الرئيسية > السؤال
السؤال
محمد على باشا ،مؤسس مصر الحديثة ما هى أهم أعماله
التاريخ | مصر 8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة fahmy.
الإجابات
1 من 1
إنجازاته و أعماله
تعتبر إنجازاته تفوق كل إنجازات الرومان والروم البيزنطيين والمماليك والعثمانيين وذلك لأنه كان طموحا بمصر ومحدثا لها ومحققا لوحدتها الكيانية وجاعلاً المصريين بشتى طوائفهم مشاركين في تحديثها والنهوض بها معتمداً علي الخبراء الفرنسيين. كما أنه كان واقعياً عندما أرسل البعثات لفرنسا وإستعان بها وبخبراتها التي اكتسبتها من حروب نابليون. وهو لم يغلق أبواب مصر بل فتحها علي مصراعيها لكل وافد. وإنفتح على العالم ليجلب خبراته لتطوير مصر. ولأول مرة أصبح التعليم منهجيا. فأنشأ المدارس التقنية ليلتحق خريجوها بالجيش. وأوجد زراعات جديدة كالقطن وبني المصانع واعتنى بالري وشيد القناطر الخيرية على النيل عند فمي فرعي دمياط ورشيد.

سياسة محمد على تهدف إلى بناء دولة مصرية عصرية .
فاهتم بالتعليم العالي وإيفاد البعثات وانشا مدرسة الهندسة ببولاق سنة 1819 وهى أول مدرسة عالية أنشئت في عهد محمد على
وفى سنة 1834 انشا مدرسة أخري للهندسة في بولاق
انشا مدرسة الطب سنة 1827 في أبى زعبل لتكون على مقربة من المستشفى العسكرى هناك وتولى إدارة المدرسة الدكتور كلوت بك وفى سنة 1837 تم نقل
مدرسة الطب إلى قصر العينى لتكون داخل العاصمة كما الحقت بها مدرسة للصيدلة .
أمر محمد على ببناء مدرسة الالسن بناء على اقتراح رفاعة رافع الطهطاوى أنشئت في سنة 1836 واختير لها سراي الألفي بالازبكية وفى سنة 1837 اصبح
الطهطاوى ناظر لهذه المدرسة . انشا العديد من المدارس الثانوية وانشا المدارس الابتدائية الكثيرة
في الأقاليم .وكان محمد على يرى انه من الحكمة عدم الاستمرار في الاعتماد
على الخبراء الأجانب فارسل نفرا من المصريين إلى أوروبا ليأخذوا عن الغرب
فنونه ويحترفوا لغاته وتجاربه .
وكانت مطبعة السعادة أوالمطبعة الاميرية في بولاق أول مطبعة أنشئت في عهد
محمد على وقد تأسست في 1820 ولكنها بدأت أعمالها في سنة 1822 وبمضى الوقت
ازداد عدد المطابع في مصر .
وبالنسبة للصحافة اصدر محمد على امره بانشاء الصحيفة الرسمية (الوقائع
المصرية ) وكان الغرض من إنشائها كما جاء في العدد الأول هو نشر أوامر
وتعليمات الديوان العالي .
وعرف عنه انه كان يرسل البعثات ويحذرهم اذا لم تاتوني بجديد ساقتلكم!! ونجح جدا في هذا
2-الصناعه----
وانشا الباشا 18 مصنعا للغزل والنسيج في المدن المصرية الكبرى ولم يقتصر
عمل هذه المصانع على صناعة نسيج الأقطان بل عملت المصانع على نسج الصوف
والكتان والحرير لتغطية استهلاك الإمبراطورية المصرية كلها .
كما اهتم الباشا بصناعة السكر ومضارب الأرز والصناعات المعدنية كصناعة
ألواح الحديد والنحاس وقطع الغيار للمصانع المختلفة واهتم أيضا بصناعات
الزجاج ودبغ الجلود والصابون والورق والمواد الكيماوية .
ومن ياتي من بعصات الخارج بتكنولجيات جديده كان يدخلها في الصناه ويطبقها فورا مما حول مصر في وقت قياسي الي دوله صناعيه
3-الزراعه والري----
بالنسبة للزراعة فان بصمات محمد على لاتزال واضحة عليها فقد بدا بمسح
الأراضي وتنظيم الضرائب 1813 وحرر الفلاحين من التبعية لنظام الالتزام
ووزع الأراضي على الفلاحين على شكل ملكية انتفاع
كما انه في حوالي في سنة 1821اكتشف الفرنسى جوميل القطن طويل التيلة والذى اعجب به محمد على ونشأت فكرة تشييد السدود وحفر الترع واقامة القناطر
أمر الباشا بإنشاء السدود كسد ترعة الفرعونية 1805
أمر بحفر نحو 40 ترعة بين كبيرة وصغيرة أهمها ترعة المحمودية وهى
ترعة الإسكندرية القديمة أو خليج الإشرافية نسبة إلى الاسكندر المقدوني
الذي قام بحفرها خلال القرن الرابع قبل الميلاد كي يمد مدينته الإسكندرية
بالمياه أو نسبة إلى الملك الاشرف برسباى الذي أعاد حفرها الاان هذه
الترعة سرعان ما طمست بالرمال وقد تطلب الحفر مجهودات جبارة ويبلغ طولها
80,252 كيلو متر واستغرق حفرها نحو عام واحتفل بافتتاح الترعة وبدخول مياه
النيل إلى الإسكندرية مباشرة في 24 يناير 1820 .

أما القناطر الخيرية فقد كانت من أفكار الباشا العظيم طبقا لماذكر مدير
الرى في ذلك الوقت لينان دى بلفون وان الباشا أمر بالبدء فى المشروع طبقا
لتصميم لينان باشا سنة 1833 الا ان العمل توقف حتى سنة 1842 ثم استؤنف تحت
إشراف المسيو موجيل واخيرا وضع محمد على حجر الأساس للقناطر الخيرية في
9ابريل 1847 وان كان العمل قد بدا في المشروع قبل ذلك التاريخ وقد انتهى
العمل في المشروع بعد وفاة محمد على وفى عهد سعيد باشا سنة 1861 ويقول
المسيو شتيلد أن مشروع القناطر الخيرية كان يعد من اكبر أعمال الرى في
العالم كله في ذلك العهد .

4-الجيش---
ولما كان الباشا قد أقام إمبراطورية عربية كبرى فانه اهتم بالجيش اهتماما
فائقا وانشا المدارس المتخصصة كمدرسة المشاة سنة 1820 ومدرسة الفرسان 1831
ومدرسة المدفعية في نفس العام بالإضافة إلى فرق المهندسين والخدمة الطبية
وقد بدا محمد على تجربة رائدة في هذا المضمار فقد جند المصريين لاول مرة
مع بداية العقد الثالث من القرن التاسع عشر واثبت المصريون في معاركهم في
ثلوج جبال اليونان وعلى خط الاستواء في السودان انهم بحق خير أجناد الأرض .

انشا الباشا أسطولا مصريا عظيما أقام ترسانة كبيرة للسفن بالإسكندرية وكان
المنوط به إنشاء وصناعة السفن المسيو سيريزى أما إدارة المدرسة فكانت في
يد المسيو بيسون .

وبدا بالصناعات الحربية وقد عمل محمد على على تحويل جزء كبير من قلعة
الجبل إلى دار للصناعة حيث كان يعمل الآلاف من المصريين في صب المدافع
وصناعة الذخيرة والسروج والحدوات والمسامير والأقفال والصناديق
وادخل الصنعات الحربيه الحديثه مما ادي الي تشابك مختلف قوي الدوله للاهداف الاكبر المشتركه

وعرفت مصر الاحتكار في عهده حيث احتكرت الدوله متمثله في الحكومه كل
الانتاج سواء الزراعي الصناعي او حتي العسكري ويشتري كل هذا من الصانعين
والزارعين باسعار تحددها الدوله ويعيد بيعها باسعار اخري والتصدير الكثيف
للخارج لحساب دوله مصر
وكانت هذه مقولته التجاريه

"اننى اجتهد لكى يكون منصرفى اقل من ايرادى " وكان واضح فهم الباشا للميزان التجارى .وهذا ماجعله مؤسس مصر الحديثة بحق .
حروب محمد علي الخارجيه
بعد ان قويت مصر عسكريا بقوه كبيره جدا لما فعله من تقدم في جميع النواحي
واول حرب خاضها كانت بامر من الباب العالي العثماني بعد قيام ثوره في الحجاز تحت مسمي انشاء الدوله السعوديه الاولي
فارسل جيشه الي الحجاز ونجح في الاجهاز علي الدوله السعوديه الاولي وضم الحجاز الي مصر
واصبح ابنه ابراهيم والي علي مكه ....
بامر اياضا من الوالي العثماني بعد ان قامت ضد الوالي العثماني محاوله انفصاليه في جزيره كريت اليونان حاليا
وايضا نقلت القوره الي الجزر اليونانيه الاخري وقبرص
وارسل السلطان العثماني جيوش كبيره لاخماد الثوره ومنيت كلها بلهزيمه الساحقه
وفى 19/7/1824 م غادرت الإسكندرية الحملة المصرية إلى اليونان بقيادة(
إبراهيم باشا) ابن (محمد على) وقد افتتح الأسطول المصر انتصاره الأول فى
معركة (استمباليا) البحرية فى 29/4/1825 م وتمكن بعدها الأسطول المصري من
السيطرة على كل السواحل البحرية اليونانية أما القوات البحرية فحققت أعظم
الانتصارات باحتلال (ميسولونجى )معقل الثورة الرئيسي وضرب فيها الجيش
المصري أروع أنواع البطولة والفداء وبسقوطها تم القضاء على الثورة فى
اليونان

حرب محمد علي في السودان اراد محمد علي تجنيد السودانين كما اراد ثورات السودان لتقويه ثورته النهضاويه في مصر ولكنه فشل
في تجنيد السودانين واعتمد علي المصرين في كل حروبه السابقه الذكر والقادمه حتي انهم توفي منهم الكثير
وبعد ان ضم السودان وصل الي اثيوبيا
واعاد توجه الي الشمال الي الشام حيق انه وجه الجيش المصري واستولي عليها كامله وقام بادخال قوانينه اليها وقال حينها انه
اراد اعاده الفلاحين واللماليك الهاربين الي الشام والذين سرقو الكثير من مصر
وبعد ذلك اكمل محمد علي مشواره الي ان وصل الي الاستانه مرورا بدول الخليج
وضمها له حتي ان وصل الجيش البريطاني المرابط علي شط الخليج واحسنت
بريطانيا بلخطر حينها ولكنه توجه شمالا الي الاستانه ووصل لحدود روسيا
وهنا هرع الوالي العثماني للدول الكبري لحمايته وحمايه نفسهم من امبراطوريه جديده
بعد ان وصل محمد علي الي حدود ايطاليا شمالا وفرنسا
وسيطرته علي البحر الابيض
الي اثيوبيا جنوبا الي الخليج والحجاز واجزاء من اليمن شرقا
ولكن...
قام اتحاد من الدول العظمي انجلترا والدوله العثمانيه وروسيا
ووجهو الجيش لوضع نهايه لهذه الامبراطوريه المصريه المسلمه
ولكن محمد علي ابي واقر الحرب وكان راي المؤرخين انه لو اكمل لانهزم
البريطانيون والعقمانين والروس واستطاع محمد علي تكوين امبراطوريه يمكن ان
تفوق ما فعله نابليون
لكن قامت ثوره في الشام فاراد ان يوجه لها الجيش ولكنه لم يستطع الممواجه الداخليه والخارجيه في نفس الوقت
ووقع معهاده لندن الي كانت بنودها
1-تنازل مصر وارجهخا لكل الدول المستعمره
2-الحجاز تبقي تحت حكم مصري حتي موت محمد علي
3-السودان تبقي لمصر للابد
ونفذها محمد علي
وهنا نهايه باني مصر الحديثه .
8‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
قد يهمك أيضًا
من هو خليل أغا ــ مؤسس مدرسة خليل أغا الثانوية بشارع الجيش بالقاهرة ؟
من هو مؤسس الدوله الافغانية
من هو مؤسس مصر الحديثه وأين أسسها ولماذا أسسها
من هو مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة؟؟
أريد نبذة عن حملات الدفتردار الإنتقامية لموت إسماعيل باشا
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة