الرئيسية > السؤال
السؤال
أختي بارك الله فيك
أولا بالنسبة لزواج المتعة من مصائبه ،لايشترط قبول ولي الأمر ،وقد قرأت ذلك في فتاوى كبار علماء الشيعة
أما المسيار فأيضا قرأت ماقيل فيه ،وإن الشيء الذي يخالف الزواج العادي فيه هو تنازل المرأة "برضااااها" عن بعض حقوقها ،وإلا فالشروط الأخرى مستوفاة
أما المتعة فالله المستعان ،وبعدها يصر اختيار الأب بالقرعة !!! وممكن يتزوج الرجل أخته دون علمه متعة ،خصوصا في حالة الزواج عند السفر
http://www.islamqa.com/ar/search2/%D8%B2%D9%88%D8%A7%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B1/AllWords/t,q,a

أما مسألة مصاحبة شيعية في المسن ،فأنا لي صديقة وهي أقرب الصديقات وأحبهن لقلبي حقيقة وفي الجامعة وليس في المسن ،عقيدتها شيعية اثنا عشرية ،بل وعمها يعلم من الشيعة الكثير وبناته شيعيات وكم تكلمت معها عن الشيعة ،وكثير مما يقوله علماؤكم وعلاماتكم وطبعا لستم أعلم منهم بالمذهب الشيعي ،فأذكره لها ومن كتبكم تستغربه فما يكون منها إلا أن تنكر القول ولا تصدق أنه من كتبكم

هدانا الله وإياكم إلى الحق ودين خير الخلق عليه الصلاة والسلام
وجعلنا نرى الأدلة والحقائق حقا ونرى الباطل والأكاذيب باطلا
آمين
الفتاوى | الفقه | الصلاة | الصوم | الإسلام 14‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة أريج الإخلاص.
الإجابات
1 من 4
السلام عليكم اختي اريج
اما بالنسبة لزواج المتعة هو كزواج المسيار وشروطه ولا اختلاف الا بالمسمى واما عن الطفل فله حقوقه واسمه من والده وان انتهى عقد الزواج يكون مسؤول من ابيه ولا يحق للمرأة الحامل بالمتعة بالزواج عند انفصالها بالزواج ولحين اكمال عدتها .. واما بخصوص ان الاخ يتزوج اخته فهذا افتراء او الاب بالقرعة هذا افتراء ايضا .

تعريف المتعة

متعة النساء هي : أن تزوّج المرأة العاقلة الكاملة الحرّة نفسها من رجل، بمهر مسمّى، وبأجل معيّن، ويشترط في هذا النكاح كلّ ما يشترط في النكاح الدائم، أي لابدّ أن يكون العقد صحيحاً، جامعاً لجميع شرائط الصحّة، لابدّ وأن يكون هناك مهر، لابدّ وأن لا يكون هناك مانع من نسب، أن لا يكون هناك مانع من محرميّة ورضاع مثلاً، وهكذا بقيّة الاُمور المعتبرة في العقد الدائم، إلاّ أنّ هذا العقد المنقطع فرقه مع الدائم :

أنّ الدائم يكون الافتراق فيه بالطلاق، والافتراق في هذا العقد المنقطع يكون بانقضاء المدّة أو أن يهب الزوج المدّة المعيّنة.

وأيضاً : لا توارث في العقد المنقطع مع وجوده في الدائم.

وهذا لا يقتضي أن يكون العقد المنقطع شيئاً في مقابل العقد الدائم، وإنّما يكون نكاحاً كذاك النكاح، إلاّ أنّ له أحكامه الخاصّة.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 12  
--------------------------------------------------------------------------------

هذا هو المراد من المتعة والنكاح المنقطع، وحينئذ هل أنّه موجود في الشريعة الاسلاميّة أو لا ؟ هل هذا النكاح سائغ وجائز في الشريعة ؟

نقول : نعم، عليه الكتاب، وعليه السنّة، وعليه سيرة الصحابة والمسلمين جميعاً، عليه الاجماع. وحينئذ إذا ثبت الجواز بالكتاب، وبالسنّة المقبولة عند المسلمين، وبه أفتى الصحابة وفقهاء الاُمة بل كانت عليه سيرتهم العمليّة، فيكون على القائلين بالقول الثاني، أي يجب على من يقول بالحرمة أن يقيم الدليل.

حينئذ، نقرأ أوّلاً أدلّة الجواز قراءةً عابرة حتّى ندخل في معرفة من حرّم، ولماذا حرّم، وما يمكن أن يكون وجهاً مبرّراً لتحريمه، حتّى نبحث عن ذلك بالتفصيل، وبالله التوفيق.

أدلّة جواز المتعة


الاستدلال بالقرآن

هناك آية في القرآن الكريم يُستدل بها على حلّيّة المتعة وإباحتها في الشريعة الاسلاميّة، قوله تعالى : (فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً)(1) .

هذه الاية نصّ في حليّة المتعة والنكاح المنقطع، النكاح الموقّت بالمعنى الذي ذكرناه.

القائلون بدلالة هذه الاية المباركة على المتعة هم كبار الصحابة وكبار علماء القرآن من الصحابة، وعلى رأسهم أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعبدالله بن عباس، وعبدالله بن مسعود، وأُبيّ بن كعب، وهذه الطبقة الذين هم المرجع في فهم القرآن، في قراءة


____________

(1) سورة النساء : 24.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 14  
--------------------------------------------------------------------------------

القرآن، في تفسير القرآن عند الفريقين.

ومن التابعين : سعيد بن جبير، ومجاهد، وقتادة، والسدّي.

فهؤلاء كلّهم يقولون بأنّ الاية تدلّ على المتعة وحلّيّة النكاح الموقّت بالمعنى المذكور.

وحتّى أنّ بعضهم كتب في مصحفه المختصّ به، كتب الاية المباركة بهذا الشكل : «فما استمتعتم به منهنّ إلى أجل فآتوهنّ أجورهنّ»، أضاف «إلى أجل» إلى الاية المباركة، وهكذا كتب الاية في القرآن أو المصحف الموجود عنده.

وهذا فيه بحث ليس هنا موضعه، من حيث أنّ هذا هل يدلّ على تحريف القرآن أو لا يدل ؟ أو أنّ هذا تفسير أو تأويل ؟

بل رووا عن ابن عبّاس أنّه قال : والله لانزلها الله كذلك، يحلف ثلاث مرّات : والله والله والله لانزلها الله كذلك، أي الاية نزلت من الله سبحانه وتعالى وفيها كلمة «إلى أجل»، والعهدة على الراوي وعلى ابن عبّاس الذي يقول بهذا وهو يحلف.

وعن ابن عبّاس وأُبيّ بن كعب التصريح بأنّ هذه الاية غير منسوخة، هذا أيضاً موجود.

فلاحظوا هذه الاُمور التي ذكرت في : تفاسير الطبري


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 15  
--------------------------------------------------------------------------------

والقرطبي وابن كثير والكشّاف والدر المنثور في تفسير هذه الاية، وفي أحكام القرآن للجصّاص(1) ، وسنن البيهقي(2) ، وشرح النووي على صحيح مسلم(3) ، والمغني لابن قدامة(4) .

وهذا البحث الذي أطرحه الليلة عليكم، إنّما هو خلاصة لما كتبته أنا في مسألة المتعة وليس بشيء جديد، وكلّما أنقله لكم فإنّما هو نصوص روايات، ونصوص كلمات، ليس لي دخل في تلك النصوص لا زيادة ولا نقيصة، وربّما تكون هناك بعض التعاليق والملاحظات، ربّما يكون هناك بعض التوضيح، وإلاّ فهي نصوص روايات عندهم وكلمات من علمائهم فقط.

فهذا هو الاستدلال بالكتاب، بل ذكر القرطبي في ذيل هذه الاية أنّ القول بدلالتها على نكاح المتعة هو قول الجمهور، قال : قال الجمهور : المراد نكاح المتعة الذي كان في صدر الاسلام(5) .


____________

(1) أحكام القرآن للجصّاص 2/147.

(2) السنن الكبرى 7/205.

(3) المنهاج في شرح صحيح مسلم بن الحجاج 7/126 هامش القسطلاني على البخاري.

(4) المغني في الفقه الحنفي 7/571.

(5) الجامع لاحكام القرآن 5/130.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 16  
--------------------------------------------------------------------------------



الاستدلال بالسنة

وأمّا السنّة، أكتفي من السنّة فعلاً بقراءة رواية فقط، وهذه الرواية في الصحيحين، هي :

عن عبدالله بن مسعود قال : كنّا نغزوا مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ليس لنا نساء، فقلنا : ألا نستخصي ! فنهانا عن ذلك، ثمّ رخّص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلى أجل، ثمّ قرأ عبدالله [ لاحظوا هذه الاية التي قرأها عبدالله بن مسعود في ذيل هذا الكلام ] : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللهُ لَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُوا إِنَّ اللهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ)(1) وكان له قصد في قراءة هذه الاية بالخصوص في آخر كلامه.

هذا الحديث في كتاب النكاح من البخاري، وفي سورة المائدة أيضاً، وفي كتاب النكاح من صحيح مسلم، وفي مسند أحمد(2) .


الاستدلال بالاجماع

وأمّا الاجماع، فلا خلاف بين المسلمين في كون المتعة


____________

(1) سورة المائدة : 87.

(2) مسند أحمد بن حنبل 1/420.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 17  
--------------------------------------------------------------------------------

نكاحاً، نصّ على ذلك القرطبي في تفسيره وذكر طائفة من أحكامها حيث قال بنصّ العبارة : لم يختلف العلماء من السلف والخلف أنّ المتعة نكاح إلى أجل لا ميراث فيه، والفرقة تقع عند انقضاء الاجل من غير طلاق.

ثمّ نقل عن ابن عطيّة كيفيّة هذا النكاح وأحكام هذا النكاح(1) .

إذن أجمع السلف والخلف على أنّ هذا نكاح.

فظهر إلى الان أنّ الكتاب يدل، والسنّة تدل، والاجماع قائم وهو قول الجمهور وإلى آخره.

وكذا تجدون في تفسير الطبري، ونقل عن السدّي وغيره في ذيل الاية : هذه هي المتعة، الرجل ينكح المرأة بشرط إلى أجل مسمّى، هذا في تفسير الطبري(2) .

وفي التمهيد لابن عبد البر يقول : أجمعوا على أنّ المتعة نكاح لا إشهاد فيه، وأنّه نكاح إلى أجل، تقع الفرقة بلا طلاق ولا ميراث بينهما.

وهذا في كتاب التمهيد كتاب النكاح منه لابن عبد البر بشرح


____________

(1) الجامع لاحكام القرآن 5 / 132.

(2) تفسير الطبري 5 / 9.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 18  
--------------------------------------------------------------------------------

الموطأ(1) .

إذن، ظهر إلى الان أنّ هذا التشريع والعمل به كان موجوداً في الاسلام، وعليه الكتاب والسنّة والاجماع.


____________

(1) التمهيد لما في الموطّأ من المعاني والمسانيد لابن عبدالبر القرطبي 4 / 317.

وايضا

حقيقة زواج المتعة:

هذا النكاح هو: عقد زواج بين الرجل والمرأة، بمهر معيّن، يذكر في متن العقد، إلى أجل معين، وبحلول الأجل، أو بهبة الزوج المدة لها تنحلّ عقدة النكاح بلا حاجة إلى طلاق.

فتقول المرأة: «زوجتك، أو أنكحتك (1) أو متعتك نفسي بمهر قدره كذا لمدة شهر أو سنة أو أقل أو أكثر».

فيقول لها الرجل: «قبلت». فتثبت الزوجية إلى انتهاء المدة التي حُدّدت، أو إلى أن يهبها باقي المدة.

وبعد انتهاء المدة تعتد ـ كالأمة ـ بحيضتين، وقيل: بواحدة، إن كانت ممن تحيض، وبخمسة وأربعين يوماً إن كانت لا تحيض، وهي في سن من تحيض، وعدّة الحامل، والمتوفى عنها زوجها كعدّة الدائمة.


____________

(1) سيأتي إن شاء الله: أن البعض يقول: إن كانت الصيغة هي [زوجتك]، أو [أنكحتك]، كان الزواج مؤقتاً، وليس متعة، وإن كانت الصيغة هي [متعتك] كان الزواج هو زواج المتعة المحظور. وسيأتي عدم صحة هذا التفريق، إن شاء الله تعالى.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 30  
--------------------------------------------------------------------------------

ولا بد أن تتوفر في هذا النكاح جميع الشرائط الشرعية، من البلوغ، والعقل، والاختيار، إلخ.. مع عدم وجود مانع شرعي من: نسب، أو سبب، أو رضاع، أو إحصان، أو عدّة لآخر، أو كونها أخت زوجة، أو نحو ذلك.

هذا بالإضافة إلى توفر سائر شرائط النكاح الدائم، حسبما هو مقرر في الكتب الفقهية.

وولد المتعة يلحق بأبيه، ويرثه، كسائر أولاده، وتشمله جميع العمومات الشرعية الواردة في الآباء والأمهات، والإخوة والأخوات، والعمات، والخالات إلخ(1).

ومهما يكن من أمر فإننا نلخص نقاط افتراق زواج المتعة عن الدائم فيما يلي:


فوارق الزواج الدائم عن زواج المتعة:

إن هذا الزواج يفترق عن الزواج الدائم في الأمور التالية:

1 ـ ميراث الزوجين، فلا يتوارثان إلا مع الشرط في ضمن

____________

(1) راجع: مسائل فقهية، للإمام السيد عبد الحسين شرف الدين [رحمه الله].


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 31  
--------------------------------------------------------------------------------

العقد على قول مشهور(1).

أما الولد فهو يرث والديه ويرثانه.

2 ـ يفترض في الرجل في الزواج الدائم أن يتحمل أعباء الإنفاق على المرأة باستمرار، وأن يؤمن ما تحتاج إليه من مسكن، وملبس، وغذاء، ودواء، وغير ذلك.

أما في المنقطع، فليس للزوجة أن تطالب بالسكن، والنفقة، والطبابة، ونحوها، إلا إذا اشترطت ذلك في ضمن العقد فيما لو رغبت في الاستفادة من ماله. ووجد الرجل في نفسه القدرة على تلبية رغبتها هذه.

وقد تجد لدى بعض النساء إباء عن الاستفادة من مال زوجها، وتتمحور رغبتها في أن تكون في عصمته أو أن تتحرر من طغيان الجنس، أو نحو ذلك.

3 ـ الليلة أيضاً، فلا يجب على الزوج المبيت عند المتمتع بها ليلة من أربع ليال، كما هو الحال في الدائمة.

4 ـ المضاجعة، ليس للمتمتع بها المطالبة بالمواقعة، كما أن

____________

(1) راجع: نظام حقوق المرأة في الإسلام، للشهيد العلامة الشيخ مرتضى مطهري.


--------------------------------------------------------------------------------
الصفحة 32  
--------------------------------------------------------------------------------

بإمكانها الامتناع عن ذلك، وفي هذه الحالة يجوز للزوج أن ينقص من المهر بمقدار ما تمتنع به عنه.

أما الدائمة فلها أن تطالب بالمواقعة مرة في كل أربعة أشهر، وذلك لأدلة خاصة اقتضت ذلك، قد خصّصت تلك الأدلة العامة.

5 ـ إن زواج المتعة يحتاج إلى الصيغة وهو ينعقد بألفاظ ثلاثة هي: «زوجتك» و «أنكحتك» و«متعتك».

أما الدائم، فينعقد بالأولين وفي الثالث كلام عند الفقهاء.

6 ـ إنه يشترط في الدائم، أن تكون الزوجة مسلمة، وفي المنقطع يصح التمتع بالمسلمة، وبالكتابية أيضاً على حد سواء، ويستحب اختيار المؤمنة العفيفة.

7 ـ إن الزوجين يتحكمان معاً في الزمان ابتداءً، فيتخيران المدة حسبما تمليه عليهما ظروفهما، وبإمكانهما تمديدها بعقد جديد.

بينما في الدائم يكون الاختيار في الزمان ملكاً للرجل، ولا خيار للمرأة فيه، والخلاصة أنه لابد من تحديد الأجل طويلاً
http://www.aqaed.com/shialib/books/02/zj-motaa1/indexs.html
وبارك الله فيك يا اختي واسف لاطالتي عليك
14‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الوتوتي (Ahmed Witwit).
2 من 4
لا يوجد فرق يا أريج الإخلاص لأن في المسيار تتنازل المرأة عن بعض حقوقها برضاها و في المتعة ايضاً تتنازل عن بعض حقوقها برضاها ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وهذه شروط الزواج الدائم والزواج المؤقت (المتعة) لدى الشيعة ::

1  ـ يشترط في كليهما التلفظ بصيغة عقد الزواج من الإيجاب والقبول :

- ففي الدائم ، تقول المرأة للرجل : زوّجتكَ ( أو أنكحتك ) نفسي على المهر المعلوم ، فيقول الرجل لها : قبلت.
- وفي الموقّت ، تقول المرأة للرجل : متّعتك ( أو أنكحتك ) نفسي على المهر المعلوم في المدة المعلومة ، فيقول الرجل لها : قبلت.


2  ـ يشترط في كليهما تعيين المهر : ولا فرق بين أن يكون المهر مالاً ـ كألف دينار أو درهم ـ أو غير مال كمنفعة أو عمل أو تعليم أو غير ذلك.


3  ـ يشترط في كليهما إذن الولي ـ الأب والجد من طرف الأب ـ اذا كانت البنت بكراً، ولا يشترط في كليهما إذن الولي إذا كانت المرأة ثيباً.


4  ـ يشترط في كليهما العدّة بالمدخول بها ، لمن تريد ان تتزوّج ثانية.


5  ـ يشترط في الدائم النفقة على الزوجة ، ولا يشترط في الموقّت إلاّ مع الشرط ضمن العقد.


6  ـ يشترط في الموقّت ذكر مدّة التمتّع ، كسنة أو شهر أو يوم أو غير ذلك.


7  ـ يشترط في الدائم التوارث بين الزوجين ، ولا يشترط ذلك في الزواج المنقطع.


8  ـ يشترط الإشهاد في طلاق الزوجة الدائمة ، ولا يشترط ذلك في الزواج المنقطع.


9  ـ لا طلاق في زواج الموقّت ، وإنّما تبين المرأة بإنقضاء المدّة المقرّرة أو بهبة بقية المدّة لها.


10  ـ لا يشترط في كليهما الإشهاد حال العقد ، بل هو أمر مستحب.
8‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة hjeer.
3 من 4
اقتباس#
أما المتعة فالله المستعان ،وبعدها يصر اختيار الأب بالقرعة !!! وممكن يتزوج الرجل أخته دون علمه متعة ،خصوصا في حالة الزواج عند السفر
###


ماادري من فين انتي جايبه هالكلام شكلك سامعة عن المسفار تبعكم وقلبتي الدنيا

أما المتعة معروف انها مباحة ولم تحرم في زمن الرسول صلى الله عليه وآله

والاخوه بينوا لك ايش زواج المتعة اذا انتي تجهلينه
8‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة .a.sa.
4 من 4
طيب ليش معصبة ؟؟!!
تقولين مش محتاجة تفهمين ..اوكي بكيفك.. بس ما تجين تفهمين الناس معلوماتك اللي مدري من وين جايبتها !!!!
وبما انك حطيتي موضوعك في النت إذن تحملي اللي يجيك ... خاصة انك تكلمتي بشيء غير صحيح..
9‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة hjeer.
قد يهمك أيضًا
من هو رفعت الجمال و متى توفي؟
شراركم عزابكم ؟
كيفية صنع برنامج بالفيجوال بالفيديو
من هو الصاحب الأصلي لأغنية (لكتب ورق وارسلك)
تُستعمل " لو " على وجهين ؛ ما هما وما حكم كلاً منهما ؟ مع كتابة المصدر
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة