الرئيسية > السؤال
السؤال
هل تَعرِف ما هوَ البيت المَعمور
العبادات | الفتاوى | الزواج | الصلاة | الإسلام 23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة أمير فلسطين.
الإجابات
1 من 5
البيت الحرام
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
2 من 5
مكة الكرمة اكرمنا الله جميعا لزيارتها وزيارة نبينا محمد ضلى الله عليه وسلم وبارك الله فيك وفينا
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ابو الهيثم.
3 من 5
هل تَعرِف ما هوَ البيت المَعمور



بدأ اللهُ عَزَّ وجَلّ في أول أيات سورةِ الطّور بقولِه

وَالطُّورِ{1} وَكِتَابٍ مَّسْطُورٍ{2} فِي رَقٍّ مَّنشُورٍ{3} وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ{4}

وقد يعتقدُ بعضُ الناس دون الرجوع الىَ كُتُبِ التفسير أن المقصود بالبيتِ المعمور هُنا هى الكعبة التي يطوفُ الناسُ بها في الحج والعُمرة

ولذالك أردتُ أن أوَضح لإخوانِنا وأخواتِنا ما هوَ البيت المَعمور من السُنّة والتفسير

تفسيرُ إبنُ كَثير

ثبت في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في حديث الإسراء بعد مجاوزته إلى السماء السابعة: «ثم رفع بي إلى البيت المعمور, وإذا هو يدخله كل يوم سبعون ألفاً لا يعودون إليه آخر ما عليهم» يعني يتعبدون فيه ويطوفون به كما يطوف أهل الأرض بكعبتهم, كذلك ذاك البيت المعمور هو كعبة أهل السماء السابعة, ولهذا وجد إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام مسنداً ظهره إلى البيت المعمور, لأنه باني الكعبة الأرضية, والجزاء من جنس العمل, وهو بحيال الكعبة, وفي كل سماء بيت يتعبد فيه أهلها ويصلون إليه والذي في السماء الدنيا يقال له بيت العزة, .

وقال ابن جرير: حدثنا هناد بن السري, حدثنا أبو الأحوص عن سماك بن حرب عن خالد بن عرعرة, أن رجلاً قال لعلي: ما البيت المعمور ؟ قال: بيت في السماء يقال له الضراح, وهو بحيال الكعبة من فوقها, حرمته في السماء كحرمة البيت في الأرض, يصلي فيه كل يوم سبعون ألفاً من الملائكة ثم لا يعودون فيه أبداً, وكذا رواه شعبة وسفيان الثوري عن سماك, وعندهما أن ابن الكواء هو السائل عن ذلك ثم رواه ابن جرير عن أبي كريب عن طلق بن غنام, عن زائدة عن عاصم عن علي بن ربيعة قال: سأل ابن الكواء علياً عن البيت المعمور قال: مسجد في السماء يقال له الضراح, يدخله كل يوم سبعون ألفاً من الملائكة ثم لا يعودون فيه أبداً. ورواه من حديث أبي الطفيل عن علي بمثله وقال العوفي عن ابن عباس: هو بيت حذاء العرش تعمره الملائكة, يصلي فيه كل يوم سبعون ألفاً من الملائكة ثم لا يعودون إليه. وكذا قال عكرمة ومجاهد وغير واحد من السلف.
تفسيرُ البَغَويُّ

" والبيت المعمور "، بكثرة الغاشية والأهل، وهو بيت في السماء حذاء العرش بحيال الكعبة يقال له: الضراح، حرمته في السماء كحرمة الكعبة في الأرض، يدخله كل يوم سبعون ألفاً من الملائكة يطوفون به ويصلون فيه ثم لا يعودون إليه أبداً

تفسيرُ الطبري

وقوله: وَالبَيْتِ المَعْمُورِ يقول: والبيت الذي يعمر بكثرة غاشيته وهو بيت فيما ذُكر في السماء بحيال الكعبة من الأرض, يدخله كلّ يوم سبعون ألفا من الملائكة, ثم لا يعودون فيه أبدا. وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل. ذكر من قال ذلك:
24992 حدثنا ابن المثنى, قال: حدثنا ابن أبي عديّ, عن سعيد, عن قتادة, عن أنس بن مالك, عن مالك بن صعصعة, رجل من قومه قال: قال نبيّ الله صلى الله عليه وسلم: «رُفِعَ إليّ البَيْتُ المَعْمُورِ, فَقُلْتُ: يا جِبِريلُ ما هَذَا؟» قال: البَيْتُ المَعْمُورُ, يَدْخُلُهُ كُلّ يَوْم سَبْعُونَ ألْفَ مَلَكٍ إذَا خَرَجُوا مِنْهُ لَمْ يَعُودُوا آخِرَ ما عَلَيْهِمْ.
حدثنا ابن المثنى, قال: حدثنا خالد بن الحارث, قال: حدثنا شعبة, عن قتادة, عن أنس بن مالك, عن مالك بن صعصعة رجل من قومه, عن النبيّ صلى الله عليه وسلم, بنحوه.
24993 حدثنا هناد بن السريّ, قال: حدثنا أبو الأحوص عن سماك بن حرب, عن خالد بن عُرعُرة, أن رجلاً قال لعليّ رضي الله عنه: ما البيت المعمور؟ قال: بيت في السماء يقال له الضراح, وهو بحيال الكعبة, من فوقها حرمته في السماء كحرمة البيت في الأرض, يصلي فيه كلّ يوم سبعون ألفا من الملائكة, ولا يعودون فيه أبدا.
حدثنا ابن المثنى, قال: حدثنا محمد بن جعفر, قال: حدثنا شعبة, عن سماك بن حرب, قال: سمعت خالد ابن عرعرة, قال: سمعت عليا رضي الله عنه, وخرج إلى الرحبة, فقال له ابن الكوّاء أو غيره: ما البيت المعمور؟ قال: بيت في السماء السادسة يقال له الضراح, يدخله كل يوم سبعون ألف مَلَك لا يعودون فيه أبدا.
حدثنا أبو كُرَيب, قال: حدثنا طلق بن غنام, عن زائدة, عن عاصم, عن عليّ بن ربيعة, قال: سأل ابن الكوّاء عليا, رضي الله عنه عن البيت المعمور, قال: مسجد في السماء يقال له الضراح, يدخله كلّ يوم سبعون ألفا من الملائكة, لا يرجعون فيه أبدا.
حدثنا ابن حُمَيد, قال: حدثنا حكام, عن عنبسة, عن عبيد المكتب, عن أبي الطفيل, قال: سأل ابن الكوّاء عليا عن البيت المعمرو, قال: بيت بحيال البيت العتيق في السماء يدخله كلّ يوم سبعون ألف مَلك على رسم راياتهم, يقال له الضراح, يدخله كل يوم سبعون ألفا من الملائكة ثم لا يرجعون فيه أبدا.
حدثنا ابن حُمَيد, قال: حدثنا بهرام, قال: حدثنا سفيان, عن سماك بن حرب, عن خالد بن عرعرة, عن عليّ رضي الله عنه, قال: سأله رجل عن البيت المعمور, قال: بيت في السماء يقال له الضريح قصد البيت, يدخله كلّ يوم سبعون ألف مَلك, ثم لا يعودون فيه.
24994 حدثني محمد بن سعد, قال: ثني أبي, قال: ثني عمي, قال: ثني أبي, عن أبيه, عن ابن عباس, قوله: وَالبَيْتِ المَعْمُورِ قال: هو بيت حذاء العرش تعمره الملائكة, يصلي فيه كل يوم سبعون ألفا من الملائكة ثم لا يعودون إليه.
24995 حدثنا عبد الله بن أحمد بن شبّويه, قال: حدثنا عليّ بن الحسن, قال: حدثنا حسين, قال: سُئل عكرمة وأنا جالس عنده عن البيت المعمور, قال: بيت في السماء بحيال الكعبة.
24996 حدثني محمد بن عمرو, قال: حدثنا أبو عاصم, قال: حدثنا عيسى وحدثني الحارث, قال: حدثنا الحسن, قال: حدثنا ورقاء جميعا, عن ابن أبي نجيح, عن مجاهد, في قوله: وَالبَيْتِ المَعْمُورِ قال: بيت في السماء يقال له الضراح.
24997 حدثنا بشر, قال: حدثنا يزيد, قال: حدثنا سعيد, عن قتادة وَالبَيْتِ المَعْمُورِ ذكر لنا أن نبيّ الله صلى الله عليه وسلم قال يوما لأصحابه: «هَلْ تَدْرُونَ ما البَيْتُ المَعْمُورُ» قالوا: الله ورسوله أعلم, قال: «فإنّهُ مَسْجِدٌ فِي السّماءِ تَحْتَهُ الكَعْبَةُ لَوْ خَرّ لخَرّ عَلَيْها, أوْ عَلَيْهِ, يُصلّي فِيهِ كُلّ يَوْمٍ سَبْعُونَ ألْفَ مَلكٍ إذَا خَرَجُوا مِنْهُ لَمْ يَعُودُوا آخِرَ ما عَلَيْهِمْ».
24998 حُدثت عن الحسين, قال: سمعت أبا معاذ يقول: أخبرنا عبيد, قال: سمعت الضحاك يقول في قوله: وَالبَيْتِ المَعْمُورِ يزعمون أنه يروح إليه كلّ يوم سبعون ألف مَلك من قبيلة إبليس, يقال لهم الجنّ.
24999 حدثني يونس, قال: أخبرنا ابن وهب, قال: قال ابن زيد, في قوله: وَالبَيْتِ المَعْمُورِ قال: بيت الله الذي في السماء. وقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنّ بَيْتَ اللّهِ فِي السّماءِ لَيَدْخُلُهُ كُلّ يَوْمٍ طَلَعَتْ شَمْسُهُ سَبْعُونَ ألْفَ مَلكٍ, ثُمّ لا يَعُودُونَ فِيهِ أبَدا بَعْدَ ذلكَ».
25000 حدثنا محمد بن مرزوق, قال: حدثنا حجاج, قال: حدثنا حماد, عن ثابت, عن أنس, عن النبيّ صلى الله عليه وسلم, قال: «البَيْتُ المَعْمُورُ فِي السّماءِ السّابِعَةِ يَدْخُلُهُ كُلّ يَوْمٍ سَبْعُونَ ألْفَ مَلك, ثُمّ لا يَعُودُونَ إلَيْهِ حتى تَقُومَ السّاعَةُ».
حدثنا محمد بن سِنان القَزّاز, قال: حدثنا موسى بن إسماعيل, قال: حدثنا سليمان عن ثابت, عن أنس, قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَمّا عَرَجَ بِي المَلكُ إلى السّماءِ السّابِعَةِ انْتَهَيْتُ إلى بِناءٍ فَقُلْتُ للْمَلَكِ: ما هَذَا؟ قال: هَذَا بِناءٌ بَناهُ اللّهُ للْمَلائِكَةِ يَدْخُلُهُ كُلّ يَوْمٍ سَبْعُونَ ألْفَ مَلَكٍ, يُقَدّسُونَ اللّهَ ويُسَبّحُونَهُ, لا يَعُودُونَ فِيهِ».

منقول للفائدة
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة ROY HERO (ROY HERO).
4 من 5
البيت الحرام
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة عاشقه فلسطين.
5 من 5
مكة المكرمة
23‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة sherostar46.
قد يهمك أيضًا
اكملو البيت الاخير بكلمه
أكمل البيت التالي ، واذكر قائله :؟
✿»» أح ـــــبگـم♥.. لآ تَــفسير عنــدي لصـبوتــي ..
لماذا في العديد من المرات لمّا نبحث عن شيئ في البيت لا نجده ؟
عـارٌ على ابن النيل سبّاق iiالورى مـهـما تـقلبَ دهـرهُ أن iiيُـسْبقا ما الجمال في هذا البيت
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة