الرئيسية > السؤال
السؤال
أرجو بعض الأبيات الشعرية عن تونس ل فرض الإنشاء لي يوم اللإثنين
اللغة العربية 27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة sahoura.
الإجابات
1 من 2
كتبت هذه القصيدة المتواضعة عند زيارتي لتونس الخضراء وهي تعبر عن نفسها،اتمنى اتنال على رضااكم واشكركم على منحي من وقتكم الثمين .

تونس الخضراء          
         
سرقلبي يوم شفت النوماطر          
         والثرى قد فاح من وابل مطرها
وسالت الوديان في كل الحواضر          
         ودرهمن كل الضوامي ع غدرها
تونس الخضراء نزهه لكل زائر          
         شفت فيهاالعشب مع ئاقي ثمرها
من حلاهاترتوي كل المناظر          
         سعد منهولي بعينه قد نظرها
وكل زائر لا مشى بعينه يناظر          
         ينتشي طيب الخزامى من شجرها
شفت طيفك يالغضي لحظه وغادر          
         ماخذ ٍقلبي وعيني قد سحرها
شوق قلبي م الفرح غرد وسافر          
         صوب دارالزين لي طّول سفرها
حامل ٍ له ود في ماضي وحاضر          
         له نسوم الروح ما نخشا قدرها
ساري ٍ بالليل ع ضو الزواهر          
         قاطع ٍعمر المسافه اوخطرها
طاوي ٍ ارض الفيافي والمخاطر          
         والدروب اللي طويله أختصرها
انشدالعربان عن زين الظفاير          
         ان لمحته زال عن نفسي كدرها
الوله من خلف ضلعي حمل جاير          
         من غيابه شْغاف قلبي قد فطرها
كم سهرت الليل فكري بات حاير          
         موحش ٍ والنوم عيني قدهجرها
راقب ٍ منه تجي اغلى البشاير          
          والمعزه وسط قلبي قدحفرها
ما نويت الصد او كسر الخواطر          
         بس عيني يالغلا طوّل سهره
تونس جبال برقص          
         
12/05/2006          
         
عمر بن قلاله العامري
***************************************************
حسناء قرطاج
كلمات: فاروق جويده
ألحان: حليم الرومي

قسماً بسحر عيونك الخضر
يا أجمل الالوان فى عمري
ما كان لي إلاك اغنية
لو طالعتني ليلة القدر
فديت ذات الأعين الخضر
حسناء قرطاج
فيه الكبر
لما بدا من عهد اندلس، فى صوتها تغريد تسري
وتطوف بالدانوب شادية، وتزيدنى شكرا على شكري
يا تونس الاحلام
يا كنفا للفن والانغام والعطر
أعود من بلد الحبيب الى بلدي
احيا لوعة الذكر
سأعود من وطني الى وطني
وكلاهما بصبابتي يسري
وأظل أفتديك فى عنقي
وأعد أيامي على الجمر
حتى أعود إليك ثانية
وعلى يدي عطر الدهر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ع السلامة

ع السلامة يا تونس ع السلامة
يا خضراء ومرسومة بريشة اليمامة
يا صوتي غنيها، ومسي أهاليها
يا صيف الأحلام بتونس…
بيني وبينك ما في فراق
يا تونس مهما صار
وكلما محبتنا بتشتاق
بياخذني المشوار
أوقف ع أدراجك وغني لسراجك
ونتلاقى ع مواسم خير ومحبة وسلام
تونس…
كلما شراعك قرب من رمل شواطينا
بتلوحلو صور وصيدا وبتفرح مراسينا
ويا ماضي الزمان، رجع اللي كان
ونغيب ونرجع حبايب
ع السلامة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذه القصيدة قالها نزار في زيارته لتونس، و إليكم النصّ كاملا:



ياتونس الخضراء جئتك عاشقا *** وعلى جبيني وردة وكتاب
إني الدمشقي الذي احترف الهوى*** فاخضوضرت بغنائه الأعشاب
أحرقت من خلفي جميع مراكبي*** إن الهوى ألا يكون إياب
أنا فوق أجفان النساء مكسر*** قطع فعمري الموج والأخشاب
لم أنس اسماء النساء ..وإنما*** للحسن أسباب ولي أسباب
ياساكنات البحر في قرطاجة*** جف الشذى وتفرق الأصحاب
أين اللواتي حبهن عبادة*** وغيابهن وقربهن عذاب
اللابسات قصائدي ومدامعي*** عاتبتهن فما أفاد عتاب
أحببتهن وهن ما أحببنني*** وصدقتهن ووعدهن كذاب
إني لأشعر بالدوار فناهد *** لي يطمئن وناهد يرتاب
هل دولة الحب التي أسستها*** سقطت علي وسددت الأبواب
تبكي الكؤوس ، فبعد ثغر حبيبتي*** حلفت بألا تُسكر الأعناب
أيصدني نهد تعبت برسمه؟ *** وتخونني الأقراط والأثواب؟
ماذا جرى لممالكي وبيارقي؟*** أدعو رباب فلا تجيب رباب
أأحاسب امرأة على نسيانها*** ومتى استقام مع النساء حساب
ما تبت عن عشقي ولا استغفرته*** ما أسخف العشاق لو هم تابوا
قمر دمشقي يسافر في دمي*** وبلابل وسنابل وقباب
الفل يبدأ من دمشق بياضُه*** وبعطرها تتطيب الأطياب
والماء يبدأ من دمشق فحيثما*** أسندت رأسك جدول ينساب
والشعر عصفور يمد جناحه *** فوق الشآم وشاعر جواب
والحب يبدأ من دمشق فأهلنا *** عبدوا الجمال وذوبوه وذابوا
والخيل تبدأ من دمشق مسارها *** وتشد للفتح الكبير ركاب
والدهر يبدأ من دمشق وعندها*** تبقى اللغات وتحفظ الأنساب
ودمشق تعطي للعروبة شكلها *** وبأرضها تتشكل الأحقاب
بدأ الزفاف فمن تكون مضيفتي *** هذا المساء ومن هو العراب
أأنا مغني القصر يا قرطاجة*** كيف الحضور وما علي ثياب
ماذا أقول ؟ فمي يفتش عن فمي *** والمفردات حجارة وتراب
فمآدب عربية .. وقصائد*** همزية .. ووسائد وحباب
لا الكأس تنسينا مساحة حزننا *** يوما ولا كل الشراب شراب
من أين يأتي الشعر يا قرطاجة*** والله مات وعادت الأنصاب
من أين يأتي الشعر ؟حين نهارنا*** قمع وحين مساؤنا إرهاب
سرقوا أصابعنا .وعطر حروفنا*** فبأي شيء يكتب الكتاب
والحكم شرطي يسير وراءنا*** سرا فنكهة خبزنا استجواب
الشعر رغم سياطهم وسجونهم*** ملك وهم في بابه حجاب
من أين أدخل في القصيدة يا ترى*** وحدائق الشعر الجميل خراب
لم يبق في دار البلابل بلبل*** لا البحتري هنا ولا زرياب
شعراء هذا اليوم *** ثالث*** فالقول فوضى والكلام ضباب
يتكلمون مع الفارغ فما هم*** عجم إذا نطقوا ولا أعراب
اللاهثون على هوامش عمرنا *** سيان إن حضروا وإن هم غابوا
يتهكمون على النبيذ معتقا *** وهم على سطح النبيذ ذباب
الخمر تبقى إن تقادم عهدها*** خمرا وقد تتغير الأكواب
من أين أدخل في القصيدة ياترى*** والشمس فوق رؤوسنا سرداب
إن القصيدة ليس ما كتبت يدي *** لكنها ما تكتب الأهداب
نار الكتابة أحرقت أعمارنا *** فحياتنا الكبريت والأحطاب
ما الشعر؟ ما وجع الكتابة ؟ ما الرؤى؟*** أولى ضحايانا هم الكتاب
يعطوننا الفرح الجميل وحظهم *** حظ البغايا ما لهن ثواب
ياتونس الخضراء هذا عالم*** يثري به الأمي والنصاب
فمن الخليج إلى المحيط .. قبائل*** بَطِرَت فلا فكر ولا آداب
في عصر زيت الكاز يطلب شاعر*** ثوبا وترفل بالحرير قـ..ب!!
هل في العيون التونسية شاطيء*** ترتاح فوق رماله الأعصاب
أنا يا صديقة متعب بعروبتي*** فهل العروبة لعنة وعقاب
أمشي على ورق الخريطة خائفا*** فعلى الخريطة كلنا أغراب
أتكلم الفصحى أمام عشيرتي*** وأعيد .. لكن ما هناك جواب
لولا العباءات التي التفوا بها*** ما كنت أحسب أنهم أعراب
يتقاتلون على بقايا تمرة*** فخناجر مرفوعة وحراب
قبلاتهم عربية .. من ذا رأى*** فيما رأى قبلا لها أنياب
ياتونس الخضراء كأسي علقم *** أعلى الهزيمة تشرب الأنخاب؟
وخريطة الوطن الكبير فضيحة*** فحواجز ومخافر وكلاب
والعالم العربي إما نعجة*** مذبوحة أو حاكم قصاب
والعالم العربي يرهن سيفه*** فحكاية الشرف الرفيع سراب
والعالم العربي يخزن نفطه*** في خصيتيه وربك الوهاب
والناس قبل النفط أو من بعده *** مستنزفون فسادة ودواب
ياتونس الخضراء كيف خلاصنا*** لم يبق من كتب السماء كتاب
ماتت خيول بني أمية كلها *** خجلا وظل الصرف والإعراب
فكأنما كتب التراث خرافة*** كبرى فلا عمر . . ولا خطاب
وبيارق ابن العاص تمسح دمعها*** وعزيز مصر بالفصام مصاب
من ذا يصدق أن مصر تهودت *** فمقام سيدنا الحسين يباب
ما هذه مصر فإن صلاتها*** عبرية وإمامها كذاب
ما هذه مصر فإن سماءها *** صغرت وإن نساءها أسلاب
إن جاء كافور فكم من حاكم*** قهر الشعوب وتاجه قبقاب
بحرية العينين ياقرطاجة *** شاخ الزمان وأنت بعد شباب
هل لي بعض البحر نصف جزيرة *** أم أن حبي التونسي سراب
أنا متعب ودفاتري تعبت معي*** هل للدفاتر يا ترى أعصاب؟
حزني بنفسجة يبللها الندى*** وضفاف جرحي روضة معشاب
لا تعذليني إن كشفت مواجعي *** وجه الحقيقة ما عليه نقاب
إن الجنون وراء نصف قصائدي *** أوليس في بعض الجنون صواب؟
فتحملي غضبي الجميل فربما*** ثارت على أمر السماء هضاب
فإذا صرخت بوجه من أحببتهم *** فلك يعيش الحب والأحباب
وإذا قسوت على العروبة مرة *** فلقد تضيق بكحلها الأهداب
فلربما تجد العروبة نفسها*** ويضيء في قلب الظلام شهاب
ولقد تطير من العقال حمامة *** ومن العباءة تطلع الأعشاب
قرطاجة :قرطاجة:قرطاجة:*** هل لي لصدرك رجعة ومتاب؟
لا تغضبي مني إذا غلب الهوى *** إن الهوى في طبعه غلاب
فذنوب شعري كلها مغفورة *** والله جل جلاله التواب
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
2 من 2
ع السلامة

ع السلامة يا تونس ع السلامة
يا خضراء ومرسومة بريشة اليمامة
يا صوتي غنيها، ومسي أهاليها
يا صيف الأحلام بتونس…
بيني وبينك ما في فراق
يا تونس مهما صار
وكلما محبتنا بتشتاق
بياخذني المشوار
أوقف ع أدراجك وغني لسراجك
ونتلاقى ع مواسم خير ومحبة وسلام
تونس…
كلما شراعك قرب من رمل شواطينا
بتلوحلو صور وصيدا وبتفرح مراسينا
ويا ماضي الزمان، رجع اللي كان
ونغيب ونرجع حبايب
ع السلامة
27‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة mhdnsaif.
قد يهمك أيضًا
من قائل هذه الأبيات الشعرية ؟
ما المقصود بهذه الأبيات الشعرية ..؟؟
اذكر اجمل الأبيات الشعرية التي سمعتها (من شعر الجاهلية فقط)
ما هو شرح و تحليل الأبيات الشعرية هذه ؟
من قائل هذه الأبيات الشعرية ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة