الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي انواع السحر؟ وما اقواها؟وما اضعفها؟
الإسلام 15‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة cool booy.
الإجابات
1 من 4
كلها ضعيفه امام الاوراد وقسم
15‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة أ ب ن.
2 من 4
وقف الإسلام من السحر موقفا حاسما، فسدّ كل طريق يؤدي إليه، وحرّم تعلمه وتعليمه وممارسته، منعا لضرره، وحسما لمادة الخرافة أن تتسلل إلى عقول المسلمين فتعطلها عن التفكير الصحيح، والتخطيط القائم على قانون الأسباب والمسببات الذي قام عليه نظام الكون .

فالسحر كما أخبر الله عنه طريق للفساد وسبب للضرر بين العباد، وهو فوق ذلك كله سبب للكفر بالله سبحانه والخروج عن دينه وشرعه .

والسحر في اللغة صرف الشيء عن وجهه، وفي اصطلاح الشرع عرفه ابن قدامة بأنه: " عزائم ورقى وعُقَد يؤثر في القلوب والأبدان، فيُمرض ويقتل، ويفرق بين المرء وزوجه، ويأخذ أحد الزوجين عن صاحبه". وعرّفه أبو بكر الرازي بأنه: " كل أمر خفي سببه، وتُخِيِلَ على غير حقيقته، ويجري مجرى التمويه والخُدَع".

واختلاف التعريفين مرده أن كلاً منهما قائم على مذهب يختلف عن الآخر، فتعريف ابن قدامة قائم على أن للسحر حقيقة، أما تعريف الرازي فهو قائم على مذهب من لا يرى للسحر حقيقة وأنه مجرد خدع وتمويهات وتخييل .

والقول الأول هو قول أهل السنة والجماعة، قال الإمام النووي : "والصحيح أن السحر له حقيقة، وبه قطع الجمهور، وعليه عامة العلماء… " وقال الإمام القرطبي - رحمه الله - : "ذهب أهل السنة إلى أن السحر ثابت وله حقيقة ". وقال الإمام ابن القيم : "وقد دل قوله تعالى: { ومن شر النفاثات في العقد }( الفلق:4 ) وحديث عائشة رضى الله عنها على تأثير السحر وأن له حقيقة ".

ومن أدلتهم على ذلك قوله تعالى:{ واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون }(البقرة: 102 ) ووجه الدلالة من الآية أن الله أخبر فيها أن للسحر آثاراً محسوسة كالتفريق بين المرء وزوجه، وأن له ضرراً مباشرا – يحصل بإذن الله –، وهي آثار محسوسة لا يمكن إنكارها، مما يدل على أن للسحر حقيقة، وليس مجرد خُدَع وتخيلات.!! والواقع المشاهد يقرر هذا ويؤيده .

أما القائلون بأن السحر لا حقيقة له - وهو قول عامة المعتزلة وآخرين - فيتلخص رأيهم في أن السحر مجرد تمويه وتخييل فلا تأثير له لا في مرض، ولا حَلٍّ، ولا عَقْدٍ، وبناءً عليه فإنهم يجعلون السحر نوعاً واحداً وهو سحر التخييل.

يقول القاضي عبد الجبار المعتزلي: " إن السحر في الحقيقة لا يوجب المضرة لأنه ضرب من التمويه والحيلة…"، ويقول أبو منصور الماتريدي : " والأصل أن الكهانة محمول أكثرها على الكذب والمخادعة، والسحر على التشبيه والتخييل"، ويقول ابن حزم : "…وقد نص الله عز وجل على ما قلنا ف: { فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى }(طه:66) فأخبر الله تعالى أن عمل أولئك السحرة إنما كان تخيلاً لا حقيقة…" والاستدلال بهذه الآية مدفوع إذ ليس فيها أن السحر لا يكون إلا من قبيل التخييل، بل غاية ما تدل عليه الآية أن سحر السحرة في زمن فرعون والذي وقع في ذلك الموطن كان من ذلك القبيل، لا أن كل أنواع السحر كذلك .

أنواع السحر وأقسامه :

تتعدد أنواع السحر بتعدد الاستعانات التي يستعين بها الساحر في تحقيق غرضه، فمن السحرة من يزعم الاستعانة بالكواكب، ومنهم من يستعين بالجن، ومنهم من يستعين بالنفخ في العقد، ومنهم من قصارى أمره خفة اليد وسرعة الحركة، وإليك تفصيل هذه الأنواع:

النوع الأول: السحر الذي يستعان فيه بالكواكب كسحر الكلدانيين وأهل بابل وغيرهم، وهؤلاء كانوا قوماً صابئين يعبدون الكواكب السبعة، ويعتقدون أنها المدبرة للعالم، وأن حوادث العالم كلها من أفعالها، وقد قادهم هذا الاعتقاد الباطل إلى اعتقاد أن لها ادراكات روحانية فإذا قوبلت ببخور خاص ولباس خاص على الذي يباشر البخور مع إقدامه على أفعال خاصة، وألفاظ يخاطب بها الكواكب كانت روحانية الفلك مطيعة له، فمتى ما أراد شيئاً فعلته له على حد زعمهم . وقد بعث الله إليهم إبراهيم عليه السلام مبطلاً لمقالتهم .

وتأتي الاستعانة بالكواكب على أنواع منها:

1- نوع يسمى بالطلاسم: وهو عبارة عن نقش أسماء خاصة لها تعلق بالأفلاك والكواكب - على زعم أهلها - في جسم من المعادن أو غيرها تحدث به خاصية معينة.

2- نوع يعتمد النظر في حركات الأفلاك ودورانها وطلوعها وغروبها واقترانها وافتراقها، معتقدين أن لكل نجم منها تأثيراً حال انفراده، كما أن له تأثيراً حال اجتماعه بغيره على الحوادث الأرضية من غلاء الأسعار ورخصها، ووقوع الحوادث، وهبوب الرياح ونحو ذلك .

3- نوع يعتمد النظر في منازل القمر الثمانية والعشرين، معتقدين التأثير في اقتران القمر بكل منزل منها ومفارقته، وأن في تلك المقارنة أو المفارقة سعوداً أو نحوساً أو تأ
25‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة wadahujayli (wadah ujayli).
3 من 4
الأسحار ضروب وأنواع منها مايكون فيها خدام السحر شياطيناً خلصاً ومنه مايكون خدام السحر جناً يربط فى الجسد أو يسلط على الجسد .

الأسحار على أقسام :

ـ قسم لاتدخل فيه الكفريات والشركيات وهذا باستخدام خواص المواد والأعشاب ويأتى من ورائه ربط وجنون ومرض وقتل .

ـ وقسم لايُأتى فيه بكفر ظاهر وفيه يُسحر الشخص وتتولاه شياطين خلص مبرمجة على هذا النوع من السحر .

مثلاً لو أخذت صورة لأحد ما وكتبت عليها طلاسم معينة ووضعت فيها إبرة ووضعتها فى مكان ما تأذى ذلك الشخص وهنا للاسم واسم الأم دور ولايشترط فيه الأثر لإنجاز السحر .

وهنا الأذى عبر شياطين للسحر خلص وليس عبر جن ولايشترط هنا أن ترى الشيطان أو تسمعه وهذا للسحرة المبتدئة والذين يقتاتون على الكتب .

ـ وقسم تدخل فيه النجاسة والكفر الظاهر كدماء الحيض والنفاس ودم مالم يذكر اسم الله عليه وأعضائه ولحمه والسجود لغير الله وتعظيم الجن وتدنيس المصحف والوضوء بالبول ووطأ المحارم وغير ذلك .
فهنا للجن مكان فإنهم يسحرون ويربطون بواسطة شيطان أكبر للسحر وفى هذا يكون الاتصال بين الساحر الإنسى والشيطان أمراً ضرورياً رؤية وسماعاً والأثر ضرورى لإحكام القبض على خادم السحر إما بتسليطه أو بربطه فى الجسد .

لايعرف خادم السحر الساحر ولامكان سحره لأنه مسحور ، فكيف يُسجن أحد ما ويعطى مفتاح سجنه ؟ وإنما هى تكهنات وتخبطات مادام مسحوراً والبعض إذا فك سحره ـ وهذا غير ربطه ـ أعان المصاب ووجه لراقٍ أو كف أذاه عن المصاب وهذا واقع مشاهد .

نفرق بين سحر الجنى وربطه فسحر الجنى شىء وربطه شىء آخر وإن كانا متلازمين فلايسحر الساحر جنياً إلا ويربطه فى الجسد وإن لم يفعل ـ أى الساحر ـ ما بقى خادم سحر فى جسد !!!

حال خادم السحر ـ بعد إفاقته من السحر ـ كحال أحدنا كان يمشى آمناً مطمئناً ثم أغمى عليه فأفاق فوجد نفسه فوق جبل شاهق وفى زنزانة فما يدرى أين هو ؟ ولاكيف جاء ؟ فقط يعلم أنه مسجون فما ستفعله أنت سيفعله هو من دهشة وصراخ وعويل ويصل به لصرع المريض من هول الصدمة .!!

فيحاول الراقى خلع الباب عليه ـ فهما لايعلمان مكان المفتاح ـ وهذا يتطلب معرفة نوع الباب ومادته وصلابته وسمكه والله جعل لكل شىء سبباً .. فافهم ترشد !

ـ بالقراءة على الجنى تجد مايلى :

• إما صراخ وعويل واستجداء وهذا فيه دلالة أن الجنى صحى من سكرة السحر ولايريد العذاب بسياط الرقية ويريد الفكاك بلا فائدة ، وحضوره وتأثره إما عن غير قصد بسبب الخوف والهلع وإما بقصد الفكاك من هذا السجن عبر هذا الراقى لذا تقيم الجن المعالج ولاتحترم الجاهل التافه منهم فقد يحترم الجنى الراقى لو جد فيه علماً وتقوى وقد يسلم على يديه وأقل الأحوال لو اقتنع به أن لايؤذى المصاب .

• وإما أنه لايتأثر أو يتأثر بشكل ضعيف فهذا لازال فى غمرات السحر .

• وإذا تهيج وصرخ ثم خنس فاعلم أنه تم تجديد السحر له فرجع لغمرة السحر من جديد وهذا النوع يكون أحد أقطاب السحر عند الساحر فى بيته أو يجدد عبر السحر الخارجى شريطة أن يكون هناك سحرداخلى أو سحر مرشوش أو أنه جذب إلى موطن السحر فى الجسد وهو محل ربطه فما عاد يشعر بالرقية وربما يكون ذلك عبر خدام سحر خارجيين حضروا معك جلسة العلاج فالتدريعات السحرية تمكنهم من حضور أى مكان وإن كان هناك قرآن يتلى وحاول عفريت من الجن أن يحرق وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشهاب وهو فى صلاة وفى مسجده ومن خلفه الإنس والجن يصلون ، لذا وجب على المعالج أمران :

• معرفة أماكن ربط الجنى فى الجسد وهى سبعة على الراجح بالضغط عليها يظهر من جديد رغم أنفه .

• زيارة بيت المصاب وتحصينه أمر ضرورى للتحصين ثم الشفاء .

السحر المشروب :

ويحدث بمحو طلسماً يكتب إما على ورقة أو على جلد حيوان أو عضو إنسان والمحو إما أن يكون بالماء أو أن يكون بالنجاسة من غائط أو بول أو دم مسفوح أو دم حيض وهكذا أو فى آنية معينة وتحت طقوس معينة .

وهدف السحر المشروب إضعاف الجسد والذهاب بالطاقة الإيجابية ليسهل اختراقه من قبل خادم السحر أو يكون الجسد قابل لتسلطٍ خارجى .

السحر المأكول :

هو أقوى من حيث الكيف والكم ، فمن حيث الكيف فهو سحر معقد تدخل فيه أعضاء إنسان أو حيوان أو نباتات وأعشاب أو مواد صلبة كدبابيس وصور ومشابك أو ماشابه ذلك ومن حيث الكم فهو أبقى من غيره وأطول مدة .

أنواعه :

• ماكان على هيئة دقيق أو حبات أو مسحوق أو ماشابه ذلك فهذا قد يضعه المستفيد من السحر فى طعام المسحور له ودلالته ـ والله أعلم ـ خروج الأكل كما هو أو بعضه ولو كان من سنين وقيل المشروب يفعل هذا وهو قول مرجوح .

• ماكان على هيئة مواد صلبة كمسامير وحجارة أو أعضاء لإنسان أو حيوان وهى ماستغربه الكثير إذا استفرغه المريض بسؤال ( كيف دخل كل هذا ؟ ) فهذا يأكله المصاب عبر خدام السحر بين منام ويقظة أو فى منامه بعد أن ينقلوه من صفته الإنسية إلى صفته الجنية وماأن يدخل المعدة حتى يعود لصفته الإنسية ويثبت بمايمنعه من التفاعل والهضم ويؤدى دوره وقيل يبقى على صفته الجنية فلايظهر فى أشعة أو تحليل والراجح الأول ، وفيه يشعر المريض ـ عادة ـ بأنه يأكل أو يشرب أثناء النوم ، وإن كان هناك قول بأن من شعر بهذا فى منامه فالسحر عبر ساحر جنى ولادخل للإنسى فى ذلك ، وقيل قد يفعلها هذا أو هذا والله أعلم بالصواب .

مع التفريق مابين أمرين :

لو كان الشخص يعانى من أعراض سحر فى الأصل فهذا يعتبر له تجديداً ، بل وهناك حالات يدخلون فيها الجنى ثم يطعمون الشخص وهى حديثة عهد بسحر رغبة منهم فى سحر قوى لايتحلل بسرعة .

أما لو كان الشخص لايعانى من أعراض فلربما يكون تسلط شياطين بأمور سحرية عبر الشيطان الذى يبيت على خيشوم أحدنا أثناء نومه وقد أمرنا رسول الله أن نستنثر جيداً بعد الاستيقاظ لذلك أو تقوية لجنى أدخل قهراً من جنى آخر لهدف ما .

السحر المرشوش :

وهو أنواع :

• يرش ليتخطاه الشخص فتكون آليته آلية السحر المشروب وقد يتخطى الشخص غير ماهو سائل .

• يرش فى المنزل ليحدث هالة خبيثة تذهب ببركة البيت فيتسلط الجن على البيت من خلالها ليحدثوا الفوضى والفرقة وذهاب الرزق ويسمى ( سحر أسر ) أى يُ أسر الجنى فى البيت ولايغادره ، ومثل هذا النوع قد يصحبه أسحار تشرب أو ترش ليتخطاها أصحاب البيت كربط بينهم .

• يرش لتقوية سحر الشخص وضمان استمرارية خدمة خادم السحر لسحره .

• وطريقة عمله هى طريقة عمل السحر المشروب كما تقدم ونضيف عليهما تبييت الأثر فى نجاسة أو فى ماء فى وقت معين وبطقوس معينة أو خلط بعض الأعشاب المختلطة بأعضاء الحيوانات أو من مات من الإنس بعد سحقه مع أعشاب أخرى وطلسمتها ثم التبخير أو تبخير الأثر بهذه الأعشاب المخلوطة أو تبخير الصورة وماشابه ذلك أو سحق أعضاء مالايؤكل لحمه ومالم يذكر اسم الله عليه أو سحق عضو لشخص ميت ونثره بعد طلسمتها ، والمرشوش والمنثور والمشموم والمبخر والمدهون نفس الفكرة تقريباً .

الأسحار المرمية :

كالبيض أو الأقفال أو أعضاء الحيوان أو الإنسان فهذه تخص البيت وتبقى فى البيت لتعمل علمها وقد تربط بأسماء أهل البيت أو بعضهم وفيه يُأسر الجنى فى البيت بسحر أسر فلا يغادره أبداً .

فرق بين أمر التوكيل وأمر التكليف :

فالتوكيل تسلط إما خارجياً أو بدخول واستقرار والثانى مثله ويضاف عليه ربط الجنى بالبيت أو بالشخص .

فى حالات حساب اسمك واسم الأم لاستخراج طالعك ( هوائى ـ نارى ـ مائى ـ ترابى ) هذا من باب التوكيل والتسلط عليك وليس فيه ربط الجنى فى الجسد ، وهذا النوع من السحر قد يفعله السحرة المبتدئين الذى لم يروا شيطاناً ولم يروا جنياً فى حياتهم .

سحر الحساب المتقدم لايشترط فيه أقطاب متعددة كمدفون ومأكول ومشروب ومرشوش بل هو أمر التوكيل ( وهو غير أمر التكليف ) بأن يقول الساحر بعد انتهاء عملية الحساب ( توكلوا ياخدام .. بفعل كذا وكذا … لفلان ابن فلانة ) مع طقوس سحرية معينة .

وهناك سحر أيضاً عبر الأوفاق والجداول ويكتفى فيها الساحر بوضع اسم الشخص واسم أمه فى الجدول الثلاثى أو الرباعى أو الخماسى أو … مع بعض الأعداد والحروف والأرقام وآيا
25‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة wadahujayli (wadah ujayli).
4 من 4
السحر الاسود .....تعامل مع الشيطا .... و هذا يقدم فقط لمن يصل الى مستوى ماستر "" يتم اختيار المميزين فقط "....
=============
و يعلم بهذا القليل
25‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة شكرا للعرب...
قد يهمك أيضًا
متى يستطيع الانسان أن يقتل شيطانا حقيقة؟
هل السحر يؤثر على الرؤية
هل تؤمن بوجود سحر يسبب المرض للانسان ؟
السحر حقيقة ام كذب
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة