الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي أهم اسباب تصلب الشراين وما اهم اعراضها وما هي اهم طرق علاجها
الصحة الجنسية | الأمراض الجنسية | الجمال والموضة | الطعام والشراب | الصحة 4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ghsi66.
الإجابات
1 من 6
تصلب الشرايين بسبب الدهون المتراكمه على جدران الشرايين فتعمل على تيبيس الشرايين وتسبب لها عدم المرون بالتوسع عند الحاجه فتحدث الجلطات واهم الطرق هو التوقف عن المواد المقليه والمشبعه بالدهون والاكثار من الثوم والخظار والفواكه واخيرا اذا استفحل الامر فالقسطره هي الحل الاخير
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة مشعل999.
2 من 6
تعريف تصلب الشرايين

تصلب الشرايين أو التصلب العصيدي مصطلح طبي يطلق على حالة تراكم وتجمع مواد شحمية ودهنية متأكسدة على طول جدران الشرايين وتفاعلها مع جدار الشريان، وترسب الدهون وتجمع الصفائح الدموية والمواد الليفية على جدار الشرايين مسببة تضيقها.

ومع مرور الزمن وتراكم المواد الدهنية والشحمية التي تصبح كثيفة وقوية تضيق الشرايين، وبالتالي تفقد ليونتها ومرونتها وربما انسدادها، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل تدفق الدم والأكسجين عبر هذا الشريان للعضو الذي يغذيه، فيؤدي ذلك إلى ضعف حيوية ووظيفة هذا العضو.

وإذا حصل انسداد كامل للشريان فهذا يؤدي إلى موت العضو أو الجزء المعتمد على هذا الشريان، كما يحدث عند موت جزء من عضلة القلب نتيجة انسداد الشريان التاجي الذي يغذي هذه العضلة، وقَد يسبب الانسداد في نهاية الأمر حدوث نوبة أو سكتة قلبية.

ويمكن أن يؤثر التصلب في شرايين أي جزء من أجزاء الجسم، وتكون أكثر حالاته خطورة عندما يسد شرايين القلب أو الشرايين التي تغذي الدماغ.

آلية حدوث تصلب الشرايين

يبدأ التصلب عادة بمجرد فقدان الشريان خاصيته ووظيفته الأساسية في الانبساط والانقباض مع تغير الدورة الدموية، نظرا لوجود الترسبات الدهنية والمواد المؤكسدة والعوامل الأخرى المساعدة على التصلب في جدار الشريان، حيث يتكون نتوء يشبه التلة مع مرور السنين، ومع تقدم الحالة والإهمال في عدم اتباع النصائح المفيدة في التعامل مع هذه الحالات، قد يصل الأمر إلى انسداد تام في الشريان، إلى جانب حدوث أعراض مرضية تختلف باختلاف مكان الشريان المسدود؛ فإذا انخفض جريان الدم في شرايين الساقين مثلا قد يؤدي ذلك إلى جلطة في الأطراف السفلية، ومعها سيشعر المصاب بألم عند المشي يعرف بالعرج، أو يصاب بأمراض الشريان التاجي، أو جلطة الدماغ.

الأسباب المساعدة في الإصابة بمرض تصلب الشرايين

تصلب الشرايين من المشاكل الشائعة التي يمكن أن تصيب أي شخص عند التقدم في السن والشيخوخة، لكن هناك أسباب وعوامل تؤدي إلى حصول تصلب الشرايين المبكر، من جهة أخرى لم يتوصل بعد إلى سبب رئيسي واحد يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين، ولكن هناك مجموعة من العوامل والأسباب لوحظ وجودها مجتمعة أو متفرقة في أغلب الذين يصابون بهذا المرض، ومن أهم هذه الأسباب:

• ارتفاع مستويات الكوليسترول وترسبات الكالسيوم في الدم، نتيجة الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي الشحومات الحيوانية مثل السمن البلدي والزبدة والقشطة، وهذا بالطبع يزيد من خطر تصلب الشرايين.

• قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين البدنية، والنوم بعد ملء المعدة، فهذه الأمور تؤدي إلى إجهاد عضلة القلب، مما يسبب حدوث النوبة القلبية، إلى جانب أنها تؤدي إلى عدم التمثيل الكامل للغذاء مما قد يؤدي إلى ترسب المواد الدهنية في الدم.

• ارتفاع ضغط الدم، حيث يزيد ضغط الدم المرتفع من مخاطر تصلب الشرايين.

• التدخين الذي يعد من أهم الأسباب المحفزة والمؤدية للإصابة بتصلب الشرايين.

• التوتر والانفعالات العصبية والإجهاد الفكري المستمر.

• الأوزان الزائدة والبدانة المفرطة، حيث تلعب السمنة الزائدة دورا مباشرا في الإصابة بأمراض القلب عامة وتصلب الشرايين خاصة.

• العومل الوراثية التي تلعب أيضا دورا مهما في الإصابة بالمرض.

• الإصابة بمرض السكري.

تشخيص مرض تصلب الشرايين

هناك عدد من الفحوصات والقياسات الطبية التي يلجأ إليها الطبيب للمساعدة في تشخيص مرض تصلب الشرايين ومنها:

• قياس نسبة الدهون والكوليسترول في الجسم عن طريق أخذ عينة من الدم وتحليلها في المختبر.

• التأكد من فعالية أداء الكبد والكليتين.

• فحص مستوى البروتين الشحمي مرتفع الكثافة (HDL) ومستوى البروتين منخفض الكثافة (LDL)، حيث يوفر النوع الأول بعض الحماية من المرض الشرياني بعكس النوع الثاني.

• التأكد من عدم وجود مرض السكري.

• استخدام جهاز التشخيص المقطعي للجسم.

• استعمال آلة تسمى مرسمة كهربائية القلب لمعرفة أي عطب في القلب.

• التصوير النووي الشعاعي للتعرف على مرض الشريان التاجي، ويتم ذلك بحقن المريض بمادة مشعة في دمه، والتي بدورها تنتشر في عضلات القلب حيث يستطيع الطبيب رؤيتها على شاشة خاصة.

• تخطيط الأوعية التاجية للتعرف على حالة الشرايين التاجية.

أعراض وعلامات الإصابة بتصلب الشرايين

تصلب الشرايين نتيجة تراكمية تحدث على مدى سنوات، لا يكون مصحوبا عادة بأي أعراض أو علامات مباشرة إلى أن يتأثر سريان وتدفق الدم تأثرا شديدا مؤديا إلى نقصان في تروية وتغذية الأعضاء، وهنا تظهر الأعراض والعلامات التي يعتمد نوعها على نوع العضو الذي تأثر، وفي حالات كثيرة يعاني أكثر من عضو من نقص التغذية بالدم نتيجة تضيق الشرايين التي تغذيها بسبب تصلب الشرايين، وغالبا ما تظهر هذه الأعراض بعد سن الخمسين أو أكثر، وتكون النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية أول الأعراض.

ومن أهم ما يمكن أن يعتبر من الأعراض والعلامات ما يلي:

• الشعور بألم في الصدر نتيجة نقصان التروية الدموية إلى عضلة القلب، وخصوصا عند بذل الجهد عندئذ تحتاج عضلة القلب إلى ترويتها بالدم، ويمكن ملاحظة ذلك جليا على الأشخاص كبيري السن عندما تتأثر شرايين الرجلين بمرض تصلب الشرايين، فنرى كبير السن مثلا يمشي لفترة ثم يتوقف نتيجة شعوره بالألم ثم يمشي مرة أخرى، وهذه العلامة تسمى بالمشي المتقطع نتيجة تصلب شرايين الرجلين، لكن في الحالات المتقدمة يحدث ألم الساقين حتى أثناء الراحة.

• وجود فرق في قياس ضغط الدم بين ضغط الساعد للطرف العلوي وضغط أسفل الساق.
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة mkay.
3 من 6
سيفيدك هذا الموقع باذن الله
http://amjad68.jeeran.com/archive/2007/10/361418.html‏
4‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة أنين القوافي (صـفـحـات مـن كـتـب الأدب).
4 من 6
التدخين والتبغ والحشيش ....
الأعراض :
الإدمان - ضيق بالتنفس - العزلة ..
العلاج =
حبوب شامبكس للمدخنين ..
13‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة نداء التوبة.
5 من 6
السلام عليكم ورحمة اللة
الشباب ماقصرو
أحب أضيف علي كلام الشباب
استهلاك كمية صغيرة من شراب الرّمّان يوميا قد يضمن التمتع بشرايين سليمة شابة ومرنة.. هذا ما أثبتته دراسة جديدة نشرتها المجلة الأمريكية للتغذية السريرية مؤخرا.

فقد وجد الباحثون أن تناول مقدار قليل من شراب الرّمّان كل يوم يعكس التصلب والتضيق في الشرايين السباتية المغذية للرقبة والدماغ، مما يساعد في الوقاية من مضاعفات التصلب الشرياني المسبب للسكتات الدماغية وأمراض الخرف.

وأرجع الخبراء هذه الفوائد إلى غنى شراب الرّمّان بمجموعة كبيرة من المواد القوية المضادة للأكسدة كالمركبات الفينولية والتانين وآنثوسيانينن التي تعيق عمليات تأكسد البروتينات الشحمية قليلة الكثافة الحاملة للكوليسترول السيىء والمسببة لتصلب الشرايين.

وقام الباحثون بمتابعة 19 شخصاً مصابين بتصلب الشرايين السباتية، استهلك 10 منهم 50 ملليلترا، أي أقل من أونصتين من شراب الرمان يوميا، دون أن يغيروا من عاداتهم الغذائية أو أنماط حياتهم واستمر المرضى المصابون بارتفاع الضغط أو الكوليسترول منهم في تعاطي علاجاتهم، مع قياس درجة تصلب الشرايين لديهم في بداية الدراسة ومرة أخرى بعد سنة باستخدام الموجات فوق الصوتية التي تحدد سماكة الطبقتين الداخليتين من الأوعية الدموية.
13‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 6
مشكلة تصلب الشرايين
في ظل عصر شديد السرعة  وأطعمة مليئة بالدهون وقلة الحركة والتلوث وغيرها ازدادت مشكلة تصلب الشرايين بين الناس وانتشرت..
في البداية ماهي الشرايين؟

إن الشرايين هي الأوعية الدموية التي تحمل الدم من القلب إلى الأعضاء, وتتميز هذه الأوعية بجدران قوية ومرونة عالية حتى تؤدي مهمتها على أكمل وجهه, حيث تقوم بالانقباض والانبساط حتي يتم توزيع الدم على كافة أعضاء الجسم وضبط ضغط الدم..
كيف يحدث تصلب الشرايين؟

ينتج تصلب الشرايين عن ارتفاع نسبة مادة الكوليسترول في الدم, وهي مادة شبه دهنية تدخل في تركيب مجموعة من سوائل الجسم مثل الصفراء وبعض الهرمونات, وعند ارتفاع نسبة هذه المادة في الدم تترسب بعض أملاحه على جدران الشرايين الداخلية, مما يؤدي إالى تصلب الشرايين, خاصة الشرايين التاجية في القلب, وبالتالي تصبح غير قادرة على أداء مهمتها بالدرجة المطلوبة وينتج عن ذلك الكثير من المخاطر الصحية خاصة على القلب والمخ.
ماهي الأسباب المؤدية إلى تصلب الشرايين؟

1-    التدخين.
2-    البدانة وزيادة الوزن عن الطبيعي.
3-    ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
4-    ارتفاع نسبة التراي جلسريدات في الدم.
5-    تلوث البيئة خاصة تلوث الهواء بأكاسيد الكربون.
6-    الكسل والخمول وعدم ممارسة الرياضة.
7-    مرض السكري وإهمال علاجه.
8-    القلق والضغط العصبي والتوتر الزائد.
9-    ارتفاع نسبة حامض البوليك في الدم.
10-     الاصابة بأنواع معينة من الفيروسات والبكتريا والتي تؤدي الى حدوث زياادة في التغيرات التي تحدث داخل شرايين القلب بصفة خاصة..
11-  ارتفاع ضغط الدم.
12-  أسباب تتعلق بالوراثة.
كيفية المحافظة على نسبة الكوليسترول في الدم وبالتالي تقليل خطر الاصابة بتصلب الشرايين؟

إن ضبط معدلات الكوليسترول في الدم يعتمد على العديد من العوامل أهمها:
1- الامتناع عن التدخين, لتجنب آثاره المدمرة على الصحة ومنها بالطبع تسهيل عملية تصلب الشرايين.
2- اتباع نظام غذائي متوازن, والتقليل من الأغذية الغنية بالكوليسترول مثل البط والأوز ولحوم الضأن وصفار البيض والجمبري و المخ والكلاوي وكذلك الحمام.
3-    ممارسة الرياضة بصفة منتظمة وخاصة رياضة المشي.
4- الاقلال من الأطعمة التي تحتوى على السكريات لتجنب زيادة الجلسريدات في الدم.
5- الاكثار من تناول الأسماك خاصة السلمون والسردين والماكريل, لاحتوائهما على أوميجا3 التي تخفض من المواد الدهنية.
6- الاقلال من الدهون التي تحتوي على أصل الحيواني والسمن , واستخدام الزيوت النباتية بدلاً منها, باستثناء زيت جوز الهند وزيوت النخيل لاحتوائهما على نسبة عالية من الجلسريدات المشبعة.
,, وقاكم الله وعافاكم من كل مرض..
25‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة