الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي الأطعمة والمشروبات التي ينصح بها مرضى فقر الدم وماذا يتجنبون
الأمراض 22‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة أبو ولعه.
الإجابات
1 من 4
تناول الأغذية الصحية والتي تحتوي على جميع العناصر الضرورية والغنية بالسعرات الحرارية والبروتين والحديد وحامض الفوليك مثل اللحم والبيض والكبد والخضراوات الورقية والدجاج والحبوب والبقوليات والتمر.

التوعية الصحية للأم الحامل وتوفير الغذاء المناسب الذي يلبي جميع احتياجاتها ، أثناء الحمل وبعد الولادة .

الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ( سي ) والذي يوجد في الخضراوات الطازجة والحمضيات كالليمون والبرتقال والبطاطس لأنها تساعد على امتصاص الحديد من الغذاء وتقوي المناعة لذا يفضل تناول كوب من عصير الليمون بعد الغداء مباشرة وآخر بعد العشاء .

الإكثار من تناول الفراولة لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن وهي تستخدم لتنقية الدم والجسم من السموم وذلك بتناول الثمار الطازجة غير المجمدة بمعدل ربع كيلو يوميا .

الإكثار من تناول التفاح طازجا بقشره أو شرب عصيره الطازج مرة في الصباح وأخرى في المساء .

تناول الحلبة فهي علاوة على أنها مشهية ومخفضة للسكر في الدم وجيدة لمشاكل القولون إلا أن فوائدها عظيمة في علاج فقر الدم ، والطريقة أن تؤخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الحلبة الناعم ويخلط مع العسل النقي مرة قبل الغداء بربع ساعة وأخرى قبل العشاء بربع ساعة .

الجرجير من الخضار المفيدة لعلاج فقر الدم وتنقيته حيث تؤخذ ملعقة كبيرة من عصير الجرجير الطازج 2-3 مرات يوميا مع الماء أو الحليب الطازج كما يمكن تناول أوراقه الطازجة وبالأخص في الشتاء لأنه فصل الجرجير .
22‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة مستخدم عظيم.
2 من 4
حالة مرضية تتميز بنقص في عدد كريات الدم الحمراء أو نقص كمية الخضاب (الهيموقلبين) تحت الحد الطبيعي.


ولكن ما هو الخضاب (الهيموقلبين)...

هو البروتين الحامل للأكسجين من الرئة إلى أنسجة الجسم المختلفة عبر بوابة القلب. وفقر الدم يؤدي إلى نقص الكريات الحمراء أو نقص كمية الخضاب فيؤدي ذلك إلى نقص كمية الأكسجين الواصلة إلى أعضاء الجسم مما يؤدي إلى الأعراض التالية:-

الإرهاق، الضعف، عدم القدرة على أداء المجهود البسيط، مع صداع خفيف. ولكن إذا كان فقر الدم كبيراً فقد يؤدي إلى أعراض خطيرة مثل الذبحة الصدرية أو الجلطة الدماغية.

ويمكن اكتشاف فقر الدم عن طريق فحص مخبري بسيط للدم يتوفر في كافة المستشفيات والمستوصفات ومراكز الرعاية الأولية لكونه أبسط تحاليل الدم ويسمى CBC أو FBC.
أسباب فقر الدم

هناك ثلاثة أسباب رئيسية:

1- النزيف.

2- انخفاض إنتاج الكريات الحمراء.

3- زيادة هلاك الكريات الحمراء.


النزيف...

أكثر الأسباب شيوعاً لفقر الدم وأسبابه أكثر من أن تحصى كالحوادث والجراحة والولادة والدورة الشهرية والنزيف من الأنف أو البواسير أو القرحة أو أورام الجهاز الهضمي أو الجهاز البولي.

وعند حدوث النزيف يستثار نخاع العظم لتعويض النقص ولكن عندما يكون النزيف كبيرا فإنه يصعب تعويضه بدون نقل الدم. ويصاحب النزيف الشديد انخفاض في ضغط الدم ونقص في إمدادات الأكسجين.

ويتم علاج ذلك حسب سرعة النزيف وشدته. فإن كان النزيف غزيراً فلا بد نقل الدم لتعويض الكمية ولابد من علاج مسبب النزيف وينصح بإعطاء حبوب الحديد لتعويض النقص.


انخفاض إنتاج الكريات الحمراء...

يحتاج الجسم إلى عدد كبير من العناصر والفيتامينات اللازمة لإنتاج الكريات الحمراء ومن أهما عنصر الحديد وفيتامين ب 12 وحمض الفوليك وكميات قليلة جداً من فيتامين ج والنحاس ومستوى محدد من الهرمون المنشط لإنتاج خضاب الدم وبدون كمية كافية من العناصر السابقة يكون إنتاج كريات الدم الحمراء والهيموقلبين بطيئاً وغير كاف وقد تكون الكريات غير فعالة. كما يكثر هذا الداء عند وجود الأمراض المزمنة كالفشل الكلوي والسرطان والالتهابات المزمنة والروماتيزم.






ويتم تشخيص هذا النوع من فقر الدم عن طريق عينة من الدم لقياس مستوى الهيموقلبين ومستويات الحديد وناقل الحديد أو شكل كريات الدم التي تدل على مسبب فقر الدم ويكون العلاج بتعويض العنصر الناقص.



زيادة هلاك كريات الدم الحمراء...

الجسم بالتخلص منها عن طريق نخاع العظم والكبد والطحال وفي بعض الأحوال المرضية يقوم الجسم بالتخلص من كريات الدم الحمراء قبل أن تصل السن المعتاد ( 120 يوماً ) مما يؤدي إلى نقص في إعداد الكريات الحمراء في الجسم وزيادة في نشاط نخاع العظم لتعويض النقص في الإعداد المطلوبة.






وهناك أسباب عديدة لمثل هذه الحالة غير الشائعة ومن أهم الأسباب تضخم الطحال أو وجود أجسام مضادة في الجسم لكريات الدم الحمراء أو لخلل داخلي في الكريات الحمراء ذاتها في الشكل أو المحتوى مما يؤدي بالجسم للتخلص منها أو نتيجة لبعض الأمراض الروماتيزمية أو سرطان الجهاز الليمفاوي أو لاستخدام بعض الأدوية.


وهذا الشكل من أشكال فقر الدم غير شائع ولكن قد يكون خطيراً وله أعراض معينة بحسب المسبب مثل تضخم الطحال أو اليرقان أو تغير لون البول وغير ذلك وأمراض الدم الوراثية تتبع لهذا القسم من أقسام فقر الدم مثل فقر الدم المنجلي و الثلاسيميا واعتلالات الهيموقلبين و يتم تشخيص مثل هذه الحالات عن طريق فحص عينة الدم وفحص عينة من نخاع العظم وإجراء عدد من التحاليل والدراسات عليها ومن ثم يكون العلاج وفي العادة تكون هذه الأمراض أمراضاً مزمنة يصعب أو يستحيل الشفاء منها. لذا فإن الوقاية منها هي الحل الأمثل وذلك بالفحوصات قبل الزواج في المناطق المنتشر فيها هذه الأمراض الوراثية.

عنصر الحديد وفقر الدم...



جعل الله سبحانه وتعالى للجسم القدرة على إعادة تدوير عنصر الحديد الهام والأساسي لتكوين الهيوموقلبين وهو البروتين الأساسي الحامل للأوكسجين في الدم فعندما تبلغ كريات الدم الحمراء نهاية عمرها في دورة حياتها البالغة 120 يوماً تستبدل الكريات الهرمة بكريات مولودة ولكن يتم استعادة الحديد من الكريات الهرمة للاستفادة منه في تكوين الكريات الشابه الجديدة. ومع ذلك فإن إعادة تدوير الحديد لا تكون كافية لوحدها لتوفير هذا العنصر الحيوي ويعتبر نقص عنصر الحديد أحد أكثر الأسباب شيوعاً لمرض فقر الدم في الكبار والصغار. وخصوصاً للصغار الذين يتعرضون لفقر الدم عندما لا يحتوي غذاؤهم على كمية كافية من عنصر الحديد وذلك لحاجة أجسامهم النامية لعنصر بنّاء كالحديد. أما الكبار فإنهم يفقدون عنصر الحديد عند تعرضهم لنزيف مزمن من أحد الأجهزة كالجهاز الهضمي أو البولي أو من الجهاز التناسلي أو أثناء الحمل. ولا يكفي الغذاء لوحده لتعويض الجسم عند فقدان كمية من الحديد إذ لابد من تناول أدوية الحديد لتعويض النقص وخصوصاً لدى الحوامل اللاتي يحتاج أجنتهن إلى هذا العنصر.


ويبلغ معدل الحديد في الغذاء 6 ملي غرام في كل 1000 سعرة حرارية من الغذاء ويستهلك الجسم حوالي 12 ملي غرام من الحديد يومياً. وأفضل مصدر للحديد هو اللحم ويمكن للجسم امتصاص قرابة 2 ملي غرام من الحديد عن طريق الجهاز الهضمي وفقد مثل ذلك يومياً.

ولكن هناك العديد من العوامل التي تقلل من امتصاص الحديد من الجهاز الهضمي من ضمنها مضادات الحموضة والفوسفات والألياف.



أعراض نقص الحديد...


يحس المريض بأعراض فقر الدم كالإرهاق وسرعة التعب وضيق التنفس وهناك أعراض غريبة أحياناً كالتوحم والرغبة في أكل أشياء غريبة كالثلج والنشا أو الرمل وقد يحدث تشقق في اللسان أو في الشفة وتغير في أظافر اليدين.

التشخيص:

إن فحص الدم المخبري كفيل بتشخيص هذه الحالة ويمكن قياس مستوى الحديد في الدم أو مستوى البروتين الناقل له أو البروتين المخزن له وفي بعض الأحيان النادرة يحتاج لفحص نخاع العظم لمعرفة كمية الحديد المتوفرة فيه.



العــــــــلاج:


لا بد من معرفة السبب قبل بدء العلاج. فإذا كان نقص الحديد بسبب نزيف مزمن فلابد من معالجة النزيف أولاً ثم التزود بحبوب الحديد لتعويض النقص وإذا كان النقص لقلة تناول الحديد مع الغذاء أو ضعف امتصاصه فلابد من أخذ دواء لتعويض الحديد. ويحتاج المريض إلى شهر أو شهر و نصف لتبدأ فعالية الحبوب التعويضية. وقد يحتاج في الحالات المرضية الشديدة إلى إعطاء حقن تعويضية أو إعطاء هرمون لتنشيط عملية تصنيع الحديد.


فقر الدم بسبب نقص الحديد

Iron-deficiency Anemia



إن مرض فقر الدم (أنيميا Anemia) كثير المصادفة وله أسباب كثيرة، والمعالجة الناجحة تعتمد على كشف السبب الذي قد يكون واضحا في بعض الأحيان، ويكون خفيا صعبا في أحيان كثيرة وبالتالي يحتاج إلى كثير من التحريات الدقيقة. ومن أحد أنواع فقر الدم الكثيرة نقص الحديد، وهو مرض كثير الانتشار في العالم وهو يحدث في كل الأجناس والأعمار، وخاصة عند النساء والأطفال.

ما هو فقر الدم بسبب نقص الحديد؟
من الممكن تعريف هذا النوع من فقر الدم بعجز نقي العظام عن توليد عدد كاف من الكريات الحمر بسبب نقص الحديد الذي يعتبر ضروريا في تركيب الهيموجلوبين (الخضاب).

أما نسبة الإصابة بهذا المرض فهي مختلفة من بلد لأخر، ونسبة الإصابة هذه تعتمد على المستوى الصحي في ذاك البلد، فهي قليلة في البلاد المتقدمة ذات المستوى الصحي العالي، وحيث تكون نوعية الغذاء والشراب على مستوى عالي، وعلى العكس تكون الإصابة مرتفعة في البلاد المتأخرة حيث المستوى الصحي المنخفض، هذا ناهيك عن كثرة انتشار الطفيليات والديدان فيها. والنسبة تختلف أيضا في البلد الواحد بين الرجال والنساء وهي أعلى في النساء بسبب متطلبات الطمث (العادة الشهرية) والحمل والإرضاع.

ما هي أسباب فقر الدم بسبب نقص الحديد؟
نادرا ما يكون نقص الحديد وحده هو السبب فقر الدم ذلك باستثناء حالات الطفولة، وبعض الحالات التي تتطلب كميات إضافية من الحديد مثل الحمل، وسن النمو عند الأطفال، وبعض الحالات التي يضطرب فيها امتصاص الحديد في الجسم مثل الإسهال الشحمي والسبرو sprue (التهاب مزمن في الغشاء المخاطي للقناة الهضمية)؛ وإسهال المناطق الحارة.

أما باقي الحالات والتي تشكل معظم حالات فقر الدم بنقص الحديد فهي ذات أسباب أخرى تختفي وراء فقر الدم هذا، والذي يكون نتيجة للمرض الأصلي المسبب، وهنا تكون الأعراض التي يشكو منها المريض والتي يراجع من اجلها الطبيب هي أعراض فقر الدم، وليست أعراض المرض الأصلي المسبب لفقر الدم، فإذا ما شك الطبيب بوجود بؤرة نازفة ولم يستطع كشفها بالفحص السريري،فغالبا ما تكون في الجهاز الهضمي، وان فحص الدم الخفي في البراز والدال على النزف غالبا ما يكون إيجابيا، وتكرار هذا الفحص ضروري حيث لا تكون النتائج إيجابية دوما، لان النزف الهضمي قد يكون متقطعا وغير مستمر. ومن أهم البؤر النازفة في الجهاز الهضمي والمسببة لفقر الدم بنقص الحديد:
1- البواسير.

2- قرحة المعدة والاثنى عشر.

3- المعالجة الطويلة بالأسبرين.

4- دوالي المريء.

5- سرطان القولون والمعدة.

6- الديدان.



ما هي أعراض وعلامات فقر الدم بنقص الحديد؟
بصورة عامة هناك نوعان من الأعراض:
- أعراض المرض الأصلي المسبب.

- الأعراض الأخرى التي يشكو منها المصاب وهذه تقسم إلى قسمين:

- أعراض وعلامات عامة تشاهد في كل أنواع فقر الدم:
وهي: الشحوب، سرعة التعب، ضعف عام بالعضلات، صداع، دوار مع الشعور بعدم الثبات، طنين الأذنين، نفخات انقباضية وظيفية، وغيرها....
وطبعا ليس من الضروري أن يشكو المريض من كل هذه الأعراض السابقة، وإنما في حالات كثيرة تنحصر الشكوى بعرض واحد أو اكثر وذلك حسب شدة فقر الدم لديه.

- الأعراض والعلامات الخاصة بفقر الدم بنقص الحديد:
إذا استمر فقر الدم مدة طويلة تظهر تغيرات في الفم واللسان والأظافر، فالغشاء المخاطي للسان يصبح في نسبة لا بأس بها من المرضى شاحبا ناعما وبراقا، وتضمر الحليمات اللسانية (خاصة على الجانبين)، ويكون اللسان غير مؤلم إلا إذا أصيبت بقع منه بالالتهاب. أما الغشاء المخاطي للفم والوجنتين فقد يبدو بلون احمر، وقد تظهر تشققات على جانبي الفم يقال لها الصوار cheilosis. أما الأظافر فتبدو مسطحة أو مقعرة كالملعقة وتعرف باسم تقعر الأظافر، وتتصف الأظافر بتشققها وسرعة انكسارها. أما الطحال فقد يتضخم في بعض الحالات القليلة.

الفحوص المخبرية
إن استمرار فقر الدم بنقص الحديد لسبب من الأسباب، كأن لم ينقطع النزف عن المريض أو لم تعالج المرأة المصابة بغزارة الطمث أو امتداده، فان مخزون الحديد في الجسم يقل تدريجيا حتى ينضب، وهنا يهبط الهيموجلوبين (الخضاب) والهيماتوكريت وعدد الكريات الحمراء. ويكون هبوط مقدار الخضاب شديدا وقد يصل إلى حوالي 4 غم/100مل في حين أن المعدل الطبيعي الوسطي له هو حوالي 14 غم/100مل، أما عدد الكريات الحمراء فلا ينخفض كثيرا.




اللطاخة الدموية Blood film
تبدو فيها الكريات الحمراء صغيرة الحجم ناقصة الصباغ ويتخذ كثير منها أشكالا مختلفة، ويتخذ البعض الأخر أحجاما مختلفة، فبعضها تكون صغيرة الحجم والبعض الآخر كبيرة. وقد يظهر عدد قليل من الكريات الحمراء الفتية في اللطاخة. أما عدد الكريات البيض والصفيحات والشبكات فعادة تكون ضمن الحدود الطبيعية على الغالب، ولكن تحدث فيها تغيرات في حالة النزف.



فقر الدم أثناء الحمل



ماهو مرض فقر الدم ؟

فقر الدم هو عبارة عن نقص في كريات الدم الحمراء التي تحتوي على مادة الهيموجلوبين الذي يعتبر الناقل المهم للأ كسجين إ لى كافة أنحاء الجسم وهذا النقص يؤدي إلى الشعور بالخمول والتعب . النقص في كريات الدم الحمراء يحدث إ ما بسبب النقص في تكوينها أو الزيادة في تكسرها . هذه الخلا يا يتم تصنيعها في نخاع العظم الشوكي وتعيش لمدة أربعة أشهر .


لإ نتاج خلايا الدم الحمراء يحتاج الجسم إ لى الحديد و فيتامين ب 12 و حمض الفوليك. إ ذا حدث نقص في أ حد هذه المواد أو كلها فإ ن المريض يصبح مريضا بفقر الدم .

ماهي كريات الدم الحمراء ؟

كريات الدم الحمراء هي الخلا يا التي تمر في بلازما الدم ( السائل ) وتعطي الدم لونه الأحمر . يقوم القلب بضخ الدم إ لى جميع أ نحاء الجسم خلال الشرايين . خلايا الدم الحمراء تستخلص الأكسجين من الرئتين وتحمله إ لى جميع خلايا الجسم .

الخلايا تستخدم الأكسجين في التفاعلات الكيميائية وتستخدم الجلوكوز والدهون لكي تمد الجسم بالطاقة . خلال هذه العملية والتي تسمى بالأكسده ينتج منها ثاني أكسيد الكربون الذي بدوره يرتبط بكريات الدم الحمراء وينتقل إلى الرئتين عبر أوردة الدم ويتم التخلص منه عن طريق الزفير .

أسباب فقر الدم أثناء الحمل :

كثير من الأمهات الحوامل يعانين من فقر الدم بسبب زيادة الطلب على عنصر الحديد والفيتامينات الأخرى خلال الحمل . نظرا لحاجة الجنين للعناصر الغذائية الهامة والتي منها الحديد والفيتامينات فإن إنتاج الكريات الحمراء أثناء الحمل يزيد لتوفير العناصر الغذائية اللازمة للجنين . إن حجم الدم في الأم الحامل يزيد بنسبة 50 % عن الأمهات الغير حوامل وهذا لزيادة إحتياج الجنين والمشيمة والتغييرات التي تحدث أثناء الحمل . هذه الزيادة تسبب بدورها إلى تخفيف الدم ويصبح تركيز الهيموغلوبين في الدم قليل خاصة بين الأسبوع الخامس والعشرين والثلاثين من الحمل . وبسبب هذه التغيرات فإن الأم الحامل تحتاج إلى التزود بالحديد والفيتامينات أثناء الحمل لمنع حدوث مرض فقر الدم .


هناك أسباب أخرى لفقر الدم أثناء الحمل منها مايلي :

الأكل الذي يحتوي على نسبة قليلة من الحديد خاصة الناس الذين يعتمدون على الخضار فقط في وجباتهم .

عدم توفر حمض الفوليك في الأكل أو فيتامين بي 12 وهذا الأخير نادر الحدوث .

النزيف سواءاً من معاناة المريض بالبواسير أو تقرحات المعدة .

كما لاتنسى الأم الحامل أن فقر الدم يكون كثير الحدوث في الأمهات اللواتي يحملن بدون راحة كافية بين الحمل والآخر كما يكثر حدوثه في الحوامل اللواتي يحملن بتؤام أو ثلاثة .

ماهي أعراض فقر الدم أثناء الحمل ؟

إذا كانت الأم الحامل بصحة جيدة فقليل أن تعاني من أعراض لفقر الدم إلا إذا كان تركيز الهيموقلوبين في الدم أقل من 8 جرام لكل ديسيليتر .

أول أعراض فقر الدم الشعور بالتعب والإرهاق وشحوب الجسم . ومن الأعراض الأخرى زيادة خفقان القلب والصعوبة في التنفس والشعور بالدوخة . إذا كان مرض فقر الدم شديداً - أقل من 6 جرام لكل ديسيليتر - فإن المريض قد يعاني من آلام بالصدر وصداع شديد .

ما الذي يمكن عمله لكي نتفادى حدوث فقر الدم أثناء الحمل ؟

تناولي الغذاء المنوع والمفيد .

إذا كنت تخططين أن تحملي فأستشيري طبيبك عن نوعية الغذاء الضرورية التي يجب تناولها أثناء الحمل .

من أهم مصادر الحديد في الغذاء الكبد واللحوم الحمراء والبيض والفواكه .

أتبعي تعليمات طبيبك عند صرف الحديد وحمض الفوليك والفيتامينات والمداومة على أخذها .

لزيادة إمتصاص الحديد من الأمعاء ، أكثري من الأغذية التي تحتوي على كمية وفيرة من فيتامين سي والذي يوجد في الخضروات الطازجة والليمون والبرتقال والبطاطس .

من الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك الفطر والكبد والبقوليات وغيرها .

كيف يشخص الطبيب مرض فقر الدم أثناء الحمل ؟

بالإضافة إلى الأعراض التي يشكو منها المريض والتي ذكرناها من قبل فالطبيب يستطيع أن يشخص مرض فقر الدم من خلال تحليل عينة من الدم تؤخذ عند أول زيارة لمتابعة الحمل ، وهذا التحليل يعاد مرة أخرى في النصف الثاني من الحمل . نتيجة التحليل تبين نسبة الهيموغلوبين في الدم وحجم كريات الدم الحمراء وعدد كريات الدم الحمراء وغير ذلك من النتائج التي يعرفها الطبيب . يتم عمل تحليل خاص لمعرفة ما إذا كانت الأم الحامل تعاني من الأنيميا المنجلية أو الثلاسيميا خصوصاً إذا كانت الأم من مناطق تكثر بها هذه الأمراض الوراثية .



المضاعفات الممكنة من مرض فقر الدم :

الصعوبة في التنفس وزيادة خفقان القلب والشعور بالآم في الصدر .

مرض فقر الدم الشديد والذي ينتج عن نزيف حاد بعد الولادة قد يتطلب نقل دم للمريضة وهذا بدورة قد يجلب المضاعفات للأم .

كيف يعالج الطبيب فقر الدم أثناء الحمل ؟

يقوم الطبيب بفحص الأم الحامل ومن ثم يكتب لها العلاج اللازم لمرض فقر الدم مثل الفيتامينات والحديد. أقراص الحديد من الممكن أن تسبب إمساك لدى المريض أو إسهال وبعض الأمهات بكل بساطة لا يتناولنها إطلاقاً .




فقر الدم وخطورته على الأطفال

جمال علي العطار
يسبب فقر الدم أكثر من 20% من حالات وفيات النساء أثناء الولادة ويمثل أيضًا خطورة على الطفل حديث الولادة.
فقر الدم الغذائي هو حالة ناتجة من عدم قدرة الخلايا التي تنتج كرات الدم الحمراء على الحصول على الكمية الطبيعية اليومية من الحديد. بمعنى أن هذه الخلايا لا تستطيع أن تنتج كمية الهيموجلوبين الطبيعية اللازمة للإنسان وهذه الحالة تزيد بزيادة حاجة الإنسان إلى الهيوجلوبين وذلك أثناء الحمل مثلاً أو الرضاعة أو فقد كرات الدم الحمراء بواسطة الديدان مثلا أو الالتهابات والأمراض, وعندها تكون نسبة الهيموجلوبين في الجسم قليلة أو أقل من المعدلات الطبيعية.
والحديد هو من العناصر الأساسية في تكوين الدم وخاصة الهيموجلوبين وكذلك إنزيمات تكوين الحديد, وهو موجود بكمية كبيرة في الأطعمة ال*****ية وكذلك الأطعمة النباتية, وامتصاص الحديد يحدث في أعلى الأمعاء الدقيقة, وهناك بعض العوامل التي تمنع امتصاص الحديد في الأمعاء وهناك أيضا طرق غير صحية لتناولنا الطعام تمنع من امتصاص الحديد الموجود في الطعام, ولكن بصفة عامة فإن الحديد موجود في الأطعمة من مصادر *****ية وأخرى من مصادر نباتية مثل اللحوم الضاني والجمبري والبتلو والجمل ومشتقات اللحوم وكذلك في الكبدة والطحال والبيض ولكن في البيض بكمية قليلة وموجود في البقوليات مثل الفول والعدس وغيرهما من البقوليات والخضراوات ذات الأوراق الداكنة الخضراء وفي المشمش وقصب السكر وعصير القصب والعسل الأسود وكذلك في الموز والتفاح والعنب والرمان.
والحديد يتحد مع بروتين الجلبيولين ويكون هيموجلوبين الدم.
حقائق طبية
1 - إن الحديد في البيض قليل الامتصاص في الأمعاء وذلك لوجود الفوسفات في صفار البيض.
2 - لا يوجد حديد في الباذنجان وهناك اعتقاد خاطئ وغير صحيح بأن الباذنجان غني بالحديد وهذا غير صحيح.
3 - حتى يتم الاستفادة من الحديد الموجود مثلاً في الفول المدمس يجب أن يتم أكل جبنة قريش أو بيض بجوار الفول المدمس.
4 - إضافة عصير الليمون تساعد على امتصاص الحديد بصورة أفضل من عدم وجود عصير الليمون أو بمعنى أصح فيتامين C.
5 - من العادات الغذائية الخاطئة شرب الشاي بعد الأكل مباشرة لأن ذلك يمنع امتصاص الحديد في الأمعاء الدقيقة ولكن يجب شرب الشاي بعد الأكل بساعتين أو أكثر. وكمية الحديد الموجودة في جسم إنسان بالغ هي 3 - 4 جرامات معظمها حوالي 65 إلى 76% موجودة في الهيموجلوبين و3 - 5% موجودة في العضلات والأنسجة و30% موجودة بصورة هيموسيدرين وفيرميتين وحوالي 0.07% بصورة ترانسفيرين.
والحديد يخزن في الجسم ويصل إلى أقل معدل ما بين 12 - 20 شهرا من العمر وخلال فترة الطفولة والمراهقة يزيد ببطء إلى أن يصل إلى المعدل الطبيعي في عمر الـ 20.
ولابد من إضافة كميات من الحديد إلى الأكل لأن هناك دورة شهرية للفتيات والنساء وأثناء الحمل للسيدات.

الحديد داخل جسمك

يحتاج الجسم لكي يمتص الحديد لأربعة عناصر هي فيتامين ج وفيتامين د وفيتامين بـ 12 وحمض الفوليك, وهناك بعض الأمراض التي تسبب عدم امتصاص الحديد في الأمعاء مثل حالات الإسهال في المناطق الحارة وأمراض الجهاز الهضمي والنزلات المعوية, في هذه الحالة لا توجد فرصة للأمعاء لامتصاص الحديد.
وزيادة حاجة الجسم إلى الحديد حاجة طبيعية في حالات النمو خصوصًا الطفل ما بين 6 - 18 شهرًا من العمر وخلال الدورة الشهرية للسيدات وفي فترات الحمل ولكن هناك حاجة زائدة للحديد في عدة حالات مرضية مثل نزيف الدورة الشهرية أو نزيف الجهاز الهضمي أو أي نزيف في الجسم. وفي حالات مرضية أخرى مثل الديدان المعوية وهذا يؤدي إلى فقد تدريجي في الحديد مما يؤدي إلى حالة فقر الدم المزمن.




أنواع نقص الحديد

هناك أربعة أنواع لنقص كمية الحديد في الجسم وتقسيمها هي:
1- مرحلة قبل الظهور ومن صفاتها نقص الحديد اللازم للتمثيل في نخاع العظم, وهذه المرحلة لا تحمل أي علامات مرضية, وفي التحليل يظهر معدل الحديد طبيعيًا.
2- مرحلة مستترة: هذه المرحلة يبدأ الحديد فيها في النقصان وخاصة نقص في مستوى الحديد في البلازما.
3- المرحلة المبكرة من الأنيميا: في التحليل يبدأ نقص الحديد إلى10-11 جم لكل 100س س3 من الدم, ويبدأ نقص تركيز ترانسيفرين في البلازما.
4- الأنيميا الظاهرة: يكون تركيز الهيموجلوبين أقل من 10 جم لكل 100س س3 من الدم.
انتشار المرض
ينتشر هذا المرض بصورة كبيرة في الدول النامية ودول العالم الثالث, وفي المناطق الحارة ما بين 10-15% من النساء و20-30% من النساء الحوامل, وفي الأطفال تزيد النسبة إلى 40% من الأطفال في عمر سنة ويقل هذا المرض في الرجال بسبب عدم نقص الحديد أو فقده في الرجل, إلا إذا كان مصابا بالديدان التي تؤثر في ذلك, وهناك بعض المناطق في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية يكون معدل إصابة الرجال ما بين 20-40% من العدد الكلي للرجال بمعنى آخر أن النساء سيكن أكثر من ذلك.

علامات المرض والتشخيص

قلة نقص مخزون الحديد والفوليك وفيتامين ب12 لا تظهر له أي أعراض في البداية إلا إذا كان هذا النقص ليس له تعويض بواسطة الغذاء وعلامات المرض هي:
1- قلة النشاط والحيوية.
2- التعب بسرعة.
3- قلة التركيز والفهم والإدراك.
4- قلة النوم.
وبعد ذلك عند زيادة نقص الحديد في الدم تظهر أعراض أخرى بالإضافة إلى ما سبق وهي شحوب الوجه, واصفرار الجلد والوجه, وتظهر بعد ذلك علامات في التنفس والقلب والكلية والجهاز الهضمي مثل ضيق النفس والصداع وزيادة ضربات القلب والدوخة, عدم شهية الأكل والرغبة في القيء والانتفاخ, ثم عدم انتظام الدورة الشهرية وظهور ورم في الأطراف.
وتتأثر الأظفار بنقص الحديد في الجسم في البداية تظهر بيضاء باهتة, ثم بعد ذلك تظهر بشكل مثل شكل الملعقة, وفي حالات نقص فيتامين ب12 تظهر علامات على اللسان والمعدة وتغير لون الجلد والبشرة.
وبعد ذلك تتأثر القوة العقلية للإنسان.
التشخيص: يتم ذلك بالتحليل في المعمل وهذا سهل وبسيط, ويمكن قياس كمية الهيموجلوبين والحديد وفيتامين ب12 وحمض الفوليك في الدم.


العلاج

الوقاية خير من العلاج والتوعية الصحية ضرورية جدًا لهذا الموضوع, والتركيز على الطعام الذي يحتوي على كميات كبيرة من الحديد مثل المصادر ال*****ية أو المصادر النباتية وغسيل الخضراوات جيدًا وعلاج الديدان - إن وجدت - وإعطاء وجبة غذائية لتلاميذ المدارس, وإعطاء الدواء المناسب للسيدات الحوامل في مراكز رعاية الأمومة والطفولة, وتنظيم الأسرة, وإرشاد ربة البيت إلى الغذاء السليم لها ولأفراد أسرتها, والنظافة الشخصية والعامة, والتهوية الجيدة للمنزل والمدرسة, وقص الأظفار والنظافة, ومكافحة الحشرات الضارة وناقلة الأمراض وعلاج حالات فقر الدم, إما بالأقراص أو الدواء الشرب أو الحقن.
وعدم شرب الشاي بعد الأكل مباشرة وإضافة فيتامين ج, والتركيز على السلطة والطعام الطازج.
إن برامج إضافة الحديد تقريبًا موجودة في كل الأقطار إلا أن مشكلة الأنيميا مازالت مشكلة كبيرة جدًا, وتؤثر على مستوى إنتاج الفرد في هذه الدول وعلى صحة الأطفال والنساء, حيث تتداخل مشكلات كثيرة في هذه الدول سواء من البيئة أو عدم التوعية الصحية والجهل والفقر والمرض والديدان وانتشارها والعادات الصحية غير السليمة في التغذية, وكثرة أفراد الأسرة والفقر.
إنها مشكلة يزداد خطرها باستمرار إلا أن حلها بسيط جدًا وهو التركيز على الطعام الذي يحتوي على الحديد.
في النهاية:
بيئة نظيفة + إنسان نظيف + توعية صحية سليمة = عدم وجود نقص الحديد أو الأنيميا.
لهذا فإن الوقاية خير من العلاج.
24‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة عمر 2012 (ابو عمر).
3 من 4
با ختصار:الكبد والطحال.........أما النباتية : الجرجير والبقدونس (حديد) هذه الأطعمة تحتوي على مواد معززة للدم وينصح بها مرضى فقر الدم

أما مايتجنبون فليس هناك شيء محدد
29‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة DR.Lio (Yahea Ar).
4 من 4
مع تقديرى لكل الحاجات الكتير المكتوبة... عن تجربة مريرة اقولك للك... كل يوم تاكل(لحوم حمراءوبالاخص كبدة اساسى اضافة الى هذه الخلطة 2 معلقة عسل اسود مع معلقة عسل ابيض و شوية سمسم وحبة البركة على كوب زبادى صباحا و مساءا... هناك السبانخ و الجرير... و يفضل بعد اكل الكبدة بالاخص تاخد ليمون او برتقال ليساعد على امتصاص الحديد.. مع المواظبة على تناول كبسولات حديد(فيروترون_ثياجران_فريسونول ديسونول....) اى حاجة....ابتعد عن الشاااااااااااى... اكبر عدو و يحرق الحديد ,, و تحتاج وقت انشالله للشفاء (ان كانت الحالة لسيدة__ عليها ايضا زيارة دكتورة النسا والولادة) لها اضافة فى هذا الامر
3‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة beautiful_mind.
قد يهمك أيضًا
ما مضار التدخين على مرضى فقر الدم المنجلي؟
ماهي الأطعمة التي ينصح بها ، لمن أراد أن يبدأ بالحمية والرجيم وشكرا على جهودكم الجبارة
لماذا مرضى الانيمياء المنجليه لا ياخذون الحديد
هل ريدبول والمشروبات المنشطة ضاااااااااااارة؟؟؟
كيف يتم الكشف عن الكحول في المحالليل والمشروبات...؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة