الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو افضل علاج لألم الحلق؟
الأمراض 12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة غمزه عين A.
الإجابات
1 من 10
اذا خنقتــك بمنشفــة ،،

صدقينــي راح تتعالجــي ،،

لازم اخنقــك بقــووووة ،،
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 10
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة rindolashar.
3 من 10
بكلمة وأحدة ولا أكثر عليك ونصيحة جداً مفيدة لمن يعاني من ألام الحلق والعلاج الشافي بإذن الله ومفعوله في لحظات هو (( السفرجل ))
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة ناجح العامري (ناجح العامري).
4 من 10
في صبيحة أحد الأيام، يستيقظ أحدهم من نومه ليُفاجأ بأن ثمة إحساساً بالخدوش والتهيج في حلقه. وما أن يُحاول بلع ريقه، حتى يشعر بالألم في مجرى الحلق. ويستغرق منه بلع الماء، أو قطع الطعام، وقتاً طويلاً مؤلماً، بدلاً من الوقت القصير المُعتاد.

ألم الحلق Sore throat من الأمور الشائعة بين الناس. والشكوى منه، أحد أكثر دواعي زيارتهم للأطباء. والأسباب وراء تلك الشكوى متشعبة.

في والسؤال: ما هو المطلوب من هذا الإنسان حينما يُصاب بألم الحلق ؟

ببساطة في العبارة، المطلوب الأساسي، هو الهدوء في التفكير والصواب في التصرف.

ولكن دعونا نراجع ما تتحدث المصادر الطبية عنه في جانب ماهية أسباب حصول حالات ألم الحلق، وكيف يُمكن التعامل مع هذه الحالة، حتى زوالها؟ ومتى على المُصاب مراجعة الطبيب ؟ وما العلاجات المتوفرة له ؟


أسباب ألم الحلق

حينما يستيقظ المرء من نومه على ألم في حلقه، أو تبدأ المعاناة منه في أي وقت من اليوم، فإن أول ما على الإنسان تذكره أن هناك أسباباً منطقية لحصول مثل هذه الشكوى، بمعنى أنه لا غموض في السبب. وأن هناك وسائل عدة للتغلب على المشكلة، لكن من غير المفيد الخلط بين تلك الوسائل.

وتشريحياً يُقصد بالحلق، المنطقة المشتملة على كل من البلعوم pharynx والحنجرة larynx. أي منطقة التجويف الواقعة في الخلف من الأنف والفم، وصولاً إلى بدء فتحتي المريء والقصبة الهوائية. والحلق تجويف واسع، له جدران، وتحيط بهذه الجدران طبقات من العضلات والأوعية الدموية والأعصاب التي في الرقبة.

وفي منطقة الحلق تُوجد اللوزتان tonsils ولحمية الأنف adenoids واللهاة uvula ولسان المزمارepiglottis . والالتهاب، المُؤدي إلى الشعور بألم في الحلق أثناء البلع أو طوال الوقت، قد يكون في أي من تلك المناطق.

ويُمكن إجمال أسباب الإصابة بحالة ألم الحلق في ثلاثة عناصر رئيسية شائعة، وعدد من الأسباب النادرة الأخرى. وهي:


الفيروسات


أغلب حالات ألم الحلق ناشئة عن العدوى بالفيروسات. وأكثر الفيروسات تسبباً في ألم الحلق هي الأنواع المتسببة عادة بنزلات البرد Common cold أو المتسببة في الأنفلونزاinfluenza . وكما هو معلوم، ثمة أكثر من 200 نوع من الفيروسات التي يُمكنها التسبب في نزلة البرد للإنسان، كما أن هناك ثلاث فصائل رئيسية لفيروسات الأنفلونزا.

ومن المحتمل أن يحصل ألم الحلق بمصاحبة الإصابة بفيروسات الحصبة Measles ، أو فيروسات الجُديري المائي Chickenpox ، أو الفيروسات المتسببة في حالات مرض «الخناق»، أو «الكريب» Croup، أو الفيروسات المتسببة في مرض «عدوى تكثّر وحيدات النواة في الدم» Infectious mononucleosis .

وهذه الأنواع من الفيروسات، المتسببة في ألم الحلق، تتميز بأنها شديدة العدوى وسهلة الانتقال فيما بين الشخص المُصاب والشخص السليم.

وعادة ما تدخل الفيروسات هذه إلى الجسم عبر الأنف أو الفم، عند استنشاق جزيئات من الماء المتطايرة في الهواء والمحتوية على أي نوع من تلك الفيروسات. ورذاذ الماء هذا هو الذي ينثره في الهواء الشخص المُصاب بالتهابات أي من تلك الفيروسات في جهازه التنفسي العلوي، عند إهمال تغطية الفم والأنف حال العطس أو السعال أو القهقهة بالضحك أو الكلام بصوت مرتفع.

كما يُمكن أن تنتقل تلك الفيروسات، عندما تلتصق بالأشياء التي استخدمها شخص مُصاب. ثم حينما يلمسها شخص سليم، لا يحرص على غسل يديه من آن لآخر قبل ملامسة أنفه أو فمه أو عينيه، فإنها تنتقل إليه. مثل سمّاعة الهاتف أو لوح مفاتيح الكومبيوتر أو مقابض الأبواب أو المناشف أو الأقلام أو غيرها. وفُرص انتقال العدوى بين الأطفال في المدارس أو أماكن اللعب، أسهل بكثير من تلك الفُرص التي تحصل للبالغين. ولذا ما أن يُصاب طفل في الفصل المدرسي، حتى تنتشر العدوى بين غالبية الأطفال الآخرين المشاركين له في الفصل أو اللعب في ساحة المدرسة.

وفي كثير من الأحيان، يُصاحب حصول حالة ألم الحلق حصول مظاهر مرضية أخرى لتلك الالتهابات الفيروسية في الجسم، مثل العطس أو السعال أو ارتفاع حرارة الجسم أو الإرهاق العام بالجسم أو غير ذلك ...

حرارة الجسم أو الإرهاق العام بالجسم أو غير ذلك من الأعراض الفيروسية العامة. كما أن لبعض تلك الإصابات الفيروسية علامات خاصة تُميز الإصابة بها عن الإصابة بالفيروسات الأخرى، وهي التي تبدو للطبيب حال فحصه للمُصاب أو إجرائه التحاليل الطبية له.

البكتيريا
هناك عدد محدد من أنواع البكتيريا التي قد تتسبب بحالات ألم الحلق لدى عامة الناس، أو لدى منْ يُعانون من أحد الأمراض المزمنة. وبشكل عام، احتمالات أن تكون البكتيريا السبب وراء حصول حالات ألم الحلق، أقل من احتمالات أن تكون الفيروسات سبب ذلك.

ومع هذا، فإن من المهم جداً تشخيص وجود التهاب بكتيري، كسبب لألم الحلق. وتتمثل دواعي الأهمية هذه، في ضرورة معالجة الالتهابات البكتيرية بالمضادات الحيوية للقضاء عليها، بخلاف الفيروسات التي لا يُجدي نفعاً فيها تناول المضادات الحيوية.

والداعي الآخر يتمثل في منع حصول تداعيات ومضاعفات هذه الالتهابات البكتيرية على أجزاء مهمة في الجسم، نتيجة لالتهاب الحلق. مثل المضاعفات على صمامات القلب أو الكلى أو المفاصل أو الدماغ.

كما أن من أسباب التهاب الحلق البكتيري، بعض أنواع الميكروبات المنتقلة عبر الاتصال الجنسي sexually transmitted disease (STD). مثل السيلان gonorrhea والقوباء، أو ما تُعرف بالكلاميديا chlamydia. وهو ما يتطلب تشخيص الإصابة بها ومعالجتها، حتى لو اقتصرت الإصابة على الحلق.

وتتسبب البكتيريا «المكورة العُقَدية» أو «ستربتوكوكس» streptococcus بالتهاب بكتيري في أنسجة البلعوم من الحلق، وكذلك في اللوزتين أو لحمية الأنف. وهو ما يُؤدي إلى ألم مفاجئ في الحلق وصعوبة في البلع، مع ارتفاع حرارة الجسم إلى ما فوق 38,5 درجة مئوية، وظهور بقع بيضاء أو صفراء على جدران الحلق أو اللوزتين، والإحساس بتورم للغدد الليمفاوية في العنق.

وبالرغم من شكوى المصاب من الصداع أو الغثيان أو القيء أو آلام في الجسم، إلا أن من المهم ملاحظة أن هذا النوع من الالتهاب البكتيري لا تُصاحبه بالعادة أعراض الاحتقان المصاحبة لنزلات البرد، مثل العطس أو سيلان الأنف أو انسداد الأنف أو السعال. وبالرغم من أن هذا الالتهاب البكتيري قد يزول عن الجسم خلال بضعة أيام، إلا أن من المهم تشخيص الإصابة به، عبر مزرعة مسحة من الحلق.

والسبب أن البدء بالعلاج، أي بتناول المضاد الحيوي، يحمي من حصول مضاعفات «الحمى الروماتزمية
rheumatic fever لتلك البكتيريا على القلب أو الكلى أو المفاصل أو الدماغ، وكذلك مضاعفات «الحمى القرمزية» Scarlet fever.

والدفتيريا Diphtheria ، نوع آخر من البكتيريا المتسببة بحالات التهاب الحلق والألم فيه. وهي أحد الأمراض الشديدة الخطورة على الحلق، وعلى القلب ومناطق أخرى من الجسم.

والسبب أن حصول التهاب الحلق بها قد يُؤذي بدرجة شديدة عملية التنفس، كما أن السموم التي تُفرزها تلك البكتيريا قد تطال القلب وغيره من أعضاء الجسم المهمة. ولذا نجد أن اللقاح ضد الدفتيريا، أحد العناصر ضمن منظومة برامج لقاح الأطفال.

ومن المهم حصول تشخيص مبكر جداً للحالة، عبر رؤية الطبيب لشكل الالتهاب في الحلق، نظراً لأن تناول المضاد الحيوي مفيد جداً عند بدايات حصول الإصابة، بخلاف تناوله في وقت متأخر.

عوامل مُهيّجة
وهناك عدة عوامل قد تتسبب بحالة ألم الحلق، وتغيب عن أذهان الكثيرين، ولا علاقة لها بالفيروسات أو بالبكتيريا أو غيرهما من الميكروبات. والتعامل العلاجي مع أي من تلك العوامل المتسببة بتهييج الحلق، مختلف تماماً عن تلك النوعية من التعامل مع الالتهابات الميكروبية، للفيروسات أو البكتيريا أو غيرهما.

ويلعب الجفاف، خاصة داخل حجرات المنزل، وفي غرف النوم بالذات، دوراً شائعاً في معاناة الكثيرين من حالات ألم الحلق المتكرر، الذي قد يطول لأكثر من أسبوع، والذي أيضاً لا يتم البتة تشخيص وجود أي نوع من الميكروبات في التسبب به.

وفي أيام فصلي الشتاء والخريف، عادة ما يلجأ البعض إلى تدفئة غرف النوم وغيرها. ويتسبب النوم في تلك الغرف، إلى تنفس المرء طوال الليل هواءً جافاً. ما يجعله يستيقظ بحلق جاف مؤلم. وإذا ما أُضيف إلى هذا تأثير عامل آخر، وهو تنفس البعض خلال النوم الليلي عبر الفم، وليس الأنف، فإن مشكلة جفاف الحلق، وألمه، تتفاقم.

وعند انتقال البعض إلى أماكن مغلقة بالعادة، لا يتم تنقية هوائها الداخلي وتجديده عبر فتح النوافذ يومياً لمدة كافية، فإن العوامل المتسببة بالحساسية تتركز في هواء الحجرات المنزلية تلك.

وثمة الكثير من المواد المتسببة .
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة المضلوووم.
5 من 10
تناول شراب يتمثل في العسل+ الليمون فهذا يساعد على علاج الم الحلق
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 10
عسل و ليمون خلطيهم مع بعض و خدي ملعقه في الصبح على الريق و ملعقه قبل النوم

و ان شاء الله الالم يروح
تحياتي
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة سميرةdz.
7 من 10
يوجد فى الصيدليات مستحلب
هو رائع لالام الحلق
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة حسن الجناينى (الا ان سلعه الله غاليه).
8 من 10
علاج الام الحلق المنزلية

تزول أعراض غالبية حالات ألم الحلق، خلال بضعة أيام، خاصة في الالتهابات الفيروسية التي تتسبب في نزلات البرد أو الإنفلونزا. ولذا، ليس من الضروري مراجعة الطبيب، إلا إذا كانت هناك إحدى العلامات التالية:


- ألم مفاجئ في الحلق، إما غير مصحوب بالأعراض المعتادة لنزلة البرد، أو مصحوب بارتفاع في حرارة الجسم، أو صعوبة واضحة في التنفس أو بلع الماء والطعام.


- ألم شديد في الحلق يستمر أكثر من أسبوع، أو استمرار بحّة الصوت أو السعال فترة تتجاوز أسبوعين.


- تورم، مؤلم أو غير مؤلم، في الغدد الليمفاوية للعنق.


- وجود صديد أو بقع بيضاء أو صفراء في خلفية الحلق.


- طفح من البقع الحمراء على الجلد.


ولتخفيف ألم الحلق وصعوبة البلع، والأعراض المصاحبة له، يمكن تناول أحد أنواع الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنة للألم، مثل «بروفين» أو مشتقاته، أو «فولتارين» أو أي أنواع أخرى من مجموعة الأدوية هذه.


كما أن من المفيد، لهذه الغاية، تناول أدوية «تاينيلول» أو «بانادول» أو أي من مشتقاتهما. والطبيب هو من يقرر البدء في تناول المضاد الحيوي، وفقا لنتائج معاينته للمريض ونتائج التحاليل التي قام بها.


وهناك عدة وسائل منزليه لمعالجة الحالات هذه وتخفيف تأثيراتها على الجسم. ومنها:


- شرب الماء. هو أحد أهم خطوات معالجة حالات ألم التهاب الحلق، أو شرب أنواع متعددة من عصير الفواكه الطازجة. والغاية هي تعويض الجسم عن أي نقص في كمية الماء به.


والجفاف يمكن أن يحصل نتيجة لارتفاع الحرارة، أو زيادة خروج الماء مع هواء التنفس، أو زيادة إفراز المواد المخاطية في الجهاز التنفسي العلوي، أو تدني الرغبة في الأكل أو الشرب، أو لعدم شرب الماء نتيجة لصعوبة البلع.


- تقليل تناول المشروبات المحتوية على الكافيين. أي الشاي أو القهوة أو المشروبات الغازية. والسبب أن الكافيين مادة مدرّة للبول، وتفقد الجسم بالتالي كميات من السوائل.


- غرغرة الماء المملح. وذلك بمزج كمية من ملح الطعام، بحجم نصف ملعقة شاي، في كوب من الماء الدافئ. ثم غرغرة الحلق بهذا الماء المملح، ولفظه إلى الخارج بعد ذلك. وتتم هذه العملية عدة مرات في اليوم، كي يتم ترطيب الحلق وإزالة ما يعلق به من طبقات المواد المخاطية.


- تناول مزيج العسل والليمون والماء. والعسل مفيد لترطيب الحلق وتغطيته بطبقة خفيفة، إضافة إلى احتوائه على مواد مضادة للميكروبات، والليمون يقلل من إفراز المخاط. ومن المفيد ملاحظة أن تناول عصير الليمون المركز أو الليموناده، المحتويين على حمض السيتريك الطبيعي، في اليومين الأولين من بدء التهاب الحلق، يمكن أن يعمل على قتل الميكروبات.


- تناول الأطعمة الرطبة، ومن أفضلها «الجلي».


- تناول أنواع من الشوربة المحتوية على مرق الدجاج والخضار والملح والفلفل الأسود.


- أخذ قسط كاف من الراحة البدنية ومن النوم.


- ترطيب الهواء المنزلي. وهناك أجهزة لإنتاج بخار الماء في الحجرات. ويمكن استخدامها في زيادة رطوبة الهواء. وهي مفيدة في تخفيف جفاف بطانة الجهاز التنفسي
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة مولة فارس.
9 من 10
المقادير:عسل _ مياه دافئه _ ليمون وكوب

الطريقه: ثلاث ملاعق كبار من العسل و عصره من الليمون ونضع المياه الدافئه في الكوب ونخلط كل المقادير في الكوب / وبصحه وهنا
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 10
ينقسم علاج التهاب اللوزتين إلى ثلاثة أقسام :
أولاً : العلاج بالأدوية العشبية : أهم الأعشاب المستخدمة لهذا الغرض ما يلي :
1- خليط من الأعشاب يسمى Clear Lunge من إنتاج شركة Natural Alternative هذا المستحضر يعمل على تقوية جهاز المناعة ويسهل تجديد الأنسجة ويحد كثيراً من شدة الالتهاب.
2- حشيشة القنفذ الأرجوانية Echinacea :
حشيشة القنفذ مضادة للبكتريا والفيروسات وتقوي جهاز المناعة. يوجد مستحضر مقنن يباع في الصيدليات ومحلات الأغذية الصحية. يؤخذ كبسولة صباحاً وأخرى مساء للبالغين وبالنسبة لصغار السن فيجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعة.
3- عسل نحل نقي وعصير ليمون :
يستعمل مزيج من ملء ملعقة من العسل النقي يضاف إلى نصف كوب ماء مغلي ويعصر عليه ليمونة واحدة من نوع بن زهير. يمزج جيداً ثم يتغرغر به المصاب بالتهاب اللوز بمعدل ثلاث مرات في اليوم حيث يقضي على التهاب اللوزتين الشديد الوطأة بإذن الله خلال ثلاثة أيام.
4- البصل Onion :
تستخدم شرائح بصل مستديرة أو يفرم ويسخن تسخيناً جافاً بدون زيت دون أن يصفر لونه ويوضع على لبخة على مكان اللوز وحول الرقبة. وتغطى اللبخة وتثبت بقطعة قماش كتان وإذا أمكن يوضع فوقها قطعة صوف وهذه الوصفة صالحة فقط للبالغين من الأطفال حيث تحتاج إلى انضباط.
5- الحلبة Fenugreek :
لقد تحدثنا عن الحلبة كثيراً في أمراض عدة. يؤخذ مسحوق الحلبة بمقدار ملء ملعقة صغيرة على نصف لتر ماء ويغلى على نار هادئة لمدة 3دقائق ثم يتغرغر منه المصاب ويحتفظ بالغرغرة داخل الفم لمدة 5دقائق ثم تبصق. ويكرر ذلك عدة مرات في اليوم.
ثانياً: المكملات الغذائية : أهم المكملات الغذائية التي يحتاجها المصاب بالتهاب اللوز الآتي :
1- الكلوروفيل : مضاد حيوي جيد يشفي التهيجات في الفم والحلق. يستخدم كغرغرة.
2- زيت كبد الحوت : يقوم الجهاز المناعي ويعمل على التئام الأنسجة. يستعمل حسب تعليمات الطبيب المختص.
3- فيتامين ج : يعمل هذا الفيتامين لمقاومة العدوى ويقوي جهاز المناعة. يؤخذ بمعدل 5000- 0000 2 مجم يومياً مقسمة على ثلاث مرات.
4- الفضة الغروية : تقلل من الالتهاب وتساعد على الالتئام. تستخدم حسب التعليمات المدونة على عبوة المستحضر.
5- فيتامين ب المركب : يساعد على إبقاء الفم والحلق في حالة صحية جيدة. يؤخذ بمقدار 05مجم ثلاث مرات يومياً مع الوجبات أو حسب إرشادات الطبيب للأطفال.
ثالثاً: الجراحة :
في حالة أن اللوز تحولت إلى خراج فإنه في هذه الحالة لا بد من التدخل الجراحي. وإذا كان التهاب اللوز متكرراً ولم تعد تغني الأدوية شيئاً فمن الأفضل استئصالها. ويجب عدم استئصالها إلا إذا تطلب الأمر ذلك نظراً لحاجة الجهاز المناعي إليها.
تعليمات هامة يجب اتباعها :
1- استنشق الزيوت العطرية مثل زيت شجرة الشاي والبرغموت والخزامى وبخور الجاوي والزعتر حيث ان هذه الزيوت تقلل من التهاب اللوز.
2- احذر التدخين أو الجلوس مع المدخنين في مكان واحد نظراً لأن التدخين يهيج الحلق.
3- استخدم غرغرة دافئة من الماء الدافئ والملح حيث تذاب نصف ملعقة صغيرة من الملح في ملء كوب ماء دافئ ويتغرغر بها المريض بمعدل 3مرات في اليوم، حيث ان ذلك يساعد على تخفيف الألم والورم وإزالة المخاط.
4- خذ قسطاً من الراحة واشرب كثيراً من السوائل
12‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة الجزائر وطني (الاستاذ الحكيم).
قد يهمك أيضًا
هل يوجد علاج لألم العينين؟
ماهو افضل علاج لألتهاب الحلق ؟؟
علاج الالام الحلق ؟؟؟
ماهو افضل علاج للصداع المزمن
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة