الرئيسية > السؤال
السؤال
أريد كلمة عن اللغة العربية لايتجاوز صفحة ؟
مكلف بكلمة تلقى أمام مشرفين ومعلمين عن اللغة العربية تكفون نبي كلمة تستحق الالقاء وشكرا لكم من الاعماق
القرآن الكريم 11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة سواليف.
الإجابات
1 من 7
اللغة العربية أكثر لغات المجموعة السامية المتحدثين، وإحدى أكثر اللغات انتشارا في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة،1 ويتوزع متحدثوها في المنطقة المعروفة باسم الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كالأهواز وتركيا وتشاد ومالي والسنغال وإرتيريا. الغة العربية ذات أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي لغة القرآن الكريم، ولا تتم الصلاة (وعبادات أخرى) في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلمات هذه اللغة. العربية هي أيضا لغة طقسية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى. وأثّر انتشار الإسلام، وتأسيسه دولا، أرتفعت مكانة اللغة العربية، وأصبحت لغة السياسة والعلم والأدب لقرون طويلة في الأراضي التي حكمها المسلمون، وأثرت العربية، تأثيرًا مباشرًا أو غير مباشر على كثير من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي، كالتركية والفارسية والأردية والالبانية واللغات الأفريقية الأخرى واللغات الأوروبية كالروسية والإنجليزية والفرنسية والأسبانية والايطالية والألمانية.كما أنها تدرس بشكل رسمي أو غير رسمي في الدول الإسلامية والدول الأفريقية المحادية للوطن العربي.
العربية لغة رسمية في كل دول العالم العربي إضافة إلى كونها لغة رسمية في دول تشاد، وإريتيريا وإسرائيل. وهي اللغة الرابعة من لغات منظمة الأمم المتحدة الرسمية الست.
تحتوي العربية على 28 حرفًا مكتوبًا. ويرى بعض اللغويين إضافة حرف الهمزة إلى حروف العربية ليصبح عدد الحروف 29. وتكتب العربية من اليمين إلى اليسار -مثل اللغة الفارسية والعبرية وعلى عكس الكثير من اللغات العالمية- ومن أعلى الصفحة إلى أسفلها.
"لغة الضاد" هو الاسم الذي يطلقه العرب لاعتقادهم بأنها الوحيدة بين لغات العالم التي تحتوي على حرف الضاد.


اللغة العربية أول لغة في العالم يستخدم فيها حرف الضاد، وحتى اللغة الألبانية التي تستخدم حرف الضاد فإن استخدامها له يرجع إلى وصول الإسلام واللغة العربية إلى ألبانيا على يد العثمانيين.
تحتوي اللغة العربية على 28 حرفا ثابتا يعبر كل منها عن لفظة مختلفة إضافة إلى الهمزة التي تتخذ 6 أشكال في الكتابة هي: ء أ إ ئ ؤ ئـ. لا يعد الكثير من اللغويين الألف مع الحروف لأنه لا يعبر عن لفظة معينة، إنما حركة طويلة (حرف علة). أما الواو والياء فيمكن أن يشكلا لفظة أو حركة طويلة.

خصائص اللغة العربية

من أقدم اللغات السامية.
نزل بها القرآن الكريم.
فيها ظاهرة الإعراب التي لا يوجد في أي لغة أخرى.
مناسبة حروف اللغة لمعانيها.
لكل حرف فيها مخرجه وصوته الخاص به.
قدرتها على الاشتقاق، وتوليد المعاني والألفاظ.
سعة مفرداتها وتراكيبها.
سعتها في التعبير.
قدرتها على التعريب، واحتواء الألفاظ من اللغات الأخرى بشروط دقيقة معينة.
فيها خاصية الترادف، والأضداد، والمشتركات اللفظية.
غزارة صيغها وكثرة أوزانها.
ظاهرة المجاز، والطباق، والجناس، والمقابلة والسجع، والتشبيه.
فنون اللفظ (البلاغة والفصاحة وما تحويه من محسنات).
وجود حرف الضاد للعَرَب خاصة ولا توجد في كلام العجم إِلا في القليل؛ ولذلك قيل في قول أَبي الطيب:
وبِهِمْ فَخرُ كلِّ مَنْ نَطَقَ الضَّا دَ، وعَوْذُ الجاني، وغَوْثُ الطَّريدِ ذهب به
إِلى أَنها للعرب خاصة.


تطورت اللغة العربية الحديثة عبر مئات السنين، وبعد مرور أكثر من ألفي سنة على ولادتها أصبحت - قبيل الإسلام - تسمى لغة مضر، وكانت تستخدم في شمال الجزيرة، وقد قضت على اللغة العربية الشمالية القديمة وحلت محلها، بينما كانت تسمى اللغة العربية الجنوبية القديمة لغة (حمير) نسبة إلى أعظم ممالك اليمن حينذاك، وما كاد النصف الأول للألفية الأولى للميلاد ينقضي حتى كانت هناك لغة لقريش، ولغة لهذيل ولغة لربيعة، ولغة لقضاعة، وهذه تسمى لغات وإن كانت ما تزال في ذلك الطور لهجات فحسب، إذ كان كل قوم منهم يفهمون غيرهم بسهولة، كما كانوا يفهمون لغة حمير أيضًا وإن بشكل أقل، وكان نزول القرآن في تلك الفترة هو الحدث العظيم الذي خلد إحدى لغات العرب حينذاك، وهي اللغة التي نزل بها - والتي كانت أرقى لغات العرب - وهي لغة قريش، فكل أشعار العرب في العهد الجاهلي كتبت بلغة قريش وسميت لغة قريش منذ ذلك اللغة العربية الفصحى بقول القرآن ((وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا)) وقوله "وهذا لسان عربي مبين". ولكن الصحيح ، وإن كانت قريش هي الأفصح ، ومعظم القرآن نزل بلسانها، إلا أن القرآن نزل بلغة العرب بأكثر من لهجة ، لأن الله يقول: بلسان عربي مبين ، ولم يقل: بلسان قرشي ، كما أن قريشا عند علماء اللغة ما كانت تهمز ، والهمز موجود في معظم القراءات القرآنية ، ومعظم الأشعار العربية كانت بتحقيق الهمز ، وكانت قريش تفتح الألف في آخر الكلام ، ويوجد في بعض القراءات إمالات ، حيث تمال الألف لتصبح قريبة من الياء في النطق ،وهي لهجات لأقوام من العرب.



http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D8%BA%D8%A9_%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9‏
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
2 من 7
عودوا إلى لغة الضاد
١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٣بقلم عادل سالم

اللغة العربية أو (لغة الضاد) كما يطلق عليها، هي من أجمل اللغات وأوسعها وإن كانت بحاجة الى جهود كبيرة من أجل تعريب الكثير من المفردات التي دخلت عليها بسبب التطور التكنولوجي والعلمي بسرعة مذهلة في القرن الماضي ، وتأخر استيعاب اللغة العربية لهذه التطورات الهائلة، ليس منبعه تقصير القائمين على تعريب هذه المفردات، ولكن مرده التأخر العلمي والتكنولوجي الذي يعيشه العرب، وعدم مساهمتهم في الاكتشافات الطبية والتكنولوجية والعلمية الحديثة، وهم بذلك لا يختلفون اليوم عن بقية الشعوب المتخلفة إلا فيما ندر.


ورغم كل ذلك ، فاللغة العربية لغة حية ومتطورة، وتعتبر إحدى اللغات الرسمية الست في أروقة الأمم المتحدة، وهي لغة القرآن الكريم، ولغة أبرز حضارة في المشرق في القرون الغابرة، وأهم من كل ذلك ، كونها لغة القرآن الكريم، وبالتالي هي لغتنا التي يجب علينا المحافظة عليها، وتطويرها وعدم قبول أي لغة بديلة عنها، لغتنا العربية يجب أن تكون لغة مدارسنا ، لغة أغانينا، واشعارنا، وأدبنا، وتجارتنا ولغة أجيالنا اللاحقة التي تقع علينا مهمة تعليمها لهم وتمسكهم بها.

وقد يلاحظ القارئ العزيز مدى تمسك الدول بلغاتهم، فمثلاً، في فرنسا يتعلم الطلاب الفرنسية، وفي بريطانيا الإنجليزية، وفي ألمانيا الألمانية .. الخ.. كما لاحظنا ولاحظ كل مشاهد هنا خلال المسابقات الدولية، تمسك هذه الدول بلغتها، فمثلاً، خلال مسابقة ملكة جمال كالعالم، كانت كل متسابقة ترتدي وشاحاً مكتوباً بلغة بلدها كالإنجليزية أو الفرنسية أو غيرها من اللغات.

والغريب في الأمر انك تلاحظ ان كل دولة في العالم تحاول التمسك بلغتها وثقافتها تجاه اللغات الأخرى ما عدا الدول العربية التي تبيع ثقافتها ولغتها متوهمة انها بذلك إنما تنتقل من حضارة متخلفة الى حضارة صاعدة، رغم ان القائمين على الثقافة في العالم العربي يفهمون ان التحدث بلغة غير العربية لا يعني أبدا التطور الحضاري أو العلمي ، فها هي دول عديدة في قلب أفريقيا تتحدث الإنجليزية أو الفرنسية ، ولكنها تعتبر من أكثر الدول تخلفاً في العالم. في حين استطاعت ألمانيا واليابان- رغم هزيمتهما في الحرب العالمية الثانية – النهوض من أعباء الحرب، والتقدم الى الأمام بحيث يمكن القول انهما من الدول الثمانية التي تتحكم باقتصاد العالم .. فهل كانت اللغة اليابانية أو الألمانية أكثر تطوراً من لغتنا العربية ، أم أن عقولهم هي الأكثر تطوراً من العقل العربي المتخلف؟

ما الذي جرى حتى أصبحنا نلهث وراء الغرب في قشوره؟.. لقد أصبحنا أضحوكة لهم ومثار سخرية، فهل نخجل مما نحن فيه حقاً أم نظل كما نحن، كالعاهرة التي استمرأت خيانة زوجها والنوم مع عشيقها؟‍
http://www.diwanalarab.com/spip.php?article545‏
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
3 من 7
لان اللغة العربية فيها ظاهرة تسمى(                )؟
30‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الفولاذ.
4 من 7
هل تعلم ان الحوت الازرق اكبر حيوان في المحيطات
30‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الفولاذ.
5 من 7
يابنات واولد ابغ شويه عن اللغه العربيه موصفحه
28‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 7
اريد كلمه عن اللغه العربيه لا يتجاوز صفحه؟
26‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 7
للغة العربية هي أكثر اللغات تحدثا ضمن مجموعة اللغات السامية، وإحدى أكثر اللغات انتشارًا في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة،[2]1 ويتوزع متحدثوها في الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كالأحواز وتركيا وتشاد ومالي والسنغال وإرتيريا. اللغة العربية ذات أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي لغة مقدسة (لغة القرآن)، ولا تتم الصلاة (وعبادات أخرى) في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلماتها.[4][5] العربية هي أيضا لغة شعائرية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى. وأثّر انتشار الإسلام، وتأسيسه دولاً، في ارتفاع مكانة اللغة العربية، وأصبحت لغة السياسة والعلم والأدب لقرون طويلة في الأراضي التي حكمها المسلمون، وأثرت العربية، تأثيرًا مباشرًا أو غير مباشر على كثير من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي، كالتركية والفارسية والأمازيغية والكردية والأردوية والماليزية والإندونيسية والألبانية وبعض اللغات الإفريقية الأخرى مثل الهاوسا والسواحيلية، وبعض اللغات الأوروبية وخاصةً المتوسطية منها كالإسبانية والبرتغالية والمالطية والصقلية. كما أنها تُدرَّس بشكل رسمي أو غير رسمي في الدول الإسلامية والدول الإفريقية المحاذية للوطن العربي.

العربية لغة رسمية في كل دول الوطن العربي إضافة إلى كونها لغة رسمية في تشاد وإريتريا وإسرائيل. وهي إحدى اللغات الرسمية الست في منظمة الأمم المتحدة، ويُحتفل باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر كذكرى اعتماد العربية بين لغات العمل في الأمم المتحدة.[6]

واللغة العربية من أغزر اللغات من حيث المادة اللغوية، فعلى سبيل المثال، يحوي معجم لسان العرب لابن منظور من القرن الثالث عشر أكثر من 80 ألف مادة، بينما في اللغة الإنجليزية فإن قاموس صموئيل جونسون، وهو من أوائل من وضع قاموسًا إنجليزيًا، من القرن الثامن عشر،[7] يحتوي على 42 ألف كلمة.[8]

تحتوي العربية على 28 حرفًا مكتوبًا. ويرى بعض اللغويين أنه يجب إضافة حرف الهمزة إلى حروف العربية، ليصبح عدد الحروف 29. تكتب العربية من اليمين إلى اليسار - مثلها اللغة الفارسية والعبرية وعلى عكس الكثير من اللغات العالمية - ومن أعلى الصفحة إلى أسفلها.

هذه المقالة من ويكيبيديا
10‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة روزة 350 (lina rosa).
قد يهمك أيضًا
هل في اللغة العربية كلمة بمعنى الأخرى
معنى كلمة معربة في اللغة العربية ؟
كيف احول اللغة في صفحة النت الرئيسية ؟؟
انواع الطلاسم واستخداماتها وكيفية كتابتها
أجب بـ ( نعم ) أو بـ ( لا ) ::.. هل تُؤيد إلغاء كلمة ( المرأة ) من قاموس اللغة العربية ؟! O_o بسراحة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة