الرئيسية > السؤال
السؤال
هل البطاطس المسلوقة تسمن
الطعام والشراب 13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة فلولة.
الإجابات
1 من 5
لاه
13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بسبس نو.
2 من 5
لا
13‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة AW680.
3 من 5
هذه دراسة عن البطاطس


تحتوي البطاطا على النشا (نسبة كبيرة)، البروتين، الأحماض العضوية (حمض التفاح، حمض الستريك، حمض الأكساليك وغيره)، الفيتامينات والأملاح المعدنية.

- كما تحتوي على الكحول الأميلي (Amyl alcohol) الذي يعطي البطاطا الطازجة طعماً ورائحة خاصين.

- والجدير ذكره أن جذوع البطاطا (الأجزاء المعرضة لنور الشمس) سامة لأنها تحتوي على مادة كحولية سامة هي الكولانين.

* الفوائد والاستعمالات:

- يجد الطب الشعبي إستعمالات واسعة للبطاطا، فهي تنظم نسبة الحموضة في المعدة (يستعمل لهذه الغاية عصير البطاطا الطازجة)، وهي تنظم وظيفة الأمعاء وتوقف الألم في المعدة والأمعاء.

- الطب الصيني يستعمل البطاطا ضد الأمراض الجلدية.

- في تشكوسلوفاكيا السابقة استخرجوا من البطاطا عقاراً طبياً هو الأنجبين لعلاج أمراض المعدة وضد التسمم.

- والبطاطا رغم شعبيتها وتوفرها للجميع تجمع الكثير من الخصائص المفيدة فهي غنية بالعناصر المعدنية، الفيتامينات، النشويات والألياف، إضافة إلى احتوائها على البروتين، والجدير بالذكر أن نوع النشا الموجود في البطاطا يحتوي على نوع من السكر السريع الامتصاص لذلك يجب أن ينتبه لذلك أولئك الذين يعانون من مرض السكري. والبطاطا تساعد على إنتاج الطاقة داخل الجسم.

- في الولايات المتحدة الأميركية تعتبر البطاطا المصدر الأول للفيتامين C نظراً للإكثار من تناولها (62 كغ للشخص الواحد سنوياً).

- وما يجب أن ننتبه له أن المواد الموجودة في قشرة البطاطا وتحت القشرة مباشرة هي الغنية بالفيتامين C وهي تحتوي على مواد مضادة للسرطان والأكسدة. لذلك ينصح بتناول البطاطا مع قشرتها.

- أخصائيو التجميل يستعملون مسحوق البطاطا لأهداف تجميلية.

* طريقة الاستهلاك:

- تحفظ البطاطا في مكان جاف بعيداً عن الضوء والهواء لعدة أسابيع.

- وقد جرت العادة على سلق البطاطا وقليها وشويها أو وضعها في الحساء والسلطة أو استعمالها على شكل مسحوق (بوريه).

- من الأفضل تحضير البطاطا مع أقل ما يمكن من الزيوت وتناولها مع قشرتها ما أمكن لكن لا مانع من تناول البطاطا المقلية من وقت لآخر.

- هناك عدة أنواع من البطاطا لكن يجب تجنب البطاطا ذات اللون الأخضر خاصة الحبوب التي تظهر عليها البراعم فقد يكون منها ما هو سام للإنسان.

تحتوي البطاطا على النشا (نسبة كبيرة)، البروتين، الأحماض العضوية (حمض التفاح، حمض الستريك، حمض الأكساليك وغيره)، الفيتامينات والأملاح المعدنية.
- كما تحتوي على الكحول الأميلي (Amyl alcohol) الذي يعطي البطاطا الطازجة طعماً ورائحة خاصين.
- والجدير ذكره أن جذوع البطاطا (الأجزاء المعرضة لنور الشمس) سامة لأنها تحتوي على مادة كحولية سامة هي الكولانين. * الفوائد والاستعمالات:
- يجد الطب الشعبي إستعمالات واسعة للبطاطا، فهي تنظم نسبة الحموضة في المعدة (يستعمل لهذه الغاية عصير البطاطا الطازجة)، وهي تنظم وظيفة الأمعاء وتوقف الألم في المعدة والأمعاء. - الطب الصيني يستعمل البطاطا ضد الأمراض الجلدية.
- في تشكوسلوفاكيا السابقة استخرجوا من البطاطا عقاراً طبياً هو الأنجبين لعلاج أمراض المعدة وضد التسمم.
- والبطاطا رغم شعبيتها وتوفرها للجميع تجمع الكثير من الخصائص المفيدة فهي غنية بالعناصر المعدنية، الفيتامينات، النشويات والألياف، إضافة إلى احتوائها على البروتين، والجدير بالذكر أن نوع النشا الموجود في البطاطا يحتوي على نوع من السكر السريع الامتصاص لذلك يجب أن ينتبه لذلك أولئك الذين يعانون من مرض السكري. والبطاطا تساعد على إنتاج الطاقة داخل الجسم.
- في الولايات المتحدة الأميركية تعتبر البطاطا المصدر الأول للفيتامين C نظراً للإكثار من تناولها (62 كغ للشخص الواحد سنوياً).
- وما يجب أن ننتبه له أن المواد الموجودة في قشرة البطاطا وتحت القشرة مباشرة هي الغنية بالفيتامين C وهي تحتوي على مواد مضادة للسرطان والأكسدة. لذلك ينصح بتناول البطاطا مع قشرتها.
- أخصائيو التجميل يستعملون مسحوق البطاطا لأهداف تجميلية. * طريقة الاستهلاك:
- تحفظ البطاطا في مكان جاف بعيداً عن الضوء والهواء لعدة أسابيع.
- وقد جرت العادة على سلق البطاطا وقليها وشويها أو وضعها في الحساء والسلطة أو استعمالها على شكل مسحوق (بوريه).
- من الأفضل تحضير البطاطا مع أقل ما يمكن من الزيوت وتناولها مع قشرتها ما أمكن لكن لا مانع من تناول البطاطا المقلية من وقت لآخر. - هناك عدة أنواع من البطاطا لكن يجب تجنب البطاطا ذات اللون الأخضر خاصة الحبوب التي تظهر عليها البراعم فقد يكون منها ما هو سام للإنسان.
تعد البطاطس من أكثر الخضراوات شهرة لدى جميع شعوب العالم، وذاع صيتها تاريخيا مع مطلع القرن العشرين، فعرفها الصغار قبل الكبار بتناولها على شكل أصابع أو رقائق الشيبس Potato Chips، وأصل تلك الرقائق عبارة عن بطاطس غير شمعية تمتاز باحتوائها على نسبة عالية من النشويات وقلة المحتوى من السكر، مما يؤدي إلى نضج قطع البطاطس المحمرة من الداخل قبل أن يتلون سطحها الخارجي، ولذا تعطي مذاقًا لذيذاً وقرمشة مستحبة لدى المستهلكين.
فكما يذكر الموقع الإلكتروني (الموسوعة العربية العالمية)، بأن البطاطس ظهرت في أميركا الجنوبية، وقد قام الهنود الموجودون في تلك البلاد منذ أكثر من400 عام بزراعتها في أودية جبال الأنديز.
أما أول من أكلها من الأوروبيين فقد كان المستكشفون الإسبان الذين اعتبروها غذاء الفقراء، وكانوا يستخدمونها في تغذية نزلاء المستشفيات، واستغرق الأمر حوالي ثلاثة عقود لكي تنتشر البطاطس في أرجاء أوروبا، ويعود السبب ـ كما يذكر التاريخ ـ إلى سمعتها السيئة، فقد كانت طعام الفقراء إضافة إلى اعتقادهم بأن لها علاقة بالنباتات السامة وذلك لأنهم كانوا يغفلون عن طرق تخزينها، فتتم بطريقة بدائية وينتج عن ذلك عفن البطاطس لتعرضها لفترة طويلة للضوء، فتتحول إلى اللون الأخضر وتسبب المرض للإنسان
في منتصف القرن الـ 16، نقلت إلى أوروبا، فدخلت إلى انجلترا ومنها إلى ايرلندا وصارت تعرف باسم البطاطس الايرلندية، ومن نوادرها الطريفة أن الأوروبيين أرجعوا قدرة الإيرلنديين الكبيرة على العمل إلى تناولهم للبطاطس، كما أحيطت البطاطس بكم هائل من الشائعات كمقو جنسي.
وتذكر الموسوعة بأن البطاطس انتقلت إلى أميركا الشمالية في بداية القرن الـ 17، لكنها لم تصبح محصولاً غذائيا مهما حتى أحضرها المهاجرون الايرلنديون معهم حين استقروا في نيوهامشاير عام 1719. وتزرع البطاطس بجميع أصنافها ـ تزيد على المائة صنف ـ وأشكالها بين مستديرة وبيضاوية في معظم دول العالم، فالأجزاء التي تؤكل من نبات البطاطس ما يطلق عليها الدرنات التي تتكون تحت الأرض على السيقان، وقد يصل نموها إلى أكثر من 15سم في الطول، أما وزنها فيصل إلى 1.5 كلغم، أما قشرتها فهي رقيقة بنيِة أو بنية مُحْمَرّة أو حمراء وردية أو بيضاء ويكون اللون الداخلي للدرنة أبيض.
من الجدير ذكره، أن الإنتاج العالمي للبطاطس يبلغ نحو 310 ملايين طن متري سنوياً. وتتصدر الصين الدول المنتجة للبطاطس، وتليها روسيا ثم الهند فالولايات المتحدة الأميركية ثم بولندا فأوكرانيا. وتأتي البطاطس في المرتبة الثانية بعد اللبن في معدل استهلاك الأغذية المختلفة في أميركا، حيث يستهلك الفرد الأميركي كمعدل متوسط حوالي 54 كلغم في السنة أي حوالي حبة بطاطس يوميا.
وأثبتت الدراسات العلمية أن البطاطس لا تسبب السمنة بتناولها مسلوقة أو مشوية لاحتوائها على نحو 80 بالمائة ماء و20 بالمائة مواد صلبة، ويكوّن النشا ما يعادل 85 بالمائة من المواد الصلبة، ويكوّن البروتين النسبة الباقية، كما أن درنة البطاطس المشوية المتوسطة الحجم التي تزن 170 إلى 225 غم، تحتوي على أقل من 100 سعر حراري، لكنها تسبب السمنة في حالة تناولها مقلية أو مشوية مضافا إليها الزبد أو الكريمة.
وللبطاطس فوائد عديدة لصحة القلب لاحتوائها على البوتاسيوم الذي يساعد على بناء عظام الجسم، ويقلل من مخاطر ضغط الدم المرتفع، كما أنها تحتوي على ثلاثة غرامات من الألياف في قشرتها التي تساعد على تقوية الجهاز الهضمي وتقلل من احتمالات الإصابة بالسرطان.

وللبطاطس طرق عديدة في طبخها، فبين الأصابع المقلية التي تضاف إلى قطع اللحم أو السمك، وأخرى مهروسة عادة تقدم مع قطع الستيك، إضافة الى طبخه كوجبة خاصة مثل صينية البطاطس مع الدجاج والكفتة والسلطة والشوربة، ولا تكاد تخلو سلال المطبخ من حبات البطاطس الطازجة أو أكياسها الجاهزة التي تحفظ مثلجة.
وهناك بعض النصائح بشأن أكل البطاطس كما يقول خبراء التغذية:ـ لا تأكلها مقلية.
ـ لا تضع زبدا أو أي نوع من الدهون عليها في حالة طبخها مشوية أو مسلوقة.
ـ يمكن إضافة الزبادي خالي الدسم على البطاطس لتحسين الطعم.
طريقة إعداد سلطة البطاطس المشوية
يقدم مطعم لندن بطاطس وسمكا بطريقة مختصرة لإعداد الطبق الشهير سلطة البطاطس المشوية، وفي بريطانيا تسمى بـ Jacket Potato، ويمكن تقديمها بعدة أشكال، ويمكن الاستعانة بالمايكروويف فيتم وضعها فيه لمدة عشر دقائق وبعدها تستطيع إضافة المكونات التي تفضلها مثل الزبد والجبن وحبوب الذرة او حتى الفاصوليا واللحم.
1 ـ يتم انتقاء البطاطس الطازجة جدا، ويتم غسلها وتعقيمها.
2 ـ يتم شوي البطاطس في الفرن خاصة على درجة حرارة ثابتة لا تتجاوز 250 فهرنهايت، وذلك لضمان استواء البطاطس من الداخل مع ضمان عدم الإضرار بالقشرة الخارجية أو تغيير لونها وتستغرق عملية الشوي مدة 3 ساعات.
3 ـ بعد شواء البطاطس وحفظ درجة الحرارة الداخلية لها التي لا تتجاوز 165 فهرنهايت يتم فتحها بالسكين.
4 ـ تحشى بالزبد والجبن وتخلط جيداً حتى تذوب من حرارة البطاطس الداخلية ويتم خلطها لتضيف مذاقاً رائعاً وسلساً للبطاطس المشوية
5 ـ ثم تتم إضافة السلطات إلى المزيج مثل حبوب الذرة، الجزر، الزيتون وغيرها.
14‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة صفا 123 (FARID CHEF).
4 من 5
نعم بتسمن اذا اكلت اكتر من وحده ديري بالك
والحبه اللي لازم تاكليها يجب ان تكون بحجم صغير وليس كبير
15‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة sarah.smasem.
5 من 5
البطاطس لا تسمن الا اذا اضيف لها الزبدة او الكريمة
15‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Nado_98.
قد يهمك أيضًا
هذا العضو لا يتوقف عن أكل البطاطس المسلوقة!!!!! ^^.^^
ما هي فوآئد البطآطس
هل البطاطس النيه تسمن الوجه
ماهي فوائد البطاطا؟
كيف يتم تحضير شوربة الخضار المسلوقة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة