الرئيسية > السؤال
السؤال
الصين استطاعت توفير الغذاء لمليار وربع من السكان و بعض الدول العربية تعجز عن تغذية مليون نسمة ..لماذا؟
العرب | الغذاء | الصين 29‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة المحاور1.
الإجابات
1 من 7
لصوص سيدى
29‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة قلب وحيد.
2 من 7
الصين جعلت من الزياده السكانيه لديها ثروه كبيره اصبح الشعب الصينى بعد ان كان اكبر عقبه فى  طريق النهضه الصينيه اصبح اكبر عامل بل هو العامل الرئيسى اقتصاديا وعسكريا بعد ان تم تحويل المواطن الصينى من مستهلك الى منتج والعرب مازلوا فى مرحلة النظر الى الزياده السكانيه كعقبه
29‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة كرامر.
3 من 7
نعم هم هناك يأكلون كل ما هو يمشى ما عدا الاتوبيس
29‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة السيدموسولينى (السيد النادى).
4 من 7
اوك واين المشكله حدد حاول ان تخفض من نسب المواليد لكن انا الان اتحدث عن مواجهه امر واقع التفجر السكانى حدث اذن كيف الوسيله لمواجهته هل نكتفى بالندب ولعن الحظ العاثر ام نتكيف على الوضع ونغير من الواقع
29‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة كرامر.
5 من 7
طب مارايك بالاقتصاد الاسلامى
29‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة كرامر.
6 من 7
حسناً المقارنة غير عادلة لان الكلام عن ما يدعى "دول عربية" هو كلام عن قطاعات جيوسياسية مستتبعة منذ نشأتها وليس كلاماً عن بلدان حرة مستقلة تملك زمام أمرها، فمنذ سايكس-بيكو على الاقل ونحن في وضع تضييع الهوية والبحث عن الذات أكثر مما نحن في حالة حل مشاكل التنمية فالهموم التي تستغرق الانسان العربي المسلم غير ظاهرة كتحديات بل هي مؤامرات على نهضته وتقدمه بالتعاون ما بين قياداته واعدائه، والوضع الذي نجد انفسنا فيه لا يقارن بالصينيين ولا حتى بجمهوريات الموز،  فالمركز العالمي يريد منا اكثر منا من النفط والمعادن الدفينة والكمبرادور الذي يحكمنا بدعم سادته في المركز العالمي يعمل على تضليلنا بشعارات واوهام اكثر مما يعمل على النهضة والمطلع على بواطن الامور يستطيع اعراب هذا الكلام وشرحه وازالة اي دهشة قد تعلو وجه المتفاجئ...
ايها المحاور
29‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة فرانق.
7 من 7
من بين اسباب اختلال الامن الغذائي للامة العربية هو تخصيص ميزانيات ضخمة للشؤون العسكرية فهنالك عدة قوى تهدد الوجود العربي مثل ايران وتركيا واسرائيل وكلها طامعة بأراضينا . ثانيا انتاجية العامل العربي متدنية نسبيا مع انتاجية العامل الصيني . ثالثا : ضعف التعاون بين الدول العربية فمثلا ايام الرئيس الشهيد صدام حسين المجيد يرحمه الله تعالى كان هنالك مليون مصري يعملون لاعمار العراق ، وعندما اغتصبت امريكا المجرمة العراق شعر هؤلاء العمال بأنه غير مرغوب بهم وايضا هربوا من القتل والذبح في العراق . كما ان وجود العمال في الاقطار التي بحاجة اليهم يحكمه مزاج هذا الحاكم العربي او ذاك. فالعلاقات الاردنية - السورية مثلا كانت متفاوتة خلال العشرين او ثلاثين سنة الماضية فهي تتحسن طورا وتتدهور طورا آخر . هذا مجرد مثال وكذلك الامر بين مصر وليبيا . ثم هنالك الدول الكبرى التي لا تريد لنا ان نكون مكتفين ذاتيا من حيث الغذاء فتهددنا بمنع تصدير القمح مثل ما هددناهم سابقا بمنع تصدير البترول . اما قول السائل باننا بحاجة الى تجربة شيوعية والعياذ بالله فهذا خطأ جسيم والسبب هو انه اثناء فترة الحكم الشيوعي في الاتحاد السوفييتي حصل عجز خطير في انتاج المواد الغذائية وخاصة القمح لانه لا توجد حوافز للعامل الزراعي فأجره اليومي مضمون من الدولة ولذلك فهو لم يكن يبذل الجهد في عمله وبذلك نقص الانتاج رغم ان اراضيهم الزراعية شاسعة .
29‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة علي 77.
قد يهمك أيضًا
كم سعر كيلوا البطاطا عندكم ببلدكم
هل النَوَمَ 3 سآعآت تكفي ؟
توجد شركة تغذية لتنفيذ برامج لمرضى السكر؟
نهاية اظافري بيضاء
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة