الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو اجمل نبي من ؟ومن هو احب الانبياء الي الله؟
الاسلام 30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة سوزان.
الإجابات
1 من 26
سيدنامحمد عليه الصلاه والسلام
وهناك دلالات كثيره منها صعود الرسول للسماء 7 - وانه كان امام الانبياء والمرسلين في المسجد الاقصي
وهو كان اجمل من سيدنا يوسف عليه السلام ( استناد لاقوال الشيوخ )
30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة tato hah.
2 من 26
أجمل الأنبياء يوسف عليه السلام ومن شدة جماله عندما رآه النسوة الموجودون عند امرأة العزيز قطعن أيديهن
وأحبهم إلى الله محمد صلى الله عليه وسلم
30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة BLACK WOLF (أبوعــمـر سعيـد).
3 من 26
اجمل نبي هو يوسف عليه السلام
واحب نبي الى الله هو محمد صلى الله عليه وسلم
30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة zitelias2008.
4 من 26
أجمل نبي هو يوسف عليه السلام
30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة Lover paradise.
5 من 26
خاتم الانبياء و المرسلين رسول الله محمد صلى الله علية و اله وسلم
30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة shkif.
6 من 26
اجمل نبي على وجه الارض هو سيدنا يوسف عليه السلام و الدليل عندما جمعت امراة العزيز نسوة المدينة في بيتها و اعطت كل و احدة منهم سكينا و بعدها نادت على سيدنا يوسف عليه السلام فعندما خرج قطعوا النسوة ايديهم

احب نبي الى الله : السول محمد صلى الله عليه و سلم
30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة zanzooni angel.
7 من 26
هههههههههههههههههههههههههههه
30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة wiaa.
8 من 26
هههههههههههههه  هاااااااااااااااي هئ هئ
30‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة wiaa.
9 من 26
اجمل  الانبياء  هو   ادم  ابو البشر  ,  وبعدة سيدنا يوسف اخذ جمالة من سيدنا ادم

      سيدنا محمد صلي الله علية وسلم
31‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة mon.
10 من 26
الاجمل هو يوسف عليه السلام
احبهم الى الله هو الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
12‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة دوللى دودوس (إرحلي يا دولة الكذابين).
11 من 26
احب نبي سيدنا محمد صلى الله علية وسلم وسيدنا ابراهيم (خليل الله)

واجمل نبي يوسف عليه السلام (اقرا سورة يوسف)
18‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة كيس ورق (خالد فهد).
12 من 26
يوسف عليه السلام كان اجمل الخلق لدرجة ان النساء قطن ايديهن وهم لا يدرون
وارجع إلى القرآن الكريم سورة يوسف وتمعن في آيات الله

وهذه قصته مع نبذه عنه :
يوسف عليه السلام


نبذة:

ولد سيدنا يوسف وكان له 11 أخا وكان أبوه يحبه كثيرا وفي ذات ليلة رأى أحد عشر كوكبا والشمس والقمر له ساجدين، فقص على والده ما رأى فقال له ألا يقصها على إخوته، ولكن الشيطان وسوس لإخوته فاتفقوا على أن يلقوه في غيابات الجب وادعوا أن الذئب أكله، ثم مر به ناس من البدو فأخذوه وباعوه بثمن بخس واشتراه عزيز مصر وطلب من زوجته أن ترعاه، ولكنها أخذت تراوده عن نفسه فأبى فكادت له ودخل السجن، ثم أظهر الله براءته وخرج من السجن ، واستعمله الملك على شئون الغذاء التي أحسن إدارتها في سنوات القحط، ثم اجتمع شمله مع إخوته ووالديه وخروا له سجدا وتحققت رؤياه.



المسيرة

سيرته:

قبل أن نبدأ بقصة يوسف عليه السلام، نود الإشارة لعدة أمور. أولها اختلاف طريقة رواية قصة يوسف عليه السلام في القرآن الكريم عن بقية قصص الأنبياء، فجاءت قصص الأنبياء في عدة سور، بينما جاءت قصة يوسف كاملة في سورة واحدة. قال تعالى في سورة (يوسف):

نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَـذَا الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) (يوسف)

واختلف العلماء لم سميت هذه القصة أحسن القصص؟ قيل إنها تنفرد من بين قصص القرآن باحتوائها على عالم كامل من العبر والحكم.. وقيل لأن يوسف تجاوز عن إخوته وصبر عليهم وعفا عنهم.. وقيل لأن فيها ذكر الأنبياء والصالحين، والعفة والغواية، وسير الملوك والممالك، والرجال والنساء، وحيل النساء ومكرهن، وفيها ذكر التوحيد والفقه، وتعبير الرؤيا وتفسيرها، فهي سورة غنية بالمشاهد والانفعالات.. وقيل: إنها سميت أحسن القصص لأن مآل من كانوا فيها جميعا كان إلى السعادة.

ومع تقديرنا لهذه الأسباب كلها.. نعتقد أن ثمة سببا مهما يميز هذه القصة.. إنها تمضي في خط واحد منذ البداية إلى النهاية.. يلتحم مضمونها وشكلها، ويفضي بك لإحساس عميق بقهر الله وغلبته ونفاذ أحكامه رغم وقوف البشر ضدها. (وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ) هذا ما تثبته قصة يوسف بشكل حاسم، لا ينفي حسمه أنه تم بنعومة وإعجاز.

لنمضي الآن بقصة يوسف -عليه السلام- ولنقسمها لعدد من الفصول والمشاهد ليسهل علينا تتبع الأحداث.

المشهد الأول من فصل طفوله يوسف:

ذهب يوسف الصبي الصغير لأبيه، وحكى له عن رؤيا رآها. أخبره بأنه رأى في المنام أحد عشر كوكبا والشمس والقمر ساجدين له. استمع الأب إلى رؤيا ابنه وحذره أن يحكيها لأخوته. فلقد أدرك يعقوب -عليه السلام- بحدسه وبصيرته أن وراء هذه الرؤية شأنا عظيما لهذا الغلام. لذلك نصحه بأن لا يقص رؤياه على إخوته خشية أن يستشعورا ما وراءها لأخيهم الصغير -غير الشقيق، حيث تزوج يعقوب من امرأة ثانية أنجبت له يوسف وشقيقه- فيجد الشيطان من هذا ثغرة في نفوسهم، فتمتلئ نفوسهم بالحقد، فيدبروا له أمرا يسوؤه. استجاب يوسف لتحذير أبيه.. لم يحدث أخوته بما رأى، وأغلب الظن أنهم كانوا يكرهونه إلى الحد الذي يصعب فيه أن يطمئن إليهم ويحكي لهم دخائله الخاصة وأحلامه.

المشهد الثاني:

اجتمع أخوة يوسف يتحدثون في أمره. (إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ) أي نحن مجموعة قوية تدفع وتنفع، فأبونا مخطئ في تفضيل هذين الصبيين على مجموعة من الرجال النافعين! فاقترح أحدهم حلا للموضوع: (اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا). إنه الحقد وتدخل الشيطان الذي ضخم حب أبيهم ليوسف وإيثاره عليهم حتى جعله يوازي القتل. أكبر جرائم الأرض قاطبة بعد الشرك بالله. وطرحه في أرض بعيدة نائية مرادف للقتل، لأنه سيموت هناك لا محاله. ولماذا هذا كله؟! حتى لا يراه أبوه فينساه فيوجه حبه كله لهم. ومن ثم يتوبون عن جريمتهم (وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ).

قال قائل منهم -حرك الله أعماقه بشفقة خفية، أو أثار الله في أعماقه رعبا من القتل: ما الداعي لقتله؟ إن كنتم تريدون الخلاص منه، فلنلقه في بئر تمر عليها القوافل.. ستلتقطه قافلة وترحل به بعيدا.. سيختفي عن وجه أبيه.. ويتحقق غرضنا من إبعاده.

انهزمت فكرة القتل، واختيرت فكرة النفي والإبعاد. نفهم من هذا أن الأخوة، رغم شرهم وحسدهم، كان في قلوبهم، أو في قلوب بعضهم، بعض خير لم يمت بعد.

المشهد الثالث:

توجه الأبناء لأبيهم يطلبون منه السماح ليوسف بمرافقتهم. دار الحوار بينهم وبين أبيهم بنعومة وعتاب خفي، وإثارة للمشاعر.. مَا لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ ..؟ أيمكن أن يكون يوسف أخانا، وأنت تخاف عليه من بيننا ولا تستأمننا عليه، ونحن نحبه وننصح له ونرعاه؟ لماذا لا ترسله معنا يرتع ويلعب؟

وردا على العتاب الاستنكاري الأول جعل يعقوب عليه السلام ينفي -بطريقة غير مباشرة- أنه لا يأمنهم عليه، ويعلل احتجازه معه بقلة صبره على فراقه وخوفه عليه من الذئاب: قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُواْ بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ .

ففندوا فكرة الذئب الذي يخاف أبوه أن يأكله.. نحن عشرة من الرجال.. فهل نغفل عنه ونحن كثرة؟ نكون خاسرين غير أهل للرجولة لو وقع ذلك.. لن يأكله الذئب ولا داعي للخوف عليه.

وافق الأب تحت ضغط أبنائه.. ليتحقق قدر الله وتتم القصة كما تقتضي مشيئته!

المشهد الرابع:

خرج الأخوة ومعهم يوسف، وأخذوه للصحراء. اختاروا بئرا لا ينقطع عنها مرور القوافل وحملوه وهموا بإلقائه في البئر.. وأوحى الله إلى يوسف أنه ناج فلا يخاف.. وأنه سيلقاهم بعد يومهم هذا وينبئهم بما فعلوه.

المشهد الخامس:

عند العشاء جاء الأبناء باكين ليحكوا لأبيهم قصة الذئب المزعومة. أخبروه بأنهم ذهبوا يستبقون، فجاء ذئب على غفلة، وأكل يوسف. لقد ألهاهم الحقد الفائر عن سبك الكذبة، فلو كانوا أهدأ أعصابا ما فعلوها من المرة الأولى التي يأذن لهم فيها يعقوب باصطحاب يوسف معهم! ولكنهم كانوا معجلين لا يصبرون، يخشون ألا تواتيهم الفرصة مرة أخرى. كذلك كان التقاطهم لحكاية الذئب دليلا على التسرع، وقد كان أبوهم يحذرهم منها أمس، وهم ينفونها. فلم يكن من المستساغ أن يذهبوا في الصباح ليتركوا يوسف للذئب الذي حذرهم أبوهم منه أمس! وبمثل هذا التسرع جاءوا على قميصه بدم كذب لطخوه به في غير إتقان ونسوا في انفعالهم أن يمزقوا قميص يوسف.. جاءوا بالقميص كما هو سليما، ولكن ملطخا بالدم.. وانتهى كلامهم بدليل قوي على كذبهم حين قالوا: (وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لِّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ) أي وما أنت بمطمئن لما نقوله، ولو كان هو الصدق، لأنك تشك فينا ولا تطمئن لما نقوله.

أدرك يعقوب من دلائل الحال ومن نداء قلبه ومن الأكذوبة الواضحة، أن يوسف لم يأكله الذئب، وأنهم دبروا له مكيدة ما، وأنهم يلفقون له قصة لم تقع، فواجههم بأن نفوسهم قد حسنت لهم أمرا منكرا وذللته ويسرت لهم ارتكابه؛ وأنه سيصبر متحملا متجملا لا يجزع ولا يفزع ولا يشكو، مستعينا بالله على ما يلفقونه من حيل وأكاذيب: قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ

المشهد الأخير من الفصل الأول من حياة سيدنا يوسف عليه السلام:

أثناء وجود يوسف بالبئر، مرت عليه قافلة.. قافلة في طريقها إلى مصر.. قافلة كبيرة.. سارت طويلا حتى سميت سيارة.. توقفوا للتزود بالماء.. وأرسلوا أحدهم للبئر فأدلى الدلو فيه.. تعلق يوسف به.. ظن من دلاه أنه امتلأ بالماء فسحبه.. ففرح بما رأى.. رأى غلاما متعلقا بالدلو.. فسرى على يوسف حكم الأشياء المفقودة التي يلتقطها أحد.. يصير عبدا لمن التقطه.. هكذا كان قانون ذلك الزمان البعيد.

فرح به من وجده في البداية، ثم زهد فيه حين فكر في همه ومسئوليته، وزهد فيه لأنه وجده صبيا صغيرا.. وعزم على التخلص منه لدى وصوله إلى مصر.. ولم يكد يصل إلى مصر حتى باعه في سوق الرقيق بثمن زهيد، دراهم معدودة. ومن هناك اشتراه رجل تبدو عليه الأهمية.

انتهت المحنة الأولى في حياة هذا النبي الكريم، لبتدأ المحنة الثانية، والفصل الثاني من حياته.

ثم يكشف الله تعالى مضمون القصة البعيد في بدايتها (وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ). لقد انطبقت جدران العبودية على يوسف. ألقي في البئر، أهين، حرم من أبيه، التقط من البئر، صار عبدا يباع في الأسواق، اشتراه رجل من مصر، صار مملوكا لهذا الرجل.. انطبقت المأساة، وصار يوسف بلا حول ولا قوة.. هكذا يظن أي إنسان.. غير أن الحقيقة شيء يختلف عن الظن تماما.

ما نتصور نحن أنه مأساة ومحنة وفتنة.. كان هو أول سلم يصعده يوسف في طريقه إلى مجده.. (وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ) .. ينفذ تدبيره رغم تدبير الآخرين. ينفذ من خلاله تدبير الآخرين فيفسده ويتحقق وعد الله، وقد وعد الله يوسف بالنبوة.

وها هو ذا يلقي محبته على صاحبه الذي اشتراه.. وها هو ذا السيد يقول لزوجته أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا. وليس هذا السيد رجلا هين الشأن.. إنما هو رجل مهم.. رجل من الطبقة الحاكمة في مصر.. سنعلم بعد قليل أنه وزير من وزراء الملك. وزير خطير سماه القرآن "العزيز"، وكان قدماء المصريين يطلقون الصفات كأسماء على الوزراء. فهذا العزيز.. وهذا العادل.. وهذا القوي.. إلى آخره.. وأرجح الآراء أن العزيز هو رئيس وزراء مصر.

وهكذا مكن الله ليوسف في الأرض.. سيتربى كصبي في بيت رجل يحكم. وسيعلمه الله من تأويل الأحاديث والرؤى.. وسيحتاج إليه الملك في مصر يوما. (وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ). تم هذا كله من خلال فتنة قاسية تعرض لها يوسف.

ثم يبين لنا المولى عز وجل كرمه على يوسف فيقول:

وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (22) (يوسف)

كان يوسف أجمل رجل في عصره.. وكان نقاء أعماقه وصفاء سريرته يضفيان على وجهه مزيدا من الجمال. وأوتي صحة الحكم على الأمور.. وأوتي علما بالحياة وأحوالها. وأوتي أسلوبا في الحوار يخضع قلب من يستمع إليه.. وأوتي نبلا وعفة، جعلاه شخصية إنسانية لا تقاوم.

وأدرك سيده أن الله قد أكرمه بإرسال يوسف إليه.. اكتشف أن يوسف أكثر من رأى في حياته أمانة واستقامة وشهامة وكرما.. وجعله سيده مسئولا عن بيته وأكرمه وعامله كابنه.

ويبدأ المشهد الأول من الفصل الثاني في حياته:

في هذا المشهد تبدأ محنة يوسف الثانية، وهي أشد وأعمق من المحنة الأولى. جاءته وقد أوتي صحة الحكم وأوتي العلم -رحمة من الله- ليواجهها وينجو منها جزاء إحسانه الذي سجله الله له في قرآنه. يذكر الله تعالى هذه المحنة في كتابه الكريم:

وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ (24) (يوسف)

لا يذكر السياق القرآني شيئا عن سنها وسنه، فلننظر في ذلك من باب التقدير. لقد أحضر يوسف صبيا من البئر، كانت هي زوجة في الثلاثة والعشرين مثلا، وكان هو في الثانية عشرا. بعد ثلاثة عشر عاما صارت هي في السادسة والثلاثين ووصل عمره إلى الخامسة والعشرين. أغلب الظن أن الأمر كذلك. إن تصرف المرأة في الحادثة وما بعدها يشير إلى أنها مكتملة جريئة.

والآن، لنتدبر معنا في كلمات هذه الآيات.

(وَرَاوَدَتْهُ) صراحة (عَن نَّفْسِهِ )، وأغلقت (الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ). لن تفر مني هذه المرة. هذا يعني أنه كانت هناك مرات سابقة فر فيها منها. مرات سابقة لم تكن الدعوة فيها بهذه الصراحة وهذا التعري. فيبدوا أن امرأة العزيز سئمت تجاهل يوسف لتلميحاتها المستمرة وإباءه.. فقررت أن تغير خطتها. خرجت من التلميح إلى التصريح.. أغلقت الأبواب ومزقت أقنعة الحياء وصرحت بحبها وطالبته بنفسه.

ثم يتجاوزز السياق القرآني الحوار الذي دار بين امرأة العزيز ويوسف عليه السلام، ولنا أن نتصور كيف حاولت إغراءه إما بلباسها أو كلماتها أو حركاتها. لكن ما يهمنا هنا هو موقف يوسف -عليه السلام- من هذا الإغواء.

يقف هذا النبي الكريم في وجه سيدته قائلا (قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ) أعيذ نفسي بالله أن أفعل هذا مع زوجة من أكرمني بأن نجاني من الجب وجعل في هذه الدار مثواي الطيب الآمن. ولا يفلح الظالمون الذين يتجاوزون حدود الله، فيرتكبون ما تدعينني اللحظة إليه.

ثم (وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ) اتفق المفسرون حول همها بالمعصية، واختلفوا حول همه. فمنهم من أخذ بالإسرائيليات وذكر أن يعقوب ظهر له، أو جبريل نزل إليه، لكن التلفيق والاختلاق ظاهر في هذه الزوايات الإسرائيلية. ومن قائل: إنها همت به تقصد المعصية وهم بها يقصد المعصية ولم يفعل، ومن قائل: إنها همت به لتقبله وهم بها ليضربها، ومن قائل: إن هذا الهم كان بينهما قبل الحادث. كان حركة نفسية داخل نفس يوسف في السن التي اجتاز فيها فترة المراهقة. ثم صرف الله عنه. وأفضل تفسير تطمئن إليه نفسي أن هناك تقديما وتأخيرا في الآية.

قال أبو حاتم: كنت أقرأ غريب القرآن على أبي عبيدة، فلما أتيت على قوله تعالى: (وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا). قال أبو عبيدة: هذا على التقديم والتأخير. بمعنى ولقد همت به.. ولولا أن رأى برهان ربه لهم بها. يستقيم هذا التفسير مع عصمة الأنبياء.. كما يستقيم مع روح الآيات التي تلحقه مباشرة (كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ) وهذه الآية التي تثبت أن يوسف من عباد الله المخلصين، تقطع في نفس الوقت بنجاته من سلطان الشيطان. قال تعالى لإبليس يوم الخلق (إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ) وما دام يوسف من عباده المخلصين، فقد وضح الأمر بالنسبة إليه. لا يعني هذا أن يوسف كان يخلو من مشاعر الرجولة، ولا يعني هذا أنه كان في نقاء الملائكة وعدم احتفالهم بالحس. إنما يعني أنه تعرض لإغراء طويل قاومه فلم تمل نفسه يوما، ثم أسكنها تقواها كونه مطلعا على برهان ربه، عارفا أنه يوسف بن يعقوب النبي، ابن إسحق النبي، ابن إبراهيم جد الأنبياء وخليل الرحمن.

يبدو أن يوسف -عليه السلام- آثر الانصراف متجها إلى الباب حتى لا يتطور الأمر أكثر. لكن امرأة العزيز لحقت به لتمسكه، تدفهعا الشهوة لذلك. فأمسكت قميصه من الخلف، فتمزق في يدها. وهنا تقطع المفاجأة. فتح الباب زوجها -العزيز. وهنا تتبدى المرأة المكتملة، فتجد الجواب حاضرا على السؤال البديهي الذي يطرح الموقف. فتقول متهمة الفتى: قَالَتْ مَا جَزَاء مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوَءًا إِلاَّ أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ

واقترحت هذه المراة -العاشقة- سريعا العقاب -المأمون- الواجب تنفيذه على يوسف، خشية أن يفتك به العزيز من شدة غضبه. بيّنت للعزيز أن أفضل عقاب له هو السجن. بعد هذا الاتهام الباطل والحكم السريع جهر يوسف بالحقيقة ليدافع عن نفسه: قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَن نَّفْسِي

تجاوز السياق القرآني رد الزوج، لكنه بين كيفية تبرأة يوسف -عليه السلام- من هذه التهمة الباطلة:

وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَا إِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الكَاذِبِينَ (26) وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِن الصَّادِقِينَ (27) فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) (يوسف)

لا نعلم إن كان الشاهد مرافقا للزوج منذ البداية، أم أن العزيز استدعاه بعد الحادثة ليأخذ برأيه.. كما أشارت بعض الروايات أن هذا الشاهد رجل كبير، بينما أخبرت روايات أخرى أنه طفل رضيع. كل هذا جائز. وهو لا يغير من الأمر شيئا. ما يذكره القرآن أن الشاهد أمرهم بالنظر للقميص، فإن كان ممزقا من الأمام فذلك من أثر مدافعتها له وهو يريد الاعتداء عليها فهي صادقة وهو كاذب. وإن كان قميصه ممزقا من الخلف فهو إذن من أثر تملصه منها وتعقبها هي له حتى الباب، فهي كاذبة وهو صادق.

فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) (يوسف)

فتأكد الزوج من خيانة زوجته عندما رأى قميص يوسف ممزق من الخلف. لكن الدم لم يثر في عروقه ولم يصرخ ولم يغضب. فرضت عليه قيم الطبقة الراقية التي وقع فيها الحادث أن يواجه الموقف بلباقة وتلطف.. نسب ما فعلته إلى كيد النساء عموما. وصرح بأن كيد النساء عموم عظيم. وهكذا سيق الأمر كما لو كان ثناء يساق. ولا نحسب أنه يسوء المرأة أن يقال لها: (إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ). فهو دلالة على أنها أنثى كاملة مستوفية لمقدرة الأنثى على الكيد. بعدها التفت الزوج إلى يوسف قائلا له: (يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـذَا) أهمل هذا الموضوع ولا تعره اهتماما ولا تتحدث به. هذا هو المهم.. المحافظة على الظواهر.. ثم يوجه عظة -مختصرة- للمرأة التي ضبطت متلبسة بمراودة فتاها عن نفسها وتمزيق قميصه: (وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ).

انتهى الحادث الأول.. لكن الفتنة لم تنته.. فلم يفصل سيد البيت بين المرأة وفتاها.. كل ما طلبه هو إغلاق الحديث في هذا الموضوع. غير أن هذا الموضوع بالذات. وهذا الأمر يصعب تحقيقه في قصر يمتلئ بالخدم والخادمات والمستشارين والوصيفات.

اخذتها من هذا الموقع
http://www.almhml.com/c/-806‏
14‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة 12345678901.
13 من 26
أجمل الأنبياء نبي الله يوسف واحب الأنبياء إلى الله النبي محمد (ص)
30‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة الثغر الباكي.
14 من 26
اجمل انبياء الله هو سيدنا يوسف عليه السلام
واحب الانبياء هو خاتمهم سيدنا ومرشدنا محمد الهادي الامين صلوت الله عليهم اجمعين
28‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم (abokaser alkotefan).
15 من 26
اجمل الانبياء يوسف عليه السلام
واحبهم الى الله محمد عليه الصلاة والسلام
20‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة امل k.k.
16 من 26
أنا النبي يوسف الصديق يا أبي ، إخوتي لا يحبونني ، لا يريدونني أعيش بينهم يا أبي !  

هذا هو كيد الشيطان ، هذا هو الحقد والمكر الغبي ؟

غاروا مني وماذا جنيت في فعلي ؟ لا أزال طفلا صغيرا مغلوبا على أمري !

يعتدون علي ، يرمونني بالحصا ، يال بشاعة مكرهم يال شعور الأسا ؟

قالوا : إن أبانا في ضلال مبين ، إنه يحب يوسف اليتيم في كل حين !

إن حبه ليوسف جعلنا عليه حاقدين ، لابد أن نفرق بينهم في الموعد الذي يحين !

نجح الشيطان في تسخين حقدهم ، رسم لهم إبليس طريق مكرهم !

قالوا : اقتلوا يوسف أو اطرحوه على الأرض قاسين ، يعود اهتمام أبيكم وتصبحوا من العالين !

قال أحدهم : لا تقتلوه فتصبحوا نادمين ، ألقوه في ظلمات البئر فلا تكونوا قاتلين !

يلتقطه بعض التجار المارة السيارة ، فلا يصبح ذنب قتله علينا مرارة !

عادوا إليك في أخر وقت العشاء ، عادوا إليك يتصنعون العويل والبكاء !

دليلنا هو هذا القميص والدماء ، أكله الذئب يا أبانا في قلب الصحراء !

لكنهم نسوا أن يمزقوا القميص ، فانكشفت حقيقة فعلهم الخبيث !

فرقوا بيني وبين عشيرتي .. فرقوا بيني وبين أختي وقبيلتي !

لم يشأ الله أن أعود يا أبي إلى أحضانك ، لكنه قدر لي تحقيق شعورك وكلامك

قتلوا فيك حبك لابنك الصغير .. قتلوا فيك حبك للحياة والعبير !

رحمة الله عليك وعلى كل أب مصدوم ، رحمة الله على كل أب من أولاده مظلوم !

أنا ماذا صنعت لهم يا أباي ؟ الفراشات حطت ومالت سنابل الزرع بين يداي

الطير حطت على راحتي ، فماذا فعلت ولماذا مخافتي ؟

يريدون أن أموت فيمدحون سيرتي أمامك ! طردوني من بيتي ويعصون كل كلامك !

طردوني من البيت ومن الحقول ، سمموا عنبي وغيبوا كل العقول   !

لماذا رموني في ظلام البئر يا أبي ؟ أنا لم أكن يوما ظالما أو كنت طفلا غبي !

أنت سميتني يوسفا ، وهم أوقعوني في الجب واتهموا الذئب البريء يا أبي

قلب الذئب أرحم من قلوب إخوتي ، هي مثل الحجارة يا أبي ، يال مرارتي !

رأيت أحد عشر كوكبا ؟ والشمس والقمر ، رأيتهم لي ساجدين ؟  أنا لم أكن من المغرورين أو المتعالين !

حقد علي أخوتي يا أبي ، كرهوا أن هذا اليتيم يصبح الصديق يوسف النبي !

قاسيت الخوف وظلام البئر ، قاسيت مرارة الجوع ، سهرت الليالي حتى موعد نهار السطوع !

أوحينا إليه : سوف تخبرهم بأمرهم هذا بعد حين ، ولن يفلح كيد الخائنين والماكرين !

باعني التاجر إلى وزير الفراعنة ، أنقذني الله العظيم من خطر القراصنة

رباني عزيز مصر في قصره ، لكني لم أتوقع مكر زوجته وأهله !

قالت زوجته : أيها الخدام أغلقوا علينا الأبواب ، فإن لم يستجب لي ؟ سوف يناله أشد العقاب !

سألتني : لماذا تعصي أوامري ؟ لماذا تتعمد جرح مشاعري ؟ أجبتها إن الله الآن ناظري ؟

كيف أخون من كان معاوني ؟ كيف أخون من أحسن لي في قصره ؟ ومن أمنني على عرضه ؟

راودتني زوجة العزيز عن نفسها ، لكن الله الرحيم نجاني من شر كيدها

افترت علي زوجة العزيز بكلام مكذوب ، لكن الله نجاني بشهادة الطفل المعجوب !

قال نسوة المدينة : لقد شغفها يوسف حبا ! إن أمر زوجة الوزير أصبح عجبا !

لقد عانيت من ظلم امرأة العزيز ، لكن الله خير راحما وهو خير حفيظ

دعتهم زوجة العزيز إلى عقد اجتماع ، حتى أصبح حب يوسف أمر مشاع !

قطع النسوة أيديهم في القصر العظيم ! إنه ليس بشر إنه ملاك كريم !

شاع خبر حب يوسف في كل مكان ! فزجوا بي في السجون حتى يحين النسيان !

ماذا جنيت حتى أدخل السجن بضع سنوات ؟ لماذا حصلت معي كل هذه الحكايات ؟

عانيت الوحدة داخل ظلام السجون ، لكن الله الرحيم سوف يزيح كل الغيوم

حبسوني في غيابات السجون ، لكن برحمة الله يصبح السجن مأمون

نسي صاحب السجن ذكري عند أمير الملوك ، لكن الله لم ينساني في ظلمة الليل الحلوك

نسي صاحبي أن يحكي للملك حكايتي ، لكن الله نجاني بتفسير الرؤيا وحلاوة حكمتي

نجاني الله من وحدة وظلام السجون ، إنه هو الرحمان الرحيم الحنون

نجاني الله من كهنة المعبد الحاقدين ، نجاني الله من كيد الكائدين والماكرين

فضلني الله العظيم على أخوتي الكارهين ، نجاني عندما قرروا قتلي بالسكين

رفعني الله على عرش مملكة الفراعين ، ذلك حتى موعد نعيم الجنة يحين

تعجب ملك الفراعين ما أروع تفسير أحلامك ، ما أصدق حكمتك وأعذب كلامك ؟

سأل الملك النسوة عن صدقي وأمانتي ، شهدوا لي عنده بأمانتي وشجاعتي

أمرني الملك أن أوزع المحاصيل على الناس ، فقد علم أن عندي أمانة عندي إحساس

نشرت التوحيد بين الناس في كامل البلاد ، نشرت بينهم الرحمة والعدل بين العباد

دخل علي أخوتي أحد عشر ، لكنهم أنكروني كأني مثل سائر البشر

قلبي يتقطع ألما من داخله ، لقد نسيني أخوتي ، نسيني كبيرهم أين ذهبت مشاعره ؟

طلبت منهم أن يُحضروا لي أخي بنيامين ، لكنهم رفضوا طلبي وهم شاكين عاجزين

قالوا : أبانا شيخ عجوز كبير ، لا يقبل فراقه إنه شيء عليه عسير

رفض أبي أنهم يأخذون أخي بنيامين ، إلا أن يعطوه عهدا أمام الله واثقين ؟

ذهب نور عيناك يا أبي من ألم فراقي ، لكن لا تحزن فإن الله أراد وفاقي

قالوا : يا أيها العزيز أوفي لنا المكيال ، إن لنا زوجات ولنا كثير من العيال

يا عزيز مصر تصدق من فضلك علينا ، إن إحسانك ظاهر واضح لدينا

إنا نراك يا عزيز من المحسنين ، إنا نطمع في فضلك فنكون لك من الشاكرين

صرخ المنادي فيهم ، أيتها العير إنكم سارقون ، إنكم رجال سوء ماكرون ؟

أجابوا عليه : ما جئنا إليكم لنكون من السارقين ! حاشن الله أن نكون مفسدين !

سألناهم : ما حكمكم عليه إن كان منكم سارقين ؟ قالوا : خذوه عندكم ، كذلك نحن عليه حاكمين !

وضعنا سواع الملك في بضاعة بنيامين ، قالوا : خذ أحدنا مكانه فإن أباه عليه حنين

قلنا :  معاذ الله أن نأخذ غير السارق مهما يكون ، حاشن الله أن نجعل الأمين مسجون

اتهموه بالكذب : إن يسرق فإن له أخا كان من السارقين ، فصبرنا على مكرهم حتى حين !

رجعوا إلينا يبكون يستعطفون ، فكشفنا لهم عن أخوهم النبي من هو يكون

ارجعوا إلى أبيكم بهذا القميص ، يرتد إلينا بصيرا مع شعاع البصيص

أنت فرحت يا أبي برؤيتك لي ، فرحت بتكريم الله لابنك ، وبركة الله فيه

هذه يا أبي هي تأويلات أحلامي ، الآن قد علم أخوتي ، صدق كلامك وكلامي

أنا النبي يوسف العفيف الصديق ، أنا يوسف وهذا أخي بنيامين الشقيق

سامحتكم يا أخوتي من بعد كيد الشيطان ، سامحتكم برغم العدوان والعصيان

يا حزننا على ظلمنا لأخونا ، يا ويلتنا من حزن وعذاب أبونا

لقد فضل الله أخونا يوسف النبي علينا ، شئنا ذلك ، وافقنا أم أبينا

قالوا باكين : يا آبانا استغفر لنا ذنوبنا ، سوف نجتهد في إصلاح عيوبنا

سوف أستغفر لكم ربي الغفور الرحيم ، لا تثريب عليكم فإنه هو ربكم الحليم

ربي لقد أتيتني من الملك وعلمتني تأويل الحديث ، فتوفني مسلما يا كريم يا عزيز

كذلك يختبر الله عباده المؤمنين ، كذلك يبتلي الله صبر الصابرين المحسنين

إن الله يجزي الصابرين المحسنين ، ينجيهم من بطش الظالمين الماكرين

بسم الله الرحمن الرحيم

( أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ؟ ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم ؟ مستهم البأساءُ ، والضَّراءُ ، وزلزلوا )

( أ ل ر ، أحسب الناس أن يُتركوا ؟ أن يقولوا : آمنَّا ، وهم لا يفتنون ؟ ولقد فتنَّا الذين من قبلهم ، فليعلمن الله الذين صدقوا ، وليعلمن الكاذبين )
شدد الله في الآية على لفظ الذين صدقوا ، لأنهم قليلون جدا بين المؤمنين

( و ابيضت عيناه من الحزن ، فهو كظيم  )

(  قال إنما أشكوا بثي وحزني إلى الله ، و أعلم من الله ما لا تعلمون )

( وكذلك مكنا ليوسُف في الأرض ، يتبوأ منها حيث يشاء ، نصيب برحمتنا من نشاء ، ولا نضيع أجر المحسنين )

( ولنجزيَّن الذين صبروا ، أجرهم ، بأحسن من كانوا يعملون )

( كذلك يجزي الله المتقين )

( والله غالبٌ على أمره ، ولكن أكثر الناس لا يعلمون )

لمن يحبون مشاهدة مسلسل قصة النبي يوسف الصديق ، وأبوه النبي الصابر يعقوب/إسرائيل

أو تحميل جميع حلقاته بجودة عالية 45 حلقة  :

اكتب في خانة البحث على موقع YouTube  هذه الجملة :

مسلسل النبي يوسف الصديق الحلقة الأولى  Melody

و هكذا .. الحلقة الثانية ثم الثالثة ، حتى الخامسة وأربعون ، مدة الحلقة الواحدة خمسون دقيقة

إجمالي مساحة المسلسل 10 جيجابايت ، مساحة الحلقة الواحدة ما بين 240 : 300 ميجابايت

مسلسل رائع .. لا يفوتكم .. فإن مؤلفه ظل يقرأ ويدرس في جميع الكتب التالية لمدة أربع سنوات  :

كتب السنة
جميع تفاسير القرآن القديمة والحديثة
بعض نصوص صحيح مسلم والبخاري التي تتحدث عن الأنبياء
تاريخ الفراعنة قدماء المصريين
ترجمات الهيروغليفية على حوائط ولوحات الفراعنة
تاريخ مجاعة السبع سنوات عند الفراعنة المسجل على جدرانهم عند جفاف مياه نهر النيل 7 سنوات ، فلم يكن موجود آنذلك السد العالي في مدينة اسوان جنوب صعيد مصر الفرعونية
كتب التاريخ القديمة والحديثة
الكتب القريبة إلى المقبول من الإنجيل والتوراة
كتب العهد القديم
كتب أناشيد شعراء الفراعنة
كتب قصص وحكايات الفراعنة القدماء
تاريخ أرض كنعان القديمة ، والجزيرة العربية وأرض الشام
تاريخ معابد كنعان و معابد الفراعنة وتاريخ الكهنة القديم

ما هي الدروس مستفادة من قصة النبي يوسف الصديق ؟

إن الله إذا أحب قوما ابتلاهم ، إن عظيم الجزاء مع عظيم البلاء
لا يزال البلاء الشديد ينزل على المؤمن والمؤمنة ، حتى يلقى الله وما عليه من خطيئة

عن رسول الله الكريم أنه قال :
يقول الله العظيم إلى ملائكته :
( انطلقوا إلى عبدي ، فصبوا عليه البلاء صبا ، فانظروا ، أيصبر أم يعترض ؟ )

الصبر على البلاء ، قوة تحمل الشدائد
الصدق في كل الكلام يجعل الناس تحبك

أمانة المعاملات في كل وقت و كل مكان
الإحسان لمن قد أساء إليك أو ظلمك

التعفف عن كل فاحشة ، الخوف من عقاب الله
الحكمة في تصريف الأمور والأقوال والأفعال

إن الله إذا أحب قوما ابتلاهم و اختبر صبرهم
إن الله لا يهدي كيد الخائنين و الكاذبين

تعفف المرأة عن كل فاحشة
الصدق ، الأمانة ، الصبر ، ذكر الله ، العبادة ، خدمة الناس ، إطعام المساكين ، ترفع درجات المؤمن

الله العظيم ينجي المؤمنين الصابرين المحسنين من كيد الكائدين والماكرين ، حتى لو استمر ظلمهم لأعوام وأعوام
17‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة STRONGER.
17 من 26
اقرب الانبياء الى الله هو سيدنا محمد عليه افضل الصلاه والسلام
واجمل الانبياء هو سيدنا محمد ايضا (ما كامل الا محمد)
23‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة HaMs AlHob.
18 من 26
أجمل الأنبياء يوسف عليه السلام ومن شدة جماله عندما رآه النسوة الموجودون عند امرأة العزيز قطعن أيديهن
وأحبهم إلى الله محمد صلى الله عليه وسلم
28‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة مصطفى الوزيرى.
19 من 26
اجمل الانبياء سيدنا يوسف عليه السلام واحب الانبياء الى الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
19‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
20 من 26
الله اعلم  وانا الصادق فالله هو عالم الغيب
13‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة الحوية.
21 من 26
اجمل الانبياء يوسف عليه السلام واحب الانبياء محمد صلى الله عليه وسلم ثم ابراهيم عليه السلام وانهما خليلا الله اجابه مختصره
23‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
22 من 26
اذن انه يوسف
21‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
23 من 26
كل الانبياء جميلين و النبي محمد صلى الله عليه و سلم اجملهم هو خير من مشا على الأرض هو قمر يمشي في الأرض بل اجمل من القمر  يوم من الأيام على الخطبة يخطب بالمنبر توه وحد مسويتله  منبر جدي من خشب كان قبله يخطب على جذع فجات وحده سوتله منبر جديد يقف عليه بدل الجذع فزعل الجذع لان الجذع لم يتحمل فراقه حتى الجماد يشتكي الى الرسول صلى الله عليه وسلم و عندما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يخطب على المنبر الجديد سمع الصحابة صوت حنين لم يعرفو من اين الصوت  فعلم النبي صلى الله عليه وسلم انه صوت الجذع فنزل من المنبر الى الجذع يظمه و يسكته  يقول الله و ما انزلناك إلا رحمتا للعالمين  وصفه الله و انك لعلى خلق عظيم كان يبكي علينا اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد و على اله و صحبه أجمعين
13‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
24 من 26
الحين كيف يكون يوسف عليه السلام اجمل نبي و هو نصف جمال ادم عليه السلام و ثاني شئ ليه لماذ لم تقطع زوجة العزيز يدها مع النسوة عندما نظرة الى يوسف عليه السلام و ثالث شئ اجمل نبي و احب نبي الى الله هو محمد عليه الصلاة و السلام والله نزع من كل من يقرب اليه الحسد و الكراهية و كل شئ سيء لهاذا لا يحسده احد و لا يقطعون ايديهم مثل ما صار مع يوسف عليه السلام و شكرًا
7‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
25 من 26
اعتقد وبحسب علمي المتواضع ان احب الانبياء الى الله هو موسى عليه السلام وذلك استنادا لقول الله (تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات وآتينا عيسى ابن مربم البينات وايدناه بروح القدس)
فالله سبحانه ذكر اولهم في الايه القرانيه موسى ولو لم يذكر اسمه الا انه اكتفى بوصفه وسماه كليم الله اختصه بهذه الصفه وميزه بها عن غيره من الانبياء من شدة حبه له ويأتي بعد ذلك في المرتبه الثانيه عيسى عليه السلام...والله اعلم
4‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
26 من 26
اعتقد وبحسب علمي المتواضع ان احب الانبياء الى الله هو موسى عليه السلام وذلك استنادا لقول الله (تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات وآتينا عيسى ابن مربم البينات وايدناه بروح القدس)
فالله سبحانه ذكر اولهم في الايه القرانيه موسى ولو لم يذكر اسمه الا انه اكتفى بوصفه وسماه كليم الله اختصه بهذه الصفه وميزه بها عن غيره من الانبياء من شدة حبه له ويأتي بعد ذلك في المرتبه الثانيه عيسى عليه السلام...والله اعلم
4‏/4‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
دعاء ورد في الجزء السادس علي لسان نبي من الانبياء
لماذا توقف الانبياء عن الظهور ؟؟
كم عدد الانبياء
كم عدد الانبياء
ما هو عدد الانبياء
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة