الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي علامات اهل التقوى
الاسلام | الحب | الحديث الشريف 4‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الرجاء76.
الإجابات
1 من 3
علامات أهل التقوى





إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها
صدق الحديث
ووفاء بالعهد
و صلة الرحم
و رحمة الضعفاء
وقلة المباهاة للناس
و حسن الخلق
وسعة الخلق فيما يقرب إلى الله
4‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة monya.
2 من 3
عدم الغش
4‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة mzahdeh.
3 من 3
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم لك الحمد حمداً كثيراً مباركاً فيه والصلاة والسلام على سيدنا محمدوعلى آله وصحبه وسلم
أما بعد ...
يقول الله تبارك وتعالى:{ إنْ تَتَّقُوا اللّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً }فإذا تمكن الإيمان من القلب ورسخ في أعماق النفس فجَّر فيها حالة من الطاقات الكامنةوالقوى التي وهبها الله تعالى للإنسان فيسرع إلى الخيرات بحب وينصرف عن الشر وإنصراف الكاره لهذا الشر ويكون كما وصفه الله تعالى ..{ ولَكِنّ الله حَبّبَ إِلَيْكُم الإيمان وَزَيّنَهُ في قُلوبِكُم ,وَ كرّه إِلَيْكُم الكُفْرَ والفُسُوق والعِصْيان, أُولَئِكَ هُم الراشِدون , فَضْلاً من اللهونِعْمَة والله علِيمٌ حكيمٌ }..وهذه الحالة تسمى بالتقوى ..
{ يَأَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَتَّقُوا اللهَ حَقَ تُقَاتِهِ } [ آل عمران ـ 102 ].
التقوى:كلمة (تقوى) الله تفسّر بشكل حرفي أنها من الفعل (وقى)الذي من معانيه الستر والصون والحذر (وقاية).فتكون تقوى الله الحذر والخوف منه وتجنب غضبه وكأننا نتقي غضبه وبطشه بطاعته وبرضاه.والتقوى هي الرباط الذي يعقل النفوس عن أن تنطلق حسب رغباتها ووفق هواها،فهي قيد وثيق محكم لا يستطيع المؤمن أن يفلت منه إذا كان يخشى الله ويتقيه.
والتقوى ضابط أساسي من ضوابط السلوك الإنساني جميعه في مضمار هذه الحياةلأنها في حقيقتها مراقبة الله والحرص على مرضاته والخوف من عذابه.ومعنى التقوى: أن يجعل العبد بينه وبين ما يخافه وقاية، تقيه منه .إن وصية الله للأولين والآخرين من عباده هي: تقواه سبحانه وتعالى، قال عز وجل: وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللَّهَ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ غَنِيًّا حَمِيدًا [النساء:131].
وهي أيضاً: وصية الرسول لأمته، فعن أبي أمامة صُدى بن عجلان الباهلي قال: سمعت رسول الله يخطب في حجة الوداع فقال: { اتقوا ربكم وصلّوا خمسكم، وصوموا شهركم، وأدّوا زكاة أموالكم، وأطيعوا أمراءكم، تدخلوا جنة ربكم }. وكان إذا بعث أميراً على سرية أوصاه في خاصة نفسه بتقوى الله وبمن معه من المسلمين خيراً.ولم يزل السلف الصالح يتواصون بها في خطبهم، ومكاتباتهم، ووصاياهم عند الوفاة.كتب عمر بن الخطاب إلى ابنه عبد الله: ( أما بعد... فإني أوصيك بتقوى الله عز وجل الذي لا بد لك من لقائه، ولا منهي لك دونه، وهو يملك الدنيا والآخرة ).
وكتب أحد الصالحين إلى أخ له في الله تعالى:
( أما بعد.. أوصي بتقوى الله الذي هو نجيك في سريرتك، ورقيبك في علانيتك،فاجعل الله من بالك على كل حال في ليلك ونهارك، وخف الله بقدر قربه منك وقدرته عليك،واعلم أنك بعينه، لا تخرج من سلطانه إلى سلطان غيره، ولا من ملكه إلى ملك غيره، فليعظم منه حذرك، وليكثر وجلك،والسلام )
يقول الرسول الكريم في الحديث القدسي (يا ابن آدم انك ناظر إلى عملك غدايوزن خيره وشره
فلا تحقرن من الخير شيئا و إن صغر فإنك إذا رأيته سرك مكانه.ولا تحقرن من الشر شيئا فإنك إذا رأيته ساءك مكانه. فإياك و محقرات الذنوب. هذه هي علامات التقوى.................................
اللهم اغفرلي وارضى عني  واستر علينا في الدنيا والآخرة ..
اللهم آمـــــــــين
4‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
قد يهمك أيضًا
ما هي التقوى؟
التقوى في القلب
ماهي اشراقات التقوى؟ وخشية الله تعالى في الغيب؟
كيف نحصل التقوى
ماهوالمسجدالذى أسس على التقوى ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة