الرئيسية > السؤال
السؤال
هل الإنسان حين يكبر ويصبح بمرحلة اسمها " الخرف " أي لايعي مايسمع ويتصرف تصرفات غريبة ؟
هل الإنسان حين يكبر ويصبح بمرحلة اسمها " الخرف " أي لايعي مايسمع ويتصرف تصرفات غريبة
يكون العقل مدرك للأحداث الموجودة ويقوم بعمل نقيضها ؟  أم  أنه لايوجد عقل يفكر ليعمل على تلك التصرفات واذ كان لايوجد عقل في تلك الحالة فكيف يقوم بتلك التصرفات ؟ أم ذلك ابتلاء من رب العالمين بذلك المرض ليكفر عنه سيئاته  " حيث  يوجد عقل لكنه يتعذب بتلك التصرفات ؟
البرامج الحوارية | العلوم | علم الاجتماع | الفلسفة | الثقافة والأدب 29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة emad_24255 (Emad Echtay).
الإجابات
1 من 12
نلاحظ في مرحلة الكبر ازدياد ضعف الذاكرة وكثرة النسيان أو تردد كلمات طوال الوقت قد اختزلت في ذاكرته منذ الصغر أو الإصرار بشكل متواصل على تحقيق طلبات يرغب بها وهذه المرحلة يطلق عليها الأطباء مرحلة الخرف ونجد بعض الأبناء يتعامل مع تلك المرحلة بكل رحابة صدر ويحرص على تلبية تلك المطالب بينما البعض الآخر يتأفف ويسخر من تلك المرحلة ولا يعترف بها.

«الرياض» من خلال هذا التحقيق التقت بعدد من السيدات اللواتي ما زلن يقمن برعاية آبائهن أو أمهاتهن ليحكين لنا عن تلك المرحلة وأهمية التعامل معها:
في البداية العنود المطيري وهي أم لسبعة أبناء أخبرتنا قائلة: إن والدتي تبلغ من العمر 100 عام وطوال الوقت تردد طلب ربط الغنم أو رعيها أو أن اعطيها الحليب رغم عدم وجود الغنم لذلك قمت بشراء مجموعة من الأغنام ووضعتها في الاستراحة الخاصة بنا وكل صباح اذهب بها إلى هناك واجعلها ترى الأغنام ثم أقوم بحلبها وغلي الحليب وإعطائه لها فوالدتي منذ شبابها وهي ترعى الغنم لذلك لا تذكر من الماضي سوى الغنم».
أما منيرة العتيبي أم لثمانية أبناء فتقول: والدي متوفى منذ ست سنوات وحالياً اهتم بوالدتي حفظها الله وهي تبلغ من العمر تسعين عاماً فمرة تكون بكامل قواها العقلية وأحياناً تنسى من حولها طوال الوقت وهي تقول (هاتي الحمار ليرعى الغنم وأين راح الحمار؟) فوالدتي كانت ترعى الغنم والإبل منذ الصغر لذلك اطلب من ابني عبدالله والذي يبلغ من العمر ثلاثة وعشرين عاماً أن يضعها على ظهري ثم يقوم بالإمساك بها حتى لا تقع وتقوم بضربي بقدمها وأدور بها في أرجاء المنزل وعندما تمَّل والدتي تقول لي انزليني وهي على هذا الحال حتى يأتي موعد نومها).
وتقول سارة الدوسري مطلقة ولديها ثلاثة أبناء: أقوم برعاية والدي المسن والذي يبلغ من العمر الخامسة والستين عاماً وقد أصبح ضعيفاً بسبب الأمراض التي أصابته فهو يتحدث بكل عقلانية وأحياناً يتوقف عن الكلام ويقوم بالصراخ في وجوهنا وهو يردد الصلاة (تأخرتوا على الصلاة وأين السجادة وأين اتجاه القبلة؟) وعندما أضع له السجادة وأقوم بتحريكه اتجاه القبلة يقول الله أكبر ثم يلتفت نحونا ويقول أين القهوة.
وتقول دليل القحطاني في العقد السادس من العمر: توفي والدي منذ زمن بعيد ولكن لدي أحد أقاربي وهو في العقد الثالث من العمر بار جداً فلديه والده الذي يبلغ من العمر 97 عاماً والذي تميز بحب الكرم واستقبال الرجال طوال الوقت لذلك يطلب من ابنه دعوة الرجال لذلك نجد المسنين من أقاربنا يحضرون بشكل يومي لمنزل هذا الشاب من أجل والده، حيث يقوم بخدمتهم وتقديم العشاء لهم من أجل والده حتى لا يشعر بالوحدة التي لم يعتاد عليها».
وتشاركنا وضحى الهاجري أم لخمسة أبناء: احضرت الرحى بناءً على طلب والدتي المسنة، ولكن ليس الرحى المعروف فهي لا تقدر عليه لذلك طلبت من النجار صناعة رحى من الخشب خفيف الوزن وأقوم بوضع بعض الحبوب وهي تنتقل به من مكان إلى آخر وأحياناً تطلبني بشراء العبايات لأن هناك رجالا سوف يحضرون للمنزل ولا بد من لبس العباية وهكذا.
وتتابع قائلة: «اخواتي لم يتحملن طلبات والدتي المتنوعة، حيث كانوا يسخرون أحياناً عندما يسمعونها تتحدث هكذا لذلك قررت التكفل بها مع زوجي وأبنائي».
وتتحدث لنا الأستاذة سهام العزام باحثة في شؤون الأسرة قائلة: إن تدني القدرات العقلية والبدنية لمريض الخرف تجعله في حاجة دائمة لمن يعتني بشؤونه ويقوم على حاجاته اليومية حتى البسيطة منها وهذه الرعاية تحتاج إلى معرفة وتدريب إلى حد ما للتعرف عن قرب على كيفية التعامل مع المريض بطريقة صحية وفهم المرض وأعراضه والتغيرات التي تظهر ربما بشكل يومي على تصرفات المريض وقدراته وتزيد حاجة المريض إلى الرعاية والاعتماد على الآخرين كلما تقدم به المرض مع الوقت.
ويتأكد حق الوالدين في الطاعة والبر والإحسان وأداء الحقوق والتزام الأدب معهما حينما يدركهما الكبر والشيخوخة وضعف المشيب وعجز الهرم. ذلك أن بر الوالدين وطاعتهما في حالة الصحة والقوة والغنى والضعف واجبة شرعاً.
ويجب على الأبناء احترام أحد الوالدين أو كلاهما عندما يصلان إلى حالة الكبر والخرف وأن يعلموا أن مريض الخرف إنسان له كرامته الخاصة وله تاريخه ومنزلته التي يجب المحافظة عليها، وأن يعامل باحترام كشخص كبير وليس كطفل ولا نلقي اللوم على تصرفاته التي هو غير مسؤول عنها، ولكن نتيجة مرضه، كما يجب المحافظة على الحوار والتواصل مع مريض الخرف وضرورة إظهار الحب ودفء المشاعر كما يجب أن تكون العناية متكاملة نفسية وجسدية وروحانية مع عدم الاتكال على الخدم والعمالة المنزلية في القيام بواجبات الرعاية.
مرحلة الخرف
ويطلق الأطباء على هذه المرحلة ب (مرحلة الخرف) لذلك يشاركنا أ. د. سعد الراجح استشاري أمراض المخ والأعصاب بمركز الدكتور سليمان الحبيب الطبي قائلاً: الخرف هو تدهور مستمر في وظائف الدماغ ينتج عنه اضطراب في القدرات الإدراكية مثل: الذاكرة والاهتداء والتفكير السليم والحكمة. لذلك يفقد كثير من الذين يعانون من الخرف قدرتهم على الاهتمام بأنفسهم، ويصبحون بحاجة لرعاية تمريضية كاملة. ومن أكثر أسباب الخرف شيوعاً هو مرض الزهايمر.
وتزداد احتمالات الإصابة بالخرف عموماً مع تقدم العمر، خاصة بعد سن 65 عاماً. فنسبة حالات الخرف تقدر بحوالي 2% بين سن 65 - 69 عااً، وتزيد إلى 5% بين 75 - 79 عاماً، ثم تصل إلى 20% بين سن 85 - 89 عاماً، و50% بين من تتجاوز أعمارهم التسعين عاماً.
ويعد مرض (الزهايمر) أكثر أشكال الخرف شيوعاً (50% من الحالات)، ويحدث في النساء أكثر منه في الرجال بمقدار ثلاث مرات.
وحول أعراض الخرف وطرق علاجه تحدث إلينا قائلاً:
يمكن تشخيص الخرف بناءً على الأعراض التالية حسب معايير الدليل التشخيصي الإحصائي الرابع للاضطرابات النفسية الذي تصدره جمعية الطب النفسي الأمريكية (DSM-4) والتي تتلخص فيما يلي:
أ - حدوث انحدار مستمر في القدرات الإدراكية يتمثل في كل مما يلي:
1 - خلل في الذاكرة (اضطراب القدرة على اكتساب معلومات جديدة، أو استرجاع معلومات سابق اكتسابها).
2 - واحدة (أو أكثر) من الاضطرابات الإدراكية التالية:
٭ اضطراب في اللغة (الصمت، أخطاء لفظية، قصر العبارات).
٭ اضطراب القدرات الحركية في عدم وجود مشكلات صحية في الجهاز الحركي: مثل تفريش الأسنان أو مضغ الطعام أو التلويح باليد للوداع.. إلخ.
٭ اضطراب القدرة على معرفة الأشياء بأسمائها في عدم وجود مشكلات حسية مثل الصمم أو العمى.
٭ اضطراب الوظائف العقلية العليا كالتخطيط والتنظيم والترتيب والتفكير المجرد.
ب - يؤدي اضطراب القدرات الإدراكية المذكور في كل من (أ - 1) و(أ - 2) إلى خلل واضح في الوظائف الاجتماعية أو المهنية، ويمثل انحداراً بيّناً مقارنة بالمستوى الذي كانت عليه هذه الوظائف قبل ذلك.
ج - يتميز مسار الحالة بظهور تدريجي للأعراض وتدهور مستمر في القدرات الإدراكية.
ويختلف علاج الخرف بحسب أسبابه. هناك من حالات الخرف ما هو قابل للشفاء (15% من الحالات تقريباً)، مثل الحالات الناتجة عن نقص الفيتامينات وسوء التغذية، وكسل الغدة الدرقية وخلافه لأن هذه الأسباب يمكن علاجها، ومن ثمَّ يمكن أن تعود القدرات العقلية طبيعية تماماً مثلما كانت عليه.
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة dark.lord.
2 من 12
الخرف هو تدهور مستمر في وظائف الدماغ ينتج عنه اضطراب في القدرات الإدراكية مثل: الذاكرة والاهتداء والتفكير السليم والحكمة. لذلك يفقد كثير من الذين يعانون من الخرف قدرتهم على الاهتمام بأنفسهم ، ويصبحون بحاجة لرعاية تمريضية كاملة. ومن أكثر أسباب الخرف شيوعاً هو مرض ألزهايمر.

[عدل] ما هي أشكال اضطراب الخرف؟
الخرف له شكلين أساسيين باعتبار أسبابه وهما:

.تدهور مستمر ومتواصل في القدرات الإدراكية يحدث على مدى أشهر أو سنوات وهذا يحدث في حالات أزهايمر (Alzheimer Type).
. تدهور متدرج في القدرات الإدراكية يفقد فيه المريض شيئاً من قدراته بشكل ملحوظ ، ثم يستقر مدة من الزمن ثم يحدث تدهور ملحوظ وهكذا... وهذا الشكل يحدث في حالات الاحتشاء الدماغي المتعدد (Multi-infarct type) ، نتيجة تجلطات في الأوعية الدموية الدقيقة في الدماغ تحدث بين الحين والآخر يفقد معها في كل مرة قدر من القدرات الإدراكية.
[عدل] ما هي أعراض الخرف؟
يمكن تشخيص مرض ألزهايمر (Alzheimer Type) بناءاً على الأعراض التالية حسب معايير الدليل التشخيصي الإحصائي الرابع للاضطرابات النفسية الذي تصدره جمعية الطب النفسي الأمريكية ((DSM-4، والتي تتلخص فيما يلي:

أ. حدوث انحدار مستمر في القدرات الإدراكية يتمثل في كل مما يلي:

. خلل في الذاكرة ( اضطراب القدرة على اكتساب معلومات جديدة ، أو استرجاع معلومات سابق اكتسابها).
. واحدة (أو أكثر) من الاضطرابات الإدراكية التالية:

اضطراب في اللغة (الصمت ، أخطاء لفظية ، قصر العبارات)
اضطراب القدرات الحركية في عدم وجود مشكلات صحية في الجهاز الحركي: مثل تفريش الأسنان أو مضغ الطعام أو التلويح باليد للوداع...الخ
اضطراب القدرة على معرفة الأشياء بأسمائها في عدم وجود مشكلات حسية مثل الصمم أو العمى
اضطراب الوظائف العقلية العليا كالتخطيط والتنظيم والترتيب والتفكير المجرد.
ب. يؤدي اضطراب القدرات الإدراكية المذكور في كل من (أ – 1) و أ – 2) إلى خلل واضح في الوظائف الاجتماعية أو المهنية ، ويمثل انحداراً بَيّناً مقارنة بالمستوى الذي كانت عليه هذه الوظائف قبل ذلك.

ج. يتميز مسار الحالة بظهور تدريجي للأعراض وتدهور مستمر في القدرات الإدراكية.

د. يجب أن لا يكون سبب اضطراب القدرات الإدراكية المذكور في كل من (أ – 1) و أ – 2) أي مما يلي:

مرض آخر في الجهاز العصبي يسبب تدهور مستمر في الذاكرة والإدراك (مثل: مشكلات الأوعية الدموية ، داء باركنسون ، إصابات الدماغ ، الأورام...)
أمراض جسمية عامة يعرف أنها تسبب خرفاً (مثل: كسل الغدة الدرقية ، نقص فيتامين ب12 وحمض الفوليك ونقص الكالسيوم ، والأيدز...)
استخدام المخدرات الذي ينتج عنه تدهور القدرات الإدراكية مثل: الكحول...
هـ. لا يحدث هذا التدهور في القدرات الإدراكية فقط أثناء حالات الهذيان.

و. هذا التدهور في القدرات الإدراكية لا يمكن تفسيره من خلال حالات اضطراب نفسي آخر مثل: الاكتئاب النفسي ، أو الفصام.

أما الخرف الناتج عن الإحتشاء الدماغي المتعدد (Multi-infarct type) فيمكن تشخيصه بناءاً على الأعراض التالية حسب معايير الدليل التشخيصي الإحصائي الرابع للاضطرابات النفسية الذي تصدره جمعية الطب النفسي الأمريكية (DSM-4، والتي تتلخص فيما يلي: أ. حدوث انحدار مستمر في القدرات الإدراكية يتمثل في كل مما يلي:

خلل في الذاكرة ( اضطراب القدرة على اكتساب معلومات جديدة ، أو استرجاع معلومات سابق اكتسابها).
واحدة (أو أكثر) من الاضطرابات الإدراكية التالية:

اضطراب في اللغة (الصمت ، أخطاء لفظية ، قصر العبارات)
اضطراب القدرات الحركية في عدم وجود مشكلات صحية في الجهاز الحركي: مثل تفريش الأسنان أو مضغ الطعام أو التلويح باليد للوداع...الخ
اضطراب القدرة على معرفة الأشياء بأسمائها في عدم وجود مشكلات حسية مثل الصمم أو العمى
اضطراب الوظائف العقلية العليا كالتخطيط والتنظيم والترتيب والتفكير المجرد.
ب. يؤدي اضطراب القدرات الإدراكية المذكور في كل من (أ – 1) و أ – 2) إلى خلل واضح في الوظائف الاجتماعية أو المهنية ، ويمثل انحداراً بَيّناً مقارنة بالمستوى الذي كانت عليه هذه الوظائف قبل ذلك.

ج. أعراض وعلامات عصبية محددة يعرفها الأطباء تدل على وجود تلف في أو خلل في مناطق محددة من الدماغ ، ويرى الطبيب أنها ذات علاقة بتدهور القدرات الإدراكية.

د. لا يحدث هذا التدهور في القدرات الإدراكية فقط أثناء حالات الهذيان.

[عدل] ما هي أسباب الخرف؟
للخرف أسباب متعددة نوجزها فيما يأتي:

مرض ألزهايمر (Alzheimer Type): وقد ثبت علاقته بعاملين هما تقدم العمر (فكلما تقدم العمر - خاصة بعد 65 سنة- زادت احتمالات الإصابة) ، ووجود تاريخ أسري للمرض خاصة إذا كان قبل سن 65 سنة. وقد أوضحت البحوث الجينية أن نسبة الإصابة بهذا المرض عند أبناء المصابين به تكون أربعة أضعاف مقارنة بأقرانهم ممن لا يوجد لديهم تاريخ مرضي.
الإحتشاء الدماغي المتعدد (Multi-infarct type): ويحدث نتيجة تجلطات في الأوعية الدموية. ويصاحب ذلك عادة أمراض أخرى مثل تصلب الشرايين وداء السكري وارتفاع ضغط الدم. وغيرها...
نقص الفيتامينات وسوء التغذية: مثل نقص الفيتامينات خاصة ب12 ، ب3 ، ب9
أمراض عضوية أخرى: مثل كسل الغدة الدرقية ، إصابات الدماغ وأمراض الجهاز العصبي مثل مرض باركنسون ، مرض هنتيجتون ، ارتفاع الضغط داخل الجمجمة ، الأورام ، النزيف الدماغي...
استخدام المخدرات: مثل الكحول ، والحشيش ، والحبوب المنشطة التي تؤدي لحالة شبيه بالفصام.
[عدل] كيف يحدث الخرف؟
يحدث الخرف بأشكال مختلفة حسب سببه. ولكن المحصلة النهائية بغض النظر عن السبب في كثير من الأحيان هو تلف في الخلايا الدماغية. وقد وجدت الدراسات المتواترة أن هناك نقصاً حاداً في السيالة العصبية المسماة: أستيالكولين (Acetylcholine - Ach) ، إضافة لظهور تغيرات في خلايا الدماغ تدل على تليّفها وتلفها.

[عدل] ما مدى انتشار الخرف؟
تزداد احتمالات الإصابة بالخرف عموماً مع تقدم العمر ، خاصة بعد سن 65 عاماً. فنسبة حالات الخرف تقدر بحوالي 2% بين سن 65-96 عاماً ، وتزيد إلى 5% بين 75-79 عاماً ، ثم تصل إلى 20% بين سن 85-89 عاماً ، و50% بين من تتجاوز أعمارهم التسعين عاماً.

ويعد مرض ألزهايمر أكثر أشكال الخرف شيوعاً (50% من الحالات) ، ويحدث في النساء أكثر منه في الرجال بمقدار ثلاث مرات.

أما خرف الإحتشاء الدماغي المتعدد فيحدث أكثر في الرجال لأن الرجال أكثر إصابة بأسباب الإحتشاءات مثل تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم. وتختلف نسبة انتشار هذا النوع من الخرف من مجتمع لآخر نتيجة الأنماط الغذائية السائدة ، وذلك بعكس نوع أزهايمر الذي ينتشر بنسبة مستوية في عد من مجتمعات العالم.

[عدل] هل هناك اضطرابات أخرى تشبه الخرف؟
نعم. هناك عدد من الأمراض العضوية والنفسية التي تشبه الخرف. وقد سبق الإشارة إلى بعض الأمراض العضوية عند الحديث عن الأسباب. أما الحالات الأخرى التي تشبه الخرف هي:

النسيان الطبيعي: وقد يحدث ذلك عند كثير من الناس بسبب تعقد نمط الحياة ، وتسارع وتيرة الأحداث ، والاعتماد على الوسائل المساندة للحفظ مثل المفكرات الالكترونية والهواتف الجوالة وخلافها... والنسيان الطبيعي لا يسبب خللاً في أداء الشخص لوظائفه المختلفة.
الاكتئاب النفسي: حيث تظهر مشكلات في التركيز والتذكر. ولكنها تكون لاحقة للإصابة بالاكتئاب ، وتابعة لوجوده ، ويتم تضخيم الشكوى من ضعف الذاكرة من قبل المريض الذي يستثقل التركيز والتذكر ، فيتجنب المحاولة. ذلك إضافة لوجود أعراض الاكتئاب النفسي المعروفة.
الفصام: حيث لا يبدو المريض مدركاً للزمان أو الأحداث من حوله بسبب حالته العقلية المزمنة وانقطاعه عن متابعة الحياة والأخبار وهيمنة الأعراض السلبية للفصام. ذلك إضافة لوجود أعراض الفصام الأخرى.
الهذيان: وهو تدهور حاد في القدرات الإدراكية يحدث نتيجة إصابة مباشرة للدماغ أو مرض عضوي حاد كالفشل الكبدي أو الكلوي أو تغير حاد في نسبة السكر أو الأملاح الأخرى في الدم.
==

[عدل] كيف يمكن علاج الخرف؟
يختلف علاج الخرف بحسب أسبابه. هناك من حالات الخرف ما هو قابل للشفاء (15% من الحالات تقريباً) ، مثل الحالات الناتجة عن نقص الفيتامينات وسوء التغذية ، و كسل الغدة الدرقية وخلافه لأن هذه الأسباب يمكن علاجها ، ومن ثم يمكن ان تعود القدرات العقلية طبيعية تماماً مثلما كانت عليه. أما العقاقير التي تستخدم في حالات الخرف فهي كما يلي:

عقاقير تزيد من مستويات الأستايلكولين (Acetylcholine) وهذه العقاقير يمكن ان تحسن من الذاكرة وتحد من سرعة تدهور القدرات العقلية ، وتسخدم تحديداً لعلاج حالات داء ألزهايمر. من أمثلة هذه العقاقير: Donepezil, Galatamine, Memantine, Rivastigmine, Tacrine.
عقاقير مساندة: وهذه تستخدم للتخفيف من الأعراض الأخرى التي قد تصاحب الخرف مثل القلق (قد تستخدم مضادات القلق) ، الاكتئاب (قد تستخدم مضادات الاكتئاب) أو التهيج والأعراض الذهانية (قد تستخدم مضادات الذهان).
العلاج التمريضي ويهدف لمساعدة ذوي المريض للتعامل معه بالشكل الصحيح الذي يخدم المريض ولا يستنزف طاقة الراعين له.
[عدل] ماذا يمكن أن يحدث لو لم يعالج الخرف؟
تعتبر حالات الخرف التي لا يمكن علاج أسبابها من الحالات المزمنة. وإذا لم تعالج فإن قدرات المريض العقلية تستمر في التدهور حتى يفقد قدرته على العناية بأبسط شئونه مثل الأكل والشرب والصلاة ... كما قد يفقد القدرة على التحكم في مخارجه ، وقد يخرج في أوقات غير مناسبة ويتعرض للأذى أو الضياع ، خاصة عندما تكون حالة المريض الجسمية تساعده على الحركة والمشي ، مما يستدعي المراقبة الدائمة وإغلاق الأبواب. هذه الحالات تحتاج لجهد كبير من ذويه قد يكون على حساب أعمالهم وجوانب حياتهم الأخرى.

[عدل] هل يمكن الشفاء من الخرف؟
في الغالب أنه لا يمكن الشفاء من حالات الخرف التي لا يعرف له سبب يمكن علاجه. لذلك فإن مسار هذه الحالات يتسم بالتدهور البطيء أو السريع حتى الوفاة ، خلال فترة تتراوح بين 5-10 سنوات. لكن العقاقير التي تستخدم في علاج داء ألزهايمر قد تساهم في الحد من تسارع التدهور في القدرة العقلية أو قد تؤدي إلى توقفه مدة قد تطول أو تقصر بحسب عوامل شخصية وعلاجية مختلفة يقدرها الطبيب المعالج.
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة g00g00SH (g00g00sH ــــــــــــ).
3 من 12
اللهم أحسن خاتمتنا في الأمور كلها يا رب العالمين.
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة Nouri.
4 من 12
إذا غاب العقل رفع القلم  واصبح الانسان غير مكلف ومن ابتلاه الله بمرض وانما مابتلاه حتى يخفف عنه بالنهاية .. هذه رحمة من الله سبحانه وتعالى
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة خادم القران.
5 من 12
نلاحظ في مرحلة الكبر ازدياد ضعف الذاكرة وكثرة النسيان أو تردد كلمات طوال الوقت قد اختزلت في ذاكرته منذ الصغر أو الإصرار بشكل متواصل على تحقيق طلبات يرغب بها وهذه المرحلة يطلق عليها الأطباء مرحلة الخرف ونجد بعض الأبناء يتعامل مع تلك المرحلة بكل رحابة صدر ويحرص على تلبية تلك المطالب بينما البعض الآخر يتأفف ويسخر من تلك المرحلة ولا يعترف بها.

«الرياض» من خلال هذا التحقيق التقت بعدد من السيدات اللواتي ما زلن يقمن برعاية آبائهن أو أمهاتهن ليحكين لنا عن تلك المرحلة وأهمية التعامل معها:
في البداية العنود المطيري وهي أم لسبعة أبناء أخبرتنا قائلة: إن والدتي تبلغ من العمر 100 عام وطوال الوقت تردد طلب ربط الغنم أو رعيها أو أن اعطيها الحليب رغم عدم وجود الغنم لذلك قمت بشراء مجموعة من الأغنام ووضعتها في الاستراحة الخاصة بنا وكل صباح اذهب بها إلى هناك واجعلها ترى الأغنام ثم أقوم بحلبها وغلي الحليب وإعطائه لها فوالدتي منذ شبابها وهي ترعى الغنم لذلك لا تذكر من الماضي سوى الغنم».
أما منيرة العتيبي أم لثمانية أبناء فتقول: والدي متوفى منذ ست سنوات وحالياً اهتم بوالدتي حفظها الله وهي تبلغ من العمر تسعين عاماً فمرة تكون بكامل قواها العقلية وأحياناً تنسى من حولها طوال الوقت وهي تقول (هاتي الحمار ليرعى الغنم وأين راح الحمار؟) فوالدتي كانت ترعى الغنم والإبل منذ الصغر لذلك اطلب من ابني عبدالله والذي يبلغ من العمر ثلاثة وعشرين عاماً أن يضعها على ظهري ثم يقوم بالإمساك بها حتى لا تقع وتقوم بضربي بقدمها وأدور بها في أرجاء المنزل وعندما تمَّل والدتي تقول لي انزليني وهي على هذا الحال حتى يأتي موعد نومها).
وتقول سارة الدوسري مطلقة ولديها ثلاثة أبناء: أقوم برعاية والدي المسن والذي يبلغ من العمر الخامسة والستين عاماً وقد أصبح ضعيفاً بسبب الأمراض التي أصابته فهو يتحدث بكل عقلانية وأحياناً يتوقف عن الكلام ويقوم بالصراخ في وجوهنا وهو يردد الصلاة (تأخرتوا على الصلاة وأين السجادة وأين اتجاه القبلة؟) وعندما أضع له السجادة وأقوم بتحريكه اتجاه القبلة يقول الله أكبر ثم يلتفت نحونا ويقول أين القهوة.
وتقول دليل القحطاني في العقد السادس من العمر: توفي والدي منذ زمن بعيد ولكن لدي أحد أقاربي وهو في العقد الثالث من العمر بار جداً فلديه والده الذي يبلغ من العمر 97 عاماً والذي تميز بحب الكرم واستقبال الرجال طوال الوقت لذلك يطلب من ابنه دعوة الرجال لذلك نجد المسنين من أقاربنا يحضرون بشكل يومي لمنزل هذا الشاب من أجل والده، حيث يقوم بخدمتهم وتقديم العشاء لهم من أجل والده حتى لا يشعر بالوحدة التي لم يعتاد عليها».
وتشاركنا وضحى الهاجري أم لخمسة أبناء: احضرت الرحى بناءً على طلب والدتي المسنة، ولكن ليس الرحى المعروف فهي لا تقدر عليه لذلك طلبت من النجار صناعة رحى من الخشب خفيف الوزن وأقوم بوضع بعض الحبوب وهي تنتقل به من مكان إلى آخر وأحياناً تطلبني بشراء العبايات لأن هناك رجالا سوف يحضرون للمنزل ولا بد من لبس العباية وهكذا.
وتتابع قائلة: «اخواتي لم يتحملن طلبات والدتي المتنوعة، حيث كانوا يسخرون أحياناً عندما يسمعونها تتحدث هكذا لذلك قررت التكفل بها مع زوجي وأبنائي».
وتتحدث لنا الأستاذة سهام العزام باحثة في شؤون الأسرة قائلة: إن تدني القدرات العقلية والبدنية لمريض الخرف تجعله في حاجة دائمة لمن يعتني بشؤونه ويقوم على حاجاته اليومية حتى البسيطة منها وهذه الرعاية تحتاج إلى معرفة وتدريب إلى حد ما للتعرف عن قرب على كيفية التعامل مع المريض بطريقة صحية وفهم المرض وأعراضه والتغيرات التي تظهر ربما بشكل يومي على تصرفات المريض وقدراته وتزيد حاجة المريض إلى الرعاية والاعتماد على الآخرين كلما تقدم به المرض مع الوقت.
ويتأكد حق الوالدين في الطاعة والبر والإحسان وأداء الحقوق والتزام الأدب معهما حينما يدركهما الكبر والشيخوخة وضعف المشيب وعجز الهرم. ذلك أن بر الوالدين وطاعتهما في حالة الصحة والقوة والغنى والضعف واجبة شرعاً.
ويجب على الأبناء احترام أحد الوالدين أو كلاهما عندما يصلان إلى حالة الكبر والخرف وأن يعلموا أن مريض الخرف إنسان له كرامته الخاصة وله تاريخه ومنزلته التي يجب المحافظة عليها، وأن يعامل باحترام كشخص كبير وليس كطفل ولا نلقي اللوم على تصرفاته التي هو غير مسؤول عنها، ولكن نتيجة مرضه، كما يجب المحافظة على الحوار والتواصل مع مريض الخرف وضرورة إظهار الحب ودفء المشاعر كما يجب أن تكون العناية متكاملة نفسية وجسدية وروحانية مع عدم الاتكال على الخدم والعمالة المنزلية في القيام بواجبات الرعاية.
مرحلة الخرف
ويطلق الأطباء على هذه المرحلة ب (مرحلة الخرف) لذلك يشاركنا أ. د. سعد الراجح استشاري أمراض المخ والأعصاب بمركز الدكتور سليمان الحبيب الطبي قائلاً: الخرف هو تدهور مستمر في وظائف الدماغ ينتج عنه اضطراب في القدرات الإدراكية مثل: الذاكرة والاهتداء والتفكير السليم والحكمة. لذلك يفقد كثير من الذين يعانون من الخرف قدرتهم على الاهتمام بأنفسهم، ويصبحون بحاجة لرعاية تمريضية كاملة. ومن أكثر أسباب الخرف شيوعاً هو مرض الزهايمر.
وتزداد احتمالات الإصابة بالخرف عموماً مع تقدم العمر، خاصة بعد سن 65 عاماً. فنسبة حالات الخرف تقدر بحوالي 2% بين سن 65 - 69 عااً، وتزيد إلى 5% بين 75 - 79 عاماً، ثم تصل إلى 20% بين سن 85 - 89 عاماً، و50% بين من تتجاوز أعمارهم التسعين عاماً.
ويعد مرض (الزهايمر) أكثر أشكال الخرف شيوعاً (50% من الحالات)، ويحدث في النساء أكثر منه في الرجال بمقدار ثلاث مرات.
وحول أعراض الخرف وطرق علاجه تحدث إلينا قائلاً:
يمكن تشخيص الخرف بناءً على الأعراض التالية حسب معايير الدليل التشخيصي الإحصائي الرابع للاضطرابات النفسية الذي تصدره جمعية الطب النفسي الأمريكية (DSM-4) والتي تتلخص فيما يلي:
أ - حدوث انحدار مستمر في القدرات الإدراكية يتمثل في كل مما يلي:
1 - خلل في الذاكرة (اضطراب القدرة على اكتساب معلومات جديدة، أو استرجاع معلومات سابق اكتسابها).
2 - واحدة (أو أكثر) من الاضطرابات الإدراكية التالية:
٭ اضطراب في اللغة (الصمت، أخطاء لفظية، قصر العبارات).
٭ اضطراب القدرات الحركية في عدم وجود مشكلات صحية في الجهاز الحركي: مثل تفريش الأسنان أو مضغ الطعام أو التلويح باليد للوداع.. إلخ.
٭ اضطراب القدرة على معرفة الأشياء بأسمائها في عدم وجود مشكلات حسية مثل الصمم أو العمى.
٭ اضطراب الوظائف العقلية العليا كالتخطيط والتنظيم والترتيب والتفكير المجرد.
ب - يؤدي اضطراب القدرات الإدراكية المذكور في كل من (أ - 1) و(أ - 2) إلى خلل واضح في الوظائف الاجتماعية أو المهنية، ويمثل انحداراً بيّناً مقارنة بالمستوى الذي كانت عليه هذه الوظائف قبل ذلك.
ج - يتميز مسار الحالة بظهور تدريجي للأعراض وتدهور مستمر في القدرات الإدراكية.
ويختلف علاج الخرف بحسب أسبابه. هناك من حالات الخرف ما هو قابل للشفاء (15% من الحالات تقريباً)، مثل الحالات الناتجة عن نقص الفيتامينات وسوء التغذية، وكسل الغدة الدرقية وخلافه لأن هذه الأسباب يمكن علاجها، ومن ثمَّ يمكن أن تعود القدرات العقلية طبيعية تماماً مثلما كانت عليه.
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 12
أخي الكريم،
من الناحية العلمية والتشخيص الفسيولوجي فإن الخرف له شكلين أساسيين باعتبار أسبابه وهما:

1.تدهور مستمر ومتواصل في القدرات الإدراكية يحدث على مدى أشهر أو سنوات وهذا يحدث في حالات أزهايمر (Alzheimer Type).
2. تدهور متدرج في القدرات الإدراكية يفقد فيه المريض شيئاً من قدراته بشكل ملحوظ ، ثم يستقر مدة من الزمن ثم يحدث تدهور ملحوظ وهكذا... وهذا الشكل يحدث في حالات الاحتشاء الدماغي المتعدد (Multi-infarct type) ، نتيجة تجلطات في الأوعية الدموية الدقيقة في الدماغ تحدث بين الحين والآخر يفقد معها في كل مرة قدر من القدرات الإدراكية.

أما اذا كان المرض ابتلاء من الله فهذا موضوع بين العبد وربه فالله وحده اعلم وادرى ولا يسأل عما يفعل أو عما يقضي به على عباده بالابتلاء اما بالعطاء للنعم أو بأخذها منهم ولكن جميعنا نعلم الاية الكريمة في سورة يس "ومن نعمره ننكسه في الخلق افلا يعقلون".
الا ادلك على شيء اذا فعلته نسأ الله في اجلك "اي امدك بطول العمر" وصرف عنك السوء؟
رضا الوالدين وبرهما احياء أو أموات  و  صدقة السر. والله أعلم.

تقبل احترامي
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة الرجل الراقي.
7 من 12
يمكنك الاطلاع على المزيد من المصدر التالي
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%D8%B1%D9%81‏
29‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة الرجل الراقي.
8 من 12
انه ابتلاء من رب العالمين
31‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة buddy.
9 من 12
انها المرحلة التي يصاب بها الانسان عند كبر السن ويتصرف الانسان تصرفات غريبه لا يعي ما يفعل وممكن ان يفعل الشيء ويقوم بعفل عكسه يعني احيانا يقول انه يحب شيء بعد ساعه او ساعتين يقول انه لا يحبه ولم يره وشكرا
31‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة rashedm1994 (Rashed Mubaeden).
10 من 12
فعلا والله انت خرفت
4‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة البو.
11 من 12
وجدت هذه المراجع وبها الجواب الشافي
وضعتها هنا للاطلاع الشامل , افضل من النسخ
8‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة anahon66.
12 من 12
يقول الله تعالى :  والله خلقكم ثم يتوفاكم ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكي لا يعلم بعد علم شيئا إن الله عليم قدير قوله تعالى :  ومنكم من يرد إلى أرذل العمر يعني أردأه وأوضعه . وقيل : الذي ينقص قوته وعقله ويصيره إلى الخرف ونحوه . وقال ابن عباس   : يعني إلى أسفل العمر ، يصير كالصبي الذي لا عقل له ; والمعنى متقارب . وفي  [ ص: 128 ] صحيح  البخاري  عن أنس بن مالك  قال كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتعوذ يقول : اللهم إني أعوذ بك من الكسل وأعوذ بك من الجبن وأعوذ بك من الهرم وأعوذ بك من البخل  . وفي حديث  سعد بن أبي وقاص  وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر الحديث . خرجه  البخاري   .

لكي لا يعلم بعد علم شيئا إن الله عليم قدير أي يرجع إلى حالة الطفولية فلا يعلم ما كان يعلم قبل من الأمور لفرط الكبر . وقد قيل : هذا لا يكون للمؤمن ، لأن المؤمن لا ينزع عنه علمه . وقيل : المعنى لكيلا يعمل بعد علم شيئا ; فعبر عن العمل بالعلم لافتقاره إليه ; لأن تأثير الكبر في عمله أبلغ من تأثيره في علمه . والمعنى المقصود الاحتجاج على منكري البعث ، أي الذي رده إلى هذه الحال قادر على أن يميته ثم يحييه .
18‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة أبو محمد المصرى.
قد يهمك أيضًا
كيف يتم التعامل مع الجدة التي تبدأ بالثرثرة عن كل ما يصح التحدث به واللي ما يصح؟
ما اسباب الخرف الذي يصيب العجزة وهل هو مرض عضوي و كيف تكون الوقاية منه
ماهو الذهان وما هي اسبابه؟
هل السلوك عند المراهق يتغير حسب حالته النفسية ويتصرف دون وعي؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة