الرئيسية > السؤال
السؤال
هل تعلم ما معنى التحيات لله والصلوات والطيبات؟؟؟


السلام عليكم اخواني واخواتي

هل تعلم مامعنى التحيات لله والصلوات والطيبات؟

ان التحيات هو أسم طائر في الجنه على شجرة أسمها الطيبات
بجانب نهر أسمه الصلوات فإذا قال العبد التحيات لله والصلوات والطيبات نزل الطائر عن تلك الشجرة فأنغمس في ذلك النهر
وينفض ريشه علي جانبي النهر فكل قطرة ماء وقعت
خلق الله منها ملك يستغفر له الى يوم القيامة .

والله اعلم


اللهم صلي على محمد
اليهودية | التفسير 23‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة BLU (Manar Ahmed).
الإجابات
1 من 9
ما مصدر معلوماتك؟
23‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة سميرأريفينو (تمازغا الكبرى تمازغا الكبرى).
2 من 9
الله اعلم
انا كنت بحسبها ان التحيات لله وكل الصلوات وكل الطييبات الى الله
23‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة ayman ayman (ايمن ايمن).
3 من 9
في الحقيقه لم اكن اعرف معناها قبل الدخول لهذه الصفحه

سوف اتاكد من المعنى

جزاك الله الف خير ورفع قدرك
23‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة L7oON.
4 من 9
التحيات = تعني التعظيم لله
الصلوات = الدعاء لله
والطيبات = والعمل الصالح
28‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة سعود الثاني عشر (سعود محمد).
5 من 9
السلام عليكم
معلومه جديده
سوف يتم التاكدمن احد شيوخ الدين

والله اعلم
29‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بو دعيج.
6 من 9
قال ابن عبد البر : ومعنى التحية الملك . وقيل : التحية : العَظَمة لله . والصلوات : هي الخمس ، والطيبات : الأعمال الزكية . وقال النووي : وأما التحيات ، فَجَمْع تحية ، وهي الملك . وقيل : البقاء . وقيل : العظمة . وقيل : الحياة ، وإنما قيل التحيات بالجمع لأن ملوك العرب كان كل واحد منهم تحييه أصحابه بتحية مخصوصة فقيل : جميع تحياتهم لله تعالى ، وهو المستحق لذلك حقيقة ، والمباركات والزاكيات في حديث عمر رضي الله عنه بمعنى واحد ، والبركة كثرة الخير. وقيل : النماء ، وكذا الزكاة أصلها النماء ، والصلوات هي الصلوات المعروفة . وقيل : الدَّعوات والتضرع . وقيل : الرحمة أي : الله المتفضل بها ، والطيبات ، أي : الكلمات الطيبات . وقال ابن رجب : والتحيات : جمع تحية ، وفسرت التحية بالملك ، وفسرت بالبقاء والدوام وفسرت بالسلامة والمعنى : أن السلامة من الآفات ثابت لله ، واجب له لذاته . وفسرت بالعظمة وقيل : إنها تجمع ذلك كله ، وما كان بمعناه ، وهو أحسن . قال ابن قتيبة : إنما قيل " التحيات " بالجمع لأنه كان لكل واحد من ملوكهم تحية يحيا بها فقيل لهم : " قولوا : التحيات لله " أي : أن ذلك يستحقه الله وحده . وقوله : " والصلوات " فُسِّرَت بالعبادات جميعها ، وقد روي عن طائفة من المتقدمين : أن جميع الطاعات صلاة وفسرت الصلوات هاهنا بالدعاء ، وفسرت بالرحمة ، وفسرت بالصلوات الشرعية ، فيكون ختام الصلاة بهده الكلمة كاستفتاحها بقول : (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) ، وقوله : " والطيبات " ، فُسِّرَت بالكلمات الطيبات ، كما في قوله تعالى : ( إِلَيْهِ يَصْعَدُ الكَلِمُ الطَّيِّبُ ) ، فالمعنى : إن ما كان من كلام فإنه لله ، يُثْنَى به عليه ويُمَجَّد به . وفُسِّرَت " الطيبات " بالأعمال الصالحة كلها فإنها توصف بالطيب ، فتكون كلها لله بمعنى : أنه يُعْبَد بها ، ويُتَقَرّب بها إليه . والله تعالى أعلم .
يا مسلمييييييييييييييييييييييييييييييين ارجو تحري الدقة ومن ذكر شئ فعليه ذكر المصدر .. جزاكم الله خير

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد
3‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة ردودي.
7 من 9
الرجاء اطلعني على المصدر لأني مهتم مثلا اذا وردت في صحيح البخاري أو مسلم فأطلعن ي على اسم الباب
14‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 9
تصحيح معنى التحيات لله والصلوات الطيبات ..انتبهوا !!!!

السلام عليكم


هذا هو المعنى الحقيقي لكلمات التشهد

وهي التحيات لله والصلوات الطيبات


سؤال ورد للشيخ:

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخي الفاضل أبو يعقوب جزاك الله الفردوس الأعلى
وصلتني هذه الرسالة على الهاتف وأردت التأكد منها

(هل تعلم أن التحيات اسم طائر في الجنة على شجرة يقال لها الطيبات بجانب نهر يقال له الصلوات فإذا قال العبد التحيات لله والصلوات والطيبات نزل الطائر عن تلك الشجرة فغطس في ذلك النهر ونفض ريشه على جانب نهر بكل قطرة سقطت منه خلق منه ملكا يستغفر لقائلها إلى يوم القيامة )
وجزيت خيرا



الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

تلوح عليه أمارات الوضع والكذب ، ولا صِحّة لِما ذُكِر .
وقد ذَكَر العلماء تفسير التحيات والطيبات والصلوات ، ولم يذكروا من ذلك شيئا .

قال ابن عبد البر : ومعنى التحية الملك . وقيل : التحية : العَظَمة لله . والصلوات : هي الخمس ، والطيبات : الأعمال الزكية .

وقال النووي : وأما التحيات ، فَجَمْع تحية ، وهي الملك . وقيل : البقاء . وقيل : العظمة . وقيل : الحياة ، وإنما قيل التحيات بالجمع لأن ملوك العرب كان كل واحد منهم تحييه أصحابه بتحية مخصوصة ، فقيل : جميع تحياتهم لله تعالى ، وهو المستحق لذلك حقيقة ، والمباركات والزاكيات في حديث عمر رضي الله عنه بمعنى واحد ، والبركة كثرة الخير ، وقيل : النماء ، وكذا الزكاة أصلها النماء ، والصلوات هي الصلوات المعروفة . وقيل : الدَّعوات والتضرع . وقيل : الرحمة أي : الله المتفضل بها ، والطيبات ، أي : الكلمات الطيبات .  



وقال ابن رجب : والتحيات : جمع تحية ، وفسرت التحية بالملك ، وفسرت بالبقاء والدوام وفسرت بالسلامة ؛ والمعنى : أن السلامة من الآفات ثابت لله ، واجب له لذاته .
وفسرت بالعظمة ، وقيل : إنها تجمع ذلك كله ، وما كان بمعناه ، وهو أحسن .
قال ابن قتيبة : إنما قيل " التحيات " بالجمع ؛ لأنه كان لكل واحد من ملوكهم تحية يُحَيَّا بها ، فقيل لهم : " قولوا : التحيات لله " أي : أن ذلك يستحقه الله وحده .
وقوله : " والصلوات " فُسِّرَت بالعبادات جميعها ، وقد روي عن طائفة من المتقدمين : أن جميع الطاعات صلاة ، وفسرت الصلوات هاهنا بالدعاء ، وفسرت بالرحمة ، وفسرت بالصلوات الشرعية ، فيكون ختام الصلاة بهده الكلمة كاستفتاحها بقول
(قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) ، وقوله : " والطيبات " ، فُسِّرَت بالكلمات الطيبات ، كما في قوله تعالى : ( إِلَيْهِ يَصْعَدُ الكَلِمُ الطَّيِّبُ ) ، فالمعنى : إن ما كان من كلام فإنه لله ، يُثْنَى به عليه ويُمَجَّد به .
وفُسِّرَت " الطيبات " بالأعمال الصالحة كلها ؛ فإنها توصف بالطيب ، فتكون كلها لله بمعنى : أنه يُعْبَد بها ، ويُتَقَرّب بها إليه .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد
27‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
الكلام غير صحيح

هذه اجابة الشيخ / محمد العثيمين رحمة الله
على السؤال
ما معنى قولنا في التشهد "التحيات لله والصلوات" ؟

التحيات يعني جميع التعظيمات مستحقة لله عز وجل وخالصة لله عز وجل لان التحيات بمعنى التعظيم والإكرام فجميع أنواع التعظيمات وجميع أنواع الإكرامات مستحقة لله عز وجل وخالصة لله عز وجل ، والصلوات يعني الصلوات المعروفة لله لا يصلى لأحد غير الله ،،
والطيبات يعني الطيب من أعمال بني ادم لله ،
فإن الله طيب لا يقبل إلا طيبا كذلك الطيبات من الأقوال والأفعال والأوصاف كلها لله ،
فقول الله كله طيب وفعل الله كله طيب وأوصاف الله كلها طيبه فكان لله الطيب من كل شي وهو بنفسه جل وعلى طيب ولا يقبل إلا طيب .

كانت هذه اجابة الشيخ كما سمعتها كتبتها ،،، هذا والله اعلم،،

وايضا  هذا اجابه اخرى
831- حدَّثنا أبو نُعَيمٍ قال: حدَّثَنا الأعمشُ عن شَقيقِ بنِ سَلمةَ قال: قال عبدُ اللهِ ( بن مسعود رضي الله عنه ) : «كّنا إذا صَلَّينا خلفَ النبيِّ صلى الله عليه وسلم قلنا: السلامُ على جِبريلَ وميكائيلَ، السلامُ على فلانٍ وفلان. فالتفتَ إلينا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقال: إن اللهَ هو السلامُ ( أي السالم من كل نقص وعيب ) ، فإذا صلَّى أحدُكم فلْيَقُلْ: التحيّات للّهِ ( أي جميع التعظيمات لله ) والصلواتُ ( أي جميع الصلوات لله ) والطيِّبات ( أي جميع الكلمات الطيبات لله ) : السلامُ عليكَ أَيُّها النبيُّ وَرحمةُ اللهِ وَبرَكاتهُ، السلامَ علينا وعلى عبادِ اللهِ الصالحين ـ فإنكم إذا قُلتموها ( أي السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ) أَصابتْ كلَّ عبدٍ للهِ صالحٍ في السماءِ والأرضِ ـ أَشهدُ أن لا إلٰهَ إلاّ اللهُ، وأشهَدُ أَنَّ محمداً عبدُهُ ورسولُه». ( هذا التشهد الأول )
31‏/3‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ماذا نقول عند التحية في الصلاة؟
ماهو التشهد الاخير
التحيات بتاعه الصلاه
ما هي تحية
معلومة جميلة هل تعرف مدى صحتها ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة