الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي اضرار وفوائد اشعة الشمس على جسم الإنسان .؟
الصحة 18‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة abdualmjed.
الإجابات
1 من 54
من فوائدها فيتامين C يلي هو مهم للجسم وبيساعد على الوقايه من الامراض واضرارها الشمس زياده عن اللزوم تسبب اضرار للبشره وسرطانات جلديه ^_^
18‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة رومنسيه مجروحه.
2 من 54
الان يجيك ملحد ويقول لك الشمس حارة وتخلينا نعرق ، مادري ليش ربنا خلقها

اوه صح هم لايؤمنون ان ربنا خلق حاجة ..
18‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 54
اول اشعةو الشمس نوعيا اول نوع هوة الاشعة المفيدة وهذا الاشعة تقوى عظم الاطفال و تقتل الجرثيم

ثانى نوع اسمها الاشعة البنفسجية والاشعة دية خطيره جدا على الطفل  ^_^

*_^ ليس افضل عضو لاكن اسعة لهذا القب
18‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة ابنك يا مصر (ahmed alshishtawy).
4 من 54
نعم تمام شكرا لك ^_^
18‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة ñøûr.
5 من 54
التعرض الدائم لأشعة الشمس المضرة يسبب سرطانات الجلد والأمراض الجلدية بصفة عامة.
حفظنا الله وإياكم.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة زهرة الروح (أنا زهرة و روحي زهرة).
6 من 54
الاسمرار
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة ñøûr.
7 من 54
إن موقع البلاد العربية القريبة من خط الاستواء يجعل أشعة الشمس تدخل الطبقة الجوية العليا بشكل عمودي مما يجعل أشعتها المسرطنة والمخربة للبشرة أكثر نفاذاً وخطراً بخمسة أضعاف من تلك التي تسطع في أوروبا وشمال أمريكا.....




نحن لا نتكلم هنا عن حمامات الشمس على الشواطئ فالضرر منها أمر بديهي ولكننا نتكلم عن خمس دقائق هنا وخمس دقائق هناك ما بين الذهاب إلى العمل أو المدرسة أو قيادة السيارة إلى البنك أو التسوق.



في نهاية الأسبوع تتراكم جرعات أشعة الشمس المؤذية بشكل تدريجي وخفي تماماً كما تتراكم جرعات السعرات الحرارية من الطعام الزائد.




إن أشعة الشمس تؤدي إلى تنشيط الخلايا المولدة للصباغ وبالتالي تشكل البقع والكلف وقناع الحمل.


إن الله سبحانه وتعالى قد زود البشرة بالخلايا الصباغية التي تفرز الصباغ أو الميلانين وهو واقي شمسي طبيعي يقوم بحماية البشرة من أشعة الشمس المسرطنة . ولكن إفرازات الصباغ هذا يكون في كثير من الأحيان غير متجانس مما يؤدي إلى تشكل البقع.





من الضروري إذا تفادي التعرض إلى أشعة الشمس والتي تكون أكثر أذية ما بين الساعة الثامنة صباحاً والساعة الخامسة مساء... إن الوقت المفضل للتعرض للشمس هو عندما يكون خيال الإنسان أطول من طوله (قبل الثامنة صباحاً وبعد الخامسة والنصف مساء).



اذ ان الشمس تشع كافة الأطياف الكهرومغناطيسية ولكن الأشعاع الذي يسبب اسمرار الجلد عند التعرض لأشعة الشمس هو الاشعة فوق البنفسجية حيث أن جزء غير بسيط من هذه الأشعة تستطيع اختراق الغلاف الجوي، ولا شك في اننا قد لاحظنا لسعة أشعة الشمس على الجلد عند تعرضنا مباشرة لها، هذه اللسعة لا نشعر بها في حالة سقوط اشعة الشمس من خلال نافذة من الزجاج لأن الزجاج يمتص الاشعة الفوق بنفسجية. والصورة المبينة في الشكل توضح كيف تبدو الشمس بالاشعة الفوق بنفسجية عند طول موجي 171 أنجستروم.



التعرض للأشعة الشمس المباشرة التي تحتوي على الأشعة فوق البنفسجية يسبب ألام شديدة في العين أو حرق للجلد أو سرطان الجلد. كما أن هذه الاشعة تسبب دمار للنباتات التي تحافظ على طبقة الأوزون.....







أسباب تعجز البشرة





80% من تعجز البشرة سببه الشمس في حين يعود 10% للتدخين و 10% لجميع العوامل الأخرى كالتغذية ونقص الفيتامينات والسهر وضغط الدم والعمل والتلوث والطقس والسونا ومساجات الوجه وقلة شرب الماء وما شابه.



نعم إن السونا ومساجات الوجه وتدليكه على عكس المعتقدات الشائعة بفائدتها، يؤدي لأذية الكولاجين والإستين Elastine التي بدورها تؤدي لترهل البشرة.



هل هناك فوائد صحية لأشعة الشمس


نعــــــــــــــــم بالطبع ... ولكن ما هي هذه الفوائد ؟؟!


تقوية العظام



كل الأطباء في أوائل القرن الماضي، يصفون أشعة الشمس للوقاية من كساح الأطفال، والأمراض الأخرى، التي تتضمن تشوهات في العظام، وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن أشعة الشمس تساعد على مكافحة هشاشة العظام،، التي تعود في جزء منها إلى نقص في الفيتامين ( د ). ويعمل الفيتامين ( د ) الناتج عن أشعة الشمس على المساعدة في الحفاظ على مستويات الكالسيوم والفوسفات في الدم، والمعروف أن هذين المعدنين ضروريان لبناء العظام. كذلك فإنه يعزز قدرة الأمعاء على امتصاص الكالسيوم.



الوقاية من السرطان

هناك عدة أدلة تشير إلى أن الشمس يمكن أن تحمينا من بعض أشكال السرطان. مثال على ذلك، وكما تؤكد دراسة أجريت على 365 رجلا، فإن إمكانية الإصابة بسرطان البروستاتا في سن غير متقدمة، لدى الرجال، الذين لم يتعرضوا إلا إلى القليل من أشعة الشمس خلال حياتهم، تفوق ما هي عليه لدى الرجال الذين تعرضوا بشكل منتظم إلى أشعة الشمس. وقد اكتشف البحّاثة أن الشمس تقلل أيضا من خطر الإصابة بسرطان الثدي والقولون. ويعتقد البحّاثة أن فيتامين ( د ) يكبح نمو الخلايا السرطانية، داخل الأعضاء المذكورة.



التخفيف من خطر الإصابة بالسكري




بدأ البحّاثة مؤخرا في دراسة النظرية القائلة، إن الفيتامين ( د ) يخفف من خطر الإصابة بمرض السكري. وكانت دراسة أجريت على الأطفال الفنلنديين، ونُشرت في مجلة لانسيت، قد أظهرت أن إعطاء الأطفال يوميا جرعة إضافية من الفيتامين ( د ) خفض بشكل ملحوظ خطر إصابتهم بالسكري.



مكافحة الإكتئاب

عندما يكون النهار قصيرا في فصلي الخريف والشتاء، يعاني شخص بين كل أربعة أشخاص في شكل خفيف، من الاكتئاب الموسمي. ويعتقد الخبراء أن انخفاض نسبة ضوء الشمس، في الفصلين المذكورين يؤدي إلى اضطراب في إنتاج هرمون الميلاتونين في أجسامنا. في مجرى الدم أثناء النهار بدلا من الليل، حين يتوجب إفرازه. وتكون النتيجة أن تشعر بالتعب أثناء النهار، وبغياب الكمية الصحيحة من الميلاتونين، فإننا يمكن أن نشعر ببعض أعراض الإكتئاب الموسمي، مثل ضعف التركيز، وانخفاض الرغبة الحسية. وكانت عشرات الدراسات قد أظهرت أن أشعة الشمس قادرة على التخفيف من أعراض الإكتئاب الموسمي.



التخفيف من ضغط الدم



تشير الأبحاث أن معدلات ضغط الدم ترتفع في فصل الشتاء، فقد وجدت الدراسات أنه كلما ابتعدنا عن خط الاستواء ، حيث توجد أكبر نسبة من الأشعة فوق البنفسجية ، ترتفع معدلات ضغط الدم.
وأظهرت الدراسات أن ضغط الدم المرتفع انخفض بعد أن تلقى الأشخاص المعنيون أشعة فوق بنفسجية مدة تتراوح بين 6 و 30 دقيقة، ثلاث مرات أسبوعيا لستة أسابيع ،

ويعمل فيتامين ( د ) الذي ينتجه الجسم استجابة لأشعة الشمس ، على مساعدة الأمعاء في عملية امتصاص الكالسيوم . والكميات الكافية من الكالسيوم، تساعد بدورها على إبقاء مستويات ضغط الدم في الشرايين طبيعية، ويوافق البحّاثة المتخصصون بدراسة تأثيرات أشعة الشمس، على أن التعرّض المعتدل لهذه الأشعة، يعطي فوائد لا يمكن التفريط بها.

خطر الواقيات الشمسية





أن أغلب الواقيات الشمسية هي مواد كيميائية تم تصنيعها للاستخدام في أوروبا أو شمال أمريكا ولم تصنع لحرارة الجو المرتفعة جداً في السعودية والخليج، هذه المستحضرات سرعان ما تفقد فعاليتها لدى تركها في السيارة أو على الشواطئ أو في الحمام أو حقيبة اليد ( وهو المكان الملائم لها ) بالرغم مما قد طبع عليها من تاريخ انتهاء المفعول، فهذا التاريخ صحيح فيما لو تم الحفاظ على هذه المستحضرات في غرفة حرارة طبيعية طوال الوقت وليس في ظروف الشحن والتخزين اليومي في الخليج.



إن وضع هذه المستحضرات قد يعطي الإنسان الشعور الكاذب بالطمأنينة والوقاية.



من الضروري إذاً استعمال الواقيات الشمسية الفيزيائية وليس الكيميائية المقاومة للحرارة (مثل الواقيات التي تعتمد على الزنك الشفاف )


إن أفضل واقي شمسي لا يعطي سوي 80% حماية من أشعة الشمس مهما كان عامل الوقاية الذي يحمله (SPF)



من المفضل عدم استعمال واقي الشمس ذو عامل وقاية أعلى من (30) حيث أن ذلك يعني وضع كميات أكبر من المواد الكيميائية المضرة بالبشرة بدون أي حماية إضافية تذكر بالنسبة للبشرة. الواقي ذو عامل وقاية أكثر من 30 غير مسموح به في أمريكا.


ماذا عن حماية الأطفال




إن خطر الشمس يصيب خاصة بشرة الأطفال الحساسة وهو كالقنبلة الموقوتة التي ستنفجر بعد ثلاثين عاماً بآثارها المضرة كالسرطان وترهل الجلد الغليظ . من الضروري تفادي وضع الواقيات الشمسية الكيميائية على مساحات واسعة من جسم الطفل الحساس (لا أحد يعرف سلامتها على المدى الطويل) والاعتماد بدلاً من ذلك على تفادي الشمس من الساعة 8 إلى الساعة 5 واستعمال القبعات والملابس القطنية ذات الكم الطويل ( اللباس الخليجي يعطي حماية أفضل من اللباس الأوروبي).


إن النقاب الأسود لا يمنع أشعة الشمس الضارة من النفاذ إلى البشرة ولابد من وضع الواقي الشمسي على الوجه صباحاً وظهراً حتى ولو كان التعرض للشمس كان سببه الجلوس في المنزل قرب النافذة.


فقرة سؤال وجواب ...


هل صحيح أن التعرض المستمر ولفترة طويلة لاشعة الشمس يسبب السرطان ؟؟



صح

فالدراسات التجريبية أثبتت أن الإصابة بسرطان الجلد مرتبطة مباشرة بكمية الأشعة فوق البنفسجية التي تلقاها الإنسان خلال حياته حتى في أيام طفولته !


هل صحيح كلما كان المرء يمتلك عدداً من الشامات ، كلما كان خطر إصابته بالسرطان مرتفعاً ؟


صح . ويجب مراقبة الشامات دائماً بعد التعرض لأشعة الشمس وخصوصاً التي تكون أكبر حجماً من الأخرى ، وذات لون غير موحد ، وحدود غير واضحة غالباً أو غير منتظمة . فإذا زاد عددها أو حجم أحدها أو أخذت تسبب الحكاك أو تغير لونها ، يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية فوراً .


هل صحيح ان انعكاس أشعة الشمس أقوى على الماء منه على الرمل ؟

خطأ . فبعكس ما يظن الكثيرون يعكس الماء ما بين 5% و10% من أشعة الشمس ، بينما يعكس الرمل الجاف ما بين 15% و 30% من هذه الأشعة . ولذلك يمكن للإنسان أن يصاب بضربة شمس وهو تحت مظلة على شاطئ البحر . كما أن العشب الأخضر الذي نجده في الحدائق أو على أطراف المسابح يعكس الأشعة أيضاً بنسبة 3% تقريباً . ولذلك فالأطفال الذين يلعبون مثلاً تحت مظلة على العشب يمكن أن يصابوا أيضاً بضربة شمس إذا استمروا تحتها طويلاً . وحتى تحت الماء يمكن للإنسان أن يصاب بضربة شمس على بشرته لأن الأشعة تخترق الماء بنسبة 50% خاصة وأن نقاط الماء على البشرة تفعل فعل الزجاج المكبر أي أنها تضخم قوة الأشعة .


هل يجب إذا على المرء أن يهرب من الشمس ويتفاداها ؟


خطأ . فالواقع أن المرء لا يمكنه الاستغناء عن الشمس لأنها تسمح للبشرة باختزان فيتامين (د) . وهذا الفيتامين يلعب دوراً أساسياً في عملية تكاثر الخلايا وتناميها ، والمدة المعقولة لتأمين ذلك هي ما بين 10 إلى 15 دقيقة عند الظهر مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع .


عدم التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يؤدي إلى انهيار عصبي ؟


صح . فالتعرض للضوء معروف بفوائده العلاجية خاصة في ميدان القلق النفسي . وهذا يحدث أحياناً عند الذين يستعملون نظارات قاتمة اللون ، أو عند اللواتي يتعاطين حبوب منع الحمل . أما أعراضه فهي : التعب المستمر ، الرغبة في النوم ، الحزن ، فقدان الثقة بالنفس و زيادة الوزن


الشمس تشفي من المشاكل الجلدية ؟

صح. وخاصة ما يسمى بالصدفية والاكزيما والبقع الفطرية وغير ذلك . لكن ذلك يتم أحياناً باستعمال أشعة الشمس صناعياً داخل كابينات خاصة تولد الأشعة الفوق بنفسجية فهذا أسرع ويمكن التحكم فيه .



أشعة الشمس تخفف من مشاكل حب الشباب ؟


خطأ . فالشمس تتسبب في إنتاج مضادات للالتهاب تهدئ هذه الحبوب مؤقتاً أثناء التعرض لأشعة الشمس لكن بعد ذلك تكون الطبقة القرنية قد أصبحت سميكة بفعل الشمس وبالتالي تمنع خروج الإفرازات والأوساخ وتكون النتيجة تضاعف حب الشباب .


بعض الأدوية يمكن أن تسبب بقعاً عند تعرض متعاطيها للشمس ؟


صح . فبعض المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات وغيرها تتسرب في البشرة وتمتص أشعة الشمس مما يدفع البشرة إلى ردة فعل سريعة ، وهذا يسبب بقعاً واضحة واضطرابات في أنسجة البشرة أو يؤدي ذلك إلى حساسية تظهر على شكل أكزيما .



استعمال منتجات الوقاية من الشمس يسمح بالبقاء تحت أشعتها لفترة أطول فيما لو لم تستعمل هذه المنتجات ؟

خطأ . فهذه المنتجات تؤخر ظهور ضربة الشمس فقط . ولكن يجب الانتباه إلى أن تمديد فترة التعرض للشمس مع استعمال هذه المنتجات يجعل الجسم يتلقى كمية أكبر من الأشعة فوق البنفسجية . وهذا يزيد من احتمال الإصابة بهرم أو شيخوخة البشرة ، والإصابة بسرطان الجلد



المنتجات المسماة ( وقاية كاملة ) أو ( حاجب كلي ) للشمس تقي الجسم كلياً من الأشعة ؟


خطأ . فالأشعة تتسرب برغم ذلك ، لكن هذه المنتجات تحمي بشكل لا بأس به الجسم من الأشعة فوق البنفسجية وتحت الحمراء .


كريمات الشمس قد تسبب الحساسية ؟


صح . فالمنتجات التي تحمي الجسم من الأشعة الفوق بنفسجية يمكن أن تؤدي إلى حساسية البشرة وفي بعض الأحيان فغن وضع كريم وحده لا يؤدي إلى الحساسية بال التعرض مع الكريم للشمس هو الذي يسببها .



*~ دلت أبحاث أجريت في السنوات العشرين الأخيرة *~



على ظهور أمراض جلدية أهمها مرض
«سرطان الجلد الأسود»
في مناطق كثيرة في العالم مثل أوروبا، جنوب أمريكا، وأستراليا.

وأكدت الأبحاث أن عدد الأمراض الجلدية الناتجة
عن أشعة الشمس يتضاعف كل ثماني سنوات.

قبل عرض المشاكل الناتجة عن أشعة الضوء
لا بد من إعطاء لمحة بسيطة عن أشعة الضوء من الناحية الفيزيائية
إن أشعة الضوء المرئية للعين المجردة تمتد من اللون الأزرق وحتى اللون الأحمر ذات الموجة الضوئية 004-087 nm. أما قبل اللون الأزرق فنميّز الأشعة فوق البنفسجية ذات الأمواج الضوئية الأقل من 400m ، وهي مقسّمة إلى ثلاثة أقسام
UV-A
UV-B
UV-C
إن أخطر أشعة هي تلك المسماة
بـ UV-B
ذات الموجة الضوئية 003m.
ومن أهم المشاكل والأمراض التي تسببها أشعة الشمس نذكر

تجعدات جلدية ناتجة عن أشعة الUV-A بوجه خاص
التي لها المقدرة على التسرب إلى طبقات الجلد الداخلية.


تعطيل عمل جهاز المناعة وخاصة عن طريق أشعة الUV-A

أمراض سرطان الجلد بأنواعه المختلفة المتسببة عن طريق أشعة الUV-B

تعطيل المادة الوراثية والتي تُسمى الDNA.
إن أشعة الـ UV-B لها المقدرة على تحفيز جزيئات المادة الوراثية مباشرة
مما يسبب تكوين أربطة كيميائية جديدة بين جزيئات
الDNA وشل عمليات فسيولوجية في جسم الإنسان.


بعد ذلك كله لا بد لنا ان نسال كيف يمكننا الوقاية من اشعة الشمس الضارة ؟!


الوقاية



هناك طرق عديدة تساعد على حماية الجلد والبشرة من أشعة الشمس المضرة وأهمها:



تغطية الجسم بملابس طويلة واقية من أشعة الشمس
وخاصة في ساعات الظهيرة
عندما تكون شدة الأشعة في أوجها.



استعمال مستحضرات طبية واقية من أشعة الشمس
لكل أجزاء الجسم المعرضة بشكل مباشر لأشعة الشمس




إن اختيار النوع الصحيح للمستحضرات الواقية ليس أمراً سهلاً

كما يتخيله الكثير منا
فالمستحضرات كثيرة وذات أنواع مختلفة
وكل منها ملائم لنوع معين من الجلد.
فهنالك مستحضرات للأطفال وللكبار ذوي الجلد الدهني
أو لذوي الجلد الجاف وما إلى ذلك
ومنها أيضاً المُزال بالماء وغير المُزال بالماء المصنوع
خصيصاً للبحر وبرك السباحة.

لذلك يجب دائماً اختيار النوع المناسب لضمان وقاية تامة
وأفضل طريقة للحصول على النوع الملائم
وذلك عن طريق استشارة الأطباء والصيادلة والخبراء
في معاهد المستحضرات الطبية
__________________





كما يمكن استخدام النظارات الشمسية التي تمتص هذه الأشعة والابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة. وتجدر الاشارة أن شاشات التلفزيون تبعث اشعة فوق بنفسجية بالإضافة إلى الاشعة المرئية ولهذا يجب أن أن تكون شاشات التلفزيون بعيدة عنا بما فيه الكفاية لتقليل خطورة هذه الأشعة. والمسافة الصحيحة هي عشرة اضعاف قطر التلفزيون.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة mo7amed 3 e.
8 من 54
يتغذه الجسم منها وفى بعض الاوقات ترسل اشعه مضره تصيب الجلد بسرطان  يجب تجنبها واعتقد من الساعه 9 الى الساعه 1 يجب تجنب الشمس
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة جولان (متى العودة).
9 من 54
من فوائدها فيتامين C يلي هو مهم للجسم وبيساعد على الوقايه من الامراض واضرارها الشمس زياده عن اللزوم تسبب اضرار للبشره وسرطانات جلديه
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة walido (walido phi).
10 من 54
تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

· تساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض مثل الصدفية التى تصيب حوالى 2% من الأوربيين كما قد تساعد فى علاج السل.

· تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة قاسم الرزيقي (قاسم جبارة).
11 من 54
• من فوائدها فيتامين c فهو مهم للجسم
• لأنه يساعد على الوقايه من الأمراض

~[♥] لا إلـًّﮧ إلا اللـًّﮧ، مـכـمد رسـول اللـًّﮧ [♥]~
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة cộồľ мдn (كـول عـلى طـول).
12 من 54
فيتامين (د)
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة silent man 2012.
13 من 54
خير الامور اوسطها لا يجب المبالغه
لا تطيل الجلوس تحت الشمس
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة frere♥forever.
14 من 54
الشمس تفيد في تقوية العظام للاطفال كما ان الشمس تساعد في نمو الشعر لان تغطية الشعر فترة طويلة بدون تعرضها للضوء يسبب التساقط
واضرارها تكون في ضربة الشمس اذا تعرض الانسان الى ضوء الشمس لفترة طويلة وسمرة الجسد فالانسان يحترق جلده اذا تعرض لاشعه الشمس مماينتج عنه اللون الاسمر وايضا تعرض العين للعمى اذا نظر الانسان للشمس فترة طويلة وتعرض الجلد لسرطان الجلد اذا بقى فترة طويلة تحت الشمس
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة عش حرا تعش ملكا.
15 من 54
فوائد أشعة الشمس:
· أثبتت الدراسات العلمية أن أشعة الشمس ضرورية لإفراز فيتامين د من الجسم. هذا الفيتامين مسئول عن قوة وسلامة العظام – ويؤدى نقص فيتامين د إلى الإصابة بمرض الكساح فى الأطفال أما فى البالغين فنقص فيتامين "د" يؤدى إلى وهن أو هشاشة العظام كما يسبب الكسور المتكررة.

· كشفت الدراسات الحديثة أن فيتامين د يلعب أيضاً دوراً واقياً فى الحماية من جلطات القلب وأمراض ضغط الدم وثبت أن التعرض لأشعة الشمس وفيتامين "د" يقللان من نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب.

· كما يقلل فيتامين د من نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدى والقولون والبروستاتا.

· تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

· تساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض مثل الصدفية التى تصيب حوالى 2% من الأوربيين كما قد تساعد فى علاج السل.

· تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.

كيف ننتج فيتامين "د" من أشعة الشمس بطرق صحية :تختلف كمية فيتامين د التى تنتج من أشعة الشمس من شخص لآخر ولكن بصفة عامة ينتج الأشخاص ذوى البشرة الفاتحة كمية أكبر من فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس. ويكفى التعرض لمدة 15 دقيقة لأشعة الشمس على الوجه والذراعين والساقين بدون استخدام واقى الشمس لانتاج 1500-3000 وحدة فيتامين د من الكولسترول. وهذه الكمية تكفى الإنسان لمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام. وبصفة عامة يعتبر التعرض لأشعة الشمس لمدة 10-15 دقيقة عدة مرات أسبوعياً آمن ولا يسبب أضراراً للجلد وكاف لتوفير كميات صحية من فيتامين "د" لأجسامنا. وترجع أهمية إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس عن أخذه من مصادر أخرى مثل زيت السمك مثلاً إلى أن إنتاج فيتامين د عن طريق أشعة الشمس لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يصل إلى معدلات زائدة أو ضارة حيث أن هناك عملية توازن يقوم بها الجلد تلقائياً ويتم تكسير فيتامين د الزائد عن الحد.

أضرار أشعة الشمس :

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة hima tito (مغامر حتى النهاية).
16 من 54
من فوائدها فيتامين (د)
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة walidnnapoli (walid napoli).
17 من 54
سؤال تكرر كثير فلايستحق ان يكون في اهم المواضيع
لوانا كتبت هذا السؤال  ماكان  له اي قيمه تذكر
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة khale8 (ابوخالد مكاوي).
18 من 54
أهم فوائدها هي فيتامين D  الذي يتكون عن طريق استقبال الجلد لأشعة الشمس وأنسب طريقة للتعرض للشمس هي كالاتي:

أولا تجنب شمس ظهيرة فهي قوية جدا وتكون عمودية ومركزة على الرأس أي لاتحتل مساحة على الجلد وبالعكس فأنها تسبب ضربات الشمسية ومن أعراضها خروج دم من الأنف

ثانيا شمس العصر وشمس الصبح أشعتها خفيفة ومفيدة حتى للأطفال ويعتبر وقت مناسب للعب الرياضة

ثالثا طريقة التعرض للشمس هي أن توجه وجهك للشمس وأغلاق العينين براحة والاسترخاء والاستجمام


ملاحظة: فيتامين D يساعد العظام على امتصاص الكالسيوم من الدم الى العظام

شكرا وتقبل مروري
تحياتي عدنان..
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة عدنان العوضي (عدنان العوضي).
19 من 54
تتكون أشعة الشمس من الأشعة تحت الحمراء والأشعة المرئية للعين والأشعة فوق البنفسجية التي تتكون من نوع "أ" ونوع "ب" ونوع "ج"، والأشعة فوق البنفسجية هي التي تضر بجلد الإنسان، وتكون خاصة النوع (ب) على أشدها من الساعة التاسعة صباحا وحتى الرابعة عصرا، وينصح في هذه الفترة بعدم التعرض للشمس، أما الأشعة فوق البنفسجية "ج" الضارة فلا تصل إلى الأرض لوجود طبقة الأوزون في الغلاف الجوي.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة MiRo ToTa.
20 من 54
أما فوائد أشعة الشمس فيلخصها الأختصاصيون في ما يلي :
1- تساعد أشعة الشمس على التخفيف من الإكتئاب : فهي ترفع مستويات الهرمونات الطبيعية المضادة للإكتئاب ، وخاصة السيروتونين ، كذلك فإنها تساعد على النوم العميق ، فكلما كان تعرضنا للضوء أكبر خلال النهار ، ارتفع مستوى الميلانين ، الذي يفرزه الجسم ليلاً ، وتحسنت نوعية نومنا ، من حيث العمق والمدة ، وتقول الدكتورة سوزان لارك ، إن الضوء عنصر حيوي وأساسي ومغذٍ للجسم ، مثله مثل الفيتامين C أو المنغنيزيوم .

2- الضوء يساعدنا على الحفاظ على رشاقتنا :
الصيف هو أفضل الفصول لنتخلص من الكيلوغرامات الزائدة من أوزاننا وكانت الدراسات قد أشارت إلى أن النساء اللواتي يخضعن للعلاج بالضوء ، لا يكثرون من تناول الكربوهيدرات ، ولا يشعرن بالكثير من الرغبات الملحة في الأكل .


وذكرت الدكتورة ماري آنيت براون ، التي أشرفت على إحدى الدراسات الحديثة ، فهي الولايات المتحدة ، أن 2,5 % من المشاركات نجحن في تخفيف أوزانهن بعد خضوعهن لنظام يتضمن ممارسة الرياضة بانتظام وتناول الفيتامينات والتعرض للضوء ، لكن التعرض لأشعة الشمس وحده يمكن أن يساعد على تخفيف الوزن . فالمعروف أن الناس يميلون إلى الإفراط في الطعام ، عندما يشعرون بالإكتئاب ، لكن الضوء يبدد الإكتئاب ، ويعزز المشاعر الإيجابية لدى الناس ، فيخففون من قضم الطعام .

3- ضوء الشمس أفضل بكثير من الضوء الكهربائي : يقاس الضوء عادة بوحدات تدعى لوكس ( الكلمة اللاتينية لضوء ) ، وخلال يوم مشمس ، يتعرض الواحد منا إلى حوالي 70 ألف لوكس . وفي يوم غائم نتعرض ل 5 آلاف لوكس . أما ضوء المكتب ، فلا يمدنا بأكثر من 200 لوكس ، ويمكن ألا يمدنا ضوء المنزل إلا بحوالي 15 لوكساً ، خاصة إذا كان خفيف الإضاءة . كم لوكساً بلزمنا يومياً ؟ ينصح الأختصاصيون بالحصول على ألف لوكس على الأقل في اليوم ، أي ما يعادل تعرضنا لأشعة الشمس مدة ساعة على الأقل يومياً ، لذلك لا بد للأشخاص ، الذين يقضون نهارهم في المكاتب ، أن يخرجوا إلى الهواء الطلق بحثاً عن جرعتهم اليومية من ضوء الشمس .

4- ضوء الشمس يكافح أعراض ما قبل الدورة الشهرية : إن زيادة نسبة التعرض لأشعة الشمس يومياً يمكن أن تساعد على التخفيف من تقلبات المزاج الشهرية ، كما تؤكد الدكورة براون ، والتعرض المنتظم لضوء الشمس يساعد على تبديد ما تتسبب فيه الدورة الشهرية من انفعالات ، مثل سرعة التحسس والنزق العصبية .

5- الضوء وفيتامين D والعظام : إذا كان الواحد منا يقضي أيامه داخل المكتب ولا يتلقى بالتالي ما يحتاج إليه من ضوء الشمس . فإن عليه تناول جرعة إضافية من فيتامين D ( ينصح الأختصاصيون بتناول 400 وحدة دولية منه يومياً ) . لكن الأفضل هو الخروج من المكتب ، والتعرض لأشعة الشمس ، والحصول على ما يحتاج من فيتامين D . ويقوم الجسم بشكل طبيعي بإنتاج الفيتامين D . عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس ، والمعروف أن هذا الفيتامين لا يلعب دوراً كبيراً في إفراز السيوتونين فحسب ، بل إنه يشكل عاملاً رئيسياً في امتصاص الجسم الكالسيوم . والكالسيوم ، كما نعلم أساسي وحيوي لبناء العظام ، والحفاظ على صحتها ، وتشير الدراسات إلى أن الفيتامين D يخفف من خطر الإصابة بهشاشة العظام ، ويحافظ على صحة الأسنان أيضاً . فانخفاض نسبته في الجسم يرتبط بالإصابة بنخر وتسوس الأسنان .

6- تلعب أشعة الشمس دوراً كبيراً في الوقاية من مرض السكري : يقول البحاثة في فنلندا ، إن التعرض المبكر لأشعة الشمس أثناء الطفولة ، يمكن أن يقي الإصابة بالسكري ، ويذكر أن نسبة المصابين بالسكري في فنلندا ، التي تتلقى قدراً ضئيلاً من أشعة الشمس ( حوالي ساعتين يوياً في ديسمبر ) هي أعلى نسبة في العالم .

7- يفيد التعرض المدروس والمضبوط لأشعة الشمس ، في علاج اضطرابات جلدية ، مثل الصدفية ، والإكزيما ، وحب السباب : تقول الدكتورة بادبرة بايكر ، اختصاصية أمراض الجلد في لندن إن المصابين بالصدفية والإكزيما ، تكون لديهم نسبة أكبر من خلايا الدم البيضاء في جلدهم ، وأن أشعة الشمس تخفف من أعداد الليموفوسيت ، وهي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء ، كذلك فإنها تساعد في حالات حب الشباب ، لأنها تحث الجلد على طرح طبقاته السطحية ، وتفتح المسام وتقتل الجراثيم .
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
21 من 54
استعمال مستحضرات طبية واقية من أشعة الشمس
لكل أجزاء الجسم المعرضة بشكل مباشر لأشعة الشمس
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة x.zoOon.
22 من 54
الاضرار قد تسبب حساسيات او امراضا جلدية او غثيانا
من الفوائد انها غنية بفيتامي دي و بشكل معتدل يزيد الثقة و التفاؤل في النفس
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة ام معين (Laila Ilias).
23 من 54
اولا اشعة الشمس تفيد خليا الجلد ولكن تسبب السرطان
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة Xeno (ahmed AHMED).
24 من 54
تصيبك بالسرطان الجلد  اذا تراكمت عليك..
ولاكن قلتها تفيدك..
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة حمد الرويلي (hamd al-ruily).
25 من 54
الاضرار تكون وقت الظهيرة فقط فتسبب ضربة شمس للناس اما الصباح فهي غذاء لتقويم الجسد
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الاماراتية2011 (الاماراتية هنادي).
26 من 54
معلومة مفيدة
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة النثر الاسود.
27 من 54
من فوائد أشعة الشمس أنها تقوي العظام مساعدة للفيتامينات والكالسيوم وأما عن أضرارها فإنها تسبب بعض الالتهابات والحروق في الجلد.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة علو الهمة (للوصول إلى القمة).
28 من 54
أنها تقوي جسم الأنسان
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة محمد_رسول_الله (Mohammed Rusol Allah).
29 من 54
تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

· تساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض مثل الصدفية التى تصيب حوالى 2% من الأوربيين كما قد تساعد فى علاج السل.

· تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة k a m a l (Kamal Mohammad).
30 من 54
إن أشعة الشمس تؤدي إلى تنشيط الخلايا المولدة للصباغ وبالتالي تشكل البقع والكلف وقناع الحمل.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة albesoni (B Alli).
31 من 54
وذكرت الدكتورة ماري آنيت براون ، التي أشرفت على إحدى الدراسات الحديثة ، فهي الولايات المتحدة ، أن 2,5 % من المشاركات نجحن في تخفيف أوزانهن بعد خضوعهن لنظام يتضمن ممارسة الرياضة بانتظام وتناول الفيتامينات والتعرض للضوء ، لكن التعرض لأشعة الشمس وحده يمكن أن يساعد على تخفيف الوزن . فالمعروف أن الناس يميلون إلى الإفراط في الطعام ، عندما يشعرون بالإكتئاب ، لكن الضوء يبدد الإكتئاب ، ويعزز المشاعر الإيجابية لدى الناس ، فيخففون من قضم الطعام .
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة AAA ahmed AAA (ابو مريم).
32 من 54
• من فوائدها فيتامين c فهو مهم للجسم
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة ﺑﮃۆﻧ ﺂﺳﻣ̝̚.
33 من 54
نعلم جيداً أن التعرض كثيراً لأشعة الشمس يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد وظهور التجاعيد على الوجه، لكن ثمة دراسة جديدة تشير إلى أن تفادي أشعة الشمس كلياً وحجبها نهائياً عن البشرة، يمكن أن يضرا بصحتنا. ما صحة هذا الأمر؟ .
انكب اختصاصيو الجلد منذ أكثر من عقد على تحذيرنا من مضار ومخاطر التعرض لأشعة الشمس بشكل مكثف، غير أن الأبحاث الجديدة التي توصل إليها بعض الخبراء ربما تنسف تلك النظرية القديمة. فقد انتقد المنتدى العالمي للأبحاث الصحية، الحكومات والهيئات التي تقود حملات تنصح فيها بعدم التعرض لأشعة الشمس، محذراً في التقرير الذي أصدره تحت عنوان (سرقة أشعة الشمس) من احتمال ارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض عند الأشخاص الذين لا يتعرضون كثيراً لأشعة الشمس، على عكس النظرية السابقة، ذلك أن أشعة الشمس الطبيعية تسهم في انتاج نحو 90 في المائة من الفيتامين (دي) الضروري لجسم الإنسان.
ويفسر الأطباء هذا الأمر مشيرين إلى أن انخفاض كمية الفيتامين (دي) في الجسم يؤدي إلى الإصابة بمجموعة متنوعة من الأمراض، تراوح بين الانهيار العصبي والاكتئاب إلى السرطان والتصلب الشراييني.
من هنا يرى المشاركون في المنتدى ضرورة تشجيع الناس على التعرض أكثر لأشعة الشمس وعدم الاحتجاب عنها نهائياً، وإلا عانوا مشكلات صحية هم في غنى عنها.
لا يمكن إنكار وجود مخاطر صحية ناتجة عن كثرة التعرض لأشعة الشمس، إذ يشير (المركز الخيري للأبحاث السرطانية) في بريطانيا، إلى أن تسمير البشرة (البرونزاج) ما هو إلا دليل دامع على حصول تلف في الحمض النووي، يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد. ويفيد العاملون في المركز أن نحو سبعة آلاف بريطاني يعانون سنوياً مشكلة ظهور شامات غير حميدة، وأن نحو ألف وخمسمائة شخص منهم يموتون نتيجة فشل العلاج.
إذن، ما الفوائد التي تقدمها أشعة الشمس الطبيعية للإنسان؟ وكيف بإمكانها أن تساعد الجسم على مكافحة الأمراض؟
سرطان الثدي .
عزا الباحثون في جامعة بيرمينغهام ومستشفى سانت جورج في لندن، ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الثدي إلى قلة التعرض لأشعة الشمس. وقد توصلوا من خلال الدراسة التي أجروها إلى اكتشاف أن أنسجة الثدي المصابة بورم خبيث تقوم بإنتاج مادة مضادة للسرطان تعرف باسم (كالسيتريول) الشبيهة بالفيتامين (دي). وهذا يعني أنه في حال انخفضت كميات الأشعة الشمسية فإنها ستؤدي إلى توقف عملية إنتاج هذه المادة الحيوية، في مكافحة سرطان الثدي ويمكن تطبيق الأمر ذاته على أنواع السرطانات الأخرى المختلفة.
كساح الأطفال .
ربط العلماء هذا المرض بأحياء لندن الفقيرة في زمن العصر الفيكتوري، إلا أن المشكلة كانت في عودة ظهور هذا المرض من جديد في بريطانيا. من المعروف أن الفيتامين (دي) يؤدي دوراً حيوياً في التحكم في مستويات الكالسيوم في الجسم لمساعدة الإنسان في عملية تقوية بنيته العظيمة، ويؤدي نقص عنصر الكالسيوم في الجسم إلى التواء قدمي الطفل وترقق عظامه، وربما ينتهي به الأمر إلى الخضوع لعملية جراحية. لقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت في منطقة (وست ميدلانة) عام 2002م، وجود نسبة عالية من مرض كساح الأطفال ولوحظ ارتفاع نسبة الإصابة بين الأطفال من ذوي البشرة الداكنة، التي تكون أكثر مقاومة لأشعة الشمس.
أمراض القلب .
إن تخزين كمية كبيرة من الفيتامين (دي) الناتج عن أشعة الشمس، يمكن أن يساعد على مكافحة أمراض القلب. فقد اكتشف العلماء الألمان وجود انخفاض في مستويات الفيتامين (دي) عند المرضى الذين يعانون قصوراً مزمناً في وظائف القلب، وهي الحالة التي لا يتمكن فيها القلب من ضخ كمية كافية من الدم إلى الجسم بكامله. وقد أظهرت التجارب التي أجريت على 54 مريض قلب، امتلاك أولئك الأخيرين نصف مستويات الفيتامين (دي) الموجود عند المتطوعين الأصحاء. لكن ما علاقة الفيتامين (دي) بمرضى القلب؟ كما سبق وذكرنا، يتحكم هذا الفيتامين في مستويات الكالسيوم في جسم الإنسان، ويلعب الكالسيوم دوراً أساسياً في مساعدة عضلات القلب على التمدد والانقباض لضمان قيام القلب بضخ الدم إلى الجسم بأكمله بشكل مستمر.
الاكتئاب .
في الماضي، كان يعتبر الاكتئاب من الأمراض الموسمية لشيوعه في موسم الشتاء تحديداً. أما اليوم فبات من الحالات المرضية المعترف بها والتي تصيب شخصاً واحداً من أصل خمسة. ويفسر الأطباء الاكتئاب بأنه ناتج عن خلل كيماوي يصيب المنطقة الواقعة تحت السرير البصري، واسمها العلمي (هايبوتلاموس)، في الجزء من الدماغ الذي يتحكم في وظيفة النوم والشهية والحرارة والمزاج والنشاط.
في العادة، تخترق أشعة الشمس الطبيعية شبكة العين لتصل إلى تلك المنطقة، حيث تقوم بتحفيز الوظائف المرتبطة بها وتنشيطها بشكل طبيعي. ولكن، تتباطأ هذه الوظائف عندما تنخفض كميات أشعة الشمس التي تصل إلى الجزء المرتبط به من الدماغ، وربما ينتهي بها الأمر إلى التوقف.
باختصار يمكن تشبيه العملية برمتها، بالسيارة التي تنخفض سرعتها تدريجياً لتتوقف نهائياً عن السير مع نفاذ الوقود. لعل هذا ما يفسر لجوء عدد كبير من المصابين بالاكتئاب إلى العلاج الضوئي، إذ يتم استخدام مصابيح خاصة تولد أشعة تشبه أشعة الشمس الطبيعية، للتمكن من التغلب على حالتهم تلك.
كسر الورك .
يمثل كسر الورك أحد أكثر أعراض مرض ترقق العظام شيوعاً بين النساء. يعتبر نقص الفيتامين (دي) في الجسم من العوامل الرئيسية لترقق العظام، وبالتالي الإصابة بكسر الورك لا سيما عند المسنين الذين غالباً ما يلتزمون منازلهم.
وقد أجرى الباحثون الاستراليون دراسة شملت ألفاً وخمسمائة أمرأة في عمر الـ 84 عاماً، اكتشفوا على أثرها أن من كانت تملك نسبة قليلة من الفيتامين (دي) كانت معرضة أكثر للإصابة بكسر الورك، نتيجة سقطة ما.
إذن، تكمن أهمية التعرض لأشعة الشمس في إنتاج كمية كافية من الفيتامين (دي) لضمان امتصاص العظام حاجتها من الكالسيوم.
التصلب الشراييني
كشفت الدراسات أن التعرض لأشعة الشمس في الصغر من شأنه أن يحد من مخاطر الإصابة بالتصلب الشراييني في الكبر. يعتقد العلماء أن التعرض للشمس في الصغر ربما يكون عاملاً مهماً في تقوية جهاز المناعة، الذي يكون في طور النمو. فقد بينت الدراسات الدور الأساسي للفيتامين (دي) في حماية الجسم من الخلايا الخبيثة، التي تنشط في مهاجمته، عن إصابته بمرض التصلب الشراييني، ربما يفسر هذا الاكتشاف سبب انتشار المرض في المناطق الجبلية المرتفعة، إذ تنخفض مستويات الأشعة ما فوق البنفسجية التي تنتجها الشمس.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة I Hima (Ibrahim Gamal).
34 من 54
فوائد الشمس ماهي فوائد الشمس اهم فوائد الشمس فوائد الشمس معلومات عن فوائد الشمس فوائد الشمس
بحث عن فوائد الشمس


فوائد و اضرار اشعه الشمس
لمحه عن فوائد الشمس
أخرج إلى الضوء


ينصح الإختصاصيون بالإستفادة من الشمس . وتفادي أضرارها ، في الوقت نفسه ، وذلك بتجنب التعرض لأشعتها في فترة الظهر ( بين الساعة 11 قبل الظهر و 4 بعد الظهر ) ، وعدم المكوث وقتاً طويلاً في الشمس ، والحرص على حماية البشرة بالكريمات الواقية من أشعتها الضارة مثل الأشعة ما فوق البنفسجية .
أما فوائد أشعة الشمس فيلخصها الأختصاصيون في ما يلي :
1- تساعد أشعة الشمس على التخفيف من الإكتئاب : فهي ترفع مستويات الهرمونات الطبيعية المضادة للإكتئاب ، وخاصة السيروتونين ، كذلك فإنها تساعد على النوم العميق ، فكلما كان تعرضنا للضوء أكبر خلال النهار ، ارتفع مستوى الميلانين ، الذي يفرزه الجسم ليلاً ، وتحسنت نوعية نومنا ، من حيث العمق والمدة ، وتقول الدكتورة سوزان لارك ، إن الضوء عنصر حيوي وأساسي ومغذٍ للجسم ، مثله مثل الفيتامين C أو المنغنيزيوم .


2- الضوء يساعدنا على الحفاظ على رشاقتنا :
الصيف هو أفضل الفصول لنتخلص من الكيلوغرامات الزائدة من أوزاننا وكانت الدراسات قد أشارت إلى أن النساء اللواتي يخضعن للعلاج بالضوء ، لا يكثرون من تناول الكربوهيدرات ، ولا يشعرن بالكثير من الرغبات الملحة في الأكل .
وذكرت الدكتورة ماري آنيت براون ، التي أشرفت على إحدى الدراسات الحديثة ، فهي الولايات المتحدة ، أن 2,5 % من المشاركات نجحن في تخفيف أوزانهن بعد خضوعهن لنظام يتضمن ممارسة الرياضة بانتظام وتناول الفيتامينات والتعرض للضوء ، لكن التعرض لأشعة الشمس وحده يمكن أن يساعد على تخفيف الوزن . فالمعروف أن الناس يميلون إلى الإفراط في الطعام ، عندما يشعرون بالإكتئاب ، لكن الضوء يبدد الإكتئاب ، ويعزز المشاعر الإيجابية لدى الناس ، فيخففون من قضم الطعام .


3- ضوء الشمس أفضل بكثير من الضوء الكهربائي : يقاس الضوء عادة بوحدات تدعى لوكس ( الكلمة اللاتينية لضوء ) ، وخلال يوم مشمس ، يتعرض الواحد منا إلى حوالي 70 ألف لوكس . وفي يوم غائم نتعرض ل 5 آلاف لوكس . أما ضوء المكتب ، فلا يمدنا بأكثر من 200 لوكس ، ويمكن ألا يمدنا ضوء المنزل إلا بحوالي 15 لوكساً ، خاصة إذا كان خفيف الإضاءة . كم لوكساً بلزمنا يومياً ؟ ينصح الأختصاصيون بالحصول على ألف لوكس على الأقل في اليوم ، أي ما يعادل تعرضنا لأشعة الشمس مدة ساعة على الأقل يومياً ، لذلك لا بد للأشخاص ، الذين يقضون نهارهم في المكاتب ، أن يخرجوا إلى الهواء الطلق بحثاً عن جرعتهم اليومية من ضوء الشمس .


4- ضوء الشمس يكافح أعراض ما قبل الدورة الشهرية : إن زيادة نسبة التعرض لأشعة الشمس يومياً يمكن أن تساعد على التخفيف من تقلبات المزاج الشهرية ، كما تؤكد الدكورة براون ، والتعرض المنتظم لضوء الشمس يساعد على تبديد ما تتسبب فيه الدورة الشهرية من انفعالات ، مثل سرعة التحسس والنزق العصبية .


5- الضوء وفيتامين D والعظام : إذا كان الواحد منا يقضي أيامه داخل المكتب ولا يتلقى بالتالي ما يحتاج إليه من ضوء الشمس . فإن عليه تناول جرعة إضافية من فيتامين D ( ينصح الأختصاصيون بتناول 400 وحدة دولية منه يومياً ) . لكن الأفضل هو الخروج من المكتب ، والتعرض لأشعة الشمس ، والحصول على ما يحتاج من فيتامين D . ويقوم الجسم بشكل طبيعي بإنتاج الفيتامين D . عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس ، والمعروف أن هذا الفيتامين لا يلعب دوراً كبيراً في إفراز السيوتونين فحسب ، بل إنه يشكل عاملاً رئيسياً في امتصاص الجسم الكالسيوم . والكالسيوم ، كما نعلم أساسي وحيوي لبناء العظام ، والحفاظ على صحتها ، وتشير الدراسات إلى أن الفيتامين D يخفف من خطر الإصابة بهشاشة العظام ، ويحافظ على صحة الأسنان أيضاً . فانخفاض نسبته في الجسم يرتبط بالإصابة بنخر وتسوس الأسنان .


6- تلعب أشعة الشمس دوراً كبيراً في الوقاية من مرض السكري : يقول البحاثة في فنلندا ، إن التعرض المبكر لأشعة الشمس أثناء الطفولة ، يمكن أن يقي الإصابة بالسكري ، ويذكر أن نسبة المصابين بالسكري في فنلندا ، التي تتلقى قدراً ضئيلاً من أشعة الشمس ( حوالي ساعتين يوياً في ديسمبر ) هي أعلى نسبة في العالم .


7- يفيد التعرض المدروس والمضبوط لأشعة الشمس ، في علاج اضطرابات جلدية ، مثل الصدفية ، والإكزيما ، وحب السباب : تقول الدكتورة بادبرة بايكر ، اختصاصية أمراض الجلد في لندن إن المصابين بالصدفية والإكزيما ، تكون لديهم نسبة أكبر من خلايا الدم البيضاء في جلدهم ، وأن أشعة الشمس تخفف من أعداد الليموفوسيت ، وهي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء ، كذلك فإنها تساعد في حالات حب الشباب ، لأنها تحث الجلد على طرح طبقاته السطحية ، وتفتح المسام وتقتل الجراثيم .
علينا إذن أن نحاول الحصول على أكبر قدر من ضوء الشمس ، فيمكننا مثلاً إعادة ترتيب أثاث منزلنا ، بحيث نضع الأريكة ، التي نستخدمها عادة للقراءة ، وطاولة الطعام في مواجهة مصدر الضوء الطبيعي ، كذلك يمكننا القيام بكثير من مهامنا اليوم على الشرفة ، أو في الحديقة ، أما في ما يتعلق بالأضواء الكهربائية ، فالأفضل هو الإستعاضة عن المصابيح التقليدية بمصابيح " فورسنت " فهي تعطي كمية لوكس إضافية من دون صرف المزيد من الطاقة .



و لكن


حذر استشاري في الأمراض الجلدية من الإفراط في التعرض للشمس خاصة خلال شهور الصيف، فمع فوائد الشمس قد تسبب أشعتها العديد من الأضرار للجلد، منها الحروق واسمرار الجلد وظهور النمش والكلف والشيخوخة المبكرة والأورام الحميدة والخبيثة، يقول استشاري الجلدية الدكتور ضيف الله بن محسن دقدقي "تتكون أشعة الشمس من الأشعة تحت الحمراء والأشعة المرئية للعين والأشعة فوق البنفسجية التي تتكون من نوع "أ" ونوع "ب" ونوع "ج"، والأشعة فوق البنفسجية هي التي تضر بجلد الإنسان، وتكون خاصة النوع (ب) على أشدها من الساعة التاسعة صباحا وحتى الرابعة عصرا، وينصح في هذه الفترة بعدم التعرض للشمس، أما الأشعة فوق البنفسجية "ج" الضارة فلا تصل إلى الأرض لوجود طبقة الأوزون في الغلاف الجوي.
ويحدد استشاري التجميل فوائد الشمس فيما يلي "إمداد الأرض بالضوء والطاقة والمساعدة في زيادة كمية الأوكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون الضار بالحياة، والمساعدة في تكوين فيتامين (د) الضروري للنمو وبناء العظم، والمساعدة في علاج الأمراض الجلدية وأمراض المواليد والأطفال مثل الكساح".
وحول مضار أشعة الشمس يضيف "من أضرار أشعة الشمس الإصابة بحرق الشمس، وتغير لون الجلد إلى اللون الأسمر وظهور النمش والكلف، والإصابة بالشيخوخة المبكرة مثل ترهل الجلد وخشونته وظهور التجاعيد والبقع البنية على الوجه وظهر اليدين، وتوسع الأوعية الدموية، والإصابة بالحساسية الضوئية والتسمم الضوئي، وإضعاف المناعة، والإجهاد الحراري وضربات الشمس، وتهيج بعض الأمراض الجلدية، كما أن أشعة الشمس تتفاعل مع بعض الأدوية التي يستعملها المريض، مما يؤدي للإصابة بالأمراض الجلدية، كما أن الشمس يمكن أن تتسبب في الإصابة بالأورام الجلدية الحميدة والخبيثة".
ويحدد استشاري الجلدية أنواع الجلد ويقول "الجلد ستة أنواع يحددها مدى تأثره بحروق الشمس وقابليته للسمرة، ويعتبر النوع الأول والثاني أكثر الجلود تأثرا بحروق الشمس، ويوجد في ذوي البشرة الفاتحة مثل الأشقر وذوي الشعر الأحمر، كما أنه الأكثر تأثرا بالأورام الجلدية الحميدة والخبيثة، أما البشرة السمراء في النوعين الخامس والسادس فهي الأقل تأثرا بأشعة الشمس من حيث حروق الشمس، وتكون الأورام الجلدية والأكثر تأثرا بالسمرة"، مشيرا إلى أن الجلد العربي والشرق أوسطي عموما بين النوعين الثالث والرابع، وهو قابل لحروق الشمس وتكون الأورام الجلدية الحميدة والسرطانية، ولكن بدرجة أقل من النوعين الأول والثاني، وهو عرضه للسمرة، ولكن بدرجة أقل من النوعين الخامس والسادس.
وينصح الدكتور دقدقي باستخدام الكريمات الواقية من الشمس، حيث تعمل على امتصاص أو عكس أو تبعثر الأشعة على الجلد، وهي تتوفر في الأسواق بأشكال كثيرة منها المراهم والجل والمحاليل والبخاخات والشمع اللاصق، ويجب أن لا تقل قوة الحماية من أشعة الشمس عن 15، والأفضل استعمال واقيات الشمس التي يتوفر بها عامل الحماية 30 فما فوق.
ويقدم استشاري الجلدية النصائح التالية لتجنب خطر الشمس "لا تتعرض لأشعة الشمس إلا عند الحاجة، واحرص على عدم التعرض للشمس وقت الظهيرة من الساعة التاسعة صباحا إلى الرابعة عصرا، والبس الملابس الواقية والنظارات الشمسية واستخدم المظلة الشمسية والكريمات الواقية من الشمس، استخدم واقي الشمس دائما بشكل منتظم قبل التعرض للشمس بثلث إلى نصف ساعة، استعمل واقي الشمس حتى في الأيام التي تكون السماء فيها غائمة، فالأشعة فوق البنفسجية قادرة على اختراق الغيوم، ادهن كمية وافرة من واقي الشمس، لا تنس الأذنين والرقبة وفروة الرأس إذا كنت أصلع، أعد دهن الجلد بعد السباحة وبعد تنشيف الجلد وعند التعرق، شجع الأطفال على استعمال واقي الشمس، فإن تأثير أشعة الشمس تأثير تراكمي، وهناك واقيات خاصة بالأطفال، إذا رغبت المرأة في استعمال مساحيق التجميل فيمكنها وضع المساحيق فوق واقي الشمس، استعمل الملابس ذات الأكمام الطويلة والقفازات والقبعات وغيرها من الملابس الواقية، مع ملاحظة أن الجلوس تحت ظل الأشجار لا يحمي من أشعة الشمس الضارة، كما أن الملابس المبتلة لا تعطي وقاية جيدة من أشعة الشمس عكس الاعتقاد السائد".
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة zhrazahra.
35 من 54
الفوائد : في اوقات معينة ولمدة معينة التعرض له يمنع باذن الله من الهشاشة - طبعا الدفئ .
الاضرار : التعرض له بكثرة يسبب السرطانات - الاسمرار
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة masa 14.
36 من 54
عندما تكون قوية تسبب الحروق واضرار وخاصة الاشعة فوق البنفسجية
اما الفوائد فيتامين c
ومنع الكساح لدى الاطفال
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة amjad alassar (سورية سورية).
37 من 54
تقوية العظام:::

كل الأطباء في أوائل القرن الماضي، يصفون أشعة الشمس للوقاية من كساح الأطفال، والأمراض الأخرى، التي تتضمن تشوهات في العظام، وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن أشعة الشمس تساعد على مكافحة هشاشة العظام،، التي تعود في جزء منها إلى نقص في الفيتامين ( د ).

ويعمل الفيتامين ( د ) الناتج عن أشعة الشمس على المساعدة في الحفاظ على مستويات الكالسيوم والفوسفات في الدم، والمعروف أن هذين المعدنين ضروريان لبناء العظام.

كذلك فإنه يعزز قدرة الأمعاء على امتصاص الكالسيوم.


الوقاية من السرطان:::

هناك عدة أدلة تشير إلى أن الشمس يمكن أن تحمينا من بعض أشكال السرطان.

مثال على ذلك، وكما تؤكد دراسة أجريت على 365 رجلا، فإن إمكانية الإصابة بسرطان البروستاتا في سن غير متقدمة، لدى الرجال، الذين لم يتعرضوا إلا إلى القليل من أشعة الشمس خلال حياتهم، تفوق ما هي عليه لدى الرجال الذين تعرضوا بشكل منتظم إلى أشعة الشمس.

وقد اكتشف البحّاثة أن الشمس تقلل أيضا من خطر الإصابة بسرطان الثدي والقولون.

ويعتقد البحّاثة أن فيتامين ( د ) يكبح نمو الخلايا السرطانية، داخل الأعضاء المذكورة.


التخفيف من خطر الإصابة بالسكري:::

بدأ البحّاثة مؤخرا في دراسة النظرية القائلة، إن الفيتامين ( د ) يخفف من خطر الإصابة بمرض السكري.

وكانت دراسة أجريت على الأطفال الفنلنديين، ونُشرت في مجلة لانسيت، قد أظهرت أن إعطاء الأطفال يوميا جرعة إضافية من الفيتامين ( د ) خفض بشكل ملحوظ خطر إصابتهم بالسكري.


مكافحة الإكتئاب:::

عندما يكون النهار قصيرا في فصلي الخريف والشتاء، يعاني شخص بين كل أربعة أشخاص في شكل خفيف، من الاكتئاب الموسمي.

ويعتقد الخبراء أن انخفاض نسبة ضوء الشمس، في الفصلين المذكورين يؤدي إلى اضطراب في إنتاج هرمون الميلاتونين في أجسامنا.

في مجرى الدم أثناء النهار بدلا من الليل، حين يتوجب إفرازه.

وتكون النتيجة أن تشعر بالتعب أثناء النهار، وبغياب الكمية الصحيحة من الميلاتونين، فإننا يمكن أن نشعر ببعض أعراض الإكتئاب الموسمي، مثل ضعف التركيز، وانخفاض الرغبة الحسية.

وكانت عشرات الدراسات قد أظهرت أن أشعة الشمس قادرة على التخفيف من أعراض الإكتئاب الموسمي.


التخفيف من ضغط الدم:::

تشير الأبحاث أن معدلات ضغط الدم ترتفع في فصل الشتاء، فقد وجدت الدراسات أنه كلما ابتعدنا عن خط الاستواء ، حيث توجد أكبر نسبة من الأشعة فوق البنفسجية ، ترتفع معدلات ضغط الدم.

وأظهرت الدراسات أن ضغط الدم المرتفع انخفض بعد أن تلقى الأشخاص المعنيون أشعة فوق بنفسجية مدة تتراوح بين 6 و 30 دقيقة، ثلاث مرات أسبوعيا لستة أسابيع ، ويعمل فيتامين ( د ) الذي ينتجه الجسم استجابة لأشعة الشمس ، على مساعدة الأمعاء في عملية امتصاص الكالسيوم .

والكميات الكافية من الكالسيوم، تساعد بدورها على إبقاء مستويات ضغط الدم في الشرايين طبيعية، ويوافق البحّاثة المتخصصون بدراسة تأثيرات أشعة الشمس، على أن التعرّض المعتدل لهذه الأشعة، يعطي فوائد لا يمكن التفريط بها.


ورغم كل تلك الفوائد المذكورة أعلاه،إلا أن الشمس لها نصيبها من الأضرار التي تسببها للكائن الحي

منها:

الحروق الجلدية..

التشويه المتمثل في البقع والكلف الجلدي والتجاعيد المبكرة الناتجة من الجفاف، وبالتالي فقدان الجلد الليونة الطبيعية..

مخاطر هذه الأشعة وحرارتها على جريان الدم في الشرايين والمؤدية إلى حدوث جلطات وفقدان الوعي (الاغماء)، وأحياناً إلى الضربات الدماغية المميتة..
تفاعل بعض الأدوية ومستحضرات التجميل وبعض أنواع الصابون المعطرة مع أشعة الشمس بشكل يتسبب بالطفح الجلدي والقرح الخطيرة..

*ولكن الخالق جل وعلا جعل لكل داء دواء..فالجسد يحتوي على خطوط دفاع ضد أشعة الشمس،ولكنها قد تتضرر ويقل نشاطها بسبب الإهمال أو عدم الحذر..فإليكم بعض الوسائل المعينة على تفادي أضرار أشعة الشمس:

1- لا تُطِل الجلوس في الشمس، وإن قمت بذلك لفترات قصيرة اتخذ جميع التدابير الوقائية،وحاول البقاء في الظل..

2- لا تهمل الوقاية أبداً..

3-استخدم مستحضر وقاية على مدار السنة..

4- حذار من شمس الظهيرة..تجنب التعرض للشمس حين تكون الأشعة في ذروتها، أي بين العاشرة صباحاً والرابعة مساءاً. واتبع «قاعدة الظل»، فعندما يكون ظلك أقصر من طولك عليك بملازمة المنزل..

5- إرتدِ ملابس واقية عندما تتعرض مباشرة لأشعة الشمس، كالقبعات العريضة والقمصان الطويلة الأكمام والسراويل. ويستحسن اختيار الملابس القطنية الخفيفة الفاتحة اللون والمنسوجة بإحكام، لأنها تؤمّن حماية من الشمس. واعلم أن الأقمشة الشفافة لا تحجب أشعة الشمس، وأن الملابس المبللة والملتصقة بالجسم تسمح بمرور الأشعة ما فوق البنفسجية المؤذية. فعموماً تقلّ قدرة النسيج على وقاية الجسد عندما يكون مبللاً..

6- إستخدم النظارات الشمسية..

فبناء على ذلك يجب على الفرد الاتزان في جميع أمور الحياة..

..خير الأمور أوسطها..

هذا والله أعلم
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة خلني على هوني (دحومي الشهري).
38 من 54
الاضرار:
تسبب حروق و التهاب في الجلد
زيادة خطر الاصابة بالسحايا

من اهم الفوائد:
تعطي نشاط و تزيد من مرونة الجسم
المصدر الرئيسي للفيتامين D الازم لبناء العظام والاسنان عند الاطفال و الوقاية من ترقق العظام عند البالغين.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة MEYOUND.
39 من 54
مضره جدا جدا جدا
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة فارس بيك (فارس باشا برشلوني خاوه).
40 من 54
ياسلام سؤالك جميل جدا  والاخوان اجابوك بالفائدة اتمنالكم كل التوفيق جميعاً
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة .فيصل الحربي (فيصل الحربي).
41 من 54
أثبتت الدراسات العلمية أن أشعة الشمس ضرورية لإفراز فيتامين د من الجسم. هذا الفيتامين مسئول عن قوة وسلامة العظام – ويؤدى نقص فيتامين د إلى الإصابة بمرض الكساح فى الأطفال أما فى البالغين فنقص فيتامين "د" يؤدى إلى وهن أو هشاشة العظام كما يسبب الكسور المتكررة.

· كشفت الدراسات الحديثة أن فيتامين د يلعب أيضاً دوراً واقياً فى الحماية من جلطات القلب وأمراض ضغط الدم وثبت أن التعرض لأشعة الشمس وفيتامين "د" يقللان من نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب.

· كما يقلل فيتامين د من نسبة الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدى والقولون والبروستاتا.

· تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

· تساعد أشعة الشمس فى علاج بعض الأمراض مثل الصدفية التى تصيب حوالى 2% من الأوربيين كما قد تساعد فى علاج السل.

· تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.



أضرار أشعة الشمس :

أن الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضراراً عديدة أيضاً وقد ساعد تآكل طبقة الأوزون حديثاً على تسرب كميات هائلة من الأشعة فوق البنفسجية تفوق ما كان يصل إلينا فى بداية السبعينات بحوالى 7-14%. يعتبر تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الجلد الأقوى والأكثر شيوعاً ولكن لها تأثير أيضاً على العين. فهى عموماً تسبب الأضرار الآتية :

· تزيد من نسبة التجاعيد والترهل فى الجلد مع ظهور البقع الصفراء أو المرحشفة الداكنة وقد تبدو بشرة عشاق الشمس فى منتصف الخمسينات مثل بشرة شخص فى الخامسة والسبعين.

· تسبب تمدد فى الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح الجلد.

· تزيد من النمو القرنى الأكتينى وسمك الجلد.

· تسبب عتامة فى عدسة العين وأحياناً سرطان فى القرنية.

· تقوض الجهاز المناعى وتسبب الإصابة بسرطان الجلد وقد كشفت الدراسات التى أجريت على تأثير أشعة الشمس على الجهاز المناعى أن تعرض الجلد مباشرة لأشعة الشمس لمدة وجيزة لاتزيد عن ساعة واحدة أيام الصيف قد يحبط الجهاز المناعى على مدى 15 يوماً.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة عاشقة السكون.
42 من 54
اجعل الشمس تصيب ظهرك يمكن أن تستفيد من أشعتها
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة الصداقه.
43 من 54
من فوائدها فيتامين c فهو مهم للجسم
• لأنه يساعد على الوقايه من الأمراض

~[♥] لا إلـًّﮧ إلا اللـًّﮧ، مـכـمد رسـول اللـًّﮧ [♥]~
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة 5987321.
44 من 54
الله اعلم
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة سامو111 (تعديل أسمك).
45 من 54
الشمس هي اهم مصدر للطاقة وارخصها واوفرها...وهي اساس عمليات التصنيع في النباتات لتعطينا الخضروات والفواكه وحتى الاعشاب..وعلى ذلك فاختفائها مضر يوقف الحياة تماما...دعك من بعض الاثار على العين او الجلد التي يمكن تجنبها بسهولة.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة isabeesee.
46 من 54
لا حول ولا قوة الا بالله اقولها مرارا و تكرارا،هناك اسئلة لا تستحق ان تدرج ضمن اهم المواضيع وهذا احدها؛؛هنالك اسئلة كثيرة تستحق ان تدرج ضمن اهم المواضيع ولكن يتم الاغفال عنها:
ـالمرجو تقييمي(قيمت اجوبة الجميع).
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
47 من 54
تمتد فوائد أشعة الشمس لتشمل الصحة النفسية فتساعد على الاسترخاء والراحة وهذا الإحساس ضرورى لتحسين نوعية حياة الإنسان كما تمنع الإصابة بالاكتئاب النفسى والفصام عن طريق إفراز مادة الأندروفين.

تساهم أشعة الشمس فى تكوين صبغة الميلاتونين الضرورية لصحة وسلامة الجلد.

· تمنع الجرعات المناسبة من أشعة الشمس اضطرابات الجهاز المناعى – كما قد تساعد فى تخفيف حدة الآلام المزمنة.
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة IBEM (IBEM IBEM).
48 من 54
اول اشعةو الشمس نوعيا اول نوع هوة الاشعة المفيدة وهذا الاشعة تقوى عظم الاطفال و تقتل الجرثيم

ثانى نوع اسمها الاشعة البنفسجية والاشعة دية خطيره جدا على الطفل  ^_^

*_^ ليس افضل عضو لاكن اسعة لهذا القب
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة عاشق wwe (Wwe Legend).
49 من 54
الفوائد : اكساب الجسم فيتامين (د) الذي يتكون بين العظام وبين الكالسيوم ويجمعهما وبدونه لا نستطيع الاستفاده من الكالسيوم لبناء العظام والوقت المناسب لاكتساب فيتامين (د) هو من بعد الشروق الى الساعه 8 صباحا \ وقبل الغروب بساعه او ساعه ونصف وذلك لان في هذه الاوقات تكون اشعه الشمس بارده غير حارقه _ ايضا مفيد للذين يريدون الاسمرار الطبيعي
الاضرار: حروق في الجلد عند خروج الانسان لفتره الظهيره والتعرض للاشعه فوق البنفسجيه بشكل مباشر _ ايضا الاصابه بما يسمى (ضربه شمس) عند المكوث طويلا بالشمس ( وضربه الشمس خطيره جدا وقد تؤدي بصاحبها الى الموت) والاغلبيه لا يتقنون التصرف بالغائب عن الوعي جراء ضربه الشمس

تحيااتي
20‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة cn blue (cn blue).
50 من 54
اشعة الشمس  قبل فترة الظهيرة تكون الاشعة المفيدة وهذا الاشعة تقوى عظم الاطفال و تقتل الجرثيم تبعث فيتامين (د)

الاشعة في وقت الظهير اي عندما تكون الشمس بشكل عمودي فانها ترسل  بالاشعة البنفسجية  وبالتالي هي خطيرة على العظام عند نمو الاطفال
وان كثره التعرض لها تؤدي الى السرطان بالجلد
21‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة khaled al shami (khaled tahhan).
51 من 54
أشعة الشمش فى الفترة الصباحية مفيدة للجسم اما فى نصف النهار مضرة
21‏/4‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (hassan aso).
52 من 54
الفوائد: فيتامين (د) المفيد جداً للعظام
الاضرار: إتلاف خلايا السحيا الموجوده بالمخ والبالتالي الاصابه بمرض السحايا , التعرض الكثير للاشعة البنفسجيه يؤدي غالباً للوفاه
26‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
53 من 54
مضرة
31‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة رئام.
54 من 54
مضررررة حبيتي
31‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة رئام.
قد يهمك أيضًا
ما اضرار اشعة الشمس ؟
ما هي فوائد اشعة الشمس علي الانسان؟
ما هي طرق الوقاية من اشعة الشمس ؟
ما افضل طريقة للتخلص من اسمرار بشرة الجسم بسبب اشعة الشمس ؟
هل الماء له اضرار على جسم الانسان ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة