبيرا ومكثفا في شكل حد أدنى من الاستثمارات بغرض التغلب على عقبات التنمية ووضع الاقتصاد على مسار النمو الذاتي. يفرق روزنشتين رودان بين ثلاثة أنواع من عدم القابلية للتجزئة والوفورات الخارجية. الأول عدم قابلية دالة الإنتاج للتجزئة، والثاني عدم قابلية دالة الطلب للتجزئة، وأخيرا عدم قابلية عرض الأدخار للتجزئة و يعتبر رودان أن نظريته في التنمية أشمل من النظرية الأستاتيك التقليدية لأنها تتعارض مع الشعارات الحديثة، وهي تبحث في الواقع عن المسار باتجاه التوازن أكثر من الشروط اللآزمة عند نقطة التوازن..
نظرية النمو المتوازن

النمو المتوازن يتطلب التوازن بين مختلف صناعات سلع الاستهلاك ،وبين صناعات السلع الرأسمالية والاستهلاكية. كذلك تتضمن التوازن بين الصناعة والزراعة. و نظرية النمو المتوازن قد تمت معالجتها من قبل روزنشتين ورانجر وأرثر لويس و قدمت هذه النظرية أسلوبا جديدا للتنمية طبقتها روسيا وساعدتها علي الاسراع بمعدل النمو في فترة قصيرة، وقد يكون لهذه النظرية أثار هامة
نظرية النموغير المتوازن

تأخذ نظرية النمو غير المتوازن اتجاها مغايرا لفكرة النمو المتوازن حيث أن الاستثمارات في هذة الحالة تخصص لقطاعات معينة بدلا من توزيعها بالتزامن على جميع قطاعات الاقتصاد الوطني. وفقا لهيرشمان فان إقامة مشروعات جديدة يعتمد على ما حققته مشروعات أخرى من وفورات خارجية ،إلا أنها تخلق بدورها وفورات خارجية جديدة يمكن أن تستفيد منها وتقوم عليها مشروعات أخرى تالية يجب أن تستهدف السياسات الانمائية ما يلي : 1ـ تشجيع الاستثمارات التي تخلق المزيد من الوفورات الخارجية. 2ـ الحد من المشروعات التي تستخدم الوفورات الخارجية أكثر مما تخلق منها. 12. النمو المتوازن عكس النمو غير المتوازن تستند هذه النظرية علي حقيقة أن حلقة الفقر المفرغة ترتبط بصغر حجم السوق المجلي، تواجه هذه الإستراتيجية بنقد أساسي يتضمن عدم توفر المواد اللأزمة لتنفيذ هذا القدر من الاستثمارات المتزامنة في الصناعات المتكاملة خاصة من حيث الموارد البشرية والتمويل والمواد الخام. أما المؤيديون لهذه الإستراتيجية فإنهم يفضلون الاستثمارات في قطاعات أو صناعات مختارة بشكل أكثر من تأييدهم للاستثمارات المتزامنة ١٣. نظرية ميردال يرى ميردال أن التنمية الاقتصادية تعتبر نتيجة لعملية سببية دائرية حيث يكافأ الأغنياء أكثر في حين أن جهود المتخلفين تتحطم بل ويتم احباطها. و بنى ميردال نظريته في التخلف والتنمية حول فكرة عدم العدالة الأقليمية في الأطار الدولي والقومي واستخدم في شرح فكرته تعبيرين أساسيين هما آثار الانتشار وآثار العادم وقد عرف أثار العادم بانه كل التغيرات المضادة ذات العلاقة للتوسع الاقتصادي في موقع ما وتتسبب خارج اطار هذا الموقع. أما آثار الانتشار فتشير إلى الآثار المركزية لأي مبادرات توسعية ناتجة عن مراكز التقدم الاقتصادي إلى الأقاليم الأخرى
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سوك (eslam tito).
51 من 56
النظرية الاسلامية
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة dragon (aprahem aw).
52 من 56
نظرية اعطي المجتمع ما يريد لكي يعطيك ما تريد
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة rachidb.
53 من 56
الجودة اولا
ولاتعني غلاء السعر
الأعلان بكرم
التواجد
المصداقية
دراسة الجدوى على ان العائد يعيدرأس المال في مدة اقصاها عشر سنوات وافضلها خمس
تجنيب 10 في المائة من الربح كأحتياط لا يمس الا للضرورة القصوى
الألتزام بالقوانين والضرائب لأن محاولة الأفلات منها بالتلاعب يعرض استقرار المنشأة ووجودها من ااساسه للخطر
اعطاء الأجير حقه بل ان يجف عرقه
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة one1derfull (Mike Pittar).
54 من 56
ان يكون معك رأسمال كافي وخبرة كافية كي لا تهدر راس المال
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة alsharqalu (اسد الشرق).
55 من 56
الدعم المادي و الخبره
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بأمر الحب.
56 من 56
النظرية التي تقوم على مبادئ وأسس الاسلام .
12‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Lahoucine90 (Ĺĥčíñ ÄŤĤḾ).
قد يهمك أيضًا
ماهي القيمة الاقتصادية للمنطقة الحرة وانعكاساها على الوضع المادي للبلد
ما هى اسهل الطرق للربح فى مجال الاستثمار العقارى ؟
و ما أفروع الرياضات ؟ و هى أهم النظريات المحاسبة التى تطبق فى الدول العربية ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة