الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي حرب الجمل ومن طرفيها ولماذا حدثت؟
ال البيت | الإسلام 18‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة 3li66 (علي الصفواني).
الإجابات
1 من 4
هل قصدك حرب البسوس التي قامت بسبب ناقة لامراة اسمها البسوس
وكانت بين قبيلتي بكر و تغلب ودامت اربعين عام
وهي قصة مشهورة و قد تم تصويرها في مسلسل الزير سالم
18‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة ✿ånöUnymOş✿ (ånöUn ymOş).
2 من 4
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم

نشبت المعركة بتاريخ  10 جمادى الأُولى 36ﻫ، وقيل: 10 جمادى الثانية  واما المعركة ساسردها اليك
وكان طرفيها طلح و والزبير وزوج النبي ام المؤمنين السيدة عائشة
اما سبب المعركة كانت بحجة الثار لدم عثمان


إنّ مقتل عثمان ومبايعة المسلمين للإمام علي(عليه السلام)، جعل الأُمور تتّخذ مجرىً آخر، حيث إنّ عدالة الإمام علي(عليه السلام) وتمسُّكه بالإسلام لا تروق لأُولئك الذين اكتنزوا الكنوز وامتلكوا الضياع وبنوا القصور من أموال المسلمين.

فقاموا متّحدين لمقاومة عدالة الإسلام التي لن تكتفي بحرمانهم ممّا ألِفوه من النهب، بل ستأخذ منهم حتّى تلك الأموال التي نالوها بطريقة غير مشروعة، وتجعل أُولئك الذين تمنُّوا الموت لعثمان وحرّضوا الناس ضدّه حتّى أودوا بحياته، متّحدين يطالبون بدمه.

اتّفق طلحة والزبير ومعهما عائشة زوجة النبي(صلى الله عليه وآله)، وخرجوا إلى البصرة لجمع الأنصار وإثارة الفتنة، وقد بذل الإمام علي(عليه السلام) جهداً كبيراً لتحاشي هذه الفتنة، فلم يألُ جهداً في بذل النصح لهم، وتحميلهم مغبّة ما سيكون إذا نشبت الحرب.

كتب الإمام علي(عليه السلام) من الربذة كتاباً إلى طلحة والزبير يقول لهما: «أمّا بَعد، يا طَلحة، ويا زُبير، فقد علمتُمَا أنِّي لم أرد الناس حتّى أرادوني، ولم أبايعهم حتّى أكرهوني، وأنتما أوّل من بادر إلى بيعتي، ولم تدخلا في هذا الأمر بسلطانٍ غالب، ولا لعرضٍ حاضر.

وأنت يا زبير ففارس قريش، وأنت يا طلحة فشيخ المهاجرين، ودفعكما هذا الأمر قبل أن تدخلا فيه كان أوسع لكما من خُروجكما منه، إلّا أنّ هؤلاء بنو عثمان هم أولياؤه المطالبون بدمه، وأنتما رجلان من المهاجرين، وقد أخرجتكما أُمّكما [عائشة] من بيتها التي أمرها الله تعالى أن تقرّ فيه، والله حسبكما، والسلام».

واستمرّ الإمام علي(عليه السلام) يبذل نصحه من أجل حقن الدماء.  و كتب الإمام علي(عليه السلام) كتاباً إلى عائشة يقول لها: «أمّا بعد، فإنّكِ خرجتِ من بيتكِ تطلبين أمراً كان منكِ موضوعاً، ثمّ تزعمين أنّك لن تريدين إلّا الإصلاح بين الناس، فخبّريني ما النساء وقود العسكر؟

وزعمتِ أنّكِ مطالبة بدم عثمان، وعثمان من بني أُمية وأنتِ امرأة من بني تيم بن مرّة، لعمري إنّ الذي أخرجكِ لهذا الأمر وحملك عليه لأعظم ذنباً إليكِ من كلّ أحد، فاتقي الله يا عائشة وارجعي إلى منزلكِ وأسبلي عليكِ سترك، والسلام»

التقى(عليه السلام) بالزبير في البصرة، وذكّره بما قال النبي(صلى الله عليه وآله) يوم قال ـ الزبير ـ: يا رسول الله، لا يدع ابن أبي طالب زهوه.

فقال له النبي(صلى الله عليه وآله): «يا زبير، ليس بعليٍّ زهو، ولتخرجنّ عليه وتحاربه وأنت ظالم له».

قال الزبير للإمام(عليه السلام): «اللّهمّ، نعم لقد كان ذلك، ولكنّي نسيت ذلك، وما ذكّرتني انسانيه الدهر! ولو ذكرته لما خرجت عليك، فكيف أرجع وقد التقت حلقتا البطان، والله أنّ هذا هو العار الذي ليس له مثيل».

فقال(عليه السلام): «يا زبير ارجع قبل أن تجمع العار والنار»، قال: «إذن، لأمضينّ وأنا استغفر الله تعالى»، فكرّ راجعاً ولم يحارب، وتبعه عمرو بن جرموز فقتله، ودفنه في وادي السباع

زحف الإمام علي(عليه السلام) بالناس لقتال القوم، وعلى ميمنته مالك الأشتر وسعيد بن قيس، وعلى ميسرته عمّار بن ياسر وشريح بن هانئ، وعلى القلب محمّد بن أبي بكر وعدي بن حاتم، وأعطى رايته محمّد بن الحنفية، ثمّ أوقفهم من صلاة الغداة إلى صلاة الظهر يدعوهم ويناشدهم، ووقع القتال بعد الظهر وانقضى عند المساء.

والنتيجة هي عشرة آلاف من جيش الناكثين، وخمسة آلاف من جيش الإمام(عليه السلام)، ومنهم طلحة، فقد أصابه سهم عند هزيمته لم يتبيّن راميه، فجرحه فتفاقم جرحه فمات.

بعد أن وضعت الحرب أوزارها بانتصارٍ ساحق على أهل الجمل، أعلن الإمام(عليه السلام) العفو العام عن جميع المشتركين بها، وقام بإعادة عائشة إلى المدينة المنوّرة معزّزة مُكرّمة، على الرغم من موقفها المعاند لوليّ أمرها.

ولمّا سقط الجمل بالهودج، انهزم القوم عنه، فكانوا كرمادٍ اشتدّت به الريح في يومٍ عاصف، فجاء محمّد بن أبي بكر وأدخل يده إلى أُخته، ثمّ جاء إليها أمير المؤمنين(عليه السلام) حتّى وقف عليها، وضرب الهودج بالقضيب، وقال: «يا حميراء! هل رسول الله(صلى الله عليه وآله) أمركِ بهذا الخروج عليَّ؟ ألم يأمركِ أن تقرّي في بيتك؟ والله ما أنصفكِ الذين أخرجوك من بيتكِ، إذ صانوا حلائلهم وأبرزوكِ»!!.ثمّ إنّه(عليه السلام) أمر أخاها محمّداً أن ينزلها في دار آمنة بنت الحارث


يا من حفظت أربعين ألف حديث ! .
لماذا خرجت على أخ ووصي ، وباب مدينة العلم ، وأبي السبطيّن ، ومن هو  بمنزلة هارون من موسى ؟ !
هل استأثر علي بأموال المسلمين حتى يصلح لك الخروج على حكومته ؟
هل منح أحداً من أقربائه وابنائه بشيء من خزينة الدولة حتى يكون لك وجه في الخروج عليه ؟
كيف جاز لك أن تخرجي من بيتك ؟ وتقودين الجماهير والعساكر الى حرب عالمِي ، وقد قلت في حقه : « ان حربه حربي وسلمه سلمي » .
لقد تناسيت قول الله تعالى لنسائي : « يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفاً ، وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى  » .
كيف ساغ لكِ الخروج من بيتك ، لحرب علي وقتل ابنائك ، فقد قتل منهم يوم الجمل الأكبر في البصرة ثلاثة عشر الف من ابنائك وتابعيك فيهم طلحة والزبير ،
18‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة حوت الديرة ((قل لآ أسئلكم عليه اجرا ً الاّ المودة في القربى)).
3 من 4
واقعة الجمل هي حرب بين المسلمين  وطرفي النزاع فيها هو الامام علي عليه السلام
الخليفة الشرعي  من جهه وعائشة وطلحة والزبير بعد  نكث البيعة من جهه اخرى ...
سمية حرب الجمل ذلك لان عائشة ركبة جمل اسمه  عسكر ..
والواقع ان حرب عائشة هي حرب ابن الزبير فقط  ذلك لتاثيره البالغ  على خالته عائشة
واما الزبير نفسه لم يكن شديد الحب لهذه الحرب واما طلحة  فلان عاءشة ابنة عمه  صار
عليه ذلك التاثير الذي خالف عهده مع الامام ...
وهناك شيئ اخر لقد داب الصحابة بما فيهم طلحة والزبير على الاستئثار  بمغانم   المسلمين
كافراد اكثر من غيرهم ذلك لان الخليفة الثاني عمر  جعل  لهم ذلك التمييز عن غيرهم كحصص
واجبة لانهم الاسبق  .. ولكن لماذا طلحة والزبير  دون غيرهم   بينما لم نجد سعد ابن ابي وقاص
قد شاركهم ذلك .. ذلك لانهم وبالاسباب السالفة فانهما  قد جعلا راسا براس مع الامام علس عليه السلام  ايام الشورى  والظاهر ان سعد لو شارك في الحرب معهم لايرجو له راسه فهي محسومه سلفا اما لطلحة او الزبير ... مع المعلم هو اخذ حصة من القطيعه حيث لم يبايع عليا عليه السلام
--------
بقي لك ان تسالني لماذا خصصت انا علبد ابن الزبير بالحرب  وما كان البقية الا تبعا له ؟؟؟؟
ذلك لان الله اخبرنا عنه في قوله تعالى :
1 - { يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً } الأحزاب32
فقد وصف الله ذلك الشخص بالذي في نفسة مرض ... وقد نبانا التاريخ ماهو دور ابن الزبير  في الحرب  وكذلك بما فعل ابن الزبير بعد ان اقتطع الحجاز عن الامويين ما فعل بالعلويين
تحياتي
18‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة ابواحمدالعمري (طه حسين الناصري).
4 من 4
السرطان يفتك بلسان شاتم أم المؤمنين

عبد الله الداني ــ جدة
[طباعة] [ اكتب رأيك] [اخبر صديقك] [أرسل ملاحظاتك]

تآكدت اصابة المدعو ياسر الحبيب، شاتم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بمرض السرطان بعد 8 أشهر من المباهلة مع الشيخ محمد عبد الرحمن القوس بعد لقاء جمع بينهما على إحدى القنوات الفضائية.
وتشير المصادر إلى أن مرض السرطان انتشر في لسانه وفي الفك العلوي في الفم. يذكر أن ياسر الحبيب كان تعرض لأم المؤمنين عائشة وعدد من الصحابة رضي الله عنهم بالسب والتجريح ما أثار موجة من الغضب لدى كافة المسلمين.
18‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة ناجح العامري (ناجح العامري).
قد يهمك أيضًا
اشعلوا شعلة الحياة من طرفيها ...فذابت بسرعة
هل ستقوم حرب بين الكوريتين
ما افضل مؤنة طعام اذا حدثت حرب او حصار لا سمح الله
ماذا تعرف عن معركة الجمل؟
في اي عام حدثت حرب الخليج
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة