الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهو التصحر وماهي أسبابه؟
-
العلوم 8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة الدبه البرميله (الدبدوبه اللطيفه).
الإجابات
1 من 66
♦أسباب التصحر :

يعد الإخلال في النظام البيئي الطبيعي والبشري من أهم مسببات التصحر ، ويمكن أن نجمل الأسباب فيما يلي :

أولا : أسباب طبيعية :

1- تناقص كميات الأمطار في السنوات التي يتعاقب فيها الجفاف .
2- فقر الغطاء النباتي يقلل من التبخر ، وبالتالي يقلل من هطول الأمطار ، كما أنه يعرض التربة إلى للانجراف ويقلل من خصوبتها.
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة Ṧilenŧ HU₦TER.
2 من 66
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة احبتي.. (نقاء الأرواح).
3 من 66
Ṧilenŧ HU₦TER (عاشق الحياة)
اجابه مميزه
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بجاد شكري (Jesus Comforters).
4 من 66
التصحر هو تعرض الأرض للتدهور في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى فقدان الحياة النباتية والتنوع الحيوي بها، -  اسبابه :العوامل الجوية : حين تحمل الرياح والعواصف الترابية الأتربة من الصحاري والأرض الجافة وتدفعها إلى المدن .
2- الاستغلال السيئ للأراضي : تجريف تربة الأراضي الخصبة لإستغلالها في صناعة الطوب الأحمر أو في صناعات أخرى .
3- إزالة الغابات: التي تعمل على تماسك تربة الأرض بقصد ألإستفادة من اخشاب الأشجار أو من مساحات الأراضي لبناء مدن عليها .
4- الرعي الغير منظم : من قبائل البدو يسبب تلف الحشائش .
5- الريّ السيئ : عدم المعرفة بأساليب الزراعة الصحيحة المناسبة للنواع المختلفة من الأراضي .
6- الفقر وعدم الاستقرار السياسي: يزيد من إنتشار الأراضي الصحراوية .
7- نوبات الجفاف وقلة الأمطار: التي تصيب بعض المناطق شبه الصحراوية

التصحر هو عدم قدرة الارض على الانبات

التصحر يكون بسبب الرعى الجائر ,قطع الاشجار, زحف الرمال
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة الأمورة نادو.
5 من 66
انجراف التربه و عدم الاهتمام بالزراعه
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة A M (الطائر المهاجر).
6 من 66
● لا تـسـلـبـوا الأجـوبـة لـتـتـصـدروا السؤال و للـحـصـول عـلـى الـسـمـعـة.
ان الله يــــــرانـــــا و يـعـلـم مـا نـريـد. ميناء دبي .

● التصحر هو كثرة الرمال التي تغزو الأراضي و تضر بالسكان و المزروعات و هي قادمة من الصحراء .. بكل بساطة التصحر هو توسع الصحراء.

● اهم اسبابه : الجفاف و ضعف الغطاء النباتي
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة Sàmÿ'w Pàco (مــحــمــد قــرة عــيــنــي).
7 من 66
بسم الله الرحمن الرحيم

مايخطر ببالنا عندما تمر أمامنا هذه الكلمة ، هو مساحات من الأراض المتشققة أو أرضا صحراوية قاحلة ، لينطبع في مخيلتنا أن التصحر ليس إلا عملية تحول للأراضي المنتجة إلى أراض صحراوية مع مرور الزمن ..


أما الأرض الساحلية المجاورة للبحر مثلا فهي بالغنى وبعيدة جدا عن هذه الظاهرة وكذلك الأمر بالنسبة إلى المناطق المائية المجاورة للأنهار ، وكذلك الأراضي البعلية التي لايحرمها المزارع من المياه بل وعلى العكس فأحيانا يغدق عليها الماء بإفراط ... فهل كل تلك الأراضي بمنأى عن هذه الظاهرة ( التصحر ) ...!!؟.

تعتبر ظاهرة التصحر تسمية مرضية جديدة نسبيا حيث ظهر أول نص علمي يحمل هذه التسمية قبل حوالي 50 سنة فقط ! ، وأول خريطة للتصحر أنجزت من قبل الهيئات التابعة الأمم المتحدة كانت في 1977 حيث تزامن ذلك مع انعقاد مؤتمر التصحر التابع للأمم المتحدة في نيروبي في كينيا.

من المهم معرفة أنه بقي مصطلح التصحر لفترة غير قلية موضع نقاش من قبل هيئات الأمم المتحدة المعنية.غير أن احدث تعريف اقر في 1994 ضمن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر ينص :

" التصحر يعني تدهور الأرض في المناطق القاحلة و شبه القاحلة و في المناطق الجافة و شبه الرطبة الذي ينتج من عوامل مختلفة تشمل التغيرات المناخية و النشاطات البشرية. "

أو بعبارة أخرى :

" حدوث نقصان أو تدمير في المقدرة البيولوجية للأرض بما يمكن أن يؤدي إلى سيادة ظروف شبيهة بالظروف الصحراوية Desert - like في ظل تأثير مزدوج من تغير وتذبذب في الظروف المناخية مع حدوث نشاط بشري كثيف الأثر، وتكون النتيجة إصابة الأنظمة البيئية البرية بالتدهور كمًّا ونوعاً. "

وبناء على التعريف السابق فإن ظاهرة التصحر تطلق على حدوث عملية هدم أو تدمير للطاقة الحيوية للأرض ( التربة والنبات الطبيعي وموارد المياه ) و التي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى ظروف تشبه ظروف الصحراء وهو مظهر من التدهور الواسع للأنظمة البيئية الذي يؤدي إلى تقلص الطاقة الحيوية للأرض المتمثلة في الإنتاج النباتي والحيواني بما يؤثر سلبًا على صحة الحيوان والإنسان ويحرمهما من فرص الحياة للوجود البشري .ورغم أن تناقص الإنتاجية الزراعية ومن بعدها الحيوانية يعد مظهراً أساسيا للأراضي المتصحرة، فإن النتيجة قد لا تكون بالضرورة تحول الأرض إلى شكل الصحراء برمالها الصفراء وخلوها من النباتات، كما هو متخيل لدى غالبية الناس.
ورغم أن هناك الكثير من المراحل في عملية التصحر ،لكن مهما يكن شكلها ، فان المرحلة النهائية ستكون الصحراء التامة مع إنتاجية حيوية تصل إلى الصفر.

ويؤثر التصحر تأثيرًا مفجعًا على الحالة الاقتصادية للبلاد، حيث يؤدي إلى خسارة تصل إلى 40 بليون دولار سنويًّا في المحاصيل الزراعية وزيادة أسعارها ، وفي كل عام يفقد العالم حوالي691 كيلومتر مربع من الأراضي الزراعية نتيجة لعملية التصحر، بينما حوالي ثلث أراضي الكرة الأرضية معرضة للتصحر بصفة عامة.

من هنا يتبين إن التصحر أحد المشاكل البيئية الخطيرة،التي تواجه العالم حاليا و هو يتطور في اغلب أرجاء المعمورة وعند معدلات متسارعة. ويقدر بان مساحة الأراضي ، التي تخرج سنويا من نطاق الزراعة نتيجة عملية التصحر،تبلغ حوالي 50,000 كم2 وتبلغ نسبة الأراضي المعرضة للتصحر 40% من مساحة اليابسة و هي موطن اكثر من مليار إنسان .
واغلب المناطق المعرضة للتصحر تقع في الدول النامية في أفريقيا و آسيا و أمريكيا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، حيث يؤثر التصحر على القارة الإفريقية بشكل خاص، حيث تمتد الصحاري على طول شمال إفريقيا تقريبًا. كما أنها أصبحت تمتد جنوبًا، حيث إنها اقتربت من خط الاستواء بمقدار 60 كم عمَّا كانت عليه من 50 سنة . • يخلق التصحر جوًّا ملائمًا لتكثيف حرائق الغابات وإثارة الرياح، مما يزيد من الضغوط الواقعة على أكثر موارد الأرض أهمية ألا وهو الماء. وحسب تقرير الصندوق العالمي للطبيعة (World Wide Fund for Nature) فقدت الأرض حوالي 30% من مواردها الطبيعية ما بين عامي 1970م و1995م.




حالات التصحر :

تختلف حالات التصحر ودرجة خطورته من منطقة لأخرى تبعا لاختلاف نوعية العلاقة بين البيئية الطبيعية من ناحية وبين الإنسان ، وهناك أربع درجات أو فئات لحالات التصحر حسب تصنيف الأمم المتحدة للتصحر :

أ- تصحر خفيف :

وهو حدوث تلف أو تدمير طفيف جدا في الغطاء النباتي والتربة ولا يؤثر على القدرة البيولوجية للبيئة ، أوبحيث يمكن إهماله كما هو حال الصحراء الكبرى و صحراء شبه الجزيرة العربية .

ب- تصحر معتدل :

وهو تلف بدرجة متوسطة للغطاء النباتي وتكوين كثبان رملية صغيرة أو أخاديد صغيرة في التربة وكذلك تملح للتربة مما يقلل الإنتاج بنسبة
10-15 % ، وقد يصل إلى 25% كما هو الحال الموجود في مصر .

ج- تصحر شديد :

وهو انتشار الحشائش والشجيرات غير المرغوبة في المرعى على حساب الأنواع المرغوبة والمستحبة وكذلك بزيارة نشاط التعرية مما يؤثر على الغطاء النباتي وتقلل من الإنتاج بنسبة تصل إلى 50% ، كما هو حال الأراضي الواقعة في شرق و شمال غرب الدلتا في مصر .

د- تصحر شديد جدا :

وهو تكوين كثبان رملية كبيرة عارية ونشطة وتكوين العديد من الأخاديد والأودية وتملح التربة ويؤدى إلى تدهور التربة وهو الأخطر في أنواع التصحر ، وأمثلتها كثيرة كما في العراق و سوريا و الأردن و مصر و ليبيا وتونس والجزائر والمغرب والصومال .

للتصحر مؤشرات طبيعية و أخرى بشرية ورغم الاقتناع بأهمية الأخيرة وكونها وثيقة الصلة من قلب المشكلة إلا ان الدليل على وضعها كأساس للقياس لم يتوفر بعد بشكل نظامي وفي ضوء الكثير من الاعتبارات الأخرى ثبت انه من الصعب مراقبتها لذلك لم تستخدم كمؤشرات أولية في تقييم برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

لذا سنورد هنا أهم العوامل الطبيعية التي تتمثل في :

• غزو الكثبان الرملية للأراضي الزراعية .
• تدهور الأراضي الزراعية المعتمدة على الأمطار .
• تملح التربة .
• إزالة الغابات وتدمير النباتات الغابية .
• انخفاض كمية ونوعية المياه الجوفية والسطحية .
• تدهور المراعي ، فللنباتات والحيوانات دورها بتفاعلها مع بيئتها فهي تساهم بصورة رئيسية إما بالحفاظ على توازن البيئة أو بتدهورها ؛ فالإفراط الرعوي يؤدي إلى سرعة إزالة الغطاء النباتي وما ينتج عنه من اشتداد التعرية.
حيث يساهم الضغط الرعوي بخلق التصحر الذي يقصد به تحميل أراضي المراعي عددا من الماشية أو أنواعا معينة منها لا تتفق وطاقة هذه المراعي على تغذيتها .
والملاحظ أن تصحر الأراضي الرعوية لا يؤثر في الإنتاج الحيواني فقط لكنه يعجل بحدوث سلسة من الوقائع تؤثر في كل النظام البيئي، مثل قلة أو زوال الغطاء النباتي وما يصاحبه من تعرية التربة وزيادة خطر انجرافها ، وهذا غالبا ما يقود إلى انخفاض في الإنتاجية الأولية بشكل يتعذر معالجته ، ومن ثم يضعف من إمكانية البيئة على التعويض النباتي.كذلك فان الإفراط الرعوي يعمل على إحداث تبدل نباتي بواسطة إحلال أنواع غير مستساغة ، محل الأنواع المستساغة نتيجة الرعي المختار.

• انخفاض خصوبة الأراضي الزراعية .
• اشتداد نشاط التعرية المائية والهوائية ،التي يقصد بها إزالة الطبقة الخصبة منها الحاوية على المواد العضوية و المعدنية .
• زيادة ترسبات السدود والأنهار واشتداد الزوابع الترابية وزيادة كمية الغبار في الجو .


أما فيما يخص العوامل البشرية التي يؤكد الباحثون بانها تلعب دورا رئيسيا في خلق التصحر فيتمثل دور الإنسان في مجالين أساسيين :

المجال الأول : يتمثل بالضغط السكاني الذي ينتج عنه مزيد من التوسع الزراعي وزيادة أعداد الماشية، ومن ثمة زيادة الرعي وقطع الغابات والهجرة واستيطان أماكن غير ملائمة لاستغلال مواردها بشكل مستمر إضافة إلى توسع المدن وتضخمها الذي يكون في كثير من الحالات على حساب الأراضي الزراعية . كل هذه العوامل تساهم بتسريع التصحر.حيث ان نمو السكان والفقر والتدهور البيئي يعزز كل منهما الأخر.

المجال الثاني : يتمثل فهو نمط استخدام الأرض الذي تختلف نوعيته وكثافته من مكان إلى أخر ومن اوجه استخدام الأرض قطع الأشجار ، ففي المغرب يفقد حوالي 20,000 هكتار من الغابات سنويا لاستخدامها كخشب وقود إذ ان معدل استهلاك الأسرة من الخشب يقدر ب 2,61 طن في السنة. ان مثل هذه المستويات من استهلاك الكتلة العضوية يفوق الطاقة الإنتاجية للغابات وأعشاب الاستبس في المغرب ؛ لذا بات تدهور الغابات والنباتات الأخرى عاملا مهما في تدهور البيئة وتوجهها نحو الجفاف .

وهناك عامل أخر يتمثل بالضغط الزراعي الذي يقصد به تكثيف استخدام الأرض بالزراعة أو تحميل التربة اكثر من طاقتها الحيوية حيث يؤدي ذلك إلى حدوث تدهور في التوازن البيئي و إشاعة التصحر.
ولدينا مثال واضح من جنوب السودان عن نتائج الضغط الزراعي إذ يخصص 2-4 فدان من الأراضي لكل الأسرة من اسر اللاجئين إلى السودان من الدول الأفريقية المجاورة. وبما أن التربة تكون اقل خصوبة في الجنوب فان تخصيص هذه المساحة يعتبر غير كاف لإنتاج الطعام للأسرة الواحدة.لذلك يتبع الفلاحون أسلوب الزراعة الكثيفة لزيادة إنتاجهم ونتيجة لذلك تقل خصوبة التربة بصورة سريعة بعد أول سنتين من زراعتها.

كذلك يعد توسع الزراعة البعلية (المعتمدة على الأمطار)في مناطق تعاني أصلا من قلة الأمطار عامل مهم في صنع التصحر حيث يلاحظ الآن في العديد من المناطق العربية زراعة القمح فيها، بينما لا يسقط في هذه المناطق اكثر من 150-200 ملم من الأمطار سنويا.والأرض تترك بعد الحصاد لتكون عرضة للتعرية المائية والهوائية . كما في جنوب تونس حيث سجل خسارة غطاء التربة بمعدل 10 طن في الهكتار في الشهر .

أما أسباب التصحر في مناطق الزراعة المروية فتعود إلى سوء استغلال و إدارة الأراضي المروية والإسراف في ريها حيث يؤدي ذلك إلى تملح التربة وتغدقها وبالتالي يتدهور إنتاجها وتبرز هذه الظاهرة في التربة ذات التصريف السيئ أو عند الري بمياه ترتفع فيها نسبة الملوحة، وفي مصر فان حولي 30% من الأراضي الزراعية تعاني من التملح والتغدق نتيجة الإفراط في استخدام مياه الري.

وفي المناطق القريبة من البحار يقود الإفراط في استهلاك المياه الجوفية إلى تداخل مياه البحر للتعويض عن الماء المستهلك وبذلك ترتفع نسبة الملوحة تدريجيا في الآبار وفي حالة السقي منها يؤدي ذلك إلى تملح التربة كما هو ملاحظ في الكويت و الإمارات وليبيا. كذلك استخدام الحراثة الآلية غير المتكيفة مع الظروف البيئية في المناطق الجافة يعمل على الإخلال بالتوازن البيئي ومن ثم يسرع عملية التعرية كما في الأقطار العربية في شمال أفريقيا وفي شرق البحر المتوسط. إجمالا فان استمرار الضغط على الأراضي الزراعية و تحميلها اكثر من طاقتها يؤدي في نهاية المطاف إلى تدهور إنتاجيتها وتوسع التصحر.
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة Sami anan (Elsayed Elanosy).
8 من 66
التصحر هو تعرض الأرض للتدهور في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى فقدان الحياة النباتية والتنوع الحيوي بها، -  اسبابه :العوامل الجوية : حين تحمل الرياح والعواصف الترابية الأتربة من الصحاري والأرض الجافة وتدفعها إلى المدن .
2- الاستغلال السيئ للأراضي : تجريف تربة الأراضي الخصبة لإستغلالها في صناعة الطوب الأحمر أو في صناعات أخرى .
3- إزالة الغابات: التي تعمل على تماسك تربة الأرض بقصد ألإستفادة من اخشاب الأشجار أو من مساحات الأراضي لبناء مدن عليها .
4- الرعي الغير منظم : من قبائل البدو يسبب تلف الحشائش .
5- الريّ السيئ : عدم المعرفة بأساليب الزراعة الصحيحة المناسبة للنواع المختلفة من الأراضي .
6- الفقر وعدم الاستقرار السياسي: يزيد من إنتشار الأراضي الصحراوية .
7- نوبات الجفاف وقلة الأمطار: التي تصيب بعض المناطق شبه الصحراوية
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة ἯἆϻŚť ŢӍӦ7 (اماراتيه وافـتخر).
9 من 66
ظاهرة التصحر تطلق على حدوث عملية هدم أو تدمير للطاقة الحيوية للأرض ( التربة والنبات الطبيعي وموارد المياه ) و التي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى ظروف تشبه ظروف الصحراء وهو مظهر من التدهور الواسع للأنظمة البيئية الذي يؤدي إلى تقلص الطاقة الحيوية للأرض المتمثلة في الإنتاج النباتي والحيواني بما يؤثر سلبًا على صحة الحيوان والإنسان ويحرمهما من فرص الحياة للوجود البشري .ورغم أن تناقص الإنتاجية الزراعية ومن بعدها الحيوانية يعد مظهراً أساسيا للأراضي المتصحرة،
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة الامبراطور1982 (بغيبتك يبدأ حضــووري).
10 من 66
يعد الإخلال في النظام البيئي الطبيعي والبشري من أهم مسببات التصحر ، ويمكن أن نجمل الأسباب فيما يلي :

أولا : أسباب طبيعية :

1- تناقص كميات الأمطار في السنوات التي يتعاقب فيها الجفاف .
2- فقر الغطاء النباتي يقلل من التبخر ، وبالتالي يقلل من هطول الأمطار ، كما أنه يعرض التربة إلى للانجراف ويقلل من خصوبتها.

ومن الأمثلة على ذلك في الوقت الحاضر بعض مناطق الساحل الشمالي لمصر وشمال أفريقيا وبلاد الشام ، كانت في الماضي حدائق غناء ، وأصبحت الآن صحاري جدباء ، لذلك لا بد من إعادة تعمير ما تصحر من أراضينا ، يتهم العرب من قبل الصهيونية أنهم سبب هذا التصحر ، ويقولون عنهم " أنهم آباء الصحراء وليسوا أبناءها " وهذا قول خاطئ تماما لأن وصية أبا بكر لجيوش الشام ما زالت شاهدة على مدى اهتمام العرب المسلمين بقيمة الشجرة : لا تقطعوا شجرة ..........إلخ .

ولكن القحط الذي يصيب بعض المناطق ، يترك آثارا سيئة وتحتاج إلى جهود ووقت طويل لإعادتها إلى ما كانت عليه.
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة أسلام جلال.
11 من 66
خريطة التصحر العالمي
التصحر هو تعرض الأرض للتدهور في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى فقدان الحياة النباتية والتنوع الحيوي بها، ويؤدي ذلك إلى فقدان التربة الفوقية ثم فقدان قدرة الأرض على الإنتاج الزراعي ودعم الحياة الحيوانية والبشرية. ويؤثر التصحر تأثيراً مفجعاً على الحالة الاقتصادية للبلاد، حيث يؤدي إلى خسارة تصل إلى 40 مليار دولار سنويًّا في المحاصيل الزراعية وزيادة أسعارها.

يخلق التصحر جوًّا ملائمًا لتكثيف حرائق الغابات وإثارة الرياح، مما يزيد من الضغوط الواقعة على أكثر موارد الأرض أهمية ألا وهو الماء. وحسب تقرير الصندوق العالمي للطبيعة (World Wide Fund for Nature) فقدت الأرض حوالي 30% من مواردها الطبيعية ما بين سنتيّ 1970م و1995م.

حيث تثير الرياح الأتربة في [[صحراء والأراضي الجافة وتدفعها حتى تصل إلى الكثير من مدن العالم، وتصل الأتربة من صحاري أفريقيا إلى أوروبا من خلال رياح الباسات حتى أنها تصل إلى أراضي الولايات المتحدة الأمريكية، ويتم استنشاق تلك الأتربة التي قد ثبت أنها تزيد من معدلات المرض والوفاة.
أسباب التصحر

بالإضافة إلى تأثير عوامل الطقس على عملية التصحر فإن الكثير من العوامل البشرية أيضًا تؤدي إليها:

الاستغلال المفرط والزائد أو غير مناسب للأراضي الذي يؤدي إلى استنزاف التربة.
إزالة الغابات التي تعمل على تماسك تربة الأرض.
الرعي الجائر يؤدي إلى حرمان الأراضي من حشائشها.
أساليب الريّ الرديئة بالإضافة إلى الفقر .
من الأمثلة الحية للتصحر ما تعانيه الصين حاليًا؛ حيث عانى هذا العام من أشد العواصف الترابية في تاريخه، وتتعرض أجزاء كبيرة من شمال البلاد إلى عملية التصحر حيث تهدد العواصف الترابية بابتلاع قرية لانجباوشان، حيث ستبدأ أول بيوتها في الاختفاء تحت الرمال في خلال عامين. تزحف الرمال نحو القرية بمقدار 20 مترًا في العام الواحد وليس بمقدرة القرويين إلا الانتظار. وهذا هو ثمن إزالة الغابات والرعي الجائر، وتقود الحكومة الصينية الآن حملة قومية لتشجير الصحراء على أمل أن تمتد الأشجار بجذورها لتمسك بالرمال المتحركة. كما أن الحكومة قامت بمنع إزالة الغابات، ولكن الحكومة الصينية تعترف بأن هذه الإجراءات ليست كافية، حيث أصبح معدل نمو الصحراء في الصين 200 كيلومتر في الشهر.

يُعَدّ التصحر من أخطر المشكلات التي تواجه العالم بصفة عامة، والقارة الأفريقية بصفة خاصة؛ ولذلك خصصت الأمم المتحدة اليوم العالمي ضد التصحر والجفاف في السابع عشر من يونيو من كل عام. ولعل استعراض بعض الأرقام والإحصائيات يكون كفيلاً بإلقاء الضوء على فداحة المشكلة:

فعلى الصعيد العالمي، يتعرض حوالي 30% من سطح الأرض لخطر التصحر مؤثرًا على حياة مليار شخص في العالم.
أما ثلث الأراضي الجافة في العالم قد فقدت بالفعل أكثر من 25% من قدرتها الإنتاجية.
كل عام يفقد العالم 10 ملايين هكتار من الأراضي للتصحر. (الهكتار = 10 آلاف متر مربع).
وفي سنة 1988 فقط كان هناك 10 ملايين لاجئ بيئي.
ويكلف التصحر العالم 42 مليار دولار سنويًّا، في حين تقدر الأمم المتحدة أن التكاليف العالمية من أجل الأنشطة المضادة للتصحر من وقاية وإصلاح وإعادة تأهيل للأراضي لن تتكلف سوى نصف هذا المبلغ (ما بين 10 - 22.4 مليار دولار سنويا).
التصحر: - إن ظاهرة التصحر تحول مساحات واسعة خصبة وعالية الإنتاج إلي مساحات فقيرة بالحياة النباتية والحيوانية وهذا راجع إما لتعامل الإنسان الوحشي معها أو للتغيرات المناخية. فإن حالة الوهن والضعف التي تشكو منها البيئة تكون إما بسبب ما يفعله الإنسان بها أو لما تخضع له من تأثير العوامل الطبيعية الأخرى والتي لا يكون لبنى البشر أي دخل فيها. والجزء الذي يشكو ويتذمر كل يوم من هذه المعاملة السيئة من الأرض هو "التربة". هناك اختلاف بين الأرض والتربة، فالتربة هي بالطبقة السطحية الرقيقة من الأرض الصالحة لنمو النباتات والتي تتوغل جذورها بداخلها لكى تحصل علي المواد الغذائية اللآزمة لنموها من خلالها. والتربة هي الأساس الذي تقوم عليه الزراعة والحياة الحيوانية، وتتشكل التربة خلال عمليات طويلة علي مدار كبير من الزمن لنقل ملايين من السنين حيث تتأثر بعوامل عديدة مثل: المناخ – الحرارة – الرطوبة – الرياح إلي جانب تعامل الإنسان معها من الناحية الزراعية من رى وصرف وتسميد وإصلاح وغيرها من المعاملات الزراعية الأخرى.

تعريف التصحر:
يعتبر التصحر مشكلة عالمية تعانى منها العديد من البلدان في كافة أنحاء العالم. ويعرف علي أنه تناقص في قدرة الإنتاج البيولوجي للأرض أو تدهور خصوبة الأراضي المنتجة بالمعدل الذي يكسبها ظروف تشبه الأحوال المناخية الصحراوية. لذلك فإن التصحر يؤدى إلي انخفاض إنتاج الحياة النباتية، ولقد بلغ مجموع المساحات المتصحرة في العالم حوالي 46 مليون كيلومتر مربع يخص الوطن العربي منها حوالي 13 مليون كيلومتر مربع أي حوالي 28% من جملة المناطق المتصحرة في العالم.
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة أم رنيم (Sama Samah).
12 من 66
ما هو التصحر ؟
 التصحر هو تعرض الأرض للتدهور في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى فقدان الحياة النباتية والتنوع الحيوي بها، ويؤدي ذلك إلى فقدان التربة الفوقية ثم فقدان قدرة الأرض على الإنتاج الزراعي ودعم الحياة الحيوانية والبشرية. ويؤثر التصحر تأثيرًا مفجعًا على الحالة الاقتصادية للبلاد، حيث يؤدي إلى خسارة تصل إلى 40 بليون دولار سنويًّا في المحاصيل الزراعية وزيادة أسعارها.
 أنواع التصحر
 حددت الأمم المتحدة أربع حالات للتصحر هي :
1- التصحر الشديد جدا : و هو تحول الأرض إلى حالة غير منتجة تماما لا يمكن استصلاحها إلا بتكاليف باهضة وعلى مساحات محدودة فقط وفي كثير من الأحيان، تصبح عمليةالإصلاح الزراعي غير منتجة بالمرة .
2- التصحر الشديد : عندما تنتشر نباتات غير مرغوب فيها ويحدث انخفاض للإنتاج النباتي الجيد .
3- التصحر المعتدل : حيث ينخفض الإنتاج النباتي الجيد المطلوب .
4- التصحر الطفيف : حين يحدث تلف أو تدمير بسيط جدا في الغطاء النباتي و التربة .
 أسباب التصحر
1- العوامل الجوية : حين تحمل الرياح والعواصف الترابية الأتربة من الصحاري والأرض الجافة وتدفعها إلى المدن .
2- الاستغلال السيئ للأراضي : تجريف تربة الأراضي الخصبة لإستغلالها في صناعة الطوب الأحمر أو في صناعات أخرى .
3- إزالة الغابات: التي تعمل على تماسك تربة الأرض بقصد ألإستفادة من اخشاب الأشجار أو من مساحات الأراضي لبناء مدن عليها .
4- الرعي الغير منظم : من قبائل البدو يسبب تلف الحشائش .
5- الريّ السيئ : عدم المعرفة بأساليب الزراعة الصحيحة المناسبة للنواع المختلفة من الأراضي .
6- الفقر وعدم الاستقرار السياسي: يزيد من إنتشار الأراضي الصحراوية .
7- نوبات الجفاف وقلة الأمطار: التي تصيب بعض المناطق شبه الصحراوية
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة ملآگ پس هلآگ (كبريائي يقتلني).
13 من 66
اذا قصدك mud crack  التربة جافة تترطب فتقترب الحبيبات من بعضها , بعدين تجف تبتعد الحبيبات من بعضها و نحصل على شكل كالتي وضعها المشرف المبجل ,
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة لابد منه.
14 من 66
اسبابه ان الانسان لم يصل الى تلك المناطق بعد ^ــ^
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة يالله سبحانك (مع سوريا حتى النصر).
15 من 66
جفاف الارض من الماء بسبب قلة الامطار
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة SAID AL-JOHANI (ジュハニ幸せな).
16 من 66
هو تدهور في المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى أنعدام النبات تماماً وتنوع الكائنات الحية . وكل سنة تفقد الكرة الأرضية حوالي691 كيلومتر مربع من الأراضي الزراعية نتيجة لعملية التصحر.
أنواع التصحر :
حددت الأمم المتحدة أربع حالات للتصحر هي :
1- التصحر الشديد جدا : و هو تحول الأرض إلى حالة غير منتجة تماما لا يمكن استصلاحها إلا بتكاليف باهضة وعلى مساحات محدودة فقط وفي كثير من الأحيان، تصبح عمليةالإصلاح الزراعي غير منتجة بالمرة .
2- التصحر الشديد : عندما تنتشر نباتات غير مرغوب فيها ويحدث انخفاض للإنتاج النباتي الجيد .
3- التصحر المعتدل : حيث ينخفض الإنتاج النباتي الجيد المطلوب .
4- التصحر الطفيف : حين يحدث تلف أو تدمير بسيط جدا في الغطاء النباتي و التربة .


أسباب التصحر:
1- العوامل الجوية : حين تحمل الرياح والعواصف الترابية الأتربة من الصحاري والأرض الجافة وتدفعها إلى المدن .
2- الاستغلال السيئ للأراضي : تجريف تربة الأراضي الخصبة لإستغلالها في صناعة الطوب الأحمر أو في صناعات أخرى .
3- إزالة الغابات: التي تعمل على تماسك تربة الأرض بقصد ألإستفادة من اخشاب الأشجار أو من مساحات الأراضي لبناء مدن عليها .
4- الرعي الغير منظم : من قبائل البدو يسبب تلف الحشائش .
5- الريّ السيئ : عدم المعرفة بأساليب الزراعة الصحيحة المناسبة للنواع المختلفة من الأراضي .
6- الفقر وعدم الاستقرار السياسي: يزيد من إنتشار الأراضي الصحراوية .
7- نوبات الجفاف وقلة الأمطار: التي تصيب بعض المناطق شبه الصحراوية .
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة اكنز المفقود (خالد سعود).
17 من 66
التصحر للأراضي الزراعية :

التصحر هو عدم مقدرة الأرض علي إنتاج النبات  

و من أسبابه :

زحف الرمال , و الرعي الجائر , و قطع الأشجار , و الجفاف الطويل , و الإفراط في زراعة المحاصيل الزراعية المجهدة للتربة .
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
18 من 66
الجفاف الناتجة عن قلة لمياه إرتفاع درجات الحرارة بمعدلات كبيرة ومتزايدة الرعي الجائر عن عدم مبالات بعض الحكومات والأشخاص عن أضراره عدم الإرشاد في استخدام الموارد المتوفرة والمحدوة قلة المشاريع المقامة للحفاظ على الموارد المائية ولو كانت فإن بعضها يستخدم لأغراض قصيرة المدى وليسة بعيدة المدى كإقامة الأشجار المعمرة على الأراضي الصحراوية بما يضمن بإذن الله انحسار التصحر أو التقليل من كميته أو تأخيرها لوقت قد يساعد على ابتكار طرق مثلى تكون اكثر فائدة ونجاحاً بإذن الله الاهتمام بالمخترعين والمبدعين ذكور وإناث وتوفير كل ما يحتاجونه  سواء مادي أو معنوي بلا حدود والإشهار بهم في الحافل المحلية والدولية وعدم القهر عليهم ببعض الإختبارات التي تكون قاهرة لهم وليستمفيدة بل رافضه لهم ولما لديهم الذي يفوقون به اقرانهم  وإقامة الجوائز التي تليق بهم وبقدرهم ليدركون أن بلادهم هي الأفضل لهم من بين البلدان الأخرى وليدرك غيرهم لمن في البلاد الأخرى ويقدمون لهاذا البلد وتستغل خبراتهم وطاقاته بالشكل الأمثل الذي لا يكون فيه استعباد لهم بل منحهم الحرية الكاملة الغير محدودة وكل حسب مجالة وميولة ثم تستغل مالديهم بالشكل الأمثل سواء في تطوير الموارد أو مكافحة التصحر فالعقل الإنساني غير محدود بمجال أو تخصص معيين فالله عندما خلق الكون والإنسان على وجه الخصوص اعطاه عقل يساعدة على تسخير كل شيئ لما يفيدة وأيظاً اعطاه الحلول للمشاكل التي يواجهها من خلال استنباط الحلول بالغقل السليم والتفكير السليم  ويجب الاهتمام بغيرهم من الناس بشكل متوازن بدون إفراط أو تفريط.

      و الحمد لله على ما وفقني هاذا ما اعمل والعالم الله والحمد لله ربّ العالمين
            وآمل من الله أن يوفقني ويوفق غيري لما فيه خير وصلاح لنا ولأمور حياتنا اليومية دنيا ودين
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة محمد التميميM.T (محمد التميمي).
19 من 66
التصحر هو: ظاهره من ظواهر الطبيعه ينتج عن قلة الامطار او المياه بشكل عام و زوال الاشجار والنباتات.
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
20 من 66
التصحر سببه قطع النباتات
عدم زراعه النباتات التي توقف التصحر عند حده
عدم زراعه الواحات الزراعيه في الصحاري
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة عش حرا تعش ملكا.
21 من 66
قلة الموارد المائية


يللا بوجهك روح على قائمة أفضل المواضيع
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة العاصي والفرات.
22 من 66
التصحر : هو تعرض الأرض للتدهور في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى فقدان الحياة النباتية والتنوع الحيوي بها، ويؤدي ذلك إلى فقدان التربة الفوقية ثم فقدان قدرة الأرض على الإنتاج الزراعي ودعم الحياة الحيوانية والبشرية. ويؤثر التصحر تأثيراً مفجعاً على الحالة الاقتصادية للبلاد، حيث يؤدي إلى خسارة تصل إلى 40 مليار دولار سنويًّا في المحاصيل الزراعية وزيادة أسعارها.

يخلق التصحر جوًّا ملائمًا لتكثيف حرائق الغابات وإثارة الرياح، مما يزيد من الضغوط الواقعة على أكثر موارد الأرض أهمية ألا وهو الماء. وحسب تقرير الصندوق العالمي للطبيعة (World Wide Fund for Nature) فقدت الأرض حوالي 30% من مواردها الطبيعية ما بين سنتيّ 1970م و1995م.

حيث تثير الرياح الأتربة في [[صحراء والأراضي الجافة وتدفعها حتى تصل إلى الكثير من مدن العالم، وتصل الأتربة من صحاري أفريقيا إلى أوروبا من خلال رياح الباسات حتى أنها تصل إلى أراضي الولايات المتحدة الأمريكية، ويتم استنشاق تلك الأتربة التي قد ثبت أنها تزيد من معدلات المرض والوفاة.

أما أسباب التصحر ، فـ بالإضافة إلى تأثير عوامل الطقس على عملية التصحر فإن الكثير من العوامل البشرية أيضًا تؤدي إليها:
* الاستغلال المفرط والزائد أو غير مناسب للأراضي الذي يؤدي إلى استنزاف التربة.
* إزالة الغابات التي تعمل على تماسك تربة الأرض.
* الرعي الجائر يؤدي إلى حرمان الأراضي من حشائشها.
* أساليب الريّ الرديئة بالإضافة إلى الفقر .
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة Rama Richter (Rama Richter).
23 من 66
الذنوب والمعاصي
التي تمنع القطر
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة المزقوف (abu marwan al-khatabi).
24 من 66
التصحر هو تناقص قدرة الأرض على إنتاج النبات و له عدة أسباب منها :
1 - الجفاف ( و هو تناقص الأمطار أو انقطاعها )
2 - الرعى الجائر
3 - تجريف التربة ( و هو إزالة الطبقة العليا من التربة التى تتم الزراعة فيها لصناعة الطوب الأحمر )
4 - كثرة استخدام المياة مما يؤدى إلى زيادة ملوحة التربة
5 - كثرة زراعة المحاصيل المجهدة للتربة
و أكثر القارات تعرضًا لخطر التصحر فى العالم هى أفريقيا
ربنا يحمينا من هذا الخطر لأنها يؤدى إلى نقص المحاصيل الزراعية مما يؤدى إلى نقص الغذاء و المواد الخام اللازمة للصناعات مما يؤدى إلى انتشار المجاعات و أمراض نقص الغذاء و تأخر الدول .
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة Nice_Girl.
25 من 66
كثرة زراعة المحاصيل المجهدة للتربة
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة .فيصل الحربي (فيصل الحربي).
26 من 66
التصحر
هو تدهور القدرة الانتاجية للاراضى الزراعية
اسبابه
الرعى الجائر وغير المنظم
قله الامطار
ملوحة التربة
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة prnsesa aya.
27 من 66
أول شيء لازم نفهم ان الدول التي تقع على خط الاستواء اشد حر منا و لو كانوا بدون نبات واشجار كان جاهم الحر بالربيع و بالخريف لان اشعه الشمس أكثر عاموديه عليهم من مدار السرطان والجدي
لكن هم لان عندهم امطار من البحار والمحيطات اللي في خط الاستواء وحركه الهواء و النباتات تساعدهم على الاحتفاظ بدرجة حراره منخفظه
و معروف ان النبات يساعد على الاحتفاظ بالحراره بالشتاء والبروده بالصيف و يوقف زحف الرمال

فالتصحر سببة الاساسي قله المياه والامطار
لان في الصحراء لو نزل ماء تنبت الارض لكنها تموت في مده قصيره بعدها لنقص الامطار والمياه
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة AmalO9.
28 من 66
هو الفقر في المياه واخصاب التربه و اسبابه
١.فقر المياه
٢.تخصب التربه
٣. ازدباد ملوحة التربه
8‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة آبْنْ آَلْضفه (ǾMĀŔ Āßǿ ĜĀĤŁł).
29 من 66
الجفاف وقلة الامطار تؤدي للتصحر
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة tiger1.
30 من 66
يعرف التصحر  بأنه تدهور الأراضى فى المناطق الجافة وشبه الجافة وشبه الرطبة الناتجه عن عوامل مختلفة ، منها التغيرات المناخية والنشاطات البشرية .
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة محمد2224.
31 من 66
التصحر يعني تدهور الأرض في المناطق القاحلة و شبه القاحلة و في المناطق الجافة و شبه الرطبة الذي ينتج من عوامل مختلفة تشمل التغيرات المناخية و النشاطات البشرية
أسبابه:• غزو الكثبان الرملية للأراضي الزراعية .
• تدهور الأراضي الزراعية المعتمدة على الأمطار .
• تملح التربة .
• إزالة الغابات وتدمير النباتات الغابية .
• انخفاض كمية ونوعية المياه الجوفية والسطحية .
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة chowaya (Zakaria Ezzahiri).
32 من 66
من اجل انتاج العلف يحول الاراضي التي كانت مغطاة بالغابات و التي كانت تحافظ على التوازن الى مناطق رعي
من اجل انتاج اللحوم
تحويل الغابات الطبيعية و الحدائق الى مناطق رعوية و  من ثم تتحول بسبب غياب الغطاء النباتي الى  مناطق معرضة للانجراف و اندثار

المعادلة
الفاس زائد الرعي يساوي التصحر
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
33 من 66
يهمك في اية ؟
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة no way out (Mohamed Tarek).
34 من 66
التصحر يحدث نتيجة فقدان التربة الزراعية الخصبة لخصوبتها ووقدرتها على الانتاج ومن اسباب التصحر تجريف التربة الزراعية والزحف  العمرانى عليها وزحف  الرمال على الاراضى الزراعية الجاورة والجفاف  وقلة الامطار وكثرة رش المبيدات الحشرية الكميائية مما يتسبب في انتشار  الحشرات الضارة والتصحر من اخطر الاسباب التى تسبب فى تدمير الحياة لكثير من الكائنات
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة abdo magdi (Abdo Magdi).
35 من 66
يهمك في اية ؟
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة no way out (Mohamed Tarek).
36 من 66
التصحر :هو غزو الصحراء للأرض ونقل الرمال من مكان لأخر
أسبابها:
1-قلة الغطاء النباتي
2-تملح التربة
3-أنجراف التربة
4-الرعي الجائر للأراضي
5- زرع البوادي
6- قلة اليد العاملة الخبيرة
7- أستخدام السماد الكثير
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة عشق و جزاء.
37 من 66
احد الاسباب الرئيسية للتصحر هوة ارتفاع درجة حرارة الارض وقلة الامطار اعتقد انها افضل اجابة
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة سانشيرو (Safaa Mosa).
38 من 66
التصحر: هو عدم قدرة الارض على انتاج النبات
اسبابه : الرعي الجائر - قطع الاشجار - الجفاف الطويل - زحف الرمال - زراعة المحاصيل المجهدة للتربة
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة Amr Elshaht (Amr Elshahat).
39 من 66
التصحر = الرياح
سبب الله اعلم لقد حار العلماء في سبب التصحر لا انصحك بتفكيري في امر كثيرا
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة youcef dj.
40 من 66
سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ عَدَدَ خَلْقِهِ وَرِضَا نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ*
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة IBEM (IBEM IBEM).
41 من 66
صلو على النبي ......... اللهم صلي عليه وسلم

اذكروا الله ......... لا اله الا الله

استغفروا ......... استغفر الله

ياليت الكل يحط جيده ليقرأها الجميع ولك الاجر بأذن الله
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة فهدالعنيزان (فهد العنيزان).
42 من 66
- تناقص كميات الأمطار في السنوات التي يتعاقب فيها الجفاف .
2- فقر الغطاء النباتي يقلل من التبخر ، وبالتالي يقلل من هطول الأمطار
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة فيصل الشهرى 075.
43 من 66
♦أسباب التصحر :

يعد الإخلال في النظام البيئي الطبيعي والبشري من أهم مسببات التصحر ، ويمكن أن نجمل الأسباب فيما يلي :

أولا : أسباب طبيعية :

1- تناقص كميات الأمطار في السنوات التي يتعاقب فيها الجفاف .
2- فقر الغطاء النباتي يقلل من التبخر ، وبالتالي يقلل من هطول الأمطار ، كما أنه يعرض التربة إلى للانجراف ويقلل من خصوبتها.
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة luigi.
44 من 66
التصحر هو احدي طرق تلوث البيئه حيث تمتد الاراضي المتصحره وتتوغل في الاراضي الزراعيه وذلك بسبب عدم الوعي الكامل من الزارعين للاراضي.....

هذا ما ندرسه في كتاب هندسة الانتاج بكلية الهندسه
والله اعلم
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة م-حمدي بغدادي (Eng Egyptian).
45 من 66
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته !
التصحر هو تحول الأرض إلى صحراء بكل بساطة !
وأسبابه هي: العوامل المناخية !
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة Lahoucine90 (Ĺĥčíñ ÄŤĤḾ).
46 من 66
التصحر هو تعرض الأرض للتدهور في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى فقدان الحياة النباتية والتنوع الحيوي بها، -  اسبابه :العوامل الجوية : حين تحمل الرياح والعواصف الترابية الأتربة من الصحاري والأرض الجافة وتدفعها إلى المدن .
2- الاستغلال السيئ للأراضي : تجريف تربة الأراضي الخصبة لإستغلالها في صناعة الطوب الأحمر أو في صناعات أخرى .
3- إزالة الغابات: التي تعمل على تماسك تربة الأرض بقصد ألإستفادة من اخشاب الأشجار أو من مساحات الأراضي لبناء مدن عليها .
4- الرعي الغير منظم : من قبائل البدو يسبب تلف الحشائش .
5- الريّ السيئ : عدم المعرفة بأساليب الزراعة الصحيحة المناسبة للنواع المختلفة من الأراضي .
6- الفقر وعدم الاستقرار السياسي: يزيد من إنتشار الأراضي الصحراوية .
7- نوبات الجفاف وقلة الأمطار: التي تصيب بعض المناطق شبه الصحراوية
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة صمت الجرووح (صمت الجرووح).
47 من 66
التصحر هو زوال الطبقة النباتية
واسبابه قطع الاشجار والرعي الجائر
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة amjad alassar (سورية سورية).
48 من 66
التصحر هوي غزو الصحراء للاراضي الخصبة فبتصير جافة وغير صالحة للزراعة وسببو قلة الماء والجفاف وقلة النباتات هيك اخدنا بالمدرسة
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة لوتس سوريا.
49 من 66
هو امتداد الصحراء في الارض الخضراء
اسبابه:
زراعة الوديان/الرعي الجائر/انجراف التربة/تملح التربة/انتقال الكثبان الرملية بالرياح.
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة alexander pato (طارق الأبواب).
50 من 66
هو تحرك الرمال من مكان الى اخر
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
51 من 66
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة M79-ShadoًW (محمد ابراهيم).
52 من 66
التصحر هو تعرض الأرض للتدهور في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى فقدان الحياة النباتية والتنوع الحيوي بها، -  اسبابه :العوامل الجوية : حين تحمل الرياح والعواصف الترابية الأتربة من الصحاري والأرض الجافة وتدفعها إلى المدن .
2- الاستغلال السيئ للأراضي : تجريف تربة الأراضي الخصبة لإستغلالها في صناعة الطوب الأحمر أو في صناعات أخرى .
3- إزالة الغابات: التي تعمل على تماسك تربة الأرض بقصد ألإستفادة من اخشاب الأشجار أو من مساحات الأراضي لبناء مدن عليها .
4- الرعي الغير منظم : من قبائل البدو يسبب تلف الحشائش .
5- الريّ السيئ : عدم المعرفة بأساليب الزراعة الصحيحة المناسبة للنواع المختلفة من الأراضي .
6- الفقر وعدم الاستقرار السياسي: يزيد من إنتشار الأراضي الصحراوية .
7- نوبات الجفاف وقلة الأمطار: التي تصيب بعض المناطق شبه الصحراوية
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة فهدالعنيزان (فهد العنيزان).
53 من 66
نفص الموارد الطبيعيه على الارض كالمطر و الشجر و الطيور الخ
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة DR.Solly.
54 من 66
يعد الإخلال في النظام البيئي الطبيعي والبشري من أهم مسببات التصحر ، ويمكن أن نجمل الأسباب فيما يلي :

أولا : أسباب طبيعية :

1- تناقص كميات الأمطار في السنوات التي يتعاقب فيها الجفاف .
2- فقر الغطاء النباتي يقلل من التبخر ، وبالتالي يقلل من هطول الأمطار ، كما أنه يعرض التربة إلى للانجراف ويقلل من خصوبتها.
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة آنفاس الصدق.
55 من 66
التصحر: هوخروج الأراضي الزراعية منداءرة الستثمار الزراغية نتيجة عوامل مختلفة منه: التملح\الرعي الجاءر\زحف الرمال\زحف العمران ............

تقبلو مروري^ــ^
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة لسا ماسميتو (Hosam Br).
56 من 66
الرعي الجائر في نفس المنطقة سنة بعد سنة
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة احمد الملك.
57 من 66
عرف التصحر بأنه تدهور أو تردي الأراضي  و يعني انخفاض او فقد الإنتاجية الحيوية أو الاقتصادية في المناطق المتأثرة به و تعقيد العمليات الزراعية في الظروف البعلية و المروية و كذلك في مراتع الماشية و المراعي و الغابات و الحراج نتيجة سوءاستعمال الأراضي أو نتيجة جملة عمليات ضارة بالبيئة بما في ذلك العمليات الناجمة عن الأنشطة البشرية . وهكذا يمكن القول أن الأسباب الرئيسية للتصحر تتلخص في مجموعتين من العوامل :

1-العوامل المناخية التي يصعب السيطرة عليها وأهمها تعاقب نوبات الجفاف و تغيرات عناصر المناخ المختلفة.

2- الممارسات البشرية غير السليمة المستعملة في الاستثمار الخاطئ للموارد الطبيعية

و سوء إدارة الأنظمة البيئية .هم أسباب التصحر و مظاهره في القطاعات الإنتاجية و الموارد الطبيعية الرئيسية :

1- الانجراف المائي :

يعتبر الإنجراف المائي السبب الأقل ضررا مقارنة بالمسببات الرئيسية الأخرى كالانجرافات الريحية و التملح نظراً لقلة الأمطار في معظم المناطق الداخلية . و لهذا فان المناطق الساحلية و خاصة الجبلية منها هي الأكثر تعرضا لعمليات الانجراف المائي نظرا لظروفها الطبيعية السائدة كمعدلات الهطول العالية و كثرة تكرار العواصف المطرية و المنحدرات الطويلة و الشديدة و الغطاء النباتي المشتت .


وث التربة :

يمكن تصنيف الملوثات التي تؤثر في خصائص التربة وفق ما يلي :

1- ملوثات ميكانيكية : وتشمل مخلفات المدن كمخلفات البناء وأعمال الحفر والردم وكل المواد الصلبة التي تصل الى التربة .

2- ملوثات كيميائية : وتشمل مركبات من أصل جوي مثل أكسيد الكبريت والرصاص والأبخرة النارنجية وغاز الكلور والنشادر والغبار وغيرها من المواد التي يمكن ان تصل إلى سطح الارض او غطائه النباتي مسببة أضراراً فيزيائية وكيميائية للنبات والتربة .

3 - ملوثات سائلة : وهي التي تأتي مع المياه التي تطرحها المدن والمصانع والتي تستخدم لأغراض الري .فمعظم المدن تطرح مياه الصرف الصحي دون معالجة ويستخدم للري الزراعي خاصة في حوض العاصي وحوض بردى .

كما تطرح في مجاري المياه مخلفات الصناعات المتنوعة التي يعتبر بعضها مصادر تلوث خطيرة على التربة والمزروعات والانسان .

4- التلوث بالمبيدات : ان جميع المبيدات العشبية او الفطرية او البكتيرية او الحشرية تعتبر مواد خطرة على النشاط البيولوجي في التربة وعلى الصحة العامة .

وتفادياً لأخطار هذا المصدر الملوث للتربة والبيئة بدأت سورية تطبيق نظم المكافحة الحيوية والمتكاملة للآفات الزراعية والى التشديد على ترشيد استخدام المبيدات .

6- التلف الناجم عن الانتاج الزراعي :

إن الانتاج النباتي يستنزف العناصر المغذية الاساسية لنمو النبات وتطوره ،وكذلك يفعل الماء بجرف المادة العضوية وغسل العناصر المغذية من التربة ، فإذا أعطيت التربة الزمن الكافي ( بالتبوير مثلا" ) تستطيع ضبط توازنهاوتجديد ذاتها فإذا لم تتح لها الفترة الكافية فإن الاستمرار في استنزاف العناصر المغذية يؤدي الى نقص كبير في إنتاجها .

من ناحية أخرى يؤدي الافراط في التسميد المعدني واستعمال المبيدات وسوء استخدام مياه الري وانعدام الصرف الى تغيير في نوعية البيئة ، لانه يسبب هجرة المركبات المستخدمة وبالأخص النترات والمبيدات في المناطق الرطبة او المروية الى أعماق الأرض والى المياه الجوفية . في حين تصعد هذه المواد (العناصر المعدنية) إلى الآفاق السطحية للتربة في المناطق الجافة لتسهم في تفاقم ملوحة التربة .

7- تأثير الزراعة ذات المدخلات المرتفعة في التربة والبيئة :

تعتبر المدخلات المرتفعة في الزراعة والإنتاج الزراعي سمة لمعظم الدول الصناعية ولعدد متزايد من الدول النامية . يشكل هذا النوع من الزراعة المكثفة ذات المدخلات المرتفعة طرازاً آخراً من الضغط على البيئة لا علاقة له بتناقص خصوبة التربة وإنما يتصل بدرجة أكبر بتلوث التربة والمياه وتدمير النظام البيئي الطبيعي .

ويزداد التأثير السلبي للمدخلات كلما ازدادت معدلاتها عن تلك التي يستنزفها النبات ، لانه قد يكون للزائد منها تأثيرات سامة او تأثيرات جانبية غير مرغوب فيها وفي هذا النمط من الزراعة خاصة المروية تحل المزروعات محل المجتمعات النباتية الطبيعية من جهة اخرى تعمل الآلات الزراعية الثقيلة على هدم بناء التربة وتردي الخواص الفيزيائية والكيميائية والحيوية جراء تدني التهوية .......

ومن أهم المشاكل البيئية الناجمة عن ارتفاع معدل المدخلات في الإستثمار الزراعي ما يلي :

- انقراض بعض الانواع النباتية والحيوانية .

-تلوث الاراضي والمياه بالمبيدات والنترات .

-كبس التربة وانجرافها وتردي خواصها .

-إضافة الى ما سبق فإنه يحصل في حالة الزراعة المروية مشاكل إضافية أهمها

تملح التربة وتغدقها نتيجة سوء الصرف .

8- سوء استعمال الأرضي :

وتتجلى هذه في صور عديدة أهمها التوسع في الزراعة على حساب المراعي او الغابات او التوسع العمراني على حساب الاراضي الزراعية او إستخدام التقانات والآلات غير المناسبة وكذلك تجاهل الميزة النسبية في التخطيط الزراعي وعدم التقيد بالدورات الزراعية المناسبة وغيرها من الممارسات التي من شأنها ان تؤثر في الانتاج وخصوبة وسلامة التربة والبيئة .

9- سوء استعمال الموارد المائية :

ويتمثل في :

أ -استعمال اساليب الري التقليدية القديمة ، مما يؤدي الى فواقد كبيرة تراوح بين 30-60 %من حجم المياه المنقولة والمستعملة .

ب -إهمال شبكات الصرف الفعالة في مشاريع الري والإفراط في استعمال المياه في عمليات الريّ فمثلاً يحتاج ري هكتار القطن الى 7.5 الف م 3 في حين يستخدم له في الري كمية تصل الى 12 الف م3 مما يزيد من هدر المياه وتملح التربة وتغدقها .

ج -استخدام المياه الجوفية المالحة ( 2-6 مليموز / سم ) والمياه ذات الملوحة العالية اكثر من 8 مليموز / سم في الزراعة تؤدي الى تملح الاراضي وتصحرها مع الزمن.

د- الإفراط في التنقيب عن المياه الجوفية والضخ الزائد لها يؤدي الى استنزاف المخزون الجوفي ( غير المتجدد ) من المياه رصيد مئات آلاف السنين بسرعة كبيرة بسبب عدم قدرة مياه الأمطار ( التغذية المائية ) على تعويض النقص الحاصل تحت ظروف الجفاف القاسية السائدة .

هـ -استعمال المياه الملوثة او المياه العادمة ( الصرف الصحي ) ودون تنقية في الزراعة يعتبر احدى المشاكل التي تزداد خطورة نتيجة تركيز المواد السمية ( كعناصر الصوديوم والكلور والبورون وغيرها ) في التربة .

10- تدهور الغطاء النباتي :

يتعرض الغطاء النباتي في المراعي أو الغابات إلى العديد من عوامل التدهور التي تؤدي إلى تغيرات هامة في التوازن البيئي والمناخ وتركيب الغطاء النباتي وخصائص التربة وغيرها من المظاهر السلبية التي تعتبر من علامات التصحر .
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة مسافر بأحزاني.
58 من 66
يعد الإخلال في النظام البيئي الطبيعي والبشري من أهم مسببات التصحر ، ويمكن أن نجمل الأسباب فيما يلي :

أولا : أسباب طبيعية :

1- تناقص كميات الأمطار في السنوات التي يتعاقب فيها الجفاف .
2- فقر الغطاء النباتي يقلل من التبخر ، وبالتالي يقلل من هطول الأمطار ، كما أنه يعرض التربة إلى للانجراف ويقلل من خصوبتها.

ومن الأمثلة على ذلك في الوقت الحاضر بعض مناطق الساحل الشمالي لمصر وشمال أفريقيا وبلاد الشام ، كانت في الماضي حدائق غناء ، وأصبحت الآن صحاري جدباء ، لذلك لا بد من إعادة تعمير ما تصحر من أراضينا ، يتهم العرب من قبل الصهيونية أنهم سبب هذا التصحر ، ويقولون عنهم " أنهم آباء الصحراء وليسوا أبناءها " وهذا قول خاطئ تماما لأن وصية أبا بكر لجيوش الشام ما زالت شاهدة على مدى اهتمام العرب المسلمين بقيمة الشجرة : لا تقطعوا شجرة ..........إلخ .

ولكن القحط الذي يصيب بعض المناطق ، يترك آثارا سيئة وتحتاج إلى جهود ووقت طويل لإعادتها إلى ما كانت عليه.

3- انجراف التربة بفعل الرياح والسهول ، ونقلها من مواضعها إلى مواضع أخرى .

4- التعرية أو الانجراف Erosion

وهي تآكل التربة الزراعية ونقلها بفعل العوامل المناخية وخاصة الرياح والمياه ، وهي ظاهرة طبيعية موجودة منذ الأزل ، ولكن زاد من شدتها في العصر الحديث اتباع معاملات زراعية غير واعية مثل العي الجائر وإزالة الغابات على نطاق واسع في أوقات غير مناسبة .

وتعد التعرية في المناطق الجافة وشبه الجافة أداة حدوث الصحراء ، أما تجريف التربة الزراعية ، فهو ببساطة عمل تخريبي من فعل الإنسان غير الواعي ، مثل استخدام الطبقة السطحية في صناعة طوب البناء ( كما هو في مصر ) ، وكذلك انجراف التربة بفعل المياه وخاصة الأمطار فــــــــــي المنــــــــــــــــاطق المنحدرة ( كما هو الحال في الأردن ) وبقية بلاد الشام خاصة إذا قطعت الأشجار أو أزيلت الغابات .


5- زحف الكثبان الرملية :

تحتل حركة الكثبان الرملية وطمرها للأراضي المنتجة المجاورة أبسط أنواع التصحر ، وكنها بالطبع أكثر ظهورا والأيسر ملاحظة ، ومن ثم يبدو أنها كانت السبب في شيوع تعبير ( زحف الصحراء ) وتغطي هذه الكثبان جانبا كبيرا من الصحاري .

وتمثل الكثبان الرملية تهديدا دائما للأراضي المزروعة ، وكذلك للطرق والمستقرات البشرية . كما أن الرياح المحملة بالرمال كثيرا ما يترتب عليها أضرار كبيرة بالزراعات ، كما تؤثر على صحة الحيوان والإنسان .

ثانيا : أسباب بشرية :

1- الضغط السكاني على البيئة ، ويتمثل بما يلي :

• تعدي الإنسان على النباتات الطبيعية باجتثاثه لها ، وتحويلها إلى أراض زراعية ، وخاصة في المناطق الهامشية (5) .

• تعدي على الأراضي الزراعية بتحويلها إلى منشآت سكنية وصناعية وغيرها ، بالإضافة إلى عمليات التعدين الواسعة ، وما تتركه من أثر على الأراضي الزراعية المجاورة لها وتعرف هذه الظاهرة باســــــم ( التصحر الحضاري ).

2- أساليب استخدام الأراضي الزراعية ، ويتمثل بما يلي :

• أساليب تتعلق بإعداد الأرض للزراعة كالحراثة العميقة والخاطئة ، وكإهمال الجدران الاستنادية التي تحافظ على التربة من الانجراف ، وإهمال زراعة مصدات الرياح .

• أساليب تتعلق باختيار الأنماط المحصولية والدورة الزراعية ، فالزراعة غير المرشدة أو غير العقلانية في أراضي الري المطري يمكن أن تؤدي إلى تعريض التربة لعوامل التعرية وزراعة محصول واحد في نفس الأرض بصورة متكررة يؤدي إلى إصابتها بفقر الدم وخفض خصوبتها ومن ثم تناقص غطائها النباتي ، وفي النهاية التعرض لمخاطر التعرية .


• أساليب تتعلق بالممارسات الزراعية نفسها كالري والصرف والتسميد والحصاد ، مما يؤدي إلى زيادة ملوحة التربة وتناقص خصوبتها ، وكذلك استخدام المعدات الثقيلة في المناطق القاحلة قد يؤدي إلى زيادة حدة الدمار نتيجة إزالة الغطاء النباتي وتفكك التربة وتعرضها للتعرية بفعل الرياح والمياه .

3- الاستغلال السيئ للموارد الطبيعية ، ويتمثل بما يلي :

• استنزاف الموارد الجوفية والتربة يعرضهما للتملح وتدهور نوعيتهما والملوحة أو التمليح نوع من أنواع التصحر قد يكون من أخطر حالات التصحر ، خاصة وانه يحدث في الأراضي المروية تحت ظروف المناخ الجاف ، بحيث تزداد ملوحة التربة وتتناقص خصوبتها ، وتتحول بالتالي إلى تربة غير منتجة أي " تتصحر " وقد حصل ذلك في وادي النيل ووادي دجلة والفرات وقد يحدث في منطقة الجزيرة بسوريا وفي الكثير من الواحات وفي البادية الأردنية . ولذلك لا بد من التفكير جديا في عمليات الصرف من أجل علاج هذه المشكلة إذا سمحت طبوغرافية المنطقة بذلك .
• تلوث المياه السطحية والجوفية والتربة يساهم في ظاهرة التصحر .
• الرعي الجائر وغير المنظم يسبب إزالة الغطـاء النباتي ، وبالتالي تتهيأ الفرصة للزحف الصحراوي
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة الفارس qa1310 (Faisal AL-GHAMDI).
59 من 66
التصحر هو جفاف التربة ..
اسبابه .. تملح التربة
            زيارة العمران للاراضي الزراعية
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة جوهرة الاينيمي (وتمرّ الايام).
60 من 66
وحشية الانسان في التعامل مع نعم الله
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
61 من 66
اعتقد
تحولات بيئية تسببها غالبا ايادي الانسان فيختل التوازن الطبيعي و من اثار ذلك التصحر
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
62 من 66
ما هو التصحر ؟
 التصحر هو تعرض الأرض للتدهور في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى فقدان الحياة النباتية والتنوع الحيوي بها، ويؤدي ذلك إلى فقدان التربة الفوقية ثم فقدان قدرة الأرض على الإنتاج الزراعي ودعم الحياة الحيوانية والبشرية. ويؤثر التصحر تأثيرًا مفجعًا على الحالة الاقتصادية للبلاد، حيث يؤدي إلى خسارة تصل إلى 40 بليون دولار سنويًّا في المحاصيل الزراعية وزيادة أسعارها.
 أنواع التصحر
 حددت الأمم المتحدة أربع حالات للتصحر هي :
1- التصحر الشديد جدا : و هو تحول الأرض إلى حالة غير منتجة تماما لا يمكن استصلاحها إلا بتكاليف باهضة وعلى مساحات محدودة فقط وفي كثير من الأحيان، تصبح عمليةالإصلاح الزراعي غير منتجة بالمرة .
2- التصحر الشديد : عندما تنتشر نباتات غير مرغوب فيها ويحدث انخفاض للإنتاج النباتي الجيد .
3- التصحر المعتدل : حيث ينخفض الإنتاج النباتي الجيد المطلوب .
4- التصحر الطفيف : حين يحدث تلف أو تدمير بسيط جدا في الغطاء النباتي و التربة .
 أسباب التصحر
1- العوامل الجوية : حين تحمل الرياح والعواصف الترابية الأتربة من الصحاري والأرض الجافة وتدفعها إلى المدن .
2- الاستغلال السيئ للأراضي : تجريف تربة الأراضي الخصبة لإستغلالها في صناعة الطوب الأحمر أو في صناعات أخرى .
3- إزالة الغابات: التي تعمل على تماسك تربة الأرض بقصد ألإستفادة من اخشاب الأشجار أو من مساحات الأراضي لبناء مدن عليها .
4- الرعي الغير منظم : من قبائل البدو يسبب تلف الحشائش .
5- الريّ السيئ : عدم المعرفة بأساليب الزراعة الصحيحة المناسبة للنواع المختلفة من الأراضي .
6- الفقر وعدم الاستقرار السياسي: يزيد من إنتشار الأراضي الصحراوية .
7- نوبات الجفاف وقلة الأمطار: التي تصيب بعض المناطق شبه الصحراوية


 أمثلة على التصحر
 أجرت منظمات الأمم المتحدة المعنية بقضايا الأراضي الجافة و التصحر (برنامج الأمم المتحدة المنية بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة للغذاء و الزراعة و الأرصاد الجوية و التربية و العلوم و الثقافة ) ثلاث محاولات لتقييم حالة التصحر في العالم : 1977 ، 1984 ، 1992 . كان التقييم الأول ضمن الإعدادات لمؤتمر الأمم المتحدة عن التصحر (1977) ، و الثاني استجابة لطلب مجلس ادارة برنامج الأمم المتحدة للبيئة ، و الثالث ضمن الإعداد لمؤتمر الأمم المتحدة للبيئة و التنمية (1992). التقييم الأول (1977) خلص إلى أن أراضي المناطق الجافة المتدهورة (لدرجة متوسطة على الأقل )بالتصحر تبلغ 3970 مليون هكتار أي حوالي 75,1% من جملة الأراضي الجافة خارج نطاق أراضي الصحاري بالغة الجفاف ، و أن الأراضي المتدهوره تقع في حوالي مائة قطر و أن عدد السكان المتأثرين على نحو مباشر بأضرار التصحر يبلغ حوالي 78,5 مليون نسمة ، و أن الخسارة السنوية الناتجة عن التصحر في العالم تبلغ 26 ألف مليون دولار ، و أن برنامجا دوليا لمكافحة التصحر يكلف حوالي 4,5 ألف مليون دولار في السنة لمدة عشرين سنة ، أي جملة تكلفة البرنامج 90 ألف مليون دولار . التقييم الثاني (1984) خلص إلى أن التصحر ما يزال يتزايد ، و أن الأراضي المتدهورة (لدرجة متوسطة على الأقل ) تبلغ 3100 مليون هكتار من أراضي المراعي ( 80%من جملة مراعي الأرضي الجافة ) و 335 مليون هكتار من أراضي الزراعة المطرية ( 60% من جملة أراضي الزراعة المطرية في الأراضي الجافة ) ، و 40 مليون هكتار من أراضي الزراعة المروية ( 30% من جملة أراضي الزراعة المروية ) ، و أن الجملة هي 3475 مليون هكتار أي 70% من جملة الأراضي الجافة خارج المناطق بالغة الجفاف ، و أن السكان المتأثرين على نحو مباشر بأضرار التصحر يبلغ 135 مليون نسمة . التقييم الثالث 1992 خلص إلى أن جملة الأراضي المتضررة بالتصحر في العالم تبلغ حوالي 3562 مليون هكتار أي حوالي 69% من جملة أراضي المناطق الجافة التي تنتج انتاجا زراعيا و قد تناول هذا التقييم درجات الصحر . جملة الأراضي الزراعية المروية 145,5 مليون هكتار و الأراضي المتضررة منها 102,3 مليون هكتار تضررها هين الدرجة ،33,53 مليون هكتار تدهورها متوسط 7,54 مليون هكتار تدهورها شديد 2,07 مليون هكتار تدهورها شديد جدا .
 و قد تناول تقييم 1992 تقدير الخسارة الناتجة عن تدهور الأراضي ، أي قيمة الإنتاج المفقود نتيجة التصحر ، و هي في جملتها حوالي 42308 مليون دولار في السنة .
 هذه الأرقام تعتمد على أجتهادات معقولة لتقييم التصحر ، و هي أفضل ما بين أيادينا ، و لاكننها ليست قياسات مدققة . هذة الأجتهادات تعتمد على عدد من دراسات الحالة تمت في عدد من الأقطار ، و هي في العموم تبين مدى فداحة الضرر الذي يصيب أراضي إنتاج الطعام و المراعي في المناطق الجافة ، و تبين أن هذا الضرر واقع في قارات العالم جميعا و أن مداه الجغرافي واسع تستحق به قضية التصحر مرتبة القضايا العالمية .


 مكافحة التصحر
التصحر مشكلة أيكولوجية أي بيئية والذي وضع كلمة Ecologie عالم الحياة الألماني \"أرنست هيكل\" سنة 1866 م بدمج كلمتين يونانيتين Oikos ومــعناها مسكن و Oikos ومعناها علم . وعرفها بأنها العلم الذي يدرس علاقة الكائنات الحية بالوسط الذي تعيش فيه ، وترجمت حديثا إلى العربية بعبارة علم البيئة .
وعرفها \"بومبارد\" ( علم البيئة هو دراسة التوازن بين الأنواع الحيوانية والنباتية وأحيانا المعدنية ) .
إذا التصحر مشكلة بيئية اقتصادية اجتماعية تتطلب اتخاذ مجموعة من الإجراءات المتكاملة تضع في اعتبارها كل المسببات السابقة حتى نتمكن من إعادة التوازن البيئي الذي يمثل المحور بالنسبة لخطط المكافحة.
إن الأهداف العامة لمكافحة للتصحر تظهر من خلال الهدف المباشر لمكافحة التصحر : وهو منع اندفاع التصحر واستصلاح الأراضي المتصحرة ، وتجديد إنتاجها حيثما أمكن ذلك أما الهدف النهائي فهو إحياء خصوبة الأرض والمحافظة عليها في حدود الإمكانات البيئية ، ولذلك لا بد من تحديد حجم المشكلة والتعرف إلى أبعادها من خلال الدراسات المسحية الملائمة ووضع سياسة عملية لتخطيط استخدام الأراضي في أوجه الاستثمار المختلفـــة ، ووضع نظام كفء لإدارة الموارد الأرضية والمائية إدارة سليمة بيئيا ، وتدريب القدرات العلمية والتكنولوجية ، لتقوم بدورها على خير وجه ، ويمكن القول أن التوصيات التالية تلقي الضوء على ذلك :
1- صيانة الموارد الطبيعية من تربة وماء ، وتطوير إمكاناتهـــا ، ومجالات استخدامها ، وإدخال محاصيل جديدة أكثر ملاءمة للظروف البيئية
2- تثبيت الكثبان الرملية والعمل على تكوين وتكثيف غطاء نباتي مناسب يحول دون تعرية أو انجراف التربة.
3- استخدام أسلوب الرعي المؤجل بحظر الرعي في بعض المناطق فترة زمنية كافية لاتاحة الفرصة لاسترداد الغطاء النباتي حيويته .
4- اللجوء إلى النظم المناسبة والمحسنة لزراعة المحاصيل التي تؤدي إلى توفير الغطاء النباتي الدائم .
5- صيانة الموارد المائية ( العيون والآبار ) وماء السيول التي تعقب الأمطار مثل إقامة السدود ، وحسن اختيار مواقع الآبار .
6- توفير مصادر أخرى للطاقة في مناطق الأرياف بدلا من قطع الأشجار واستخدامها في الوقود ، وسن القوانين التي تمنع قطع الأشجار .
7- منع تلوث المياه والبحار العذبة وغير العذبة .
8- استخدام الأقمار الصناعية في عمليات المسح الجيولوجي في الصحاري ، لمعرفة المياه الجوفية والأودية القديمة .
9- تحضير خريطة للتصحر على مستوى الدول العربية مع تبيان المساحات المتدهورة بفعل عوامل التصحر المختلفة .
10- مراقبة حركة التصحر عن طريق تدهور الأراضي بفعل الملوحة والزحف الرملي وتدني كميات المياه كماً ونوعاً .
11- مراقبة النشاط الإنساني في بيئة الأراضي الهشة في الوطن العربي.
12- زيادة تنمية الموارد المائية خاصة تغذية المياه الجوفيـــــــة .
13- متابعة حركة الرمال بواسطة معالجة صور الأقمـار الصناعية في فصول مختلفة من السنة ومتابعة تثبيت وتوسع الكثبان الرملية .
14- التوسع في زراعة الشجيرات الرعوية الملائمة.
15- الاستعمال المقنن للمياه عالية الملوحة ومراقبة ملوحة التربة وارتفاع الماء الأرضي وملوحتـــــــــــه وعمل برامج خاصة بالتنبؤ بملوحة التربة والماء .
16- سن القوانين التي تحد من التعدي على المراعي الطبيعية وتضع الحد الأدنى تدهور نباتات المراعي الطبيعية وبالتالي منع تصحر المراعي .
17- تحديد الحمولية الرعوية للمراعي بدقة. إقامة محميات رعوية وصيانتها لفترة من الزمن حتى تعود المراعي إلى حالتها الطبيعية .
17- تقسيم الأراضي الهشة الرعوية إلى مناطق وتحديدها وتسييجهاا وحمايتها لفترات زمنيـــــــــة وعدم السماح بالرعي فيها إلا بإذن من المسؤولين عن تنمية هذه المراعي .
18- التوسع في زراعة الشجيرات الرعوية الملائمة .
19- زراعة الأحزمة الخضرة .
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة محمد المصرى2022.
63 من 66
ياحبيبى من حبى ليك مش هتكلم وهغنيلك

انا حبى ليك هيخلينى ادعيلك _|_
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة ultras ahlawy. (ultras ahlawy).
64 من 66
وانا ايش عرف أمى ؟
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة ultras ahlawy. (ultras ahlawy).
65 من 66
 التصحر :: هو تعرض الأرض للتدهور في المناطق القاحلة وشبه القاحلة والجافة شبه الرطبة، مما يؤدي إلى فقدان الحياة النباتية والتنوع الحيوي بها، ويؤدي ذلك إلى فقدان التربة الفوقية ثم فقدان قدرة الأرض على الإنتاج الزراعي ودعم الحياة الحيوانية والبشرية. ويؤثر التصحر تأثيرًا مفجعًا على الحالة الاقتصادية للبلاد، حيث يؤدي إلى خسارة تصل إلى 40 بليون دولار سنويًّا في المحاصيل الزراعية وزيادة أسعارها.
=====================================================================================================
 أسبابه :: بناء المباني و العمارات على الأراضي صاحبة التربة الغنية و الصالحة للزراعة أكثر منها للإنشاءات .
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة ultras ahlawy. (ultras ahlawy).
66 من 66
التصحر هو كثرة الرمال التي تغزو الأراضي و تضر بالسكان و المزروعات و هي قادمة من الصحراء .. بكل بساطة التصحر هو توسع الصحراء......

و

اهم اسبابه : الجفاف و ضعف الغطاء النباتي
9‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة الرشيد احمد (الرشيد احمد).
قد يهمك أيضًا
ما هي اهم وسائل معالجة التصحر؟
ماذا تعرف عن مصدات الرياح ؟
ماهي اسباب؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل ترا ان ضاهرة الاحتباس الحراري ضاهر حقيقيه
اريد المساعدة لو سمحتم..
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة